الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

النبي محمد صلى الله عليه وسلم قائد ورجل دولة / ضياء محسن الاسدي

أن ما دفعني إلى كتابة هذا الموضوع الذي يتطرق إلى جانب من حياة النبي محمد بن عبد الله عليه أفضل الصلاة والتسليم نبي الإنسانية جميعا أول الأنبياء قبل الخلق وآخرهم وخاتمهم هذا النبي والرسول العظيم بعدما وصلنا النزر اليسير من آثاره وسيرته المشوهة والحقائق المظللة والبعيدة عن واقعها من خلال الدس والتظليل والافتراء على الشخصية التي أعدها الله سبحانه وتعالى لتكون حاملة لأشمل وأعظم رسالة ألاهية لهداية البشرية على الكرة الأرضية لطريق مستقيم كقائد لمشروع س
متابعة القراءة
  23 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
23 زيارة
0 تعليقات

العراق مهد الحضارة التي لا تموت / ضياء محسن الاسدي

(( لقد أختلف العلماء وكتاب التأريخ والأثرين في أصل من سكن العراق هل القبائل العربية المهاجرة إليه من اليمن أو هم سكان العراق المستوطنة فيه بعد طوفان نوح عليه السلام الذي شمل نهر الفرات ودجلة ثم هاجروا إلى اليمن وأسسوا حضارتها الواسعة من مجموعة أقيال ( أمراء ) من أولاد تُبع وأسعد تُبع في عام ( 3700)ق.م لكن الذي لا يختلف عليه اثنان أن أهل العراق هم من السومريين في جنوب العراق والآشوريين في شماله فقد كان عبارة من فسيفساء بشرية جميلة في تشكيلتها الحض
متابعة القراءة
  87 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
87 زيارة
0 تعليقات

التهافت على التطبيع مع إسرائيل ذبح للإسلام / ضياء محسن الأسدي

  (( ليس من المستغرب أن يكون في قادم الأيام بعد عملية التطبيع هذه وهذا التهافت لبعض الشعوب العربية وحكامها للكيان الإسرائيلي وإقامة العلاقات السياسية والتجارية وفتح أبواب بلدانهم نحوه أن يكون المشروع الصهيوني القادم هو تطبيق لما جاء في العهد القديم من أنهم سيدخلون الأرض المقدسة المباركة التي وعدها الله تعالى لهم كما جاء في القرآن الكريم ( يا قوم أدخلوا الأرض المقدسة التي كتب الله لكم ولا ترتدوا على أدباركم فتنقلبوا خاسرين ) سورة المائدة آية
متابعة القراءة
  93 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
93 زيارة
0 تعليقات

الشرح المبسط في تفسير الأمي والأميين / ضياء محسن الاسدي

(( أن الذي تبنى فكرة أن العرب الذين نزل فيهم القرآن كتاب الله تعالى هم لا يحسنون القراءة ولا الكتابة ولا أثر لرسالة دينية إلى أن جاءهم الإسلام بالنظرية السماوية على نبي عربي قرشي من أهل الجزيرة العربية التي تُدين أكثرها بالوثنية وعليهم غبار الجهل والتخلف والأمية وهذا الرأي مردود عليهم كون العرب لم تخلوا من العباد والمصلحين والعلماء وأصحاب الرأي السديد وأصحاب ديانات أخرى كتابية كان لهم مستوى عالي من الثقافات الدينية المكتسبة كاليهودية والمسيحية وا
متابعة القراءة
  122 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
122 زيارة
0 تعليقات

التقليد المطلق تقيد لحرية العقل / ضياء محسن الاسدي

أن على المسلم البالغ العاقل والمتعلم معرفة أصول دينه والأحكام الشرعية وتعاليمها وإحاطته العلمية بعقيدته الدينية بالدراسة والمعرفة والتحري عنها كما جاء في كثير من الآيات القرآنية منها ( وما كان المؤمنون ينفروا كافة فلولا نفر من كل فرقة من طائفة ..... ) سورة التوبة الآية 122 وكذلك ( كذلك نفصل الآيات لقوم يتفكرون ) سورة يونس الآية 24 حيث حث الله سبحانه وتعالى الإنسان على التفكر والتدبر والبحث في أوامره ونواهيه ودراسة الأحكام المستفيضة في القرآن الكر
متابعة القراءة
  144 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
144 زيارة
0 تعليقات

القرآن وحقوق المرأة / ضياء محسن الاسدي

(( أن الله تعالى عزل وجل خلق حواء أو زوجة آدم عليه السلام من نفسه وجسده وجنسه حيث تعتبر قمة الهرم الخلق الإنساني لأنه سبحانه وتعالى أنهى خلقه البشري كما أرادها الله تعالى أن تكون . ومن كرامته الثانية لهذا المخلوق ( المرأة ) هو عدم مشاركتها في الذنب الذي أقترفه آدم عليه السلام زوجها وعصيانه لله تعالى فكانت التوبة خاصة به وتنزهت هي عن الذنب كما قال الله تعالى ( ... فتاب الله عليه ... ) أي على آدم وحده وليس عليهما فكان لها الشرف الأول في التطهير ورج
متابعة القراءة
  129 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
129 زيارة
0 تعليقات

قانون الجرائم المعلوماتية ما له وما عليه / ضياء محسن الاسدي

لقد كثر الحديث والنقاش واللغط المتصاعد الوتيرة والمتأرجح من البعض وبروز الأصوات المتعالية بين الرفض والقبول لهذا القانون المثير للجدل بمواده الفضفاضة والتي تسمح لكثير من التأويل والاستغلال في الألفاظ في مواده وبنوده وهو ( قانون الجرائم المعلوماتية ) علما أنه نُقش مسبقا قبل عدة سنوات مضت فلماذا أثير في هذا التوقيت بالذات المحرج بمشاكله السياسية والاقتصادية ونحن مقبلون على الانتخابات المبكرة في عام 2020 ميلادية وأفول نجم وحدة التظاهرات الراغبة بالح
متابعة القراءة
  156 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
156 زيارة
0 تعليقات

الحور العين محرقة لملاين المسلمين / ضياء محسن الأسدي

(( أن كثيرا من الآيات القرآنية الكريمة والتي وردت فيه فُسرت بعقول وأفكار ومنافع وأهواء المفسرين القدماء وما عادت تصلح الآن في عصرنا الحاضر وهذا لا يعني المساس بالقرآن الكريم بل بعض تفسير آياته الخاطئة التي خُدع بها المسلم آنذاك ومن هذه الكلمات التي نحن بذكرها شكلت مشكلة من مشاكل العصر الحديث وأثرت على السلم المجتمعي العالمي والمحلي والمختلف عليها منذ عصور قديمة وما زلنا نعاني منها وهي كلمة ( الحور ) و ( العين ) التي وردة في القرآن الكريم ومنها في
متابعة القراءة
  164 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
164 زيارة
0 تعليقات

الإسلام بين النظرية والتطبيق / ضياء محسن الاسدي

(( جاء الدين الإسلامي الحنيف بكتابه المقدس القرآن الكريم ردا على الخراصين والمشككين لكل الديانات السماوية والرسل العظام وافتروا عليهم وادعوا أنهم لم يلبوا طموح مجتمعاتهم آنذاك ونفّروا الناس منه بحجة أنه مقيِد لحرياتهم وأفكارهم ويحجمها منذ بداية الخليقة حتى بداية البعثة النبوية المحمدية الشريفة خاتم الرسل ( محمد بن عبد الله ) عليه أفضل الصلاة وعلى آله وصحبه وأرسل مع تكليفه الكتاب المقدس ( القرآن الكريم ) الذي فيه بيان وتبيان لكل شيء وشرائع وسنن تح
متابعة القراءة
  182 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
182 زيارة
0 تعليقات

الطائر والغجرية / ضياء محسن الاسدي

(( كانت قرية جميلة غناء بأشجارها الكثيفة المثمرة بالفواكه وزهورها المبعثرة هنا وهناك محيطة بالبيوت البسيطة جدا تدل على ساكنيها البسطاء في معيشتهم تطل بوجهها المشرق على الساحل الجميل للشاطيء بامواجه المتكسرة على حبات رماله البراقة يفترشها بين الحين والاخر وبالخصوص بعد ميلان الشمس بحرارتها لتقرض وجوه السواح والزائرين النصف عراة الممددين على رماله ليستمتعوا بحرارة الشمس الجميلة التي تلامس الوجوه المحمرة مستمتعين بحمامهم الشمسي اللطيف والقسم الاخر تح
متابعة القراءة
  188 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
188 زيارة
0 تعليقات

القرآن دستور الأديان ومحمد بن عبد الله نبي لكل إنسان / ضياء محسن الاسدي

  (( أن من دواعي الفخر والاعتزاز للأمة العربية أن تكون حاملة للواء الرسالة السماوية الخاتمة للأديان نظريتها السماوية الإلهية الجامعة للبشرية ولها الفخر لهذه الأمة أن تكون نواة تأسيس دولة العدل الإلهية بكتابها السماوي الوحيد عل الكرة الأرضية منذ خلق الله تعالى البشرية حتى قيام الساعة وقبض الخلق بيد خالقها وفاطرها عز وجل . فالنظرية هذه هي الخطوط العريضة لرسم معالم الحياة اليومية للبشر جميعا وتدبير أمورها المجسدة بقوانين وشرائع وسنن محكمة نصت ع
متابعة القراءة
  193 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
193 زيارة
0 تعليقات

حب مطلوب عشائريا / / ضياء محسن الاسدي

  (( انها قرية ٌ آمنة صغيرة يعيش اهلها آمنين مطمئنين اكثرهم ابناء عمومة واحدة تتوسد ذراعيها على نهر صغير عذب يفصل بين بيوتها الصغيرة شاءت الاقدار ان يقع الشاب ( أحمد ) بحب فتاة من اهل القرية وذاب في حبها لما عرف عنها من الجمال والعفة والاخلاق التي يتمناها كل شاب ناضج عاقل دامت هذه العلاقة وتطورت فيما بينهم لكن القدر كان ضدهما حين عرف أخوها بهذا التواصل فثارت ثائرته وأزبد وأرعد وحرض ابوها واوغر في صدره الحمية العشائرية . وصل الحال الى الاقتتا
متابعة القراءة
  235 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
235 زيارة
0 تعليقات

ذكريات على شفاه قلم / ضياء محسن الاسدي

(( جلستُ على منضدتي الصغيرة السوداء المنزوية في أحدى زوايا الغرفة أنرتُ الضوء الخافت خِلسةٌ ووضعت اوراقي البيضاء امامي امعنتُ النظر فيها امسكتُ القلم بأناملي أراقصه وأنا أستجمع افكاري وأحلامي وذكرياتي أعتصرها بشدة عسى أن تجود عليّ بعطائها كي اترجمها الى حروف وكلمات اسطرها على الورقة , راحت الكلمات تتدحرج وتتزاحم امام شفاه قلمي الذي يكتبُ تارة ويمحو تارةً اخرى حتى في بعض الاحيان يرفضُ الكتابة امتناعا منه من كثرت الشطب لتصبح الورقة رمادية اللون . أ
متابعة القراءة
  232 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
232 زيارة
0 تعليقات

صويحبات يوسف / ضياء محسن الاسدي

(( جلستُ أرتشف كوبا من القهوة على طاولتي في المقهى العائلي شارد الذهن معانقا ذكرياتي أتأمل في صفحاتها يلف الهدوء من حولي واضعا دفتر مذكراتي الذي لم يفارقني في هكذا جلسات أمامي على الطاولة عسى أن تجود عليّ أفكاري بخاطرة جميلة وعلى حين غِرة مزق الهدوء همسات وضحكات ناعمة أرق من النسيم من فتيات تسورن الطاولة المجاورة لي كانت إطلالتهن كالأقمار الزاهرات في ظلمة الليل جلسن حولها بكل رقة وترافة فمنهن من وضعت نظارتها فوق رأسها ململة شعرها الأسود الطويل إل
متابعة القراءة
  219 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
219 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...
زائر - أبو فهد الإمارات تتكلم على المكشوف / الدكتور: سالم بن حميد
03 كانون1 2020
موضوع دفين بالحقد على الدين الإسلامي وليس على السعوديه.. سبحان الله ال...

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال