ضحى عبدالرؤوف المل - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اعضاء الشبكة
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

يعتقد أن الصمت هو تعبير كامل البلاغة – المسرحي والإيمائي فائق الحميصي/ حاورته:ضحى عبدالرؤوف المل


حاورته – ضحى عبدالرؤوف المل – الإيماء لغة قائمة بذاتها يتداولها الناس في تواصلهم اليومي، فهناك مئات المفردات الإيمائية تحمل معاني مختلفة يستعملها الناس في محادثاتهم للتعبير عن مواقف شعورية خاصة لأن الكلام لا يفي بالمطلوب. وقد فنّدها الأديب اللغوي أبو منصور الثعالبي (961-1034 ميلادية) في فصل خاص من كتابه فقه اللغة العربية، وهي حركات صامتة بالأيدي أو بالأذرع أو بالبنان أو بالرأس ولكل حركة منها معنى. أما الإيماء كفن تمثيل فهو تعبير بالحركة أيضاً عن حالات شعورية يتواصل بها الممثل مع جمهور الحضور، وبما أنها عرض فني فهي تتسم بالدقة والوضوح في إطار جمالي يراعي التوازن في الشكل والتأليف
متابعة القراءة
  1632 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1632 زيارة
0 تعليقات

قيمتا الخط والخطوة والتمازج بينهما في الرقص والرسم / ضحى عبدالرؤوف المل


تطفو التعابير البصرية على مساحات تتخذ عدّة اشكال من خطوات اصابع القدم أو خطوات القلم، وما بين هذه وتلك فوارق تجمعها جاذبية الحركة  التي تدور وفق آلية فنية تتخذ من الفنون بشكلها العام منطلقاً لها،  تتغذى من الطبيعة وجمالها، ومن الأدب وفنونه ومن الموسيقى ونغماتها وايقاعها. لتجتمع في لوحة رقص الباليه أو في لوحة كاليغرافية متناغمة  وبتطورات الحروف واشكالها. لخطوط تمثل كل منها نوعاً من التعبير الجمالي الذي تمارسه اصابع اليد الموصولة حسيّاً برشاقة القلم المرهفة،  وقدرة على جمع النقاط الحركية في سينوغرافيا هدفها اظهار جمالية الحركة في خلق الشكل البصري على المسرح أو في اللوحة، وكذلك أيضاً في فن
متابعة القراءة
  1954 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1954 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - أسماء محمد مصطفى / كاتبة المقال مائدة نزهت .. الصوت المتفرد / اسماء محمد مصطفى
10 تموز 2018
تصحيح للتعليق السابق : ـ في السطر الرابع : مائدة نزهت التي بدأت مسيرته...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وشاعرنا الجميل الأستاذ ناظم الصرخي، ممتن لروعة م...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وصديقي الجميل القاص قصي المحمود، شكري وامتناني ل...

مدونات الكتاب

رائد الهاشمي
15 كانون2 2017
هذا الشعار الذي يبدوا بسيطاً بكلماته ولكنه كبيراً بمعانيه, فهو يعكس حجم الفساد والمحسوبية
زكي رضا
07 آذار 2016
مساء اليوم حضرت احتفالية يوم الشهيد الشيوعي في العاصمة كوبنهاكن، حيث كان الشيوعيون واصدقائ
د. هاشم حسن
13 تشرين1 2016
لن ارثي يوسف العاني الذي رحل واقفا مثل الاشجار ومحتجا مثل الاعصار على الجهل والتخلف وانهيا
د. زهراء التميمي
19 تشرين2 2017
أَنَا... مَا حَدَّثْتُهُمْ عَنْكَ. لَأَكُنْهَمٍّ قرؤك فِي حَبْرِي وَأَوْرَاقِي. أَنَا... م
أغنية الصباح.. وهمس القمرتشجو بهسيس الريح بأوراق الشجرالحياةُ لا تخلقُ من عدمحياةً بحياة…
ابراهيم امين مؤمن
02 حزيران 2017
1- مَنْ أنا مِنْ ظلماتٍ أُخرج صارخاً مطعوناً .فلمّا حُمّل القلب خطَّ المتلقيان.يخطّان ماهي
 إمتحان الباري لشعب ما أو قوم, عاجزين عن فهم أسبابها, وهو خير العالمين, وعندما نضع مب
سمير اسطيفو شبلا
15 حزيران 2011
يُضرَب هذا المثل لكل انسان (المفروض ان يكون متدين ويخاف الله) عندما تراه كل يوم يصلي ثلاث
د.يوسف السعيدي
18 تموز 2016
من البديهيات المعروفة ان المؤرخين هم الذين يشغلون انفسهم بالتاريخ، في تسجيل وقائعه ومناقشة
ولماذا يكرر البعض بعض الأخطاء؟ ما أهتمت واشنطن ودول أوروبا في يوم من الأيام بأحداث الأمتين

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال