د. حميد عبد الله - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

لا السنة وهابيون...ولا الشيعة إيرانيون! / د. حميد عبدالله

  بينَ الشيعة اسلاميون وبعثيون وشيوعيون، راديكاليون وبراغماتيون ووسطيون ومتطرفون، وبينهم ايرانيو الهوى ايضا، ومنهم من يناصب إيران العداء، وهؤلاء (نواصب) في نظر الشيعة (المتأيرنين)!. لاعلاقة للشيخ صفي الاردبيلي نزيل اردبيل عاصمة اذربيجان بمن يحكمون ايران اليوم، كما لم يكن اسماعيل الصفوي مؤسس الدولة الصفوية يؤمن بولاية الفقيه التي تعتمد منهجا في حكم الدولة الايرانية منذ اكثر من ثلاثة عقود. من مفارقات التاريخ ان الدولة الصفوية اعتمدت في بناء جيشها على الاتراك الآذاريين الذين عرفوا بـ(قزلباش)، والتي تعني لغة (قبعة الذهب)، وليس على الفرس كما هو شائع، وبالتالي فإن نعت الشيعة بالصفويين لايستند الى جذر تاريخي، ولا الى نسب ولا سلالة،
متابعة القراءة
  266 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
266 زيارة
0 تعليقات

بيضة عبد المهدي المشوهة ! / د. حميد عبد الله

بعد طول انتظار، وصمت وترقب ، باض عادل عبد المهدي بيضته التي كتمنا الانفاس بانتظارها! ليته لم يبض ، وليته ظل يقأقئ تحت وطأة المخاض حتى تكتمل البيضة بشكلها ومحتواها! يخيل لي ان الشاعر معروف الرصافي قد استشعر ، وهو في قبره، ان ثمة ديك في بغداد قد باض بيضة مشوهة فكتب يقول : ان ديك الدهر قد باض ببغداد وزارة هي للجاهل عز ولذي العلم حقارة من يتفحص ملامح عبد المهدي ،واشارات جسده ، وبحة صوته المرتجف ، وارتباكه وضعفه وهو يستعرض منهاج حكومته ، ويدافع عن تشكيلته الوزارية ، يشعر ان الرجل قد وجد نفسه غارقا حتى اذنيه في
متابعة القراءة
  464 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
464 زيارة
0 تعليقات

السفير الإيراني في بغداد يبلغ القوى الشيعية رفضه تشكيل حكومة إنقاذ!!! / د. حميد عبد الله

ردت السفارة الأمريكية في بغداد بإشارات ايجابية على مقترح تقدم به رئيس ائتلاف الوطنية إياد علاوي بتشكيل حكومة إنقاذ وطني فيما رفضت القوى الشيعية المقترح انسجاما مع الموقف الإيراني الرافض له. قيادي في تحالف الوطنية قال لـ(أخبار الخليج) ان علاوي أوصل مسودة مشروعه إلى القوى السياسية العراقية والى عدد من سفارات الدول الأجنبية في بغداد ومن بينها السفارة الأمريكية مبينا ان الأمريكان بعثوا بإشارات ايجابية حول المقترح. وقال المصدر أيضا ان مشروع تشكيل حكومة انقاذ يتضمن الغاء مجلس النواب ومجالس المحافظات وتعليق العمل بالدستور وتشكيل حكومة تضم شخصيات سياسية خارج توافقات الاحزاب الحاكمة، تتولى ادارة شؤون البلاد لمدة سنتين، وتهيئ لانتخابات
متابعة القراءة
  495 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
495 زيارة
0 تعليقات

هل سيكون العبادي قتيل نجاحاته ؟! / د. حميد عبدالله

اذا كان للنجاح قتلى في العراق فان حيدر العبادي سيكون اولهم! لا ازعم ان الرجل اجترح المعجزات ، لكنني لن اتردد عن القول انه حقق نجاحات جعلته هدفا لمن فشلوا قبله ، وصنع انتصارات اغاضت الذين انهزموا في المعركة ذاتها، وفي الميدان ذاته ، وضد العدو ذاته ! لخص رئيس مجلس الشورى الايراني علي لاريجاني منجزات العبادي بثلاثة مكاسب من اهمها انه (جعل الجيش العراقي مرحبا به من المواطنين العراقيين) ! الاعتراف الايراني بان العبادي قد كسر حاجز الكراهية بين الجيش والشعب هو ، في وجهه الآخر، اعتراف بوجود هذا الحاجز في عهد رئيس الوزراء السابق نوري المالكي ، وهذا الاعتراف،
متابعة القراءة
  2237 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2237 زيارة
0 تعليقات

مرة اخرى الاكراد يخطئون التقدير ! / د.حميد عبدالله

خمس دول كردية انهارت في القرن العشرين وهي لما تزل في طور التأسيس! كل تجربة فشلت تحتاج ،من القادة الكرد، وقفة تامل عميقة ، والى فحص دقيق يكشف بوضوح مقومات تاسيس الدولة الكردية ومقوضاتها ! لنستعرض بعجالة اهم التجارب الكردية في الاستقلال واسباب فشلها: اولا : مملكة كردستان اقامها الشيخ محمود الحفيد في مدينة السليمانية عام ، 1922وعاشت سنتين فقط قبل ان تزحف القوات العراقية مدعومة من بريطانيا لاجهاضها، وبرغم نجاح الحفيد في استعادة ( دولته) من قبضة القوات الحكومية الا ان بريطانيا ادركت ، بعد اكتشاف النفط في كركوك، ان وجود دولة كردية غير منضبطة سيشكل تهديدا لمصالحها فاسقطت دولة
متابعة القراءة
  2909 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2909 زيارة
0 تعليقات

صفقة قتل الحسين ! / د.حميد عبدالله

بصفقة فساد قتل الحسين ، وبصفقات فساد يذبح العراق اليوم ، القاتل واحد وان اختلف ميدان المنازلة ، والقتلة هم انفسهم وان حملوا سحنات متباينة ، واسماء مختلفة ! عمر بن سعد قائد الجيش الاموي الذي ذبح الحسين في ارض الطف يكشف عن صراع جعله في حيره من امره ، فصفقة الفساد دسمة ،والجائزة ثمينة، وبالمقابل فان قتل الحسين فيه اثم لن يتطهر منه فاعله مهما تقرب الى الله  ابن سعد يترجم ذلك الصراع الداخلي بقصيدته الشهيرة المدونة في الموروث التاريخي التي يقو ل فيها: فوالله ما أدري وإني لحائر أفكّر في أمري على خطرين أأترك ملك الرّي والرّي منيتي أم
متابعة القراءة
  2460 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2460 زيارة
0 تعليقات

أسخياء بالدمع .. بخلاء بالدم !/ د. حميد عبدالله

سجل التاريخ على بعض العراقيين انهم مجبولون على البكاء، يبكون ويتباكون على الفواجع لكنهم لايشمرون عن اذرعهم لدرئها ، ينوحون على الضحية و يترددون الف مرة قبل نصرتها ، النواح سهل لايترتب عليه ثمن، اما النجدة فقد تكون مكلفة لايحتمل كلفتها المتخاذلون مهما بلغت ! هؤلاء يجودون بالدمع من غير حدود طالما كان ذلك الدمع يسكب من غير ان تترتب عليه تضحيات لكنهم يترددون في دفع ( الفواتير) حتى لو كانت بالدفع الميسر الآجل! لنتذكر واقعة ا لطف وكيف انفض اهل الكوفة عن الامام الحسين عليه السلام وتركوه وحيدا مع اهل بيته وفئة قليلة من انصاره الخلص ، لكن، بعد زمن
متابعة القراءة
  2401 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2401 زيارة
0 تعليقات

من هو المناضل ايها الفاسدون؟!! / د. حميد عبدالله

ألنضال مكابدة وليس لجوءا الى عواصم الترف ، مكابدة في الصبر والتحمل والجوع والتكميم والملاحقة والمواجهة والقبض على الجمر حتى ينتصر الماسك على الجمرنفسه فينطفئ في يده من غير ان يضعف او يهن او يرف له جفن ! المجاهد ليس من هاجر او نفي او اختار اجمل مدن الارض ليسقر فيها لا يرى شمسا ولا زمهريرا ، ولا من يخرج من ملهى ليلي ليدخل في علبة لهو اخرى ، ولا من يؤسس الشركات او يبسط الكف مستجديا المال من جهات تشتري ذمم الخائرين ، وشر ف المطعون بوطنيتهم ، ولا من يتاجر بقضيته فيجعل منها دجاجة تبيض ذهبا ، ولا من
متابعة القراءة
  2305 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2305 زيارة
0 تعليقات

ديمقراطية..وبنادق..وملثمون! / د.حميد عبدالله

لن تعيش الديمقراطية والبندقية تحت سقف واحد، ولم يخلق الملثمون ليدلوا باصواتهم في لعبة الديمقراطية انما وجدوا ليعيشوا مع الخفافيش في جحر واحد! ثمة فارق كبير بين ان يكون السلاح تحت سقف القانون ، وان يكون تحت سلطة الدولة، فالقانون عندنا فضفاض مطاط يعاد فصاله على وفق مقاسات ( الكبار) ، اما سلطة الدولة فمحدودة واهنة سرعان ماتنحسر امام البنادق اذا ماتمردت! عندنا 150 الف بندقية تعمل تحت سقف القانون لكنها تقتل وتخطف خارج سلطة الدولة! المعادلة ليست محيرة ، وليست متوازنة ايضا ، لكن فيها لعب مكشوف ، وتواطؤ مفضوح! الفصائل المسلحة توالدت وتناسلت حتى صارت اكبر من ان تحصى
متابعة القراءة
  3137 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3137 زيارة
0 تعليقات

عن داحس وداعش والمالكي وعبس ذيبان !! / د. حميد عبد الله

الحربُ محرقة تأكل الأخضر واليابس، ونحن ما أن ننفض أثوابنا من غبار حرب حتى نجد أنفسنا في أتون حرب أخرى! القصة بدأت بشحن وكراهية بين رؤوس وأقطاب متنافرة وانتهت بحرب دامية! قال لنا السيد المالكي حين بدأ حربه على داعش في الفلوجة والانبار في مطلع عام 2014 إنها حرب خاطفة ستضع أوزارها خلال أيام معدودات، وستنتهي بالنصر المؤزر، لكن الزمن امتد ، والحرب طالت ،والنتائج ظلت غامضة ،والحقائق مخفية ،حتى استيقظنا ذات يوم حزيراني قائظ من العام نفسه ،وإذا بنصف العراق قد ضاع، وخزائنه شبه خاوية بسبب الفساد والعفن الاخلاقي لساسة منخورين بفايروس الرذيلة من الراس حتى اخمص القدمين ! يقال
متابعة القراءة
  3499 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3499 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - SUL6AN تفكك البناء الأُسَري في المجتمع / غازي عماش
18 تموز 2019
كاتب جميل ومبدع اتمني لك التوفيق
: - جمال عبد العظيم الخلافه الاسلاميه المزعومه / جمال عبد العظيم
29 حزيران 2019
كلامك جميل زيك ياجمال واسلوبك في الشرح والتشبيه اجمل تحياتي لكلامك الر...
: - ناريمان بن حدو لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
16 حزيران 2019
تحليل مهم لفهم ماذا في اجسادنا وهي الوثائق التي لا نملك غيرها
: - حجاوي العبيدات لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
15 حزيران 2019
المقال رصين وجميل وقضية الجسد لا تجد اي اهتمام والفكرة كانت هي ثقافة...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
وارجوا يااخي غازي ان لايكون هذا سبب لانقطاعكم عن الكتابه الصحفيه كلنا ...

مدونات الكتاب

د. هاشم حسن
27 كانون2 2018
 تحت هذا العنوان صدر قبل سنوات كتاب لمؤلف اجنبي بسرد فيه كراهية الناس للديمقراطية الغربية
كان الكتاب ألأول في النقد السينمائي في السبعينات ل للكاتب الناقد السينمائي رؤوف توفيق . تح
لا يختلف اثنان ان المرجعية توصي من خلال معتمديها خطباء الجمعة من ممثليها وهي بالتاكيد لا ت
رقية الخاقاني
24 آذار 2017
إن قسوة الظروف التي عاشها المجتمع العراقي خلال الحقبة الماضية وصور العنف متعددة الأشكال ال
من صدام إلى ترامب.. ما أشبه اليوم بعام 1991 وإن كانت الأسباب (مقلوبة) والمؤديات مختلفة! وت
بعد صراعات مريرة بين ساسة الفوضى, كاد العراقيين أن  يصابوا بخيبة أمل جديدة, بسبب الجو
في المدى عَبَقٌ مَهيبلا بدءَ حيثَ تَناهى البَدأُ..ولا نهايةَ حيثُ يَستَحكِمُ الانطِلاق..أي
أمجد الدهامات
19 حزيران 2019
بين فترة وأخرى تصدر دعوات من جهات سياسية وشعبية لتغيير النظام السياسي في العراق من برلماني
نزار حيدر
20 أيار 2016
لَوْ انَّ عربَ الجاهليّةِ اختلفوا على رَسُولِ الله (ص) في كلّ شيء، فانّهم اتّفقوا بأجمعهم
لطيف عبد سالم
21 كانون2 2019
لطيف عبد سالممن المعلوم أنَّ للإعلام - بما تباين من قنواته المعروفة - دوراً مهماً في مهمة

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق