رحيم الخالدي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

التسقيط برنامج القوائم الفاشلة / رحيم الخالدي

منذُ أول عملية ديمقراطية في عهد الإسلام والتي عاصرها، وثبّت أبجدياتها إمام المتقين وقائد الغر المحجلين "علي بن أبي طالب" (عليه السلام وآله)، وما أن انتهت فترته بإستشهاده مخضب بدمه وهو يصلي في المحراب، حتى إنتهت تلك الفترة المضيئة، في أول عهد لتلك الديمقراطية، التي يتبجح الغرب أنهم صدّروها للعراق، لنرى الوجه القبيح في تصدر ثلة أناس بعيدين كل البعد عن الشرف والنزاهة، والعمل الذي أقسم على تأديته، وهذا اليمين من المسلمات أنه سيحاسبه الخالق لقاء حنثه باليمين، ولو نظرنا نظرة بسيطة لما تقوم به الدول التي لا تدين بالشريعة الإسلامية، لرأيناهم يطبقونها وفق أبجدياتها التي وضعتها الشريعة السمحاء .
متابعة القراءة
  544 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
544 زيارة
0 تعليقات

سياسيين ومهازل الإنتخابات !. / رحيم الخالدي

يعيش العراقيون هذه الأيام حركة غير مسبوقة، يرافقها تسارع المرشحين لكسب ود المواطن العراقي، بغرض ضمان صوته مسبقاً مع ظهور على القنوات الفضائية، أحدهم يسقّط الآخر دون رادع حكومي أو قانوني، مع مساندات فيسبوكية لم يشهدها العراق من قبل، مع العلم أن التسابق الإنتخابي لم يأخذ الضوء الأخضر للشروع بالدعايات الإنتخابية، وهو بالأساس مخالفة قانونية يحاسب عليها المرشح، ويتم تدون المخالفة التي على ضوئها تحدد المفوضية نوع العقوبة، ولم تقف عند هذا الحد، بل وصلت لرأس السلطة! حيث انتشرت في الشارع الدعايات للسيد العبادي، والذي يجب أن يكون أكثر حرصاً وإنضباطاً من غيره . الجيوش الأليكترونية، وبالأخص صفحات الفيس بوك،
متابعة القراءة
  707 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
707 زيارة
0 تعليقات

إلغاء العد البايومتري تشريع للتزوير / رحيم الخالدي

نتائج الإنتخابات في الدول المتقدمة، والتي تعمل بالنظام الديمقراطي، وبمجرد الإنتهاء من الممارسة الديمقراطية، تخرج النتائج آخر النهار وحسب الدرجات، وتعطي لكل حقٍ حقه، إلا في العراق فكل شي يسير وفق الآراء والأهواء، وبعد إنتهاء الدورة الحالية المشارفة على الإنتهاء، تم التعاقد مع أحد الشركات لإستيراد أجهزة ذكية ألكترونية، لنتفادى الغش الإنتخابي والتزوير والتكديس، والإنتهاء من مسألة الإتهام، ..لتسريع النتائج ومنع الغش والتلاعب, وتراشق التهم حولها، وآخرها كان للراحل أحمد الجلبي، الذي أمسك بالأوراق التي تخص الناخبين، والتي تم إتلافها بواسطة مجاميع تم إختيارهم بعناية . كل الدورات الماضية جرى الفرز يدوياً، وقد نجحت، لكن الذي غاب عن المتابع، هو
متابعة القراءة
  748 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
748 زيارة
0 تعليقات

الإصلاح مصطلح تخدير . رأس سطر / رحيم الخالدي

هنالك فرق كبير بين النظرية، والتطبيق فالنظرية شيء والتطبيق شيء آخر، وهذا سياق في كل مراحل التدريس، خاصة في الجامعات والمعاهد الفنية، حيث يتم تدريس المادة وفق شرح تفصيلي، لكنه بالأصل يختلف بالرسم أو أشكال مصنوعة من البلاستك مما هو حقيقي، ومثال ذلك في مهنة الطب، حيث يتم الشرح العملي على جثث الموتى بواسطة أخصائيين بالتشريح، ليتم التعرف على أعضاء الجسم، ويتم الشرح على أحد الأعضاء المراد منه الدرس، وهذا يجعله واثق لدرجة كبيرة مما هو في الكتاب، ومن ثم يتم الإنتقال لصالات العمليات، وإجراء العمليات بتواجد الطلاب، وبعدها المشاركة الجزئية، ومن بعدها العمل الفعلي . الإصلاح كلمة بسيطة جداً،
متابعة القراءة
  792 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
792 زيارة
0 تعليقات

اللوم على الحكومة أم المرجعية . نقطة رأس سطر / رحيم الخالدي

تتعرض المرجعية لهجمة غير مسبوقة، ولم يتجرأ أحد قبل هذا الوقت إتهامها كما يجري اليوم، ونظام البعث بقوته وجبروته وفي أوج قوته، لم يجرؤ على هذا السياق، المتبع من قبل شخوص تم تعريفهم، وكشفهم وكشف فسادهم من على منبر الجمعة، في العتبتين المقدستين في كربلاء المقدسة، حيث عمل هؤلاء الفاسدين بتجنيد ما يقارب أكثر من الخمسة آلاف شخص كما قيل، وفق برامج مُعَدّة سلفاً، لتسقيط المرجعية ووكلائها ومندوبيها وكل مالهُ صلةٌ بها! وتلفيق أخبار كاذبة يرادفها تسويف الحقائق وعرضها على العوام، حيث صارت المرجعية بوكلائها على لسان هؤلاء الجهلة من القوم، وهي التي لا يُشَك بأدائها ولو قيد أنملة، فهي
متابعة القراءة
  836 زيارة
  0 تعليقات
836 زيارة
0 تعليقات

دولة الشباب قادمة. نقطة رأس / رحيم الخالدي

تسارعت الأحداث في بداية النظام الديمقراطي وتغيرت القرارات وفق الإرادات، واللاعب الرئيسي كان من نصيب الجانب الأمريكي، محاولا فتح فجوة كبيرة! بين أطياف الشعب العراقي، خاصة بعد إغتيال السيد "محمد باقر الحكيم" (قدس)، وبرنامجه المخيف لبناء الدولة، والتخبط من الشركاء بالعملية السياسية في بداية تشكيل الحكومة، يدل على عدم وجود برنامج إدارة، وهذا شهدهُ المواطن العراقي خلال السنوات المنصرمة، متسلسلا من عمر الحكومة العراقية، ونجح الأمريكان لحد ما، وقليل من أحس بالمؤامرة الكبيرة وإنخرط، وأصر الباقين على الوقوف بالضد من العملية السياسية وهو مشارك! بها فمن باب هو مستلم منصب، ومن باب آخر يحرض وبأموال الدولة . لم الشتات كان
متابعة القراءة
  831 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
831 زيارة
0 تعليقات

متى يكون الإصلاح حقيقياً ؟ / رحيم الخالدي

تتطور البلدان من استغلال الأخطاء للتصحيح مستقبلاً، والعمل وفق دراسات حالها حال المختبرات الطبية، وباقي المراكز المتخصصة كل حسب عمله، والوقوف على الخلل، الذي هو أصلاً جاء وفق دراسة، وإلا ليس هنالك مشروع مكلف للدولة، يتم إنشاءه دون دراسة أو تخطيط! وحسابات مستقبلية لموائمة الحياة، سيما والعالم اليوم في تطور مستمر، والتطور التكنولوجي اليوم عاملا مهما في ذلك، يجب إستثماره حسب متطلبات الحياة العصرية، والأخطاء واردة على أن لا تكون كارثية، وأسوئها إزهاق الأرواح البشرية، والغرب يفكر حتى بسلامة الحيوانات! ويقيم لها وزناً، على أنها مخلوقات يجب إحترامها حتى لو كانت من المفترسات، كونها توازي الإستقرار البيئي . السيّد عبد
متابعة القراءة
  788 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
788 زيارة
0 تعليقات

الحكيم والمسار الجديد !. / رحيم الخالدي

تخليد الشهداء دين برقبة من حصد الحرية والتغيير، نتيجة لتلك التضحيات التي وهب مضحيها أرواحهم فداء للوطن، وهذا برتوكول عالمي وكل دولة لديها ثائرين، ولا ننسى مؤسس الثورة الأول سيد الشهداء، أبي عبد الله الحسين "صلوات ربي وسلامه عليه"، ومنه إنطلقت الثورات تباعاً، مستنبطين منه كيفية الإنتصار، وبهذا يقول غاندي مقولته المشهورة، "تعلمت من الحسين كيف أنتصر وأنا مظلوم"، سيما باقي الثائرين، وكثيرون هم الذين وهبوا أرواحهم فداء، ويعطي أعز ما يملك، ولنا بشهيد المحراب أنموذجاً رائعاً، وهو الذي يدعي رَبّهُ كُلَّ صلاةٍ لنيل الشهادة . نقلت قناة الفرات الفضائية إحياء الأول من رجب، ذكرى إستشهاد السيّد محمد باقر الحكيم
متابعة القراءة
  874 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
874 زيارة
0 تعليقات

أطعمونا من لحم ثورنا !/ رحيم الخالدي

مثل عراقي رائج في أوساط الناس، أن مربي الحيوانات الداجنة، بالأخير يبعها ليستفاد من أموالها، لتمشية أموره الحياتية، ولا يمكنه الحصول على قسم من لحمها، إلا في حالة الشراء من القصّاب الذي إشتراه، وهنا نصل لنتيجة واحدة لا غيرها، أنه من غير وجود مال في جيبك، لا تستطيع الحصول على أيّ شيّ دون الدفع مما لديك، ومن لا يستطيع ليست هنالك أموال تحذف من السماء . تصريح لوزير الخارجية، تناقلته وسائل الإعلام، حول مساعدة المملكة الأردنية بنفط مجاني، والباقي بسعر مخفض! بالوقت الذي يعاني المواطن العراقي شظف العيش، تحت مطرقة الأموال التي ترصدها الميزانية دون أن ينال منها المواطن سوى
متابعة القراءة
  837 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
837 زيارة
0 تعليقات

الطب بين المهنية والإستثراء ! / رحيم الخالدي

قرأت يوما تقرير عن مهنة الطب في بداياتها، حيث كانت كل العمليات التي يتم إجرائها فاشلة! ليكتشفوا السبب الحقيقي بعد مرور فترة وراء ذلك الفشل، هو رداءة المكان وعامل تلوث الأدوات المستعملة، عليه يجب أن تكون تلك الأدوات نظيفة ومعقمة، فتوصلوا لطريقة الغلي لدرجة حرارة معينة، وهذه الطريقة رافقتنا لحد نهاية السبعينات، ولا زال البعض يستعملها لحد الآن! ووصل العلم لاختراع مركبات كيميائية، تستطيع تطهير الأدوات لا سيما الصالات، التي يتم إجراء العمليات فيها، ويستمر الإبداع في هذه المهنة الإنسانية لإختراع كل ما هو مفيد لهذه المهنة الإنسانية التي أنقذت وتنقذ الملايين . في نهاية السبعينات وقع حادث لأحد عمل
متابعة القراءة
  912 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
912 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

خلود بدران تهنئة ام لفلذة كبدها بمناسبة التخرج .. مبروك التخرج يازهرة نيسان
21 أيلول 2018
الله يبارك فيك يارب .. وصدقا من كل قلبي أنا محظوظة لأن الله منحني في ...
: - Afaf.syr تهنئة ام لفلذة كبدها بمناسبة التخرج .. مبروك التخرج يازهرة نيسان
20 أيلول 2018
الف الف مبروك بتستاهل آية كل الحب والاحترام ياصغيرتي كل الحب لك ياخلود...
: - آگـؤنـي? قراءة في كتاب (سخيت بي ..بين الشهوة والحب ..قضبانك والحرية ) للكاتبة شيماء الحمامي
20 أيلول 2018
اتمنالك كل الخير والتوفـيق بحياتكِ انتي انسانه يعجز القلب ولسان عن وصف...
لطيف عبد سالم الموارد المائية العراقية في أمسية بمنتدى أضواء القلم الثقافي
16 أيلول 2018
صاح الخير شكرًا لإدارة شبكة الإعلام في الدنمارك تواصلها مع منتدى أضواء...
حسين يعقوب الحمداني أجراس (نصوص وامضة) / د. وجدان الخشاب
12 أيلول 2018
تحية طيبة ,,جاء الليل فتوحد مع أنفرادة ة روح لم يستغرب الليل المكان فأ...

مدونات الكتاب

ثامر الحجامي
31 أيار 2017
في الأيام الأخيرة, خرج علينا السيد سليم الحسني بمقالات جريئة, هاجم فيها نخبة مختارة من سيا
معمر حبار
19 آذار 2016
سأظل أكتب عن الرموز الجزائرية التي أهينت عبر في خلال عام واحد ، عبر التشوية الذي أصابها جر
حاتم حسن
20 تموز 2015
نَسمعهم ونراهم، عبر وسائل التواصل بحنينهم وتوقهم للعراق ولأيام العيد، ولأجواء المجتمع التي
الإصلاح ليس كلمة تطلق جزافا ولا فكرة تقدح في ذهن شخص ليكون السلم الذي يرتقي به بغية حصد ال
استطاعت أن تتفاهم .. وأن تنجز انتصاراً تاريخياً ونصراً تفاوضياًمع الدول العظمى الست دون أن
أمير الحلو
22 تشرين1 2014
هناك مفارقات تحدث في الحياة بعضها محزن والآخر سار ولكنها تجتمع عند حالة المفاجأة أو الحدث
حسين عمران
22 تشرين2 2017
 يبدو أن قرار المحكمة الاتحادية الذي صدر امس الأول الاثنين والذي أشار مضمونه الى عدم دستور
 بكل برود أعصاب, وإبتسامة تحمل معاني كثيرة, لوزير الدفاع العراقي, الذي يمتثل للإستجوا
وداد فرحان
05 تموز 2017
هل كان كرار كيوسف عليه السلام، بهي الطلعة، حسن الخلقة جميل الوجه والصورة، ما جعل أخوة يوسف
ألم تَجدني يتيماً يا ربلمَ آويتني في جذعِ نخلةفقدتْ خوافيها في آتون الحربفصرتُ مكانه ؟ألم

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال