حسين يعقوب الحمداني - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

لَيل ../ حسين يعقوب الحمداني

لَيل  بين يديهِ ... سكنت أعطت لليل لونـــهَ.... سكونهَ وجــــــــــاء الليــل ليكــــــون  ... راح يبـحث َعن ضـــــــــــــوء    يجعــلهَ في  زاويـةٍ من ظلـمـتهِ     لِيـكمـل اِنطبـاعهَ  لـــيل ... لم  يتكمـن جــذلتـه بشــعرها الأسـود المسـدل على كتفيهــــــا   وعينــاها الغارقتـأن  مــرً نصفـهَ الأول  اِحــتـار أكثــــر ! اِرتــفع عاليـــا    غـطـى المسـاحات الواسـعة بين النجــــــــوم   دلً بنجومـــــهِ ..وشهبـــــــهِ ...وعتمتــــهِ   اِنــــــهَ ليل , عنـــــــدما عجــــِزَ عـــن ذلكَ وأنــــــــــــــتِ مـــعي ,   ليــــــــــل     بغداد 1996
متابعة القراءة
  524 زيارة
  0 تعليقات
524 زيارة
0 تعليقات

الشعب والسلطه وسلطة الشعب /حسين يعقوب الحمداني

الشعب والسلطه وسلطة الشعب /حسين يعقوب الحمداني  تحية طيبة , جميع أالمركبات كالماء الهواءالماء والكتل والأجسام لها أجزاء تكوينيةتتركب منها في الطبية والوجود.حتى الوطن فيه العديد من المكونات أهمها الشعب ومم يكون هذا الشعب ووليست الحكومة فالحكومة فهي تذهب تتغير تتجدد هي الجزء المنتخب لأدارة متطلبات الوطن والشعب باقي باقي ٍ وكما يبدو أن الحكومه العراقية التي جاءت وفرضت علينا ثم أنتخبت بالعاطفة !!وأنتخبت سدٌ مَسد فقد منذ 14 أربعةَ عشر عام السيطرة الغير وطنية وألأنسانية وألأجتماعية على مقدرات وأسباب وجوده فلم تأتي تلبية لرغبات الشعب أنما جاءت تلبيةً لرغباتها الجامحة الخاصة وجاءت نكاية بالفاشلين والفاسدسن والدكتاتورية ! والتي جاءت تحمل
متابعة القراءة
  724 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
724 زيارة
0 تعليقات

تواجد الللاعب العربي دوليا /حسين يعقوب الحمداني

 تحية طيبة تالم الكثيرون وهم يشاهدون الفرق العربية تخرج تباعا من منافسة بطولة كأس العالم للعام 2018 في موسكووهو شيء مؤلم حق لكننا ذكرنا في مقال سلبق لعله درس ينتفع منه , ولكن اللافت في البطولة هذه هي الأسماء العربية اللامعة الأفريقية كذلك هي التي تدير الرحىللمنتخبات التي اثارة الأعجاب وشدة الأنتباه لقدرتها وقوة مقاوماقوتها حتى اللحظات الأخيرة ثم تحقق الفوز كما فعل ذلك المنتخب البلجيكي بلاعبية العربين من المغرب الشقيق وكذلك اللاعبين من الأصول الأفريقية كما في المنتخب الفرنسي والأنكليزي والسؤال المؤلم لم لاتكبر هذه المواهب في أوطاننا ولم يخرج لاعبين المنتخبات العربية بشكل مبكر و منتخباته محملة بالنجوم اللامعه
متابعة القراءة
  705 زيارة
  0 تعليقات
705 زيارة
0 تعليقات

المشاركة العربية بكأس العالم في روسيا /حسين يعقوب الحمداني

 الكرة العربيه والمشاركة الكروية العالمية في روسيا وهذا المهرجان والكرنفال العالمي الشبابي الرياضي الذي يعده واحدا من أكبر مهرجانت التجمع التنافسي  الذي يجمع  جاليات العالم في فرحة ورغبة  لتحقيق أنتصار يعد خالدا لمنتخباتها وفرقها ,هوكأس العالم لكرة القدم . موضوعنا الهدف العربي ومشاركات فرقنا العربيه ففرقنا مشاركة وأن لم تشارك وهي فائزة وأن لم تفوز وقد يرى هذا التقييم غريب طبعا لكنني أقــــــول لكـم ببساطه أيــها السـادة, العرب يساهمون في جميع المنتخبات العالمية عن طريق  بعض اللاعبين المجنسين في المنتخبات الأورية عموما بأسـتثناء الفرق الأوريبة التي تعد ضعيفة فتعتمد على مواطنيها الأصليين ويبدو هذا العام أن لاضعيف في البطولة الافرقنا العر
متابعة القراءة
  625 زيارة
  0 تعليقات
625 زيارة
0 تعليقات

أهمية الضوضاء في السياسة / حسين يعقوب الحمداني

أدارة الدولة وأأدارة الشأن  الداخلي وأدارة الشؤون العامه وأدارة الشؤون الخارجيه والكثير من ماتستحقة الدولة من آراء وأستشارات لمتشية وتسهيل أمور البلاد تحتاج الدولة للأستشارات وقضايا في أمور التشريع , وماشابة ذلك واليوم في ظل التخبط الأقتصادي والسياسي والديني والوطني الداخلي والخارجي يقدم المثقف ومن خلال ماسمحت به الدولة من شبكات ألأعلام والثقافة المفتوحة الكثير من المقالات والصور والحاديث والنصائح المخلصه والطيبة الى أجهزة الدلوة والحكومة يقدم من خلالها البحث جهود مميزة طيبة مثمرة في البحث نجهدها هي وغيرها مركونة الى الصفحات المنسية تبتسم لمرور البعض وأحيانا تهمل وتركن ومايتبقى منها الا صفحة تكاد تكون ثقيلة ! فماقيمة مايقدم في وطن
متابعة القراءة
  821 زيارة
  0 تعليقات
821 زيارة
0 تعليقات

أين ؟ / حسين يعقوب الحمداني

لم يعد في العراق شيء خالص الملكية لأحد ولم تعد الوطنية قائمة بثوابتها المتعارفه عالميا ولا عربيا التراب والرمال التي تتناثر وحباة الغبار في العراق جميعها فقدت تعاريفاتها المعروفه من قرون فلقد تغير كل شيء ديمقراطيا وكما يراه مجلس المحافظات وكما صوت علية البرلمان وكما قررته واحدة من الوزرات وهي تتجاوز على أبجديات النظام والحكم لآن ماتم تقريره هو !! صفقة أو رغبة لكلته حزبية حاكمة يعمل لصالها وزيرا ما ! تتحرك لقراره كثبان الرمل عكس أتجاه العاصفة ولا أحد يعلم حتى يكتشف ذالك التلاعب  أو التحريك في الصحف والفضائيات ليعلنوا لنا عن مفسدة جديده وقد ضاعت معها مليارات من أموال
متابعة القراءة
  1463 زيارة
  0 تعليقات
1463 زيارة
0 تعليقات

أصـــــــــــوات /حسين يعقوب الحمداني

​ تحية طيبة ,اصوات ,اصوات صرخات هنا وهناك تنادي بالأنقاذ واستغفار يسبقه عطاءاتمادية ومعنوية وموسيقية
متابعة القراءة
  1293 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1293 زيارة
0 تعليقات

المثل يضرب ولايقاس/ حسين يعقوب الحمداني

ليس ببعيد بعد اليــــــــــــــوم أن يخرج لنا سياســـاً عراقي ويقول كما قال العريفي أن رجلا في مكة شاهد النبي محمد صلّ الله عليه وآله وسلم يسلمه راية بيضـــاء  وقال أن الرســـــول قـد أوصـــانـي أن أعطيها لمحمد مرسي ,محمد مرسي الرئيس المصري المنتخب الذي أزاحة السيسي.  ثم خرجت فتوى للأخوان في الشارع المصري من لم ينتخب مرسي فهو مرتـــد !!!!   فمـا دام البرلماني العراقي فلان !! قد شبة الكتل السياسية بأنهم اصحاب الكساء !! فلابد لنا أن أن نبحث عن ابو هــــريـــرة وعن البـــــــــــخاري ونجــــد في العثور عن أبـــــــو لهـــــــب فما الفرق بين أبو لهــــــــــــب وبين الذين سرقوا ميزانية العراق وهربوا
متابعة القراءة
  1628 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1628 زيارة
0 تعليقات

الله الشافي المعافي / حسين يعقوب الحمداني

الوضع السياسي ؟   كيف يمكن أن نصف  الوضع السياسي وكيـــف يمــــكن التعبيــــــــر عنه أي وضع سياسي أي حالة هيجان وتورم ! في  أنسجة الأنف والحنجره ,أم هو حالة من ألتهاب الأذن  جاء من ألتهاب القناة الوسطى للأذن أو أصابة ما بمرض السكري أو إلتهاب الغدة الصفراء أو الغدة الدرقية أم هو حالة  عارض يصيب الأنسان والحيوان نتيجة أصابة فيروسية! أحيانا فأغلبية البكتريا والفايروسات تنشط على الأجسام الحية قتصيب بمرض الرعام البقري أو الجمرة الخبيثة وأحيانا تؤدي الى الهلاك ! وكما يحدث أيضا في فلاونزا الطيور التي تصيب الأنسان والطيور . هذه المقدمة المجهولة التشخيص السريري ووالمختبري ؟ هل تعبر من
متابعة القراءة
  1717 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1717 زيارة
0 تعليقات

أين مكاني من الأعـــــــــــــــراب الجزء الأول / حسين يعقوب الحمداني

ذات السؤال أين مكاني من الأعـراب ؟هل يعرف الطلبة الأعراب في مدارسنا ؟ويتعلمون أصول اللغه العربية أم ليس هناك مايدفع لذلك وأننا ليس بحاجة للثقافة العربية والتعليم المدرسي لطلابنا في المدارسفي المراحل الأولى والمتوسطة فالتعليم يرافقه التوعيه فلقد كنا في السابق نسمع أن فلان تربى وتعلم في المجالس !فتراه يقرأ ويكتب مع مرتبة رفيعه من الخلق وتعلم أصول الضيافة وتعلم أصول الرعاية وترى لدية عمق في معرفة الطبيعة كحياة النبات وأنواع التربية كمعلومات عامة واليوم نجد طلابنا يفكون الخط وبصعوبة وقد أنحدرت لغتهم العربية الى اللهجه الشعبيه حتى وهم يكتبون واجباتهم المدرسية !!  ويعود السب الذي أود التحدث عنه اليوم هو
متابعة القراءة
  1772 زيارة
  0 تعليقات
1772 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...
: - Max A Bent لن أعيش فقيرا بعد الآن! / جميل عودة
31 آب 2019
هل تحتاج إلى قرض عاجل لسداد ديونك أم أنك بحاجة إلى قرض أسهم لتحسين عمل...
: - الفيلسوف الكوني ثلاث قضايا دمّرت وجدان ألبشر / عزيز حميد الخزرجي
29 آب 2019
على الأخوة المشرفين: معرفة تصنيف الموضوعات: مقالات خبرية ؛ مقالات إستع...
: - عباس عطيه البو غنيم الغدير عيد الله الأكبر / عباس عطيه البو غنيم
23 آب 2019
عام يضاف الينا وهل حققت هذه البيعة رغبة أمامنا المعصوم ! عام جديد نبت...

مدونات الكتاب

عباس الموسوي
15 أيلول 2014
حالة من التفاؤل تسود الأوساط السياسية الدوّلية والإقليمية والداخلية , للتحالف الدوّلي الذي
حيدر الصراف
03 تشرين1 2016
من ضمن الأخطاء الكثيرة ا لتي ارتكبتها ادارة  الرئيس الأمريكي ( اوباما ) و قد يكون الخ
تقليل مناسيب المياه في دجلة اعلن وزير الزراعة والموارد المائية في حكومة كردستان الاستاذ عب
د. طه جزاع
04 تشرين2 2017
 المحطة العاشرة :كانت المرة الأولى التي أرى فيها اسطنبول صيف 2013 ففي شهر تموز من ذلك العا
بعد كلّ الذي كان من الدمار والفساد الأداري والأقتصادي والمالي والجغرافي والبيئي والديمغراف
زيد الحلي
19 آب 2019
دائما اتساءل ، لماذا نحن من الافراد والدول التي لا تذكر مبدعيها ، او تستذكرهم إلا في مناسب
رأيتكِ فى خدْر الخيانةِ تسْرقين..وديعتى ايّاك فتخونى وتغْدرين ..تتنفْسين لذّاتكِ فيسْرى بأ
علي فاهم
27 كانون1 2014
رغم أزاحة علي أبن أبي طالب عن مكانه الذي يستحقه و هو إمامة المسلمين إلا أنه بقي الامام و ا
إن جرائم الإرهاب تأخذ مساحة أكبر من الاتساع في التعريف كنوع من التحوط لمواجهة الجريمة الإر

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال