حامد شهاب - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

معالي وزير الكهرباء..العيد على الأبواب..والعراقيون يريدون كهرباء تشعرهم بالآدمية والكرامة!! / حامد شهاب

منذ سنوات طال زمنها، يامعالي وزير الكهرباء، والعراقيون محرومون حتى في أعيادهم من ساعات تجهيز بكهرباء تحترم آدميتهم وكرامتهم وتوقهم ، بأن يفرحوا في أحد تلك الأعياد ، وبلا منغصات من انقطاعات الكهرباء الطويلة ، التي جرعت العراقيين كؤوس الحنظل ومرارة هذه الدنيا ، منذ ان وطأت أقدام  الديمقراطية ورموز الفساد على هذا البلد  وجرعوا أهله وشعبه سوء العذاب!! حتى وزير الكهرباء للأسف الشديد ،بالرغم من أن الرجل ليس سياسيا وهو مهندس كهرباء ، راح يردد نفس اطروحاتهم، من أن قضية الكهرباء (ساسية) و(أمنية)..ولا يعرف العراقيون ما علاقة الكهرباء بالأمن القومي او الاقليمي، وهل هناك كهرباء أمريكية ام سعودية ام تركية
متابعة القراءة
  85 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
85 زيارة
0 تعليقات

الكهرباء ..والشعراء.. والقمر..!! / حامد شهاب

بقي القمر لقرون ، هو ملهم الشعراء والعشاق والمحبين، فهو الكوكب الذي ينعش مخيلتهم ، في ليالي الظلمة، وتبقى الحبيبة من وجهة نظرهم ، هي القمر المنير الذي لاينطفيء نوره في يوم من الأيام!! لم يكن عنترة بن شداد ولا حبيبته عبلة ..ولا قيس ولا ليلى ، ولا جميل ولا بثينة يعرفون الكهرباء في الزمن الغابر، وكان القمر هو قبلة المحبين وفانوسهم في الليالي الظلماء ، ولن تجد شاعرا متيما في ذلك الزمان الغابر ، الا وكان القمر حاضرا بين قصائد عشقهم وغرامهم ، وهم يتبادلون القبلات مع حبيباتهم في لياليه المبهرة ، ويجدون في الخيل والليل والبيداء مبتغاهم الى حيث
متابعة القراءة
  61 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
61 زيارة
0 تعليقات

شخصيات مهمة أسهمت برسم معالم شخصيتي!! / حامد شهاب

في تأريخ كل منا ، مجموعة من الشخصيات ، التي كان لها الأثر البالغ في أنها رسمت معالم شخصيتنا، وقد تأثرنا بها (إيجابا) وإستفدنا من قيمها المعرفية والأخلاقية في رسم معالم تلك الشخصية ، ووضعت لنا مسارات وخارطة طريق، ليس بمقدورنا الا أن نمتثل لتلك القيم الرفيعة التي غرستها فينا والخصال التي نمت في الوجدان والضمير، وهي من نتفاخر بها ونعتز أنها كانت مثلنا الأعلى ، عندما سرنا بخطى واثقة في دروب هذه الدنيا!! ربما كان دخولي الى قسم الاعلام في كلية الآداب عام 1974 ، المرحلة التي وضعت بداية اللبنات الأولى لتلك المعالم من خلال أساتذة أجلاء تتلمذنا على أيديهم،
متابعة القراءة
  95 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
95 زيارة
0 تعليقات

إيران مرحلة الإستهداف الأمريكي في الحرب المقبلة..!!/ حامد شهاب

هناك حقيقة ينبغي أن يفهمها الجميع ، وهي أن سقوط العراق وتدهور أحوال هذا البلد ، هو من شجع الولايات المتحدة ، للسعي بإتجاه إزاحة أنظمة المنطقة (ذات الشعارات الثورية)، والتعجيل بسقوطها الواحد بعد الآخر!! كانت نظريات الحروب التقليدية السابقة ، تعتمد على مبدأ (قطع السلسلة من أضعف حلقاتها) من أجل عدم تقديم خسائر كبيرة، وضمان تسهيل أحلام تلك الدول في إبتلاع من يدخل ضمن قائمة إستهدافها.. أما الحرب مع العراق عام 2003 فقد اختار له الأمريكان نظرية مناقضة تماما ، في إستهداف البلد الأقوى في المنطقة أنذاك، وهي (قطع السلسلة من أقوى حلقاتها) حتى تتهاوى الدول الأخرى الواحدة بعد الأخرى!!
متابعة القراءة
  95 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
95 زيارة
0 تعليقات

نهر بين قرنين.. كتاب نقدي جديد يستعرض إبداعات الروائي والقاص أمجد توفيق..!!


أتحفنا الناقد الأدبي والتشكيلي (حمدي مخلف الحديثي) بإطلالة نقدية لمسيرة أحد شواخص قمم الرواية العراقية وكتاب قصتها المبدعين الروائي والقاص والكاتب الأستاذ أمجد توفيق ، ضمن كتاب صدر حديثا بعنوان : نهر بين قرنين ، يستعرض فيه الناقد مآثر الكاتب القدير والروائي الملم بأدوات لغته ومضامينه السردية أمجد توفيق القصصية والروائية ومسيرة إمتدت بين قرنين من الزمان من إبداعات الأدباء والروائيين العراقيين الذين حسبوا على جيل الستينات والسبعينات، وهو الجيل الأكثر عطاء والأكثر خصوبة والأكثر ثمارا إبداعية ، نالت حظوتها في الوسط الثقافي العراقي والعربي، وغاص الناقد في أعماق مكنوناتها بإسلوب نقدي محترف، مستذكرا بإعتزاز تجربة أينعت ثمارها الإبداعية بإسلوب متقن
متابعة القراءة
  105 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
105 زيارة
0 تعليقات

ميسان ..(مملكة الشعر) و (سلطانة الإبداع) و(كنوز الكلمة)!! / حامد شهاب

ميسان.. هي (مملكة الشعر) و (سلطانة الإبداع) وهي معقل (صناعة الكلمة) على مر الزمان بل هي (الكنز الثمين) الذي لايقدر بثمن!! وفي ميسان أقام مبدعوها (إمبراطورية الشعر) بعد إن ضبط (فرسان الكلمة) إيقاعها بالأوزان،وما يزال صهيل خيلهم يذكرهم بشعراء الحماسة ومن هاموا بعشق ليلى العامرية، وما تفتقت به عبقرية قيس الملوح وجميل بثينة وأبي الطيب المتنبي،وأبي فراس الحمداني ، وهم الذين كانوا الناطقين بإسمها ولسان حالها ، وآخرون ودعوا القوافي ، لكنهم حافظوا على سارية الشعر وبقيت أعمدته هيابة ترفل بالعز على مر الزمان !! ربما لا تمتلك محافظة من محافظات العراق ، مثلما تمتلكه محافظة ميسان ، من جواهر الأدب
متابعة القراءة
  141 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
141 زيارة
0 تعليقات

المرأة و(الأحلام) و(الظنون غير المشروعة) و (كيدهن عظيم)!!/ حامد شهاب

(كيدهن عظيم) هي المقولة التي وردت في القران الكريم وقد (إتهمت) بها المرأة بمختلف مراحلها العمرية ، منذ أن وطأت أقدامها أرض هذه الدنيا ، إذ إن الله وهبها من قدرات (المكر، والخديعة والتضليل)، وحتى (المراوغة) ما يمكن أن يتحول الى (قنابل نووية) قادرة على تدمير الكرة الأرضية برمتها، وإحداث (زلزال رهيب) ربما يشبه (أهوال) يوم القيامة!! ومنذ أن خلقت (حواء) من (ضلع آدم) وهي تمارس (الوسوسة) وحالات (الترغيب) و(الترغيب) الى أن أدخلت آدم (ع) في (ورطة كبرى) وهي (قطف التفاحة) لتعود تلك (الرغبة) على البشرية بـ (كوارث كبرى) ، أهمها أن الله سبحانه وتعالى حرم على الكثيرين دخول الجنة، بعد
متابعة القراءة
  107 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
107 زيارة
0 تعليقات

تقليد الشخصيات المهمة..تمنح أصحابها منازل رفيعة !! / حامد شهاب

الشخصية الإنسانية ، من وجهة نظر علماء النفس والإجتماع ، هي حصيلة تفاعلات سلوكية مختلفة ، منها (العائلة، المجتمع ،المدرسة ، الجامعة، مواقع العمل،الشارع والمحيط المجتمعي)،ثم تأتي السمات الوراثية للفرد،التي إكتسبها من والديه وأقربائه، لتضيف لمساتها المهمة في كل مرحلة،لكي تقترب من طموحات الراغبين بتقليد تلك الشخصيات او محاكاة سلوكياتها المحببة والمرغوبة ، حتى تخرج الكثير من الشخصيات ، وقد تسلحت بالمعارف والخبرات وبعض من معالم الشخصيات التي وجدت فيها ما يشبع رغباتها وتوقها الى أن يكون لها شأن ضمن مجتمعها!! وتقليد الشخصيات،وبخاصة ممن تسلط عليهم الأضواء، أو لهم منازل يبقى حلما يراود الكثيرين ، ممن يجدون في رفعة شأن تلك
متابعة القراءة
  99 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
99 زيارة
0 تعليقات

ومن ( العدس ) ما قتل..!! / حامد شهاب

حذرت منظمات نسائية وإنسانية من تناول (العدس) الذي ستوزعه وزارة التجارة العراقية ، ضمن مفردات حصتها التموينية التي إختفت منذ سنوات، مشيرة الى أن الكثير ممن يتناولون تلك المادة رجالا ونساء يصابون بـ (إضطرابات) في المعدة تؤدي أحيانا الى إحداث (إنفجارات مدوية) ليلا، ما يؤدي الى حرمان كثير من تلك العوائل من التمتع بنعمة النوم!! بل أن هناك من يرى أن (العدس) قد يتسبب بـ (إضطراب) في الوضع الأمني ، لكثير من العوائل، إذ تحدث تلك المادة كما يبدو (تلوثا بيئيا ) نتيجة كثرة الغازات المنبعثة من (مخلفات) العدس، وهو ما يؤثر على سلامة الأجواء ، وقد يعرض حتى سلامة الطيران
متابعة القراءة
  149 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
149 زيارة
0 تعليقات

قيس لم يعرف أن للحب عيدا ..ولا ليلى !! / حامد شهاب

لم يحتفل المجنون قيس الملوح ..ولا ليلى العامرية يوما بعيد الحب، بل لم يكن يعرفا أن للحب يوما ليحتفلا به أو يقدسانه ، كما لم يعرف إمرؤ القيس ولا حبيبته عبلة ولا جميل ولا بثينة ، ولا كل عشاق العرب الأقدمين أن للحب يوما يحتفلون به ، بل كان كل عشاق ذلك الزمان وفرسانه الأبطال قد نهلوا من قصص وينابيع الحب وكؤوس خمرته، ما يمكن أن يشكل ملاحم تبقى تنهل من عبقها الأجيال ما يكفيها لقرون من الجنون!! واذا ما نقبنا بين ثنايا التاريخ، فإن أول عشق أو قصة حب قد بزغت في عهد هابيل مع توأمته من الشقيق الآخر هابيل،
متابعة القراءة
  204 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
204 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - ناريمان بن حدو لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
16 حزيران 2019
تحليل مهم لفهم ماذا في اجسادنا وهي الوثائق التي لا نملك غيرها
: - حجاوي العبيدات لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
15 حزيران 2019
المقال رصين وجميل وقضية الجسد لا تجد اي اهتمام والفكرة كانت هي ثقافة...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
وارجوا يااخي غازي ان لايكون هذا سبب لانقطاعكم عن الكتابه الصحفيه كلنا ...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
اتقدم بصادق الحزن والآسي لي اخي الغالي الكاتب غازي لوفاه والدتكم عظم ا...
: - SUL6AN لا شئ .. / غازي عماش
15 حزيران 2019
مقال جميل جدآ مقال من حس الخيال مقال ياخذك الي عالم آخر كم انت مبدع يا...

مدونات الكتاب

الصحفي علي علي
05 كانون2 2018
يقول مثلنا: (عيش وشوف) وها قد عشنا وشفنا، وما فتئنا نعيش ونشوف من الصور والأحداث بصنفيها؛
ادهم النعماني
28 نيسان 2019
ما من خبير او عليم بشؤون التنمية الشاملة إلا ويؤكد على اولوية التعليم واهميته في ادارة تنم
الليل في صَمتٍ يخالِلُنيويقول لي لم تُهدِها عَبقيلم تُهدِها شوقَ النّدى لغديوالروح ترضَعُ
د. مصطفى منيغ
07 تشرين2 2016
أردت تمتيع ذهني بجزء من الصمت الإيجابي فوجدته غارقا في التمعن اللاعادي بين التخطيط المبني
ادهم النعماني
11 كانون1 2016
لكي تضع سيقانك كدولة معاصرة على السكة السليمة وعلى الطريق الصائب وعلى المسلك الناجح المفضي
لم يعد ممكنا التعامل مع البرلمان العراقي بوصفه ممثلا للشعب بطريقة وجوده الحالية التي تستفز
الصراع في المنطقة لن ينتهي قريبا, هكذا هي نية القوى العالمية, التي تبحث عن مكاسب ما بعد ال
حبيب محمد تقي
16 نيسان 2012
فراديس ، عامرة بالقفار...!أرحام الثلجباذخت التوحدفادحت الغنىفراديسها ، عامرة بالقفار!حورها
ضمن عالم التواصل الاجتماعي, لي الكثير من الأصدقاء العرب, الذين يهتمون بما ننشر, ويتفاعلون
هادي جلو مرعي
19 كانون1 2018
في البلاد الفاشلة مثل العراق يسارع الناس لتشكيل المنظمات والجمعيات المعنية بحقوق الإنسان،

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق