الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اعضاء الشبكة
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

يا علي / رزاق حميد علوان

يا علي الكوفة فتحت ابوابها  و (كميل بن زياد)  لملم أوراق نهج البلاغة  القلوب مشرئبة كشراع السفن العائدة اندب باسمك في كل وقت في لهفتي في شهقتي يا سفير الانسانية في العالم انا الغريب المنسي في بلاد الثلوج دمعتي تطرق بابك و خطواتي تتسابق مع بعضها لعلي اكون ضيفك و أصلي في محرابك
متابعة القراءة
1
  627 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
627 زيارة
0 تعليقات

أيتها ألايرانية الشاهقة / رزاق حميد علوان

كطير اسطوري تخفق أجنحته في أعالي الجبال كم كنت سعيدا حين شربنا القهوة معا، وتشاركنا في فنجان واحد لمحت بصمة شفتيك عند حافة فنجاني إحتفيت بك كالاعياد كموكب عرس مهيب اخترتك نهري ارتوت جداولي العطشى من أين لك هذا الوجه الغرافي؟ بعوث قصائدي التي تيبست عروقها طلبت حق اللجوء لعينيك تعويضا لوجوه غادرتني فج
متابعة القراءة
1
  659 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
659 زيارة
0 تعليقات

في محطة اغترابي الأخير / رزاق حميد علوان

هنا في محطة اغترابي الأخير لم أصادف امرأة تشبهني انا الشاعر العاشق الغجري العجوز برعم غض روحي ترقص كالغجربات السعيدات كم غنيت في اروقة المترو كأني اغني لشارع النهر في بغداد  المزدحم بالنساء الجميلات المكتنزات بالرغبات لم أصادف امرأة هنا كل النساء من خشب كتوابيت جاهزة للموت ابرئي ذمتي ايتها القصيدة 
متابعة القراءة
1
  1221 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1221 زيارة
0 تعليقات

كم تمنيت أكون معك الليلة / رزاق حميد علوان

كم تمنيت أكون معك الليلة و اراقصك حتى ساعة متأخرة من الليل و الملم احزان هذه السنة القابضة على أنفاسي هواجسي و كبواتي وكم اشتهيت احط رأسي المهموم على كتفك الرحب كالسماء و اغني لوجهك اغنية الكرسمس الخالد و بعوث تراتيل الميلاد و ارسو كسفينة فقدت ربانها المرسى و الشراع يا سيدتي مريم العذراء انا احببت ا
متابعة القراءة
0
  1292 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1292 زيارة
0 تعليقات

تمنيت المح وجهك الليلة / رزاق حميد علوان

تمنيت المح وجهك الليلة و انا على سرير عزلتي ضجري مخاوفي اضطرابي و خرابي و امد سلالم توصلني سلمآ سلمآ لبرق يضئ نجومآ تتراقص كالغجريات السعيدات في آخر الليل و أقبله بلهفة عاشق بالسبعين و الملم خصيلات شعرك الذهبي كسبائك لصائغ صابئي محترف و امسده خصلة خصلة و ارتمي عند كتفك الرحب لأكتب آخر قصيدة وصية لول
متابعة القراءة
1
  1598 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1598 زيارة
0 تعليقات

قرنفلتي البيضاء / رزاق حميد علوان

ليس بمقدوري الآن أرسمك سنبلة صغيرة بقدر ما رسمتك عشبآ حقلآ و موسمآ لحصاد وفير شلة يدي وتوقفت حركات أصابعي لم أعد قادر على لملمة اوراقي و استقامة قلمي حروفي تتلوى وتتطاير كالرذاذ كل شيء بي محني يا أميرة روحي وقمر عشيرتنا زهو بردى والفرات سعة صبري و صدري شهقاتي و تنهداتي كنت رسمتك ذاكرتي يا ذاكرتي و ج
متابعة القراءة
0
  1547 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1547 زيارة
0 تعليقات

وحدي .. / رزاق حميد علوان

الشاعر الغجري و من الحفاة احمل خيمتي قصيدة فوق ضهري وسط متاهات الغياب و اركض لاهثآ وراء فرج مؤجل كالثأر من جيل لجيل كأني حطام بشري و اغني بحزن نادر تكدست خيباتي كتنهداتي و انا لازلت غير مطمئن حتى على أحلامي السرية و بي شغف طفولي كالجنون لوجهك ينبوع قصائدي و انا التجأت لقصيدة أقاوم بها موتي كأنها حزب
متابعة القراءة
0
  1700 زيارة
  0 تعليقات
1700 زيارة
0 تعليقات

جل ما اخشاه .. / رزاق حميد علوان

جل ما اخشاه افقد الآن ذاكرتي يا انت سيدتي و خزين معرفتي تبعثرت فجأة حساسية أصابعي في كتابة القصيدة جف الحبر القلم الورق و تشضت بقايا الوجوه و الأسماء البارحة كم كنت خجولآ ارتجفت أصابعي على غير عادتها اهتز البيت الخرب القديم (جسدي) و تساقطت جدارته رمادآ ترابآ و كم تمنيت الملم أصابعك الفسفورية إصبعا إ
متابعة القراءة
0
  1805 زيارة
  0 تعليقات
1805 زيارة
0 تعليقات

رسمتك خريفاً / رزاق حميد علوان

لماذا رسمتك في الخريف عشباً لأنك سنبلة والسنابل تزدهر في الحقول وحبك ضفاف يوقظ ذكرياتي الواقفة كالهواء على حافة النسيان أترقبك في كل خطوةٍ لا زالت خطواتك مجهولة الإقامة مثلي مجهول العنوان أي الطرقات توصلني لعتبة بيتكِ المزار ومحك ارتعاشة توقظ رجولتي المعطوبة في الحروب المعتقلات المنافي والأقاصي البع
متابعة القراءة
1
  1751 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1751 زيارة
0 تعليقات

المجموعة ا لشعرية في المنفى البعيد الموسومة " ألأمسك في أحلامي " للشاعر رزاق حميد علوان


ألأمسك في أحلامي أصدار جديد لرزاق علوان يصدر مطلع أيلول " سبتبر " المقبل المجموعة ا لشعرية ا لرابعة في المنفى البعيد الموسومة " ألأمسك في أحلامي " للشاعر العراقي رزاق حميد علوان وتضم المجموعة التي تقع في 100 صفحة من الحجم المتوسط وب 42 قصيدة برموز الوطن المرأة الغربة والحنين لبغداد وصمم الغلاف والخط
متابعة القراءة
0
  1886 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1886 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - مجهول اللهم لا حسد .. / رغده عبد السلام الفراجي
26 أيار 2018
ولــــك مشتاگلــگ گد ظلمــك ويــــاي
: - الصحفي مجيد السعدي كلاب لا اباء لهم عرب ولا امهات !! / صادق فرج التميمي
24 أيار 2018
نعتبرها كتابات خالدة صورة من ماضي عشناه وحاضر يقتل فينا بدل الشفاء حرو...
: - محمد صالح الجبوري حكايات من المقهى ...٢ / محمد صالح الجبوري
06 أيار 2018
الاستاذ محمد حميد تحية طيبة وبعد نعم كما ذكرت في تعليقك الجميل،شكرا ل...
: - ?إيمي? ثورة الماضى وسكون الحاضر وضجيج وصراع المستقبل / د معاذ فرماوى
03 أيار 2018
بالتوفيق إن شاءالله وفِي إنتظار مقالات مفيده أخري

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال