الشاعرة وفاء عبد الرزاق - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

كانت أمّي .. تخشى عليَّ من الشعر / الشاعرة وفاء عبد الرزاق

( كانت أمّي لكونها شاعرة، تخشى عليَّ من الشعر، حين نطقتُ به وأنا ابنة التاسعة ) الآن،، بعد أن كان الشّعرُ خطوةَ ساقيةٍ نحو اغترابٍ مبهمٍ، وارتعاشة زنبقة يدٍ تلعثمت طويلا وهي تطرق باباً ضحك عل حقيبةٍ من السُّكّرِ، قبل أن تدخلَ، ذهبتْ هناك. الآن،، بعد أن شقَّتْ الشمسُ زيقَها بحثاً عنها،وتعرَّى الليلُ مستأجراً كل دكاكين الأقمشة، تاركاً دكاكين النَّهار خاوية،،مستلقيا على سقفِ أضلعٍ طريَّةٍ ،،لم يُرهبها زحفُه.. كانت أمَّي ترشحُ بين أناملي قصائد سكرى،كنَّا بعضنا حين اختلط الدّمُ بالماء.. كنَّا بعضنا حين أصبحتْ العتباتُ مزهريات،،كنَّا نرقصُ كسيجارة بيد معتوه.. الآن،، بعد أن فقد الشَّارعُ خطاه وتعكَّز عليّْ، أصبح الدُّخانُ
متابعة القراءة
  85 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
85 زيارة
0 تعليقات

آه لو تعلمون ما البصرة ومَن هم أهلها / الشاعرة وفاء عبد الرزاق

طيبون.. طيبون، وقلوبُهم أنبياءُ اللحظةِ معراجيَ وكوثري كيف أفصلُ الوردَ عن رحيقِه الماءَ عن لونهِ الرَّعشةَ عن القُبلةِ السُّهادَ عن جفنِهِ! مَن قِبلتُها النَّخلةُ لا تستكين أي فيحاءُ الأملِ كلُّ السُّقوفِ عاريةٌ ايَّتُها الآية العظمى واليقين صمتُكِ يلمعُ كما أهلُكِ في تواضِعِهم إن متُّ لن أرضَى بغير سعفِكِ كفناً تتطهرُ خطايايَ بشطكِ الشَّوقُ يعصفُ بنوافذي ولا اتجاهَ إلاَّكِ منذ ان همستْ بأذني القابلةُ اهتز النهرُ في روحي طرِباً وأرضعني ثديُ ضفتِها الملاك جلسَ العشَّاقُ يباركون لأمّي وردةُ الجوري، سُكرُ الكسلةِ والناقرون على الدّفوف كان المشهدُ نافذةً من وقتها قالوا: متطرفةُ العشقِ لو يُدركونَ وجهَها لتطرفوا إجلالاً لها حين تسلقتْ ضحكتي
متابعة القراءة
  71 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
71 زيارة
0 تعليقات

أكونُ بي .. / الشاعرة وفاء عبد الرزاق

أُسكرُ الأزهارَ أجلسُ على ضفتي بما تبقَّى من حليبِ تلك الأزهار أسقي العصافيرَ ينزعُ العشبُ قميصَهُ ويغطّي امرأةً لا تخذلُها الخيباتُ أحوّلُ كلَّ السَّكاكين إلى شوارع وأمضي صوبَ الوميضِ لأنه اتجاهي أهزُّ كتفَ الفجرِ لنتوغل في شريانِ التمرِ!! في فمي،، نطفة النهر تلمعُ كلماتي على أفواهٍ ظامئة أتأمَّلُ كلَ مستعجلٍ لكأسِ الله وبأضلعنا نشرب اسمَهُ أفتحُ بوّابات السَّماء ناظرةً بعين الشَّفقةِ للرخيصين الزَّاحفين كحشراتٍ تأكلُ يعضَها أخبزُ غِناي وأطعمُ فقرَهم الشَّره. يمهلُهم اللهُ ، لكنه لا ينسى اختراق الرَّصاصة للجُرح. ربَّاه،، أشكرُ صبركَ على قبحِهم مازلتُ أتابعُ الحفرَ التي ستصبُّ فيها زيتَ انتقامِكْ. سألني الإعصارُ البارحة: أين أكتبُ رغبَتكِ؟
متابعة القراءة
  111 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
111 زيارة
0 تعليقات

( جوعانة ) .. / الشاعرة وفاء عبد الرزاق

جوعانة يَبويه والخبز عريان ألَبْسَة شلون وآنه العري ماذيني ألعب بالمزابل وخاطري بلعبات آعزّي الجَوع بالجَوع ویعزّيني عضَّاني البرد والستر كافر جُوُد أراضي بجاهلي البيَّه يراضيني كريم المرض گمَّر بجسمي بليل وشحيح الطيب ما گمَّر مواعيني مستحية المزابل والوجه عرگان تِلفّ دموعها لحاف وتغطّيني بسوالف دافية تونِّس طفولة روح وتْگلّي يبنتي ارجوچ عذريني مَهي زانية الغيرة وخذاها الطيش دوم تبيع بيَّه وتِرِد تِشريني شريفة المزبلة انطتني گشر تفَّاح بسِمَل چتفي كشخت والعوز يچسيني وحگك يا ضمير العوز مُوش عْتاب گِدر امّي المادنَّگ المن چان يکفیني.
متابعة القراءة
  135 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
135 زيارة
0 تعليقات

أغنية لكل شاب ثائر / الشاعرة وفاء عبد الرزاق

هذا الولَد شِ احْلَيله طيب او وفة بمنديلَه ريحة وطنَّـا بغيرته من الخورة جايب هَيلَه .......... صوت الفقير بخبزتَه گدّ الوطن يا ثَلمِتَه توسع الدنية بنظرته بالهمَّة شايل حَيلَه هذا الولد شِ احْلَيله .................... مَيخاف من نيرانه الثاير على عدوانه تعنَّى الرصاص امشانه وخلى الفشَگ تحني له هذا الولد شِ احْلَيله ..................... يحلا السؤال بْشفِّته عِدْ الله بَلچَن حَوبِتَه اسم الله أروح لْعثرته گوموا معي انسمّيله هذا الولد شِ احْليله.
متابعة القراءة
  189 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
189 زيارة
0 تعليقات

ما ابوگْ نور الشَمِس / الشاعرة وفاء عبد الرزاق

من گذلته ينباگ عينه وسِيعة خلگ شايل بجفنه عراگ مِدثَّر بهامَة صَبر ما دنِّگَتْ للنَّاس ما يْبوسْ إيد الوكِتْ إيد ابني بسْ تنباس تزعل شْفاف الدَّهر من تعتني الغبشة مابيها اسمه السِّتر البتّْ الوطن تتغشَّه وترمد عيون الكحل والمَكْحَلَة تنعاف بِس ابني إبن الأرض وابن السَِّما ينشاف يا طِيب منَّك شِفا وسْط الجرح ينضاف يْلملم صليل اللألم يا ابن اَّمَّكْ وينراف.
متابعة القراءة
  268 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
268 زيارة
0 تعليقات

اعترافٌ وخطايا؟ / الشاعرة وفاء عبد الرزاق

إلهي،،عذريَّة النهر، مازالتْ يدُكَ عليها أتُستباح نُطفةُ الله؟ الأملُ شحيحُ البصر يا من حسبتُكَ نوراً أودعَ بصرَهُ على الأرغفة تطعنُني ابتساماتُ أزرقكَ أيُّها الأوحدُ سكرانة أضلعي والتفَّاحُ مالحٌ هل أقضم يدي وأبدأ بخطيئة أخرى؟ بفمي رحمةٌ عارية سأطلقها وأبحثُ عن عينٍ لا تنام.
متابعة القراءة
  167 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
167 زيارة
0 تعليقات

( على رؤوس المبدعين ) / الشاعرة وفاء عبد الرزاق

من أغرب الجوائز التي تعرفتُ عليها اليوم من خلال صديقة رشحتني للجائزة ،وطلبت سيرتي الذاتية كي تقدمها للمعنيين، من خلال الحديث عرفت أن الاحتفالية في لندن،، قلت لا بأس،،لكن المفاجأة التي لا تعلم بها صديقتي، بعد اطلاعي على التفاصيل، ان على المقدِم للجائزة دفع رسوم اشتراك قدرها- 200 - باوند، وبعد قبوله يدفع- 800 - باوند، فبالتالي كي يكسب شهادة مع درع عليه دفع الف باوند لتلك المؤسسة. إلى متى الضحك على الذقون؟ وإلى متى يدفع المبدع ثمن إهانته من تلك المؤسسات الت ي استأنست دور الراعي للثقافة والابداع وبثمن باهظ؟ ضاع الإبداع وبقيت الفؤوس تطرق على رؤوس المبدعين. (لا
متابعة القراءة
  266 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
266 زيارة
0 تعليقات

جَمُوحٌ .. / الشاعرة وفاء عبد الرزاق

قلبي،،  آمنَ بالصّدقٍ وأعطى.. مازالَ ممهوراً بملحِ الأيَّام، بنجمةِ الدَّهشةِ تعوَّدَ على حياكة معاطف تقي جحورهم من الهتكِ . البهاءُ يستدّلُ بظِلّي أيُّها الضَّجيج نقمة الرَّبّ قادمة لا ريب!! كلُّ شيءٍ أنا،،  أنهضُ جُمُوحاً ويتلاشى الفراغُ الضَّجيج.
متابعة القراءة
  433 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
433 زيارة
0 تعليقات

ما الذي تغيَّر ؟ / وفاء عبد الرزاق

  لا شيءَ تغيَّر سوى أنَّ الهواءَ صارَ ناراً فتعرَّتْ الصدورُ من لفحِ الضمائرِ أتشوَّقُ للحمُّى لعلّي أتخلصُ من جليدِ الشَّارعِ قالت أمّي حين زقزقةِ قلبٍ ستعيشينَ طويلاً يا سماءَ الأفواهِ ستنجبينَ، الكثيرَ منَ الأصواتِ لكنْ على برتقالِ الحدائقِ أمطرَ الوهمُ أنا الرّيشةُ وهُم المهبُّ الوهمُ أنا وهُم الصفعاتُ. عن أيّةِ ملائكةٍ تتحدثينَ؟ وداعاً براءةَ الأسماكِ القرشُ يزحفُ نحوَ الشاطئِ والأمانُ القزم يعوي بـأربعِ قوائم. تناسخَ الإلهُ إلى آلهةٍ حسبَ المقاساتِ إلهٌ للقتلِ إلهٌ للقاصراتِ وإلهٌ لنهبِ حُلُمِ الوليدِ المقاهي التي شرِبنا فيها شايَ العشقِ صارتْ صهاريجَ لغليِّ النفطِ مباركٌ هيكلي العظميّ عرُّوكَ من وطني المُذابِ معَ السُّكرِ وفقأوا عينينِ
متابعة القراءة
  826 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
826 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

رعد اليوسف عاما واحدا بشبكة الإعلام في الدنمارك / عباس عطيه البوغنيم
02 تشرين1 2018
الشكر المقترن بالمحبة والتقدير ، لك استاذ عباس ولكل الزملاء الذين تزيّ...
لطيف عبد سالم عاما واحدا بشبكة الإعلام في الدنمارك / عباس عطيه البوغنيم
01 تشرين1 2018
صباح الخير الأمر المهم في نهج شبكة الإعلام في الدنمارك هو تمسكها بالح...
اسعد كامل عاما واحدا بشبكة الإعلام في الدنمارك / عباس عطيه البوغنيم
01 تشرين1 2018
حقاً ينبغي لي أن اقدم شكري واعتزازي بالكاتب الاستاذ عباس ابو غنيم المح...
لطيف عبد سالم حسن الشنون .. سادِنُ المسلات وشيخ المجالس الأدبية / حيدر جليل خلف
26 أيلول 2018
صباح الخير استذكار المبدعين دليل عافية الثقافة، وتعبيرًا عن احترام ال...
لطيف عبد سالم قَطعُ الرؤوسِ في التّاريخِ العربيِّ / د.علي حسين يوسف
25 أيلول 2018
صباح الخير مرحبًا بالأخ العزيز الناقد الدكتور علي حسين يوسف في فضاءات ...

مدونات الكتاب

علاء الخطيب
23 آذار 2014
لا ادري ماذا يفعل هذا الضابط الذي قتل الدكتور محمد البديوي وما هي مهام واجباته ، فهو يحرس
د. طه جزاع
01 نيسان 2018
زرتُ العاصمة الماليزية كوالالمبور قبل رحلتي الطويلة الأخيرة خمس مرات في أقل من عامين ، وكا
هادي عباس حسين
08 نيسان 2016
قصة قصيرة : سوف تحضر هذا اللقاء بالتأكيد .لأنها متشوقة اليه بشكل جنوني فانا مازلت أتذكر كل
بسبب الأزمة المالية التي يمر بها البلد لتقليص النفقات في الموازنة العامة، لجات الحكومة في
صباح الهاشمي
14 حزيران 2018
هل يعقل ان هذا وضع بلد يصدر ما لايقل عن ثلاثة مليون برميل يوميا ويعيش اهله عيش ايامه ابان
عماد آل جلال
31 كانون2 2017
قيس الشرع اسم مثل باقي الأسماء تعرفت عليه قبل سنوات عدة لا أتذكر متى بالتحديد، ومذ عرفته ل
د. كاظم حبيب
03 نيسان 2017
كل بلدة وقرية وبيت يتم انتزاعها من براثن عصابات داعش يسجل نصراً أكيداً لأهلنا بالموصل ولشع
لاشك إن لكل جماعة أو فرقة أو طائفة في الإسلام مستند شرعي تستند إلية فيما تذهب إلية ويكون ه
طارق الجبوري
08 أيلول 2016
بعد كل المعاناة والقهر والوجع من ممارسات سياسيو الصدفة ممن اجلستهم الادارة الامريكية على ك
معمر حبار
19 كانون2 2017
حين يتابع المرء مراسيم تسليم واستلام السلطة لا يسعه إلا أن يهنئ المجتمع الغربي لأنهم يفرحو

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال