الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اعضاء الشبكة
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

شرقة في الريق / حبيب محمد تقي

عتال جرفكَ الجزر بزورقكَ الختال نصيب وسجال هائم الخواطر في دوار ولضى زفراتكَ الحرى من غيظٍ دفين ومن همّ السنين والذكريات العتاق من ألم وعوز و اغتراب وعذاب وبؤسكَ المرير وشراعكَ الضرير وأصداء الدروب المُوحشة لا شفيق ولا شقيق ولا رفيق شرقة في الريق غير العراق ظلالة بكَ لا تليق - حبيب محمد تقي
متابعة القراءة
0
  1687 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1687 زيارة
0 تعليقات

تموز .. موت وقيامة / حبيب محمد تقي

تموز .. موت وقيامة ..  منذُ سبعة وتسعين لوحة وتهنيد العراق لم يمضي إلـى غايتـِه والشكر لثورة العشرين فيصل بن الشريف حسين مسقط رأسه القاهرة والهوى بغداد يُعَرَّش المولود في حضرة العصمة البريطانية الحرب إنتهت أجازتها أمرائها جائعين هتلر له في العراق رشيد عالي الكيلاني معين تشرشل بنوري السعيد وعبد
متابعة القراءة
0
  3055 زيارة
  0 تعليقات
3055 زيارة
0 تعليقات

شفق وغسق .. / حبيب محمد تقي

 بصمتها نحوي همسها أفاقني وقد مسّني خاطرها سطوعها في تخمةِ غسقي عاجلني وفاجأني فتقطع بيَّ النعاس وأَفاقَ فيَّ الإحساس خاطبني وهجُها دون أن أرى وجهها فترأرأ كياني لها وفي رعشة الأنفاس أشتدَّ بيَّ الحماس أن اتجاذب معها بإنغماس هيَّ غسق المستقيم وأنا شفق المنحنى وكلانا نقطة التماس - حبيب محمد تقي
متابعة القراءة
0
  2994 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2994 زيارة
0 تعليقات

الصراع السعودي الإيراني في العراق / عبد الرحمن الراشد

الطين يرابي إله مرابي لا يُحابي الجسد مُحابي بأنسياقهِ للطين أنسيابي تمردي يا روح جاهري بأنسحابي -2 - يا ساكن ما بين القهرين دع عنكَ السكاكين آتية هيَّ البراكين على الجرذان في الدكاكين وكل دابة من الحائكين على طريق الشيطنة سالكين الموعودين بالبكاء فرادي مع الباكين يا ساكن ما بين القهرين موعود أن تكو
متابعة القراءة
0
  3355 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3355 زيارة
0 تعليقات

نصوص غاشمة / حبيب محمد تقي

نصوص غاشمة -1- لأنتصارات الشر أسرار فكَ طلاسمها أصرار دم في العروق حار أحر من لسعاتِ النار دم ، لا يُؤتَى إلا بالإيثار والغيرة على قوتِ الدار وكل دابة في الديارِ فبين جذبٍ وشد قرار إما إنجرار أو خيار -2- " الْمُؤْمِن لَا يُلْدَغ مِنْ جُحْر مَرَّتَيْنِ " العراقي يُلدَغ مِنْ جحرهِ مئَتين باتت الغربة غ
متابعة القراءة
0
  3562 زيارة
  0 تعليقات
3562 زيارة
0 تعليقات

إلا بغداد / حبيب محمد تقي

مدنٌ .. حَكمها ويحُكمها عَداد إلا بغداد للقدرِ المرسوم ند وأنداد بغداد حَاضِرَة الضد حاضنة الأضداد بغداد حتى الغزاة يحفِظون لكِ الود يحفِظون لكِ الوِداد بغداد رغم طول السنين الشداد مازالت عبلتكِ .. عبلة وفارسها شداد 2014 / 03 / 12 المهجر حبيب محمد تقي
متابعة القراءة
0
  3689 زيارة
  0 تعليقات
3689 زيارة
0 تعليقات

نصوص مستفزة / حبيب محمد تقي

مضاربون منحتهم المجنزرة الفرج فكيف يجدون الحرج السوق ، سوق هرج يباع ويشترى فيهِ الدرج 2 علمني أبي أن لا أحابي أحداً حتى وإن كان نبي علمتني أمي أن التواضع واجب وإن كان في حضرةِ الأمي علمني الأخ أن تسيس المشاعر فخ علمتني أختي أن لا أضعَ أخفاقاتي على شماعة بختي علمني الحبيب أن أكون للقلب ألمعَ طبيب علم
متابعة القراءة
0
  3537 زيارة
  0 تعليقات
3537 زيارة
0 تعليقات

نصوص تقارع المألوف / حبيب محمد تقي

1 أسسوا للنفط ثقافة ثقافة النفط آفة تستأسدُ على النظافة تضيفُ لأوساخنا أضافة ثقافة للمال العام جرافة ولخواص الأمراءِ خرافة من مفرداتها مكافحة الفقر سخافة الصدقة والتصدق ، حصافة والمضاربة في الأسواق من أجل نهود العرافة 2لن يَعتقل عقلي دِين لأني لا أريد أن أكون رهين الدين ليسَ بالمطلق يقين لن يَعتقل ع
متابعة القراءة
0
  3638 زيارة
  0 تعليقات
3638 زيارة
0 تعليقات

مجموعة نصوص مناكثة / حبيب محمد تقي

أنتَ للواقع بمطبخهِ مجرد جائع إن كنتَ لما يتصدق بهِ قانع فأنا لهُ الممانع ليَّ فيهِ حقوق صانع فكيفَ أكونُ لهُ خانع قسماً بحمرة دمي اليانع لن يثنيني سديم لامع فما أدعو لهُ أمرٌ جامع 2 تدوزنكَ اللوعة وتعزفكَ المرافئ ترانيمكَ تتصبغ بالساكنُ فيكَ تصدحُ بالأمس المأزوم واليوم المهزوم بالمُدبِر الجائر والم
متابعة القراءة
0
  3613 زيارة
  0 تعليقات
3613 زيارة
0 تعليقات

نصوص من محبرة الدمع

- 1 - أم يحيى .. أسمعُ دمعكِ فهل تسمعين أصغائي أعرفُ ماذا يخبئهُ البلل بين جفنيكِ فهذا الوجع حبيساً يهفو نحو خلاصهِ فرفقاً بهِ دعيه يصدحُ جراحهِ عسىى من يسمع أنينهْ لربما من يعينه .. - 2 - سلكتَ الطرِيق حيث الصقيع ، ملاذاً أفترش الثلج ذراعيه لكَ ، فأستلقيت ، وأنت في شرود .. أذرعهُ أمتصت حرارة دمكَ و
متابعة القراءة
0
  3263 زيارة
  0 تعليقات
3263 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني أول أجراس قتلي دقت / الصحفي المقتول سردشت عثمان
13 نيسان 2018
حسبي الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل ...يجلس اللآف من العوائل ...
: - الكاتبة امل ابو فارس لا تفتعلْ في حضوري / امال ابو فارس
07 نيسان 2018
لك امتناني وشكري العميق الصديق حسين يعقوب . تحياتي لمرورك البهي !
حسين يعقوب الحمداني تساؤلات شعبية بدون استفهام: ميثاق الشرف الانتخابي / وسام سعد بدر
05 نيسان 2018
تحية طيبة .الفساد حالة والكذب حالة والمراوغه حالة والتقدم والتلاعب حا...
حسين يعقوب الحمداني موسكو تدين الاستخدام العشوائي للقوة ضد المدنيين في غزة
05 نيسان 2018
تحية طيبة تحية الأرض تحية الوطن تحية الشعوب المناضلة المجاهدة من أجل ن...

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال