إنعام كجه جي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

هاتف ستالين وزرافة محمد علي / إنعام كجه جي

إنه موسم أعياد رأس السنة، والهدايا تحاصر العباد حيثما توجهوا، في التلفزيون والواجهات وتحت شجر الميلاد يا بهية؛ علب ملفوفة بورق ملون ومربوطة بشرائط ذهبية وحمراء. وها هو تقرير لطيف عن أشهر الهدايا في التاريخ. وفيه أن تشي غيفارا، أيقونة ثوار جيلنا، بعث بهدية سريّة إلى جون كيندي: علبة من السيجار الكوبي الفاخر؛ بضاعة من إنتاج «العدو» ممنوعة في الولايات المتحدة. لكن الرئيس الأميركي أحبّ السيجار، وكان يدخنه في ساعات الاسترخاء. وأورد صحافيان أميركيان قصة الهدية في كتاب، وجاء في التفاصيل أن كيندي تلقاها عام 1961، ولم يكن قد مضى على دخوله البيت الأبيض سوى ستة أشهر. يومها، كان غيفارا في
متابعة القراءة
  131 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
131 زيارة
0 تعليقات

نحن لا نزرع اليأس / إنعام كجه جي

باريس تتعارك مع نفسها في هذا الموسم. شمس وصقيع. حمى تسوّق وإضرابات. بابا نويل ببدلة حمراء ومتظاهرون بسترات صفراء. ألوان رأس السنة في الشوارع واللون القاتم في «اللوفر». يقدم المتحف العريق معرضاً لبيير سولاج، الرسام الذي يصبغ كل لوحاته بالأسود، لونه المفضل الوحيد الذي لا يحيد عنه. أتأمل اللوحات الفسيحة، وأرى في طياتها أقواس قزح. هل أنا مصابة بعمى الألوان؟ لا شك أنها كرامات الفنان العجوز الذي يخطط للاحتفال ببلوغه المائة في الأسبوع المقبل. اعتاد أن يرتدي الثياب السود منذ أن غادر الطفولة، وصار من حقه اختيار ما يلبس. قالت الأم لابنها المتمرد: «أتعلن الحداد عليّ منذ الآن؟». لكن الولد مضى
متابعة القراءة
  117 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
117 زيارة
0 تعليقات

اطلب المستحيل ..!! / إنعام كجه جي


أثناء الانتفاضة الشهيرة للطلبة في فرنسا عام 1968، جرى لقاء في مصنع رينو للسيارات في ضاحية باريس بين عدد من المنتفضين وبين العمال. وبعد الاستماع لوجهة نظر الطلبة، نصحهم مسؤول نقابي قائلاً: «كونوا واقعيين ولا تطلبوا المستحيل». وكان بين الحاضرين طالب صار فيما بعد مصوراً ومخرجاً معروفاً، هو جان ماسكولو، نجل الروائية مرغريت دوراس. وفي شهادة له نُشرت بمناسبة مرور 50 عاماً على تلك الانتفاضة، يروي أنهم خرجوا من الاجتماع غاضبين وعادوا إلى رفاقهم المعتصمين في الجامعة. كانت لديهم لفافات من القماش ومواد طباعة وعليهم عمل لافتات بعبارات غير تقليدية. وبدون كثير تفكير، بعد ظهيرة اليوم ذاته، ولد الشعار ابن لحظته:
متابعة القراءة
  59 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
59 زيارة
0 تعليقات

أعناق ورؤساء / إنعام كجه جي

من تلابيبه، تسعى نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب في الولايات المتحدة، إلى جرّ الرئيس ترمب وعزله من الحكم. والتلابيب، أي الثوب الذي يُجمع عند الرقبة، هي ما يختلف به رؤساء أميركا عن خصومهم في إيران. يتمسك الأميركيون بربطة العنق ويرفضها الإيرانيون. لكن هذه الربطة هي القاسم المشترك الوحيد بين ترمب وباراك أوباما. لقد اعتاد الرجلان شراءها من متجر الأخوين بروك، العنوان المفضل لتفصيل ثياب زعماء الولايات المتحدة منذ 1818. في حفل التسلّم والتسليم، مطلع 2017. ظهر أوباما بربطة عنق زرقاء وترمب بحمراء. وكان كل منهما يرتدي نسخة طبق الأصل من معطف أسود يصل إلى الركبتين. مع الفارق في الحجم. لكن الرئيس
متابعة القراءة
  149 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
149 زيارة
0 تعليقات

كاردينال في التوك توك / إنعام كجه جي

بين حضور ممثلي الطوائف المسيحية حفل تتويج فيصل الأول ملكاً على العراق في ساحة القشلة ببغداد، وبين نزول الكاردينال العراقي ساكو للتظاهر في ساحة التحرير، قرابة قرن من الزمان. عقود مديدة كانت الكنيسة فيها تلتزم بقول السيد المسيح: «أعطوا ما لله لله وما لقيصر لقيصر». أي الانضباط بقانون البلاد دون مخالفة قانون السماء. هل هناك انتفاضة داخل الكنيسة، ورياح جديدة تهبّ من تحت الجبب السود للرهبان؟ لويس ساكو هو بطريرك بابل للكلدان، أكبر الطوائف المسيحية في العراق. كان عددهم يزيد على المليون وتقلص إلى الثلث بسبب الهجرات ثم التهجير. ومع غياب إحصائيات دقيقة فإن الأرقام تبقى ناقصة. وهم اليوم يتوزعون في
متابعة القراءة
  123 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
123 زيارة
0 تعليقات

العراق ينزف ويعزف / إنعام كجه جي

في قاعة أنيقة بالعاصمة الأردنية عمّان، قبل نحو أسبوع، جلس 15 عازفة وعازفاً يتلاعبون بالأوتار ومفاتيح الآلات الموسيقية وكأنهم يداعبون أرواح المستمعين. هؤلاء الفنانون هم من قدامى خريجي مدرسة الموسيقى والباليه في بغداد. درسوا فيها في ثمانينات القرن الماضي. تفرّقت بهم السبل وتوزعوا في أرض الله الواسعة. كبروا وتزوجوا وأنجبوا وشابت بعض الرؤوس. ثم، في لحظة مباركة، خطرت فكرة أن يجتمعوا مجدداً، كبيرهم والصغير، لتقديم حفل يليق بالعراق. تنادوا فيما بينهم من القارات البعيدة ونفذوا الفكرة «بمَنْ حضر». ركبوا الطائرات وتبادلوا الصور على الهواتف وهم في المطارات، يستعجلون الوصول. عادوا أطفالاً صاخبين لا يصدقون أنهم سيلتقون ويعزفون «تخليداً لذكرى روّاد مدرسة
متابعة القراءة
  303 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
303 زيارة
0 تعليقات

شيراك حياً وميتاً /

بعد فوزه برئاسة فرنسا، حرص إيمانويل ماكرون على تفقد الرئيس الأسبق جاك شيراك. ذهب إليه مع زوجته، في زيارة بدت عائلية أكثر مما هي بروتوكولية. ولم يكن الرجلان قد تعارفا من قبل. فحين كان شيراك يقود حزباً كبيراً، كان ماكرون تلميذاً بالسروال القصير. وكما يحدث في الزيارات العائلية، تآلفت الزوجتان سريعاً، وتبادلتا حديثاً خفيفاً. أبدت بريجيت، ساكنة «الإليزيه» الجديدة، رغبتها في الحصول على كلب. وأعطتها برناديت، سيدة القصر السابقة، عنوان ملجأ للحيوانات المهجورة. في تلك الزيارة، أهدى شيراك إلى ماكرون صورة للجنرال ديغول مؤطرة ببرواز نحاسي. إنها من مقتنياته الخاصة العزيزة عليه، رافقته في كل مناصبه السابقة، واحتلت مكانها على مكتبه:
متابعة القراءة
  150 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
150 زيارة
0 تعليقات

تجميل وتبشيع / إنعام كجه جي

تصلني عبر الهاتف طرائف وحكايات لرفع المعنويات. يحتاج المرء بعد الستين لرافعة بألف حصان. وآخر ما تلقيت تسجيل قصير تتحدث فيه الممثلة وعارضة الأزياء السابقة إيزابيلا روسيليني لتقول، لا فُضّ فوها، إن الزمن قد تغيّر. كانت قد عملت لأكثر من عشرين سنة مع شركة فرنسية شهيرة لمستحضرات التجميل. وظلت ملامحها الجميلة سفيرة لما تنتجه الشركة من مراهم وأصباغ. لكنهم لم يجددوا العقد معها حين تجاوزت الأربعين. وهي حسب المفهوم العام لم تعد شابة. وبالتالي فإنها غير مناسبة لصورة الشركة. أحست العارضة الإيطالية المولد بأنها صارت امرأة منتهية الصلاحية. في التسجيل، تخبرنا إيزابيلا بأنها فوجئت باتصال من مسؤولي الشركة يطلبون منها العودة
متابعة القراءة
  188 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
188 زيارة
0 تعليقات

يستثمرون الموت / إنعام كجه جي

لكي يحصل المتوفى على قبر في فرنسا لا بد من رخصة للدفن. وهو إجراء طبيعي مفهوم ومتبّع في العالم أجمع. لكن من غير المفهوم أن بلدية باريس تقف عاجزة عن منح هذه الرخصة للمئات ممن يطلبونها. وفي العام الماضي أصدرت أقل من 200 رخصة مقابل أكثر من 5 آلاف طلب. وبحسب التعليمات فإن من حق أي فرنسي أن يدفن في المدينة التي أقام فيها. غير أن الباريسي هو المواطن الوحيد الذي لم يعد يحلم برفاهية الرقاد في تربة مدينته. سيهاجر جثمانه إلى الضواحي البعيدة. قبل فترة، تناقلت وسائل الإعلام قضية الكاتب والمسرحي العجوز ميشيل ديون، عضو الأكاديمية الفرنسية وحامل وسام الشرف
متابعة القراءة
  169 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
169 زيارة
0 تعليقات

أنامل لا تعجن الخبز / إنعام كجه جي

أناملهن الرشيقة لم تكن تصلح إلا للتقبيل. وفي الأعراف الفرنسية فإن الرجل المهذب يحيي المرأة بقبلة خفيفة على اليد. يد لذيذة مثل حلوى «أصابع العروس». فإذا كان لا بد لها من الانهماك بشغل من الأشغال الفنية فلن يناسبها سوى التطريز. قماش رقيق وخيط من حرير وكشتبان ذهبي. ماذا تريدين أكثر من كل هذا الدلال؟ ومن كانت تحب التشكيل فلتعجن الطحين بالماء وتصنع الخبز. ثارت المبدعات الفرنسيات على عبودية الخيط والإبرة، أو الريشة والأصباغ، واختارت بعضهن اقتحام ميدان النحت. امرأة نحاتة؟ يا للهول. أي عار ستجلبه على زوجها وأبنائها حين تعجن بيديها العاريتين الطين الخشن وتنقر الحجر القاسي؟ تعرضت النحاتات الأوليات لشتى
متابعة القراءة
  184 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
184 زيارة
0 تعليقات

أسماؤهم .. / إنعام كجه جي

في الصين ضجة. ولكم تقدير معنى الضجة في بلد تعداده مليار ونصف مليار بشريّ. والسبب هو رغبة البلديات بتغيير الأسماء الأجنبية للمرافق العامة. حي «مانهاتن» مثلاً، وسلسلة فنادق «فيينا»، و«ساحة قيصر»، والعشرات غيرها. يرى المسؤولون أن تلك الأسماء لا تنسجم وثقافة البلاد. وهي تعكس الميل الأعمى لكل ما هو مستورد. مع التوضيح بأن التغيير لن يشمل الشركات الأجنبية العاملة في البلاد. وسرعان ما جاءت ردة الفعل عبر مواقع التواصل، ومنها «ويبو»، المعادل المحلي لـ«تويتر». ونقلت صحف أجنبية أصداء المعترضين. وهم يقولون إن القرار تعسفي لأن السلطات الرسمية لم تأخذ رأي الشعب. كم يلزم من الوقت لاستطلاع رأي مليار صيني؟ في العراق،
متابعة القراءة
  261 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
261 زيارة
0 تعليقات

زمن فائق حسن / إنعام كجه جي

أخذه خاله معه، وهو يافع، ليساعده في عمله. وكان الخال بستانياً في حدائق القصر الملكي في بغداد. وبدل أن يشتغل الولد بتشذيب شجيرات الورد فإنه كان يجلس ليرسمها. نزل الملك فيصل الأول إلى الحديقة ورأى صبياً نحيلاً حافياً غامق السمرة، يرسم بطريقة مدهشة في دفتر مدرسيّ. بعد يومين استدعاه وطلب منه أن ينقل رسماً كان معلقاً في إحدى صالات القصر. ونجح صبي البستاني في الاختبار بحيث إن ضيوف الملك لم يتمكنوا من التمييز بين الأصل والتقليد. قال له إنه سيرسله في بعثة لدراسة الفن في الخارج بعد أن ينجح في المدرسة. ذلك كان زمناً آخر، أوائل ثلاثينات القرن الماضي. وحين أنهى
متابعة القراءة
  507 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
507 زيارة
0 تعليقات

أوسمة ونياشين / إنعام كجه جي

لم يحضر الرئيس الروسي بوتين، احتفالات الحلفاء بالذكرى 75 لإنزال جيوشهم على شاطئ النورماندي. هجوم عسكري شهير كان حاسماً في تحرير فرنسا وهزيمة النازية. انتظرهم هتلر من الساحل الشمالي فجاءوا من الغرب. كان رأي القائد الألماني رومل أنهم لن يهجموا في الربيع والجو المعتدل. لكنهم كانوا قد حددوا الثالث من يونيو (حزيران) 1944 موعداً لبدء عملياتهم. وتأخروا ثلاثة أيام فحسب لانتظار هدوء الموج. نصف مليون جندي حملتهم 4126 بارجة حربية. راح في الإنزال من لحظة بدايته حتى التحرير 37 ألف قتيل. وأربعة أضعافهم من الجرحى. عدا المدنيين من قرى المنطقة. احتفلوا في بريطانيا وفرنسا، بينما كان بوتين يستقبل الرئيس الصيني. قيل
متابعة القراءة
  264 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
264 زيارة
0 تعليقات

رجال وبدلات / إنعام كجه جي

قبل ربيعين، كان المرشح الفرنسي فرنسوا فيّون قاب قوسين أو أدنى من دخول «الإليزيه». لكنه تعثر بفضائح مالية أسقطته من سباق الرئاسة. كشفت الصحافة أنه تصرّف بمبالغ تافهة من المخصصات المقررة لنواب البرلمان. أقول تافهة بالقياس لما يجري عندنا. وتسببت الفضيحة بالتشكيك في نزاهة المرشح الذي تلقى، أيضاً، بدلتين غاليتين على سبيل الهدية من صديق متنفذ لبناني الأصل. قيمة الهدية 48 ألف يورو. ثم مضت الصحافة في النبش وتبين أن فيّون قبل ساعة يد فخمة من رجل أعمال سويسري. طارت الرئاسة من الرجل وبقيت الساعة في معصمه. اليوم تأتي بدلات جديدة لتثير الدخان حول سياسي فرنسي آخر هو جاك لانغ، رئيس
متابعة القراءة
  248 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
248 زيارة
0 تعليقات

حاسوبك يحتاج لتأديب / إنعام كجه جي

اجتمعت في باريس، قبل أيام، نخبة من الخبراء في مؤتمر دعت إليه (اليونيسكو) حول الذكاء الصناعي. هذا موضوع مثير لمن كان من جيلي، يوم لم نكن نعرف سوى الذكاء الطبيعي والغباء الطبيعي. كانت هناك الأسنان والرموش الصناعية والشعر الصناعي. باروكة نراها على رؤوس الممثلات والممثلين. ثم عرفنا الأطراف الصناعية. ساق أو ذراع تحل محل طرف مبتور. وكان زرع قلب صناعي في صدر بشري حدثاً فتحنا له الأعين دهشة ورفعنا له القبعات. في ثمانينات القرن الماضي، ذهبت لتغطية مؤتمر لشركة «صخر» جرى في القاهرة. وكانت تلك الشركة رائدة في مجال البرمجيات العربية للحواسيب. ووجدت نفسي مثل الطرشاء في الزفة. فلم يكن لدينا
متابعة القراءة
  225 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
225 زيارة
0 تعليقات

القاتل المجهول,, / إنعام كجه جي

تتوسط أروقة معرض بغداد الدولي للكتاب منحوتات جميلة لأشخاص ورقيين بيض يقف كل منهم على كدسة كتب. ترى وجوههم مموهة دون ملامح ورؤوسهم مُكعبة. لا أدري لماذا استدعى منظرهم صورة ذلك السجين العراقي لدى الأميركيين في سجن أبي غريب، يقف على صفيحة من تنك ورأسه يختفي وراء كيس مستطيل. هل أصبح المثقف حبيس حلقات تمتلك سطوتها على الأرض وتهدده إذا اتضحت معالم أفكاره، لا بالكلام والكتابة، بل بالهمس والتأفف؟ طلب وزير الثقافة إطلاق اسم علاء مشذوب على الدورة الحالية من معرض الكتاب. ومشذوب هو الروائي والفنان الأكاديمي الذي اغتيل قبل أيام من افتتاح المعرض. كان يقود دراجته الهوائية عائداً إلى داره
متابعة القراءة
  365 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
365 زيارة
0 تعليقات

القاتل المجهول ..! / إنعام كجه جي

تتوسط أروقة معرض بغداد الدولي للكتاب منحوتات جميلة لأشخاص ورقيين بيض يقف كل منهم على كدسة كتب. ترى وجوههم مموهة دون ملامح ورؤوسهم مُكعبة. لا أدري لماذا استدعى منظرهم صورة ذلك السجين العراقي لدى الأميركيين في سجن أبي غريب، يقف على صفيحة من تنك ورأسه يختفي وراء كيس مستطيل. هل أصبح المثقف حبيس حلقات تمتلك سطوتها على الأرض وتهدده إذا اتضحت معالم أفكاره، لا بالكلام والكتابة، بل بالهمس والتأفف؟ طلب وزير الثقافة إطلاق اسم علاء مشذوب على الدورة الحالية من معرض الكتاب. ومشذوب هو الروائي والفنان الأكاديمي الذي اغتيل قبل أيام من افتتاح المعرض. كان يقود دراجته الهوائية عائداً إلى داره
متابعة القراءة
  320 زيارة
  0 تعليقات
320 زيارة
0 تعليقات

أنا والكتاب وهواك / إنعام كجه جي

نعم. الكتاب مطلوب ومرغوب ومحبوب ولم ينقضِ أوانه بعد. والدليل تلك الحشود التي تتوجه إلى معرض الكتاب في القاهرة. تقطع طريقاً طويلاً إلى الموقع البعيد. تقف في الدور لشراء التذاكر وللتفتيش أمام البوابات، وتمشي الكيلومترات في الأروقة الحافلة بألف عنوان وعنوان، بل بآلاف العناوين. وهناك من يقول إن العائلات تقصد المعرض للنزهة، لا حباً بالقراءة. لكن من لا يبتهج وهو يطالع وجوه البنات والأولاد وهم يتصفحون الكتب العلمية، ويقرأ الالتماعة في عيني طفل أمام كتاب ملوّن؟ ما المانع من أن تكون المكتبة نزهة جميلة؟ يقولون أيضاً إننا شعوب لا تقرأ. ويأتون لك بأرقام عن نسبة الأمية وعن تسرّب التلاميذ من المدارس.
متابعة القراءة
  437 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
437 زيارة
0 تعليقات

لسان آينشتاين .. / إنعام كجه جي

قاد مهاجر عربي سيارته من قرية صغيرة في جنوب ألمانيا ووصل إلى منزل شقيقته في قرية شمال النرويج. لم يقف ليسأل عابراً أو ليستشير خريطة. وبعد السلامات والأحضان، قال منتصراً: «وصلت إليكم بفضل آينشتاين وجهاز جي بي إس». حمل آينشتاين 4 جنسيات. فكان ألمانياً ونمسوياً وسويسرياً وأميركياً. لكنه عاش في شبابه 5 سنوات كان فيها مجرداً من أي جنسية. تعثرت مسيرته الدراسية وهو في السادسة عشرة. سافر من ألمانيا ليدرس في معهد سويسري للتقنية، يقبل الطلاب الذين لم يحصلوا على البكالوريا. فشل في اختبار القبول لكن المشرفين انتبهوا لقدراته فنصحوه بإعادة الامتحان. أعاده في السنة التالية ونجح. واصل الدراسة ونال الدكتوراه
متابعة القراءة
  424 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
424 زيارة
0 تعليقات

الشاعر والرادار.. / إنعام كجه جي

يقول المثل إن الزَمّار، أي عازف المزمار، يموت وإصبعه يلعب. والأمثال خلاصة تجارب الشعوب. وقد لا يفهم الفرنسيون زماميرنا لكنهم يعرفون الرادارات المنصوبة على الطرقات السريعة. ما إن يثقل السائق قدمه على دواسة البنزين حتى يلمع فلاش خاطف من صندوق مبهم على القارعة، ويجري تصوير السيارة وينال صاحبها غرامة باهظة لتجاوزه السرعة القصوى المقررة. خلال الشهر الماضي، هاجم المتظاهرون من أصحاب السترات الصفراء العشرات من تلك الأجهزة وكسروا معدنها وأتلفوها. وهي اليوم ملفوفة بأكياس البلاستيك المخصصة لجمع القمامة. كأنها مكفّنة بأكفان سود ولا أحد يندبها بل يشمت بها. يتنفس السائقون الصعداء لأنها لم تعد تصلح لالتقاط الصور التي تثبت عليهم تهمة
متابعة القراءة
  347 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
347 زيارة
0 تعليقات

آمون في فرنسا / إنعام كجه جي

يعشق الفرنسيون كل ما يتعلق بمصر القديمة. وهو عشق يقترب من الهوس وله اسم متداول: «إيجبتومانيا». وتصدر في كل عام كتب ومجلدات فخمة عن الآثار الفرعونية يقبل عليها القراء من كل الأعمار. لهذا ليس من الغريب أن ينشغل الفرنسيون، هذا الموسم، بمعرض عن خدمة المبجل آمون، إله الشمس والريح والخصوبة في المعتقدات المصرية القديمة، قبل ظهور الأديان السماوية. هذا حدث ثقافي ذو طنّة ورنّة، يقام في متحف مدينة غرينوبل وبإشراف «اللوفر». وهو ينتشل الزوار من صقيع المدينة وينقلهم إلى دفء طيبة، 670 كيلومتراً جنوب القاهرة، حيث لا تتلكأ الشمس في الشروق منذ كذا ألف عام. وطيبة القديمة هي الأقصُر حالياً، يقصدها
متابعة القراءة
  458 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
458 زيارة
0 تعليقات

مارتشيلو في النافورة / إنعام كجه جي

قبل 70 عاماً، ظهر على الشاشة الإيطالية وجه جديد يؤدي دور شاب ثائر في فيلم مأخوذ عن رواية «البؤساء». كان الممثل وسيماً أكثر من اللازم. وسامة تثير غيرة النساء أكثر مما تغويهن. لكن المعجبات حفظن اسمه: مارتشيلو ماستروياني. جيء به من صفوف الكومبارس وأعطي دوراً حقيقياً. ومنذ ذلك اليوم، حتى رحيله في مثل هذه الأيام قبل عشر سنوات ونيّف، لم يبخل الممثل بنظرته الدافئة على جمهوره من الجنسين، داخل إيطاليا وخارجها. تدخل المعجبات إلى المعرض المخصص له، حالياً، في روما وكأنهن ذاهبات إلى موعد حب. أغلبهن تجاوز الخمسين. وبينهن صبيات صغيرات ورثن الشغف من أمّهاتهن وربما من جدّاتهن. يتفرجن على الصور
متابعة القراءة
  370 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
370 زيارة
0 تعليقات

إعصار اسمه رشيد / إنعام كجه جي

كل قضية، مهما كانت خطيرة، تصلح لأن تتحول إلى مهزلة. ويبدو أن السخرية هي الدرع الواقي الذي يلجأ إليه الفرد في مواجهة أمور كثيرة منفرة، ومنها البلادة. تسمعهم يتحدثون عن «الإسلاموفوبيا»، ويمعنون فيها جدلاً وتحليلات وآراء وتوقعات. الإسلام، بالنسبة لكثيرين في الغرب، هو بعبع الألفية الثالثة. وأكاد أسمع جارتي الفرنسية تهدد طفلها: «إذا لم تأكل السبانخ سيأتي صديقك كريم ويلتهمها». لعل لهم الحق في قلقهم حين يستفيقون في المواسم الجميلة على إرهابي يطلق النار عشوائياً وهو يكبّر. وفي ستراسبوغ، شرق البلاد، صوب رجل يدعى شريف شيكات مسدسه على المارة في سوق الميلاد، فقتل أربعة، بينهم أفغاني وتايلندي. أن تكره الإرهاب وحواضنه
متابعة القراءة
  408 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
408 زيارة
0 تعليقات

يا أصحاب السعادة... / إنعام كجه جي

من هو الذي لا يطلب السعادة ويبحث عنها أو يحلم بها؟ بيننا من يتمناها. أتفرج على من يعيشها بالفعل وتسعدني رؤيته وهو يقبل كفّه باطناً وظاهراً. واستغرب ممن يستهلكها ويمضي متأففاً متذمراً طوال الوقت. هل يمتلكها، حقاً، أولئك الذين يحملون لقب «صاحب السعادة»؟ قد تبدو لعبة الألقاب واللياقات الزائدة مبالغة، لا سيما في موضوع السعادة. ويمكن للمرء منزوع الألقاب أن يلتمس سعادته في نظرة أو لحن أو كتاب أو ورقة خريف تحت شجرة. اليوم صارت للسعادة نظريات ومدارس وفصول تدريبية. وهناك خبراء متخصصون في فكّ تعقيدات البطرانين والأخذ بأيديهم نحو استكشاف كهوف الفرح والسرور. ورغم شهاداتهم المعلنة فإن هؤلاء لا يختلفون
متابعة القراءة
  522 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
522 زيارة
0 تعليقات

ساكنات القصور .. / إنعام كجه جي

في مذكراتها الصادرة حديثاً، تكتب ميشيل أوباما أنها لم تفتح نافذة طيلة إقامتها في البيت الأبيض لثماني سنوات. كان من غير المناسب لها، ولابنتيها، فتح الشبابيك والإطلالة على الشارع. هناك دائماً كاميرات وعدسات مُقرّبة قيد الانتظار. ثم انتهت ولاية زوجها وغادرت القصر الرئاسي لتقيم في بيت عادي في واشنطن. خرجت إلى الحديقة وتمتعت بتلك البهجة التي يعرفها الناس الأحرار. سمعت نباح كلاب الجيران تأتيها من بعيد وشعرت بالغبطة. تقول إنها التفتت إلى كلبيها «بو» و«ساني» وشعرت بالرثاء لهما لأنهما لم يسمعا أصوات كلاب أخرى من قبل. كتاب ميشيل أوباما على كل شفة ولسان. أغبط هؤلاء الذين يغادرون المواقع العليا ويسرعون إلى
متابعة القراءة
  386 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
386 زيارة
0 تعليقات

عن الحيتان والقطط السمان / إنعام كجه جي

في الصحافة المصرية، قبل سنوات طوال، سمعنا للمرة الأولى عن القطط السمان. كان المقصود بالتسمية رجال الأعمال الذين ركبوا موجة الانفتاح وتاجروا بكل البضائع وحققوا لأنفسهم ثروات طائلة. سمنوا وتشحّموا وبرع رسامو الكاريكاتير في تصويرهم على صفحات «روز اليوسف». رجال بكروش ونظارات سوداء يدخنون السيغار وينفثون دخانهم في وجوه العباد. وهناك من يقول إننا استوردنا مصطلح «القطط السمان» من يوغوسلافيا، مع الكثير مما نستورد. وفي مقال محفوظ في جعبة «غوغل» نعرف أن الدكتور رفعت محجوب، رئيس مجلس الشعب في الثمانينات، هو أول من استخدم المصطلح، وأراد به الطبقة الطفيلية التي ظهرت في عهد السادات واستمرت في العهد التالي. هل يمكن وقف
متابعة القراءة
  505 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
505 زيارة
0 تعليقات

ملك أشور في المزاد .. / إنعام كجه جي

في حدث ذي طنّة ورنّة، أعلنت دار «كريستيز» في نيويورك أنها ستبيع، آخر الشهر الجاري، تحفة نادرة بالمزاد العلني. وبهذه المناسبة، طبعت الدار كتيباً مصوراً في 70 صفحة، يقدم وصفاً لتاريخ «البضاعة» وأبعادها وتفاصيلها وجمالياتها وما قيل عنها في كتب الأقدمين. وتكفي نظرة واحدة على الصور المنشورة في موقع الدار لكي تجعلك تضع يدك على قلبك. هؤلاء أجدادنا يُتاجر بهم مثل الجواري في أسواق النخاسة. ترتفع الجدارية لمترين، وتمتد لأكثر من ذلك عرضاً. وتحمل نحتاً بارزاً للملك آشور بانيبال، وهي قد جاءت، أي انتزعت، من قصر الملك آشور ناصربال الثاني في نينوى، الموصل حالياً، على الضفة الشمالية الغربية لدجلة. وبخلاف العادة،
متابعة القراءة
  454 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
454 زيارة
0 تعليقات

أين ابن فرناس؟ / إنعام كجه جي

تنصح زكية جورج صاحبها بأن يطير ولا يوكّر، أي ألا يهبط على وكر، لأنه إن فعل ونزل إلى بحر العشق سيغرق مثل كثيرين سبقوه. وزكية مطربة حلبية ذات صوت ساحر، سافرت إلى بغداد في عشرينات القرن الماضي وعملت مغنية في ملاهيها. وما زالت أغنيتها الجميلة تلك تتردد بين المكتهلين من العراقيين... «طير لا توكّر أنصحك طير». وفي زمن الهجرات المليونية صارت الأغنية شعاراً وخريطة طريق. في مبنى يسمونه «البيت الأحمر» قرب ساحة الباستيل في باريس، يقام معرض عن علاقة البشر بالطيران. ومنذ أن عاين الإنسان القديم العصافير والنوارس والصقور والفراشات وهو يحلم بأن يرتفع عن الأرض ويحلّق مثلها. رأى الأسماك تنساب
متابعة القراءة
  678 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
678 زيارة
0 تعليقات

«نوبل» نادية مراد / إنعام كجه جي

تحتفل الأمم وتبتهج بحصول أحد أبنائها على تكريم عالمي، فكيف إذا كان التكريم هو جائزة «نوبل»؟ وقد فازت الشابة العراقية نادية مراد بـ«نوبل» للسلام، فإذا بمواقع التواصل وأعمدة الصحف تستقبل الخبر بردود فعل تصلح مادة لنيل شهادة الدكتوراه في علم الاجتماع والتخصص في طباع شعب من الشعوب. ومنذ إعلان الجائزة، قبل يومين، والكل يخوض في سيرة نادية وحجارة الرجم تنهال عليها. فمن المعروف أن بين بعض العرب و«نوبل» ثأراً بائتاً. إنها جائزة «إمبريالية» ذات شبهة «صهيونية» لا تُمنح إلا للمطبلين والمطبعين وأتباع الشيطان. لا اعتراض على أي رأي، لأن التفكير من حق كل ذي عقل. ولله في خلقه شؤون. فهل حصلت
متابعة القراءة
  514 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
514 زيارة
0 تعليقات

فاضل عاشق الفرنسية / إنعام كجه جي

ليست هي المرّة الأولى التي أقولها ولن تكون الأخيرة: هناك من الكتب ما يُقرأ هرولة ومنها ما يُقرأ مزمزة. ومن هذا النوع الأخير كتاب الأديب والمترجم والفيلسوف العراقي فاضل عباس هادي. وهو حلقة في سلسلة من النصوص والحكم والخواطر والاستشهادات التي سجلها صاحبها للتعبير عن شغفه بالثقافة الفرنسية وما يدور في فلكها. وأجمل ما في الكتاب أنه مشاكس، إذ لا يطيب للكاتب مغازلة باريس من دون الغمز من قناة لندن التي أقام فيها ويعرفها مثل باطن كفّه، ومن قناة أدبائها ومفكريها. وهو إذ يغرف من جمالات الفكر والفن الفرنسيين، فذلك لأنه متبحّر في لغته الأم وآداب العرب. يأتيك بالمفردة الحرون وقد
متابعة القراءة
  587 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
587 زيارة
0 تعليقات

حلاوة روح الكتاب / إنعام كجه جي

إنها النبوءة التي تأتي الوقائع لتؤكد كذبها مرّة تلو أخرى. تسمعهم يقولون لك إن الكتاب يحتضر، وإن القراء باتوا أندر من عظم الهدهد، ثم تنام وتصحو وتدخل مكتبة فتجد عشرات العناوين الجديدة، كل يوم، تزدهر على الرفوف. والكتاب المقصود هنا هو ذلك المطبوع الذي يمكنك أن تلمسه وتقلبّه وتتصفح فصوله وتشمّ رائحة ورقه. وقبل أن يصل إليك، تكون الكثير من الأيدي قد اشتغلت عليه وراجعته وصححته وجمعته ورزمته ووزعته. أما الكتاب الإلكتروني، فليبحث عن أي تسمية أخرى غير هذي. هل يخطر ببالك أن تبلّ باطن إبهامك لتقلب الصفحة؟ تقرأ نعي الكتاب وتسأل عن مكان الجنازة وبيت العزاء فلا تجد جواباً. إنه
متابعة القراءة
  705 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
705 زيارة
0 تعليقات

عن البصرة .. / إنعام كجه جي

لم يحدث أن انطبق مَثَلٌ على واقع حال مثل انطباق «بعد خراب البصرة» على واقع حال المدينة. ولا حاجة للاسترسال في تقليب صفحات التاريخ والحديث عن تلك المنارة المعرفية التي احتضنت الخليل بن أحمد الفراهيدي وابن الهيثم والحسن البصري والعشرات غيرهم، إذ يكفي أن نتذكر أنها كانت الواحة التي يقضي فيها العراقيون والعراقيات شهر عسلهم. كم من عروس تذوقت طعم القبلة الأولى في إحدى غرف فندق «شط العرب»؟ ذات يوم، نزلت في ذلك الفندق الكاتبة البريطانية أغاثا كريستي. وهي لو قامت من رقدتها وعادت إليه اليوم لكتبت أكثر روايات الجريمة رعباً. أي جريمة أفدح من أن تفتح حنفية الماء فتسيل منها
متابعة القراءة
  841 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
841 زيارة
0 تعليقات

أورويل دائماً وأبداً / إنعام كجه جي

منذ زمان لم أتفاوض على سعر كتاب. لكن ذلك المجلّد الضخم الرابض في واجهة المكتبة كان يغازلني فاستسلمت. 380 صفحة من القطع الكبير والورق الصقيل تحمل مخطوطة "1984"، الرواية الأشهر للبريطاني جورج أورويل. هذه نسخة مصورة من الأوراق التي كتبها بخطّه، يقابلها النص مرقونًا على الآلة الكاتبة القديمة، مع تصحيحات وتشطيبات وأسهم وإشارات تحيل كل صفحة خارطة متشابكة. من قال إن الكتابة الأدبية موهبة فحسب؟ أورويل يؤكد هنا أنها ملاحظة وتدقيق ومراجعة وتحوير وتشذيب وضبط موسيقى المفردات كما يدوزن العوّاد أوتاره. تحتفل الأوساط الأدبية في الغرب بمرور 70 عامًا على صدور الرواية. خيال يبدو وكأنه مكتوب لهذا اليوم. لقد انهار الاتحاد
متابعة القراءة
  719 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
719 زيارة
0 تعليقات

كثير من الديمقراطية يوجع القلب / إنعام كجه جي

أن يعضّ كلب رجلاً، ليس خبراً يهمّ عموم الناس. إنما الخبر هو أن يعضّ رجلٌ كلباً. هذا هو أول درس يتعلمه الطلاب في معاهد الصحافة. وبناءً عليه، فأن يضرب شرطيٌ رجلاً هي مسألة عادية لا تستحق الالتفات. وهذا درس لم نتعلمه في المعاهد بل في الشوارع. ماذا فعل حارس الرئيس ماكرون لتقوم القيامة في فرنسا، ويقف البرلمان وقفة رجل واحد، وتهتز شوارب الصحافة، وتُستثار اللياقات الباريسية، وتنجرح المشاعر الرقيقة، وتُنصب المحاكمات للمسؤولين عن الشطط؟ منذ أسبوعين وكل نشرات الأخبار تلعلع باسم ألكسندر بنعلّة، شاب من أصل مغربي في السادسة والعشرين من العمر، يعمل حارساً أمنياً في الإليزيه، ويرافق الرئيس في تنقلاته
متابعة القراءة
  770 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
770 زيارة
0 تعليقات

ماذا بعد موت الأب؟ / إنعام كجه جي

وموت الأب، أو قتله، مصطلح يرمز إلى رغبة الفرد في التحرر من سطوة الذين يريدون له أن يكون نسخة منهم. لكن محاولات الخروج من جلباب الأب ليست مأمونة العواقب دائماً. وهناك من يفضل البقاء في طيّات الجلباب، قانعاً بأكل الزبيب. سنة 2002، آخر سنوات حكم صدام حسين، صدرت للقاص والروائي العراقي أحمد خلف رواية سمّاها «موت الأب». إن مجرد اختيار عنوان من هذا القبيل هو مغامرة تثير الشكوك وتدفع إلى التأويل. والتأويل هو آفة المبدع في البلاد التي تضيق فيها كوّة الحرية. وفي مقال له، يحكي الكاتب عن السنوات الخمس التي استغرقتها كتابة تلك الرواية، فهو قد بدأها منتصف التسعينات، في
متابعة القراءة
  1081 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1081 زيارة
0 تعليقات

الهدية الورطة / إنعام كجه جي

دار الحديث في صالون شقته في عمّان. فهو واحد من العراقيين الذين استقروا في العاصمة الأردنية طلباً للهدوء. وكان حديثه مثيراً لأنه عاش حياة مثيرة. استعرضنا مجمل مسيرته، منذ ولادته في أعظمية بغداد، يلعب الكرة في شوارعها وهو طفل دون العاشرة، حتى صار من أبطال الركض السريع وكرة القدم، وصولاً إلى الأمانة العامة للجنة الأولمبية. وإلى جانب الرياضة، دخل كلية الطيران، وتدرج حتى حمل رتبة لواء طيار، قبل أن يتقاعد من الجيش قبل 30 سنة. تلك حياته التي يستعد لنشرها في كتاب، وفيها «أهداف» لا يمكن أن تفلت من مرمى الصحافة، أنقلها كما رواها صاحبها:   «كنا في الرياض، نشارك في
متابعة القراءة
  984 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
984 زيارة
0 تعليقات

ماذا رأى غاغارين؟ / إنعام كجه جي

بعد وفاته المفاجئة، في مثل هذه الأيام من 50 عاماً، لملمت زوجته ثيابه وأوراقه فعثرت على رسالة كان قد كتبها لها قبل ذلك بسبع سنوات: «إذا متّ يمكنك أن تتزوجي، ولتعرف طفلتانا أنني أحببتهما كثيراً. وصيتي لك هي أن تتلقيا أفضل تعليم ممكن». صعد يوري غاغارين إلى الفضاء في صاروخ، 1961، وعاد سالماً ليلقى مصرعه في تحطم طائرة، 1968. وكانت ابنته إلينا في الثانية من العمر والصغيرة غالينا في شهرها الأول. وقد نفذت زوجته الوصية. والبنت الكبرى تشغل اليوم منصب المديرة العامة لاتحاد متاحف الكرملين، والصغرى أستاذة في الجامعة. يوم أعلنوا عن نجاح تجربة إرسال أول رجل إلى الفضاء الخارجي، سجّل
متابعة القراءة
  1400 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1400 زيارة
0 تعليقات

ما اسم الوالدة؟ / إنعام كجه جي

من ألطاف وسائل التواصل الاجتماعي أنها تساهم في نشر ظواهر لم تكن مألوفة، مثل التصريح باسم الوالدة. وفي عيد الأم الذي مرّ قبل أيام، شمّر آلاف الفسابكة عن أذرعهم، والتقطوا الـ«سيلفي» مع أمهاتهم، ونشروا الصور على صفحاتهم، مع ذكر الأسماء كاملة. أما من عبرت والدته ضفة الدنيا إلى الضفة الأبعد، فقد بحث عن صورة قديمة لها وزيّن بها صفحته، مع عبارات عرفان مؤثرة، كأنه ردّ اعتبار جماعي لأولئك اللواتي حملن وولدن وربّين وسهرن وقلقن وداوين، ثم مضين بكل هدوء تاركات في شهادات الوفاة أسماءهن المُغيّبة والمنسيّة. جرت العادة أن تنادى الأم باسم ولدها البكر، أم فلان. تعيش وتموت ولا يعرف الجيران
متابعة القراءة
  1503 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1503 زيارة
0 تعليقات

جاءت مُعذّبتي / إنعام كجه جي

الخميس الماضي في باريس، وقف إيمانويل ماكرون عند أعتاب الجناح الروسي في صالون الكتاب ولم يتقدم خطوة، مع العلم أن روسيا هي ضيف شرف الدورة الحالية، وقد جاء منها 38 كاتبة وكاتباً للقاء قرائهم في فرنسا. قاطع الرئيس ضيوف عاصمته للتضامن مع حلفائه في بريطانيا التي تتهم موسكو بمحاولة تسميم عميل سرّي سابق. و«العميل السري» هي تحايل بارع على «جاسوس». ومهما حاولنا أن ننفي أن هناك مهناً رفيعة وأخرى وضيعة، تبقى الجاسوسية مهنة مشبوهة. وليس أكثر شبهة من الجاسوس البسيط سوى الجاسوس المزدوج. فهل حاولت موسكو اغتيال عميلها السابق لأنه لعب على الحبلين، وما ذنب الأدب الروسي ليتحمل وزر الأجهزة الخاصة؟
متابعة القراءة
  1523 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1523 زيارة
0 تعليقات

قلم رصاص على الجثمان / إنعام كجه جي

كيف يرتفع السياسي في أعين مواطنيه؟ بتقديره للأدباء والفنانين وتقربه منهم. ولا يمكن للتقرب، هنا، أي يُفهم على أنه احتواء وتدجين، ولا إغداق أموال لشراء قلم هذا وحنجرة ذاك. إنه وقوف المسؤول الكبير مع الآلاف غيره في صفوف المعجبين بأصحاب المواهب الكبيرة، لا فضل لأحد منهم على غيره إلا برهافة الذائقة. كنت أتابع، ضحى الجمعة، وقائع الجنازة الوطنية للكاتب الفرنسي جان دورميسون، عضو الأكاديمية الفرنسية. رأيت ثلاثة رؤساء؛ ساركوزي وهولاند وماكرون، يقفون لنحو من ساعة في جو صقيعي، يؤدون التحية للجثمان الملفوف بالعلم. ثم يقف الرئيس ليلقي كلمة في رثاء دورميسون، تستحق أن تُدرج في مناهج الدراسة. ولو لم يكن الراحل
متابعة القراءة
  2057 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2057 زيارة
0 تعليقات

الصحافية بين الكتابة وارتداء الخوذ / إنعام كجه جي

في مؤتمر صحافي جرى في مدريد، نقلته قناة إخبارية، ركّز المصور على صفّ من ثلاث صحافيات جالسات في المقدمة، منهمكات بالتقاط الأسئلة والأجوبة. لم تكن مدة اللقطة تسمح بالتدقيق في ملامحهن أو طريقة جلستهن. لكن ما يلفت النظر أنهن كنّ ينقلن وقائع المؤتمر بالكتابة السريعة في دفاترهن. نعم، ما زال هناك صحافي يُخلص للقلم والورق ولا يحمل في جيبه هاتفا أو جهازاً للتسجيل. أنا من الجيل المخضرم الذي عاش زمن الدفاتر الصغيرة وأقلام الرصاص أو الحبر الجاف. وحين تخدمني المصادفة وتمنحني خبراً وأنا في يوم استراحة، من دون دفتر الملاحظات، فإن أي ورقة في حقيبة اليد يمكن أن تفي بالغرض: غلاف
متابعة القراءة
  2040 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2040 زيارة
0 تعليقات

لا منّة على العراقيات / إنعام كجه جي

لا حديث للناشطين العراقيين في مواقع التواصل الاجتماعي إلا عن قانون الأحوال الشخصية الذي وافق عليه مجلس النواب قبل أيام. يصطف «الفسابكة» و«التواترة» وأصحاب المنابر الإعلامية للتنديد بالنواب، والنوائب، الذين يفكرون بعقليات القرون الوسطى. لا يكفي هؤلاء ما أصاب البلد من أهوال، ويريدون تسمم القطرة الأخيرة. هل تكون التعديلات الجديدة المقترحة للقانون، ضربة قاضية على بصيص الأمل في أن يتعافى المجتمع العراقي ويستعيد مكانته بين الأمم المتحضرة؟ ليست هي المحاولة الأولى للنكوص عن القانون رقم 88 الذي صدر عام 1959. لقد نظّم قضايا الزواج والطلاق والإرث والنفقة وغيرها، وكان قانوناً «ثورياً» في زمانه، وحتى بمقاييس هذه الأيام. وفي حين أدخلت عليه
متابعة القراءة
  2685 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2685 زيارة
0 تعليقات

خسوف أيقونة / إنعام كجه جي

إنه السؤال الذي أبحث له عن جواب: كيف تحولت الزعيمة البورمية أونغ سان سو كي، بين ليلة وضحاها، من أيقونة للشجاعة إلى رمز للطائفية البغيضة؟ أقرأ سيرة المرأة التي حملت لقب «سيدة رانغون»، نسبة إلى عاصمة بلادها، وأحاول أن أفهم ما وراء الحدث العجيب، انحدار صاحبة «نوبل» للسلام من عليائها إلى درك التعسف، كأنها ديكتاتور آخر من «ديكتاتوريي» الشرق الحزين. في مساء خريفي مثل هذا، قبل سبع سنوات، نقلت وكالات الأنباء أن الجنرالات الممسكين بالسلطة في بورما وافقوا على إطلاق سراح السيدة التي قادت المعارضة رافعة شعار «سلميّة». كانت حبيسة بيتها طوال سنوات، ممنوعة من مغادرته. وإلى ذلك البيت توجه المئات
متابعة القراءة
  2435 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2435 زيارة
0 تعليقات

منير بشير في ذكراه / إنعام كجه جي

مرّ عشرون عاماً على رحيله. كلما تذكّرنا واحداً من كبارنا نعزّي أنفسنا بالقول إنه استراح ولم يتابع تدهور العراق وخراب الموصل، مسقط رأسه. نزل منير بشير (1928 - 1997) من مدينته إلى بغداد، سنة تسع وثلاثين، ليلتحق بشقيقه الأكبر العازف جميل بشير. عائلة من العوّادين أباً عن جد. تعلم الطفل العزف على العود قبل أن يتعلم القراءة. وفي بغداد، ذهب إلى ما كان يُسمّى دار الإذاعة اللاسلكية، في الصالحية، ليلتحق بشقيقه في فرقة الإنشاد. سمعوا عزفه فأرسلوه إلى الفرقة الموسيقية. يذهب الطفل ويجلس عند الباب. إذا حدث وتغيّب واحد من عازفَي العود، صالح الكويتي أو شوعا العوّاد، يستدعونه ليحل مكانه. أخذه
متابعة القراءة
  2925 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2925 زيارة
0 تعليقات

الحكومة عابرة والقصيدة باقية / إنعام كجه جي

هل يكون الصحافي خالي الوفاض حين يعود إلى تقليب دفاتره العتيقة؟ قرأت خبر رحيل الشاعر الروسي يفغيني يفتوشينكو (1932 - 2017)، فتذكرت على الفور عنوان المقابلة التي أجريتها معه: «الحكومة عابرة والقصيدة باقية». وحين فتشت في ملفاتي وجدتها منشورة في مجلة «الوطن العربي» التي كانت تصدر من باريس، بتاريخ العشرين من مارس (آذار) 1980. مسحت على شعري وقلت كما قال ذلك التونسي المقهور: «هَرِمْنا..».. لم تكن قصائد كثيرة له قد ترجمت إلى العربية. لكن شهرته وصلتنا باعتباره شاعراً غنائياً جريئاً قادراً على أن يملأ ملاعب كرة القدم. رأينا صوره واقفاً بقامته الفارعة، مشيقاً مثل حرف ألف، يقرأ قصائد احتجاج تنتقد النظام
متابعة القراءة
  3648 زيارة
  0 تعليقات
3648 زيارة
0 تعليقات

براميل ترامب والخواجا كريستو / إنعام كجه جي

كنت أتفرج على أعمال للفنان كريستو جافاشيف حين نزل على بريدي تسجيل لدونالد ترامب. ما علاقة هذا بذاك؟ الجواب: البرميل. إن الأول يستخدم البراميل لتكوين أهرام فنية ملونة، بينما يضع الثاني عينيه على براميل العراق، ويريد أن يستولي عليها. لا يدري المرء هل يضحك أم يبتئس وهو يسمع ترامب يقول: «لا يوجد شيء اسمه العراق. لا يوجد عراقيون». طبعًا، أيها الرئيس الأميركي المنتخب. إن ما تراه اليوم هو أطلال بلد عريق عبثت به سياسات أسلافك. وهو شعب يهاجر بالتقسيط، ومن بقي يجلس على حقائب السفر. وقد جاء الدور عليك لكي تحسبها، بعقلية «البيزنس مان»، فلا ترى في تلك الأرض سوى حفنة
متابعة القراءة
  3823 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3823 زيارة
0 تعليقات

هل خطط ميتران لنشر رسائله؟ / إنعام كجه جي

«أن أفقدك، هي كل المصائب مرة واحدة. أن أتصور أنك لغيري، جسديًا، أمر مروّع. لكن من حقك أن تعيشي. ومخصيًا، سيبقى لي قلب وروح، ما يكفي لكي أحبك بالشغف ذاته. سأكون في حداد على كل المباهج، كل أحلامي وآمالي». هذه عينة مما كتب الرئيس الفرنسي الأسبق إلى حبيبته آن بنجو. ولم يكن فرنسوا ميتران أول رجل يكتب رسائل حب لامرأة، ولن يكون الأخير. لكنه، على الأرجح، أول زعيم ينسحب من الاجتماعات الدولية وينصرف عن متابعة تقارير الوزراء لكي ينفرد بنفسه، يكتب أشواقه إلى عشيقته. لم تصبح العشيقة زوجة. واصلت اعتبارها سرًا من أسرار الدولة. وظلت السيدة دانييل في موقع الزوجة. أنجبت
متابعة القراءة
  4336 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4336 زيارة
0 تعليقات

من يتبرع لناجدا؟ / إنعام كجه جي

وناجدا ليست لاجئة من بلادنا تقطعت بها السُبل فمدّت كفّها للمحسنين. بل امرأة عابرة التقاها الأديب الفرنسي أندريه بروتون، في خريف 1928، وكتب من وحيها نصًا فريدًا. وها هي المكتبة الوطنية في باريس تناشد المحسنين لكي يتبرعوا لها بثمن اقتناء مخطوطة «ناجدا». وقد لا تكون صفة «مُحسن» هي الأنسب للدلالة على أولئك الأثرياء الذين يوقفون جانبًا من أموالهم على رعاية الأعمال الثقافية. لقد اصطلح الغربيون على تسميتهم «فيلانتروب». كلمة مركبّة مشتقة من اليونانية القديمة، تعني «مُحبّ البشرية».   لكن المفردة الفرنسية الشائعة هي «ميسين». وكنت أتصور أنها مأخوذة من اللفظة العربية «مُحسن»، مثل عشرات الكلمات الفرنسية. لكن تبين أنها ليست من
متابعة القراءة
  4248 زيارة
  0 تعليقات
4248 زيارة
0 تعليقات

لقاء مع شلش / إنعام كجه جي

في معرض عربي للكتاب، ابتسم ابتسامة واسعة وقدّم نفسه: «أنا فلان الفلاني». لم يكن الاسم معروفًا لي، لكنه أضاف أنني سبق أن كتبت عنه في هذه الجريدة. هل توّهم في الشكل؟ رد: لا، أنت إنعام وأنا شلش. شلش العراقي؟ معقولة؟ طلع أمامي مثل الجنّي من القمقم بعد أن قيل إنه اختفى من على وجه الأرض. هاجر وهرب أو اقتصّ منه الفاسدون الذين فضحهم بمقالاته اللاذعة. كانوا يتمنون أن يقصوا لسانه أو يقطعوا أنامله التي تكتب على الشاشة. أهذا هو حقًا أم أن محدثي يستغفلني؟ لمح الشكّ في عيني فأعطاني علامة من رسالة قديمة بيننا، قبل أن يقطع عنوانه الإلكتروني وتغيب عن
متابعة القراءة
  4241 زيارة
  0 تعليقات
4241 زيارة
0 تعليقات

الراكضات .. / إنعام كجه جي

نهار الأحد هذا الذي نحن فيه، بينما تمرّ عيون على هذه السطور، تكون هناك 3200 امرأة يتسابقن للفوز ببطولة ماراثون مدينة «بو»، أقصى الجنوب الغربي لفرنسا. إنه سباق للنساء فحسب. تتراوح أعمار المشاركات في دورته التاسعة الحالية بين 17 و70 عامًا. يقطعن 6 كيلومترات لبلوغ متعتين؛ الرياضة والعمل الإنساني. فلكل دورة هدف. وهدف راكضات اليوم جمع التبرعات للأبحاث الطبية حول مرض «كرون». نوع مُستعصٍ ونادر من التهاب الأمعاء المزمن، أخذ اسمه من الطبيب الأميركي الذي توصل إلى تحديد مواصفاته عام 1932، ولم يجدوا له علاجًا حتى اليوم. ومع هدف مثل هذا، لا يعود مهمًا أن تفوز جوسلين أو ناتالي أو مريم،
متابعة القراءة
  4455 زيارة
  0 تعليقات
4455 زيارة
0 تعليقات

عين حمراء على المنطقة الخضراء / إنعام كجه جي

«لدينا شعب لا نوّاب له. حتى الكتل الكبرى ليست من طين حرّ. ليست من طين الزقّورات الممزوج مع التِبن. لدينا تِبنٌ لا غير». يمكن لمن يقطع شارع المتنبي في بغداد أن يطالع هذه الأبيات للشاعر كاظم الحجاج معلقة على الواجهة الخارجية لمقهى الشابندر. من قال إن زمن المعلقات انتهى؟ أتخيل مواطنًا مهمومًا بألف قضية، ينزل ليراجع دائرة التقاعد أو ليبحث لطفله عن طبيب فيقع على قصيدة، على عشرات القصائد المنتقاة لشعراء عراقيين معلقة مع صورهم في أكثر من مكان، على البوابة الخشبية الفخمة لمقهى الأطرقجي، وعلى مدخل كافتيريا أنيقة يقال لها «الجاي خانة»، لم تكن موجودة على أيامنا، وعلى جدران كانت
متابعة القراءة
  4934 زيارة
  0 تعليقات
4934 زيارة
0 تعليقات

لبنانية شابة في حضرة الرئيس / إنعام كجه جي

ثلاثة صحافيين وقع عليهم الاختيار لمحاورة فرنسوا هولاند على الهواء، بينهم ليا سلامة. وهكذا رأينا اللبنانية الشابة جالسة، مساء الخميس الماضي، أمام رئيس الجمهورية، تواجهه بالأسئلة التي تشغل بال الفرنسيين. وفي حين ينهمك والدها، وزير الثقافة اللبناني السابق غسان سلامة، بقضية ترشيح نفسه مديرًا عامًا لليونيسكو، كانت البنت تركز عينيها الذكيتين على هولاند وتحاول، على عادتها في محاوراتها مع السياسيين، أن تحشره بين استفهامين لكي يعترف بهفوات تكررت في إدارته لدولة أوروبية كبرى. جرت العادة في أوقات الأزمات، أن يعقد رؤساء فرنسا مؤتمرات صحافية لتوضيح سياساتهم. أو أن يحلوا ضيوفًا على برامج ذات صدى واسع، يدعى لها صحافيون بارزون لمحاورة رأس
متابعة القراءة
  4230 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4230 زيارة
0 تعليقات

حبيبي التلفزيون / إنعام كجه جي

لم يكن من المعتاد، في أربعينات القرن الماضي، أن يهاجر العراقيون بعيدًا عن وطنهم. لكن نصيب البنت البصرية سلمى كان الاقتران بقريب مهاجر إلى أميركا، أخذها لتعيش معه في بوسطن. وعلى مدى سنوات، واصلت سلمى كتابة الرسائل الأسبوعية إلى والديها في البصرة. ولم تكتفِ بالتعبير عن شوقها للمدينة التي كانت «ثغر العراق البسّام» بل سجّلت يومياتها في البلد الغريب ووصفت ما كانت تراه هناك. في رسالة تعود إلى أوائل الخمسينات، كتبت سلمى: «والديّ الغاليين، قد لا تصدّقان أنني جالسة في المطبخ أقشّر البطاطا وأمامي جهاز جديد يدور بالكهرباء، اشتراه لي زوجي لكي يسلّيني وهو في عمله الشاق الطويل. إنه صندوق يشبه
متابعة القراءة
  5493 زيارة
  0 تعليقات
5493 زيارة
0 تعليقات

الطيران الأمريكي يقصف الجيش العراقي "بالخطأ" / مريام الحجاب

مثل دعابة مراوغة، يتسلل صوت فريد الأطرش وهو يغني «يا بو ضحكة جنان اضحكها كمان». على من تقرأ مزمارك من الراديو يا أستاذ، ألا ترى حال الأمة، فكيف تطلب من صاحبك الضحك؟ يبتسم فريد ويسخر قائلاً: «مذياع وليس راديو. ألا تعرفين يا أستاذة أن الراديو مفردة أعجمية؟». أعرف أيها المغني الأمير. لكنك رحلت منذ أربعين عامًا ولا تدري ما صارت عليه الحال. يا عزيزي نحن اليوم نتحدث «العربيزي». ونكتب «العربيزي». ويفاخر أطفالنا بمهارتهم في هذه اللغة. فهل يضحك أبو ضحكة جنان أم ينتف شعره ويبكي؟ وحتى مواطنك نزار، تطلع من البعيد إلى بيت المقدس وكتب: «بكيت حتى انتهت الدموع». والقدس لم
متابعة القراءة
  3417 زيارة
  0 تعليقات
3417 زيارة
0 تعليقات

سمّيتك: حُريّة / إنعام كجه جي

ما هي الكلمة التي ترددت أكثر من غيرها في ثورات الربيع العربي؟ قيل إنها «ارحل». وهناك من يرى أنها مفردة «حرية». وهو ليس رأيًا علميًا يستند إلى مراجعة ميدانية لهتافات الشارع، ولا هو مُوثّق من خلال اللافتات ووسائل الإعلام. لعله مُستلّ من توق الصابرين عقودًا على الضيم إلى لحظة تنفّس الصعداء. لم تعد حرية الخوف والصمت والأكل والشرب والنوم والتكاثر كافية. كان لا بد من الخروج للمطالبة بحرية أكثر لياقة بالأوادم.يُمكن وصف بلدة «بيوت» بأنها حسناء مدللة تجلس على الساحل الجنوبي لفرنسا، تبلّل قدميها بمويجات المتوسط بين «كان» و«نيس». وليست هناك شكوك في أن سكانها البالغ عددهم 10 آلاف، يمكن أن
متابعة القراءة
  4054 زيارة
  0 تعليقات
4054 زيارة
0 تعليقات

أول ذباح في الإسلام

وقبعة اللغة الفرنسية هي تلك الحركة التي تشبه سقف الكوخ أو الرقم ثمانية بالحرف الهندي، وتوضع، في عدد من المفردات، فوق حروف العلّة، الصوتية، ليأتي نطقها مفخمًا. إن لغة فولتير التي يُقال بأنها الأنسب للغزل من بين كل لغات العالم، تستخدم أنواعًا من الحركات الإملائية التي تغيّر من صوت نطق الحرف، حالها حال اللغة العربية. وهنا أفتح قوسًا لأستدرك بأن لا فولتير ولا أجداد أجداده يبزون جدودنا شعراء الجاهلية في الغزل، أو ما سمّوه التشبيب والنسيب. فقد وشوش الفرنسيون ولعلع العرب. وأترك لكم الحكم: من ينتصر في المباراة، الوشوشة أم اللعلعة؟ ما حكاية القبعة؟ لقد قررت وزارة التربية الوطنية في فرنسا
متابعة القراءة
  3501 زيارة
  0 تعليقات
3501 زيارة
0 تعليقات

السيناريو الروســي يغــري أميركا لتكــراره في العــراق

ليس أصعب من أن تسمع عن عزيز يرقد عليلاً دون أن تملك إليه سبيلاً. وها هو حميد المطبعي يعارك المرض في بغداد، وحيدًا قد تسلّيه الذكريات. والذي أخذ لقبه من مهنته الأولى، لا يحتاج لأوصاف أخرى من نوع الأديب والمؤرخ والفيلسوف. يكفي القول إنه صاحب مجلة «الكلمة» التي صدرت في النجف واخترقت كالشهاب الأوساط الأدبية العراقية والعربية، ونشرت لمبتدئين سرعان ما صاروا قامات يُشار إليها. كاتب بسيط ظاهرًا، ذو كهوف ومسارب تشبه متاهات الأزقة في مدينته وسراديبها المؤثثة بالمخطوطات وكتب الفقه. كان حركة لا تهدأ، وجدلاً لا يُملّ، وضحكة ماكرة يطلقها كالسهم حينًا، أو يشهرها كالدرع الواقية. في مثل هذا الوقت
متابعة القراءة
  3866 زيارة
  0 تعليقات
3866 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

رائد الهاشمي موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون2 2020
شكراً لكرم المرور أخي العزيز استاذ منهل الطائي والحلول لانقاذ الاقتصاد...
رائد الهاشمي موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون2 2020
شكراً لمرورك العطر أخي الكريم استاذ ياس العلي وأؤيدك تماماً بمبدأ مقاي...
: - ياس العلي بغداد موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون1 2019
الحل الافضل تجارة المقايضة النفط مقابل الاعمار و المقايضة و لو بنسبة5...
: - Manal H. Al taee موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
21 كانون1 2019
العراق يغرق يوماً بعد يوم.. ولكن اين هو طوق النجاة ياترى!!!
: - علي العراقي ولكن لتكن الانوثة نعمة .. / اسراء الدهوي
18 كانون1 2019
مقال مهم ولم ينتهِ عنوان الموضوع عند هذا الحد بل هناك الكثير يمكن إضاف...

مدونات الكتاب

الفساد من أخطر المفردات التي رافقت العملية السياسية بعد 2003م، وكأن العراق وصل الى مرحلة إ
الهام زكي خابط
09 نيسان 2018
بيني وبينكَ بيني وبينكَ مسافاتُ السنينمسافاتٌ غائراتٌفي التيهِ والأنينودموعٌ حيرىمن سجايا
عالية طالب
18 نيسان 2018
مهرجان ابو تمام الذي عقد مؤخرا في الموصل .. • اسئلة كثيرة تثار مع كل زمن مهرجان ثقافي ( مر
أفصحي يا عمري ترى ما الذي جنيت؟ افصحي عن عيوبي التي بها ابتعدت ثم الى البعيد انويت، كم هي
د.عامر صالح
08 آب 2016
كان استجواب وزير الدفاع العراقي الدكتور خالد العبيدي في البرلمان العراقي له دلالته الكبيرة
حسن العاصي
10 تموز 2018
حين انتهت الحرب الباردة بين المعسكرين الرئيسيين في العالم، المعسكر الغربي بزعامة الولايات
وليد جاسم القيسي
04 كانون2 2019
آه لو كان الحاضر أجمل لما تحسرنا على الماضي الجميل؟؟؟!!! أمسينا امام حقيقة كامنه بأن الإره
راني ناصر
20 شباط 2019
تعيش الدول العربية حالة "تجمد" زمني منذ أكثر من مائة عام نتيجة لتشبث حكّامها بكراسي السلطة
لم يزل الناخب هو الضحية في كل الدورات الانتخابية نتيجة جهل المراحل التي تعتمد عليها المفوض
د.حسن الخزرجي
05 نيسان 2017
عندما يسألني احد ماذا يعني لك اسم العراق ، سأجيبه : انه القوة التي ساعدتني على الخطوة اﻷول

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال