الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

على مر الأيام/ خالد القشطيني

هذا ليس مجرد عنوان لهذه المقالة. لقد سرقته من عنوان كتاب جورج كليمنصو، رئيس الحكومة الفرنسية خلال الحرب العظمى، ألا وهو «على مر الأيام»، الذي ضمنه الكثير من آرائه. وكان الكثير في غاية الطرافة كالتالي:«إن أجمل لحظات الحب هي صعود السلم»!«نحن لا ندفع غالباً ثمن السعادة، حتى عندما ندفع ثمنها بفقدانها».لم يكن كليمنصو مجرد رئيس حكومة وسياسي بارع وثعلب ماكر. كان أيضاً كما رأينا أديباً وصحافياً بارعاً. تولى إدارة صحيفة «الفجر». وعلق أثناء ذلك في قاعة التحرير إعلاناً كبيراً يقول: «يرجى
متابعة القراءة
  2819 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2819 زيارة
0 تعليقات

الملا جحا من أروع وأشهر الشخصيات الفكاهية الساخرة في دنيا الشرق / خالد القشطيني

يعتبر الملا جحا من أروع وأشهر الشخصيات الفكاهية الساخرة في دنيا الشرق الأوسط. روى حكاياته وادعى به العرب أولاً ثم الفرس والترك والأرمن. وسموه في إيران بالملا نصر الدين. استغل العثمانيون شخصيته في النيل من الحاكم المستبد تيمورلنك. سأله يوماً أين سيكون مثواي الأخير يا خوجة جحا؟ وكان هذا قاضياً في المدينة. فأجابه، دون شك مع نمرود وجنكيزخان وفرعون مصر!دأب تيمورلنك على اصطحاب جحا حيثما ذهب. أخذه يوماً معه إلى الحمام وكان بالطبع متزراً بوزرة ثمينة. سأله بكم تشتريني الآن لو
متابعة القراءة
  4111 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4111 زيارة
0 تعليقات

بين الزهاوي والرصافي / خالد القشطيني

ضجت بغداد في الثلاثينات بالخلافات بين معروف الرصافي وجميل صدقي الزهاوي. كان الاثنان من أصول كردية ونشآ في العهد العثماني، بيد أن تنافس الشعراء مسّهما وأقض مضاجعهما. ويظهر أن للأمر أسبابًا في حظوظهما من الحياة. فقد اختير الزهاوي نائبًا في مجلس المبعوثان العثماني ولم يحظ بذلك الرصافي. وكذا كان الحال في عهد استقلال المملكة العراقية، حيث اختير الزهاوي نائبًا في مجلس النواب ثم عين في مجلس الأعيان، في حين ظل الرصافي شاعرًا مغضوبًا عليه. تفسير ذلك أن الرصافي كان من المعارضين
متابعة القراءة
  4651 زيارة
  0 تعليقات
4651 زيارة
0 تعليقات

انتحاري.. وانتحاري! / خالد القشطيني

في هذا الوقت الذي يغرق فيه معظم الدول المتخلفة بالخرافات والبشاعات والداعشيات، يجري في الغرب تدريب مائة عالم من حملة أعلى الشهادات العلمية لاختيار خمسة منهم؛ من الرجال والنساء، للقيام بهذه الرحلة المهيبة في الفضاء، مرورًا بكل هذه النجوم والكواكب والنيازك والمذنبات التي نراها في السماء، للوصول أخيرًا بعد نحو ستة أشهر إلى كوكب المريخ والهبوط على سطحه، محملين بشتى الأجهزة العلمية لإجراء شتى الاختبارات على تربة المريخ وصخوره ومحيطه، وإرسال النتائج مع ملاحظاتهم ومشاهداتهم واكتشافاتهم إلى زملائهم العلماء على كوكبنا
متابعة القراءة
  4789 زيارة
  0 تعليقات
4789 زيارة
0 تعليقات

السلابة النهّابة / خالد القشطيني

 ذكرت سابقا أن ما قامت به «داعش» في الموصل وفي كل مكان، هو ما كان آباؤهم وأجدادهم يقومون به في تلك المنطقة، منطقة الجزيرة، من العيش على سلب الآخرين ونهبهم. خلصهم الإنجليز من هذه المهنة في أيام الانتداب بدفع علاوات لقادتهم، ولكن لا يوجد اليوم من يدفع لهم، كل واحد في هذه الأيام مشغول بالنهب لنفسه، فعادوا إلى سابق مهنتهم، حالما دخلوا المدينة نهبوا بنوكها وخزينة الحكومة، والآن هذه الخزائن فارغة ولم يعد هناك ما ينهبونه، ورغم أن التفكير ليس من
متابعة القراءة
  4766 زيارة
  0 تعليقات
4766 زيارة
0 تعليقات

مشكلة السيطرة على النسل / خالد القشطيني

السعي للسيطرة على النسل وتنظيم الأسرة، من الأمور التي شغلت البشرية لقرون. عرب الجاهلية حاولوا ذلك بوأد البنات، الماكينات المنتجة للنسل. وبعد أن حرم الإسلام العرف، التجأ الناس إلى قتل الزانية. توصلوا في أوروبا إلى صنع العازل. وكانوا يصنعونه من حرير مكثف. ولم يكن ناجحا دائما في منع الحمل. ولكن اكتشاف المطاط فتح لهم إمكانية صنع العازل من المطاط. أثبت نجاحه بشكل كبير. بقيت مشكلة إقناع الأزواج باستعماله.روى صديقي إبراهيم دنكور - رحمه الله - فقال إن تاجرا يهوديا في بغداد
متابعة القراءة
  4692 زيارة
  0 تعليقات
4692 زيارة
0 تعليقات

قف واستمتع بشبابية الشيخوخة / خالد القشطيني

كثيرا ما سألني البعض هل ما أرويه عن الحب والهيام بالحسان وأنا في هذه السن المتقدمة، حقيقي أو ضرب من التبجحات الذكورية والاختلاقات الصحافية أو الفنية؟إنني كاتب ملتزم. وقلما أقول شيئا، جدا أو هزلا، دون أن أرمي من ورائه إلى شيء يغني القارئ ويضيف إلى حياتنا ويحسن أحوالنا وتفكيرنا.لقد أصبحت الشيخوخة من مظاهر ومشاكل حياتنا المعاصرة. أصبح معدل عمر الإنسان في الدول المتطورة نحو ثمانين سنة. وغدا الكثيرون يتجاوزون المائة. كان المعتاد للملكة إليزابيث أن ترسل برقية تهنئة لمن يبلغ المائة.
متابعة القراءة
  4987 زيارة
  0 تعليقات
4987 زيارة
0 تعليقات

درس من العراق / خالد القشطيني

‎جاد العراق بدروس ومنجزات جليلة وكثيرة على البشرية. والآن اصبح في حد ذاته درسا للشعوب المتخلفة والنامية. استمعت الى زعماء الثورة في ليبيا فوجدتهم يؤكدون دوما على ضرورة تحاشي ما جرى في العراق. وقع مثل ذلك عندما اجتمع قادة الدول الغربية مؤخرا في باريس لتدارس ما ينبغي فعله في ليبيا. لكنهم قضوا جل وقتهم، كما سمعت، ليس في التمعن في ليبيا وانما في التمعن بما جرى في العراق من فشل. اصبح هذا البلد الحضاري رمزا ومرادفا للفشل، تماما مثلي ككاتب ومفكر.‎درسوا
متابعة القراءة
  5509 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
5509 زيارة
0 تعليقات

أسفا يا مالك العراق / خالد القشطيني

عندما تسلم نوري المالكي الحكم قبل سنوات، أفضى بتصريحات مشجعة توقعت منها الخير للعراق. بيد أنه لم يتحقق منها غير القليل. قالوا إنه وقع في أسر طهران ولا يستطيع الحكم من دون الإصغاء لها. والظاهر أن في ما قالوا الشيء الكثير من الحقيقة.. فقبل أسابيع صرح، كأي عربي وطني غيور، معربا عن تأييده الانتفاضة السورية، ولكنه سرعان ما استدار وهاجمها وأيد الأسد. يبدو أن طهران ضربته على أصابعه وحذرته. في المقابلة التي عقدها معد فياض مع إياد علاوي أثناء وجوده في لندن،
متابعة القراءة
  5624 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
5624 زيارة
0 تعليقات

التاريخ القندري للعراق / خالد القشطيني

للعراق تاريخ طويل مع القنادر حتى ان احد العراقيين اصدر مجلة في لندن قبل سنوات بأسم " الحذاء" و كان لي شرف المساهمة فيها لا بحذائي فقط بل و بقلمي ايضا. وهذه مساهمة قندرية اخرى مني. لا اعرف السبب و لكن ربما نكتشف ان العراقيين كانوا اول من لبس قنادر في التاريخ . وهكذا تردد الحذاء  في تراثنا كثيرا. كان منها حكاية حذاء ابي القاسم الطنبوري. و قلما خلت قصائد عبود الكرخي من ذكرها. فكان مما قاله :           لسعته لسعة
متابعة القراءة
  6336 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
6336 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

زائر - د. هناء البياتي د.هناء البياتي : الترجمة لغة العصر والصلة بين ثقافة المجتمعات والشعوب | عبد الامير الديراوي
27 أيلول 2020
شكرا أستاذ عبد الامير على هذا الحوار البناء ... بالصدفة عثرت عليه وشار...
اياد صبري مرقس افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
22 أيلول 2020
مرحبا اخ حسين اعتذر منك لتاخير الرد وسابقى على تواصل دائم مع اي استفسا...
اياد صبري مرقس الى الاجانب والمقيمين في الدنمارك : شركة (المعرفة الداخلية) تقدم كل الخدمات للاجانب
22 أيلول 2020
شكرا جزيلا دكتور نزار العزيز انت اخ كبير واعتز بك كثيرا .. شكرا للطفك ...
زائر - علاء كاظم سلمان الخطيب الى عدوي المحترم محمد جواد ظريف / علاء الخطيب
21 أيلول 2020
السيد علاء الخطيب أنا المهندس علاء كاظم سلمان الخطيب (عراقي-أمريكي مقي...

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال