حامد كعيد الجبوري - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

لله درك يا عراق / حامد كعيد الجبوري

8/8/1988 ربما من النادر أن تجد عائلة عراقية لم تكن وقودا لحرب عبثية بين العراق وإيران ، تدخلت دول كثيرة لتأجيج نار الفتنة طمعا بمصالحها ، الفقراء كانوا الوقود لتلك الحرب القذرة ، كنت الوحيد ضابطا بين اخوتي الخمس الذين توزعوا على خارطة الوطن وبكل الجبهات ، امي رحمها الله لم تخرج من ضريح أمام الا لتدخل لمرقد ولي من أولياء الله متوسلة بهم إلى الله لحفظ أولادها من الموت بتلك الجبهات ، مرة جرحت بمعركة ديزفول عام 1982 وبعد وصولي لبيتي رن هاتفي ليعلمني أن اخي ال أصغر أصيب بطلق ناري وهو يرقد في مستشفى الرشيد العسكري وهو يصارع الموت
متابعة القراءة
  2341 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2341 زيارة
0 تعليقات

( الشابندر ) وبعد خراب البصرة !!! / حامد كعيد الجبوري

حين نتحدث ومعنا البعض من المتتبعين لشأننا العراقي لا يؤخذ ما يطرح بواقع جدي ، وحين يتحدث أي مسئول صغر أو كبر ينظر ويدقق ويمحص بما يقوله ، وبزعمي أن هذا بسبب القراءة المخطئة التي أجبرنا على قبولها عبر حقب دكتاتوريات وثقافات كرست مناهجها السياسية والدينية والعرقية لغايات تم الوصول اليها بسبب تجهيل السواد الأكبر من الناس .     في لقاء لفضائية العهد مع البرلماني السابق ( عزت الشابندر ) استمعت لجزء منه صباح يوم الخميس 2/ 7 / 2015 م  ، وبعيدا عن الرأي الشخصي بهذا الرجل أحيل نفسي للمثل الذي يقول ( خذ الحكمة ولو من أفواه المجانين )
متابعة القراءة
  3947 زيارة
  0 تعليقات
3947 زيارة
0 تعليقات

انهيار العراق والوصاية الدولية !!!! / حامد كعيد الجبوري

    بسبب الضبابية التي تكتنف الوضع المأساوي العراقي ، وبسبب الصراع المفتوح على كافة الأصعدة ، سياسية واجتماعية ودينية وثقافية ، وبسبب الأهواء الخارجية والداخلية  التي تتقاذف أمواج البلد المنهار ، وصلت سفينة العراق لحافة الغرق المؤكد ، كل هذه الأسباب جعلتني أتوقف وأرصد ما يدور حولنا منذ سنة تقريبا ، توقفت خلالها عن الكتابة بمواضيع تخص السياسة ورجالاتها ، ولحضوري مجالس ثقافية وسياسية واجتماعية تحضر لها وفيها رجال سياسة وثقافة أحيانا ، ولست بصدد ذكر أسمائهم لأني على قناعة كاملة أن هؤلاء مجرد أرقام لاتسمن ولا تغني من جوع .     يقول السيد البرلماني أن الدولة العراقية باتت منهارة بشكل
متابعة القراءة
  4226 زيارة
  0 تعليقات
4226 زيارة
0 تعليقات

القضاء ولغم "الكلينكس"

. جان ياما جان في قديم الزمان أكو  3 خوان  ، كل واحد ساكن ديره  وبيناتهم زيارات وطلعات وسفرات ، وجان ابوهم الحاكم ظالم وحرامي كلب ابن كلب ويذبح عالشبهه ، بس ضابط الأمور وكلها تخاف من سيفه وميطير طير بضبابه  ، المهم الحاكم مات وبقت اﻻمور فلتانه وراه ، واحد من ذوله الخوان ميعرف يشتغل بس حرامي وترس جيوبه بمال الحرام ، اﻻخو الثاني اشتغل سلاب وذباح  ويذبح عامي شامي كلمن يفوت من يمه ، اﻻخو الثالث عطال بطال ﻻ شغل وﻻ عمل لأن الكاع الكاعد بيها كلشي موجود ، مي وفواكه وزراعه وجبال وكلشي وكلاشي بيها  ، وأستمر الحال
متابعة القراءة
  3754 زيارة
  0 تعليقات
3754 زيارة
0 تعليقات

( وعلى هذه وقس ما سواها )!!! / حامد كعيد الجبوري

( 1 )       حدثني أحد أصدقائي الثقاة عن طرفتين أحببت تدوينهما لأنهما منطلقان لواقع اجتماعي وديني وأنساني خطير  ، يقول صديقي أن أخاه الأصغر  – وهو صديقي وزميل دراستي أيضا - هرب من العراق بعد انهيار ما تسمى ( الجبهة الوطنية والقومية التقدمية ) ، ولأن أخاه وكما  عرفته  منتميا لحزب يساري عراقي ، وعانى صديقي من كثرة الاستدعاء للدوائر الأمنية ، لم يعرف صديقي أين أستقر بأخيه المقام ، ولم تكن الاتصالات اللاسلكية والسلكية و ( الإنترنيت ) كما هي عليه الآن ، ولم تكن أيامها خدمة ما يسمى بالتواصل الاجتماعي ( فيس بوك ) ،  وكان العراقيون كبقية
متابعة القراءة
  4391 زيارة
  0 تعليقات
4391 زيارة
0 تعليقات

المجتمعات المتخلفة ومن ينهض بأعباء إصلاحها ؟؟؟ / حامد كعيد الجبوري

يقولون أن الله أنزّل (124) ألف مرسل ونبي ليصلح شأن عباده ولم يفلح هؤلاء الأنبياء والمرسلون للوصول بمجتمعاتهم لما أراده الله ، وليس هذا قصورا بأنبياء بهم ولكننا نحن البشر لا نطيق صبرا على ما يرسمه الله لنا ، لذلك أفشلنا المشروع الرباني ، وهناك طرفة تقول أن الله نظر لأرضه وعباده فوجدهما يتخبطان بشرورهما وقبحهما  فجمع أنبيائه ورسله وقال لهم  قراره بإرسالهم الى الأرض دفعة واحدة ليصلحا من حال البشر ، وهنا تحدث عيسى ولم يصطبر  قائلا ( يا رب لم ترسلنا دفعة واحدة ونحن متأكدون أننا سنلاقي من البشر أنواع العذاب والاستهزاء والسخرية بنا ، أقترح عليك ربي أن
متابعة القراءة
  4066 زيارة
  0 تعليقات
4066 زيارة
0 تعليقات

صبراً أيها السوريون أن موعدكم الحياة !!! / حامد كعيد الجبوري

لا أخوض بحديث السياسة ومهاتراتها وسمومها وعقاربها وسماسرتها ، ولا أتحدث عن ديانة أو مذهب أو عقائد وما تنتجه من حروب واقتتال ساذج ، ولا أتحدث بقومية ولا عرق تذبح البشرية به وله ولأجله ، حديثي من جانب أنساني واحد لا غير ، هل يعقل أن بلادا صغيرة وجميلة ووادعة كسوريا تكون غرضا لكل قطاع طرق الدنيا  ، وغرضا لكل وحش وناب وظفر في غابتنا التي نعيش ، أيعقل أن تكون أول عاصمة مدنية في الدنيا حلماً لكل خنجر وسيف وقذيفة مأجورة وموتورة ، أيعقل أن تتضافر كل قوى الظلام والوحشية والهمجية ضد ست ( الستات ) وعروس الأوطان دمشق ليمزق
متابعة القراءة
  4356 زيارة
  0 تعليقات
4356 زيارة
0 تعليقات

وزير الخارجية الالماني السابق يوشكا فيشر : انهيار الغرب من خلال سياسات “دونالد ترامب” الرئيس الامريكي المنتخب

التغيير الأمريكي الذي اسقط  الطاغية المقبور وأستبدله بأسماء لا حصر لها وعد ، علمانيون وإسلاميون وأحزاب وقوى وطوائف وجيوش محتلة تلهث بألسنتها المدلاة لكعكة العراق وتقسيمها ، يقال أن صديقين متجاوران ببيوتهما لا يفترقان إلا لأوقات الراحة والنوم ، ومن عادة البيوت الشرقية سابقا النوم في السطوح هربا من حرارة الصيف وعدم وجود التيار الكهربائي أيام زمان ، في أحد الصباحات الصيفية التقى الجار جاره دون تحية الصباح ، أستغرب الجار من فعلة جاره وصديقه ، اليوم الثاني التقيا ولم يسلم أيضا ، أستوقفه صديقه مستفسرا عن هذه الجفوة غير معروفة السبب ، فقال الجار  الغضبان لجاره ألا تعرف السبب ؟
متابعة القراءة
  3670 زيارة
  0 تعليقات
3670 زيارة
0 تعليقات

لأنه يقرأ ويكتب أصبح من حماية الزعيم !!! / حامد كعيد الجبوري

     ( حميد جابر عبود عيسى المطيري ) من مواليد بابل الحلة عام 1939 م ، نجح من الثالث المتوسط الى الرابع الإعدادي ، ولظروف خاصة لم يستطع أكمال دراسته ، أبلغ رسميا بوجوب مراجعة دائرة تجنيد الحلة يوم 1 / 1 / 1958 م لغرض السوق للخدمة العسكرية ، بموعده المحدد راجع دائرة التجنيد وبلّغ بموعد سوقه الجديد وهو 2 / 9 / 1958 م ، صبيحة 14 تموز اندلعت ثورة 58 الخالدة بقيادة الرمز العراقي الشريف الزعيم الشهيد عبد الكريم قاسم رحمه الله ، وبنفس موعد سوق الجندي المكلف ( حميد ) ألتحق الى مركز تدريب الحلة وبدأت صفحة
متابعة القراءة
  4704 زيارة
  0 تعليقات
4704 زيارة
0 تعليقات

الدولة العراقية لا تسمح بالمذياع !!! / حامد كعيد الجبوري




حقيقة لم أتصور أن تقع بيدي وثيقة تدل على أن الحكومة العراقية لا تسمح لمواطنيها باقتناء المذياع ( الراديو ) ، ولم أقرأ أو أسمع من أحد بذلك ، ودلتني الصدفة لوحدها لهذه الحقيقة التي أوردها لكم ، أردت الكتابة عن شخصية غرائبية سبقت إقرانها  وأوانها بالكثير  ، السيد شهيد انتفاضة آذار الخالدة ( ضايع السيد كريم عباس الموسوي ) تولد 1 / 7 /  1910 م والمستشهد رميا بالرصاص بمقابر الحلة الجماعية يوم 23 / 3 / 1991 م ، ووجدت هويته الشخصية ومقتنياته الخاصة مع رفاته بأكبر مقبرة جماعية في العراق ، قرب معسكر ( المحاويل ) في بابل
متابعة القراءة
  5880 زيارة
  0 تعليقات
5880 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - عباس عطيه البو غنيم الغدير عيد الله الأكبر / عباس عطيه البو غنيم
23 آب 2019
عام يضاف الينا وهل حققت هذه البيعة رغبة أمامنا المعصوم ! عام جديد نبت...
: - منى كامل بطرس لا تٌعاقر الغياب / منى كامل بطرس
13 آب 2019
تقديري لكل من تفاعل مع نصوصي ..
: - عبدالله صالح الحاج من يصنع السلام للاوطان والشعوب في العالم؟ / عبدالله صالح الحاج
25 تموز 2019
الف الف مليون شكر للشبكة الاعلامية في الدنمارك لنشر مقالتي مع كامل مود...

مدونات الكتاب

هناك شبه إجماع لدى الفلاسفة وعلماء الاجتماع، أنه لولا الخوف من المرض والكوارث الطبيعية وال
عدنان السوداني
16 حزيران 2016
القضاء العراقي ينتصر للصحفي حيدر الجنابي ويقضي بالزام جريدة الحياة اللندنية دفع مبلغ 50 مل
حيدر حسين الجنابي  : شبكة الاعلام في الدنمارك - أقام معهد الفنون الجميلة للبنات معرضه السن
تكررت مرات التفويض الشعبي المعلن لرئيس الوزراء حيدر العبادي ومعها إشارات المرجعية بالتأييد
أحمد الغرباوي
19 كانون2 2017
حَبْيبى..الجَنّة الّلى فى بُعْدكلا عَارِف أرْحَلْ عَنْها..؟ولا عَارِف أتهنّى بِيِها..؟وما
عرفنا ان اللغة هي حجر الاساس بين الشعوب وهي الذي تربط شعب عن شعب اخر هي الاصل الذي يدل على
متابع امين
04 أيار 2015
 لقد كتبت مقال حول تسلل الكثير من الارهابيين من الرمادي مع النازحين .اسم المقال : تحذير في
من المعلوم أن النص الأدبي إنجاز تداولي مزدوج ، وهو يخضع لعمليتي الإرسال و التقبل، أو لعنصر
سامي جواد كاظم
08 شباط 2017
لايختلف اثنان بضرورة الاصلاح للوضع العراقي بسبب ما الت اليه الامور من سلبيات ومساوئ بات ال
جاءفي الإنباء ان عام العراق الذي سيودع غير مأسوف عليه كان عام بؤس بامتياز. وما قيل إنما قي

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق