د. حميد عبد الله - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اعضاء الشبكة
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

هل سيكون العبادي قتيل نجاحاته ؟! / د. حميد عبدالله

اذا كان للنجاح قتلى في العراق فان حيدر العبادي سيكون اولهم! لا ازعم ان الرجل اجترح المعجزات ، لكنني لن اتردد عن القول انه حقق نجاحات جعلته هدفا لمن فشلوا قبله ، وصنع انتصارات اغاضت الذين انهزموا في المعركة ذاتها، وفي الميدان ذاته ، وضد العدو ذاته ! لخص رئيس مجلس الشورى الايراني علي لاريجاني منجزات العبادي بثلاثة مكاسب من اهمها انه (جعل الجيش العراقي مرحبا به من المواطنين العراقيين) ! الاعتراف الايراني بان العبادي قد كسر حاجز الكراهية بين الجيش والشعب هو ، في وجهه الآخر، اعتراف بوجود هذا الحاجز في عهد رئيس الوزراء السابق نوري المالكي ، وهذا
متابعة القراءة
  1863 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1863 زيارة
0 تعليقات

مرة اخرى الاكراد يخطئون التقدير ! / د.حميد عبدالله

خمس دول كردية انهارت في القرن العشرين وهي لما تزل في طور التأسيس! كل تجربة فشلت تحتاج ،من القادة الكرد، وقفة تامل عميقة ، والى فحص دقيق يكشف بوضوح مقومات تاسيس الدولة الكردية ومقوضاتها ! لنستعرض بعجالة اهم التجارب الكردية في الاستقلال واسباب فشلها: اولا : مملكة كردستان اقامها الشيخ محمود الحفيد في مدينة السليمانية عام ، 1922وعاشت سنتين فقط قبل ان تزحف القوات العراقية مدعومة من بريطانيا لاجهاضها، وبرغم نجاح الحفيد في استعادة ( دولته) من قبضة القوات الحكومية الا ان بريطانيا ادركت ، بعد اكتشاف النفط في كركوك، ان وجود دولة كردية غير منضبطة سيشكل تهديدا لمصالحها فاسقطت
متابعة القراءة
  2439 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2439 زيارة
0 تعليقات

صفقة قتل الحسين ! / د.حميد عبدالله

بصفقة فساد قتل الحسين ، وبصفقات فساد يذبح العراق اليوم ، القاتل واحد وان اختلف ميدان المنازلة ، والقتلة هم انفسهم وان حملوا سحنات متباينة ، واسماء مختلفة ! عمر بن سعد قائد الجيش الاموي الذي ذبح الحسين في ارض الطف يكشف عن صراع جعله في حيره من امره ، فصفقة الفساد دسمة ،والجائزة ثمينة، وبالمقابل فان قتل الحسين فيه اثم لن يتطهر منه فاعله مهما تقرب الى الله  ابن سعد يترجم ذلك الصراع الداخلي بقصيدته الشهيرة المدونة في الموروث التاريخي التي يقو ل فيها: فوالله ما أدري وإني لحائر أفكّر في أمري على خطرين أأترك ملك الرّي والرّي منيتي
متابعة القراءة
  2073 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2073 زيارة
0 تعليقات

أسخياء بالدمع .. بخلاء بالدم !/ د. حميد عبدالله

سجل التاريخ على بعض العراقيين انهم مجبولون على البكاء، يبكون ويتباكون على الفواجع لكنهم لايشمرون عن اذرعهم لدرئها ، ينوحون على الضحية و يترددون الف مرة قبل نصرتها ، النواح سهل لايترتب عليه ثمن، اما النجدة فقد تكون مكلفة لايحتمل كلفتها المتخاذلون مهما بلغت ! هؤلاء يجودون بالدمع من غير حدود طالما كان ذلك الدمع يسكب من غير ان تترتب عليه تضحيات لكنهم يترددون في دفع ( الفواتير) حتى لو كانت بالدفع الميسر الآجل! لنتذكر واقعة ا لطف وكيف انفض اهل الكوفة عن الامام الحسين عليه السلام وتركوه وحيدا مع اهل بيته وفئة قليلة من انصاره الخلص ، لكن، بعد
متابعة القراءة
  2017 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2017 زيارة
0 تعليقات

من هو المناضل ايها الفاسدون؟!! / د. حميد عبدالله

ألنضال مكابدة وليس لجوءا الى عواصم الترف ، مكابدة في الصبر والتحمل والجوع والتكميم والملاحقة والمواجهة والقبض على الجمر حتى ينتصر الماسك على الجمرنفسه فينطفئ في يده من غير ان يضعف او يهن او يرف له جفن ! المجاهد ليس من هاجر او نفي او اختار اجمل مدن الارض ليسقر فيها لا يرى شمسا ولا زمهريرا ، ولا من يخرج من ملهى ليلي ليدخل في علبة لهو اخرى ، ولا من يؤسس الشركات او يبسط الكف مستجديا المال من جهات تشتري ذمم الخائرين ، وشر ف المطعون بوطنيتهم ، ولا من يتاجر بقضيته فيجعل منها دجاجة تبيض ذهبا ، ولا
متابعة القراءة
  2035 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2035 زيارة
0 تعليقات

ديمقراطية..وبنادق..وملثمون! / د.حميد عبدالله

لن تعيش الديمقراطية والبندقية تحت سقف واحد، ولم يخلق الملثمون ليدلوا باصواتهم في لعبة الديمقراطية انما وجدوا ليعيشوا مع الخفافيش في جحر واحد! ثمة فارق كبير بين ان يكون السلاح تحت سقف القانون ، وان يكون تحت سلطة الدولة، فالقانون عندنا فضفاض مطاط يعاد فصاله على وفق مقاسات ( الكبار) ، اما سلطة الدولة فمحدودة واهنة سرعان ماتنحسر امام البنادق اذا ماتمردت! عندنا 150 الف بندقية تعمل تحت سقف القانون لكنها تقتل وتخطف خارج سلطة الدولة! المعادلة ليست محيرة ، وليست متوازنة ايضا ، لكن فيها لعب مكشوف ، وتواطؤ مفضوح! الفصائل المسلحة توالدت وتناسلت حتى صارت اكبر من ان
متابعة القراءة
  2716 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2716 زيارة
0 تعليقات

عن داحس وداعش والمالكي وعبس ذيبان !! / د. حميد عبد الله

الحربُ محرقة تأكل الأخضر واليابس، ونحن ما أن ننفض أثوابنا من غبار حرب حتى نجد أنفسنا في أتون حرب أخرى! القصة بدأت بشحن وكراهية بين رؤوس وأقطاب متنافرة وانتهت بحرب دامية! قال لنا السيد المالكي حين بدأ حربه على داعش في الفلوجة والانبار في مطلع عام 2014 إنها حرب خاطفة ستضع أوزارها خلال أيام معدودات، وستنتهي بالنصر المؤزر، لكن الزمن امتد ، والحرب طالت ،والنتائج ظلت غامضة ،والحقائق مخفية ،حتى استيقظنا ذات يوم حزيراني قائظ من العام نفسه ،وإذا بنصف العراق قد ضاع، وخزائنه شبه خاوية بسبب الفساد والعفن الاخلاقي لساسة منخورين بفايروس الرذيلة من الراس حتى اخمص القدمين !
متابعة القراءة
  3149 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3149 زيارة
0 تعليقات

مسطرة الحدود ..وفواتير الدم! / د.حميد عبدالله

صفحة داعش ستنطوى ان عاجلا او آجلا، لكن صفحات الخلاف والاختلاف والتناحر والنزاع ستبقى مفتوحة لزمن قد يطول! حزمة اسئلة تضغط على المتصدين لادارة الحكم ،والممسكين بالبوصلة ، من بينها هل سيبقى العرق موحدا، تديره حكومة مركزية ،ام انه سيتجه الى الفيدراليات ثم الى التقسيم ؟ الشعارات التي تتغنى بالعراق الواحد الموحد جميلة ومشحونة باللرومانسية الوطنية التي تنعش النفوس، لكن الواقع شائك ومعقد ومر كالحنظل! لا اريد ان استحضر مقولة الملك فيصل الاول الذي قدم توصيفا قاسيا لكنه واقعيا عن ( مكونات ) الشعب العراقي ، وعن المادة الصمغية التي تربط بينها ، لكن الدقة تقتضي ان نسمي الاشياء باسمائها
متابعة القراءة
  3323 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3323 زيارة
0 تعليقات

هل يغزو ترامب العراق؟ / د.حميد عبدالله

فورة التصريحات ( الترامبية) اقلقت العالم، لكن فحصها تحت مجهر التحليل يظهر ان الكثير مما قاله الرئيس القادم من دنيا المال الى دنيا السياسة غير صالح للتطبيق! مايتعلق بالعراق فان ترامب لم يخف موقفه المعادي للاسلاميين المعتدلين منهم والمتطرفين ، هذا يعني ان الادارة الامريكية على مدى السنوات الاربع القادمة سوف لن تتردد في اطاحة اي نظام ديني ، وتفكيك اي حزب اسلامي او اضعافه وتحجيمه على الاقل! مؤكد ان ترامب لايعني ، في حديثه عن نفط العراق، ان يصادر رغيف الخبز العراقي ، ويبقي العراقيين بلا مال ولا ماء ولا غذاء ولا دواء ، وبالتالي بلا دولة ، ولا
متابعة القراءة
  3249 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3249 زيارة
0 تعليقات

دولة الابناء والاصهار! / د.حميد عبدالله

انتجت الحياة السياسية في العراق عائلات حفرت مواقعها بجدارة في مسار التاريخ الحديث! السويديان توفيق وناجي كانا علامتين مضيئتين في ترسيخ اسس الدولة المدنية ، القائمة على المواطنة واحترام القانون ! اما الشقيقان ناجي وسامي شوكت فلم يتكئ اي منهما على الاخر في اشغال المناصب العليا في التي شغلاها بجدارة واستحقاق! والهامشيان ياسين وطه نموذج آخر لذلك ! اما عائلة الباججي حمدي ومزاحم وابنهما عدنان فلكل واحد منهم مؤهلات فتحت له الطريق للتسلق الى مواقع عليا كانت على مقاساته وليست فضفاضة عليه! الامر اخذ طابعا اخر في العهد الجمهوري ! فبينما ابقى الزعيم عبد الكريم قاسم اشقاءه منزوين في مساحة
متابعة القراءة
  3240 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3240 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

لطيف عبد سالم قصص وامضة / قابل الجبوري
19 تموز 2018
مرحبا بالزميل العزيز الأستاذ قابل الجبوري، وبانتظار مساهماتك الأدبية ف...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وشاعرنا الجميل الأستاذ ناظم الصرخي، ممتن لروعة م...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وصديقي الجميل القاص قصي المحمود، شكري وامتناني ل...

مدونات الكتاب

جميل عودة
06 أيلول 2016
 يمثل التزايد المطرد في عدد الأشخاص النازحين داخل أوطانهم واحدا من أكبر التحديات التي
مديحة الربيعي
23 كانون2 2017
لمن لا يعرف نيرون, أنه ألامبراطور الخامس والاخير للإمبراطورية الرومانية من السلالة اليوليو
فيصل الهطفي
21 حزيران 2017
مسرى الرسول محمد صلوات الله عليه وآله أولي القبلتين من أهم المقدسات الأسلامية والتي وللأسف
بعد سقوط الرمادي المفاجئ, تحركت القوات الأمنية والحشد الشعبي, لاستعادة السيطرة على الرمادي
معمر حبار
13 شباط 2015
تمّت الخطبة منذ ستّة 6 أشهر.. واتّفقا أن يقام العرس بعد شهر رمضان.. وبين الخطبة والزواج ما
عزيز الحافظ
26 أيار 2011
لم يكن الخطاب الحكومي البحريني الرسمي بخصوص الأحداث التي مرت ولم تطوها الذكرى البشرية، مُق
فلاح المشعل
01 شباط 2015
أقرت الموازنة في البرلمان العراقي ، وسارع الوزراء المتلهفين الى العقود بإجراءات التعاقد وق
احمد الخالصي
07 أيلول 2017
أكتب بحبر الروح لعل الوفاء يعتريني للحظة , يا قداسة الفقر لقد جعلتم الغنى فقيرا في جيوبكم
شهد العراق ثورة الغضب والتي تجسدت بالتظاهرات السلمية المليونية منذ10 شباط وحتى اليوم, وتعد
حدثني صديقي الملحن  وعازف العود الرائع والموسيقار  المعروف سليم سالم عن قصة حقيقية في زمن 

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال