اثير محمد الشمسي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اعضاء الشبكة
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

محاولة جديدة لكشف الواجب والأنجاز ! بين الألـم والأمل / أثير محمد الشمسي


محاولة جديدة لكشف الواجب والأنجاز ! بين  الألــــم والأمـــل زيارة التلفزيون السويدي مع الجمعية الاوربية للتنمية البشرية أنموذجاً ! بين الجرس الفضي اللون الذي ينشر الخبر الرئيسي من استوديو الاخبار في التلفزيون السويدي  الى محطات اخرى  وبين سفنية يقودها قبطان وبين الوقت المقدس أنتج لنا هرمون المهنة من خلال نوع من انواع الفن التكتيكي  للون الاخضر أنطلقت رحلة لايتسطيع كاتب السطور ألا أن يرفع القبعة لمن اشرف على خير وسيلة للإتصال او التواصل وهي العطاء بدون مبررات او تفسير يذكر ولدينا من الشواهد التأريخية مئات الحكايات بهذا الجانب ، فقد ذكرت العلوم البحثية الحديثة ان الناس حاليا او في  المستقبل
متابعة القراءة
  4137 زيارة
  0 تعليقات
4137 زيارة
0 تعليقات

الوقفة التضامنية مع شعبنا العراقي ضد داعش في كوبنهاكن


اثير الشمسي  حشد لم يجمعهم سوى أيمانهم بقطعة أرض تبعد عنهم الالاف الكيلو مترات تعلموا لغتها من ذويهم عاشو معها من خلال جالية منقسمة بين منتمي وغير منتمي ولكنهم أصرو ان يجتمعوا ويقولوا كلا للإرهاب في هذا الوطن نعم هم نخبة خيرة من شباب العراق المغترب ومن ازرهم من سيدات وسادة المجتمع العراقي المغترب في دول شمال أوربا جاهدوا واجتهدوا وتجمعو لكي يرفعو صوتهم مع نشيد موطني ومعهم العراقيين الذين تجمعوا في ساحة كبيرة في وسط كوبن هاكن عاصمة مملكة الدنمارك شباب العراق المغترب في اوربا له من الفعاليات العديدة والمختلفة لكنهم جمعهم ايمانهم بالمسئولية اتجاه ما يحدث من أرهاب
متابعة القراءة
  4195 زيارة
  0 تعليقات
4195 زيارة
0 تعليقات

محادثة تلفونية (( المالكي لايغادر رئاسة الوزراء افعلو ما شئتم )) / اجرى اللقاء اثير محمد الشمسي


منذ فترة طويلة وانا لم اكتب مقالا ً او سطوراً  اشاهدُ من خلالها جراحي وجراح بلادي ألتي التهمتها داعش ومن يسكت عنهم ويطبل لهم ويحب فعلهم وينتصر لهم بقولا او فعل   فقد وعدتني أحدى  الشخصيات  المقربة جدا من الحلقة السياسية لتحالف الوطني عموماً  ودولة القانونخصوصاً  بلقاء صحفي معه ولكن كثرة  مسئولياته والتزاماته  وكثرة أسئلتي  ، تمنع من عقد  هذا اللقاء ، فتنازلت  وطلبت منه ان اجري معه محادثة تلفونية من خلال الهاتف ! فقال الرجل لدي 12 دقيقة ولكن والحمد لله  سرقت من وقته ساعة الا ستة دقائق وكان حديثا مؤلم يوجع القلب ولكن شرط عليه ثلاث شروط ، 1-   
متابعة القراءة
  3980 زيارة
  0 تعليقات
3980 زيارة
0 تعليقات

صاحبة الابتسامات العشر ! / اثير محمد الشمسي

صاحبة الإبتسامات العشر ! كيف لي أن اتأقلمَ مع فصول هذه الحياة ، وأنا كالذي تسلقَ جبلاً، وهو  ينادي: العظمةُ صيرورة أمد تلازمُ صاحبَها الى الممات، كخرير قطةٍ ولدتْ من خاصرة الحرب والحب معاً.  لن تقفي بعيدةً، فقد استقبلتي طموحي   تحت الشمس بصفاء.   فهناك نساءٌ نعيشُ معهن ونساءٌ نحترقُ بهن ونساء نبكي من أجلهن ونساء نبكي عليهن ،فأياكِ أن تمضي دقيقة واحدة تفكري بالأمس لانه لايستحق تفكيرك وان فكرتِ به لم تتمكني الى ما أصبو إليه  بين غموض علاقةٍ محمومةٍ وبين علاقة حميمية، فجميعُها عالمٌ محفوفٌ بالمخاطر ولكنه جميلٌ وممتع. حبيبتي صديقتي جميلتي  أنا رجلٌ بحثَ عن دفئ الأبتسامة
متابعة القراءة
  4209 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4209 زيارة
0 تعليقات

العشب الأسود و عفة الكبرياء

عندما تريد أن تستشعر انضمام روحك إلى واحة القدس الإلهية أذهب بعيدا وانظر إلى قرص الشمس سوف  تجد رغبات جسدك الشبابية تعذبك ، لأنك تشهد سقوط الشمس على البحر وترى وجه العظمة التي تتجسد من خلال حبة قمح يفضلها الكثيرين على تل من الماس عند حاجتها،  لان المرء لا يعرف أين يبحث عن إجابات تناسب أسئلته ،وبعد فترة من الزمن حيث عشنا مرارة العيش بين النقد العميق والنقد المفهومي والنقد الشامل الجامح الذي يجعل من الشهوة الدكتاتورية في توقيتات معظمها خطأ يحول المجتمع المسالم إلى مجتمع سلطوي، ينتج من خلاله سلوك تنافسي وطموح فردي يسعى من خلاله إلى أفضل النتائج
متابعة القراءة
  4930 زيارة
  0 تعليقات
4930 زيارة
0 تعليقات

انتصار نهضة الفكر الإعلامي.

منذ إن خلق الإنسان ومنح الحياة انعم الله عليه بالحرية وبعد تطوير قدراته الذاتية في ميدان هذه الأرض تنوعت مفاهيمهُ بكثرة تزاحم متطلبات الحياة فسعى باستخدام كل ما توفر إليه من وسائل لكي يحافظ على هذا الإعجاز الذي لم يعرف له مثيل ، اخذ يعمل على تطويره عبر العصور لخدمة بني البشر وإلى ساعتنا هذه ,وما نحن عليه اليوم من متغيرات حقيقة تريد تجديد الدم الذي أراد استنزافه كثير من الطغاة بأسماء وإشكال متعددة ،  فجعلوا من الشعوب أداة لقتل والتسلط والاضطهاد بمفهوم الإيمان الذي هم بعيدون عنه كل البعد فنهضت الأمم وأصبح الإيمان ليس العقيدة التي تتربع بين أضلع
متابعة القراءة
  4509 زيارة
  0 تعليقات
4509 زيارة
0 تعليقات

تعريف سيَاسِي الغبار الهائج

لم أكتب شيئا منذ فترة طويلة وذلك لحزني وألمي الذي يدخل ويخرج إلى فكري ،والعقل له شروطه بالتعاطي مع الأخر حيث يذهب الإنسان بعيدا في التأمل والتفكير في ثنايا الحياة في شقيها الهادئ والمزدحم ويلجأ إلى التأمل عندما يفارقه النوم ،وتأملاته تعانق السماء في صحراء ألأمل والفكر الهادئ إلى أن يبلغ اهتزاز العقل والقلب بمنادي الإله الواحد الذي خلق العقل قبل كل شئ وهو ينادي الحكمة والفكر هو نظامكم الذي سوف يجعل إلهكم المستتر ناطقا بحق وصدق القول ويرسخ لكم جدية العمل ويؤسس صناعة المبادئ ويجعل من حقائقكم نبض لا ينقطع، ويجعل من هذه الحقائق أجوبة لكثير مما يدور في
متابعة القراءة
  4361 زيارة
  0 تعليقات
4361 زيارة
0 تعليقات

محمــــد حنــــون والحقيبــــة المخمليــــة


عنــــــدما تبدأ الإمطار بالتساقط بغزارة تقتل الربيع مبكراً ويصبح من الصعب المسير برحلات مشوشة ، فيراود فكري التوأمان اللذان يتكلمان مع بعضهما برحم أمهما فيقول احدهما إلى الأخــــــر . هـــــل يوجد عالم غير عالمنا الذي نحن فيه  فيرد أخيه قائلا، لا يسعني التفكير بذلك أن هذا العالم يسعنا وهو دافئ ، فقال أذهب بنظرك بعيدا أن أجمل نظرة للعالم الأخر أن  تنظر له  من خلال عالمك الذي تعيش فيه إذا كان جحيما فعليك النظر من خلال ذلك الجحـــيم . وعنــد خروجه بعيدا عن رحم أمه تساقطت دموعه  على وجنتيه بحرقة فأتاه نداء أخيه أريت هبة الظلام وهي منغمسة بالترف ،فهذا
متابعة القراءة
  4588 زيارة
  0 تعليقات
4588 زيارة
0 تعليقات

العشب الأسود و عفة الكبرياء

عندما تريد أن تستشعر انضمام روحك إلى واحة القدس الإلهية أذهب بعيدا وانظر إلى قرص الشمس سوف  تجد رغبات جسدك الشبابية تعذبك ، لأنك تشهد سقوط الشمس على البحر وترى وجه العظمة التي تتجسد من خلال حبة قمح يفضلها الكثيرين على تل من الماس عند حاجتها،  لان المرء لا يعرف أين يبحث عن إجابات تناسب أسئلته ،وبعد فترة من الزمن حيث عشنا مرارة العيش بين النقد العميق والنقد المفهومي والنقد الشامل الجامح الذي يجعل من الشهوة الدكتاتورية في توقيتات معظمها خطأ يحول المجتمع المسالم إلى مجتمع سلطوي، ينتج من خلاله سلوك تنافسي وطموح فردي يسعى من خلاله إلى أفضل النتائج
متابعة القراءة
  4623 زيارة
  0 تعليقات
4623 زيارة
0 تعليقات

العشب الأسود و عفة الكبرياء

عندما تريد أن تستشعر انضمام روحك إلى واحة القدس الإلهية أذهب بعيدا وانظر إلى قرص الشمس سوف  تجد رغبات جسدك الشبابية تعذبك ، لأنك تشهد سقوط الشمس على البحر وترى وجه العظمة التي تتجسد من خلال حبة قمح يفضلها الكثيرين على تل من الماس عند حاجتها،  لان المرء لا يعرف أين يبحث عن إجابات تناسب أسئلته ،وبعد فترة من الزمن حيث عشنا مرارة العيش بين النقد العميق والنقد المفهومي والنقد الشامل الجامح الذي يجعل من الشهوة الدكتاتورية في توقيتات معظمها خطأ يحول المجتمع المسالم إلى مجتمع سلطوي، ينتج من خلاله سلوك تنافسي وطموح فردي يسعى من خلاله إلى أفضل النتائج
متابعة القراءة
  4628 زيارة
  0 تعليقات
4628 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - أسماء محمد مصطفى / كاتبة المقال مائدة نزهت .. الصوت المتفرد / اسماء محمد مصطفى
10 تموز 2018
تصحيح للتعليق السابق : ـ في السطر الرابع : مائدة نزهت التي بدأت مسيرته...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وشاعرنا الجميل الأستاذ ناظم الصرخي، ممتن لروعة م...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وصديقي الجميل القاص قصي المحمود، شكري وامتناني ل...

مدونات الكتاب

في زمن تاهت معالمه وفترت هممه ، تقافزت الظواهر الاجتماعية السلبية وتعددت اساليبها الرخيصة
د. سجال الركابي
20 تشرين2 2016
عِنْدَ خطِّ تماسِّ الأرواحأبحثُ ...في يدي عدّاد جايجر*... إن .... أخطأكَ القلبُ أو العقلسي
د.عامر صالح
01 نيسان 2018
تؤكد الدراسات السيكواجتماعية أن هناك دوافع مختلفة للأنتماء السياسي لعل من بينها هي: المصلح
حيدر الصراف
31 تموز 2017
الجريمة واحدة الجزاءآت متعددة عندما حوكم ( صدام حسين ) الرئيس العراقي السابق بأعتباره المس
د. كاظم حبيب
07 أيلول 2016
العاقل لا يلدغ من جحر مرتين، فهل فقدنا العقل، بحيث نلدغ من جحر مرات ومرات دون أن نتعلم من
أحمد الغرباوي
17 تموز 2017
(1)الحُبُّ فقد..!............حزينٌ هو البّحر..بتثاقل يتهادى موجه لمَسّ رمل..عروس تترك جسده
هادي جلو مرعي
22 نيسان 2016
ورد إتصال من شخص ما يقطن مدينة الحويجة التي تقطنها غالبية عربية جنوب كركوك، كان الشخص متعا
د. كاظم حبيب
07 حزيران 2016
أولاً: الحرب ضد الدواعش ومن معهمإن القوات المسلحة العراقية بكل صنوفها، وقوات الپيشمرگة كجز
رغم محاربته والتصدي له، مازال الفساد في عراقنا الجديد سيد المصائب التي ورث العراقيون منها
صبري الناصري/قال المرجع الديني الشيخ محمد اليعقوبي خلال استقباله حشدا من طلبة الجامعات وال

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال