حامد شهاب - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

ومن ( العدس ) ما قتل..!! / حامد شهاب

حذرت منظمات نسائية وإنسانية من تناول (العدس) الذي ستوزعه وزارة التجارة العراقية ، ضمن مفردات حصتها التموينية التي إختفت منذ سنوات، مشيرة الى أن الكثير ممن يتناولون تلك المادة رجالا ونساء يصابون بـ (إضطرابات) في المعدة تؤدي أحيانا الى إحداث (إنفجارات مدوية) ليلا، ما يؤدي الى حرمان كثير من تلك العوائل من التمتع بنعمة النوم!! بل أن هناك من يرى أن (العدس) قد يتسبب بـ (إضطراب) في الوضع الأمني ، لكثير من العوائل، إذ تحدث تلك المادة كما يبدو (تلوثا بيئيا ) نتيجة كثرة الغازات المنبعثة من (مخلفات) العدس، وهو ما يؤثر على سلامة الأجواء ، وقد يعرض حتى سلامة الطيران
متابعة القراءة
  26 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
26 زيارة
0 تعليقات

قيس لم يعرف أن للحب عيدا ..ولا ليلى !! / حامد شهاب

لم يحتفل المجنون قيس الملوح ..ولا ليلى العامرية يوما بعيد الحب، بل لم يكن يعرفا أن للحب يوما ليحتفلا به أو يقدسانه ، كما لم يعرف إمرؤ القيس ولا حبيبته عبلة ولا جميل ولا بثينة ، ولا كل عشاق العرب الأقدمين أن للحب يوما يحتفلون به ، بل كان كل عشاق ذلك الزمان وفرسانه الأبطال قد نهلوا من قصص وينابيع الحب وكؤوس خمرته، ما يمكن أن يشكل ملاحم تبقى تنهل من عبقها الأجيال ما يكفيها لقرون من الجنون!! واذا ما نقبنا بين ثنايا التاريخ، فإن أول عشق أو قصة حب قد بزغت في عهد هابيل مع توأمته من الشقيق الآخر هابيل،
متابعة القراءة
  42 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
42 زيارة
0 تعليقات

قتلة الكلمة ..مع سبق الإصرار!! / حامد شهاب

كلما تدهورت أخلاق الدول،وساءت أحوال المجتمعات وإنهارت القيم وتداخلت الخنادق بين قوى الظلام والطغيان والفاشلين وبين أصحاب الكلمة والضمير والمبدأ، تكون الغلبة للقتلة والمجرمين والمفسدين في الأرض ليعبثوا على هواهم، دون أن يجدوا رادعا يخشونه ، وهم يمارسون بطشهم وإجرامهم ، مع سبق الإصرار والترصد ، وفي وضح النهار!! فالدول لايبنيها الا المبدعون واصحاب الكلمة الحرة النيرة الأصيلة، وهم الذين ينذرون عقولهم وأفئدتهم ، ويقدمون المستحيل من أجل أن يشيدوا وطنا تكون للحرية والكرامة وعلو المنازل ، قيما مقدسة لايجوز الاعتداء عليها ..وقصص رجالات الكلمة وأصحاب المباديء تزخر بهم صفحات التاريخ القديم والحديث، وقد نالوا ما نالوا من الأذى والقتل والتنكيل
متابعة القراءة
  42 زيارة
  0 تعليقات
42 زيارة
0 تعليقات

الولايات المتحدة..فقدان المصداقية وغياب ستراتيجات العمل / حامد شهاب

قد لايكون الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هو الرئيس الوحيد الذي أضاع هيبة أمريكا ، ومرغ أنفها في التراب، فقد سبقه رؤساء آخرون، ولكن الرئيس ترامب، كما يبدو قد فاق كل الرؤساء الأمريكيين في الكذب والمراوغة والتراجع عما يتخذه من قرارات ، وما يصدر عنه من أقوال عن قضايا دولية خطيرة، تشكل إساءة كبيرة لسمعة الولايات المتحدة كدولة كبرى وحيدة تتربع على عرش العالم ، ولا تقبل أن ينافسها آخرون على تلك المكانة!! لقد وصلت سمعة الولايات المتحدة بفضل تصرفات ترامب وحماقاته الى الحضيض، حتى راح يسخر منها ، كل من تعده الولايات المتحدة (عدوا رئيسيا) من وجهة نظرها ، صغيرا كان
متابعة القراءة
  51 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
51 زيارة
0 تعليقات

غرف التحرير ..ومطابخ الصحافة..أيام زمان!! / حامد شهاب

أغلب العاملين المتمرسين في حقول الصحافة والإعلام ، كانوا يطلقون على غرف التحرير تسمية (المطبخ الصحفي) ، وهي المهتمة بعمليات انتقاء الاخبار والتقارير الاخبارية من مصادرها المختلفة، ومن ثم تجري عمليات (إعادة الصياغة) ونسج الخبر أو المادة الصحفية ، التي ترغم المتتبع على تناول أكلتها، بعد أن يتم وضع (المقبلات) و(البهارات) لتقدم لمتابعيها زادا شهيا طيب المذاق، يرغمهم على تناول تلك الأكلة والزاد الصحفي بنهم ، وهم يشعرون انها قدمت لهم طبقا من المعلومات القيمة والثرية التي تشبع نهمهم الى المعلومة عن مختلف الأحداث!! ويعرف الراسخون والعالمون بأسرار تلك المهنة أن هناك أوجه شبه كثيرة بين (الطبخة) التي تعدها (ربة البيت)
متابعة القراءة
  52 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
52 زيارة
0 تعليقات

قلائد الكلمة تصنعها (ذاكرة نجمة) هند أحمد ..مثالا!! / حامد شهاب

كثيرا ما تعشق المرأة الحياة ، وتجد في الشعر واحتها التي تسرح فيها مخيلتها وتتدفق مشاعرها كأي إمرأة أو صبية عاشقة ، من الله عليها بفضائله من جمال الطلعة والروح ، لتقول لبني آدم ، ان محاولات وأد البنات قد عفى عليها الزمن ، وها هي (حواء) عندما تحولت الى (أميرة) ، يدور في فلكها الكثيرون ، البعض تصرعهم وآخرون يعانون من مرارة الخذلان، لأنهم في ريعان شبابهم ربما لم يظفروا بحب فتاة جميلة ، تحقق أحلامهم ، والذنب في هذه الحالة لايقع ربما على الفتاة بعينها ، بل لأن عاشقها لم يكن كما تصورت عنه في قصص الخيال، في وقت
متابعة القراءة
  83 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
83 زيارة
0 تعليقات

مختصون وخبراء يناقشون مخاطر منصات التواصل الإجتماعي والإبتزاز الألكتروني

في حوار حيوي وساخن ومثير للإنتباه ، أجرته قناة العراقية الفضائية ، قبل يومين، مع الدكتور هاشم حسن عميد كلية الإعلام في جامعة بغداد ، واللواء الدكتور سعد معن مدير العلاقات والإعلام في وزارة الداخلية والناطق بإسم الوزارة وقيادة عمليات بغداد ، والدكتور هاتف الركابي المستشار القانوني في مجلس النواب ، وكان موضوع الندوة الحوارية هو : (الإشاعات والتسقيط في مواقع التواصل الاجتماعي) . والحوار بحد ذاته ، من وجهة نظري، كباحث اعلامي ، يشكل أحد الموضوعات المهمة ، التي تشغل بال المهتمين بالشأن السياسي والإعلامي والأمني والاجتماعي والنفسي والقانوني ، أزاء مظاهر سلبية إنتشرت مؤخرا في مجتمعنا، من خلال قيام
متابعة القراءة
  57 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
57 زيارة
0 تعليقات

سقوط الأندلس ..وحملات الإفتراء ..وظلم التاريخ..!!/ حامد شهاب

كثيرة هي الأساطير التي قيلت عن سقوط آخر قلاع الاندلس وهي مدينة غرناطة، التي تعد المعقل الأخير لحضارة العرب في الأندلس ، يوم كان العرب قد أقاموا في أسبانيا، أول امبراطورية عربية إسلامية، ما زالت شواخصها الحضارية قائمة حتى هذه اللحظة!! أجل كانت الأندلس مفخرة العرب وتاج عزهم ، يوم أقاموا فيها القصور العامرة والمساجد الاسلامية النفسية بكل الجواهر والدرر والتصاميم الرائعة التي تبقى الاجيال تشيد بمآثر من صمموها بكل تلك الروعة التي تضاهي اكثر حضارات الغرب ، وحضارات دول المنطقة التي تألق كبرياؤها الى علياء السماء!! ويؤكد مؤرخون أسبان أنه ليس بمقدور من حاولوا تشويه صورة العرب من الأوربيين ،
متابعة القراءة
  56 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
56 زيارة
0 تعليقات

طروحات متفائلة جديدة لتغيير النظام السياسي في العراق / حامد شهاب

طروحات متفائلة جديدة لتغيير النظام السياسي في العراق..الوسائل والأهداف!! بدأت منذ فترة ليست بالقصيرة ، محاولات من بعض المهتمين بالشأن السياسي ، ومن شخصيات داخل أرقة العملية السياسية ، نعتقد أنها (جادة) هذه المرة، وهي تدعو الى (تغيير النظام السياسي في العراق) ، وتؤكد أن إستمراره على هذه الوتيرة من الفوضى والانفلات وعدم التوافق الوطني ، يشكل (تهديدا) جديا لوجود العراق كبلد وحضارة وامكانات ، إذ انه لم تتبلور معالم (دولة) حتى الآن، وبقيت أغلب تلك المحاولات تسعى بإتجاه تشكيل حكومات متعاقبة، أثبتت فشلها في تكوين نظام سياسي خاص بها، ولم تقترب من شكل الدولة ومتطلباتها ، إن لم تتشكل ممارسات
متابعة القراءة
  98 زيارة
  0 تعليقات
98 زيارة
0 تعليقات

قناة الرشيد الفضائية..عروسة تقلدت أحلى الجواهر في حضرة صاحبة الجلالة !!/ حامد شهاب

ربما لم تمر قناة فضائية عراقية بعد عام 2003 ، بمثل هذا الازدهار الاعلامي والتفوق في الحضور الكبير، وهي تتألق في سماء الابداع العراقي ، بين شقيقاتها الفضائيات العراقية الاخرى، كما حصلت عليه قناة الرشيد الفضائية من ثناء وتقدير واعتزاز بمسيرة عطائها الاعلامي المتميز ، وبقيت لعقد من السنوات، من أفضل واروع قناة عراقية ، كان لها حضورا كبيرا ، لدى أوساط الرأي العام العراقي وعلى مستوى نخبه ، وحتى بين عامة الشعب ، حظي بإعجاب الملايين. وقد حظيت قناة الرشيد الفضائية ، بفضل رائد أدبي واعلامي لامع تولى قيادتها لسنوات أن حصدت أرفع الجوائز الابداعية والتقديرية ، لتميزها في برامجها
متابعة القراءة
  78 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
78 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - حسن الحمداني تفاصيل جديدة عن "وكلاء سريين" كشفوا "بصمات" إسرائيلية في قضية خاشقجي
16 شباط 2019
الجريمه كما يبدو من الخبر وتفاصيل نشره وأسم وكالة أسوشيتد برس كبير في ...
: - حسين الحمدد تفاصيل جديدة عن "وكلاء سريين" كشفوا "بصمات" إسرائيلية في قضية خاشقجي
16 شباط 2019
الجريمه كما يبدو من الخبر وتفاصيل نشره وأسم وكالة أسوشيتد برس كبير في ...
: - محمد مندلاوي الخروج من دائرة الفعل ورد الفعل / كفاح محمود كريم
15 شباط 2019
مداخلة مع مقال الأستاذ كفاح محمود: الخروج من دائرة الفعل.. بعض الملاحظ...
: - سمير ناصر الصورة الى جانب الاغنية العراقية : هنا العراق
13 شباط 2019
مبروك للمبدعين الزميل العزيز سمير مزبان والصديق العزيز الأستاذ علاء مج...

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال