حسين كاظم الموسوي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اعضاء الشبكة
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

ثبات حنان الفتلاوي ... سر حبنا لها / حسين كاظم الموسوي

غريب ان تجمع امرأة سياسية حولها كل هذا الجمهور وتشغل الرأي العام كل هذا الانشغال امرأة تثير الجدل دائما في كل شيء في ظهورها التلفزيوني وتغريداتها في مداخلاتها البرلمانية واستجواباتها ... امرأة تجاوزت عقدة الكوتا التي هي أقصى ما تحلم به النساء السياسيات في العراق لتصل مرحلة القيادة وتأسيس خط يحمل بصماتها ... يا ترى كيف لها ان تحقق كل هذا وتتحدى كل هؤلاء الرجال بمفردها يساندها في ذلك جمهورها الذي يمتد من البصرة حتى بغداد ومناطق اخرى ... هل لانها طائفية كما يقول البعض جيد ولكن أنا اعرف طائفيين لم يستطيعوا الحصول على ١٠٠ صوت في الانتخابات اذا لا
متابعة القراءة
  1232 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1232 زيارة
0 تعليقات

( الكعكة ) وتفاهات الخصوم .. / حسين كاظم الموسوي


حنان الفتلاوي تسقط خصومها بالوثائق أما خصومها يبحثون في تأويلات كلامها لأنهم لن يجدو ضدها فساد او سرقة كما تجدها ضدهم، مفردة الكعكة السياسية التي منذ ٧ سنوات يحاولون استخدامها كإدانه الفتلاوي ولو بحثوا في غوغل قليلا لاستعادو عقولهم وفسروها بتفسيرها الطبيعي يعتبروها أبرز ذنوب حنان الفتلاوي ١- انها قالت جميعنا تقاسمنا الكعكة ... هذه أمثلة من توظيف مفردة الكعكة السياسية في مقالات ودراسات وتصريحات ويمكن لمن يريد ان ينصف ان يبحث دقيقة واحدة ليكتشف كم تداول هذه المفردة ... • سايكس بيكو ... هكذا قسمت الكعكة العربية ... موقع الجزيرة نت •صراعات الظل: فرنسا وكابوس اختطاف الكعكة المغاربية ..
متابعة القراءة
  1871 زيارة
  1 تعليق
دليل الكلمات:
آخر تعليق على هذه المدونة
حسين يعقوب الحمداني
تحيه طيبة الموضوع ممتاز جدا من حيث الصورة الأنسانيه والوطنية للسيده حنان فتلاوي وماتقوم به من كشف للشخصيات التي يستدعي الدور لها ... Read More
الإثنين، 19 شباط 2018 01:36
1871 زيارة
1 تعليق

أكملت الدكتورة حنان الفتلاوي رئيس حركة إرادة. كل مستلزمات استجواب وزير الكهرباء


حسين الموسوي - شبكة الاعلام في الدانمارك  أكملت الدكتورة حنان الفتلاوي رئيس حركة إرادة. كل مستلزمات استجواب وزير الكهرباء،من ثوابت وأرقام وأدلة على فساد الوزارة في مجمل عملها واصرارها على خصخصة الكهرباء رغم رداءة توزيعها ومما يصيب طبقة الفقراء من حيف الأرقام التعسفية للجباية .ورغم كل التلاعب والتأجيل والمراوغة في عدم الاستجواب من قبل جهات معروفه ،يرتبط بها الوزير لكن إصرار الفتلاوي على الاستجواب وربما سيكون مصيره كسابقه من وزراء ومسؤولين سقطو أمام دعامة الحق التي قادتها من تصدح بصوت الحق دكتوره حنان الفتلاوي... 
متابعة القراءة
  2078 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2078 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

لطيف عبد سالم قصص وامضة / قابل الجبوري
19 تموز 2018
مرحبا بالزميل العزيز الأستاذ قابل الجبوري، وبانتظار مساهماتك الأدبية ف...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وشاعرنا الجميل الأستاذ ناظم الصرخي، ممتن لروعة م...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وصديقي الجميل القاص قصي المحمود، شكري وامتناني ل...

مدونات الكتاب

في كتابة( حطام البوابة الشرقية )،للواء وفيق السامرائي، مدير الاستخبارات العسكرية أيام الثم
زمن البترول!!! هذا هو ما أصبح العراق الجديد القديم عليه اليوم.. دولة لها من التأريخ ما لها
عامٌ مضى ، إذ هكذا الأعوامُ لكأنَّها - ياحسرتي - أحلامُ!!تأتي وتذهبُ كالضُّيوفِ سريعةً في
لم يعد امر الوصول الى البرلمان او تقلد مكاناً مرموقاً في الدولة العراقية يخضُع الى قانون ا
نزار حيدر
28 كانون2 2014
قبل قليل، لخَّصتُ رأيي، عبر قناة (الفيحاء) الفضائية في حديث مباشر للنشرة الخبرية الرئيسية،
خزعل الماجدي
21 كانون2 2015
بعد 3 سنوات من اندلاع الانتفاضات العربية، لم يولد شيء لسببين؛ أولهما: أن 3 سنوات لا تكفي أ
ساهر عريبي
24 أيار 2017
انقضت 14 عاما مذ أقدمت قوى الظلام المعادية للعلم والمعرفة والإنسانية, على تهديم تماثيل بوذ
رزاق حميد علوان
20 حزيران 2016
في ذات صباح تشريني من العام 1999 ، اطلت الكاتبة الصحفية والمترجمة " ام مصعب " السية امل ال
يزداد المشهد الثقافي العراقي انحداراً مزرياً ومعه تزداد سلوكيات المجتمع بالهبوط. فهل ينابي
admin
08 حزيران 2017
قٌـمْ للمغنِّـيْ وفِّـهِ التصفـيـرا كاد المغنِّـيْ أن يكـون سفيـرايا جاهلاً قـدر الغنـاء و

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال