د. هاشم حسن - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

الجامعات وحفلات التخرج / د هاشم حسن التميمي

 تواجه جامعاتنا اليوم بل شبابنا في عموم البلاد تحديات سلوكية خطيرة البعض منها بسبب سوء فهم الديمقراطية اوتنامي روح الاحباط و محاولات التعبير بالطرق غير المالوفة وربما لعجزنا من احتواء العديد من المظاهر التي تجتاح العالم. وفي الوقت الذي تكرس فيه هذه الايام عمادات الكليات ورئاسات الجامعات واجهزة الوزارة المتخصصة ونخبة من الاساتذة الاجلاء ليلهم ونهارهم لارساء قواعد نظام دراسي جامعي حديث ومعتمد في ارقى الجامعات العالمية الشهيرة هو نظام المقررات الذي يعول عليه للرقي بسمعتنا الجامعية وشهادات التخرج لطلبتنا الاعزاء ودخولنا لاهم انظمة الجودة العالمية، نقول في هذا الوقت الذي نحصي فيه كل صغيرة وكبيرة ونحتسب للزمان والمكان والمستلزمات نجد
متابعة القراءة
  87 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
87 زيارة
0 تعليقات

الثورة المغدورة .. / د هاشم حسن

مرت على امتنا العربية عامة والامة العراقية ان صح عليها التعبير قرون لم تترك خلفها الا التخلف والتراجع وغياب حركة التنوير امام الانقلابات العسكرية وغيبوبة العقل الجماعي. هدرنا الالاف من مليارات الدولارات ذهبت لجيوب اللصوص من ابناء جلدتنا وللمافيات الدولية ونفقات للحرب التي التهمت نيرانها ملايين البشر ولم يسفر عنها تحرير شبر من فلسطين او انهاء وحوش داعش ولم نر تنمية حقيقية لحجر ونهر وبشر الا على الورق والخطابات الحكومية والبرلمانية والمنابر الاعلامية الماجورة وخلاصة القول اننا نحتاج لثورة ثقافية وحركةتنوير لاعادة صياغة الذهن العراقي يمكن من اعادة قراة التاريخ والتفاعل عقليا مع مجريات الاحداث واختيار افضل السبل للنهوض من هذا
متابعة القراءة
  43 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
43 زيارة
0 تعليقات

رحيق الكتب / دهاشم حسن التميمي

 مازلت اشعر بقيمة ودور وسائل الاعلام في حركة التنوير الاجتماعي وتثقيف الاجيال وهدايتهم لمنابع الحضارة والتمدن ويحدث ذلك بتوافر المفكر والباحث الشجاع والاعلامي الذكي المثقف الواعي لزمانه ومكانه. والامثلة كثيرة في الغرب وفي عالمنا العربي ويكفي ان نشير لبرنامج واحد فقط بالامكان العودة اليه عبر قنوات التواصل الاجتماعي للتاكد من مصداقية ما نقول ونقصد برنامج من (رحيق الكتب ) الذي يقدمه الاعلامي المرموق عمرو اديب في حوارات متواصلة في الفلسفة والتاريخ مع المفكر اللامع د يوسف زيدان الذي يضع النقاط على الحروف ويصحح مسارات الوعي بالكشف المعرفي عن ما كنا نعتقده بانه حقائق ناصعة بسبب ما حفظناه وتلقينا في مدارسنا ومناهجها
متابعة القراءة
  163 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
163 زيارة
0 تعليقات

لماذا تغرق بغداد ..؟ د هاشم حسن التميمي

صار من المالوف ومع اول زخة مطر تطفح المجاري وتغرق الشوارع والساحات العامة وحتى  البيوت والمدارس والاماكن المقدسة في مشهد يجسد فسادنا وتخلفنا وعارنا ونحن في العقد الثاني من عصر التكنولوجيا الرقمية..!  للاجابة عن هذا السؤال نقول وللاسف هدرت مليارات الدولارات على مشاريع عملاقة للصرف الصحي في مقدمتها خط زبلن العملاق ويفترض دخوله الخدمة من ستة سنوات لكن مجموعة من الحوسمجية استولوا على خط مساره الاصلي وشيدوا عليه مساكن على ارض حكومية اغتصبوها بقوة المليشيات وللاسف ساندهم اعضاء في مجلس النواب لاستمالات انتخابية وعشائرية وطائفية والامر الاخر غياب الرقابة وعدم متابعة اعمال شركات ومقاولين يقومون بفرز غير رسمي للوحدات السكنية ويشيدون
متابعة القراءة
  104 زيارة
  0 تعليقات
104 زيارة
0 تعليقات

تاملات في الانسان / د هاشم حسن التميمي

 كلما اشتدت علينا سهام الحقد وصراعات الحياة اعود لمطالعة الكتاب الرائع لرجاء النقاش ( تاملات في الانسان ) فهو كما يقول مؤلفه اشبه باقراص الاسبرين تخفف الالم. نعم هذا الكتاب الذي صدرت طبعته الاولى عام 1963 واعيد طبعه مرات متعددة ومازال يحتفظ بسر نجاحه في تحليله النفسي لاعماق الشخصيات الشريرة الحاقدة على كل اشكال النجاح في المجالات كافة وفي كل مكان وهذا النوع من النفسيات كما يقول النقاش ( لايجد مخرجا لازمته الا في كراهية (الامتياز) والعمل على تشويه الممتازين وتحطيمهم وفرش طريقهم بالاشواك ، فالشخص الممتاز هو نقد غير مباشر لاصحاب هذه النفسيات يبرز مافيهم من نقص.... وهم يعادون الامتياز
متابعة القراءة
  103 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
103 زيارة
0 تعليقات

تسعيرة الخضار ياصانع القرار / د هاشم خسن التميمي

 يقال ان الشياطين تكمن في التفاصيل ومااكثرهم وهم يندسون في تفاصيل حياتنا اليومية وفي المجالات كافة وهؤلاء هم شياطين بصورة بشر يمارسون الابتزاز بدون رقيب. ولكي تستقيم الحياة ويتم الاصلاح للتخفيف من معاناة المواطن وتذمر الناس من غياب الخدمات وغلاء اسعار الدواء والغذاء واجور الاطباء فلابد من تدخل الدولة بصورة حضارية بالمراقبة وتطبيق انظمة صارمة تطبقها جهات امينة لا تمارس الابتزاز والرشوة وتتواطىء مع المفسدين ولهذا فان الغريب ان لاتوجد تسعيرة يضعها البقال على مايعرضه من خضر وفواكه وهذا الامر مطبق في بلدان العالم كافة من بريطانيا العظمى الى موريتانيا والصومال لمنع التسعيرة الكيفية الاستغلالية وحماية المستهلك ولعله من العجيب ايضا
متابعة القراءة
  108 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
108 زيارة
0 تعليقات

افكار لمن يريد الاصلاح / د هاشم خسن التميمي

 كثر الحديث عن الاصلاح ومحاربة الفساد وتحسين الاوضاع باعتماد التكنوقراط والتخلي عن المحاصصة التي خربت البلاد واذلت العباد. المؤشرات الواقعية تقول انً هيمنة الاحزاب والتمسك بحصصها في الكابينة يجري على قدم وساق وبكل وسائل الدجل والاحتيال حتى كدنا نصدق بيع الوزارات في المزاد وترشيح بعض الوزراء والوزيرات بطريقة غير متوقعة لامثيلً لها الا في الاحلام وفي صفحات الف ليلة وليلة فنحن في عصر الكابينات التي تاخذ من الشعب ولاتعطيه. وفي ظل هذه الاوضاع الفنتازية بعد الحديث عن الاصلاح هو الاخر ضربا من الخيال لكننا نجاهر بالقول ومن باب ذكر ان نفعت الذكرى فالشعب ياصاحب الكابينة يحلم بايقاف مخصصات النواب والدرجات الخاصة
متابعة القراءة
  111 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
111 زيارة
0 تعليقات

هل يعلم البنك المركزي..؟ / هاشم حسن

  تعيش مصارفنا الاهلية الخاصة مرحلة حساسة جدا تحتاج فيها كسب ثقة الزبائن واجتذاب وداعهم ومدخراتهم وتنشيط فعالياتها الاقتصادية لتلعب دورها المرتقب في التنمية، ولذا فان المطلوب من البنك المركزي رعايتها وتسهيل اجراءاتها في التعامل مع الناس وليس تعقيدها لتدفعهم للهروب منها وايقاف التعامل معها. نقول ذلك بعد ان اطلعنا على تعليمات اصدرها البنك المركزي وطالب المصارف الاهلية بتطبيقها حرفيا والا فانها تتعرض الى عقوبات صارمة وقامت المصارف بدورها بمطالبة الزبائن بتنفيذ هذه التوصيات وصحيح ان هدفها نبيل ويتمثل برصد حركة غسيل الاموال الذي تقوم به ديناصورات السحت الحرام ودواعش السياسة لكن الغريب وغير المنطقي ان البنك المركزي وعلى الرغم من
متابعة القراءة
  177 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
177 زيارة
0 تعليقات

بغداد تختنق يادولة الرئيس / د هاشم حسن التميمي

لم تسمح لنا مكاتب الاعلام والمستشارين ولن تسمح للصحفيين المستقلين مقابلة رؤساء الرئاسات خشية ان نتحدث و يتحدثون بلسان الشعب بصراحة بلا ترتوش فيغضب الرئيس حيث تفضل الحاشية المجاملة والاستجداء على عرض المطاليب الجماهيرية المشروعة وليس الشخصية..! نقول لدولة الرئيس قراركم في فتح الخضراء وتسميتها شعبيا الغبراء قرار جرىء سيفرح الشعب ويغضب المختبئين والمتمترسين بالقصور الفخمة والواح الكونكريت والحمايات المدججة بالسلاح وهم يعلمون ان  اصحاب الستر الصفراء اصبحوا بالملايين ويريدون من يسمعهم قبل ان يصرخوا ويطالبون بايجاد حلول جذرية لتحسين احوالهم ومحاربة الفساد وابسطها وضع حلول للاختناقات المرورية وانسيابية الحركة في المدينة فالمطلوب الغاء السيطرات البائسة والتعجيل باقامة مجسرات وانفاق في
متابعة القراءة
  203 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
203 زيارة
0 تعليقات

ماذا تقول المرجعيات عن امتيازات النواب..؟ / د هاشم حسن التميمي

 كثر الحديث عن امتيازات اعضاء مجلس النواب وكان مطلب الغائها ومازال اول مطاليب الجماهير المتظاهرة بغضب التي لم تجد مايسد الرمق وترى طبقة اصبحت مرفهة حد التخمة في زمن الحرمان والتقشف. وليس غريبا ان يكون مجلس النواب ويفترض انه يمثل الشعب وتوجهاته هو الذي يشرعن امتيازاته بدون حياء او خجل او الحد الادنى من الانصاف ومراعاة لمشاعر الناس، ويفترض ان يقلص راتب النائب للحد الادنى وتلغى الامتيازات كافة وهي بالمليارات وتثقل كاهل الموازنة وتنتزع من افواه الفقراء فما معنى مخصصات تحسين الاحوال والطعام والقرطاسية والحماية والسيارات والايفادات والسكن والطبابة التي وصلت حتى لتجميل الاعضاء التناسلية لزوجات بعض النواب وعلى ذمة الفضائيات.!
متابعة القراءة
  228 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
228 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

شبكة الاعلام في الدانمارك وفد شبكة الاعلام في الدنمارك .. يلتقي امل مسعود نائب مدير اذاعة مصر العربية .. وشخصيات اخرى
08 نيسان 2019
زيارة وفد شبكة الاعلام في الدنمارك المتمثلة بالزميلين المبدعين اسعد كا...
شبكة الاعلام في الدانمارك وسـقط الضميــر(( مسرحية من فصل واحد )) / حامد حمودي عباس
10 آذار 2019
الاعزاء في شبكة الاعلام في الدنمارك مع فائق الاحترام تحية طيبة كان بو...
شبكة الاعلام في الدانمارك "شبكة الاعلام في الدنمارك" تشارك في مهرجان المربد الشعري
03 آذار 2019
نعم إن هذه المبادرة إشعاعة تضمن الإلتفاف و التضامن الشعوب فيما بينهم، ...
شبكة الاعلام في الدانمارك الطاعة العربيّة العمياء كارثة عمياء / د. كاظم ناصر
25 شباط 2019
احسنت التحليل وبارك الله فيك...تحت غطاء الدين..يستمر الحكام في سلب كل ...

مدونات الكتاب

<غالبا ما يتكرر المشهد وهو اختطاف شخصيه ما ... تكثر التفسيرات والتأويلات وربما يصبح الم
أحمد الشحماني
12 كانون2 2018
في الثمانيانت, وتحديدًا اثناء فترة معركة القادسية – قادسية صدام (المقدسة) قدسها الله وحفظه
كلنا يعلم أهمية الدور الكبير الذي يستطيع أن يلعبه الإعلام توأم المبدعين للنهوض بواقع الحرك
عبد الحمزة سلمان
18 حزيران 2016
الفلوجة مدينة عراقية, يعتنق أهلها الدين الإسلامي,  تتوزع بين ربوعها أعداد كثيرة من ال
ثقة الشعب في الحكومة المنتخبة جميلة، لكن رقابة المعارضة البرلمانية عليها أجمل.يعزو هذا الت
هادي جلو مرعي
07 آذار 2019
النوم في العسل لاتعني العراقيين حين يعيشون الغفلة،وحين يستغفلهم ويستهزىء بعقولهم سياسيوهم
فلاح العيساوي
04 تموز 2014
حبيبتيذهبت إليها، أتفقدها عن كثب، جلست أمامها، أنعم نظري بجمالها الساحر، أحسست من نظراتها
سبايكر .. ناح الحماموالطير أنَّ على القفرووردةٌ حمراء أرتعشتعلى جثامينك السمرسبايكر .. يا
وداد فرحان
27 تشرين1 2014
إن الادارة علم يكتسبه الشخص أما من خلال الدراسة، أو الخبرة التي يحصل عليها من ممارسة العمل
سليم الحسني
20 تموز 2018
ليست هذه العبارة هي عنوان المقال، إنما هي قرار السفارة الأميركية في بغداد، جاء جاهزاً بعد

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق