زكي الديراوي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

اختيار الشاعرة والكاتبة وفاء عبد الرزاق لنيل جائزة الاوسكار بالاجماع على راس رائدات العالم العربي والاسلامي


كل التبريكات والتهاني للعراق. .للبصرة للادب العراقي للثقافة العراقية تمثال السياب لاينافس احد لذلك هو شامخ . (وكذلك جميع تماثيل المبدعين الموتى ) ان تنال اختنا الاديبة الشاعرة العراقية البصرية Wafaa Abdul Razzaq رئيسة رابطة الابداع من اجل السلام شهادة الاوسكار من منظمة الامم المتحدة للفنون وبمشاركة جمعية ثقافات بلا حدود لمناسبة يوم المراة العالمي .((((فقد اختيرت بالاجماع لنيل هذه المكانة لتمثل العالم العربي كافة وكذلك العالم الاسلامي .وهنا تظهر المكانة الراقية والمميزة جدا..)))) تهنئة لك من قلب البصرة ..ممن يقدرون الادب فلا تتاثري ان لايهتم اصحاب الراي بالمنجز .. او ان اخبرك اختي سيدتي في عام 1960 حصل الرباع العراقي
متابعة القراءة
  332 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
332 زيارة
0 تعليقات

ثلاثة رجال ومدينة عندما تجتمع قلوب الناس فلايتسع المكان لافراحها


 كيف تم كل هذا الحضور في جو بارد جدا..والوقت عند الغروب ..القاعة تستوعب 750 شخصا يمكنهم الجلوس على الكراسي المخصصة..اما اذا كانت الممرات مغلقة من الواقفين وأمام المسرح والأبواب الخلفية لا يمكنك المرور اعتقد ان العدد تجاوز الألف حاضرا نساءا ورجالا وأطفال وحتى معوقين جاءوا على كرسي اصحاب الاحتياجات الخاصة. فمن هم هؤلاء الرجال ..هل هم فنانون ..اتذكر عندما زار عبدالحليم حافظ البصرة عملوا له مسرحا في ملعب الميناء الرياضي وكم تمنيت أن تكون هذه الاحتفالية في احد الملاعب لان الكثير من الجمهور رجعوا ادرجاهم لعدم وجود أماكن فارغة حتى وقفوا.. هل هم رياضيون وجلبوا كأس العالم .. ابدا هولاء الثلاثة
متابعة القراءة
  147 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
147 زيارة
0 تعليقات

نور الموسوي شاعرة من احاسيس شاعرة من كتلة وجع ..


شاعرة تمتلك احساس لايطيقه غيرها ..فكانت محبرة وجع وقلم علاج. حين كتبت ديوانها الأول تحت تأثير الوجع .. صدر عن دار الأدب البصري ماشعرت به وكتبته الشاعرة .. فكان شعلة من جمال الوجع لشاعرة تثبت من مضمون ديوانها الأول انها تخطت الشعر باقتدار. فكان الاهداء فقط ( امي ) وأمي أكبر من اي إهداء ادعوكم لقراءتها بالمضمون العميق.. ومما زاد الأمر لطافة وجمال ان المقدمة كتبت بقلم عالم لامنافس له انه الدكتور عبدالكريم د.عبد الكريم راضي جعفر وضع مقدمته فوق الرقي وحلل الكلمات والمفردات من جذورها وجميل عندما ذكر انها شاعرة الاحساس المختزل بال ( انا) وبعدها تنبأ بديوان آخر تحمل
متابعة القراءة
  387 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
387 زيارة
0 تعليقات

(بين قوسين ) / زكي الديراوي

البصرة تصل صلاة الليل لتنال الشهادة .. تتوضأ بالماء الغائب بالملح للعبادة. هم فتية السلام حتى الفراشات تحترق للحرية بالإرادة السور حدود الوطن وليس سور الرعب لدور القيادة كونوا أحرارا والعدل سيد الأمر ولاتكونوا الهة تأخذون الباطل بالزيادة عراة حفاة سلاحهم صدورهم .العطش .. العطش حياتهم جفت وارضهم كانت ملاذا بلاد السوادة سبع وسبع عجاف وزاد الحال سوءا وشعب النذور ماأخذ لليوم من نذوره مراده.. النفط مباع والأرض ضياع حتى انت ياماء .. النخيل منك اصبحت مبادة القاتل والمقتول أخوان من يقرأ العنوان كيف سيكون الامر ياملك الموت جمعا او فرادة الله ثقتنا والرجاء يصلح الحال ويترك الكرسي امساك عناده...
متابعة القراءة
  394 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
394 زيارة
0 تعليقات

رضعت الحب ..كل الحب من إربع نساء / زكي الديراوي

حقيقة لم يعرفها أحد عني أو ربما يتذكرها بعض الاهل ..وكنت أود كتابتها كقصة واقعية ..لكنني مع الزمن تخليت عن هذه الفكرة حاليا لأن كتابة القصص لها اساتذتها. . ولدت بتاريخ يجهل الاهل تاريخ مولده ففقدت دقة تاريخه .. ولدت لأم بصرية الأصل وأب بصري ..ولدت كما نقل لي بأعجوبة وبعد ثلاثة أيام من ولادتي دخلت امي رحمها الله في غيبوبة استمرت ثلاثة أشهر وعشرة ايام .. نقلت خلالها لبيت يبعد عن بيت والدي بعشرين دار ..لطيبة الناس وقتها تخطت المحبة سابع جار ..بل كانت أكثر من سابع مدينة ..انها الطيبة والمحبة البصرية ..ارضعتني امي بالرضاعة ام ملكة المراءة التي ولدت
متابعة القراءة
  413 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
413 زيارة
0 تعليقات

هلوسات متفرقة لوسادة امواج / زكي الديراوي

أينما اختبئ من الشوق هربا والحنين إليك.. يمطر علي الحزن اكداسا من العشق لاتحتمل عصفورة في القلب خير من طيور حزن بلا ريش ةةةةة ..قالت موتك لن يكف ولم يف مااكتفيت منك بالعشق ليلة.. تسهر من الليلة نصفها ونصف زحف قالت.. وقالت تكرر مافائدة غزارة الأمطار دون أن تكون ليتك ليلة عصف ان دموع الربيع لم تطفأ للصيف من لهيبها مايكف ..... اي سحر فيك لست ادري صب نارا على الجرح بآخر العمر العمر فات والفؤاد عن العشق يسألك.. قالت : يحق لك التزام الصمت بحبي ويحق لحبي بالضجيج ان يعلن مقتلك.. لم تكن محض صدفة كانت ليلة عشق أعادت للجنة
متابعة القراءة
  504 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
504 زيارة
0 تعليقات

ترفقي بي ايتها الذكرى / زكي الديراوي


كتبت كاتبة كاتبة فعلا نشرت إعلامية إعلامية حقا انشدت شاعرة شاعرة وأكثر بعمق المشاعر.. سألتها قالت تمطر تواضعا ..وتعطي عطاء النهر من الثقافة والإبداع ماهو اجمله.. امرأة تعد ولاتعد .. انها ستنشر ديوانها الأول قريبا .. والحقيقة عندما قرأت أول قصيدة لها لقد كانت شاعرة جاهلية في زمن الحداثة والاحدث .وشاعرة حداثة تضرب باعماق الجاهلية.. واجتماع الثلاثي الشعر واللحن والأداء تغيب مع جمال وروعة أداء السيدة كوكب الشرق ام كلثوم .ووردة..وعبدالحليم.هكذا يتم خلق العمالقة بجمع مقومات النجاح الثلاث. اليوم شاعرتنا الرائعة والمميزة جدا .. كاتبة .إعلامية.شاعرة .. تكون المحصلة مدينة ابداع وغابة متاهة من الشعر وروعتة.. هيام الشرع انها مجموعة دواوين
متابعة القراءة
  430 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
430 زيارة
0 تعليقات

البصرة بصرتي والمربد مربد الجميع / زكي الديراوي

لا يا من كنت اظن انك أديبا.. اولا نتحدث عن المربد :- جميل هذا العام يكرم الشاعر كاظم الحجاج بحياته وهذه أفضل من أن يعمل له تمثال في مماته أطال الله عمره مئة عام ..(.تقديم وردة هدية في الحياة أفضل مليون مرة من زرع بستان ورد على القبر) .. وكم كنت اتمنى ان يعمل له تمثال كما تم الاتفاق عليه قبل المهرجان ويقدم له هدية . شكرا للاستاذ الكابتن كاظم فنجان خصص قطعة ارض مع بناءها دارا لسكن الشاعر ..وهذه مبادرة قيمة لتكريم الأدب والأدباء.. شكرا لحكومة محافظة البصرة لرعايتها المهرجان بالكامل ماديا ومتابعة وحضورا .. شكرا للشاعرة بلقيس خالد رئيسة منتدى اديبات
متابعة القراءة
  1197 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1197 زيارة
0 تعليقات

لا منفذ / زكي الديراوي

    رحل السياب وما رحل  ومازالت  الشمس هي نفس الشمس تمطر سواد الضباب رحل السياب وما رحل وما رحلت المعاناة والجهل  وزاد  العذاب عاد السياب  وما عاد ولم يتغير الحال أمطار تهطل  العلة وكثرت  الأسباب.. كل القلوب تناديك .. صدى موت المقابر في ارجاء الوطن للموت الترحاب قتلنا  السحاب  نفتش  عن امطار توسلها السياب... ذبحنا النخيل نفتش عن دليل عيون خضراء .. عيون سوداء  كما ظن   السياب أسراب من الذباب   الجذوع لنا ..الجوع لنا والأرض..ارض الرافدين لبست انهارها الخراب .. ذكراك أيها الخالد ذكراك أيها الوالد النوى   للفقراء والبرحي للامراء   أمواج من خذاع  السراب .. يا ترى لو كنت بيننا
متابعة القراءة
  1696 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1696 زيارة
0 تعليقات

الرد الاصعب / زكي الديراوي

جاء الرد ليته ما رد جاء بعد عسر بعد طول زمان الصد تركت الفؤاد بين الكؤوس على مائدتها ذبيحا ثمل بدموعه ممدد جاء الرد رأيته صدفة دون إشارة منها كان عشيقها منتشيا ضاحكا للهواء يردد ألم تفهم تركتك معلقا لهذا الحد ندمت ومافائدة الندم عشق من طرف بالنار وطرف يعيش مع العذول أعلى درجات الود جاء الرد جاء الهد تهدمت الأحلام ضاعت الأعوام بعد الصيام توقف للعيد كل العد
متابعة القراءة
  2231 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2231 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
وارجوا يااخي غازي ان لايكون هذا سبب لانقطاعكم عن الكتابه الصحفيه كلنا ...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
اتقدم بصادق الحزن والآسي لي اخي الغالي الكاتب غازي لوفاه والدتكم عظم ا...
: - SUL6AN لا شئ .. / غازي عماش
15 حزيران 2019
مقال جميل جدآ مقال من حس الخيال مقال ياخذك الي عالم آخر كم انت مبدع يا...
: - SUL6AN التربية بين متغيرات الزمان والمكان / غازي عماش
15 حزيران 2019
كاتب مرموق ومبدع دايما اتمني لك النجاح ياابوعماش تستاهل كل خير
: - خضر حجي رشو مسؤول الملتقى الايزيدي في سنجار عندما يكون الفن والأدب والثقافة رسالة للسلام / رائد الهاشمي
03 حزيران 2019
بإسمي وباسم الملتقى الايزيدي في سنجار نقدم شكرنا وتقديرنا لكل من ساهمة...

مدونات الكتاب

انعام عطيوي
16 كانون2 2019
وزارة الثقافة تفرش البساط للارتقاء بالمنتجات الصناعية والحرفية- تحت شعار صناعتنا هويتنا دا
أحلم ان أرقد تحت نصب الحرية وإلى الأبد إلى: أحمد عبد الحسين، وليد عبد الله، ستار كاووش، م
د. صبحي غندور
06 كانون1 2018
ربما ستنتقل منطقة "الشرق الأوسط" إلى مرحلة فرض "نظام شرق أوسطي جديد" تتحقّق فيه تسويات لأز
حكاية ثياب الإمبراطور الجديدة للكاتب الدنماركي هانس كريستيان أندرسون (1805- 1875م) باتت مع
رغم التطور الفكري والتقني ورغم التقدم العلمي الثقافي ما زالت مجتمعاتنا ترزح تحت نير السيطر
عدنان السوداني
11 كانون2 2017
طالعتنا الاخبار باعتداء وحشي أقل ما يقال عنه انه عمل جبان طال مجموعة من الصحفيين ومنهم مرا
عدنان الحساني
07 حزيران 2017
بعد التصريحات التي صدرت عن بعض المسؤولين المحليين وقد اشرت على النوايا المبيتة للمؤتمرين ف
أمل الخفاجي
28 نيسان 2016
لا تحاول فقد جفت المشاعر بعد أن كنت تقف في محراب عيوني حائر وترسم حروفي وبين خصلات شعري تس
هي ساعة على الحائط، وفوق الطاولة، وفي اليد، اخترعت لتذكرنا بانقضاء الوقت، وساعة الحقيقة تأ
هاتف بشبوش
05 كانون2 2017
ياعلي...نحنُ لا نبكيكَ شهيداً غائبا شيوعيابل...نبكيكَ علياً لامرئياياعلي....ما أروعَ السَك

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق