احمد جاسم الجار الله - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

أم الدنيا يقتلها السياسيين بخنجر التكفيريين/ احمد جاسم الجار الله

ما حصل في مسجد الروضة في مصر من عملية إرهابية راح ضحيتها أكثر من 300 شخص من المصلين الذين كانوا يؤدون فرض الصلاة كان له الوقع الكبير في نفس كل إنسان يحمل سمات الإنسانية مهما كان توجهه أو انتمائه القومي أو الديني أو المذهبي ، وهذا العمل الإرهابي بما إنه ليس الوحيد الذي ضرب مصر لكنه كان الأبشع من حيث عدد ضحاياه ، لكن السؤال الذي يفرض نفسه هو لماذا بدأ تنظيم داعش الإرهابي بتكثيف عملياته الإرهابية التي تستهدف المصريين المسلمين على وجه التحديد ومن أهل السنة والجماعة ؟ ولماذا أزداد معدل تلك العمليات وأخذ يتوسع في داخل مصر بعدما
متابعة القراءة
  1659 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1659 زيارة
0 تعليقات

في عاشوراء ... هل نُحييّ ذكرى الطف أم ثورة الإصلاح ؟/ احمد جاسم الجار الله

ها قد أقبل شهر محرم الدم والشهادة والثورة على الظلم والطغيان والفساد وأقبلت معه الإعدادات والترتيبات من قبل المسلمين في كل العالم وخصوصاً في العراق, حيث يتسابق المسلمون في إعداد المواكب والتكيات والهيئات الخدمية والإعداد لإقامة مجالس العزاء, ويتسابق أصحاب المواكب على الترتيب مع أفضل قراء المنابر والخطباء ممن يملكون الصوت الشجي والرادود الحسيني صاحب الحنجرة القوية من أجل إحياء ذكرى معركة الطف الخالدة مع رفع شعار " الحسين عَبرَة وعِبرَة " وهنا يأتي سؤال يفرض نفسه هو : ما هو الجديد في الأمر ؟ ففي كل سنة مرت علينا يحصل هذا التسابق من قبل ملايين الناس بين صاحب موكب
متابعة القراءة
  2089 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2089 زيارة
0 تعليقات

تجمع شباب المسلم الواعد.. قنديل مضيء في طريق شباب العراق / احمد الجار الله

يُعد تجمع شباب المسلم الواعد من أبرز التجمعات الشبابية التي أفرزتها المرحلة الراهنة التي يمر بها العراق, فبسبب العتمة الفكرية وكثرة الشبهات وعلى كافة المستويات الدينية والأخلاقية والإجتماعية والنفسية والعلمية التي أفرزها الواقع العراقي المأساوي نتيجة كثرة الحروب واتساع رقعة البطالة والأزمة الإقتصادية التي يمر بها البلد وكذلك الإنفتاح بمختلف أنواعه الثقافي والديني والعلمي والأخلاقي والإجتماعي خصوصاً عن طريق شبكات التواصل الإجتماعي على باقي الدول المجاورة والإقليمية والدولية, هذه الأمور جعلت الشباب العراقي بصورة عامة يكون عرضة لدوامة من الصراعات الفكرية والأخلاقية والثقافية والإجتماعية الأمر الذي أدى بأغلب شبابنا أن يصبحوا عرضة لتلقي مختلف الثقافات والأفكار التي هي أما بعيدة
متابعة القراءة
  2023 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2023 زيارة
0 تعليقات

إستهداف القوات الأمنية في العراق .. الأسباب والحلول / احمد جاسم الجار الله

في ظل التقدم العسكري الكبير الذي تقوم به القوات الأمنية العراقية في الحرب على تنظيم داعش الإرهابي في العراق ومع قرب إنتهاء معركة التحرير الكامل في الموصل, تصاعدت مشاهد إستهداف القوات الأمنية العراقية في المناطق المحررة أثناء عودة أرتال المجازين أو إلتحاقهم وكذلك الثكنات العسكرية المرابطة في تلك المناطق، وهذا ما يجعلنا نتساءل عن سبب تلك الحوادث, ألم يتم تحرير تلك المناطق بشكل تام وتمت معالجة كل جيوب تنظيم داعش في تلك المناطق حتى باتت حرب التحرير الآن محصورة في منطقة صغيرة لا يتعدى قطرها الـــ 500 متر مربع ؟ إذن من أين أتى هؤلاء المعتدين الإرهابيين وكيف دخلوا تلك
متابعة القراءة
  2419 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2419 زيارة
0 تعليقات

رأينا الموت فقبلنا بالحمى !! / احمد جاسم الجار الله

الجميع يعلم كيف استشرى الفساد بشتى صوره المالي والإداري والسياسي والأمني والصحي والتعليمي والثقافي والأخلاقي إلى غير ذلك من صور الفساد التي انتشرت انتشار النار في الهشيم, والمحزن والمخزي في هذا الأمر أن اللًعب أصبح تقريباً على المكشوف بين أصحاب القرار المعروفين بفسادهم وبات الشعب يعرفهم جميعاً وقد شخصهم, فالآن عندما تقدم أسم أي شخصية سياسية عراقية لمجموعة من الناس فإنك سوف تجد كيلا من الإدانات وتهم الفساد, وهذا لم يأت من فراغ بل جاء من معلومات قد حصل عليها المواطن من السياسيين أنفسهم حيث يشهرون ويفضحون بعضهم بعضاً خلال اللقاء الإعلامية وكذلك من المعايشة والإختلاط بالمسؤولين بالمباشر أو غير
متابعة القراءة
  2461 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2461 زيارة
0 تعليقات

العراقيون والفتنة الكبرى / احمد جاسم الجار الله

الفتنة تعني الاختبار والابتلاء والامتحان, ويتعرض الفرد المسلم لشتى أنواع الفتن وكذا الحال بالنسبة للمجتمعات الإسلامية, وهذا يعني أنه هناك نوعين من الفتن وهما الخاصة التي تصيب الفرد والعامة التي تصيب المجتمع, فتؤدي تلك الفتن لإنحراف الفرد أو المجتمع عن جادة الصواب والطريق المستقيم فتزين له عمله وفعله فيصبح يرى الباطل حقاً والحق باطلاً, ويرى المعروف منكراً والمنكر معروفاً, وأسباب الإفتتان أو الوقوع في الفتنة عديدة منها ما يتعلق بالفرد أو المجتمع نفسه ولعل أبرزها هو تغييب العقل, بحيث يعزف الفرد عن التفكير ويتجرد منه في تمييز الحقائق والأمور والأحداث التي تعترضه في حياته ويسلم أمره بيد غيره ويأخذ منه
متابعة القراءة
  2575 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2575 زيارة
0 تعليقات

المنبر الإسلامي والخواء الفكري / احمد جاسم الجار الله

عندما نذكر مصطلح " المنبر الإسلامي " تقدح في الذهن عناوين الثقافة والعلوم والمطارحات الفكرية والنقاشات البناءة التي تهدف لبناء فكر وشخصية الفرد المسلم وتحصينه ثقافياً وفكرياً بحيث يصل لدرجة كافية من مواجهة كل الشبهات التي تطرح على الساحة الفكرية الإسلامية بشقيها السنية والشيعية, خصوصاً وإن وسائل الترويج لأي فكر أو ثقافة أصبحت متاحة عند كل فرد كوسائل التواصل الإجتماعي والقنوات الفضائية, ويضاف لذلك كثرة الدعوات الموجهة التي تريد النيل من الإسلام والمسلمين والتي إتخذت من عنوان الإسلام غطاءً لها كعقيدة التجسيم للذات الإلهية المقدسة. لكن ما يحصل الآن إن المنبر الإسلامي – والكلام هنا عن الأعم الأغلب – لم
متابعة القراءة
  2582 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2582 زيارة
0 تعليقات

استقلال كردستان .. بوابة موت جديدة تُفتح في العراق / احمد جاسم الجار الله

سيعقد في 25 أيلول 2017 استفتاء بشأن الاستقلال في كردستان العراق, كان من المقرر إجراءه في عام 2014 وسط جدل وخلاف بين حكومة كردستان الإقليمية والحكومة الاتحادية في العراق, وقد اكتسبت الدعوات الطويلة الأمد للاستقلال الكردي زخمًا في أعقاب الهجوم الذي شنه تنظيم داعش الإرهابي في شمال العراق والذي تخلت فيه القوات التي تسيطر عليها بغداد عن بعض المناطق، ثم أخذتها البيشمركة وسيطر عليه الأكراد في الواقع, حيث استغل الأكراد إنشغال القوات الأمنية والحكومة المركزية بالحرب على الإرهاب ومحاربة داعش فبسطت نفوذها على بعض المناطق المتنازع عليها – سياسياً – كركوك وسنجار وبعض المدن الأخرى وكان بسط نفوذها بحجة محاربة
متابعة القراءة
  2525 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2525 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

خلود بدران تهنئة ام لفلذة كبدها بمناسبة التخرج .. مبروك التخرج يازهرة نيسان
21 أيلول 2018
الله يبارك فيك يارب .. وصدقا من كل قلبي أنا محظوظة لأن الله منحني في ...
: - Afaf.syr تهنئة ام لفلذة كبدها بمناسبة التخرج .. مبروك التخرج يازهرة نيسان
20 أيلول 2018
الف الف مبروك بتستاهل آية كل الحب والاحترام ياصغيرتي كل الحب لك ياخلود...
: - آگـؤنـي? قراءة في كتاب (سخيت بي ..بين الشهوة والحب ..قضبانك والحرية ) للكاتبة شيماء الحمامي
20 أيلول 2018
اتمنالك كل الخير والتوفـيق بحياتكِ انتي انسانه يعجز القلب ولسان عن وصف...
لطيف عبد سالم الموارد المائية العراقية في أمسية بمنتدى أضواء القلم الثقافي
16 أيلول 2018
صاح الخير شكرًا لإدارة شبكة الإعلام في الدنمارك تواصلها مع منتدى أضواء...
حسين يعقوب الحمداني أجراس (نصوص وامضة) / د. وجدان الخشاب
12 أيلول 2018
تحية طيبة ,,جاء الليل فتوحد مع أنفرادة ة روح لم يستغرب الليل المكان فأ...

مدونات الكتاب

الصحفي علي علي
25 آذار 2018
تعود العراقيون على عدم الاكتراث بمواعيد ساستهم التي يعدونهم بها لإنجاز أمر يهم مصلحة البلا
طالب محمد كريم
15 تشرين2 2016
سؤال يطرحه أبو الطيب المتنبي،حققه ونشره أدونيس كما في كتابه-أمسية المكان الآن-مقطوعة يمتزج
ليس ثمة شك في أن الحضارة المعاصرة قد حققت قدرا لأبأس به من النجاح والتقدم  لقد استطاعت أن
أمل الخفاجي
04 تموز 2018
ليأتيني بأخبارهِ برمشةِ عين ،ٍ فقد بلغتُ من الشوقِ عتيا ،طَيفُكَ قَّدَ إشراقةُ الصباحِ من
لقد رزق الله سبحانه الإنسان العلم الذي ينتفع به  ويرتقي به عن الجهل ويتثقف بأمور دينه ودني
واثق الجابري
03 تموز 2015
العشيرة وجود تلقائي للإنسان العراقي؛ كالعائلة للإنتظام في الحياة والتكافل والتكامل، والترب
سهى بطرس قوجا
14 آذار 2013
قال يسوع المسيح:" السَّماء والأرُض تزولان، وكلامي لن يزول. فأمَّا ذلك اليومُ وتلكَ السَّاع
عبد الباري عطوان
05 تشرين2 2017
الأمير محمد بن سلمان يوجه ضربته “الخاطفة” الجديدة لثلة كبيرة من الخصوم والمحايدين عبر “فتح
واثق الجابري
02 كانون2 2017
ما إنفكت أحداث الشرق الأوسط؛ إلاّ بمجموعة من الضياعات بمد وجزر وجِزارة، وكفتي ميزان متأرجح
شقيقَ      الحبِّ      هاكَ      شعاعَ    قلبي يُسجِّلُ       في       يديكَ      لهُ     

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال