Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *

 

اخر التعليقات

اسعد كامل مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
13 كانون2 2018
الاستاذ عزيز الخزرجي المحترم .. نشرنا تعليقك في هذه الصفحة بناءا على ح...
عزيز الخزرجي / فيلسوف كوني مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
08 كانون2 2018
و الله عجيب أمر المسؤول العراقي الفاسد .. لا أستثني أحدا؛ كثيرا ما يت...
حسين يعقوب الحمداني مقال لم اجد له وصف - حتى كلمة رائع لا توفيه حقه/ أحلام مستغانمي
07 كانون2 2018
تحية طيبه ,شيء عادي طبيعي جدا ,لكنه مؤلم يزيدُ من تزايد نبضات القلب فل...
إلهام زكي خابط و.. و وقعت في الحبِ / ناهدة جابر جاسم
06 كانون2 2018
عزيزتي الراوية ناهدة جابر المحترمة لقد قرأت قصتك بشغف لما جاء فيها من ...

مدونات الكتاب

حول العراق أسئلة كثيرة قد لا تحصى بسهولة و على كل صعيد .. بجانب دعوات كثيرة ظهرت لحلّ الحشد الش
284 زيارة
لم تكن علاقات المركز مع إقليم كردستان، مستقره وهادئة طوال عقود من الزمان، رغم تعاقب الحُكام وتغ
2542 زيارة
حسام العقابي
05 كانون2 2017
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك أعرب ائتلاف العربية برئاسة صالح المطلك عن خ
2086 زيارة
رائد الهاشمي
07 تشرين1 2017
 تتعرض المجتمعات ألتي تتعرض للحروب والظروف غير الطبيعية الى آثار سلبية خطيرة تترك بظلالها الخطي
806 زيارة
نزار حيدر
03 آذار 2017
واقصد المؤسسات الدينية التابعة لمدرسة الخلفاء، فانّ عليكم تقع المسؤولية الأكبر في إنقاذ دين الل
2609 زيارة
د. طه جزاع
23 تشرين1 2017
المحطة التاسعة :في مطار طرابزون الصغير الذي يحاذي سواحل البحر الأسود ، يتمكن المسافر من الجلوس
841 زيارة
رائد الهاشمي
31 تشرين1 2017
  مرّت العلاقات العراقية السعودية بشكل عام بركود كبير طوال أكثر من سبعة وعشرون عاماً بالرغم من
789 زيارة
بشير العدل
14 أيار 2017
يتصور البعض خطأ أننا حينما نتعرض للصحف المملوكة للدولة ، أو كما يحلو للبعض تسميتها بالصحف القوم
1676 زيارة
الصحفي علي علي
08 أيلول 2017
تغربْ عن الأوطان في طلب العلاوسافر ففي الأسفار خمس فوائدتفريج هم، واكتساب معيشةوعلم، وآداب، وصح
954 زيارة

صَمتُ المهاجِرِ نثرية / بقلم: صالح أحمد

خُذيني لِفَجرِ الصَّمتِ يا عَينَ الحقيقَةِ . أَمضي... ويَمتَصُّ الحديثُ صَدى خُطايَ السَّحيق. ويمتَصُّني اللّيلُ نَزفًا تَغَشّى شِراعَ الجنون .. وصَوتًا تَقَمَّصَ لَونَ البَريق. ** كَم مَرَّةً سَتموتُ الطُّيورُ بِحِضنِ الظَّلامِ..  لِتُدرِكَ أنَّ سماءَ اللّيالي؛ زَرقاءَ أيضًا ... وأنّ النّجومَ تَغيب
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
75 زيارات

أسطورةُ الدّمِ والسّراب / صالح أحمد كناعنة

مَيتٌ، ويَرشِفُ مِن دَمِ الموتى، ويسألُ: مَن يقودُ غَدي لما لا تَرتَجيهِ يَدي لتَعصِرَ ألفَ حُزنٍ ثمَّ تُلقِحَ غَيمَةَ الآبادِ رَعدَ العابِراتِ السّودِ أجهَضَها السّراب. مَيتٌ، ويَستَسقي هَوامِشَ نَظرَةٍ هَزَّت شُحوبَ غُروبِها، فتَساقَطَت صَدًّا، أَوَت ريحًا على فَرَقٍ ليَسأل عُريَها ظِلًا لرَعشَتِه
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
195 زيارات

للأرضِ أغنّي .. نثرية / بقلم صالح أحمد كناعنة

كيف حدثَ أن قتلني الشّوقُ على أعتابك... وما عدتُ هناك؟!! لا بدّ من شمّك ليتاكد قلبي أنه فيك؛ وانّك فيه... لن أطمع بمائدة من ترابك وأنفاسك، حتى أصل ذلك المرفأ... أو أسمع ذلك الصّهيل المشرق من عينيك... أيتها البعيدة كصوتي... القريبة كاسمك... الأثيرة كقدس ترابك...!! حين يتسنّى لي أن أتنزّهَ خارج حلمي..
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
1
218 زيارات

أفقُ الأحلامِ القَسرِيّةِ نثرية / صالح أحمد كناعنة

كَهَمسِ قلبي لكم.. كذا يُرسِلُ الموجُ أغنياتِهِ لرمالِ الشّطوط! لهفةٌ من عُمقِ إنساني المشدودِ إلى عناصر الزّمن... لم تكن فكرةً موغِلَةً في المُبهَم. كلُّ المسافاتِ تغدو أبوابًا لمن ضلَّ الطّريق. كلُّ الوَشوَشاتِ تبدو حكاياتٍ لمن عَشِقَ السُّدى... أو سكَنهُ الهوى بُرهةً من تَعالٍ آدَمي الجنون. غُراب
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
224 زيارات

مطَرٌ لنيسانٍ وَلود / شعر: صالح أحمد كناعنة

لا شيء يذكرني، ذكرتُ مواجِعي.. فنَما شِراعٌ بينَ أغنِيَتي وأمنِيَتي، وحاصَرَني السُّؤال: هل كانَ للمطعونِ أن يحيا ولم يطعَن عَذابَه؟!   كانَ المَساءُ مطَأطِئًا.. وعيونُهُ اختَزَنَت دهورًا مِن ضَبابٍ... في غَياهِبَ مِن جُمود. كانَ الغروبُ يطيلُ آثارَ الذّهولْ والصَّوتُ بئرٌ تستَقي لُجَجَ الخَفاءْ يال
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
1
307 زيارات

مواقفنا تُعرّينا / شعر: صالح أحمد

لاهــــونَ مَركِبُنا يَـرنــو لِماضيــنا = عافــون كلُّ الدّنا كانت بأيدينا أرواحُنا ما اهتَدَتْ تَشقى تُعاتِبُنا = ظمأى تُرجّي سَــرابًا في بوادينا ما مِن صَهيلٍ هنا يَحكي تَباسُلَنا = وهمًا جنوحُ الرّؤى يُغري تَرائينا على جنونِ النَّوى نَقضي ويَسكُنُنا = ليــلٌ نَلــوذُ به نَطــويهِ، يَطــويـنا نَ
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
377 زيارات

الأحلام ... ولون الطّريق/ صالح أحمد كناعنة

أصغي لأنّاتِ النّهار زَحَفَ الخَريفُ على مَنابِعِهِ بِهَيكَلِهِ الكَئيب فمَسيرَةُ الألوانِ ما عادَت بَراءَتُها تُغيث تَحكي انحِناءات الطّريق ومسيرة الأمَلِ التي انقَصَفَت مَزاياها على شَرَفِ الشَّهيق: ما كُنتُ مَن رَسَمَ الضّفافَ الشّاحِبَة ما كُنتُ مَن مَنَحَ المباهِجَ زَيفَها غَضَبًا... ليَنتَحِلَ
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
1
455 زيارات

مخرزٌ... وألف كف! / صالح أحمد

جَنَّةُ التّاريخ تُسحَقُ فيها الزّهورُ والفراشاتُ... ولا تَحفِلُ بموتِ العَصافير! *** حين تَرَكْنا صَوتَنا يتحَنّطُ في مَدافِنِ الماضي المُتَصَحِّر فينا.. أصبَحَت صورَتُنا أكثرَ غموضًا من ملامِحِ الميِّت حين يضمُّه قبرُه... ولم نَمنَح أنفسَنا سوى مَشاعِرِ اليُتمِ؛ تَتَخَمَّرُ على مَهلٍ على شَرَفِ مَ
متابعة القراءة
دليل الكلمات:
قيم هذه المدونة:
0
505 زيارات

على شطٍّ بلا بَحرٍ / شعر: صالح أحمد (كناعنة)

شراعُ سفينَةٍ في الرّيحِ.. قلبُ العاشِقِ المَنفِيِّ عن مَرقى تَلَهُّفِهِ ويسكُبُ عمرَهُ موجًا يَصيرُ أثيرُ حكمَتِهِ حُروفًا في يَقينِ الشَّوق. ويَقضي صَبرَهُ ضَبحًا على أعتابِ عَرشِ اللّوعَةِ الممتَدِّ مِن غَرَقٍ تَغَمَّدَهُ؛ إلى صَحراءَ توغِلُ في شغافِ الحَرفِ.. لا ماءٌ، ولا شجَرٌ.. وحتى الرّيحُ ما
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1
563 زيارات

وطَنٌ بلونِ يَدي / شعر : صالح أحمد (كناعنة)

ألَيسَ لغُربَتي حَدٌّ ليُبصِرَني طريقٌ ما... ويأخُذَني إلى ما تَشتَهي لُغَتي؟ وهذا التّيهُ يوغِلُ في دَمي عُذرًا... ويَعصِرُني لتَرثيني يَدي والخطوَةُ العذراءُ، في صَحراءَ لم تَعرِف بها موؤودَةٌ رَحما. على صَدري تَقاطَعَ جَدوَلٌ أعمى، وأغنِيَةٌ بلا وَزنٍ، وأزمانٌ بلا شَمسٍ ولا قَمَرٍ، وأجيالٌ بلا أن
متابعة القراءة
قيم هذه المدونة:
1
654 زيارات