رزاق عبود - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اعضاء الشبكة
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

بدعة استفتاء برزانستان! / رزاق عبود

تردد عصابة مسعود البرزاني، هذه الايام، وتسايرها، نفاقا، اصوات اخرى من مجموعات عميلة مشابهة شعارات زائفة عن: تقرير المصير، والانفصال، والاستقلال، التي تذكرنا بشعارات: وحدة، حرية، اشتراكية، التي رفعها مغتصب السلطة صدام حسين مثلما يرفعها مغتصب السلطة مسعود البرزاني وحزبه. وهي الشعارات التي انتهت الى احتلال، اضطهاد، استغلال. الاكراد في الواقع قرروا مصيرهم في العراق مثل بقية العراقيين كمواطنين متساويي الحقوق في دولة العراق الديمقراطية، وساهموا، بل هيمنوا، على كتابة دستورها الجديد. مثلما ساهموا في ثورة العشرين الوطنية التي اسست الدولة العراقية الحديثة التي تضم كل مكونات شعبنا، بحدودها الجغرافية المعترف بها دوليا. اما كلمة "الانفصال"، فتعني اعتراف ضمني، بأن
متابعة القراءة
  2390 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2390 زيارة
0 تعليقات

اثرالنزاعات المسلحة على المرأة! هل تكفي مقالات التضامن لانصاف المرأة؟؟!!

لا اعتقد اننا نضيف جديدا، اذا قلنا، ان المرأة هي اكثر المتضررين من الحروب والنزاعات المسلحة بشكل عام. فعلى مر التاريخ البشري المكتوب، وبالتأكيد قبله، كانت المرأة، ولا زالت تخسر الزوج، والابن،  والاب، والاخ، والحبيب، والقريب، والصديق، والجار، وغيرهم، الذين تحولوا الى زادا لالة الحرب البدائية، او المتطورة. خلال الحروب عانت، وتعاني المرأة الامرين، وتتحمل افظع الاهوال، وتتحول الى معيل لعوائل قد تكون كبيرة جدا، دون ان تسمع، ولو كلمة ثناء، او شكر واحدة. ويتواصل تشرد الاطفال، وذبحهم، او قصفهم، او اختطافهم امام اعين الامهات. بعد الحرب، يبقى العبأ ثقيلا، فقد يعود الاهل، والاقارب من الرجال معوقين، او معتوهين، وتستمر
متابعة القراءة
  3201 زيارة
  0 تعليقات
3201 زيارة
0 تعليقات

اردوغان (هتلرخان) على طريق صدام المحتوم! / رزاق عبود

الارعن اردوغان يتبع خطوات الطغاة الاكثر شهرة في العالم، ويعيد تصرفاتهم المغرورة، التي قادتهم الى مزابل التاريخ حيث ينتظرون زميلهم الجديد التركي القومي الاسلامي الفاشي رجب طيب اردوغان. نحن لا نريد ان نبتعد كثيرا ونشبهه بهتلر، اوموسوليني، اوفرانكو، اوباتيستا، اوبينوشيت، وغيرهم ممن جرفتهم مكانس الشعوب الى مصيرهم القذر. لكننا نذكره اولا بكنعان ايفرين الضابط الكردي المستترك الذي حاول قمع الديمقراطية، وبناء حكم عسكري في تركيا. وقبله الكثير من مجانين العظمة الاتراك وتاريخهم المغولي الرهيب. نذكره بالشاه، الذي قمع الشعوب الايرانية، واراد ان يتوسع على حسب الخليج العربي، الذي اسماه الخليج الفارسي، وعلى حساب العراق بعد ان سمح له اسياده الامريكان،
متابعة القراءة
  3538 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3538 زيارة
0 تعليقات

اياد علاوي يعود لمزاولة مهام قندرته! / رزاق عبود

اعتقد ان الكثيرين اصيبوا بالدهشة، والاستغراب، وعدم التصديق، ان لم نقل بالصدمة، وانا واحد منهم، بعد سماع الدكتور اياد علاوي نائب رئيس الجمهورية السابق/الحالي، وهو يطلق صفة قندرة(حذاء) على مهمته في الدولة من على شاشات الفضائيات، وعلى مرأى ومسمع الملايين من العراقيين. الوظيفة/المنصب/المهمة في الدولة هو موقع لخدمة الناس، وتأدية الواجب الوطني. فكيف توصف مهمة(المصالحة الوطنية) بالقندرة! فاما ان "الرئيس" علاوي(حسب تعبير الخوال اللبنانيين) يعتبر المصالحة الوطنية هي مجرد "قندرة"، او انه يخدع الاخرين في حماسه لها! فعند توليه المنصب اول مرة قال انه قبل بالمنصب لتكليفه ب"مهمة المصالحة الوطنية". وبرر عودته الان بنفس السبب "ملف المصالحة الوطنية". انا في
متابعة القراءة
  3402 زيارة
  0 تعليقات
3402 زيارة
0 تعليقات

ليس دفاعا عن وزير النقل كاظم فنجان الحمامي ولكن...! / رزاق عبود

كثرت التعليقات، ورسوم الكاريكاتير، والطرف، والاحاديث الساخرة على صفحات التواصل الاجتماعي، وكتبت المقالات بعد تصريحات وزير النقل الجديد كاظم الحمامي عن "مطار" سومري قبل 5000 سنة في الناصرية. لا اتفق مع زلة لسان الاستاذ الحمامي، مثلما يصعب علي ايضا، ان اتقبل بعض التعليقات اللاذعة بحق مثقف عراقي، وكاتب حر، ومفكر جرئ، ومواطن شجاع تصدى لكل الاخطاء، وفضح الكثير من الفساد، والسلوكيات المخربة بجرأة متناهية، وخبرة مختص، ومعلومات دقيقة. يحق ،طبعا، لكل شخص ان يقول رأيه، ويعبر عن فكره، لكني اعتقد، ان هناك تسرعا في نهش الرجل، والنيل منه، كما يفشي الامر ايضا عن خصومات سياسية لاطراف بارعة في استغلال الهفوات
متابعة القراءة
  3551 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3551 زيارة
0 تعليقات

اهلي احرقوا كتبي / رزاق عبود

اهلي*  اهلي احرقوا كتبي اهلي مزقوا صوري اهلي اوصدوا غرفتي اهلي دفنوا كل حاجاتي اهلي اتلفوا كل اوراقي، واشعاري  و حتى دفاتر انشائي اهلي اعدموا شهادات مدرستي وكؤوس الفوز، وانواط تفوقي اهلي تبرئوا مني، ومن نسبي تركوني بلا تاريخ، ولا قيد يشير الى اصلي اهلي مسحوا من كل سجلاتهم اسمي اهلي من كل اوراقهم غيبوا ذكري  كأنهم لم يسمعوا عني، ولا يتذكروا شكلي مزقوا شهادة الميلاد، وحتى انكروا يومي . . اهلي غيروا القابهم، وحرفوا اسمائهم اهلي بدلوا افكارهم، وتنكروا لماضيهم اهلي حاربوا ابنائهم، وزوروا تاريخهم اهلي رقصوا لاختفائي، وعزفوا لحن تشييعي اهلي قطعوا اوردتي، وداسوا باقدامهم دمي اهلي طربوا
متابعة القراءة
  3784 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3784 زيارة
0 تعليقات

أحبتنا الاكراد: لا تنخدعوا بالشعارات القومية! / رزاق عبود

لقد اغرقنا "الزعماء" العرب سابقا بشعارات القومية العربية، والوحدة العربية، وهرشوا رؤوسنا بهراء "وطن من المحيط الى الخليج"، وهم لم يستطيعوا توحيد حتى عشائرهم ناهيك عن جماهير بلدانهم. ف"بطل" القومية العربية جمال عبدالناصر، الذي اراد توحيد الامة العربية، ورمي اسرائيل في "قعر البحر" ادت دعواته، ومغامراته الى انكسار الامة كلها، وخسارة حرب الايام الستة، واحتلال بقية فلسطين، والجولان السورية، وسيناء المصرية!  قتل اغلب معارضيه في مصر، وسوريا، وعادى العراق، وتآمر على قائد، وزعيم، ثورة14 تموز عبدالكريم قاسم، وادخل العراق، والمنطقة في انقلابات عسكرية متتالية، وحروبا لا زال بعضها مستمرا. حارب ضد شعب اليمن، وتآمر ضد بورقيبه في تونس، والقائمة تطول،
متابعة القراءة
  3688 زيارة
  0 تعليقات
3688 زيارة
0 تعليقات

الى زهير الدجيلي - مناشير الشعر / رزاق عبود

الحزب باقي، وانت باقي الحزب باقي بالعراق، وانت لان اسمك عراقي يازهير الحزب خيمة ، وانت واحد من وتدها لا تظن ننسى نضالك، لا، ولا شعرك الراقي الشعر ديوان الامم، وانت واحد من اهلها مو غريب تموت، لا، ولا غربة لتهدك تندفن لا ما تندفن، تنزرع شدة قصايد تجي يومية لعندك چم كتاب اندفن گبلك وچم مكتبه انحرگت بدربك وچم عزيز الحرگ گلبك وچم قصيدة انمنعت وكسرو غصنهه بس بقينه نقره شعرك، وشعر مظفر صديقك احنه ما ننسى ربعنه، لا، ولا ننسى شعرنه گبلك السياب راح، وهو يبچي على العراق هو، وانت، دموع، ومحبة، وفراق هو باقي، وانت تبقى مثل
متابعة القراءة
  3824 زيارة
  0 تعليقات
3824 زيارة
0 تعليقات

ايام مظفر النواب / رزاق عبود

يجي يوم نلم حزن الاياموثياب الصبر ونرد لهلنهيجي يوم الدرب يمشي بكيفه ياخنه لوطنهيجي ذاك اليوم، لكن انه خايفكبل ذاك اليوم تاكلني العكارب" مظفر النوابيجي يوم يا مظفر، تمنيتوما اجهوكلتنه العگارب واحنه عدلينحشاك من العگارب يا ابن بغدادانت ابن العراق، وسيد الامجادبس حقك تموت من القهريا ابن شريعة النوابديدان الزبالة على دجلة صاروا اسيادوحرامية امس واليومصاروا للشعب نوابرزاق عبود3/10/2011*كتبت هذه الخاطرة الشعرية قبل سنوات. الان، وانا اسمع اخبار مرض، ومحنة شاعرنا، واستاذنا، ومعلمنا الكبير، رأيت انه وقتها!
متابعة القراءة
  4120 زيارة
  0 تعليقات
4120 زيارة
0 تعليقات

الحل الامثل للقضاء على داعش وحل الازمة السورية(1) / رزاق عبود

 داعش مدعومة من اسرائيل، وقطر، والسعودية، وتركيا، وكل قوى الظلام في العالم تحتل اليوم مساحات شاسعة، ومهمة من اراضي العراق وسوريا، وتقيم عليها دولتها الاسلامية المتخلفة. ان نظرة متفحصة للاقليم الذي احتلته عصاباتها، يوضح البعد العسكري، والسياسي لتكوين منطقة عازلة، وممتدة في نفس الوقت بين دول ذات اطماع توسعية، واهداف استقطاعية، وبين العراق، الذي قد ينهض من جديد، ويشكل خطرا على مؤامرات التوسع، والامتداد، والتشرذم والتقسيم. كل الخبراء الاستراتيجيين قديما، وحديثا، يؤكدون، ان العراق هو العمق الاستراتيجي لسوريا، وان دمشق في مرمى نيران اي غاز، او معتدي. منذ القدم كانت العلاقات بين الشعبين، والدولتين مهمة، وحيوية، وذات تاثير متبادل.
متابعة القراءة
  4100 زيارة
  0 تعليقات
4100 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - أسماء محمد مصطفى / كاتبة المقال مائدة نزهت .. الصوت المتفرد / اسماء محمد مصطفى
10 تموز 2018
تصحيح للتعليق السابق : ـ في السطر الرابع : مائدة نزهت التي بدأت مسيرته...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وشاعرنا الجميل الأستاذ ناظم الصرخي، ممتن لروعة م...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وصديقي الجميل القاص قصي المحمود، شكري وامتناني ل...

مدونات الكتاب

شه مال عادل سليم
13 حزيران 2016
ببالغ الحزن و كبير الاسى تلقينا خبر وفاة معلمة الاجيال و نبراس النضالالمناضلة الشيوعية وال
احسان السباعي
22 آذار 2013
العانس متى تطرق بابي ؟فأعيني مشدودة خيوطها ظلمة تشدها الى الجدار لا تحيد عن صورة هناك ملا
أثارت تصريحات السيد نوري المالكي، نائب رئيس الجمهورية، في مقابلة تلفزيونية مع فضائية "آفاق
الصحفي علي علي
08 آذار 2018
لم يبق من زمن الانتظار إلا القليل، ويشير العراقيون بأصابعهم المخضبة الى الشخص الذي يحلمون
غازي عماش
11 شباط 2017
ثقافة الاستعباد مزدحمة بالكثير من الأساليب والطرق لطوي النفس البشرية تحت تأثير قوى وإرادة
د.عزيز الدفاعي
29 تموز 2015
السيد وزير الكهرباء قاسم الفهداوي :نصيحتي لك من قاري وباحث ومنقب بين صفحات تاريخ العراق وش
د. سجال الركابي
04 كانون1 2016
كَأَنَّه عهن  منفوشيتوارى خلفَ مسامِ  حَجَر...!إن مسّهُ البرقُ التَهَب خُلّبُ ال
أحمد الشحماني
01 تشرين2 2014
في الحب  . . .عندما تبتعد قافلتك عن شواطيء من كنت مغرم به ومن كانت لك معه لقاءات مودة وهيا
جواد العطار
18 آذار 2016
اذا كانت العدالة الانتقالية تعني التحقيق الذي يركز على المجتمعات التي تمتلك ارثا كبيرا من
عبد الخالق الفلاح
02 حزيران 2018
المتابعون لتصرفات الولايات المتحدة الامريكية يلحظون انها ماضية في غيّها وغير آبهة بما آلت

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال