د. هاشم حسن - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

رحلة الصين في الميزان / د. هاشم حسن

نفتقد في حياتنا العامة والخاصة للتقاليد المهنية والسياسية التي تجنبنا سوء الظن والتكهنات وحتى الاتهامات غير الموضوعية في القضايا والمجالات كافةواخرها رحلة رئيس الوزراء الى الصين. لقد تزامن مع هذه الرحلة الكثير من التقولات في الفضائيات والمواقع الالكترونية والتواصل الاجتماعي والملاحظ ضعف تداول المعلومات الدقيقة والعميقة المتخصصة فاغلب الذين تحدثوا وانتقدوا اشياء هامشية ليس في جوهر القضية مثل ضخامةحجم الوفد وتكاليف الرحلة واصدار احكام مع او ضد بدون وثائق وبراهين تقنع الراي العام وتنوره ولا تشوشه واسباب ذلك تعود لنقص المعلومات من مصادرها الاصلية وضعف الجانب الاستقصائي في وسائل الاعلام العراقية التي تكتفي بتغطيات اخبارية دعائية غير معمقة تعوزها الارقام والمعلومات
متابعة القراءة
  45 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
45 زيارة
0 تعليقات

استقالة العلوان / هاشم حسن

يواجه البعض من الوزراء من الذين اتبعوا نهجا وطنيا ومهنيا للاصلاح المزيد من الضغوط السياسية لاجبارهم للتعاطي مع الفساد وليس محاربته...! ولم يعد خافيا على احد ممارسة شخصيات نافذة في مجلس النواب واذناب مرتبطة بالزعامات ضغوطا لاسقاط اي وزير وصاحب درجة خاصة اختار الوطن والمهنية بديلا عن المحاصصة ومجاملة الديناصورات على حساب الفقراء والمهمشين ومسايرة اللوبيات لنهب المليارات واخفاء ملفات فساد مريبة لاقاربهم وحاشيتهم ويصل الابتزاز إلى ان يوضع النزيه في قفص الاتهام وتعرقل كل الخطط الطموحة للاصلاح والتغيير والنهوض وتستخدم في ذلك اقذر الوسائل للضغط المباشر السياسي والعشائري وتوظيف الذباب الالكتروني والاقلام الماجورة للتضليل والتشهير في ظل فوضى اعلامية لا
متابعة القراءة
  69 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
69 زيارة
0 تعليقات

انظروا للصورة الاخرى ايضا / هاشم حسن

كنا غالبا ما نضمن مقالاتنا بعبارة مستلة من خبراء علم النفس وهم يتحدثون عن النصف الفارغ من الكاس وميف يتشبث به المرضى ويتجاهلون النصف الاخر من الكاس او الوجه المضيء من القمر ...! ونقولها صراحة وبعد اتساع استخدامات السويشل ميديا وماتبثه من معلومات مزيفة ومفبركة لااساس لها من الصحة وخطورة ذلك حين تنتقل هذه المعلومات الى وسائل الاعلام التقليدية وتتعامل معه وكانه حقيقة مسلم بها والانكى من ذلك حين تتحول الوسيلة الاعلامية نفسها لماكنة لانتاج الكذب وتقوم بتسويقه بطرق خطيرة حين تستدرج السذج من نواب البرلمان او البعض من الحهلة الذين نصبوا انفسهم عباقرة للتحليل السياسي والستراتيجي فيذهبون بعيدا في تغريداتهم
متابعة القراءة
  69 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
69 زيارة
0 تعليقات

اعترافات اياد علاوي / د.هاشم حسن التميمي

عملت في المعارضة العراقية بالقرب من اياد علاوي وحركته التي كانت مؤهلة عمليا لطرح مشروع عراقي على اساس المواطنة وليس الطوائف والمحاصصة لكن السلطة ابتلعت علاوي وحركته مثلما ابتلعت الاخرين. واصبح الرجل قبل نهاية العقد الاول من السلطة يسبح في الدوامة والفوضى التي زرعها الامريكان ولم يجد امامه الا التخلي عن رفاقه واصدقاءه ومريديه وكان حين تطلب منه الفضائيات المحلية والدولية تفسيرات عن الاحوال التي الت اليها البلاد يردد عبارته الشهيرة (ما ادري) واصبحت هذه العبارة مصدرا للتندر ودليلا عن تخبط الشركاء المهيمنين على حكم البلاد لكن الظهور الاخير لاياد علاوي شهد انقلابا على مقولته الماثورة ولاول مرة اعترف بانه يدري
متابعة القراءة
  71 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
71 زيارة
0 تعليقات

الناس تريد الامان / د. هاشم حسن

حين نتامل حركة الناس في بغداد والمحافظات في ايام العيد وحتى الايام الاعتيادية او المضطربة نكتشف ارادة قوية للاقبال على الحياة وطوي صفحات الماساة. نعم هنالك ارادة قوية لاعادة الحياة والبدء باعمار البلاد وقبلها النفوس اليائسة ولكن هنالك معرقلات خطيرة تمنع عودة العراق كدولة لها سياده وقدرة على النهوض سياسيا واقتصاديا والشروع في تنمية بشرية حقيقية تضمن وحدة البلاد واستقرارها وتوزيع الثروات بطريقة عادلة وارساء قواعد لديمقراطية حقيقية ولكن التجربة اكدت استحالة تحقيق هذا الحلم في ظل هذا النظام السياسي الحالي الذي يعتمد المحاصصة وتقاسم السلطة والتوافق على الهيمنة على مقدرات الشعب وقراراته المصيرية باسم الدين ومحاربة الارهاب والاستحقاقات والمظلومية......ان سياسة
متابعة القراءة
  75 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
75 زيارة
0 تعليقات

الاستثمار الترفيهي / د. هاشم حسن

يبدو ان حكومتنا ومجلس نوابنا الموقر يتعامل مع الاعلام وفعاليات الراي العام تيمنا بالمثل الشعبي اذن من طين واخرى من عجين. تحدث كل يوم اعتصامات ومظاهرات واحتجاجات تصل لحد الانتحار واضطرابات ارهابية وهجمات عشائرية وجرائم نوعية وفساد اصبح مضربا للامثال كل هذه القضايا لا تحرك مشاعر صناع القرار وشاغلهم الاول واجندتهم المفضلة ترتيب اوضاع امتيازاتهم ومناصبهم فرئيس الجمهورية منشغل بتوسيع دائرة مستشاريه من النواب(اكسباير) لتامين نفسه مع كياناتهم السياسية لتجنب دوخة الراس والمسائلة عن تخصيصات الرئاسة ونفقاته التي نستطيع ان نعيل منها عشرات الالاف من العاطلين عن العمل ورئيس مجلس الوزراء مشغول بتوفير احتياجات الاصدقاء في اقليم كردستان الذين ياخذون كل
متابعة القراءة
  124 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
124 زيارة
0 تعليقات

خلاقنا الاكاديمية الى اين ولماذا...؟ / د. هاشم حسن

كثر الحديث عن مخرجاتنا العلمية من الطلبة من الجامعات والمدارس والثانويات وتركز السؤال والبحث عن الاسباب التي قادت الى هذه النتائج التي يراها البعض كارثية ويرى الاخر بانها نتائج موضوعية لمجتمع ينهار بسبب الفساد الناتج عن ديمقراطية مبكرة بدون حصانة ثقافية ورقابة شعبية حقيقية. لقد تعددت الاسباب لتؤثر على مجالات الحياة كافة وفي مقدمتها التربية والتعليم العالي ولعل من اهم اركان جودة التعليم استقلال انظمته وجودتها وابتعادها عن جدل الدين والسياسة وان يطلب من الطالب في اختبارات المعرفة النهائية بقدر ماتلقاه فعلا في جامعته ومدرسته وليس في حاضنات الدروس الخصوصية وهنا نتوقف طويلا عند مواصفات المعلم واستاذ الجامعة وضرورة تفوقه العلمي
متابعة القراءة
  175 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
175 زيارة
0 تعليقات

احتراق وطن اسمه العراق / د.هاشم حسن

مشاهد حرق حقول القمح يختصر   للعالم قصةالعراق   كلها وخلاصتها ان العراق يحترق فيه الاخضر واليابس والمتهم الاول والاخير حكام  هذه البلاد منذ فحر عصر السلالات الى عصر الحلبوسي.    وتاكد للقاصي والداني ان سياسة الاستحمار واحتقار واستغفال الشعب  الذي تمارسه السلطات متضامنة هي اكثر خطورة من سياسة الاستعمار الاجنبي والذي بمكان للشعوب الحية ازاحته بالمقاومة وبكل اشكال المواجهة ولكن تسلط ابناء جلدتنا باسم الديمقراطية الزائفة في المركز والاقليم وفي بغداد والمحافظات وتحت عناوين الوطنية  وشعارات الدين ومحاربة الارهاب والفساد هي الاكثر خطورة على مستقبل البلاد وكرامة العباد والدليل نهب مئات المليارات من الدولارات  وظهور  طبقة من كبار اللصوص   تسحق من يعارضها
متابعة القراءة
  248 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
248 زيارة
0 تعليقات

ياقوم لا تتكلموا / د هاشم حسن

لم يخطر في بال النخبة الخيرة من اساتذة كلية الاعلام وعميدها ومعاونته للشؤون العلمية وهم من افنى حياته للتمسك بشرف المهنة الصحفية وقدسية العملية التعليمية ان يصبحوا هدفا للتشهير والتسقيط والتهديد بقطع الرؤوس على الطريقة الداعشية. وخطورة الامر ان يصدر ذلك من جهات سياسية وقواتها المسلحة ازاء اساتذة في الجامعة لايملكون للدفاع عن انفسهم الا اقلامهم وتغريداتهم التي تتصدى للظلم وتسعى لتنوير المجتمع والامر غريب جدا وليس هنالك من يستوعب الموقف ويصغي لصوت الحقيقة لعظمة دور المنافقين والمحرضين في خلط الاوراق وخلاصة القضية اننا ومن خلال درس اكاديمي عنوانه التربية الاعلامية الرقمية وهو مساق حديث يدرس في اشهر كليات الصحافة في
متابعة القراءة
  255 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
255 زيارة
0 تعليقات

من حرق حنطة العراق..؟ / دهاشم حسن التميمي

من يعتقد ان درجات الحرارة او حادث عابر حرق الالاف من مزارع الحنطة الجاهزة للحصاد وقبلها ابادة ملايين الاسماك جاهل لايعرف اساليب الحرب الاقتصادية والنفسية التي تنهك الشعوب دون الحاجة لحرب تقليدية. وللاسف ان ضعف الجهد الاستخباري بل ضعف الرؤية الستراتيجية لابعاد الصراع مع داعش وتفاصيل الصراع الاقليمي والدولي بل معركتنا الداخلية مع حيتان الفساد وديناصورات السياسة كلها عوامل كانت تؤشر احتمالات حدوث مثل هذه الاعمال الاجرامية وهنالك مخططات اكثر بشاعة لتحقيق اهداف تخريب دولتنا باستخدام العمليات القذرة وترسيخ مفهوم الدولة الفاشلة في اذهان ملايين العراقيين... اتحقيق مصالح دولية واقليمية ولذا كان من المتوقع ان تتورط دول ومافيات ومجموعات اجرامية توافرت
متابعة القراءة
  196 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
196 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - SUL6AN سأرحل / غازي عماش
13 تشرين1 2019
مبدع دايمآ
: - علي العراقي 1الليزيانثس في غابة / اسراء الدهوي
18 أيلول 2019
مقال رائع ومهم يحاكي واقعا ..
: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...
: - الفيلسوف الكوني ثلاث قضايا دمّرت وجدان ألبشر / عزيز حميد الخزرجي
29 آب 2019
على الأخوة المشرفين: معرفة تصنيف الموضوعات: مقالات خبرية ؛ مقالات إستع...

مدونات الكتاب

د.علي شمخي
23 تشرين1 2018
الاعلان عن مقتل الصحفي جمال خاشقجي يقرع من جديد جرس الانذار في العالم اجمع ويذكرهم برقعة ج
جلالة ملك أسبانيا  فيليبي السادس المتحدث بلغة الأرقام أن الأنظمة الملكية بصورتها المش
رزكار عقراوي
12 حزيران 2017
حوار مفتوح مع الرفيق والصديق العزيز مؤيد احمد سكرتير اللجنة المركزية في الحزب الشيوعي العم
ضياء الخليلي
15 تموز 2018
سائرونَ للفسادِ زحفاً ورُكبانا فلا نصرٌ جاءَ ولا فتحٌ باناوالعدلُ قد ضاعَ في رُبانا فلا دو
غازي عماش
20 حزيران 2014
لا يمكن لمجتمع من المجتمعات أن يقوم ويتطور ويستمر الا من خلال المحافظة على النسق الأسري في
علّقتُ على موضوعٍ كتبهُ السيد نوري المالكي ألذي أشار إلى قدرة حزب آلدّعوة و الدّعاة على ال
صلاح العقابي
02 حزيران 2017
بموت الضمير تدفن الأنسانيه  يعتبر الناس أن الذي يدفن في التراب هو ميت وأن الذي يتحرك ويمشي
وداد فرحان
27 تشرين1 2018
 ما يراد من حرية الرأي والتعبير هو الايمان بالآراء المختلفة، ووضعها على طاولة النقاش أو في
د. صبحي غندور
09 حزيران 2018
هناك عدّة عوامل ساهمت، في العقود الثلاثة الأخيرة من القرن الماضي، بتنشيط التيّار الديني ال
سامي جواد كاظم
13 أيار 2016
على غرار تسمية المعارك والمظاهرات التي تعم العراق خصوصا والعالم العربي عموما فان الجمعة يو

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال