الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

أما آن الأوان لتغيير الدستور؟/ عبدالكريم لطيف

أما آن ألأوان لتغيير الدستور.. ؟؟ منذ فترة طويلة ونحن نسمع من هنا وهناك أن الدستور قد تمت كتابتة بطريقة مستعجلة لاتخلوا من الثغرات بل قالوا أن بعض مواده اشبة بالقنابل الموقوتة التي ستنفجر في يوم ما .. ومع ذلك استمر العمل بة لسنين خلت على الرغم من كل ماقيل ويقال حولة ...والأخطر من ذلك وجود مواد قابلة لعدة تفاسير مما يجعل جمر الخلاف لاينطفيء بين الكتل السياسية ...والغريب أن الجميع لايناقش مسالة تغيير او تعديل الدستور الا بشكل مقتضب وربما
متابعة القراءة
  2200 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2200 زيارة
0 تعليقات

الديمقراطية بين الواقع والطموح / عبدالكريم لطيف

الديمقراطية بين الواقع والطموح ...!!      الدول المتقدمة والتي ترسخ فيها نظام الحكم الديمقراطي بنظام مؤسساتي يكاد يكون مبرمج لخدمة المواطن بكل جوانب الحياة حتى لتجد المواطن هو المتفضل  على المسؤول لأنة السبب  الذي أوصل المسؤول  لهذه المكانة.  أما في الانظمه الدكتاتورية فالموضوع محسوم للحزب الواحد وأخيرا للفرد الواحد الذي يقود ذلك الحزب ...وباختصار شديد لا يوجد تماس بين النظامين الدتكتاوري والديمقراطي ... لكن من عجائب الدنيا في العراق أن النظام ديمقراطي  وفعلا ينظر إليه كديمقراطي مادامت هناك انتخابات ومرشح وناخب 
متابعة القراءة
  2116 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2116 زيارة
0 تعليقات

الحكومات ودورها في الفساد/ عبدالكريم لطيف

                                      الحكومات ودورها في الفساد ..!! طال الحديث كثيرا عن الفساد في العراق بكل انواعة الإداري والمالي وشكلت لجان وكثرت الدعوات للمساهمة في القضاء عليه وماوجدنا من كل ذلك سوى انتشارا للفساد بشكل اكبر حتى أصبحت خزينة الدولة خاوية وصار العراق (البلد النفطي) من المتصدرين لقائمة الفساد في العالم مما دفعه للبحث عن قروض من هنا وهناك وبعض تلك القروض مشروطة بالرغم من ان قيمتها لاتعادل الا جزءا يسيرا جدا مما يتم نهبة من البلد  خلال صفقات سواء كانت قانونية او
متابعة القراءة
  2503 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2503 زيارة
0 تعليقات

البوصلة العربية .... الى أين ؟/ عبدالكريم لطيف

البوصلة العربية .... الى أين ؟؟؟ أصبح من المزعج حقا التحدث عن الماضي بالرغم من كل ايجابياتة أمام واقع رديء في كل المجالات فاذا كان الواقع مُرّا فلن  ينفعنا ماض مجيد وقد أوجز ذلك الشاعر العراقي الكبير معروف الرصافي حينما قال (وهل ان كان حاضرنا شقيا ..نسود بكون ماضينا سعيدا)؟...التعلم والتشبث بكل ماهو مفيد ليس عيبا لكن العيب هو التقوقع والإنعزال بحجج واهية فالعالم يتقدم ونحن العرب في الغالب نتأخر ...نجد لكل دولة متقدمة سياسة شبة ثابتة تجاه شعوبها وتجاه العالم
متابعة القراءة
  2196 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2196 زيارة
0 تعليقات

التكامل الإقتصادي العربي – خط أحمر !!/ عبدالكريم لطيف

                                    التكامل الإقتصادي العربي – خط أحمر ...!! من الأسس التي لاتقبل النقاش أن المال هو الأساس لحركة المجتمع، فالمجتمعات التي لاتمتلك قدرة مالية تحتل التسلسل الأخير قي قائمة التطور...والمال لايأتي من فراغ وان توفر يراد له خطط لتنميته ..كل ذلك يدخل في علم الاقتصاد ...فالاقتصاد اصبح هو الأساس الذي تعتمد عليه قوة المجتمع أو الدولة .... والغريب الجميل في الوطن العربي هناك عناصر مهمة جدا لتطور الإقتصاد ومنها الأراضي الواسعة الصالحة للزراعة والمياة الوفيرة المتمثلة بالانهار والبحيرات والمياة الجوفية وكثرة
متابعة القراءة
  2662 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2662 زيارة
0 تعليقات

نكسة العرب الجديدة / عبدالكريم لطيف

نكسة العرب الجديدة !!! مرّت بالعرب نكسات كبيرة وكثيرة على مدى التاريخ الا ان النكسات التي تخص فلسطين كانت النكسة الاولى عام 1948 وتلتها نكسة حزيران عام 1967 حينما استطاعت اسرائيل ضم القدس الى الأراضي المحتله ...ومنذ ذلك الوقت ظلت القضية الفلسطينية هي القضية الأولى للعالم العربي حتى  العقد التاسع من  القرن الماضي.. تراجع تاثير الحكومات العربية على المستوى الدولي شيئا فشيء وهذا ألتراجع لم يأت من فراغ ..فاليهود خططوا كثيرا ونفذوا ببطء حتى وصلوا لما وصلوا اليه اليوم من اعتراف
متابعة القراءة
  2360 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2360 زيارة
0 تعليقات

فلنقتل الرئيس ..!!/عبدالكريم لطيف

فلنقتل الرئيس ...!!! منذ بدء الخليقة كان القتل هو أقصر الطرق للتخلص من العدو ...وربما يشير بعض علماء النفس أن هذه الحالة تعبير عن  الضعف وليس القوة ...ولا يخفى على الكثير كيف انتهى التنافس بين قابيل وهابيل ولدي سيدنا آدم عليه السلام ...وبالرغم من تأكيد الباري (عز وجل) من خلال كل ألأديان السماوية على تحريم القتل لكن الإنسان ظل يستخدم القتل كاسلوب سهل للوصول الى بعض غاياته ....تكاد البشرية تشترك بهذا الأسلوب وبنسب متفاوتة الا أن تطور المجتمعات وتقدم الدول وتطور
متابعة القراءة
  2354 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2354 زيارة
0 تعليقات

في النفط بعض البلاء / عبدالكريم لطيف

في النفط بعض البلاء ...!! النفط ، من النعم ألتي انعم الله بها على البشر ، ونِعم الله سبحانة وتعالى لاتعد ولاتحصى ...الا ان النفط واكتشافه خاصة في الوطن العربي والعراق في بدايات القرن الماضي كان يحمل الكثير من الآمال لإنتقال العراق خطوات كبيرة الى الآمام في كل مجالات الحياة لما يمكن أن يوفرة من مردود مادي ينعكس ايجابيا على الزراعة والصناعة والتطور العلمي ،أي باختصار شديد ينقل المواطن الى مستويات افضل فيما اذا احُسن استثمار المردودات المادية بشكل ايجابي الا
متابعة القراءة
  2578 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2578 زيارة
0 تعليقات

الانتصارعلى (داعش ) لايعني النهاية / عبدالكريم لطيف

الانتصارعلى (داعش) لايعني النهاية..!!! بذل العراق جهودا مشهودا لها من قبل الأعداء قبل الآصدقاء في مقاتلة هجمة عنيفة في وقتنا المعاصر والتي تهدد العالم كله واتخذت من بلاد الشام والعراق مقرا لها لتعلن دولتها المسماة (الدولة الاسلامية في بلاد العراق والشام ) ....وماتحمّلة العراق دفاعا عن الأرض والعرض ودفاعا عن العالم بشكل مباشر أكبر من الوصف لانة مزق أحلام (داعش ) بالوصول الى دول كثيرة  سواء في العالم العربي أو الأجنبي ..الا أن التضحيات الجسام والدماء الزكية من ابناء الرافدين اعادت
متابعة القراءة
  2319 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2319 زيارة
0 تعليقات

احترامي للحرامي ..!!/ عبدالكريم لطيف

احترامي للحرامي....!!! تسمية ألأشياء بمسمياتها ربما يكون أكثر وقعا وتاثيرا على النفس البشرية سلبا كان او ايجابا خاصة في مجتمعنا العراقي أو المجتمع العربي بشكل عام فمجتمعنا العراقي أو في المحيط العربي وبكل المكونات  يتاثر بالمسميات كلما كانت دقيقة ...فحينما ينجز أحد عملا بطوليا يستحق أن نصفة بالبطل وحينما يتقدم أخر على الآخرين في مجال معين يستحق ان يتميز عنهم بالوصف بما يستحق من أوصاف  لآنه استحقاق طبيعي وعامل تشجيع للناس للسير على نفس الخطوات لإنجاز الأحسن  وهكذا يتم خلق جو
متابعة القراءة
  3121 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3121 زيارة
0 تعليقات

الرهان الخاسر../عبدالكريم لطيف

الرهان الخاسر ..!! اخطر مايجابه الاحزاب والحركات السياسية والافراد في حياتهم حينما يضعوا كل مايمتلكون من مصادر القوة سواء كانت مادية او معنوية في سلة واحدة من اجل رهان غير مضمون النتائج ..وهذه الحالة في التجارة يعرفها التجار اكثر من غيرهم  .. السيد مسعود البارزاني ربما اخطا في قراءة المشهد السياسي المتعلق بمحيطة الداخلي والاقليمي والدولي ويبدوا انه اعتمد على قوى خارجيه زينت له الطريق لكنها سرعات ماتخلت عنه مجبرة حينما وجدت رد الفعل الدولي وخاصة الاقليمي المحيط بالعراق غير محسوب
متابعة القراءة
  2369 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2369 زيارة
0 تعليقات

وحدة العراق بالحكمة لا بالرصاص/ عبدالكريم لطيف

                                                     وحدة العراق  بالحكمة لا بالرصاص..!! الأزمة التي يمر بها البلد وهي أزمة الاستفتاء في كردستان من اجل الانفصال .. تكاد تعيده إلى المربع الأول بل اخطر من ذلك من خلال إشعال فتيل حرب لا ينتهي بسهوله ..فإشعال النار أسهل من إطفائها...الاستفتاء الذي أقدم عليه السيد مسعود بارزاني  يكاد يكون الفتيل الأول للازمه بغض النظر عن المبررات التي ارتكز عليها سواء كانت حسابات داخل الإقليم بينه وبين الأحزاب الكردية او مشاكل بينه وبين حكومة المركز ...ومهما كانت المبررات إلا أن المشكلة
متابعة القراءة
  2475 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2475 زيارة
0 تعليقات

قبل فوات الاوان / عبدالكريم لطيف

قبل فوات الأوان ...!! كل شيء في أوانه  جميل ولا يمكن أن تكون النتيجة نفسها أن كان الشيء قبل أو بعد الأوان ...فلا نستطيع أن نعيش الغد أو الأمس في يومنا الحاضر ...فهو تدبير رباني أن يكون كل شيء في وقته هو الأنسب  .... وهذا ينعكس على كل مجالات الحياة ...وما يصلح مثلا بسيطا على موضوعنا هو ما يحدث الآن بين كر وفر من قرارات وكذلك إعلاميا حول قضيه انفصال كردستان عن العراق ...  ربما كانت بعض الظروف تبدوا مثاليه للسيد
متابعة القراءة
  2600 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2600 زيارة
0 تعليقات

متى الاتفاق يا ساسة العراق ؟؟/ عبدالكريم لطيف

متى الاتفاق يا ساسة العراق ؟؟ ليس من باب الصدفة كل هذه الخلافات بين السياسيين الجدد في العراق وعلى مدى أكثر من عقد من الزمن بالرغم من أن أمور البلد تبدوا بأيديهم ...ربما يفكر البعض أن الاختلاف مفتعل في بعض الأحيان لكسب الشارع العراقي فكل مجموعه تغازل شريحة معينه  ليكون الاختلاف مصدرا جيدا لكسب الأصوات ولأنه يضع كل شريحة في زاوية تختلف عن مكان الشرائح الأخرى لتبقى الشرائح تخاف بعضها وتضمر العداء وتتوهم أن الخلاص من هذا الخطر الموهوم سيكون على
متابعة القراءة
  2487 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2487 زيارة
0 تعليقات

مَنْ سيضيّع العراق !!؟؟ / عبدالكريم لطيف

مَنْ سيضيّع العراق !!؟؟.... بشكل عام تكثر التفسيرات لكل حدث وربما تزداد احتمالات الاتفاق أو الاختلاف كلما كان الحدث ذا تأثير في حياة الناس ....وهذه الأيام يشهد العراق حدثا مهما جدا ربما سيشكل منعطفا تاريخيا في حياة العراق والعراقيين ألا وهو استفتاء كردستان من اجل الانفصال ... فالظروف التي تعيشها الحكومة العراقية جعلتها في زاوية ضيقة وحرجة وقد يكون الحدث اكبر من قدرتها منفردة على مواجهته  لتمارس الإقناع أو الضغط على الإخوة الأكراد لتثنيهم عن السير في هذا الطريق الذي سيؤدي
متابعة القراءة
  2534 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2534 زيارة
0 تعليقات

جنازة الرئيس / عبدالكريم لطيف

جنازة الرئيس...!/ كلنا راحلون ...أمر لابد منه مهما تعلقنا بالآمال  وانشغلنا في الحياة ..ومهما علت المناصب والمسؤوليات فكلها إلى انتهاء ذات يوم ...وما يبقى لنا سوى الذكر الحسن أو السيئ ، للأسف الشديد من خلال ما مر به الوطن العربي ومنذ قرون فقد الكثير منّا بعض الصفات الانسانيه التي  حثت عليها كل الأديان السماوية  وحث عليها التفكير الراقي للإنسان ...فما عاد بعض العراقيين  والعرب بمختلف مكوناتهم القومية والدينية والمذهبية  يشعرون بالاحترام والتقدير لمكانة المنصب أو المسؤول ولا يستطيعون الفصل بين منصب
متابعة القراءة
  2702 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2702 زيارة
0 تعليقات

الصراع على وحدة العراق !!/عبدالكريم لطيف

الصراع على وحدة العراق !!!___ كل الأديان  السماوية  تحث المجتمع على إحقاق الحق في التعاملات  ليعيش المجتمع بسلام بعيدا عن الانزلاق في الظلم ..والمجتمعات التي تجعل من الشرائع السماوية دستورا لحياتها لم تجد أفضل من الابتعاد عن الظلم واجتناب كل نتائجه بإعطاء كل ذي حق حقه...والتعامل الإنساني الرفيع المستوى يرفض بشكل قاطع أن يتجاوز الإنسان على حقوق الآخرين ..وهذا بمجمله يعطينا تصورا أن صاحب الحق  لن يكون وحيدا في المطالبة بحقه فالشرائع السماوية معه والمجتمعات  التي تؤمن بتلك الشرائع معه ثم
متابعة القراءة
  2728 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2728 زيارة
0 تعليقات

الشرق الأوسط ..الى أين ؟/عبدالكريم لطيف

                                                              الشرق الأوسط .. إلى أين ؟؟// المتتبع لأعمال الجمعية العامة  للأمم المتحدة وما ألقيت فيها من كلمات لرؤساء الدول المشاركة يشدّه الاهتمام الظاهر الذي يبديه العالم ممثلا بالولايات المتحدة الأميركية وروسيا وفرنسا وغيرهم بالشرق الأوسط بل في منطقتنا العربية على وجه الخصوص وما يحيط بها من دول ... كلمات الرؤساء العرب الذين حضروا الاجتماع  ومنهم السيد السيسي رئيس جمهوري مصر العربية والسيد محمود عباس الرئيس الفلسطيني والسيد أمير قطر وغيرهم ..نجد أن الكلمات تكاد تشترك بمجملها بمحاولة الحصول على حلول
متابعة القراءة
  2725 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2725 زيارة
0 تعليقات

(هربجي..هربجي..كورد وعرب رمز النضال)/عبدالكريم لطيف

(هربجي هربجي ..كورد وعرب رمز النضال)... حينما تتعرض البلاد لمواقف تهدد وحدة الشعب والأرض  سيترك الموقف أثره على الحكومة وعلى المجتمع وحينما يكون الخطر يعني انقسام البلاد والعباد فمعنى ذلك هنالك إرادتان تتعاكسان في وجهة النظر وببساطه هناك انقسام جماهيري مع أو ضد الفكرة ...ففي مثل هذه المواقف تتطلب الحكمة أن  لا يصبح الموضوع  تراشق بالكلمات بين غاضب ومنفعل ومن يهدد ويتوعد مما يولد لدى الطرف الآخر عنادا ومكابرة وعزة بالنفس تجعله يتزمت أكثر في مواقفه ... فعلى مدى فترة طويلة
متابعة القراءة
  2935 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2935 زيارة
0 تعليقات

علاقات العراق الدولية/عبدالكريم لطيف

علاقات العراق الدولية / الدول العظمى تعرف كيف تتعامل مع كل الدول مادامت مفاتيح العِلم والاقتصاد والصناعة لديهم ..فحاجة الدول مهما أعلنت من شعارات ضد الدول المتقدمة لكنها تحتاج إليهم بشتى ميادين الحياة ... فبعد الربيع العربي المزعوم أوصلوا شعوب بعض البلدان إلى حاله من اليأس أو الترويض من اجل القبول بالأمان على الأقل ....والأمر في البداية والنهاية يصب بمصلحه الدول الكبرى أما أطراف أللعبه من العرب فكأنهم أدوات الشطرنج لا يتحرك أغلبهم إلا وفق خطط مرسومه خارج البلاد . والعراق
متابعة القراءة
  2623 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2623 زيارة
0 تعليقات

كيف تنهار المؤسسات/عبدالكريم لطيف

كيف تنهار المؤسسات...؟؟ التقدم الحضاري الذي اوجب تكوين الحكومات ادى لظهور الدولة ألحديثه لان الحكومات متغيّره لكن أسس الدولة الصحيحة لا يمكن أن تتغير إلا بالاتجاه الايجابي الذي يضمن استمرارية تقدم المجتمع ونجاح الحكومات المتعاقبة إذا كان هدفها المشترك هو بناء الإنسان وتقدم المجتمع .. فالدول المتقدمة بكل المجالات ممكن ان تكون مثالا ناجحا لبناء ألدوله الحديثة إلا إذا وُجدت أفكار في المجتمع قادرة أن تتفوق على طريقة بناء تلك الدول لترسم المجتمعات طريقة أكثر ايجابيه لبناء نفسها .. ومما لاشك
متابعة القراءة
  2497 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2497 زيارة
0 تعليقات

شتّان مابين الدينار والمليون دولار/عبدالكريم لطيف

شَتّان مابين الدينار والمليون دولار..! من الحقائق الملموسة التي عاصرناها بغض النظر عن النظريات التي وُضعت في علم الاجتماع  حول التوازن الاجتماعي  والفوارق الطبقية وما ينعكس ذلك على أفراد المجتمع ...فالملموس الذي لا يمكن أن يخرج عن إطار تلك النظريات أن المجتمع في أي مكان كلما تقاربت مستويات العيش بين سكانه كلما زاد الاستقرار فيما بينهم فانعدام الفوارق الطبقية يقلل حدوث المشاكل الكبيرة لان ألقناعه ستحكم أفراد المجتمع وربما هي قناعة تخلقها الظروف لانعدام الفرص للقفز على تلك الظروف .. بعض
متابعة القراءة
  2438 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2438 زيارة
0 تعليقات

وطني يحتاج الشريف/عبدالكريم لطيف

وطني.... يحتاج الشريف !! تختلف مقاييس الشرف من مجتمع لآخر حسب ديانة وتقاليد كل مجتمع ، والبعض يرى أن الشرف غير قابل للقسمة فأما أن يكون الإنسان ذو شرف أو ينعدم عنده الشرف نهائيا ...ولو تأملنا الموضوع بعمق نجد الذين تنطبق عليهم حالة اعتبار الشرف وحدة متكاملة غير قابله للتجزئة هم المؤهلون لأداء أي عمل بكل نزاهة.. وهناك من يرى الشرف ممكن أن بتحدد بأداء العمل بصدق أو بالامانه أو بحفظ الأسرار وغيرها ، أي يرى انه ممكن أن تنطبق عليه
متابعة القراءة
  2566 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2566 زيارة
0 تعليقات

المنطقة العربية..احلام من سراب /عبدالكريم لطيف

المنطقة العربية.. أحلام من سراب !! تتباين الآراء  حول أمور كثيرة في الحياة  وقد يحصل اتفاق أو اختلاف وهذا أمر طبيعي لان الاتفاق بشكل مطلق يكاد يكون صعبا جدا إلا في نطاقٍ محدد لا يمكن الاختلاف عليه ، وموضوع سكان الوطن العربي بكل مكوناتهم الدينية والمذهبية أو ألقوميه ومدى قربهم من شعوب العالم وبعدهم أيضا يخضع لنفس المقياس وان كان العامل الأساسي الذي يحدد الإطار العام لتلك العلاقة هو العامل السياسي المرتبط ارتباطا وثيقا بالمصالح الدولية.. فهناك من السياسيين أو المستقلين
متابعة القراءة
  2727 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2727 زيارة
0 تعليقات

الأرهاب..كذبة القرن/عبدالكريم لطيف

الإرهاب ... كذبة القرن !!  الحكومات التي تحكم بلدانا تقدمت علميا وصناعيا وبالتالي أصبحت في المقدمة من الناحية الاقتصادبه والقوه العسكرية باتت في وضع مستريح بين دول العالم  للتخلص من التهديد الخارجي لأنها تمتلك من قوه الدفاع والهجوم ما يجعلها شبه مستقره .. إلا أن الويل للدول التي ظلت تراوح بمكانها وخاصة الدول العربية برغم الإمكانات ألاقتصاديه الهائلة التي كانت تؤهلها لتغيير مواقعها في سلم التسابق العالمي إلا أنها سواء كانت بإرادتها أو بسبب الضغوط عليها لم تستطع استثمار تلك الإمكانات
متابعة القراءة
  2810 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2810 زيارة
0 تعليقات

عذراً ايها التاريخ /عبدالكريم لطيف

عذرا أيها التاريخ ..../ كثيرا ما كنا نتباهى بتاريخنا ، بانتصارات كثيرة ومواقف إنسانيه أثناء الحروب او السلم وكثيرا ما تباهى العرب والمسلمون بإعمال مميّزة أثناء الفتوحات الإسلامية تصلح أن تكون دروسا عالميه في الرجولة والبطولة والانسانيه . فالوصايا بان لا تقطعوا شجرة ولا تقتلوا طفلا أو امرأة أو اعزلا ولا تقاتلوا من لا يقاتلكم  لهي ذروه في دروس الحرب الشريفة والرجولة والشرف والانسانيه اليوم ماذا سيسجل بعد انعكاس الظروف...هل سيسجل عن مليارات الدولارات من أموال الشعب نهبت وبيوت هدمت وآثار
متابعة القراءة
  2647 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2647 زيارة
0 تعليقات

هل سيحترق الشرق/ عبدالكريم لطيف

هل سيحترق الشرق ؟؟؟... بين الاتفاق والاختلاف على نظرية المؤامرة نجد في واقع الحال الذي تعيشه المنطقة الآن بعض الإجابات المقنعة التي يمكن وضعها في هذه ألخانه أو تلك إلا أن المشكلة لا تكمن في أي خانة تكون بقدر ما تكمن في النتائج المتوقعة التي تنذر بوقوعها مخططات الدول العظمى المتشابكة مع حلفاؤها من الدول الاقليميه ... اغلب حروب العالم حينما يتم تحليل أسبابها نجد هناك احتمالات كثيرة كانت موجودة لدرء مخاطر تلك الحروب إلا أن الاندفاع يجعل تلك الاحتمالات مهملة
متابعة القراءة
  3075 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3075 زيارة
0 تعليقات

قَطَرْ في دائرة الخطر / عبدالكريم لطيف

قَطَرْ في دائرة الخطر..!! ليس في الأمر مفاجأة فالحديث عن تورط قطر في دعم جماعات معينه  كثيرا ما تناقلته التسريبات إلا أن الأمور دائما تؤخذ على احتمالين فإما أن يكون الموضوع مجرد خبر أو معلومة أثيرت لكنها لم تجد الدليل القاطع  أوان يقال هو استهداف أعلامي ..وفي كلا الحالتين لم يبرز دليل يقطع الشك باليقين ...لكن الأمر الآن مختلف حيث ظهرت المعلومات التي أدت إلى قطع السعودية وعدد من دول الخليج ومصر علاقتها مع قطر وغلق الحدود إضافة لما صرح به
متابعة القراءة
  3208 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3208 زيارة
0 تعليقات

قمة الرياض الخليجية الاميركية /عبدالكريم لطيف

قمة الرياض الخليجية الاميركيه// يُنظر اليوم باهتمام  كبير لوصول السيد ترامب رئيس الولايات المتحدة الاميركيه  إلى الرياض بانتظار نتائج القمم المزمع عقدها هناك  ،وتأتي هذه القمم وكل طرف يتصوّر أن النتائج المترتبة عليها ستكون بصالحه ، فالدول العربية ودول الخليج بالتأكيد ترحب بهذه القمم على أمل التخلص من الخطر الذي يتهددها والذي صورته الاداره الاميركيه انه الخطر الأكبر ألا وهو الخطر الإيراني ومن الجانب الأميركي تعتبر هذه القمم نوع من الضغط غير المباشر على إيران لتصفيه كثير من الحسابات وخاصة ما
متابعة القراءة
  3477 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3477 زيارة
0 تعليقات

الأختطاف ... بين الوقاية والعلاج/ عبدالكريم لطيف

<غالبا ما يتكرر المشهد وهو اختطاف شخصيه ما ... تكثر التفسيرات والتأويلات وربما يصبح الموضوع تهمه بين جهات سياسيه او حكوميه وتستنفر القوات الامنيه وتزيد من درجة استعدادها لكن على الأكثر ينتهي الموضوع دون الوصول إلى نتيجة ....صحيح أن الوضع في العراق استثنائي بكل المقاييس ...عدم انسجام الطبقة السياسية المتصدرة للمشهد العراقي واختلاف وجهات النظر في كثير من القضايا مما جعل وحده الصف العراقي في تصدع دائم وهذا أتاح مناخا مناسبا جدا  للدول الاقليميه او دول العالم بالتدخل في شئننا الداخلي
متابعة القراءة
  3313 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3313 زيارة
0 تعليقات

ترامب والتحدّي الكوري/ عبدالكريم لطيف

القوه  تحتاج إلى قوة تجابهها وإلا فالانفراد بها قد يعني استعبادا للآخرين حتى وان  ارتدى هذا الاستعباد رداء اللين والتسامح...فالعالم برغم كل التقدم العلمي وكل مظاهر السياسة التي يتشدق بها الكثيرون في الظاهر إلا أن الحقيقة الساطعة سطوع الشمس هي الغلبة للقوي مهما لانت التصرفات ...فبعد فوز السيد ترامب بالرئاسة الاميركيه بدأت التصريحات العلنية التي حملت كثيرا من التهديد المبطن أو العلني تجاه الدول العربية بشكل عام والعراق وبعض الدول الأخرى بشكل خاص وما كان أمام العراق أو أي دولة عربيه
متابعة القراءة
  3424 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3424 زيارة
0 تعليقات

سكّين تهزّ لندن / عبدالكريم لطيف

سكّين تهزّ لندن..!!!.... من الرائع فعلا  أن تتوحد الجهود بين شعوب العالم حينما يتعرض الإنسان إلى تهديد من قبل أي جهة كانت باعتبار الإنسان قيمة عليا في الحياة  ، والحفاظ على حياته بكل السبل المتاحة أمر مفروغ منه ...وبالتأكيد حينما يصل المجتمع في كل بقاع الأرض من العالم إلى هذا المستوى من التفكير سيشعر المرء انه يعيش في أمان تام لان القوانين والأعراف ستكون جميعها تصب في نفس الاتجاه مما يجعل الخارجين عن القانون غير مرغوب فيهم من الجميع ...وبنفس الوقت
متابعة القراءة
  4039 زيارة
  0 تعليقات
4039 زيارة
0 تعليقات

العراق والتوازن الدولي / عبدالكريم لطيف

كل بلد تمر به أزمات خطره  تتأثر أوضاعة الداخلية وعلاقاته الدولية بشكل يتناسب مع عمق وتأثير الظرف الذي مر به وطبيعة المجتمع وما ترك من سلبيات في العلاقات الاجتماعية ومدى تأثر تلك العلاقات بالعوامل الداخلية او الخارجية المحيطة به .ففي حالة العراق وما مر به من ظروف ليست سهله   اذ أصبح كالسفينة في بحر هائج تتقاذفه الأمواج بشكل يكاد يكون غير مسيطر عليه حتى انتهى الأمر لاستحواذ ما يسمى ب (داعش) على أراضي واسعة ومجازر كثيرة ارتكبها بحق العراقيين تندى لها
متابعة القراءة
  3429 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3429 زيارة
0 تعليقات

العراق بين المصالح الاميركيه والروسيه /عبدالكريم لطيف

لا تُحسد الحكومة العراقية على الوضع الذي تعيشه الآن بالرغم من الانجازات العسكرية المتمثلة بالانتصارات المتلاحقة على (داعش) وتحرير الأرض والمدن ، لأنها وهي اعرف بخفايا الأمور أن كل تلك الانجازات تكاد تكون مرهونة بالتوافق بين العراق والحكومة الاميركيه وتحالفها بتقديم الدعم اللوجستي اضافه لما يمكن أن تمليه روسيا او تطلبه من أميركا  من خلال الحرب الدائرة في سوريا ...فالحكومة تبذل كل الجهود في قتال الإرهاب واهم خسائر العراق تتمثل بالدماء الزكية التي تروي ارض الوطن من مختلف المكونات العراقية سواء
متابعة القراءة
  3640 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3640 زيارة
0 تعليقات

القمة العربية بين الواقع والطموح / عبدالكريم لطيف

                                                    القمة العربية بين الواقع والطموح/ عقدت قمة الدول العربية في عمّان أخيرا إلا أنها تكاد تكون خاليه من أي أمل للعرب في قرارات مصيريه مؤثره عالميا أو إقليميا وهذا أمر طبيعي لان الظروف التي تمر بها ألأمه العربية غير الطبيعية جعلت من الخلافات الكبيرة بين الحكومات  سمة مميزه واختلفت توجهات البلدان كل حسب مصلحته مما احدث خلالا في قدرة الحكومات العربية على اتخاذ موقف موحد إزاء كثير من
متابعة القراءة
  3754 زيارة
  0 تعليقات
3754 زيارة
0 تعليقات

بناء الانسان قبل الاوطان / عبدالكريم لطيف

من الحقائق التي قلما تقبل النقاش أن الحضارة الانسانيه هي وليدة لعطاء الإنسان على مختلف الأزمان ، وكل أنواع التقدم العلمي  وفي كل المجالات إنما يحتاج إلى عقول على مستوى يتناسب مع ذلك التقدم أو أكثر ...وهكذا تطورت الحياة وأصبحت هناك مجتمعات متقدمه وأخرى متاخره بالرغم من وجود بعض الفوارق في الموارد الطبيعية لكل مجتمع ..لكن الوضع الشاذ الذي يمر به العراق وآلامه العربية برغم كل الموارد ألطبيعية المتاحة إلا أن مؤشر التأخر بدا يرتفع والأسباب تكاد تكون معروفه للجميع ،
متابعة القراءة
  3833 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3833 زيارة
0 تعليقات

الديمقراطية والضوابط السياسية /عبدالكريم لطيف

الديمقراطية والضوابط السياسية لا شيء في قوانين الحياة يسير وفق مبدأ ألصدفه وكل ما بالكون يدل على قدره الله العظيم  الذي جعل لكل شيء قانونه ..فالحكمة تدعونا ان نجعل حياتنا تسير وفق قوانين تحفظ للجميع حقوقهم وتشعر الفرد انه ضمن منظومة اجتماعيه وسياسيه وضعت بحساباتها حقوق  وواجبات هذا الفرد مهما كان مما يجعل المواطن يتمسك بكل مالديه من قدرة في هكذا نظام لا تضيع فيه الحقوق أبدا. أول ما نحتاج أليه أن يتم وضع نظام لمجلس النواب يحدد من عمليه استغلال
متابعة القراءة
  3709 زيارة
  0 تعليقات
3709 زيارة
0 تعليقات

الحوار..هو السبيل للاستقرار/عبدالكريم لطيف

الحوار ...هو السبيل للاستقرار... تمر بنا الأعوام والأزمات تستمر وتستعر وتكاد تقضي على كل أحلام البناء المنشود لبلد مستقر يعتمد على المؤسسات المدنية كطريق للنهوض به من هذا الواقع المؤلم ...كل ازمه تعصف بالبلد تكون نتائجها مفخخات وعبوات تنفجر هنا وهناك وكأن التحدي القائم بين مراكز القرار بالعراق تتم ترجمته إلى جحيم لا يطاق يتحمله الشارع العراقي والضحايا غالبا ما تكون من الأبرياء وبرغم اللغة القاسية المتمثلة بالعنف لإرغام الأخر للرضوخ .لكننا نجد الخطاب العام لكل الساسة العراقيين هو الأمل ببناء
متابعة القراءة
  3964 زيارة
  0 تعليقات
3964 زيارة
0 تعليقات

الإرهاب بين التعريف والأسباب !/عبدالكريم لطيف

الإرهاب بين التعريف والأسباب ! كل مصطلح أو عنوان له تعريف محدد يعطي باختصار شديد أهم صفاته ليسهل فهمه عند السامع لمنع اختلاط المعاني وهذا تقريبا هو المتعارف عليه عند أهل الأدب والعلم بكل ألأقسام وفي بعض الأحيان يتوقف الباحثون أمام التعريف ملياً لوجود  صعوبة كبيره لاختيار تعريف دقيق لبعض المفردات . الإرهاب اخذ في وسائل الإعلام مساحات واسعة وعملت خناجره وهي تقطر بدماء الأبرياء فعلها على الأرض العربية وفي العراق وسوريا بشكل خاص ...وأصبحت المفردة مشهورة بين صفوف الأطفال لما
متابعة القراءة
  3987 زيارة
  0 تعليقات
3987 زيارة
0 تعليقات

ترامب والترّقب العربي / عبدالكريم لطيف

ترامب والترقّب العربي.. ؟؟ الوضع العربي بشكل عام والعراقي بشكل خاص ونتيجة الضعف الذي تمر به ألامه العربية الذي فقدت من خلاله  الكثير من عناصر القوة وما عاد للإجماع العربي مكانا في السياسات الدولية مما حولها  لدول تركّز على سياستها الداخلية أكثر مما تفكر بالعلاقات الخارجية المتوازنة لعدم قدرتها على  ذلك ...هذا الخلل فتح الباب كثيرا أمام تدخلات الدول الأخرى فأصبح انشغال الحكومات بحل مشاكلها اكبر من اهتمامها بتقوية علاقاتها الخارجية ...والغريب أن الاهتمام بالداخل اضمحل ليصبح اهتمام بالطرق التي تحافظ
متابعة القراءة
  3927 زيارة
  0 تعليقات
3927 زيارة
0 تعليقات

أشرقت شمس الانتصار/ عبدالكريم لطيف

أشرقت شمس الانتصار.. قبل ما يقارب الثلاثة سنين بدأت  المهمة من نينوى حينما سقطت الموصل في يد (داعش) نتيجة انسحاب الجيش العراقي لأسباب لازالت مجهولة ثم تلا ذلك سقوط مدينة تكريت لنفس الأسباب وليس لأسباب تعود لقوة (داعش) ...ثم ما حدث في الجريمة النكراء (سبايكر) ...اهتزت المعنويات بعض الشيء لدى البعض الذين توهموا أن أسباب سقوط هذه المدن بيد (داعش ) ترجع للقوة التي يمتلكها ومن وراءه من الدول التي تخطط له والتنفيذ يتم على يده ...شرّد الأهالي وقتل وسبى النساء
متابعة القراءة
  4146 زيارة
  0 تعليقات
4146 زيارة
0 تعليقات

هُم...يحاربون وحدتنا /عبدالكريم لطيف

هُمْ ... يحاربون وحدتنا كثيرا ما يتساءل البعض عن السر الذي يقف وراء محاولات الأعداء استهداف العراق أو الدول العربية ..ويستنتج الناس أن النفط هو السبب وراء هذا العداء لان محاولات السيطرة على منابع النفط من الأهداف المهمة للدول العظمى ...وقسم آخر يرى الموقع الجغرافي للعراق والوطن العربي احد الأسباب المهمة لهذا العداء المستمر ..والبعض الآخر يرى أن الدين الإسلامي هو الهدف الذي تسعى بعض الدول إلى تدمير أسسه عند العرب والعراقيين ...ويرى آخرون أن الإمكانات لاقتصاديه هي الهدف الذي يجعل
متابعة القراءة
  3698 زيارة
  0 تعليقات
3698 زيارة
0 تعليقات

المعادله الصعبه في مقاتلة (داعش) /عبدالكريم لطيف

الاتفاق الظاهري بين مختلف دول العالم على التخلص من (داعش) يعطي انطباعا لا يخلوا من التفاؤل بقرب انتهاء هذه الصفحة السوداء التي لونت أجواء العرب بالألم أكثر مما أثرت بدول العالم رغم التهديد المستمر للعالم وبرغم العمليات المتفرقة التي تحدث في بعض الدول  بأوقات وأماكن متفرقة ...تلك العلميات التي يتبناها (داعش) قد تحمل تفسيرا آخر خفي ألا وهو أنها عمل مخابراتي تقوم به هذه الدولة او تلك لتجعل من خطر (داعش) عالمي لأسباب سياسيه أو اقتصاديه ...صحيح أن السيد اوباما صرح
متابعة القراءة
  4513 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4513 زيارة
0 تعليقات

أسئلة تنتظر الجواب/ عبدالكريم لطيف

أسئلة تنتظر الجواب..!! منذ بدا الخليقة معروف للجميع أن الحرب تعني قتال شديد الوطأة بين الأطراف المتحاربة ولا بد من ضحايا وفرّ وكرّ ثم منتصر ومغلوب  وهكذا حال اغلب حروب البشر في كل بقاع العالم ...وفي النهاية يفرض المنتصر شروطه على المغلوب وشواهد التاريخ أكثر من أن تعد وتكاد تكون حرب (داعش) على العراق من غرائب الحروب  لأسباب يمكن تلخيصها  وبشكل مبسط أن (داعش ) انتصرت واستولت على محافظه نينوى بطريقه غريبة  حيث لم تشهد المنطقة حربا حقيقية بين القطعات العسكري
متابعة القراءة
  4082 زيارة
  0 تعليقات
4082 زيارة
0 تعليقات

(داعش) ظاهرة خاصه تستوجب قوانين خاصه / عبدالكريم لطيف

الاتفاق يكاد يجمع الجميع على محاربه (داعش) بل العالم كله يتظاهر وبشكل فيه من الحماسة ما يطمئن للتخلص من هذا الفكر المتطرف والقضاء عليه لأنه يشكل الخطر على الجميع ..الأمر إلى هنا فيه شيء من ألايجاب لكن المشكلة التي قلما يتطرق إليها البعض وان تطرقوا لها يكون بأسلوب أشبه بالنظري ...التخلص من (داعش) له عدة صفحات أولها الانتصار عليه عسكريا وتحرير الأراضي المحتلة من قِبله وتطهير المجتمع من كل أثاره وخلاياه النائمة.. وهنا تكمن المصيبة ...صدرت القوانين العراقية لمعالجه هذا الموضوع
متابعة القراءة
  4034 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4034 زيارة
0 تعليقات

العراق مابعد(داعش) / عبدالكريم لطيف

المخطط (الداعشي)الذي عانى منه العراق وبعض الدول العربية قارب على الانتهاء بالنسبة للعراق على الأقل  ، وسيفرح الكثيرون بهذا النصر الذي كان للاتفاقات السياسية تأثيرا اكبر من فعل السلاح رغم أهمية السلاح الذي لا يمكن تجاهله .. .لكن المتوقع انه مع نهاية هذا المخطط ستكون هناك بداية جديدة لمخطط آخر وهو اثاره الفتن في المناطق المحررة وسيكون محور هذه الفتن اتهامات ضد من كان مع (داعش) ومن يدعي انه قاتل (داعش) وستستمر إلى أن تأخذ شوطا غير قليل من المشاحنات وربما
متابعة القراءة
  3962 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3962 زيارة
0 تعليقات

الخيارات العربية. إمام تصريحات ترامب / عبدالكريم لطيف

النـص : الخيارات العربية... إمام تصريحات ترامب التفكك العربي وعدم التضامن في هذه الظروف وبكل الظروف لا يتمناه لنا الا أعداء العرب لأنه السبب في الضعف وفي تبديد ثروات ألامه ، وأصبح أعدائنا أكثر قوة من خلال ضعفنا وصارت المبادرة خارج قدره الحكومات وخارج قدره الشعب العربي..... حاله من أسوأ الحالات التي وصل إليها العرب منذ التخلص من الاستعمار بعد منتصف العقد الخامس من القرن الماضي لحد الآن ..حالة الإرباك جعلت أبواب العرب مشرعه أمام العالم للتدخل كيفما يشاء ولولا المصالح
متابعة القراءة
  4129 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4129 زيارة
0 تعليقات

الخيارات العربية. إمام تصريحات ترامب / عبدالكريم لطيف

الخيارات العربية... إمام تصريحات ترامب التفكك العربي وعدم التضامن في هذه الظروف وبكل الظروف لا يتمناه لنا الا أعداء العرب لأنه السبب في الضعف وفي تبديد ثروات ألامه ، وأصبح أعدائنا أكثر قوة من خلال ضعفنا وصارت المبادرة خارج قدره الحكومات وخارج قدره الشعب العربي..... حاله من أسوأ الحالات التي وصل إليها العرب منذ التخلص من الاستعمار بعد منتصف العقد الخامس من القرن الماضي لحد الآن ..حالة الإرباك جعلت أبواب العرب مشرعه أمام العالم للتدخل كيفما يشاء ولولا المصالح المتضادة للدول
متابعة القراءة
  3686 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3686 زيارة
0 تعليقات

وحدة العراق بين النظرية والتطبيق / عبدالكريم لطيف

وحدة العراق بين النظرية والتطبيق ..!! رائع جدا إن نسمع دائما من قادة الكتل السياسية والحكومات المتعاقبة لحكم العراق بعد (2003) مناداتهم لوحدة العراق وعدم التفريط في أي شبر مهما كلف الأمر، بل ويردد كثير من أعضاء الأحزاب نفس النداء حتى أصبح الأمر طبيعيا أن نسمع في كل حديث نفس النغمة لكننا نجد في ارض الواقع اختلافا تاما بين ما يطرح وبين ما يحدث ، فالعمل باتجاه التقسيم الاجتماعي يجري على قدم وساق وتحت أنظار الحكومات بل وربما بمساعدتها على ذلك
متابعة القراءة
  3823 زيارة
  0 تعليقات
3823 زيارة
0 تعليقات

ترامب يفوز والعالم يترقّب / عبدالكريم لطيف

تطلعات وأماني وتحليلات وتخمينات حول الانتخابات الاميركيه ونتائجها المحتملة ، هناك من صدمته تلك النتائج والبعض الآخر هلل لها اعتمادا على ارتباط مصالح الدول مع بعضها مما أدى للتخوّف من الاحتمالات الواردة لفوز هذا المرشح أو ذاك ...حُسم الموضوع وفاز السيد ترامب برغم ما قيل عن عدم امتلاكه باعا طويلة في السياسة وهذا احد الأسباب المهمة التي بُنيت عليها مخاوف بعض الدول والأحزاب ، كما يدل هذا التخوف أن تلك الدول والأحزاب كانت مرتاحة إلى حد ما مع فتره حكم السيد
متابعة القراءة
  4078 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4078 زيارة
0 تعليقات

الحكومات العربية ... خارج أللعبه السياسية / عبدالكريم لطيف

الحكومات العربية .... خارج أللعبه السياسية... كلما ازدادت الأمور تعقيدا في أي مجال من مجالات الحياة يظل هناك بصيص أمل للعقول الراقية والنوايا السليمة لتخفيف خطر النتائج المترتبة على أية ازمه .. وأكثر الآراء تأثيرا تلك التي لها مساس بالمسالة أو المؤثرة في سير الأمور ... المشاكل في منطقة الشرق الأوسط تبدوا للناظر بشكل سطحي أن هناك مسالة (داعش) في العراق وسوريا وعدم استقرار في ليبيا واليمن ومن خلال تدخل هذه ألدوله أو تلك سيتم حسم الأمور ولكن ؟؟ اجل ولكن
متابعة القراءة
  3802 زيارة
  0 تعليقات
3802 زيارة
0 تعليقات

تحرير الحدباء .... واتفاق الفرقاء / عبدالكريم لطيف

تحرير الحدباء .... واتفاق الفرقاء  ...!!؟؟ الموصل اليوم غيرها قبل شهر وما تحمّلته خلال عامين أو أكثر يستوجب التوقف والتساؤل ، فاللغز الذي ظل غامضا حول سقوطها بسهوله أذهل العالم (ولو بشكل ظاهري) لازال ضمن الأسرار التي لم تفك طلاسمه لحد الآن...التساؤلات كانت ولا زالت كيف انهار الجيش بكل معداته الثقيلة وأعداده وقياداته بساعات أمام عجلات مدنيه ؟؟اؤوكد هنا آن ذلك الانهيار لا يحسب على قدرات الجيش ولا يدل على ضعفه لكن السّر في عمليه الانسحاب التي أدت إلى اختلال ميزان
متابعة القراءة
  3789 زيارة
  0 تعليقات
3789 زيارة
0 تعليقات

ثورة الإمام الحسين(ع) ...التميّز والدروس / عبدالكريم لطيف

ثورة الإمام الحسين(ع) ...التميّز والدروس شهد التاريخ الإنساني الكثير من الثورات التي عكست واقع الحياة للمجتمعات ،  ولكل ثوره أسبابها ونتائجها لكن العالم ما وقف عند تلك الثورات مثلما وقف إزاء ثورة الحسين (عليه السلام )...فغالبا ما تكون للثورة مستلزماتها واحتمالات نتائجها تبعا للتخطيط ، والأخذ بنظر الاعتبار التأييد أو الرفض لتلك ألثوره ... العامل المشترك لأغلب الثورات زيادة عدد المؤيدين بعد نجاحها لأسباب ابسطها إبعاد شبهة العداء لها ..وبالمقابل يقل أنصار الثورات الخاسرة للتخلص من العواقب المحتملة  جراء تأييدها ...
متابعة القراءة
  4509 زيارة
  0 تعليقات
4509 زيارة
0 تعليقات

حينما ترتحل الاوطان / عبدالكريم لطيف

حينما ترتحل الأوطان .. !!!! رحيل الإنسان عن وطنه لا يأتي اعتباطا إنما له  أسبابه التي تجعله رحيلا مؤقت لغايات محدده ..أو هجرة طويلة الأمد لأسباب عميقة تترك في النفس ألما وحزنا  لا ينتهيان لان مرارة ألغربه برغم كل العوامل الايجابية التي يفتقدها المواطن بموطنه الأصلي والتي ربما يجدها مُيسّره في غربته إلا أن جمر الحنين وان خبا لكنه لا ينطفئ..وخير من يخبرنا عن نار ألغربه المغتربون الذين قضوا أكثر سنين العمر خارج الوطن ليظل الحنين لأيام الصبا يتجدد كلما سنحت
متابعة القراءة
  4502 زيارة
  0 تعليقات
4502 زيارة
0 تعليقات

دولة بلا جيش ... في مهب الريح / عبدالكريم لطيف

دولة بلا جيش ..في مهب الريح ..!! العالم يتقدم بكل جوانب الحياة العلمية والتكنلوجيه وهناك سباق نووي بين الدول الكبرى ومناداة عالميه بالديمقراطية ومكافحة الإرهاب والتأكيد على القيم العليا للانسانيه ومن ينظر لكل ذلك يشعر أن الدنيا بخير ويكاد ينسى جوهر الموضوع الحقيقي وهو أن الدول لازالت تعيش حياة الغاب بأسلوب متطور فالدول الكبرى تهيمن وتبسط نفوذها وسيطرتها بشتى الوسائل على الدول الأضعف أو النامية وان أبدت لها بعض المساعدات لكن هناك خطوط حمراء لايمكن لهذه ألدوله ألصغيره أو تلك تجاوزها
متابعة القراءة
  4132 زيارة
  0 تعليقات
4132 زيارة
0 تعليقات

الحياة السياسيه .. والهويه الوطنيه / عبدالكريم لطيف

الحياة السياسية .... والهوية الوطنية لايمكن  قيام دوله بلا مقومات أساسيه تكون الارضيه الصلبة التي تقف عليها أركان تلك ألدوله ... منها قدرتها العسكرية للحفاظ على وحده الأرض والشعب وما يستوجب ذلك من اقتصاد متين يكون على اقل تقدير قادرا على تحمل أعباء الجهد العسكري..وهناك مقومات كثيرة منها أن تكون دوله مؤسسات أضافه إلى حرية الفرد والمساواة وما إلى ذلك ..و الحياة السياسية تعتبر الركن ألأساسي الذي ترتكز عليه كل تلك المقومات ، ففي كل البلدان المتطورة نجد الحياة السياسية تكاد
متابعة القراءة
  4421 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4421 زيارة
0 تعليقات

رئيس الوزراء .. بين التغيير والتحرير / عبدالكريم لطيف

رئيس الوزراء ...بين التغيير والتحريرربما لا يُحسد السيد ألعبادي على المواقف التي مر بها منذ تسنمه منصب رئيس الوزراء لحد اللحظة ...إذ ابتدأ مسيرته ومساحات واسعة من ارض العراق خارجه عن السيطرة الحكومية لأنها تحت سيطرة ما يسمى (داعش) وهو يتمدد وكاد يهدد العاصمة ، مع خزينة خاوية وفساد إداري ومالي يكاد يأخذ قمة الهرم العالمي بهذا المجال ، أضافه لما رافق كل ذلك من تردي الخدمات بكل المستويات مع البطالة وازمه السكن ...والغريب أن الكثير يطالب من السيد ألعبادي السيطرة
متابعة القراءة
  4125 زيارة
  0 تعليقات
4125 زيارة
0 تعليقات

مجزرة الكراده مؤشر خطر على العمليه السياسيه/ عبدالكريم لطيف

مجزرة الكرّاده ..مؤشر خطر على العملية السياسية هناك مؤشرات ايجابيه أو سلبيه تحدد صحة مسار أي عمل سواء بالاقتصاد أو ألصناعه أو ألزراعه أو أي مجال من المجالات الأخرى وخاصة السياسية منها.... لان الخلل في أي قطاع وبرغم تأثيره المباشر أو غير المباشر على المواطن إلا أن أمكانيه إصلاحه قد تمتلك مساحه من الوقت قبل الوصول  لمرحله الخطورة التي لا يمكن بعدها تدارك الأمر.. الكراده وما  جرى بها من مجزره مؤخرا، لو أنها حدثت في احد البلدان المتقدمة لاهتزت لها أركان
متابعة القراءة
  4608 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4608 زيارة
0 تعليقات

تناقضات الرئاسات / عبدالكريم لطيف

تناقضات الرئاسات ..!! ما المتوقع من نتائج العمل غير المنسجم  في كل مجالات الحياة ؟؟ فكيف تكون النتائج المنعكسة على عمل يفتقد إلى ابسط أصول التعاون من اجل البلد بشكل عام وليس من اجل المصالح الحزبية أو القومية أو المذهبية ؟؟؟ طيلة  الفترة الماضية وفي ظل الحكومات العراقية منذ 2003 ظلت الأمور تسير على عوامل مشتركة بين الأحزاب برغم الاختلاف في طريقه الأداء..واستمر التناقض والاختلاف بالمواقف بين الرئاسات الثلاث المتمثلة برئاسة الجمهورية ورئاسة مجلس النواب ورئاسة الوزراء ...والذي يخفف جمر كل
متابعة القراءة
  4264 زيارة
  0 تعليقات
4264 زيارة
0 تعليقات

العراق بين التضحيات والازمات /عبدالكريم لطيف

العراق بين التضحيات والأزمات كلما عصفت بالبلاد عواصف الألم كلما احتاج الوطن لمن يداوي جراحه بعقل وحكمة تتجاوز الأنا والمصالح الفردية أو الحزبية والطائفية لتنقذ الوطن أرضا وشعبا من مهالك لا تبقي ولا تذر ....وفي المحن تمتحن الرجال وما أبشع من أن يتصدر المشهد من يبدو تصرفه موضع انتقاد بسطاء الناس لأنه يعلن للملأ  بأنه فاشل قبل أن يشار لفشله من قبل الآخرين .... لم تكن ألازمه الأولى ولا الاخيره مسالة الإصلاحات ، في مسلسل الأزمات ، وانشغل غالبية الشعب بهذا
متابعة القراءة
  4508 زيارة
  0 تعليقات
4508 زيارة
0 تعليقات

مابعد تحرير الفلوجه / عبدالكريم لطيف

ما بعد تحرير الفلوجه..!! تباشير الانتصار لاحت والفلوجه على موعد قريب مع نصر مؤزر بعون الله ...وثمن حريتها وعودتها لأحضان الوطن العراق كانت الدماء الزكية من أبطال الجيش العراقي والشرفاء من الحشد الشعبي والعشائري الذي بذلوا أنفسهم من اجل تحريرها  من (داعش )ومن يقف وراءه ....والجود بالنفس أقصى غاية الجود... تحيه لكل الأبطال من عسكريين ومقاتلين  ساهموا بهذا الانجاز ...الف تحيه لكل الشهداء الذين اختلطت دماؤهم وهم من مناطق الجنوب والشمال والغرب ..دماء عراقيه تحرر الأرض العراقية السؤال هنا هل سيستطيع
متابعة القراءة
  4201 زيارة
  0 تعليقات
4201 زيارة
0 تعليقات

الشعب يسأل بصمت / عبدالكريم لطيف

الشعب يسأل بصمت..!!! مما لاشك فيه أن انتصار القوات المسلحة العراقية  على أي بقعه من ارض العراق هو انتصارا للعراقيين جميعا لتحرير كامل الأرض العراقية مما يفتح آفاق الآمال لعودة المهجرين إلى ديارهم وان كانت اغلب بيوتهم عبارة عن أنقاض ، لكن كما يقال (إن بعض الشر أهون) ....والمراقب لسير العمليات العسكرية  يستشعر اسئله تفرض نفسها من خلال هذا التحرك  تكاد تكون غامضة الإجابة ..... فحينما  يتحرك الجيش العراقي لتحرير مدينه الرمادي مركز محافظه الانبار  التي تبعد حوالي 100 كلم عن
متابعة القراءة
  4803 زيارة
  0 تعليقات
4803 زيارة
0 تعليقات

الهويه الوطنيه/ عبدالكريم لطيف

الهوية الوطنية مفردات الحياة كثيرة والتلاعب في أي مفرده له تأثيره السلبي على  المجتمع اعتمادا على عمق هذا التأثير المباشر أو غير المباشر على المواطن .. فالتجارة أو الصناعة أو ألزراعه والاداره وغيرها كلها على علاقة وطيدة بحياة المواطن وكلما ارتقت هذه الجوانب ارتقى المجتمع والعكس بالعكس....وأي تقصير أو خلل ربما يصيب هذا الجانب أو الأخر قد يكون إصلاحه ممكنا لتستقيم الحياة... لكن المشكلة إذا أصاب الخلل مفهوم ألهويه الوطنية وأصبحت حالها حال التجارة أو الزراعة أو أي جانب آخر من
متابعة القراءة
  4677 زيارة
  0 تعليقات
4677 زيارة
0 تعليقات

الاصلاح بين الحلم والواقع / عبدالكريم لطيف

الاصلاح بين الحلم والواقع نتيجة لما عانى منه الشعب العراقي صار يتشبث بكل أمل للإصلاح  حتى لو كان اسما على غير مسمى ..تعالت هتافات الإصلاح دون تحديد الهوية الحقيقية له ، وظل الموضوع قابل للتأويل ..من مظاهرات شعبيه الى اعتصامات ، وأخيرا اعتصامات بمجلس النواب ...السؤال المهم ما هو المطلوب بالضبط لهذا الإصلاح ؟؟؟ المتصدرون للمشهد السياسي يريدون إصلاحا يبقي على مصالحهم والشعب يريد إصلاحا يحقق مصالحه وهنا التناقض؟؟؟ انقسم الناس وانقسم مجلس النواب وربما الكتل السياسية انقسمت او اتفقت مع
متابعة القراءة
  4651 زيارة
  1 تعليق
آخر تعليق على هذه المدونة
محرر
استاذي الفاضل لقد اصبت الحقيقة المرة التي غابت عن تحليلنا بسبب فرحنا وسعادتنا لشعبنا وهو يمارس حقوقه الديمقراطية بالتظاهر والاصلاح... Read More
الأربعاء، 20 نيسان 2016 14:21
4651 زيارة
1 تعليق

المجاهدون الصامتون / عبدالكريم لطيف

المجاهدون الصامتون لا يقتصر الجهاد على القتال في ساحات الوغى ،لان الله سبحانه وتعالى جعل الجهاد بالمال على درجه مساوية أو أعلى من الجهاد بالنفس وكذلك الجهاد في سبيل الحصول على لقمة العيش الشريفة ، وكل عمل يأخذ من الإنسان وقته وجهده وصحته يكاد يكون ضمن إطار الجهاد ولعل التاريخ والواقع يعطينا أمثله كثيرة على الذين جاهدوا وقدموا التضحيات في سبيل الدين أو المجتمع أو الوطن.. هناك جهاد أخر لا يعرف عنه الكثير من الناس إلا النزر اليسير لان أصحابه صامتون
متابعة القراءة
  7443 زيارة
  12 تعليقات
دليل الكلمات:
آخر التعليقات على هذه المدونة
عبدالامير الديراوي
شبكة الاعلام في الدنمارك والروح الوطنية الوثابة سبقني زملائي بالكتابة عن عمل الشبكة غير أني اقول ان الشبكة ليست مجرد ارتباط عملي ... Read More
الأحد، 03 نيسان 2016 00:15
الصحفي حيدر الجنابي
شكرا لك استاذ عبد الكريم لطيف والف تحية لاناملك التي نسجت الحروف الرائعة وفعلا ما كتبته بحق شبكة الاعلام في الدنمارك فهي شبكة متمي... Read More
السبت، 02 نيسان 2016 02:29
عبدالكريم لطيف
الاستاذ الرائع ادهم النعماني المحترم ...اجل ماروع نعم الله سبحانه وتعالى على من يجعله جنديا مجهولا لخدمه الاخرين لانها نعمة لايعرف... Read More
السبت، 02 نيسان 2016 01:47
عبدالكريم لطيف
الاستاذ المتالق رعد اليوسف المحترم ... مااروع شروق الشمس حين يعانق ضياءها كل العاملين بصمت ..المتطوعين للعمل من اجل الاخرين امثالك... Read More
السبت، 02 نيسان 2016 01:17
ادهم النعماني
استاذي الكريم عبد الكريم لطيف من نعم الله سبحانه وتعالى ان يجعل الانسان من نفسه جنديا مجهولا في الحق والحقيقة . حقيقة لا نريد ان... Read More
السبت، 02 نيسان 2016 01:15
7443 زيارة
12 تعليقات

السياسة في العراق ولعبة الحية والدرج . . .! / أحمد الشحماني

الوحدة الوطنية أمر يفترض انه مفروغ منه  لكل الحركات والأحزاب والأفراد الذين أوصلتهم الظروف في العراق إلى مقدمة المشهد السياسي وقد اقسموا جميعا على وحده الوطن أرضا وشعبا.. وهذا القَسم يلقي على عاتق من اقسموا  مسؤولية تاريخيه أمام المجتمع وأمام الله ...مجمل الظروف التي مرت بالبلد  خلال السنوات السابقة وكل المحاولات التي تم فبركتها لإثارة الفتنه الطائفية باءت بالفشل رغم كل ما تسببت من نزيف للدم ، وربما حاول من يقف وراءها تأسيس نوع من القناعة عند البعض فحواها انه من
متابعة القراءة
  3405 زيارة
  0 تعليقات
3405 زيارة
0 تعليقات

الحكومة التركية : تصريحات رئيس الوزراء العراقي وهي مجرد عنتريات

الوطن ... ورجال الدولة ينقسم الرجال بالمجتمع  لرجال عِلْم وأدب ورجال عمل إنتاجي أو تجاري ورجال يمتهنون العسكرية دفاعا عن الأرض والشعب وهكذا تسير الحياة ويتوزع المواطنون إلى شرائح كثيرة كل حسب موهبته  ودرجته ألعلميه ورغبته ، تخدم هذه الشرائح المجتمع وبنفس الوقت يخدمها المجتمع بتحقيق طموحاتها،  وهذا ينطبق على المرأة أيضا لتستمر الحياة بشكل ايجابي كلما كان التوزيع  على  أساس الكفاءة والرغبة والعدالة لتحقيق توازن حقيقي بين متطلبات المجتمع وبين رغبات المواطنين.. لكن المشكلة تبدأ إذا ماتسلق المناصب القيادية أناس
متابعة القراءة
  3401 زيارة
  0 تعليقات
3401 زيارة
0 تعليقات

دوستوفيسكي في الأخوة كارامازوف - رؤى في مفهوم الخير والشر/ عبدالجبارنوري

تعاني الحكومة من مشاكل كثيرة سواء موروثة أو مستجدة وهي باحوج ماتكون للعون من الجهات السياسية والشعبية لتقليل تأثير تلك المشاكل عليها وعلى الشعب ، وكلما تظافرت الجهود لتخفيف الأعباء عنها سيساعد ذلك في قدرتها على التحرك المرن لحل مايمكن حله من مشاكل البلد ، ومعروف أن مشاكل العراق ألحاليه تتراوح بين الخطرة جدا التي تهدد امن الوطن ووحدة الشعب إلى المتعلقة بحياة المواطن أليوميه كالخدمات ...ومن غير المعقول أن تضيف الحكومة للبلد اعباءا أخرى تجعلها تشتت جهدها ووقتها بحلقات اضافيه
متابعة القراءة
  3502 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3502 زيارة
0 تعليقات

على خطى الحسين عليه السلام / عبدالكريم لطيف

من ايجابيات النفس البشرية حينما تتعلق قلبا ووجدانا بمنهج تجد به ضالتها المنشودة لتسلك من خلاله طريق الحق الذي يملا القلب والعقل أيمانا وراحة في الدنيا والاخره تتمسك به بشكل عميق  .. ومما لا جدال فيه أن طريق الحسين عليه السلام هو طريق ألسلامه لهذه النفس لتخليصها من أدران الحياة ألدنيويه كي تتطهر من كل ذنوبها، والسبب لا يحتاج لأي نقاش فمنهج الحسين (ع) هو منهج رسول الله عليه أفضل الصلاة والتسليم ومن أطاع الرسول فقد أطاع الله سبحانه وتعالى ...فثوره
متابعة القراءة
  4158 زيارة
  0 تعليقات
4158 زيارة
0 تعليقات

خاطرة ... ليالى الشرق الساحرة / ابراهيم امين مؤمن

من الأمور شبهه البديهية أن الإنسان لا يمكن أن يغادر موطنه الأصلي إلا حينما يفقد كل الآمال في العيش كما كان يتمنى سواء بالأمان أو ضمان المستقبل أو أن يعيش حاضره كما يجب أن يكون على اقل التقديرات.. واليوم نجد أن هناك هجرة كبيرة من شباب العراق اتخذت طرقا شتى وأهدافا كثيرة لدول عديدة فمنهم من سافر بطريق شرعي ومنهم من اضطرته الظروف أن يسلك طرقا غير قانونية معرضا نفسه للمساءلة والخطر ومنهم من فقد حياته غرقا في بحار الله الواسعة..المسألة
متابعة القراءة
  3612 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3612 زيارة
0 تعليقات

ُبراقُ الجَسَد.. / أمين جياد

بعد مرور أكثر من عقد من الزمن  والشعب يعاني مُرّ الصمت والانتظار لعل الحكومات المتعاقبة تفعل شيئا من اجل المواطن العراقي بحيث يتغير واقعه إلى الأفضل وأخيرا انفجر الصوت الشعبي وتعالت النداءات عبر المظاهرات التي يشهدها العراق بوجوب بدء مرحله جديدة من الإصلاح يكون خط شروعها اقتلاع كل الجذور الفاسدة التي أوصلت الأمور إلى ما وصلت إليه من سوء بالخدمات والاداره وضياع المال العام وتمدد (داعش) وسيطرته على كثير من الأرض العراقية اضافه إلى نزيف الدم المستمر من خلال قوافل الشهداء
متابعة القراءة
  3687 زيارة
  0 تعليقات
3687 زيارة
0 تعليقات

الولايات المتحدة الامريكية تحذرمواطنيها من السفر الى العراق لاحتمال تعرضهم للخطف

الوضع الذي يمر به السيد رئيس الوزراء الدكتور العبادي في هذا الظرف العصيب لا يحسد عليه إطلاقا.. فتراكم المشاكل خلال السنوات السابقة وبظل حكومات متعاقبة والتي تمثلت بتردي الخدمات والبطالة والهدر الكبير بأموال الدولة وخسارة أراض كبيرة من الأرض العراقية التي أصبحت تحت سيطرة (داعش) وما نتج من ملفات التساؤل عن الأسباب وراء سقوط المدن ومجازر سبايكر وغيرها، كل ذلك جعله أمام مشاكل ليست وليدة اليوم وليست ناتجة بمجملها عن حكومته إلا انه  صار يتحمل وزرها ومطلوب منه أمام غضبة الجماهير
متابعة القراءة
  3696 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3696 زيارة
0 تعليقات

وزير الدفاع الاميركي .. والزياره المفاجئه ...!! / عبدالكريم لطيف

من  المتعارف عليه آن الزيارات المفاجئة بين الدول غالبا مأتاتي  بعد حدث  طارئ  في احد البلدان مما يجعل إرسال الوفود واخذ مواعيد  وترتيب برنامج معين  سيستنزف وقتا لا يسمح به الحدث الطارئ مما يستوجب اختزال كثير من الأمور بزيارة مفاجئه تتناسب مع الحدث الجديد للتباحث مع المسؤلين لإيجاد الحلول الصحيحة بأسرع وقت للتمكن من تطويق ما يمكن تطويقه من نتائج  ذلك الظرف كي تكون الآثار ألسلبيه اقل ما يمكن ...أما بالظروف العادية يجب تحديد برنامج خاص يتناسب مع ما يسمح به
متابعة القراءة
  4801 زيارة
  0 تعليقات
4801 زيارة
0 تعليقات

وقفة احتجاجية لأدباء العراق تحت شعار : بغداد لن تكون قندهار

العراق بلد مستقل له سيادته ، وكل العلاقات الدولية مع بلدنا يفترض أن تقوم على التكافؤ وعلى المصالح المشتركة ...لكن مشاكل العراق التي ورثتها حكومة السيد ألعبادي يظهر أنها بدأت تأخذ مسارا أكثر خطورة من بداياتها لأنها ابتدأت بمساحات واسعة من الأرض العراقية خارج سيطرة الحكومة وخدمات متردية وخزينة شبه خاوية .بالتأكيد المشاكل ليست قليله على الحكومة إلا أن المستجد بالموضوع سيجعل الضغط اكبر بكثير أمام التصريحات التي بدأت تصدر قبل أيام من بعض أعضاء الكونغرس الأميركي والذين يتحدثون عن عراق
متابعة القراءة
  3842 زيارة
  0 تعليقات
3842 زيارة
0 تعليقات

حتى يغيرها ترامب! / وداد فرحان

لا شك أن الادعاء العام هو الخصم الأمثل لكل منحرف بالمجتمع وهو الضامن الحقيقي لحقوق الشعب من خلال ملاحقة المسيء، ودوره أكثر فعالية حينما يتحرك بحرية ولو بعدم وجود المشتكي مهما كانت أسباب اختفاء المشتكي في مثل ظروف البلد الحالية.. ونحن نحسن الظن بمن عمل على استحداث النزاهة البرلمانية لأنه أراد  تكامل الجهود لسد الأبواب أمام كل مسيء للمجتمع من خلال الاستغلال الوظيفي أو الانغماس في الفساد الإداري والمالي وبذلك يكون المجتمع في مأمن أكثر من خلال لجنه النزاهة البرلمانية والادعاء
متابعة القراءة
  3712 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3712 زيارة
0 تعليقات

تطبيـق الطالــب .. يختصر الوقت والجهد للطالب وجامعته

لا شك أن الادعاء العام هو الخصم الأمثل لكل منحرف بالمجتمع وهو الضامن الحقيقي لحقوق الشعب من خلال ملاحقة المسيء، ودوره أكثر فعالية حينما يتحرك بحرية ولو بعدم وجود المشتكي مهما كانت أسباب اختفاء المشتكي في مثل ظروف البلد الحالية.. ونحن نحسن الظن بمن عمل على استحداث النزاهة البرلمانية لأنه أراد  تكامل الجهود لسد الأبواب أمام كل مسيء للمجتمع من خلال الاستغلال الوظيفي أو الانغماس في الفساد الإداري والمالي وبذلك يكون المجتمع في مأمن أكثر من خلال لجنه النزاهة البرلمانية والادعاء
متابعة القراءة
  3840 زيارة
  0 تعليقات
3840 زيارة
0 تعليقات

ماهي الاجزاء الخمسة التي فقدها العراق اليوم / قاسم محمد الحساني

بنظرة موضوعية بسيطة نجد ان مشاكل الشعب العربي تكاد تكون الاكثر بين شعوب العالم، وما يعاني منه المواطن العربي اكبر مما يعاني منه اي مواطن في البلدان المتقدمة مما ادى الى هجرة كبيرة لاصحاب العقول كالعلماء بمختلف الاختصاصات والاطباء وغيرهم حيث توفر لهم الدول الاخرى ما لا يجدونه في بلدانهم.. وانعكس ذلك سلبا على حياة المواطن العادي الذي لا حول له ولا قوة الا بتحمل مصائب الدهر..وبنظرة اخرى بسيطة نجد ان الشعب العربي على امتداد الارض العربية بكل اديانه وطوائفه يمتلك
متابعة القراءة
  3915 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3915 زيارة
0 تعليقات

تشابه الأسرار .. بين سقوط الموصل والأنبار / عبد الكريم لطيف

لجان تحقق وتحليلات وآراء تختلف بين خيانة وانسحاب واوامر خفية ولا نتيجة واضحة لحد الان حول ما حدث في الموصل منذ ما يقرب من سنة ليأتي سقوط الرمادي استكمالا لما لم يتم حسمه... اغلب المختصين بالمجال العسكري لا يختلفون على حقائق وبديهيات مهمة لأسس القتال، وكلّيات الاركان الحربية في كل دول العالم تكاد تتشابه في دروسها العلمية المعطاة حول القتال.... فيا ترى ماذا تم تطبيقه من علوم الاركان العسكرية في الموصل والانبار؟! ومن المعروف ان التنقل والمناورة تبدأ من قدرة وشجاعة
متابعة القراءة
  4907 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4907 زيارة
0 تعليقات

رئيس الوزراء.. ضغوط أم إقصاء..؟؟ / عبد الكريم لطيف

لم تمض سنة بعد على تسنم الدكتور العبادي رئاسة الوزراء في العراق مع تركة هائلة من المشاكل أهمها أن أكثر من ثلث مساحة العراق خارج السيطرة الحكومية، وخزينة شبه خاوية، وجيشا تحمّل وزر سقوط مدن عراقية مهمة كالموصل وتكريت وأغلب أجزاء الأنبار، وفسادا إداريا ينخر مفاصل الدولة، ومشكلة النازحين التي تتزايد يوما بعد يوم والحرب الواجب خوضها ضد ما يسمى بداعش وتردي الخدمات بشكل عام والبطالة التي يعاني منها الشعب وغيرها...الغريب بالامر ان الجميع يريدون من السيد العبادي حل المشاكل وقسم
متابعة القراءة
  5031 زيارة
  0 تعليقات
5031 زيارة
0 تعليقات

أردوغان يزور روسيا والأولوية للعلاقات الثنائية والملف السوري

أعلن السيد رئيس الجمهورية الدكتور فؤاد معصوم عن دعوته لإقامة مؤتمر للمصالحة الوطنية عقب أحداث الأعظمية الأخيرة أثناء زيارة الإمام موسى بن جعفر عليه السلام, وأقل ما يمكن أن يقال عن هذه الدعوة هي خطوة بالاتجاه الصحيح وإن كنا على يقين أنها لن تسمن ولن تغني من جوع لكنها شيء أفضل من لا شيء.. فما حدث بالأعظمية ليس عملاً طارئاً ومفاجئاً وغير متوقع، ليقابل برد فعل طارئ حتى وإن كان إيجابياً لأن مسألة المصالحة الوطنية أمر مطروح منذ سنوات ولم يشهد
متابعة القراءة
  3965 زيارة
  0 تعليقات
3965 زيارة
0 تعليقات

نائب: رئيس الوزراء يقوم بمجاملة مسعود بارزاني وحزبه على حساب مواطني الاقليم

سيادة اي بلد لايمكن ان تتجزا تحت اعذار الظروف ، فاما سياده كامله واما تبعيه مهما كانت درجتها .. والحكومه العراقيه واعضاء البرلمان قد ادوا اليمين الدستوريه واقسموا على وحده العراق ارضا وشعبا والحفاظ على هذه الوحده ، وما على الذين اقسموا الا ان يبروا بهذا القسم والا فالتخلي عن المسؤليه هو الاقرب للصواب حينما يصبح الاخلال بذلك القسم وارد الاحتمال . لقد وضع قرار الكونغرس الاميركي بتسليح جزء من ابناء الشعب العراقي ، الحكومه العراقيه والبرلمان امام اختبار مهم وكان
متابعة القراءة
  4021 زيارة
  0 تعليقات
4021 زيارة
0 تعليقات

واحنا شذرها .. / وداد فرحان

لااحد ينكر الجهود التي يبذلها السيد رئيس الوزراء الدكتور العبادي وباتجاهات مختلفه للنجاح في انقاذ العراق  من خطوره الارهاب المتمثل بداعش ، هذه الجهود الموزعه بين الجهد البلوماسي الخارجي والزيارات لجبهات القتال والاصلاحات العسكريه التي قام بها والمشاورات الكثيره مع الكتل السياسيه للتوافق على مختلف المواضيع هو جهد كبير فعلا ، وبالتاكيد ستكون النتائج العمليه النهائيه هي المقياس الذي سيؤشر نجاح كل خطوه او مجموعه الخطوات وماهو حاصل تاثيرها على مسار العمل النهائي للعمليه السياسيه والعسكريه  وماينعكس على وحده الشعب العراقي
متابعة القراءة
  3911 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3911 زيارة
0 تعليقات

حرب اليمن التي ربما اكثر خطورة من نظيرتها السورية / عبد الباري عطوان

المشاكل التي تعاني منها الحكومة العراقية ليست قليلة.. خزينة خاوية وانقسامات على كثير من المواقف من قبل الكتل السياسية وتردي الخدمات والفساد الاداري والحرب ضد داعش، هذه بعض ملامح المشهد العراقي وما نتج عن ذلك  نزوح مئات الالاف من العوائل ومنذ اكثر من سنة والنزوح مستمر وبوتائر مختلف.. وخلال فترة طويلة من معاناة الشعب العراقي كان الاجدر بالحكومة ممثلة بوزارة الهجرة والمهجرين ان تكون قد وضعت برنامجا يستطيع ان يستوعب الالاف من العوائل المهجرة.. فربما يكون العذر مقبولا لها في الايام
متابعة القراءة
  3889 زيارة
  0 تعليقات
3889 زيارة
0 تعليقات

انتحاريا "داعش" الأخيران من ضمن ألف طفل إيزيدي مخطوفين

الانتصار في الحرب نتيجة حتمية لتضافر جهود سياسية وعسكرية وادارية وشعبية واقليمية لكن الترجمة العملية لكل ذلك لم تكن لولا السواعد العراقية من الجيش والشرطة وقوى الامن الداخلي والحشد الشعبي والاسناد العشائري، وحينما تلوح بشائر النصر التي بدأت من تكريت فلابد من الاستنتاج ان شمس الانتصار اشرقت وسترتفع عاليا ليضيء نورها كل ارجاء الوطن..يحاول البعض ان يغطي الشمس بغربال ويحاول البعض الآخر ان يقلل من اهمية النتائج المتحققة لاسباب قد يجد قسم منهم ضالته بها وربما تكون صحيحة ببعض الاحيان، لكننا
متابعة القراءة
  3820 زيارة
  0 تعليقات
3820 زيارة
0 تعليقات

عذراً .. يا فلسطين \ عبدالكريم لطيف

في ستينيات القرن الماضي والى منتصف الثمانينيات تقريبا كانت القضية الفلسطينية هي الاهم عند اغلب حكام العرب.. وكانوا يتسابقون ويتفاخرون في وضع انفسهم بأول الصفوف دفاعا عنها ولو إعلاميا.. لأن هناك شعورا بأنها القضية التي يستمدون منها  نسبة من الشرعية أمام الشعب العربي على الاقل.. وباستعراض سريع لأحداث تلك الحقبة الزمنية وما تلاها نجد بعض ابرز المحطات التالية والتي لا تخفى على أحد.. في سنة 1967 تجرع العرب مرارة هزيمة حزيران التي مازالت جروحها تنزف دما وألما في صميم الضمير العربي
متابعة القراءة
  4779 زيارة
  0 تعليقات
4779 زيارة
0 تعليقات

عبدالكريم لطيف / المحاصصة السياسية.... داء يستوجب الدواء

كثيراً ما سمعنا أن المحاصصة السياسية تكاد تكون هي المشكلة الرئيسة في فشل الحكومة العراقية، وتكررت الشكوى خلال الحكومات المتعاقبة حتى أصبحت هي الشماعة التي يعلق عليها كل فشل حكومي، وكم تعالت الأصوات للتخلص منها لكن ظروف البلد لا تسمح بتحقيق ذلك مما جعلها تستمر أشبه بواقع مفروض تجنبا لمشاكل كثيرة قد تكون اكبر من سلبياتها، ولهذا تحمل الشعب كل الضعف بالأداء الحكومي الذي يبرر دائما بسبب كون الحكومة حكومة محاصصة وتوافق..إلى متى يستمر الأمر واقعا يفرض فشلا بالأداء الحكومي أو
متابعة القراءة
  4392 زيارة
  0 تعليقات
4392 زيارة
0 تعليقات

مئات "السفن الشبح" التي تدخل المياه الأوروبية بعد القيام بمناورات "مشبوهة"

فيْ أغلب البلدان المتقدمة لا يمكن لمن يروم تبوؤ منصب في الدولة ممارسة مهماته ما لم يتم التأكد من كفاءته وقدرته على النجاح بمهمته التي غالبا ما تنأى هذه المهمة عن العشوائية إنما تحددها ضوابط ضمن مؤسسة متكاملة بحيث يعرف ما عليه من واجبات وما هو هامش الإبداع ضمن هذه المؤسسة لإضافة كل ما هو إيجابي تسهيلا لعمل من يأتي فيما بعد..نحن في العراق، نظرياً نجد الجميع ينادون بذلك وتتعالى الأصوات للبحث عن الكفاءات العلمية والمهنية، لكن الواقع الذي نلمسه غير
متابعة القراءة
  3793 زيارة
  0 تعليقات
3793 زيارة
0 تعليقات

مشاكل العراق المركَبة .. والحلول المرتقبة / عبدالكريم لطيف

لا يخفى على كل مطلع في الشأن العراقي طبيعة المشاكل التي يعيشها العراق الآن والتي كانت امتدادا لمشاكل بدأت قبل سنوات ساهمت بوجودها عوامل متعددة قسم من تلك العوامل وليدة الظروف وأخرى مصنوعة بطريقه متعمدة من قبل أطراف متعددة.. وتبقى على رأس تلك  المشاكل وأهمها هي المحاولات المستمرة من قبل البعض (المجهول!!) لخلق أجواء طائفية تعصف بالشعب العراقي لتأخذه لمتاهات لا يعلم نهاياتها إلا الله، ثم تأتي مشكلة الفساد التي أفرغت الخزينة العراقية ودمرت الاقتصاد العراقي وخلخلت الجهاز الإداري الذي يتحمل
متابعة القراءة
  4617 زيارة
  0 تعليقات
4617 زيارة
0 تعليقات

رمضان أهلاً / شعر: صالح أحمد (كناعنة)

من العناوين  الجديدة التي ستدخل إن لم نقل دخلت قائمة المصطلحات التي افرزها واقع الحال العراقي الحاضر هو مصطلح الفضائيين الذي بدا يسطع نجمه في الأخبار والتقارير والتصريحات لمختلف المسؤولين العراقيين.وأول ما يتبادر للذهن حين سماع هذا المصطلح الجديد وخاصة خارج العراق هم رواد الفضاء الذين لا يزيد عددهم غالبا عن عدد أصابع اليدين بكل رحلة فضائية والتنافس يبقى على أشده بين الدول المتقدمة لمحاولة تحقيق تقدم علمي في حقل من حقول العلم من خلال هؤلاء الرواد المدربين على تحمل مختلف
متابعة القراءة
  3670 زيارة
  0 تعليقات
3670 زيارة
0 تعليقات

الناقد السينمائي مهدي عباس في ضيافة دار الكتب والوثائق

مما لا شَكّ فيه أن أغلب الحكومات في العالم المتقدم تبحث عن نقاط قوتها وضعفها من خلال مجتمعها لتحافظ على الأولى وتعزز تقوية الثانية بقيادات أنضجتها الخبرة وتشبعت بالشعور الوطني الذي تعطيه كل جهدها لترتقي بمجتمعاتها إلى مراتب عليا من الرفاهية بكل جوانبها الاجتماعية والاقتصادية والأمنية والعسكرية والإنسانية...وبات جليا من أولويات الدول المتقدمة عملها الدؤوب لدراسة مجتمعات العالم من خلال اختصاصيين في السياسة وعلم الاجتماع والنفس والاقتصاد وأركان الحرب... حتى صارت تعرف عن تلك الشعوب أكثر مما تدري بعض الشعوب عن
متابعة القراءة
  3792 زيارة
  0 تعليقات
3792 زيارة
0 تعليقات

كذبة نيسان : انتصار عراقي عظيم !! / جمعة عبدالله

لا أحد ينكر ان الخطوات التي يتخذها السيد رئيس الوزراء الدكتور العبادي ما زالت  تصب بالاتجاه الصحيح لانقاذ العراق من التركة الثقيلة التي ورثها ابتداء من الخزينة الخاوية الى الاراضي الشاسعة المسيطر عليها من قبل المجاميع المسلحة المسماة داعش ومشكلة النازحين المتزايدة العدد يوميا الى المؤسسة الامنية بالاضافة لمشاكل البلد الاخرى من خدمات وبطالة وغيرهما... ولا يمكن ان نضع كل هذه المشاكل  في ساحة السيد رئيس الوزراء مباشرة ونطلب منه الحلول السحرية لانهائها بساعة واحدة  ولكن على كل من يريد نجاح
متابعة القراءة
  3781 زيارة
  0 تعليقات
3781 زيارة
0 تعليقات

اولدي لاتسلْني كم نجمٍ غادرني / مرام عطية

في أغلب الحسابات اثناء دراسة اي موضوع يقال من المنطق ان نحسب أسوأ الاحتمالات سواء في التجارة او الصناعة او في العلاقات الاجتماعية او الاتفاقيات بين الدول، لأن أسوأ الاحتمالات يعطينا المؤشر على قدرتنا الحقيقية فهل نحن جاهزون لمثل هذا الاحتمال ام لا؟ وهل نمتلك البدائل اذا ما حصل ام انه سيجعلنا نقع بكارثة لا يمكن ان تتخلص منها، او على الاقل يسبب خسارة فادحة يصعب تعويضها، وعلى ضوء ذلك يمكن اتخاذ القرار المناسب للموافقة من عدمها على ذلك المشروع او
متابعة القراءة
  3789 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3789 زيارة
0 تعليقات

في مجلس الشعرباف الأدبي بالكراده : ندوة استذكارية عن الناقد الدكتور عناد غزوان

في كل القرارات المصيرية التي ترتبط نتائجها بالمجتمع والوطن وعلى مدى بعيد المدى لا يمكن ان تكون قرارات فردية لانها مهما اشتملت على الشروط الاكثر ايجابية ستظل تحتاج الى التمحيص والتشذيب والنقاش خاصة من اهل الراي والاختصاص كي تكون اقرب للصواب منه الى الابتعاد عن الحقيقية ..واليوم نجد ان الدول الاجنبية بقياده الولايات المتحدة الامريكية اصبحت تلتحق بركب التحالف الذي تقوده اميركا بعد ان كان بعضها يبدو عليه التردد وكان القناعة حلت محل ذلك التردد لما ظهر على الارض من نتائج
متابعة القراءة
  3868 زيارة
  0 تعليقات
3868 زيارة
0 تعليقات

رئاسة الوزراء وقطرة الغيث / عبدالكريم لطيف

قالوا وقد صدقوا بان اول الغيث قطرة كما قالوا وقد صدقوا ايضا  ان خطوه الالف ميل تبدأ بخطوة. صحيح ان التركة ثقيلة والمشاكل لا تعد ولا تحصى والمطلوب من السيد رئيس الوزراء شيء ليس بالقليل الا ان وضع الامور في جادتها الصحيحة والخطوة بالاتجاه الصحيح قد تغني مؤقتا عن الوصول للغايات المنشودة بسبب ضيق الوقت وضغط الظروف فيكون الاهم بوصلة الاتجاه لكل المشاكل المعلقة ومحاولة وضع اكثر او كل المشاكل على طريق الحل الصحيح. وهذا قد لا ياخذ الوقت الذي تحتاجه
متابعة القراءة
  5074 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
5074 زيارة
0 تعليقات

الحكومة العراقية تدين هجوم لندن وتقدم التعازي لعوائل الضحايا

على مر التاريخ تنادي الشعوب بوحده اوطانها واكثر من يتشبث بهذ النداء هم السياسيون  والمتصدرون للقرار بكل زمان ومكان  ، لان وحده الوطن والحفاظ عليها ابسط دلائل الوفاء للوطن... هذه الايام كثر الحديث عن مشروع السيد بايدن وربما هناك اشتراطات لمحاربه دعائش من قبل اميركا وغيرها وبشكل ضمني هو تنفيذ مشروع بايدن ...التساؤل المهم هنا هل عجز العراقيون جميعا عن الوصول للحل المناسب ؟ وهل وصل الامر بين الشعب العراقي انه لانجاة  الا بحل السيد بايدن ؟.الا توجد مرجعيات دينيه لها
متابعة القراءة
  3912 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3912 زيارة
0 تعليقات

فيان دخيل تتهم محافظ نينوى بالانفاق على قناة تلفزيونية لتلميع صورته

من البديهيات التي اصبح الجميع يتحدث بها سواء الكتل السياسية او الناشطون السياسيون او منظمات المجتمع المدني اوالمثقفون وحتى عامة المجتمع هو البرنامج الحكومي الذي يستوجب طرحه سريعا ،ولكي ننصف السيد الدكتور العبادي المكلف بتشكيل الحكومة الجديدة، نجده الان وكانه يحارب على جبهات متعددة والوقت يمضي سريعا ، فالمطلوب منه التحرك السريع والتواصل مع كل الكتل السياسية للوصول الى توافق يثمر عن حكومة تتفق عليها اغلب هذه الكتل ان لم نقل تتفق عليها جميعا وهذا محكوم بوقت محدد حسب الدستور، كما
متابعة القراءة
  4107 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4107 زيارة
0 تعليقات

وطني يستصرخ / عبدالكريم لطيف

المرحلة التي يمر بها العراق ليست سهلة والجميع يدرك ذلك, والشعوب اثناء المحن تحتاج لقيادات بمستوى التحدي للعبور بالبلاد والعباد الى بر الامان.اليوم لا يخفى على احد ان اراضي واسعة من الوطن امست وللاسف الشديد خارج السيطرة الحكومية ومئات الالاف من المواطنين هجروا مناطقهم مجبرين غير راغبين، واصبحوا غرباء في الوطن, والحل بات معروفا للقاصي وللداني الا وهو وجوب وجود حكومة قوية تمثل اغلب الشعب ان لم نقل كل الشعب لتتحد القلوب كي تتضافر الجهود لتخليص الوطن والمواطن من هذا الوباء
متابعة القراءة
  4302 زيارة
  0 تعليقات
4302 زيارة
0 تعليقات

ترامب: إشارات تمويل التطرف تدل على قطر.. والموقف الحازم منها سيصبح بداية نهاية الإرهاب

منذ سنوات تبدو طويلة جدا مرت على من ينتظر ان تترجم المصالحة الى ارض الواقع وخلال تلك الفترة ومن كثرة ما تردد هذا العنوان على السنة المسؤولين او في الاعلام  مع عدم وجود فعل على الارض اصبح مجرد حبر على ورق يستخدمه بعض السياسيين لذر الرماد بالعيون حتى فقد هذا العنوان الجميل كل محتواه وصار مجرد اسم على غير مسمى..في الحكومة الجديدة وبعد ان تسنم الدكتور علاوي منصب نائب رئيس الجمهورية واوكل اليه موضوع هذا الملف استبشر المنتظرون لهذه المصالحة خيرا
متابعة القراءة
  3808 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3808 زيارة
0 تعليقات

الوطنية .. وفايروس الطائفية / عبدالكريم لطيف

الفايروسات مشكلة تواجه العلماء على وجه البسيطة في عالم يشهد تطورا علميا متسارعا، وكم صرفت الدول الكثير من الجهد والوقت للقضاء عليها وكلما تمكن علماء البايولوجي او الكيمياء من القضاء على جيل معين يفاجأون بظهور نوع جديد لانواع اخرى والكفاح مستمر ومتواصل باغلب مختبرات العالم، لكن المصيبة وكما يتناقل البعض ان شركات معينة صارت تصنع الفايروسات وتصنع الدواء المضاد لها فهي لا يهمها ان تقتل البشر من اجل إثارة الرعب وبالتالي بيع العلاج والمضادات بنفس الوقت كي تجني اكبر قدر ممكن
متابعة القراءة
  4832 زيارة
  0 تعليقات
4832 زيارة
0 تعليقات

حلف الناتو متغير جوهري في الصراع الدولي

في كل المجتمعات ومن قديم الزمان تسود اعراف معينه لذلك المجتمع وتتبلور به تقاليد يكاد يلتزم بها الجميع التزاما شديدا وربما يعتبر الخروج على تلك القيم اكثر خطوره من الخروج على القوانين المرعيه في زماننا هذا ، ولازالت بعض المجتمعات لها من التقاليد التي تعتز بها وبغض النظر عن صحه او خطا تلك التقاليد والاعراف لكنها تكاد تكون ملزمه لغالبيه ذلك المجتمع بشكل  طوعي وعميق جدا وربما يؤدي الالتزام بها الى غضب رب العالمين الا ان الجهل في امور الدين يجعل
متابعة القراءة
  3934 زيارة
  0 تعليقات
3934 زيارة
0 تعليقات

لتكـــن المـؤسـسة العسـكريـة .. عـراقــــيـة / عبدالكريم لطيف

المؤسسة العسكرية في كل بلد تعتبر هي العمود الفقري لذلك البلد فقوة وضعف اي بلد من قوة او ضعف مؤسسته العسكرية لانها هي الضامن لاستقلال الوطن والقوة الضاربة ضد اي اعتداء خارجي يهدد امن وسلامة الارض  والشعب. وعندنا في العراق صار للمؤسسة العسكرية وضع خاص نتيجة الظروف التي يمر بها العراق فالظروف التي ادت الى حل الجيش العراقي وما تلا ذلك من محاولات ليناء الجيش يعيد للبلد هيبته، ودخول القاعدة بمواجهة قواتنا العسكرية مع وجود القوات الامريكية وما اعقب ذلك بعد
متابعة القراءة
  5571 زيارة
  0 تعليقات
5571 زيارة
0 تعليقات

سفن روسيا والصين تلاحق "الأرمادا" الأمريكية

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - عبدالكريم لطيف - في اللحظات الحرجة التي يمر بها الانسان او المجتمع بشكل عام تكون الحاجة للحكمة باقصى درجاتها لان معالجة المشكلة في الظروف العادية اسهل كثيرا مما هي عليها في الظروف الاستثنائية.. فكلما كان الظرف استثنائيا استوجب حكمة في التصرف لمعالجة الموقف للخروج من النقطة الحرجة بافضل النتائج على المدى القصير ثم البعيد... اليوم تمر بعض مناطق العراق بظروف صعبة جدا بسبب سيطرة المجاميع المسماة داعش على تلك المناطق وما نتج عن ذلك
متابعة القراءة
  4353 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4353 زيارة
0 تعليقات

بعد مرور عام على بيان الاصلاح الذي اصدره رئيس الوزراء العراقي !!! / د.عامر صالح

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - يتباين مفهوم المنصب في المجتمعات وحسب ثقافتها ورصانة دولها وطريقة الحكم فيها ومدى استقرارها ويرتبط بعوامل اجتماعية كثيرة ومنها التركيبة النفسية للشخص ومدى بعده او قربه عن المعاناة النفسية وخفاياها غير المنظورة.. ففي مجتمعات كثيرة او دول متقدمة يكون المنصب طريقا لخدمة المواطنين مهما كانت درجته في السلم الوظيفي لانه يتقاضى عنه راتبا وحتى من الناحية الشرعية بالاسلام لكي يكون الراتب حلالا خاليا من الشبهات يجب ان تكون الخدمة التي يقدمها صاحب المنصب باعلى
متابعة القراءة
  4485 زيارة
  0 تعليقات
4485 زيارة
0 تعليقات

أوراق ..ذات دلالة | عبد الامير الديراوي

العالم حولنا بدا يتحرك حول موضوع داعش بعد أن طال سكوته وكان الأمر لا يعنيه، لأن الأمر عراقي والدم عراقي والخسارة عراقية إلا أن الدول وعلى رأسها اميركا بدأت تتحرك وبشكل ملحوظ لتقنع هذه الدولة أو تلك لتنجح بتكوين تحالف عالمي ضد داعش لتخليص العراق والعراقيين منه، وكما ذكرت بمقالة سابقة ان ظاهر الامر يبدو جيدا خاصة ان العراق يمر بمحنة كبيرة تمتزج بها عدة عوامل من قصف المدن العشوائي الذي اتخذ السيد رئيس الوزراء قرارا شجاعا بوقفه مؤخرا الى الخراب
متابعة القراءة
  4031 زيارة
  0 تعليقات
4031 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

زائر - حموشي هل يستطيع العراق التلويح بسلاحه الاقتصادي بوجه تركيا؟/ علاء الخطيب
07 تموز 2020
اعتقد ان مناكفة تركيا , لا تستحق مخاطرة بحياة 40 مليون عراقي عن طريق ت...
زائر - عزيز الخزرجي عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
04 تموز 2020
بسم الله الرحمن الرحيم: نسأل الله التوفيق لكم و لكل المبدعين لتنوير ال...
زائر - أبو يوسف الجزائري عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
29 حزيران 2020
السلام عليكم اللهم صلّ على محمد وآل محمد أحسنتم وفقكم الله
زائر - سمير ناصر طائرة تصوير من الجو تعلن عن ولادة قناة الزميل اسعد كامل
29 حزيران 2020
مبدع .. متجدد .. متحدي .. هكذا هو الزميل والاستاذ اسعد كامل ... مبروك ...
حسين يعقوب الحمداني حياة الفهد من البداية الى" النهاية" ! / سلام مسافر
17 حزيران 2020
تحية طيبة .. ليس مانحتاجه تاريخ وقصص عاطفية لنبرهن للعالم أنسانيتنا في...

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال