الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

التشوه الصارخ في سوق العمل العراق أنموذجاً / حامد عبدالحسين الجبوري

بشكل عام، يُعد سوق العمل من الأسواق المهمة في الاقتصاد، إلى جانب سوق المنتجات وسوق النقود، كونه يقوم على عنصر العمل الذي يُعد أساس الوجود لسوق المنتجات والنقود.يتكون سوق العمل من ركنين أساسيين هما عرض العمل والطلب عليه، ومتى ما تساوى هذين الركنين يكون سوق العمل سليماً من التشوه، والعكس صحيح، متى ما حصل اختلال بينها تشوه سوق العمل، وهذا التشوه يكون نوعين تشوه عادي وتشوه صارخ.يحصل التشوه العادي في سوق العمل حينما يرتفع عرض العمل مع ثبات الطلب عليه أو
متابعة القراءة
  277 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
277 زيارات
0 تعليقات

ايهما أكثر انسجاما مع العولمة الدولة أم القطاع الخاص؟/ حامد الجبوري

تمارس الدولة دورا معينا في كل بلد تبعاً للفلسفة التي تتبعها ولطبيعة المجتمع الثقافية والسياسية والاجتماعية والتاريخية التي تربى عليها.تعني العولمة إن العالم أصبح كالقرية الصغيرة وإذابة الحدود وحرية الحركة والانتقال للأيدي العاملة والأموال والسلع والخدمات وغيرها، من وإلى العالم الخارجي.في العادة، إن البلد الذي يتبع النظام السياسي الشمولي يتبنى النظام الاقتصادي الاشتراكي، والذي يتبع النظام السياسي الديمقراطي يتبع النظام الاقتصادي الحر، وإن هذا الأخير سياسياً واقتصادياً أكثر انسجاماً مع العولمة، في حين يكون الأول (الشمولي والاشتراكي) أقل انسجاماً.الدولة أقل انسجاماً
متابعة القراءة
  197 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
197 زيارات
0 تعليقات

دور البنية التحتية في الاستقرار الاقتصادي / حامد عبد الحسين

نظراً لما تشكله البنية التحتية كجزء كبير من المناخ الاستثماري وذات تأثير مهم على الاقتصاد برمته، فهي تمارس دوراً كبيراً في الاستقرار الاقتصادي تحققاً أو غياباً. ما هي البنية التحتية؟هي مجموعة من الوسائل التي تستخدم لتوفير الخدمات الأساسية التي يحتاجها المجتمع ولا يستطيع التخلي عنها، ولها انعكاسات اجتماعية واقتصادية كبيرة، وإن إي اختلال يصيبها يعني ارتفاع معاناة المجتمع بشكل كبير، كونها تكون في المجتمع كالزيت بالنسبة للعجلة حيث تجعل حركته أكثر انسيابية وأكبر سرعة وأقصر وقت وأقل كلفة.حيث تشمل البنية التحتية
متابعة القراءة
  205 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
205 زيارات
0 تعليقات

تحديات التنويع الاقتصادي في العراق / حامد عبدالحسين الجبوري

تعترض عملية تنويع الاقتصاد العراقي الكثير من التحديات التي أصبحت عائقا أمام تحقيقه والتي ينبغي في بداية الأمر تشخيصها ثم معالجتهاتعاني أغلب البلدان الأحادية، وبالخصوص التي يشكل الريع النفطي فيها مصدر رئيس للاقتصاد، من مشاكل جمّة سياسية واقتصادية واجتماعية وبيئية وغيرها، ولتلافي هذه المشاكل أو التخفيف من حدّتها لجأت نحو التنويع الاقتصادي الذي لا تعترض نجاحه فحسب بل البدء به الكثير من التحديات التي عرقلت تحقيقه وخاصةً في العراق.ما الهدف؟إن الإقدام على التنويع الاقتصادي دون تشخيص التحديات التي تواجهه ومن ثم
متابعة القراءة
  343 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
343 زيارات
0 تعليقات

أحادية الطاقة والاقتصاد في العراق الآثار والحلول / حامد عبد الحسين الجبوري

يتصف العراق بأحادية الطاقة والاقتصاد وهذه الأحادية أسهمت في ظهور الكثير من الآثار غير المرغوبة ومن أجل معالجتها ينبغي تنويع الطاقة والاقتصاد"تحتل مسألة الطاقة أهمية كبيرة على مستوى العالم وفي مختلف المجالات، سياسياً واقتصادياً واستراتيجيا وبيئياً وغيرها، وتتكون بشكل عام من طاقة متجددة وأخرى غير متجددة (احفورية) وكلاهما يتمركزا بشكل كبير في منطقة الشرق الأوسط، وهذا ما قد يفسر غياب الاستقرار واستمرار الاضطرابات فيه.من أحادية الطاقة إلى أحادية الاقتصادوالعراق أكثر بلدان الشرق الأوسط التي تعرضت لغياب الاستقرار واستمرار الاضطرابات فيه، ومن
متابعة القراءة
  339 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
339 زيارات
0 تعليقات

هشاشة النمو الاقتصادي في الاقتصاد الريعي / حامد عبدالحسين الجبوري

يحتل النمو الاقتصادي مكانة مهمة على المستوى الاقتصادي لكن في الغالب الاقتصادات الريعية تعاني من هشاشة نموها الاقتصادي وذلك لارتباطه القطاع الريعي المتذبذب.يحتل النمو الاقتصادي مكانة مهمة على المستوى الاقتصادي بل ويعد من أهم أهداف الاقتصاد الكلي الذي يروم تحقيقها من خلال رسم السياسات واتخاذ الاجراءات اللازمة لذلك، لكنه في الغالب يكون نمو غير متين في ظل سيادة الاقتصاد الريعي.قبل توضيح هشاشة النمو الاقتصادي في الاقتصاد الريعي لابد في بداية الأمر من إيضاح ما المقصود بالنمو الاقتصادي وما المقصود بالاقتصاد الريعي،
متابعة القراءة
  717 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
717 زيارات
0 تعليقات

الاثار الايجابية للعائدات النفطية / حامد عبد الحسين خضير

هناك آثار كبيرة وكثيرة للعائدات النفطية على مختلف المجالات سواء بشكل مباشر او غير مباشر، وتكون إيجابية او سلبية حسب الادارة الاقتصادية لها والرؤيا الاستراتيجية التي تتمتع بها ومدى توفر الارادة الجادة.من المعروف بشكل عام، ان النفط يمثل ثروة وطنية عامة من يمتلكها من البلدان يُوصف بالبلد الغني وذلك للسمات التي يتمتع بها النفط بشكل ذاتي من جانب، ولأهميته الكبيرة في العديد من مجالات الحياة الصناعية والبيئية والاقتصادية والاجتماعية من جانب آخر.يتمتع النفط بسمات ذاتية كسهولة استخراجه ونقله وخزنه وتسويقه وارتفاع
متابعة القراءة
  429 زيارات
  0 تعليقات
429 زيارات
0 تعليقات

الاقتصاد والبيئة صداقة ام عداوة؟ / حامد عبدالحسين الجبوري

هناك تأثير سلبي كبير يتركه الاقتصاد على البيئة خصوصا في نهايات القرن العشرين وذلك بحكم سيطرة الربح وتفوقه على المبادئ والقيم والاخلاق وتحويل الهدف الى وسيلة والوسيلة الى هدف.تحتل مسألة البيئة في الوقت الراهن أهمية كبيرة على مستوى العالم حيث اخذت الندوات والمؤتمرات تعقد لمناقشتها من حيث الأسباب والآثار والحلول والوصول إلى أهم النتائج لتعطى على ضوئها أفضل التوصيات اللازمة لمعالجتها، للوصول إلى عالم خال من المشاكل البيئية التي تؤثر على الحياة البشرية اجتماعيا وسياسيا واقتصاديا.للاقتصاد دور مهم وكبير في الحياة
متابعة القراءة
  421 زيارات
  0 تعليقات
421 زيارات
0 تعليقات

الفساد يقوض الاقتصاد ..السبب والمعالجة / حامد عبد الحسين

يعد الفساد في الوقت الراهن ظاهرة عالمية واقليمية ومحلية، إذ انه يكاد يشمل جميع دول العالم، سواء بشكل كبير او صغيرة، ويختلف تأثيره من بلد لآخر حسب طبيعة الظروف السائدة، وتبعا لهذه الظروف تختلف المعالجات ايضا من بلد لآخر.السبب الرئيسيمارس الفساد دورا كبيرا في التأثير سلبا على البلدان، خصوصاً النامية، حكومة، وشعباً، أفراداً ومؤسسات، وعلى مختلف المجالات، السياسية والاقتصادية والاجتماعية وغيرها، لأنه يعمل على إضعاف الثقة في صفوف جميع هذه المكونات، ويمكن الجزم بان السبب الرئيس وراء نشوء الفساد، هو غياب
متابعة القراءة
  578 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
578 زيارات
0 تعليقات

الاقتصاد العراقي: انتقلَ أم في مرحلة انتقالية؟ / حامد عبد الحسين

الصدمة الشاملة التي تعرض لها العراق في عام 2003 وخصوصاً الصدمة المزدوجة المفاجئة السياسية والاقتصادية أسهمت بشكل واضح وجليّ في انتقال الاقتصاد العراقي انتقالا شكلياً لا انتقالا واقعياً.هناك علاقة وثيقة بين السياسة والاقتصاد حيث تعمل السياسة من خلال ادارتها العامة للشأن الداخلي والشأن الخارجي، إلى المساهمة في تقوية الاقتصاد ورفع كفاءة أداءه، كما ويفضي الاقتصاد إلى المساهمة في تلبية احتياجات السياسة فيرتفع أداؤها في البحث عن كل ما يزيد من قوة الاقتصاد لان هذا الاخير هو عصب الحياة وقوامها، ومنها الحياة
متابعة القراءة
  682 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
682 زيارات
0 تعليقات

الاقتصاد العالمي وبوادر أزمة عالمية / حامد عبدالحسين الجبوري

بعد فوز ترامب بالرئاسة الامريكية وقيادة العالم اللاشرعية أخذت الفوضى تدب في جسد العالم بشكل سريع، وذلك بفعل عقليته المصلحية الأنانية وليس المصلحية التشاركية مع جميع الأصدقاء.في ظل العولمة والترابط الدولي تنتقل الازمات التي تحصل في اي بقعة من بقاع العالم إلى اغلب -إن لم تكُن كل- دول العالم بشكل اسرع مما كان يحصل سابقاً، وذلك بتزامن اعتماد مبادئ العولمة المتمثلة بإزالة الحدود وحرية الحركة والإنتقال وحياد الدولة، مع الثورة المعلوماتية خصوصاً، في المواصلات والإتصالات؛ التي أدت إلى إختصار الزمن والمكان
متابعة القراءة
  986 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
986 زيارات
0 تعليقات

العراق بمنظار مؤشر الموازنة المفتوحة 2017 / حامد عبدالحسين الجبوري

يحتل العراق مرتبة متأخرة في مؤشر الموازنة المفتوحة المعني بشفافية الموازنة العامة والمشاركة فيها والرقابة عليها؛ مما أدى إلى إنفراط الثقة بين المواطنين والحكومة وكانت النتيجة اللجوء إلى الاحتجاجات الشعبية مطالبين بحقوقهم المشروعة.تعد الموازنة ركن اساس من اركان المالية العامة التي تعتمدها الدولة لتحقيق اهدافها النابعة من فلسفة النظام السياسي الذي تتبنها، وهي في العادة تربط وتوضح جانبين وهما النفقات والايرادات التي سيتم اعتمادها خلال مدة زمنية مستقبلية معينة، وكلما تتسم الموازنة بالشفافية ومشاركة الجمهور فيها والاشراف عليها ورقابتها كلما ترتفع
متابعة القراءة
  1009 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1009 زيارات
0 تعليقات

دور الخصخصة في إنشاء الصندوق السيادي / حامد عبدالحسين الجبوري

هناك خلط غالباً ما يحصل بين الخصخصة والقطاع الخاص والشراكة ولابد من توضيح هذا الخلط حتى يكون القارئ على دراية بمفاهيم المقال، فالمقصود بالخصخصة هي تحويل ملكية المشاريع في القطاعات الاقتصادية التي تمتلكها الدولة عبر قطاعها العام إلى القطاع الخاص ملكيةً حتى يأخذ دوره في إدارتها بشكل كامل، في حين يعني القطاع الخاص هو السماح وفسح المجال امام القطاع الخاص ليقوم بإنشاء وإدارة المشاريع التي يرغب بإنشائها وإدارتها بشكل مستقل، اما الشراكة فهي تعني اتفاق الدولة مع القطاع الخاص على إنشاء
متابعة القراءة
  694 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
694 زيارات
0 تعليقات

الأهداف الاجتماعية للتنويع الاقتصادي / حامد عبدالحسين الجبوري

كما إن للتنويع الاقتصادي اهداف اقتصادية تم تناولها في مقال سابق، فله أهداف اجتماعية أيضاً، تسهم عند تحقيقها، زيادة الرفاه الاجتماعي وتماسك افراد المجتمع، وذلك من خلال حصول الافراد على حقوقهم من الثروة الوطنية وتكوين فرص العمل.فالعمل على تحقيق التنويع الاقتصادي والتخلص من الاقتصاد الاحادي، سيؤدي إلى خلق المزيد من فرص العمل التي من شأنها تقليص البطالة، وتقليل الاعتماد على الموارد الطبيعية حتى تتمتع بها الأجيال اللاحقة فتتحقق العدالة الاجتماعية، ويمكن توضيح الهدفين بإيجاز كما يأتي:أ‌- تقليص البطالةان غياب التنويع الاقتصادي
متابعة القراءة
  975 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
975 زيارات
0 تعليقات

الأهداف الاستراتيجية للتنويع الاقتصادي(3) / حامد عبدالحسين الجبوري

تم تناول الأهداف الاقتصادية والاجتماعية التي يسعى التنويع الاقتصادي لتحقيقها في مقالات سابقة(1) و(2)، والآن سيتم تناول الأهداف الاستراتيجية التي تجعل اقتصاد البلد أكثر قوة ورصانة في التعامل مع السياسات الدولية في أغلب المجالات خصوصاً في الوقت الراهن المعروف عنه بزمن العولمة.في ظل عدم تنوع واستمرار احادية الاقتصاد، أي اعتماده على مورد واحد أو موارد محدودة جداً، خصوصاً إذا كانت ريعية، سيجعل اقتصاد البلد اقتصاداً تابعاً لا يتمتع بالاستقلال الاقتصادي من جانب، ومعرض للازمات التي تحصل في الاقتصاد الدولي من جانب
متابعة القراءة
  759 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
759 زيارات
0 تعليقات

دور التنويع الاقتصادي في متانة النمو الاقتصادي / حامد عبدالحسين الجبوري

إن هدف التنويع الاقتصادي هو تمتين النمو الاقتصادي في البلدان الاحادية حتى يكون نمواً حقيقياً لا وهمياً وعادلاً لا متفاوتاً في توزيعه بين افراد المجتمع حالاً ومستقبلاً.يعد النمو الاقتصادي أحد الأهداف الرئيسة الذي تسعى جميع الاقتصادات إلى تحقيقه وزيادة معدلاته باستمرار وذلك لما له من أهمية كبيرة تنعكس على الكثير من المتغيرات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية وغيرها، وحتى تكون انعكاساته بشكل إيجابي على تلك المتغيرات لا بد أن يكون تحقيق النمو الاقتصادي بشكل حقيقي وعادل وليس وهمي ومتفاوت، ولكن السؤال المطروح كيف
متابعة القراءة
  1061 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1061 زيارات
0 تعليقات

الاستدامة الاقتصادية في العراق: التشخيص والحلول/ حامد عبدالحسين الجبوري

اخذ مفهوم الاستدامة في الوقت الحاضر أهمية كبيرة في أغلب نواحي الحياة ومن مختلف المؤسسات التنموية العالمية والمحلية وذلك لما له من دور مهم في إضفاء طابع الدوام والاستمرارية لكل المقومات التي تسيّر الحياة البشرية الحالية والمستقبلية، إذ من غير المنطق أن تتمتع الأجيال الحالية بالموارد مع صرف النظر عن الآثار السلبية التي ستتحملها الأجيال المستقبلية.بالإضافة إلى الاستدامة البيئية والاجتماعية تعد الاستدامة الاقتصادية إحدى المؤشرات الرئيسة المكونة للتنمية المستدامة، التي تؤكد على ان الأعمال التي يقوم بها المجتمع لابد وأن تتسم
متابعة القراءة
  1761 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1761 زيارات
0 تعليقات

الشراكة الاقتصادية وهدف الإنسانية / حامد عبد الحسين الجبوري

تعاني اغلب دول العالم من الحيرة والشك في أي النظامين تتبع لإدارة الاقتصاد هل هو الدولة أم السوق؟ حتى يتم تحقيق الإدارة المثلى للموارد المتاحة في البلد وإشباع حاجات المجتمع المتزايدة بأقل التكاليف، دون الأخذ بعين الاعتبار هدف الإنسانية من معظم العمليات الاقتصادية.سلوك القطيع في الاقتصادلكن في الوقت الحاضر وكنتيجة لسيطرة الدول، التي تتبع نظام السوق، على الاقتصاد العالمي أخذت الدول الأخرى تتبع ما تتبعه الدول المسيطرة على العالم وهذا ما يشبه سلوك القطيع في الحيوانات، عبر أدوات العولمة كصندوق الدولي
متابعة القراءة
  1878 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1878 زيارات
0 تعليقات

العلاقة العكسية بين المساهمة النفطية والأنشطة الاقتصاديةالعراق أنموذجا/ حامد عبدالحسين الجبوري

يحتل النفط مكانه مهمة ورئيسة في معظم بلدان العالم سواء كانت منتجة او مستهلكة له، وذلك لما له من مميزات ذاتية تجعله يدخل في إنتاج اغلب المنتجات الصناعية وخصوصاً المشتقات النفطية، واستخدامه أيضاً كمصدر من مصادر الطاقة المساهمة في عملية إنتاج السلع والخدمات، وكمصدر مساهم في توليد الطاقة كالطاقة الكهربائية أو غيرها.ونتيجة لأهميته الذاتية وعدم وجود بديل أفضل منه من حيث المزايا وتكاليف إنتاجه أصبح سلعة استراتيجية دولية ذات ثقل كبير في اقتصاديات كل بلد من ناحية وإعادة ترتيب وصياغة العلاقات
متابعة القراءة
  2844 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2844 زيارات
0 تعليقات

اخر التعليقات

زائر - منار القيسي الشاعرمنار عبد الرزاق القيسي : الأدوات والأجندة النقدية قاعدة لمعرفة روح القصيدة / دنيا علي الحسني
27 أيار 2020
الشكر الجزيل لشبكة الاعلام في الدنمارك والى كادرها والى الاديبة والاعل...
زائر - النحات شريف الطائي ( ابناء الخطيئة ) / د. زهراء التميمي
19 أيار 2020
كم أنتم مساكين يامن تبحثون عن الشهرة او عن غيرها على حساب اي امر سواء ...
اسعد كامل رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
05 أيار 2020
السلام عليكم اخي العزيز الدكتور رائد الهاشمي المحترم انا لله وانا اليه...
زائر - نجيب طلال نـص حــكائي بعنوان : الطـنـجـرة / المؤلف: نجيب طلال
05 أيار 2020
تحياتي الخالصة لكم، وعلى تفضلكم بنشر هذالنص الحكائي الذي أهديته لك الأ...
زائر - ضمير الناس إبداع 100عربي / حمدى مرزوق
28 نيسان 2020
الاخ الكاتب والمعد والمخرج كما وصفت نفسك فى صفحات عده ممكن تضع سيرتك ا...

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال