الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اعضاء الشبكة
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

احب ذلك .. / ازهار السيلاوي

لأنني أحب أن ارسمك على شفتي سأنقشك وشما في الجسد وأحب أن امتطي وجهك في صورتك سريالية الثم تفتح اللوز في اهداب عينيك حتى تنتابني انفاسك واضيء خرائط الجسد في اراجيح اعيادك ايها القرصان الأبيض.. ايغريك دفء القبلات بعدان اينعت في نشيد الحلم أهديك هذياني بينما انتظر على منارة الهواجس وحيدة ولكنني بقيت هناك حيث المنفى....
متابعة القراءة
  260 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
260 زيارة
0 تعليقات

هلوسات في المنفى / ازهار السيلاوي

تعربد حشود الأشباح في جمجمتي اغرق في البحر أشعر أني اعوم في ضجيج الريح اليمام الذي يموت يكسر نافذة عمياء ويتحرر يا إلهي.. أنا أرسم وجه النورس من نافذة منفاي من يستطيع أن يفك قيدي اللازوردي ويسقيني نبيذ الضياء في كأس التنهد اشباح باردة تتمهل في تدفقها في أناملي بينما.اغرق ...اغرق حتى اراك مصلوبا على غبار البنفسج انسج من الرمال وهوهة الدماء. لا شيء يقال عن دموع منقوشة على حافة الصليب فهي مقروءةعلى جثمانك وهي تجرح مساءاتك الورديه عندما تقبل نجمة مهجورة الأشباح تنقب في زهرةجمجمتي سيكون صوتها في مرايا الوهم مغطى بشظايا الموج أقبل جثة الريح لتكتب الأعاصير مرثية
متابعة القراءة
  1463 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1463 زيارة
0 تعليقات

أوهام .. / ازهار السيلاوي

شبح ما تخاصمه هرةٍ ثملة بين احضان الليل و بين عربدة صنوبر ازرق يوقظ شفاهاً مليئة بأانتظار ودقاً تشرينيا يسمع وحوحات منسابة من غصن شجرة لا يلمح حركة بل ثمارا مكتنزة أوراقها كصليب نافر. زخرفتها الرغبات يشعر فجأة بريح الشهوة وجسد يرتعد باللذائذ وسط صمت قرنفلي لايستطيع هدهدة تنهداته يعيش في اللا شيء مثل ظلام يتلاشى.. أزهار السيلاوي
متابعة القراءة
  1644 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1644 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

عبدالله صالح الحاج الحرب لهاانعكاسات على الاوضاع المعيشية والانسانية في اليمن /عبدالله صالح الحاج
23 حزيران 2018
الشكر لكم على نشر المقال حتى يصل صدى المقال والنشر للعالم كافة
عبدالله صالح الحاج اليمن ستظل في حرب وصراع طالما وان هناك تدخل خارجي/ عبدالله صالح الحاج
22 حزيران 2018
اشكركم اخي المحرر واقدم اعتذاري حيث واني اول مره ادخل على موقع ولااجيد...
محرر اليمن ستظل في حرب وصراع طالما وان هناك تدخل خارجي/ عبدالله صالح الحاج
22 حزيران 2018
اخي العزيز كتبت لك على صفحتك في الفيس بوك وطلب منك عدم التجاوز على ضوا...
عبدالله صالح الحاج اليمن ستظل في حرب وصراع طالما وان هناك تدخل خارجي/ عبدالله صالح الحاج
21 حزيران 2018
المعارضة للاسف الشديد في معظم البلدان العربية لاتعارض من اجل الاوطان و...

مدونات الكتاب

ثمة ثوابت لا بديل لها لإثبات ديموقراطية الحكم، ترتكز على الفصل بين السلطات، وإستقلال القضا
حقيقة إنّ السّلفيين يعتمدون النّقل و لا يحكّمون العقل، و بالتّالي تجدهم بسطاء في تفكيرهم و
إن المرأة قد عانت على مر التاريخ بأنواع مختلفة من الظلم والإضطهاد والقهر والإستعباد والإست
د. حبيب تومي
06 أيار 2016
في الأنتخابات السابقة في شباط او آذار 2010 لم يتوفر مركز انتخابي في النرويج ، وهكذا اضطررن
5-  إشتداد العقدة الإيرانية – مرحلة 1979-1991تعتبر 1979 سنة فاصلة في حياة العراق والعراقيي
علاء الخطيب
05 أيار 2016
شيطان الفتنة يشمِّر عن ساعديه بجد وهذه فرصته الذهبية فما حدث اليوم في البصرة خطير ،كنّا ن
فؤاد الجشي
20 تشرين2 2016
يتهيأ الإنسان عند مطلع حياته وبعد فترة من نضجه إلى حُلمه والأستقرار مع شخص قد رسم جزءاً من
عدنان حسين
15 كانون2 2017
لا أعرف د.علاء الطاهر، ولم يسبق لي القراءة له، وهذا بالتأكيد عيبي وليس عيب الرجل.. المهم إ
ثامر الحجامي
15 أيار 2017
مع دخول القوات الأمريكية للعراق, وكجزء من حربها الإعلامية الهادفة الى طمأنة العراقيين وجعل
 نبدا الكلام بالتساؤل ما الذي دفع اوردغان لتغيير سياسته من مع الى ضد داعش الى حد المواجهة

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال