الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

هل ستكون الانتخابات القادمة نزيهة في ظل نظام طائفي فاسد؟ / كاظم حبيب

منذ سنوات والانتخابات النيابية بالعراق تجري في ظل نظام سياسي طائفي فاسد، فلم يحص العراق من ذلك سوى مجالس نيابية مليئة بالعناصر الطائفية والفاسدة ووظفت سلطة المجلس لتحقيق مصالحها والاستمرار في استمرار وجود النظام الفاسد وإعادة إنتاج الأوضاع الفاسدة التي تسمح للفاسدين في احتلال لا مقاعد مجلس النواب فحسب، بل والسلطة السياسية والمواقع الأساسية في أجهزة الدولة المختلفة والقضاء أيضا. ويراد للانتخابات القادمة، التي يجري التحضير لها حالياً، أن تجري في ظل ذات الأوضاع والشروط التي جرت فيها الانتخابات في الدورات السابقة. فما هي الشروط الفعلية الراهنة التي أجمعت الأحزاب الإسلامية السياسية والمتحالفين معها، على إبقائها كما هي؟ يمكن تلخيصها، كما
متابعة القراءة
  1552 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1552 زيارة
0 تعليقات

المرأة العراقية والذكورية الجاحدة! / كاظم حبيب

في الذكر السنوية ليوم المرأة العالمي ليس هناك من جديد في بلاد ما بين النهرين بشأن المرأة العراقية، سوى مسألتين بارزتين هما: استمرار الذكور على جحودهم الفظ لدور المرأة ومكانتها في الدولة والمجتمع والاقتصاد وإصرارهم على انتزاع حتى ما تبقى لها لما تحقق من حقوق قليلة قبل خمسة عقود في قانون الأحوال الشخصية رقم 188 لسنة 1959 أولاً، وإصرار المرأة الشجاعة على مواصلة النضال بعزم أقوى وأشد من السابق على انتزاع حقوقها المشروعة والعادلة ومساواتها التامة بالرجل ثانياً، ودعم هذا النشاط من جانب المتنورين من الذكور ومنظمات المجتمع المدني والقوى التقدمية، في مواجهة نظام سياسي طائفي مقيت يدعم كل الإجراءات التي
متابعة القراءة
  1324 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1324 زيارة
0 تعليقات

تزايد قلق الديمقراطيين من اليمين واليمين المتطرف في أوروبا! / كاظم حبيب

كما تجتاح الدول العربية وغير العربية ذات الأكثرية المسلمة موجة مديدة من الإرهاب الأعمى المدمر من جانب قوى الإسلام السياسي اليمينية واليمينية المتطرفة والتكفيرية، حيث هيمنت بعض قواها على الحكم في عدد من هذه الدول، لاسيما في أسيا وأفريقيا، كما في إيران وتركيا والسودان والسعودية والعراق مثلاً، وتمارس سياسات استبدادية وتفرض إرهاباً فكرياً ضد أتباع الديانات الأخرى وضد أتباع الفكر الآخر والرأي السياسي الآخر، وكذلك ضد أتباع القوميات الأخرى، والتي أدت إجراءاتها حتى الآن، سواء تلك التي في السلطة أم خارجها، إلى موت ما يزيد عن مليون ونصف المليون إنسان خلال الأعوام العشرة المنصرمة، وهي ما تزال تواصل ذات السياسات ولم
متابعة القراءة
  1686 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1686 زيارة
0 تعليقات

الأسس المادية لظواهر لاستبداد والقسوة والتعذيب والتمييز في المجتمع العراقي

الحلقة الأول - منذ سنوات، العراق يمّرُ بفترة صعبة ومعقدة ومتشابكة سياسياً واقتصادياً واجتماعياً وبيئياً من ناحية، وداخلياً وعربياً وإقليميا ودولياً من ناحية ثانية، وتعاني مكوناته القومية وانتماءاته الدينية والمذهبية والفلسفية والفكرية من مصاعب جمة ومظالم كبيرة وإخفاقات لا حصر لها. إلا أن هذه الفترة، حيث تهيمن قوى وأحزاب إسلامية سياسية طائفية على الدولة والحكم، لا تنفصل عن الفترة السابقة حيث كانت قوى وأحزاب قومية وشوفينية مستبدة تهيمن على السلطة السياسية طيلة أربعة عقود عجاف، كما لا تنفصل عن معاناة شعب وداي الرافدين من نهج الاستبداد والقسوة والتعذيب والتمييز بمختلف صوره وأشكال ظهوره، وكذلك الاستغلال والحرمان والقهر عبر تاريخه السياسي والاجتماعي
متابعة القراءة
  1597 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1597 زيارة
0 تعليقات

أينما تمتد الأصابع الإيرانية تشتعل نيران الكراهية / د. كاظم حبيب

أينما تمتد الأصابع الإيرانية تشتعل نيران الكراهية ويرتفع دخان الحرائق!! لم يكتف علي خامنئي أن يكون قائد جيش المقدس الإيراني العميد قاسم سليماني مسؤولاً عن الحشد الشعبي وعن تنظيم الأمور السياسية والعسكرية الإيرانية بالعراق، والتأثير المباشر على التحالفات السياسية لقوى الإسلام السياسي بالعراق، والعمل الكثيف مع أتباع إيران، في هذا الوطن المستباح بالنفوذ الإيراني وعملاء إيران، للتأثير على الوضع السياسي ووجهته، فحسب، بل أرسل أخيراً كبير مستشاريه و "وجه الگباحة" الإيراني إلى بغداد ليقود، ولو ليومين أو ثلاثة، الحملة السياسية والانتخابية بالعراق لصالح الموالين لإيران وأتباعها ضد القوى الوطنية والديمقراطية، ضد الشيوعيين واللبراليين، وضد والمدنيين من المسلمين المتدينين والواعين لما تريده
متابعة القراءة
  1782 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1782 زيارة
0 تعليقات

المأساة والمهزلة في عراق اليوم! / كاظم حبيب

العراق بين جحيمي الهيمنة الإيرانية والأمريكية! كان العراق، ومنذ القدم، نهباً للمحتلين القادمين من أرض فارس، وأحياناً من مناطق أبعد من إيران، كما في فترة هيمنة اليونان، بقيادة ألكسندر الكبير (المقدوني)، أو المغول بقيادة هولاكو أو جنكيزخان. ثم كانت بلاد الرافدين ساحة للصراع وحروب عدة بين الدولة العثمانية والدولة الفارسة منذ فترة حكم سليم الأول (1470 – 1520م) ومؤسس الدولة الصفوية إسماعيل الصفوي (1487 – 1524م)، والتي بدأت بمعارك جالديران في العام 1514 م، وأخرها كانت الحرب في الفترة بين (1821 - 1823) اثناء الدولة القاجارية في فارس. ثم كانت الحرب العالمية الأولى حيث تخلص العراق من مخالب وهيمنة الاستعمار العثماني
متابعة القراءة
  1608 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1608 زيارة
0 تعليقات

عن أي وحدة يتحدث رئيس الوزراء العراقي؟ / كاظم حبيب

عُقد في دولة الكويت الشقيقة المؤتمر الدولي لـ"إعادة إعمار العراق" خلال الفترة 12-14 شباط/فبراير 2018، بأمل تحقيق ثلاثة اهداف مهمة على وفق رؤية الحكومة العراقية، وهي: ** المساهمة في إعادة تأهيل البنى التحتية في عموم العراق، ** إعادة الاستقرار للمناطق المتضررة، ** وتنمية قطاع الخدمات. ويتطلب ذلك: 1. الحصول على دعم مالي من الدول المشاركة والمستعدة لدعم العراق بالمال والخبرة الفنية لإعادة إعمار العراق. 2. الحصول على ممولين ماليين يوظفون رؤوس اموالهم في إقامة المشاريع الاقتصادية التي تدخل ضمن إعادة إعمار العراق وإعادة تأهيل اقتصاده الوطني المخرب، والبالغ عددها على حسب تقدير الحكومة العراقية 157 مشروعاً. 3. الحصول على منح من
متابعة القراءة
  1690 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1690 زيارة
0 تعليقات

سكان عفرين السورية ضحايا ارهاب الدولة التركية / كاظم حبيب

سكان عفرين السورية ضحايا ارهاب الدولة التركية والصراع الإقليمي الدولي ليرتفع صوت الاحتجاج والتنديد بالعدوان العسكري التركي لم يفاجأ الرأي العام العالمي ولا المجتمع الدولي بإرهاب الدولة التركية الذي بدأت تمارسه منذ عدة أيام ضد سكان عفرين، واستخدامها مرتزقة سوريين لهذا الغرض يشكلون الخطوط الأمامية للقوات التركية الزاحفة صوب عفرين متجاوزة الحدود الدولية ومخترقة سيادة الدولة السورية ومستخدمة المدفعية البعيدة المدى والصواريخ والطيران الحربي لضرب سكان المدينة والجبال المحيطة بها بذريعة تصفية وحدات حماية الشعب في عفرين. وقد أودى هذا العدوان العسكري حتى الآن بحياة العشرات من السكان الأبرياء وجرح اخرين وتهديم البيوت على رؤوس ساكنيها. نعم، لم يفاجأ العالم بذلك
متابعة القراءة
  1510 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1510 زيارة
0 تعليقات

نقاش هادئ وشفاف مع الزميل البروفيسور الدكتور قاسم حسين صالح / كاظم حبيب

اتمتع بقراءة مقالات الزميل الأستاذ الدكتور قاسم حسين صالح التي تجمع بين علم النفس والسياسة والمجتمع. والتمتع لا يعني الاتفاق التام مع الكاتب أو الموافقة على ما جاء في مقالاته. أحياناً أجد فيها الأحكام المطلقة التي لا تتناغم مع الرؤية النسبية للأمور، أو القناعة التامة بامتلاك الحقيقة كلها، والتي تتعارض مع العلم، ولكنها تتوافق مع كتابات العقدين الخامس والسادس وربما السابع أيضاً من القرن العشرين. ومقاله الأخير يشفع لي في مثل هذه استنتاجات عن مقالاته، مع إن فيها طعم التشويق والإثارة. لقد تعلمت في حياتي العلمية والسياسية أن أكون حذراً في أحكامي من جهة، وأن ابتعد عن القناعة بأني أمتلك الحقيقة
متابعة القراءة
  1951 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1951 زيارة
0 تعليقات

مستلزمات الخلاص من الاقتصاد الريعي الاستهلاكي بالعراق/ كاظم حبيب

وجهة التنمية تحت وطأة الاحتلال والنظام السياسي الطائفي بعد إسقاط الدكتاتورية البعثية الغاشمة سقط العراق تحت الاحتلال الأمريكي – البريطاني، وأصبح بعيداً عن إقامة دولة مدنية ديمقراطية دستورية، وانتهاج سياسة اقتصادية واجتماعية حكيمة، تتسلم الحكم بالبلاد قوى مدنية ديمقراطية بعيدة عن شبهات الطائفية والعنصرية أو الشوفينية والتمييز، تعيد بناء ما هدمته الحروب وتطلق الحريات الديمقراطية وترسي البلاد على أسس دستورية تستجيب لحقوق الإنسان وحقوق القوميات وأتباع الديانات، دولة علمانية حديثة. ينطلق هذا التشخيص من الواقع القائم بالعراق منذ العام 2003 حتى الآن من جهة، واستناداً على مفهوم الاقتصاد السياسي وواقع السياسات الاقتصادية والاجتماعية الفعلية التي مارستها وما تزال تمارسها الفئات الاجتماعية
متابعة القراءة
  1928 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1928 زيارة
0 تعليقات

مستلزمات الخلاص من الاقتصاد الريعي الاستهلاكي بالعراق / د. كاظم حبيب

المدخل: الصراعات الفكرية والسياسية حول وجهة التنمية 1-4 خلال العقد السادس من القرن العشرين نُشر الكثير من الأبحاث والدراسات والكتب حول موضوعات التنمية والنماذج الاقتصادية المناسبة للبلدان النامية عموماً، والعراق خصوصاً، شاركت فيه نخبة متقدمة من الكتاب والباحثين الاقتصاديين. وتبلور هذا النقاش أكثر فأكثر في أعقاب ثورة الرابع عشر من تموز 1958، حيث تولى اقتصاديون عراقيون بارزون مهمة خوض هذا الحوار والكتابة والنشر من جهة، وتطبيق ذلك في الممارسة العملية، ولاسيما في السنة الأولى والثانية من ثورة تموز. وقد استمر هذا النقاش ليشمل العقدين السابع والثامن من القرن ذاته. ويمكن أن نلاحظ ذلك في كتابات العالم الاقتصادي المميز والفقيد الدكتور محمد
متابعة القراءة
  1874 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1874 زيارة
0 تعليقات

المشكلات العشائرية والتقاليد البالية والمشكلات القومية / د. كاظم حبيب

منذ الثمانينيات من القرن العشرين بدأت الأجواء العشائرية تنتعش بالعراق بفعل سلوك رئيس الدولة حينذاك الدكتاتور صدام حسين، وسعيه لتوظيفها لصالح حروبه وتجنيد المزيد من أبناء العشائر لتلك الحروب وفي قواته الأمنية. ولكنها تفاقمت في أعقاب سقوط النظام البعثي واحتلال العراق وفرض النظام الطائفي والأثني والعشائري على البلاد. وزاد في الطين بلة رثاثة الفئة الحاكمة ونهجها وسياساتها في تنشيط الجو العشائري وربطه بالدين وشيوخه وأحزابه المشوهة وبالملالي الذين يمارسون الدعاية الدينية بين أبناء العشائر، سواء أكان ذلك بالمدن أو في القرى والأرياف. ويمكن أن يتابع القاري والقارئة هذه الحقيقة فيما حصل مع الاجتياح الداعشي للموصل ومحافظة نينوى والاعتداءات على المسيحيين والإيزيديين
متابعة القراءة
  2043 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2043 زيارة
0 تعليقات

رسالة مفتوحة إلى السيد رئيس وزراء العراق / د. كاظم حبيب

السيد رئيس وزراء العراق د. حيدر العبادي المحترم تحية طيبة وبعد، كما تعرفون، يمر العراق بمرحلة عصيبة جداً. فالطائفية السياسية والشوفينية، والتمييز الديني والمذهبي، والفساد والإرهاب، وملايين النازحين المعذبين، والبطالة المكشوفة والمقنعة، وارتفاع عدد العائلات التي تعيش تحت خط الفقر، وارتفاع عدد الأطفال المشردين واليتامى والأرامل المحرومين، وارتفاع المديونية الخارجية، كانت وما تزال هي الظواهر المميزة التي تحدد ملامح وواقع العراق الراهن. وإذا كان بعض هذه الظواهر قد نشأ بفعل سياسات النظام البعثي الفاشي استبداده الدموي وحروبه المجنونة، فأن بعضها الآخر قد نشأ وتبلور، كما تفاقم بعضها القديم، بفعل وجود وسياسات النظام السياسي الطائفي القائم على المحاصصة الطائفية والأثنية، النظام الذي
متابعة القراءة
  1736 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1736 زيارة
0 تعليقات

هل حرق الأعلام هو الأسلوب المناسب للاحتجاج؟ / كاظم حبيب

غالباً ما يلجأ المتظاهرون المتحمسون في الدول العربية والدول ذات الأكثرية المسلمة إلى حرق أعلام الدول التي يحتجون عليها لأي سبب كان. وهم يعتقدون بأنهم في ذلك يوجهون إهانة إلى الدولة المعنية. والحقيقة غير ذلك، فهذا العمل يرتد على فاعليه سلباً، إذ يؤكد ابتعاد هؤلاء عن الأسلوب الإنساني والحضاري في التعبير السلمي عن الاحتجاج الشديد وحتى الغاضب منه. فحرق الأعلام ليس عملاً بدائياً فحسب، بل وفيه الكثير من نوع الغضب الذي يفقد صاحبه سوية التعبير عن احتجاجه ويجعل منه مليئاً بالحقد والكراهية، لأنها غير موجهة للدولة المعنية أو لشخصية قيادية فيها، بل هي موجهة إلى الفرد والمجتمع مباشرة، وهما اللذان يرمز
متابعة القراءة
  2034 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2034 زيارة
0 تعليقات

ماهية النهج الأمريكي في الصراع الإسرائيلي – الفلسطيني وعواقبه! / كاظم حبيب

السؤال المباشر الذي يفترض أن نطرحه على أنفسنا نحن العرب جميعاً هو: هل من جديد في الموقف الأمريكي من إسرائيل، سواء أكان قبل أم بعد الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وقرار نقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس؟ لا أرى أي جديد في حقيقة النهج الأمريكي ولا في السياسة الأمريكية للقادة الأمريكيين إزاء إسرائيل وإزاء القضية الفلسطينية؟ إنها السياسة الرسمية منذ عقود، وما عداها ليس سوى تكتيكات تجهيلية وذر الرماد في العيون، وبالتالي فليس في هذا الموقف سوى المزيد من الوضوح والصراحة لمن كان على عينية غشاوة، وتأكيد لمن كان يحاول المراوغة على ماهية نهج وسياسات الولايات المتحدة الأمريكية من الدول العربية
متابعة القراءة
  1966 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1966 زيارة
0 تعليقات

النرجسية المرضية والسادية عِلّتان يتميز بهما حكام الشرق الأوسط..!/ كاظم حبيب

الحكام العراقيون لا يختلفون بكثير أو قليل عن حكام الشرق الأوسط، فهم جميعاً ودون استثناء من طينة واحدة عجنت في مضمون العلاقات الإنتاجية السائدة في هذه الدول، بالرغم من التباين النسبي في مستويات تطور القوى المنتجة ووعي الفرد والمجتمع في كل منها. إن هاتين السمتين السلبيتين أو العلتين لا تقتصران على الحكام فحسب، بل وعلى الغالبية العظمى من السياسيين، إن لم نقل جميع الأشخاص الذين يحترفون السياسة ويعملون ضمن أحزاب سياسية أو على رأس عشائرهم. والحكام العراقيون يقدمون نموذجاً صارخاً لكل الحكام في هذه المنطقة المشحونة بالتوترات والنزاعات والحروب والمليئة بالمشكلات المعقدة المرتبطة عضوياً بما في هذه المنطقة من خامات أولية
متابعة القراءة
  2096 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2096 زيارة
0 تعليقات

هل من أفق لإقامة أوسع تحالف مدني ديمقراطي شعبي بالعراق؟ / كاظم حبيب

تشير المعطيات التاريخية بالعراق، وعلى امتداد الفترة التي أعقبت سقوط الملكية، إلى أن القوى الفكرية والسياسية اليمينية برهنت بأن لديها القدرة على المساومة وإبداء الاستعداد لتحقيق التحالفات الممكنة للإجهاز للوصول إلى السلطة أو الاستمرار فيها ومحاربة القوى المدنية والديمقراطية بسبل كثيرة. في حين برهنت القوى المدنية الديمقراطية، وبضمنها قوى اليسار، على إنها عجزت عن تحقيق التحالفات السياسية فيما بينها لضمان العمل المشترك دفاعاً عن مصالح الشعب ووحدة البلاد وتأمين الاستقلال والسيادة الوطنية. وفي ضوء هذا الواقع عجزت القوى المدنية والديمقراطية عن الوصول إلى السلطة السياسية لتحقيق الأهداف والمصالح التي تبنتها، أهداف ومصالح الشعب. وكان هذا أحد الأسباب التي ساعدت على تلقي
متابعة القراءة
  2278 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2278 زيارة
0 تعليقات

حزب الفضيلة ووزير العدل بالعراق يبيحان اغتصاب الفتيات القاصرات!!/ كاظم حبيب

في فترة وجود نوري المالكي على رأس السلطة في إمارته الثانية صادق مجلس وزراءه على القانون الذي تقدم به حسن الشمري وزير العدل، فوزارة العدل هي من حصة حزب الفضيلة في الحكومة القائمة على المحاصصة الطائفية المقيتة، الذي أطلق عليه "قانون الأحوال الشخصية الجعفري"، على وفق الفقه الشيعي، بتاريخ 15 شباط/فبرير 2013 ليرسل إلى مجلس الوزراء لإقراره. وهو قانون سلفي رجعي متخلف ومناهض لحضارة العصر والتقدم الذي قطعه الجنس البشري في الموقف من حقوق المرأة وحقوق الطفل. وقد ناهضت نسبة عالية من الشعب العراقي، وفي طليعتهم مثقفو العراق من مدنيين ديمقراطيين وعلمانيين ومؤمنين واعين ومتنورين، هذا القانون وشنَّت حملة احتجاج إنسانية
متابعة القراءة
  2241 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2241 زيارة
0 تعليقات

العراق والموقف الحضاري من المبادئ والقيم الإنسانية! / د. كاظم حبيب

(الحلقة الخامسة والأخيرة) الحكم السياسي الطائفي ينتهك الدستور وحقوق الإنسان بتستره على المستبدين والفاسدين ليس هناك ما يدل على قيام حكومة حيدر العبادي باتخاذ الإجراءات الكفيلة بإخراج ملفات التحقيق النيابية وغيرها، رغم قصورها، لمحاسبة ومحاكمة كل المسؤولين عما حصل بالموصل وبقية مناطق محافظة نينوى وكذلك بالفلوجة وعموم الأنبار وصلاح الدين، وعن تلويث سمعة وضرب مظاهرات 2011 ببغداد وغيرها من المدن العراقية واغتيال صحفيين وكتاب ونشطاء مدنيين ديمقراطيين، كما في حالة المغدور هادي مهدي والمستشار في وزارة الثقافة العراقية كامل شياع عبد الله، بغض النظر عن مواقع المتسببين في تلك الجرائم البشعة، جريمة اجتياح الموصل ومن ثم سنجار، وما أعقبهما من أحداث
متابعة القراءة
  2417 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2417 زيارة
0 تعليقات

العراق والموقف الحضاري من المبادئ والقيم الإنسانية!-الحلقة الثانية / كاظم حبيب

سياسات انتهاك المبادئ والقيم الإنسانية بالعراق من يقرأ تاريخ العراق الحديث أو من عاش عقوداً كثيرة منه، كما في حالتي وحالة جيلي، يكون قد تعرّف بشكل مناسب على الموقف الرسمي والشعبي بالعراق من المبادئ والقيم الإنسانية الحضارية التي ناضلت البشرية طويلاً وقدمت الكثير جداً من التضحيات في سبيل صياغتها وتكريسها وممارستها في صالح الإنسان والمجتمع. ومع وجود دول كثيرة تمارس الكثير من تلك المبادئ والقيم، كما هو الحال في الدول الغربية، إلا إنها لم تصل إلى الكمال والمنشود في ذلك، كما في موضوع المساواة التامة بين المرأة والرجل، أو الموقف من اللاجئين إليها، أو واقع البطالة وتوزيع الثروة، ولاسيما حالة التفاوت
متابعة القراءة
  2341 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2341 زيارة
0 تعليقات

العراق والموقف الحضاري من المبادئ والقيم الإنسانية!/ كاظم حبيب

الحلقة الأولى تؤكد لوائح الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان ومؤتمراتها الدولية منذ أن صدرت لأول مرة اللائحة الدولية لحقوق الإنسان في العاشر من شهر كانون الأول/ديسمبر 1948 وما صدر بعد ذلك من مواثيق وعهود دولية بشأن الاعتراف بهذه المبادئ وممارستها وحماية كرامة الإنسان وحقوقه، بما في ذلك الحق في الحياة والعمل، وحقوق القوميات وحقوق المرأة والطفل والسجناء والعيش في بيئة نظيفة ...الخ، بأن هذه المبادئ والقيم والحقوق لا تتجزأ، فهي كلها سلة واحدة يستكمل بعضها البعض الأخر، ويعتمد على مستوى وعي الشعب وفهمه لها في مدى قدرته على تحقيقها وحمايتها ومستوى نضاله في سبيل منع الحكام من الإساءة لها أو تقطيع
متابعة القراءة
  2505 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2505 زيارة
0 تعليقات

الحوار الديمقراطي سبيل العراق الوحيد لمعالجة مشكلاته / كاظم حبيب

لا للحر... نعم للديمقراطية والسلام في العراق وإقليم كردستان سياسات التخندق والعناد ووضع الشروط أمام بدء الحوار والتصور بامتلاك الحقيقة والحق المطلق كانت وما تزال تلعب دورها السلبي في توسيع وتعميق مشكلات العراق، ولاسيما العلاقة بين الحكومة الاتحادية ورئاسة وحكومة إقليم كردستان العراق. وهذه الحالة هي المسؤولة عما وصل إليه الوضع الراهن، سواء أكان قبل طرح موضوع الاستفتاء أم أثناء ممارسته أم بعد إعلان نتائجه، أم ما حصل من تحركات عسكرية لقوات الحكومة الاتحادية واستعادة سيطرتها على المناطق المتنازع عليها وقبل حصول الاجتياح الداعشي للموصل والمناطق الأخرى. كما إنها ستبقى تزيد الأمر تعقيداً ما لم يتخل الطرفان عن هذا النهج في
متابعة القراءة
  2419 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2419 زيارة
0 تعليقات

وهل من سبيل للتعامل العقلاني الحكيم بين بغداد وأربيل؟ / كاظم حبيب

حين دعيت مع مجموعة من المثقفين العرب من العراق والدول العربية لندوة عقدت بالسليمانية بتاريخ 16 و17 أيلول/سبتمبر 2017 حول قرار السيد رئيس الإقليم بإجراء الاستفتاء بالإقليم، التي اعتبرت المناطق المتنازع عليها جزءاً من الإقليم، أبدى المثقفون العرب، وأنا منهم، رأياً صريحاً وواضحاً وصادقاً لا لبس فيه، بأن الاستفتاء غير صحيح لعوامل كثيرة ومهمة، بما في ذلك الوضع في البيت الكردي ذاته، وتساءلنا جميعاً، وماذا بعد الاستفتاء؟ لم تكن هناك أذان صاغية لرأينا، بل قوبلنا بعد ارتياح عام من الأخوات والأخوة الكرد. ولكن الكثير من مثقفي كردستان العراق جاء إلينا وقال بوضوح لا لبس فيه: أنتم على حق، فنحن نخشى العواقب،
متابعة القراءة
  2352 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2352 زيارة
0 تعليقات

لتتوقف التحشيدات العسكرية المتبادلة، ليحتكم الجميع للعقل والحوار/ كاظم حبيب

في الوقت الذي يتعاظم قلق الناس بالعراق كله حين يرون ويسمعون عن تحشيدات عسكرية كبيرة ومتسارعة من جانب القوات العراقية وقوات الپيشمرگة الكردستانية، وتزداد الخشية من احتمال وقوع صدام عسكري في نقطة ما ليمتد لهيبها إلى كركوك كلها ثم إلى كل المناطق المتنازع عليها وإلى كردستان والشمال كله، تتعالى في الوقت ذاته الأصوات الخيرة والعاقلة الداعية إلى إعمال العقل والعودة إلى الحكمة ودروس الماضي من كون الحروب لا تعالج المشكلات بل تزيدها تعقيداً، وأن الحروب لا يمكن إلا أن تلد حروب أخرى، والدم ينزف دماً، على حد قول الشاعر الجواهري الذي تغنى بكردستان وشعبها. في هذا الوقت بالذات ترتفع أصوات المتشددين
متابعة القراءة
  2407 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2407 زيارة
0 تعليقات

من يروج للحلول العسكرية والتجويع والتشدد بالعراق؟ / كاظم حبيب

لم أجد إجراء الاستفتاء ضرورياً، إذ وجدت فيه تصعيداً للخلافات الدائرة في العراق أولاً، وحرفاً فعلياً لمجرى الصراع المتنامي بين القوى والأحزاب الطائفية السياسية، التي مرغت كرامة العراقيين والعراقيات بالتراب وتسببت بمآسي وكوارث مريرة، التي يعاني منها العراق حالياً وبحصول إبادة جماعية بالموصل ونينوى، وبين القوى المدنية الديمقراطية واليسارية العراقية، إذ كان انحسار دور وتأثير القوى وأحزاب الإسلام السياسي الشيعية والسنية يلوح بالأفق قوياً من جراء نهجها وتدهور سمعتها وفسادها السائد. فبدأت تخسر مواقعها السابقة واتخذت، لتجاوز هذه الحالة اليائسة، إجراءات ثلاث هي: تبديل أسماء بعض أحزابها وتغيير تحالفاتها واعتقال صغار فاسديها وترك حيتان الفساد في الحكم؛ ) العمل، وعبر الوساطة
متابعة القراءة
  2379 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2379 زيارة
0 تعليقات

إشكالية الهوية وحقوق المكونات القومية / د. كاظم حبيب

نحن اليوم لسنا أمام إشكالية نظرية نتحرى عن حل لها أو إجابة عنها، بل نحن أمام حالة عملية ملموسة ومطروحة على بساط البحث والممارسة، إنها إشكالية هوية الشعب الكردي وحقه في تقرير مصيره بنفسه. فما هو مفهوم الهوية في هذا الإطار الذي حددته؟    أرى إن الهوية بمفهومها الملموس هي التعبير عن، أو التجسيد لـ، وعي الفرد وادراكه لذاته وثقافته ضمن المجموعة الثقافية أو الحضارية التي هو منها ويعيش معها، إنه الوعي الذي يضع الإنسان أمام خياره ورغبته الملحة في اثبات ذاته، وفيما يسعى إليه. وهي باختصار إدراك معنى الحرية كضرورة، كرؤية فلسفية. والهوية بهذا المعنى لا تقتصر على عنصر واحد،
متابعة القراءة
  2432 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2432 زيارة
0 تعليقات

كتاب "الإيزيدية ديانة عراقية - شرق أوسطية قديمة


صدر في نهاية صيف عام 2017 كتاب "الإيزيدية ديانة عراقية ـ شرق أوسطية قديمة" عن دار نينوى بدمشق للكاتب العراقي د. كاظم حبيب والكتاب يقع في 450 صفحة ومجموعة من الوثائق والصور عن العراقيين الإيزيديين. (من يرغب اقتناء الكتاب يمكنه الاتصال بالدكتور غالب العاني في مدينة هامبورغ أو بالمؤلف في برلين) كتب الدكتور خليل جندي في مقدمة هذا الكتاب ما يلي: ان هذا الأثر الكبير "انسكلوبيديا دكتور كاظم حبيب حول الإيزيدية" ليس فقط يحتل مكانة مهمة ومتميزة في المكتبة العربية والاسلامية، وانما هو نداء الى بنات وأبناء العراق الجديد والى مشرعي الدستور والقوانين العراقية لإنصاف أتباع هذه الديانة، وحيث "إن لكل
متابعة القراءة
  2202 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2202 زيارة
0 تعليقات

طبيعة وقوى الصراع الجاري بالعراق / كاظم حبيب

يتبلور الصراع الجاري بالعراق في المرحلة الراهنة فعلياً حول طبيعة الدولة التي يفترض أن تكون عليه بسلطاتها الثلاث، التنفيذية والتشريعية والقضاء، والمؤسسات الأخرى التابعة لها. ففي الوقت تسود العراق حالياً دولة طائفية - اثنية سياسية وزعت سلطاتها الثلاث ومؤسساتها العسكرية والمدنية على أسس المحاصصة الطائفية والأثنية السياسية المذلة لمبدأ المواطنة وكل المواطنات والمواطنين بالبلاد، والتي قادت البلاد إلى أسوأ العواقب، سواء أكان بتدمير النسيج الوطني والاجتماعي للشعب العراقي بكل قومياته واتباع دياناته ومذاهبه، أم بإشعال الحرائق الطائفية بين المليشيات الطائفية المسلحة التابعة للأحزاب الإسلامية السياسية وجر القوى الإرهابية الإسلامية المتطرفة والتكفيرية الإقليمية والدولية إلى العراق والتي ما تزال تمارس الإرهاب الواسع
متابعة القراءة
  2503 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2503 زيارة
0 تعليقات

من أجل عراق ديمقراطي يزيح الطائفية السياسية ومحاصصاتها المذلة! / كاظم حبيب

لم يكن سقوط نوري المالكي في أعقاب تسليمه الموصل لعصابات داعش وتسببه بالمجازر والإبادة الجماعية التي وقعت بنينوى سقوطاً له وحده، بل كان سقوطاً مدوياً للنظام السياسي الطائفي ومحاصصاته الطائفية والأثنية المذلة للشعب، سقوطاً للأحزاب والقوى الدينية الإسلامية السياسية الطائفية، الشيعية منها والسنية الحاكمة، كما كان سقوطاً للنعرات القومية الشوفينية وتلك المصابة بضيق الأفق القومي. وكان هذا السقوط إعلاناً بوجود نظام سياسي بمثابة جثة هامدة متعفنة يراد دفنها قبل أن تتسبب بأمراض جديدة. ولكن المشكلة برزت في عدم وجود دفان لها وحامل قادر على النهوض بمهمات الوضع الجديد، مما أدى إلى استبدال الوجوه لا غير، وهو أمر أدركه الكثير من أبناء
متابعة القراءة
  2478 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2478 زيارة
0 تعليقات

في الذكرى السنوية لاستشهاد المناضل كامل عبد الله شياع/ د. كاظم حبيب

إلى رفاق وأصدقاء المناضل الشيوعي العراقي كامل شياع عبد الله أنش هذه المادة التي أرسل نصها لي الصديق والرفيق والمناضل المدني الديمقراطي كامل عبد الله شياع (1954 – 2008م) قبل سنوات من استشهاده على أيدي إحدى أو أكثر من المليشيات الطائفية المسلحة التابعة لقوى والأحزاب الإسلامية السياسية بالعراق في الذكرى السنوية لاستشهاده (23/08/2008). وهي مساهمة نظرية مهمة في أطار النقاشات التي كانت وما تزال تدور في الدول الغربية وفي دول العالم الثالث عن الديمقراطية والمجتمع المدني، وعن عمق وعيه بطبيعة المجتمع المدني ودورهما في المجتمعات النامية. كاظم حبيب عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني كامل شياع لا يمكن للحديث عن الديمقراطية والمجتمع
متابعة القراءة
  2692 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2692 زيارة
0 تعليقات

وإذا أتَتْكَ مَذَمّتي من نَاقِصٍ .. فَهيَ الشّهادَةُ لي بأنّي كامِلُ/ د. كاظم حبيب

ما ان أدرك المشعوذون والدجالون وعبدة المال والسحت الحرام بأن شعوذتهم ودجلهم بالدين والتمسح بأذيال المرجعية الشيعية بالنجف، التي لفظتهم أخيراً بعد أن جلبوا لها وعليها الكثير من الإساءات والمتاعب، ولكنها ما تزال ترعاهم، حتى بدأ صراخهم وعويلهم وخشيتهم على شعب العراق من المدنيين والعلمانيين والحداثيين. فحشدوا الأتباع والمرتزقة، ثم بدأوا يطلقون شحنات قذرة ومتلاحقة من الاكاذيب والمزاعم الرخيصة والحاقدة ضد الشيوعيين والمدنيين الديمقراطيين والعلمانيين والمتنورين من أبناء الشعب وبناته ليحذروا الناس منهم، بذريعة أنهم عملاء للأجنبي! وهنا يصح المثل العربي على أصحاب هذه الجوقة البائسة "رمتني بدائها وانسلت!". إنهم يعودون، ومعهم كبيرهم، ليغرفوا من ترسانة المستعمرين وبعثيي عام 1963 والشيخ
متابعة القراءة
  2632 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2632 زيارة
0 تعليقات

سبل معالجة عواقب الكوارث التي حلت بالعراق/ د. كاظم حبيب

هناك العديد من التصورات المطروحة التي ترى ضرورة الالتزام بها لمعالجة أوضاع ما بعد داعش، أو ما بعد التحرر من عصابات داعش، في حين ما يزال العراق يواجه نظام المحاصصة الطائفية والفساد الذي تسبب في ما تعاني منه الموصل وسهل نينوى وبقية المحافظات الغربية.[1] من أجل أن تكون المعالجة فاعلة وناجحة وسريعة نسبياً على مستوى العراق كله فلا بد من إجراء تغيير جذري في طبيعة الدولة ونظام الحكم الطائفي-الأثني القائم بالعراق منذ العام 2003 العراق لصالح الدولة المدنية الديمقراطية العلمانية والحكم المدني الديمقراطي الدستوري البرلماني النزيه. ولا يمكن أن يتم ذلك إلّا بتأمين تغيير فعلي في ميزان القوى لصالح القوى المدنية
متابعة القراءة
  2612 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2612 زيارة
0 تعليقات

مغزى زيارة نوري المالكي ورهطه إلى روسيا الاتحادية! / د. كاظم حبيب

في هذه الأيام التي أعلن الناس بالعراق عن فرحتهم بطرد غالبة الداعشيين القتلة من الموصل الحدباء والسعي لإيجاد السبل لمعالجة الجراح العميقة التي خلفها الداعشيون بالموصل وعموم محافظة نينوى، يقوم نوري المالكي على رأس وفد من حزب الدعوة وبعض نواب قائمته الانتخابية بزيارة إلى موسكو لمدة أربعة أيام، إذ التقى حتى الآن بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وسيلتقي بوزير الخارجية لافروف ومع مسؤولين آخرين. والسؤال المباشر الذي يواجهنا: ما مغزى أو سبب هذه الزيارة المفاجئة وفي هذا الوقت بالذات؟ تشير الكثير من المصادر المطلعة وتصريحات خلف الكواليس، إضافة إلى النهج السياسي العام الذي ينتهجه المالكي، إنه يأمل بالعودة إلى دست الحكم ثانية
متابعة القراءة
  2467 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2467 زيارة
0 تعليقات

النهج الجديد للرئيس التركي المرتد عن الديمقراطية والمستبد بأمره!/كاظم حبيب

حين جمعتنا، الأستاذ الدكتور صادق جلال العظم (1934-2016م) وكاتب هذه السطور (أ. د. كاظم حبيب)، ندوة عقدت قبل عدة سنوات بمدينة كولون بألمانيا، ناقشت تطورات الوضع بسوريا والعراق والنموذج التركي في الإسلام. وفي مجرى المناقشة برز اختلاف واضح بيننا في مسألتين مهمتين هما: الموقف من الحرب التي نفذتها الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا ضد الدكتاتورية البعثية وصدام حسين بالعراق ومغزى هذه الحرب وعواقبها، إذ لم يكن الزميل العظم مقتنعاً بخطأ تلك الحرب، في حين أوردت من جانبي العواقب الوخيمة التي نشأت واحتمال تفاقمها في غير صالح الشعب العراقي والمنطقة، إذ أن الحروب الخارجية للإطاحة بالنظم الدكتاتورية لا تعالج المشكلات القائمة بل تعقدها
متابعة القراءة
  2387 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2387 زيارة
0 تعليقات

ما الدور الذي يراد للحشد الشعبي أن يلعبه بالعراق؟/ د. كاظم حبيب

المجتمع العراقي يقف اليوم أمام محنة كبرى جديدة، إنها محنة الشعب العراقي بـ "الحشد الشعبي" وقادته، والقوى الداخلية والخارجية التي تقف وراءه! ليس هناك في المجتمع العراقي من لا يعرف طبيعة هذا الحشد وكيف تكَّون ومن المسؤول عن تكوينه! وكيف استغلت فتوى السيد علي السيستاني الخاصة بالجهاد الكفائي ليعلن عن تكون هذا الحشد من المليشيات الطائفية المسلحة ولينخرط فيه المتطوعون المخلصون استجابة لفتوى السيستاني. فقوام أو بنية وقيادة هذا الحشد جاءت من المليشيات الطائفية الشيعية المسلحة وقادة هذه المليشيات، وتشكيلها تم بقرار من علي خامنئي وعبر قاسم سليماني وبالتنسيق مع نوري المالكي، الذي أعلن شخصياً بأنه المُكون الفعلي لهذا الحشد!! فقد
متابعة القراءة
  2489 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2489 زيارة
0 تعليقات

عادت البغي حليمة إلى عادتها القديمة.. عادت والعود أسوأ!! / كاظم حبيب

اُعتقل شابان عراقيان بمدينة ميسان (العمارة) بذريعة توزيعهم جريدة طريق الشعب، الجريدة الناطقة باسم الحزب الشيوعي العراقي الذي حصل على إجازة رسمية للعمل السياسي بالعراق، والذي تجاوز عمرة الثالثة والثمانين سنة وعمر صحافته الثانية والثمانين عاماً. وبعد الاحتجاج الشعبي بالداخل والخارج أطلق سراح الشابين المناضلين. ولكن هذه الجريدة المناضلة والشعبية تواجه منذ العام 2003 المزيد من الصعوبات والتحرش الدائم بمن يوزع الجريدة أو من يبيعها أو من يوصلها إلى الباعة. وهذه الحرشة والإساءة والاعتداء بالضرب على المناضلين من موزعي الجريدة وعلى باعة الصحف لأنهم يبيعون جريدة طريق الشعب مع بقية الصحف اليومية لا يعبر عن موقف فردي من هذا المعتدي أو
متابعة القراءة
  2869 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2869 زيارة
0 تعليقات

وماذا بعد الانتصار العسكري بالموصل؟ / د. كاظم حبيب

حين يعلن العراقيون والعراقيات فرحتهم بالانتصار العسكري بالموصل وطرد الغزاة المجرمين القتلة، دواعش العراق والعالم الإسلامي، من شذاذ الآفاق، من مدينة استمر احتلالها ثلاث سنوات بالتمام والكمال وبعد أن ظل الغزاة يعيثون بالمدنية وبقية مدن وارياف وحضارة محافظة نينوى فساداً وقتلاً وتشريداً وسبياً واغتصاباً مريعاً وبيعاً للنساء والأطفال في سوق النخاسة وتخريباً في كل مكان. فلهم الحق في إعلان الفرحة، باعتباره نصراً وطنياً، نصراً لكل الشعب، للعراق كله. وقد حيا الحزب الشيوعي العراقي هذه المناسبة، كما حيت قوى سياسية أخرى ومنظمات حقوق إنسان ومجتمع مدني هذه الانتصارات العسكرية، ومنهم المنتدى العراقي لحقوق الإنسان، كما حييت ذلك بأكثر من مقال حين كانت
متابعة القراءة
  2882 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2882 زيارة
0 تعليقات

لنرفع صوت الاحتجاج ضد قتل المثليين أو بشبهة المثلية بالعراق / كاظم حبيب

الدراسات العلمية المتخصصة والوقائع الحياتية برهنت، بما لا يقبل الشك أو التأويل، إن المثلية الجنسية ناجمة عن مسألتين علميتين هما الجانب البيولوجي عند الإنسان، ذكراً كان أم أنثى، أولاً، وعن الجينات الوراثية ثانياً، وكلاهما لا يتحكم بهما الفرد، بل تتجلى في نزعاته وتوجهاته الجنسية الطبيعية، وهي ليست سمة يمكن التحكم بها من جانب الرجل المثلي أو المرأة المثلية. فالباحث العلمي محمد الجلالي في بحثه الموسوم "حقيقة المثلية الجنسية .. رأي العلم"، قدم لنا فيه رأياً علمياً مستنداً إلى كمية هائلة من الأبحاث العلمية والتجارب الحياتية على الصعيد العالمي التي تؤكد ما يلي: "( المثلية الجنسية – Homosexuality) هي الانجذاب العاطفي والنفسي
متابعة القراءة
  2749 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2749 زيارة
0 تعليقات

النصر العسكري والمطاف الذي يسعى إليه الشعب! / د. كاظم حبيب

الانتصارات العسكرية التي بدأت تتحقق يوماً بعد آخر والمقترنة بتدمير مواقع عصابات داعش المجرمة بالموصل وتقليص مواقعها وإزالة فعلية لشبح "دولتها" اللقيطة بالعراق، وتحرير نينوى بالكامل من تلك العصابات الشريرة، أمر يسرُ كل العراقيات والعراقيين دون استثناء، ولاسيما بنات وأبناء نينوى الحبيبة. هذا النصر العسكري يدق مسماراً جديداً في نعش القوى الإرهابية والعدوانية لا بالعراق حسب، بل وفي العالم الذي يواجه القتل والتدمير الوحشي والجنوني من جانب عصابات داعش. إلا إن هذا النصر العسكري، الذي كلف الشعب العراقي المزيد من الضحايا البشرية، شهداء التحرير، والكثير من الجرحى والمعوقين، إضافة إلى آلام وأحزان ودموع وتشريد الملايين من البشر كنازحين ومهاجرين ومشردين بالعراق
متابعة القراءة
  2727 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2727 زيارة
0 تعليقات

هل هي زلة لسان أم إنها جزء من ثقافة بالية تلاحقنا؟ / كاظم حبيب

في مقال كتبته قبل فترة وجيزة تحت عنوان "كفوا عن الضحك على ذقون الشعب، كفوا عن مهازلكم!!، جاء في موقع منه عن بعض شيوخ دين ممن استجاب لإرادة السياسة الفاشية لنظام الحكم البعثي - القومي في العام 1963 حين كفر الشيوعيين، وبالتالي أحل دم الشيوعيين والقوى المدنية والعلمانية باعتبارهم ملحدين! و"على النسق ذاته بدأت حملة شعواء تمارسها مجموعة من أصحاب العمائم، وهم جمهرة من شيوخ دين سياسيين انحازوا ضد إرادة ومصالح الشعب حين راحوا يؤججون المشاعر وكأن الشبيبة العراقية كلها بدأت تنحاز صوب الإلحاد. وهم يعرفون إن ليست هناك مثل هذه الظاهرة، بل إن هناك رفضاً متعاظماً واحتجاجاً ضد شيوخ الدين
متابعة القراءة
  2851 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2851 زيارة
0 تعليقات

نحو معالجة جادة ومسؤولة لبعض لمظاهر السلبية في حركة حقوق الإنسان العراقية! / د. كاظم حبيب

من ينظر قليلاً إلى الوراء ويستعيد مسيرة حركة حقوق الإنسان بالعراق، سيجد دون أدنى ريب، أنها قطعت شوطاً مهماً في التعامل مع وقائع انتهاك حقوق الإنسان والتجاوزات الثقيلة على المبادئ الأساسية التي تبلورت وتراكمت عبر الفترة الواقعة بين صدور اللائحة الدولية لحقوق الإنسان في العاشر من كانون الأول /ديسمبر 1948 والمواثيق والعهود الدولية الخاصة بحقوق الإنسان السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي صدرت في النصف الثاني من العقد السابع من القرن العشرين حتى الوقت الحاضر، والتي شملت الكثير من اللوائح المهمة جداً مثل حقوق المرأة وحقوق الطفل وحقوق السجناء السياسيين وحقوق المواطنين والمواطنات من أصل أهل البلاد وحق تقرير المصير للشعوب صغيرها وكبيرها
متابعة القراءة
  2855 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2855 زيارة
0 تعليقات

كفوا عن الضحك على ذقون الشعب، كفوا عن مهازلكم!! / كاظم حبيب

الأحداث الجارية على أرض الواقع بالعراق تشير إلى عدد من المسائل السلبية والمتفاقمة التي أحاول هنا تلخيص أبرزها في الآتي: ** محاولات محمومة يمارسها رئيس الوزراء الأسبق للإساءة إلى القوى المدنية والعلمانية الديمقراطية والتحريض ضدها بمختلف السبل، تماما كما أجج بسياساته الطائفية الشرسة قبل ذاك الصراع ضد المواطنين والمواطنات من أتباع المذهب السني في الأنبار والفلوجة وصلاح الدين والموصل، ومن ثم خطابه التعس بمدينة كربلاء حين طرح بعنجهية فارغة إن "الذين قتلوا الحسين لم ينتهوا .... المعركة لا زالت مستمرة بين أنصار الحسين وأنصار يزيد..."، بدعوى فجة ومريبة وظالمة إن أهل السنة كلهم من أتباع يزيد بن معاوية، ولذلك لا بد
متابعة القراءة
  3250 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3250 زيارة
0 تعليقات

محنة الشعب في حكامه! / د. كاظم حبيب

الأيام الأخيرة أعادت لبغداد حمامات الدم المسفوح لتذكر العراقيين والعراقيات، لتذكر من نسي بأن العراق كان وما يزال دولة مخترقة، وأن السلطة التنفيذية القائمة فيها عاجزة تماماً عن حماية سكانها، وأحزابها الحاكمة فاسدة حتى النخاع، فهل يمكن أن تقع هذه السلسلة من التفجيرات ببغداد ليسقط عشرات القتلى ومئات الجرحى في منطقة الكرادة، وسط بغداد، المزدحمة بالسكان خلال أيام معدودات لو لم تكن سلطاتها الثلاث فاسدة ومخترقة ومتصارعة على السحت الحرام؟! كان الشعب العراقي وما يزال يعيش محنة مستديمة، محنة الشعب في حكامه، في العلاقات الإنتاجية البالية التي تعيد دوماً إنتاج حكام لا يختلف بعضهم عن البعض الآخر إلا بالاسم، وليس بالأهداف
متابعة القراءة
  2888 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2888 زيارة
0 تعليقات

قراءة في مسرحية "لسعة العقرب" للكاتب المسرحي والصحفي ماجد الخطيب / كاظم حبيب

قدم الكاتب المسرحي والصحفي المميز ماجد الخطيب مجموعة مهمة من المسرحيات الساخرة للمكتبة العربية والكتابة المسرحية والمسرح. فقد ألف ونشر حتى الآن ثماني مسرحيات، وترجم عشر مسرحيات. كما ألف ونشر كتاباً ممتازا وغنياً بالمعلومات والتحليل القيم لشعر وحياة الشاعر والناقد والصحفي الألماني هاينريش هاينه (1797 – 1856 م) تحت عنوان "روح الشعر الألماني". وكانت اغلب رواياته تبحث في الهم العراقي وكوارثه والتحولات الجارية على الإنسان العراقي، وخاصة على مثقفيه إيجاباً أو سلباً، وعلى العلاقة المعقدة والمتوترة بين المثقف والسلطة. وكان في جميع مسرحياته، وهي في الغالب الأعم غير مباشرة، ولكنها ذات هدف واضح وفكرة ناظمة لأعماله، فهي تعالج إشكالية الدكتاتورية والحريات
متابعة القراءة
  2875 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2875 زيارة
0 تعليقات

خطوة إلى الوراء .. خطوتان بذات الاتجاه، فإلى أين يراد بالعراق؟ / كاظم حبيب

من يتابع الوضع في دولة العراق منذ إسقاط الدكتاتورية الغاشمة على أيدي الغزاة والمحتلين الأمريكيين والبريطانيين وغيرهم وقيام النظام السياسي الطائفي ومحاصصاته الطائفية والأثنية المذلة للشعب ومبدأ المواطنة الحرة والمتساوية، دع عنك تلك المآسي والحروب والحياة العجفاء التي عاشها العراق قبل ذاك وفي ظل نظام البعث الإجرامي، يدرك في أي دولة هشة أو شبه دولة يعيش المجتمع العراقي، ويدرك العواقب المريرة التي عانى منها وما يزال في ظل حكام الصدفة والأوضاع الرديئة التي جاءت بهم إلى السلطة بحيث أصبحت الدولة العراقية دولة لصوص بالمعنى الدقيق للكلمة، دولة تكاد تحترق أو تغرق فليأخذ من هو قادر على أخذ ما يستطيع منها كل
متابعة القراءة
  3058 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3058 زيارة
0 تعليقات

من هم مزورو الوقائع والتاريخ بالعراق؟ / كاظم حبيب

قبل أيام قليلة بدأ رئيس الوزراء السابق بشن حملة جديدة مشحونة بالكراهية والحقد والعدوانية التي لا تختلف قطعاً عن عداء السلفيين المتطرفين كافة لكل ما هو عقلاني ونبيل في عراقنا الحبيب، وفي الوقت ذاته ممجداً كل ما هو رث ومدمر لشعبنا العراقي بكل قومياته وأتباع دياناته ومذاهبه واتجاهاته الفكرية والديمقراطية، لكل ما هو مدني وعلماني ينسجم مع ما توصل إليه العالم من حضارة إنسانية نبيلة وقيم ومعايير ديمقراطية متقدمة لممارسة الحكم بالعراق. لقد أدعى، وهو يدرك زيف ما يدعيه، بأن العلمانيين الذين حكموا العراق 70 عاماً سلَّموا البلاد إلى الإرهابيين!، فهل هناك من كذب أكثر من هذا الافتراء وزييف الوقائع والتاريخ؟
متابعة القراءة
  4043 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4043 زيارة
0 تعليقات

ساعة الحقيقة: مستقبل سوريا بين النظام والمعارضة والصراع الإقليمي – الدولي / كاظم حبيب

حين بدأت الحركة المدنية بسوريا وحمل المثقفون السوريون مشاعلها المضيئة ونشروا بيانهم التاريخي،  ثم تلاه "بيان الألف"، الذي طالب بالديمقراطية والمجتمع المدني وإعادة النظر بالشعار البائس "الحزب القائد والرائد" ..الخ، استبشر الكثير من الناس بالداخل السوري أو بالخارج خيراً، رغم معرفة الجميع بالنهج الفردي الاستبدادي والشوفيني لحزب البعث العربي الاشتراكي واستعداده لممارسة العنف ضد منتقديه، ويزداد هذا العنف وحشية حين يتوجه ضد معارضيه، ولاسيما حين يشعر بأن سلطته باتت قاب قوسين أو أدنى من السقوط. ولهذا كان الأمل بأن الحركة المدنية الديمقراطية تتواصل بصورة سلمية وبعيداً عن السلاح لفرض التغيير تدريجياً وبدعم من الرأي العام العالمي، رغم محاولات النظام جرّ المعارضة
متابعة القراءة
  3381 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3381 زيارة
0 تعليقات

هل هناك ضمانات لانتخابات حرة وديمقراطية بالعراق؟ / كاظم حبيب

من يتابع الأجواء السياسية العراقية، والشعب يقترب من موعد الانتخابات النيابية القادمة، سيجد أمامه ست إشكاليات معقدة جداً تلخص كما يلي: ** طبيعة النظام السياسي الذي تجري في ظله وتحت وطأته الانتخابات العامة وانتخابات مجالس المحافظات. ** طبيعة الأحزاب والائتلافات القائمة بالعراق حالياً. ** الواقع السياسي السائد بالعراق والصراعات الجارية بين الأحزاب الإسلامية والقومية على السلطة والمال والنفوذ. ** طبيعة قانون الانتخابات الجائر الذي يراد ممارسته في انتخابات عام 2018. ** طبيعة المفوضية المستقلة للانتخابات التي ستنظم العملية الانتخابية وتشرف عليها. ** التدخلات الدينية الداخلية والخارجية لقوى ودول الجوار وغيرها في الشأن العراقي والانتخابات القادمة. في هذا المقال محاولة لمعالجة هذه
متابعة القراءة
  3563 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3563 زيارة
0 تعليقات

الجرح النازف: معاناة أهلنا بالموصل! / كاظم حبيب

كل بلدة وقرية وبيت يتم انتزاعها من براثن عصابات داعش يسجل نصراً أكيداً لأهلنا بالموصل ولشعبنا بالعراق، إلا أن تحرير كل شبر من هذه الأرض الطيبة وأهلها الكرام تكلف الشعب العراقي عشرات الشهداء والجرحى والمعوقين والمزيد من الخسائر المادية، بما في ذلك دور السكن ومحلات العمل والبنى التحتية والكنائس والمساجد ودور عبادة أخرى، ودمار شامل. إضافة إلى ما يقترن بكل ذلك من نزوح مرعب ومحفوف بمخاطر الموت برصاص قناصة داعش الأوباش، أو انفجار الألغام التي زرعوها، أو القنابل التي تتساقط يومياً على رؤوس الناس في طريق نزوحهم إلى المناطق الأمنة بعيداً عن جبهات القتال ضد عدو مستهتر ويعيش هستيريا الخسائر الفادحة
متابعة القراءة
  3221 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3221 زيارة
0 تعليقات

نتائج الانتخابات الهولندية واليمين الأوروبي / د. كاظم حبيب

علق اليمين الأوروبي آمالاً كبيرا على نتائج الانتخابات الأوروبية وتأمل ان تكون لصالح الحزب اليميني المتطرف الذي يترأسه منذ سنوات گیرت ولدرز، خاصة وان استطلاعات الرأي قد أكدت على إن المنافسة ستكون بين حزب الحرية اليميني المتشدد ورئيس الوزراء اللبرالي مارك روتّه الراهن مع وجود 16 حزبا اخر خاضوا الانتخابات الأخيرة في 15/03/2017, حتى إن بعض استطلاعات الرأي قد رشحت حزب الحرية اليميني بالفوز على منافسه وربما تشكيل حكومة يمينية في هولندا. ونتيجة لهذه التقديرات التي بنيت على أساسين هما استطلاع الرأي بهولندا، والتقديرات التي نشأت في أعقاب العمليات الإرهابية التي نفذت بفرنسا وبلجيكا وألمانيا من قبل عصابات داعش المجرمة باسم
متابعة القراءة
  3489 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3489 زيارة
0 تعليقات

سياسات الاستبداد والإرهاب والقسوة تميز نهج الدكتاتور "المسلم" بتركيا! / كاظم حبيب

نزع الدكتاتور الجديد في العاصمة أنقرة عن النقاع الذي ارتداه طيلة السنوات المنصرمة منذ أن وصل وحزبه، حزب العدالة والتنمية إلى السلطة بتركيا، قناع الإسلام الحديث والعلماني، القناع الذي استطاع به خداع العالم الغربي، الذي كان يريد أن يُخدع، إذ كان الغرب يعرف منذ البدء أن رجب طيب أردوغان عضو بارز في جماعة الإخوان المسلمين على صعيد التنظيم العالمي للإخوان المسلمين ومسؤولهم الأول بتركيا. كما أراد أن يخدع المسلمين العرب، بل حتى جمهرة طيبة من العلمانيين العرب، الذين رأوا في سياساته نهجاً جديداً يمازج بين الإسلام والحداثة والعلمانية، حتى طرح البعض "طريق تركيا للإسلام!". وقد نجح أردوغان في "خطته الجديدة المؤقتة"
متابعة القراءة
  3654 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3654 زيارة
0 تعليقات

ما موقف السلطات الثلاث من فساد المسؤولين بالعراق؟ / كاظم حبيب

لا أتهم أحداً بشكل مباشر بالضلوع في الفساد المستشري والمتحول إلى نظام معمول به بالعراق ومقبول من الدولة بسلطاتها الثلاث والمتفق عليه عالمياً عبر منظمة الشفافية الدولية، لأني شخصياً لا أملك وثائق تدين هذا المسؤول أو ذاك بالفساد، لا أتهم أحداً لأني لست الجهة القضائية التي يمكن أن تحكم على هذا الشخص أو ذاك بالفساد، كما أني لست المدعي العام العراقي لكي أرفع لائحة اتهام ضد هذا المسؤول أو ذاك واتهمه بالفساد. ولكن من حقي كمواطن عراقي، وأنا أقرأ عشرات الاتهامات لا بالسرقة والتفريط بأموال الدولة، بخزينة الشعب فحسب، بل وفرض موظفين على البنك المركزي ليمارسوا الفساد ويسمحوا لرئيس الحكومة باستخدام
متابعة القراءة
  3793 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3793 زيارة
0 تعليقات

ما الموقف من نهج السيد مقتدى الصدر وكتلة الأحرار؟ / كاظم حبيب

من تابع مواقف السيد مقتدى الصدر على امتداد الفترة الواقعة بين سقوط الدكتاتورية البعثية- الصدامية الغاشمة حتى اليوم سيجد أمامه عدة مسائل مهمة: ** إنه اعتمد على تراث والده الديني بشكل خاص وعلى شعبية الوالد السيد محمد صادق الصدر، الذي استشهد على أيدي جلاوزة النظام البعثي وصدام حسين. ** واعتمد على تأييد القيادة الإيرانية الدينية بإيران له في المرحلة الأولى من علاقته بإيران، إذ كانوا يسعون أن يجعلوه الشخص المماثل لحسن نصر الله بلبنان. وعند عدم خضوعه لقرارات وتوجيهات الخامنئي ورفضه لقاعدة ولاية الفقيه، كما هو ديدن غالبية المراجع الدينية بالعراق، بخلاف حزب الدعوة والمجلس الأعلى وغيره من الأحزاب الإسلامية السياسية
متابعة القراءة
  3694 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3694 زيارة
0 تعليقات

تباً لكم يا أعداء حقوق الإنسان والحرية والديمقراطية بالعراق! / كاظم حبيب

عاد المتوحشون إلى ضرب المتظاهرين والمتجمعين سلمياً وديمقراطيا في ساحة التحرير بالحديد والنار، بالرصاص المطاطي والحي، وبالهراوات والغاز المسيل للدموع، وربما سيستخدمون لاحقاً خراطيم المياه والاعتقال والتعذيب بل حتى القتل. ما لم يحتج الشعب على ذلك ويناضل في سبيل إيقاف هذه الاعتداءات الوحشية. هؤلاء هم اتباع المليشيات الشيعية الذين ولجوا إلى الأجهزة الأمنية مع بدء رئاسة إبراهيم الجعفري، الطائفي الشرس بامتياز، ومن ثم تبعه رئيس الوزراء السابق نوري المالكي، الأشرس والأخبث منه في السياسات الطائفية المقيتة والمناورة والتآمر، وهما من قادة حزب الدعوة، وكلاهما كان رئيساً لهذا الحزب المنخور من داخله. وها هم يمارسون الأسلوب نفسه الذي مارسه نوري المالكي في
متابعة القراءة
  3778 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3778 زيارة
0 تعليقات

نحو جبهة وطنية واسعة لعقلانيي العراق / كاظم حبيب

الوضع بالعراق يزداد تعقيداً وتشابكاً وخطورة ويزد إيلاماً للشعب وثلماً للاستقلال وغوصاً في نفق طويل مظلماً. والسبب يكمن في إصرار القوى والأحزاب السياسية الدينية الطائفية على نهجها الذي سلكته منذ 13 عاماً وقادت إلى الكوارث والمآسي المريرة التي بلغ عدد ضحايا الشعب مئات الآلاف من القتل ومثلهم من الجرحى والمعوقين، إضافة إلى الخراب والدمار والعجز عن إعادة بناء البنية التحتية، والفساد الذي التهم مئات المليارات من الدولارات الأمريكية، وكذلك التفريط الرهيب بأموال الشعب. وقد ارتفعت نسبة البطالة إلى مستويات لم يعهدها العراق من قبل إلا في فترة الحروب الصدامية، إضافة إلى تزايد نسبة من هم تحت خطر الفقر إلى أكثر من
متابعة القراءة
  3565 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3565 زيارة
0 تعليقات

العراق بين الانتصارات العسكرية والإخفاقات السياسية المتفاقمة! / كاظم حبيب

تتحقق يومياً انتصارات مهمة معمدة بدم الإنسان العراقي في جبهات القتال ضد عصابات داعش المتوحشة بالموصل وضواحيها، وهي نتيجة منطقية للتعاون والتنسيق والهدف المشترك لكل القوى المقاتلة، في حين يتحمل الشعب العراقي ببغداد المزيد من الإخفاقات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والبيئية، وهي نتيجة منطقية أيضاً لإصرار القوى الطائفية الحاكمة على مواصلة نهجها الطائفي المقيت والقاتل لروح المواطنة، والتشبث بممارسة سياسات أكثر تمييزاً وتهميشاً وإقصاءً للمواطنة والمواطن العراقيين، بسبب قوميته أو دينه أو مذهبه أو فلسفته وفكره ورأيه، والإصرار على طرح مشروع بائس ومريب أطلق عليه "مشروع التسوية السياسية، من جانب القوى الأكثر طائفية في البيت الشيعي، من أجل الإبقاء على الحكم النهائي
متابعة القراءة
  3953 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3953 زيارة
0 تعليقات

نفق العراق المعتم: الطائفية والفساد والإرهاب! / كاظم حبيب

إذا ما أحسست أنك في نفق معتم، عليك عدم الاستسلام  إذ أن هناك طريقاً للخروج منه"                  ستيفن هوكنغ الثلاثي الذي يهيمن على الساحة السياسية والاقتصادية والاجتماعية العراقية الحالية: الطائفية والفساد والإرهاب، شبيه بذلك الثلاثي الذي عانى العراق منه في ظل الدولة العثمانية وما بعدها لسنوات غير قليلة، ثلاثي الجهل والفقر والمرض. ولكن الثلاثي الجديد التحم منذ سنوات، ويتفاقم يومياً، بالثلاثي القديم حيث يشكل الجهل أساسه وقاعدة ما يبني عليه السياسيون الكاذبون والمخادعون والمناورون لاستمرار الهيمنة الراهنة على السلطات الثلاث بالبلاد رسمياً وتهديد السلطة الرابعة بالويل والثبور والاختطاف والقتل يومياً، إذا ما انتقدت بعض أو كل التجاوزات الحاصلة على الإنسان والمجتمع بالعراق.
متابعة القراءة
  3767 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3767 زيارة
0 تعليقات

الحياء قطرة وليس سطلة! / د. كاظم حبيب

هل من حياء لدى هذه الحكومة الطائفية؟ هل من احترام لذاتها؟ هل من احترام للإنسان عندها؟ هل من احترام للمجتمع الذي تحكمه بأسوأ الأساليب؟ هل من احترام لنصوص الدستور الذي اقرته ذات القوى الحاكمة؟ هل من احترام للدولة على ضعفها وهشاشتها وفاقة هشاشة القائمين عليها فكرياً وسياسياً؟ كل الدلائل تؤكد بما لا يقبل الشك بأن هذه الحكومة لا تعرف الحياء ولا تفهمه، وإلا لقدمت الحكومة بكامل أعضائها استقالتها بسبب ما حصل ويحصل يومياً ببغداد. إن لم تكن الحكومة، أو بعض أطرافها المتنفذين المالكين للمليشيات الشيعية المسلحة، ضالعة في ما يجري بالبلاد، وأن لم تكن  هي من يقف وراء اختطاف الصحفية العراقية
متابعة القراءة
  3758 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3758 زيارة
0 تعليقات

جرائم بشعة ترتكب بالعراق والأحزاب الحاكمة سادرة في غيّها! / د. كاظم حبيب

علم ودستور ومجلس أمة        كل عن المعنى الصحيح محرف عند البحث في الدولة، أي دولة، يفترض أن نتحرى إن أوضاع شعبها، ودستورها، وسلطاتها الثلاث، ونظامها السياسي والاجتماعي وأوضاعها المجتمع الاقتصادية والثقافية والبيئية، ونوعية حكامها ومؤسساتها الدستورية وإعلامها وصحافتها. وحين يبدأ البحث بأوضاع الدولة العراقية الراهنة، فينطبق عليها بدقة كبيرة قول الشاعر معروف الرصافي: علـم ودستور ومجلس أمة  ...................... كل عن المعـنى الصحيح مُحرّفُ أسماءُ ليس لنا سوى ألفاظُها ...................... أمّـا معانيهـا فليست  تُعرفُ من يقرأ الدستـورَ يعلم أنه ....................... وفقـاً لصكّ الاحتلال مصنّفُ ومعذرة للرصافي الكبير، إذ استبدل كلمة الاحتلال بالطائفية، فيصبح البيت الشعري على النحو التالي: من يقرأ الدستور يعلم
متابعة القراءة
  3775 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3775 زيارة
0 تعليقات

هل النظام الطائفي ومحاصصاته صالح للعراق؟ / د. كاظم حبيب

الطائفية لعبة الأذكياء للسيطرة على الأغبياء محمد الماغوظ (1934-1006م) كاتب مغربي حين يدرس الإنسان الديانات والمذاهب الدينية أو الفلسفات والاتجاهات الفكرية سيجد أمامه مدارس فكرية واجتهادات مذهبية كثيرة في كل دين أو مذهب من الأديان والمذاهب في هذا العالم، وهكذا الحال في الفلسفات، سواء أكانت مثالية أم مادية، إذ غالباً ما تتفرع عنها مدارس واتجاهات عديدة باختلافات كثيرة أو قليلة. وهذا الواقع الذي عمره ألاف السنين يؤكد حالة صحية لدى البشر، إنها القدرة على التفكير وإعمال العقل والاجتهاد من جهة، والتعبير عن وجود اختلاف في الزمان والمكان لهذا المجتمع أو ذاك من جهة ثانية، ولوجود التباين في مستويات الفكر والوعي الفردي
متابعة القراءة
  3832 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3832 زيارة
0 تعليقات

مات الفنان التشكيلي حميد العطار في الغربة أيضاً!! / كاظم حبيب

في يوم 21/12/2016 مات صديق الطفولة والصبا والشباب، مات الفنان التشكيلي والمحامي، مات ابن أخي حميد مجيد حبيب العطار، مات في الغربة وحيداً في وسط العشرات من لوحاته الزيتية الكبيرة ومجموعة من أعمال الجبس التي احتلت حتى فراش نومه ومقعد جلوسه أمام شاشة التلفزيون والحمام والمطبخ في فوضى لا مثيل لها، مات في شقته الصغيرة بضواحي لندن. عثر عليه، من أقرباء وأصدقاء لنا هم الدكتور محمد الموسوي والدكتور مرتضى الموسوي والدكتورة باسمة الموسوي، ميتاً في شقته صباح يوم الأربعاء المصادف في 22/12/2016، بعد أن تغيب عن حضور لقاءاته اليومية مع مجموعة من العراقيين أصدقاء الغربة القسرية بعيداً عن الأهل والأحبة والأصدقاء،
متابعة القراءة
  3803 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3803 زيارة
0 تعليقات

كيف السبيل للبدء بتحقيق وحدة النضال من أجل عراق حر، ديمقراطي ومستقل؟ / كاظم حبيب

الأسئلة التي تراود الكثير من عراقيات وعراقيي الداخل والخارج، الأسئلة التي تؤرقهم في تحريهم عن جواب شاف لها هي: هل من نهاية فعلية محتملة للاختلافات والخلافات القائمة بين القوى والأحزاب والشخصيات الديمقراطية المدنية العراقية؟ هل من سبيل لتحقيق الوحدة النضالية بين هذه القوى في مواجهة تحديات المرحلة المعتمة في حياة الشعب العراقي؟ هل من إمكانية لتحقيق جبهة وطنية نضالية موحدة في مواجهة الإصرار على فرض الدولة الإسلامية السياسية واستمرار المحاصصات الطائفية المذلة للشعب العراقي وإذلال مبدأ المواطنة الحرة والمتساوية، من جانب القوى الطائفية المتحكمة، على الدولة وسلطاتها الثلاث ومؤسساتها والسلطة الرابعة؟ هل من سبيل لوضع برنامج نضالي تجتمع عنده وتدافع عنه
متابعة القراءة
  3627 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3627 زيارة
0 تعليقات

هل سيلاحق الشعب نوري المالكي كما لاحق صدام حسين؟ / كاظم حبيب

ابتلي الشعب العراقي على امتداد تاريخه الطويل بالكثير من المستبدين الأوباش الذين أذاقوا الناس الذل والموت والخراب والحرمان. كان المستبدون أمناء للنظم السياسية والاجتماعية الاستغلالية والاستبدادية الظالمة التي أنجبتهم وجعلت منهم سيوفاً قاطعة لرقاب أبناء وبنات المجتمع ممن لهم القدرة والجرأة على التفكير المستقل ورفض الاستبداد وإرهاب السلطة ومقارعتها بشتى السبل المتوفرة. وتميز كل المستبدين بالوقاحة والصلافة وعدم الحياء من أفعالهم ولم يتورعوا عن إقحام الشعب بحروب مهلكة للمجتمع واقتصاد البلاد وكرامة الناس وعيشهم. كان صدام حسين أبرز وأشرس الحكام المستبدين الذين عرفهم العراق منذ عقود بل وقرون، إذ لم يكتف بضرب معارضيه وقتلهم أو زجهم في السجون لسنوات طويلة وتعريضهم
متابعة القراءة
  3964 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3964 زيارة
0 تعليقات

احتمالات أوضاع العراق ما بعد داعش! / د. كاظم حبيب

يقترب يوم تحرير الموصل ومناطق أخرى من نينوى وأجزاء أخرى من محافظات كركوك وصلاح الدين والأنبار، يقترب يوم النصر على قوى الظلام والتكفير والجريمة المنظمة، يقترب يوم ترفع مختلف صنوف القوات العراقية المسلحة والپيشمرگة الكردستانية والشبيبة المتطوعة وكل المقاتلين في جبهات القتال الأعلام العراقية والكردستانية جنباً إلى جنب لترفرف في سماء العراق وتحت أشعة الشمس المحرقة للأعداء وضوء القمر، يقترب اليوم الذي يُمسح عن جباه الجيش العراقي والشرطة ما علق بها من أدران وعار بسبب تسليم العراق دون مقاومة لعصابات داعش المجرمة، رغم إن المسؤولين عن ذلك ما زالوا أحرارا يمرحون ويسرحون في ربوع العراق ويحتلون أعلى المناصب وكأنهم قادة شجعان،
متابعة القراءة
  3958 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3958 زيارة
0 تعليقات

هل أعلن معصوم نهاية عملية التغيير والإصلاح في العراق؟ / كاظم حبيب

تشير الأخبار المتداولة بالعراق وخارجه ومنذ عدة أسابيع إلى وجود حراك سياسي مكثف ومتواصل بين بغداد وطهران والسليمانية، هدفه إعادة الاعتبار السياسي لنوري المالكي أولاً، ثم تسويقه للعودة إلى الحكم ثانية تحت واجهة فشب رئيس الوزراء الجديد في تحقيق الإصلاح والتغيير. وتتوج هذا الموقف بصدور قرار عن مجلس القضاء الأعلى بعدم تناغم قرار رئيس الوزراء العبادي بإلغاء مناصب نواب رئيس الجمهورية مع الدستور، ولكن القرار لم يعلن عن حق النواب الثلاثة في العودة إلى مناصبهم. إلا إن رئيس الجمهورية فؤاد معصوم قد استقبل نهار اليوم المصادف 29/10/2016 نوابه السابقين الثلاثة ليعلن إلى الملأ عن عودتهم إلى مناصبهم من جهة، وإعلان الإجهاز
متابعة القراءة
  3853 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3853 زيارة
0 تعليقات

سياسات اليمين الحاكم الاجتماعية السبب في نجاحات اليمين المتطرف بألمانيا

حين تنمو وتتسع ظاهرة سياسية-اجتماعية سلبية ويزداد تأثيرها في مجتمع متحضر مثل ألمانيا، تجد الكثير من الناس غير المتتبعين للأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، يستغربون من بروزها، وكأنها نشأت فجأة. في حين إن الظواهر الاجتماعية والسياسية لا تنشأ من فراغ وليس بين ليلة وضحاها، بل لها عواملها أو مسبباتها وتراكماتها. وحين لا تجد تلك الظواهر السلبية حلولاً عملية لها، يمكن أن تتحول إلى صراع ثم تنفجر كنزاع متباين الحدة حين يطرأ أي عامل إضافي. حينها لا يشكل العامل الجديد سوى القشة التي تقصم ظهر البعير. أي إن هذه الظاهرة أو تلك كانت تعمل طوال سنوات لأسباب أعمق بكثير من الحدث الأخير الذي
متابعة القراءة
  4065 زيارة
  0 تعليقات
4065 زيارة
0 تعليقات

هل "التحالف الوطني" .. خطوة إلى الأمام أما خطوات إلى الوراء؟ / كاظم حبيب

نشر السيد عادل عبد المهدي، العضو القيادي في المجلس الإسلام الأعلى في العراق، مقالاً بعنوان "التحالف الوطني"... خطوة إلى الأمام"، في جريدة العالم اليومية التي تصدر ببغداد. والسؤال الذي يبادر إلى ذهن الإنسان العراقي السوي هو: هل تشكيل "التحالف الوطني"، أو "البيت الشيعي"، كان خطوة إلى الأمام أم خطوات فعلية كثيرة جداً إلى الوراء، حتى بالمقارنة مع ما كان عليه الوضع في العهد الملكي؟ اعتقد جازماً أن السيد عادل عبد المهدي لو فكر بالعمق الضروري والحيادية الضرورية لأدرك تماماً بأن هذه الخطوة، التي اقترحها في حينها الدكتور أحمد الجلبي، كانت أكبر إساءة إنسانية وجهت لمبدأ المواطنة الحرة والمتساوية وسعت إلى تكريس
متابعة القراءة
  4269 زيارة
  0 تعليقات
4269 زيارة
0 تعليقات

من اختطف المدني علي الذبحاوي بالنجف، ولماذا؟ / كاظم حبيب

كنت قفد نشرت مقالاً عن اختطاف المناضل المدني والديمقراطي السيد علي الذبحاوي على صفحات جريدة العالم، وقدرت إن العناصر التي اختطفته مناهضة للحراك المدني الشعبي والتغيير الديمقراطي التي تطالب بها القوى المدنية والشعبية الواسعة، إضافة إلى قوى التيار الصدري ومرجعية السيد على السيستاني، بالخطوط العامة للتغيير، وخاصة مكافحة الفساد في الدولة العراقية الهشة وسلطاتها الثلاث الفاسدة والفاقدة للاستقلال والسيادة الوطنية والخاضعة للسياسة الإيرانية، والتخلص من النظام الطائفي ومحاصصاته المذلة للشعب، وتقديم المسؤولين عن اجتياح العراق واحتلاله من عصابات داعش إلى المحاكمة لينالوا العقاب الصارم. كما يطالب المتظاهرون منذ سنوات بتنظيف القضاء العراقي والادعاء العام من الفاسدين والمفسدين، الذين تركوا للسلطة التنفيذية
متابعة القراءة
  4574 زيارة
  0 تعليقات
4574 زيارة
0 تعليقات

إلى ماذا يسعى المالكي مجدداً في زيارته للسليمانية؟ / كاظم حبيب

أعطت إيران الضوء الأخضر لنوري المالكي بالتحرك السياسي الجديد لتبييض وجهه أمام الشعب العراقي عموماً والشعب الكردي خصوصاً، بهدف ترشيح نفسه مجدداً لدورة جديدة لرئاسة وزراء العراق بعد استراحة قصيرة، مارس فيها عضو قيادة حزبه، حزب الدعوة وعضو كتلة دولة القانون وعضو التحالف الوطني، حيدر العبادي، مهمة رئاسة الوزراء بهدف التهدئة والتخفيف من شدة الاحتكاك بين قوى الإسلام السياسي، وخاصة حزب الدعوة الإسلامية ودولة القانون، والمجتمع العراقي. فنوري المالكي رجل إيران الأول بالعراق، والغالبية العظمى من قيادة حزبه وكتلة دولة القانون والتحالف الوطني، هؤلاء جميعاً يشكلون اللوبي الإيراني، منذ إسقاط الدكتاتورية الغاشمة في العام 2003 على أيدي قوات الولايات المتحدة وبريطانيا
متابعة القراءة
  3974 زيارة
  0 تعليقات
3974 زيارة
0 تعليقات

أينما تمتد الأصابع الأمريكية يرتفع الدخــــان! / كاظم حبيب

العاقل لا يلدغ من جحر مرتين، فهل فقدنا العقل، بحيث نلدغ من جحر مرات ومرات دون أن نتعلم من دروس الماضي؟ الكثير من القوى والأحزاب السياسية بدول منطقة الشرق الأوسط تردد باستمرار بأن العلاقات بين الدول لا تقوم على الود والحب، بل تستند إلى المصالح لهذه الدولة أو تلك، وحين تتغير المصالح تتغير السياسات والمواقف، فازدواجية المعايير في التعامل مع قضية واحدة أو قضايا متماثلة كثيرة جداً بالمنطقة، والمثل الكردي يقول لا يمكن أن يكون هناك مناخين على سطح واحد. ولكن الأيام تثبت بإمكانية ذلك في سياسات الدول وضد كل المبادئ، وخير مثال على ذلك سياسة الولايات المتحدة الأمريكية في منطقة
متابعة القراءة
  4143 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4143 زيارة
0 تعليقات

مساومات الدولة وأفعالها مذلة للشعب العراقي!! / كاظم حبيب

يستحيل أن تجد دولة في هذا العالم، رغم وجود عشرات الدول الفاسدة فيه، فاسدة كدولة العراق بسلطاتها الثلاث التنفيذية والتشريعية والقضاء، ويستحيل أن تعثر على دولة تضحك على ذقن شعبها المستباح في مشارق الارض ومغاربها كدولة العراق، ويستحيل ان تجد، في هذا العالم الرحب بملياراته السبعة من البشر، اناسا فاسدين بوحشية كما بالعراق. كما يستحيل أن تعثر على دولة وصل فيها حجم الفساد المالي كما وصل اليه بالعراق خلال السنوات العشر المنصرمة. والمجتمع بات يؤكد، إن دولة العراق الهشة، فاسدة بنظامها وحكامها والغالبية العظمى من سياسييها وتجارها وشركاتها وبنوكها والمسؤولين من أعضاء الأحزاب الحاكمة والمؤثرة في السياسة العراقية المزرية. قُتل مئات
متابعة القراءة
  4216 زيارة
  0 تعليقات
4216 زيارة
0 تعليقات

البروفيسور كاظم حبيب يذكر العوامل التي أجبرت تركيا تغيير سياساتها

قال البروفيسور العراقي كاظم حبيب إن محاولات أردوغان تطبيع العلاقات مع النظام السوري نشأت بفعل مجموعة مهمة من العوامل الجديدة، منها خشية تركية من الحركة التحررية الكردستانية، في كردستان تركيا، وكذلك الحركة النشطة لأبناء وبنات القومية الكردية في المناطق الكردية من سوريا، إدراك تركيا بأن الحرب الجارية لن توصلها إلى أهدافها المنشودة في السيطرة على الوضع بسوريا وإداركها أنها تورطت باحتضان داعش، وإن الأوضاع الاقتصادية في تركيا لم تعد وردية كما كانت في السابق. واستكمالاً للحوار التي أجرته وكالة أنباء هاوار مع البروفيسور العراقي كاظم حبيب في الشأن السوري وسياسات تركيا المتغيرة مؤخراً وتداعياتها على المنطقة. قال حبيب رداً على أسئلة
متابعة القراءة
  4531 زيارة
  0 تعليقات
4531 زيارة
0 تعليقات

4 دول سبب الفوضى السورية والحل في الدولة المدنية الديمقراطية / كاظم حبيب

أعتبر البروفيسور العراقي كاظم حبيب في الشأن السوري أن”أربع قوى إقليمية كان لها الدور الأكبر في إشاعة الفوضى “الخلاقة!” والحرب الدموية بسوريا، وهي: تركيا والسعودية وقطر وبعض دول الخليج الأخرى وإيران”، مشيراً أن الحل يكمن في انشاء دولة مدنية ديمقراطية ويحفظ حقوق كافة المكونات. ووصف حبيب الحرب الجارية في سورية بـ “حرب إبادة جماعية وضد الإنسانية، حرب تخريب وتدمير ليس للبنية التحتية فحسب، بل وكل ما هو ضرورة وممكن لحياة الإنسان على الأرض”. ورأى حبيب بأن “الحل الوحيد الممكن والضروري في بلد ومجتمع متعدد القوميات والأديان والمذاهب، يتم عبر إقامة الدولة المدنية الديمقراطية، الدولة الدستورية التي تعتمد مبدأ فصل الدين عن
متابعة القراءة
  4355 زيارة
  0 تعليقات
4355 زيارة
0 تعليقات

المغزى الحقيقي لجلسة استجواب وزير الدفاع في مجلس النواب / كاظم حبيب

كانت جلسة صاخبة ومدوية، كانت قنبلة صغيرة رماها وزير الدفاع العراقي في قاعة مجلس النواب. فهل في كل ما طرحه من شيء جديد غير اعتراف وزير بما حصل في وزارته، في حين أن هناك العشرات من الوظزارات السابقة واللاحقة والراهنة لم يكشف عن جزء ولو صغير مما فيها من فساد، كما حصل مع وزير الدفاع العراقي. أذاً دعونا نلقي نظرة فاحصة ومدققة على جلسة استجواب وزير الدفاع في مجلس النواب العراقي. كانت النائبة عالية نصيف هي التي طالبت بمثل هذه الجلسة الاستجوابية، لأنها كانت تريد طرح لائحة من الاتهامات الموجهة لوزير الدفاع واتهامه بتعيين بعثيين طيارين وضباط. وفوجئ الحضور بالاتهامات التي
متابعة القراءة
  4296 زيارة
  0 تعليقات
4296 زيارة
0 تعليقات

بوصلة الحراك المدني الشعبي لم تخطء الوسيلة والهدف / د. كاظم حبيب

منذ سنوات والحركة المدنية الديمقراطية العراقية تؤشر بإصرار، بل بعناد صائب، وموضوعية، إلى مواقع الخلل الكبرى بالدولة العراقية، مواطن الخلل القاتلة، التي أصابت بالأساس حياة وحقوق الشعب الكادح وحرياته وكرامته بشكل مباشر. لقد وضعت الحركة المدنية يدها على الجرح الكبير النازف دوماً، على النظام السياسي الطائفي القائم وعلى القاعدة المحاصصية، التي تعمل بها الأحزاب الإسلامية السياسية والقومية العربية والكردية، والتي أدت بدورها وبشكل مباشر إلى تفاقم الإرهاب والفساد، وكانت الحصيلة: المزيد من القتلى والجرحى في صفوف الشعب العراقي وخاصة في صفوف الكادحين والفقراء والمعوزين من جهة وتجويع ذات الفئات الشعبية التي كانت هدف الموت اليومي من جهة أخرى، والمزيد من الخراب
متابعة القراءة
  4070 زيارة
  0 تعليقات
4070 زيارة
0 تعليقات

عواقب المحاولة الانقلابية على الحياة السياسية بتركيا / كاظم حبيب

أحبطت المحاولة الانقلابية العسكرية التي نفذها جزء مهم يتراوح بين 50-60% من قوات الجيش التركي ومن مختلف الصنوف العسكرية، بما في ذلك الطيران العسكري. ورغم هذا العدد الكبير من المشاركين في المحاولة ومن قيادات عليا في الجيش، منيت المحاولة بالفشل الذريع وأعتقل أغلب قادتها العسكريين ومن مختلف المراتب العسكرية المشاركة فيها (الأخبار تشير إلى 6000 معتقل حتى صبيحة يوم الأحد 17/7/2016)، كما قتل عدة مئات من المنتفضين والمدنيين، فما هي الأسباب التي أدت إلى فشل هذه المحاولة الجدية والكبيرة؟ من المتابعة الطويلة للأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية بتركيا خلال العقود الخمسة الأخيرة، يمكن تأشير الأسباب الآتية الأكثر أهمية في فشل هذه المحاولة:
متابعة القراءة
  3895 زيارة
  0 تعليقات
3895 زيارة
0 تعليقات

من المسؤول عن ضحايا الكرادة وغيرها بالعراق؟ / كاظم حبيب

من المعتاد ان يؤكد الجميع بأن المسؤول الأول عن ضحايا الكرادة الشرقية ببغداد وضحايا عموم العراق، سواء أكانوا شهداء أبرياء، أم جرحى ومعوقين، نرجو لهم الشفاء العاجل، هم الإرهابيون الداعشيون القتلة. ولأول وهلة يبدو وكأن التشخيص صحيح، ولا لبس فيه! وواقع من الشهداء والجرحى والمعوقين الذين يسقطون يومياً، وعن الخراب الواسع والدمار الجاري بالعراق منذ سنوات؟ علينا أن نجيب عن هذا السؤال بصدق وبكل شفافية ووضوح. إن المسؤول الأول عن كل الجرائم التي ترتكب بالعراق، ومنذ سنوات، هو النظام السياسي الطائفي الرث والمتشدد السائد بالعراق، إنها الحكومة العراقية القائمة على المحاصصة الطائفية منذ قيام مجلس الحكم الموقت حتى الآن، إنها الأحزاب
متابعة القراءة
  4208 زيارة
  0 تعليقات
4208 زيارة
0 تعليقات

قضايا ملتهبة تستوجب الحل لتأمين الوحدة الوطنية / كاظم حبيب

أولاً: الحرب ضد الدواعش ومن معهم إن القوات المسلحة العراقية بكل صنوفها، وقوات الپيشمرگة كجزء منها، والمتطوعين النشامى، تخوض مجتمعة كفاحاً مسلحاً عنيداً ومظفراً ضد أعداء الشعب والوطن، حرباً ضد الدواعش المتوحشين القتلة، ضد عصابات الغدر والجريمة، ضد الذين مارسوا جرائم الإبادة الجماعية ضد الإيزيديين والمسيحيين والشبك والتركمان ومسلمين عرب بمحافظة نينوى، وكذلك بالأنبار وصلاح الدين وغيرهما، والذين مارسوا جرائم محو الذاكرة الحضارية للعراق الحبيب بتهديم ما تركه الأسلاف من معالم حضارية رائعة تعتبر كنزاً ثميناً للبشرية كلها. وسير المعارك الجارية يشير إلى قدرة هذه القوات المشتركة على سحق هذه العصابات وطرد بقاياها من أرض العراق التي دنستها، سواء قصر الوقت
متابعة القراءة
  4251 زيارة
  0 تعليقات
4251 زيارة
0 تعليقات

الفقر والجهل والمرض منتجات اللاديمقراطية والاستبداد!/ كاظم حبيب

من يدرس تاريخ العراق في فترة الحكم العثماني (العصملي)، يتبين له بسهولة كبيرة إن هذه المنطقة، باعتبارها كانت جزءاً من الدولة العثمانية بولاياتها الثلاث (بغداد والبصرة والموصل)، كانت تعاني بشدة وشمولية من آفات ثلاث هي الفقر والجهل والمرض في أوساط الشعب أو "الملة"، إضافة إلى الفساد وزرگات الجندرمة الوحشية على المدن والأرياف والاستغلال البشع للسكان، وكانت هي السمات المميزة لحالة الناس في هذه الولايات. كان هذا هو السائد في الوقت الذي لم يكن العراق، كشعب وأرض وثروات، فقيراً، رغم سيادة العلاقات الإنتاجية شبه الإقطاعية وتخلف القوى المنتجة المادية والبشرية. لقد كان النظام العثماني يلهب ظهر الشعب العراقي بالسياط ويسرق أمواله وينهب
متابعة القراءة
  4236 زيارة
  0 تعليقات
4236 زيارة
0 تعليقات

الشعب العراقي ومهماته الملحة... / كاظم حبيب

أدعو الشعب العراقي بكل قومياته وأتباع دياناته ومذاهبه واتجاهات الفكرية والسياسية الوطنية والديمقراطية، أدعو العمال والفلاحين والمثقفين والطلبة والكسبة والحرفيين والصناعيين العراقيين الوطنيين، أدعو جميع فئات المجتمع العراقي الحية، التي تجد أن وطنها العراق يواجه أخطاراً داهمة مدمرة، أدعو الإنسان العراق رجلاً كان أم امرأة، متديناً أم غير متدين، أدعو جميع من في هذا الوطن، المستباح من قبل عصابات داعش والمليشيات الطائفية المسلحة والإرهاب اليومي والفساد السائد، أن يدرسوا تجربة العراق منذ إسقاط الدكتاتورية الغاشمة على أيدي القوات الأجنبية الغازية، التي أعلنت احتلالها للعراق بقرار جائر من مجلس الأمن الدولي، ومن ثم إقامتها النظام السياسي الطائفي والمحاصصة الطائفية والأثنية، بهدف مسبق
متابعة القراءة
  4693 زيارة
  0 تعليقات
4693 زيارة
0 تعليقات

الأحزاب الإسلامية السياسة ورعاع العراق!!! / كاظم حبيب

أزمة البرلمان الأخيرة، وما سمي باجتياح الأعداء إلى عرين "الأسود!"، قد أرعب أقطاب النخب الحاكمة العراقية أكثر بكثير من اجتياح عصابات داعش لمدينة الموصل الحدباء وقتلها المئات من أبناء وبنات نينوى وتشريد مئات الألوف منهم وتهجير عشرات الألوف نحو خارج البلاد واغتصاب وسبي المئات من النساء والأطفال، وتدمير الآثار الحضارية للعراق القديم، عراق الآشوريين. لقد فقد هؤلاء القادة آخر ذرة من حياء أمام الشعب العراقي وشعوب العالم وكشفوا عن وجوههم وعن كامل نواياهم دفعة واحدة. لقد صرخوا بصوت متهيج مرعوب وبخطب رنانة طنانة: من هم هؤلاء الرعاع؟ لقد نسى هؤلاء جميعاً أنهم بالأمس استجاروا بهؤلاء الرعاع للحصول على الأصوات التي أجلستهم،
متابعة القراءة
  4330 زيارة
  0 تعليقات
4330 زيارة
0 تعليقات

الآراء والمواقف المتباينة إزاء الأوضاع بإقليم كردستان العراق!

عند متابعة مواقف العراقيين العرب إزاء تطور الأوضاع بإقليم كردستان العراق غير المعزولة عن مجمل الفوضى السائدة ببغداد بشكل خاص وإصرار الكتل السياسية على نهج المحاصصة الطائفية والأثنية المستهجنة من قبل الشعب العراقي، ستواجه المتتبع ثلاثة مواقف متباينة، تنطلق من أرضيات فكرية وسياسية مختلفة، ويسعى كل منها إلى تحقيق مجموعة من الأهداف والمصالح، وتتخذ أبعاداً متباينة ومتعارضة إلى حدود بعيدة نشير إليها في أدناه: الاتجاه الأول: اتجاه فكري قومي يميني متشابك مع اتجاه إسلامي سياسي رفض منذ عقود وما زال يتصدى لحق الشعب الكردي في تقرير مصيره، وضد حصوله على الفيدرالية ضمن الدولة العراقية وبالتالي، يرى أي نداء في تقرير المصير
متابعة القراءة
  4578 زيارة
  0 تعليقات
4578 زيارة
0 تعليقات

معتقلو وسجناء العراق: من يدافع عن حقوقهم المغتصبة؟ / كاظم حبيب

لم يتمتع السجناء السياسيون العراقيون، منذ بدأت سجون العراق تستقبل السياسيين أفراداً وجماعات، بالحقوق المقررة دولياً. لم يكن قد حصل هذا في العهد الملكي وفي ظل العلاقات شبه الإقطاعية والهيمنة البريطانية على سياسة البلاد، رغم النضالات الباسلة التي خاضها السجناء السياسيون وقدموا الكثير من التضحيات، ومنها تعرضهم لمجزرتي بغداد والكوت في العام 1953، بسبب مطالبتهم بحقوقهم المشروعة، التي أقرها الدستور العراقي والقوانين المعمول بها حينذاك، وتحسين ظروفهم ومعيشتهم، مما أدى إلى استشهاد عدد من السجناء السياسيين وجرح العشرات منهم.   ولم يكن حال السجناء السياسيين في فترة حكم البعث والقوميين الأولى، وحكم القوميين، ومن ثم حكم البعثيين الثاني، تمت إلى البشر
متابعة القراءة
  4720 زيارة
  0 تعليقات
4720 زيارة
0 تعليقات

رسالة نداء للعراقيات والعراقيين ببرلين / كاظم حبيب

خلال شهر واحد من عام 2016 فقدت الجالية العراقية ببرلين أربع شخصيات عراقية وطنية شاركت باستمرار بفعاليات القوى الديمقراطية والتقدمية بألمانيا عموماً، وبرلين على نحو خاص، إنهم الأخوة والأصدقاء الأحبة حسب تتابع وفاتهم: الناشط المدني الدكتور صلاح الراضي، الأديب والكاتب القاص صبري هاشم، المهندس والناشط المدني الاجتماعي صبيح الحمداني ومن ثم الناشط السياسي المخضرم الدكتور عبد العزيز وطبان، كما وصلنا خبر وفاة الكاتب والإعلامي جلال عبد الوهاب الماشطة بموسكو. وهو صديق عزيز لنا جميعاً. وهم جميعاً نشطاء سياسيون وطنيون تقدميون ناضلوا بأساليب وصيغ شتى لصالح العراق الديمقراطي التقدمي، العراق المدني العلماني الحديث. ولكن فقدناهم قبل أن تكتحل عيونهم بتحقيق ما كانوا
متابعة القراءة
  4044 زيارة
  0 تعليقات
4044 زيارة
0 تعليقات

الطائفية القائمة بالعراق ساديةالمنهج والممارسة.... فإلى أين المسير؟ / كاظم حبيب

على امتداد نشوء الحركات الإسلامية السياسية في منطقة الشرق الأوسط، وعلى امتداد الفترة التي أعقبت الحرب العالمية الثانية حتى الآن، تميزت بكونها تعتمد على أحد المذاهب في الإسلام، سواء أكانت شيعية، أم سنية، بواحد من مذاهبها الأربعة، على حسب البلد بأكثريته المسلمة السنية. وهذه الأحزاب التي قامت على أساس مذهبي، تميزت في الوقت ذاته بالطائفية السياسية، أي مارست التمييز إزاء أتباع المذاهب الأخرى، سواء أكانت في الحكم أم خارجه، لم تعترف يومياً بهوية المواطنة المتساوية والمشتركة، حتى حين تُجبر على تثبيت ذلك في دساتيرها الأساسية. فالممارسة تختلف تماماً عما هو مسطر لديها على الورق. يمكن أن يتابع الباحث الفارق في ما
متابعة القراءة
  4516 زيارة
  0 تعليقات
4516 زيارة
0 تعليقات

ما الهدف وراء مناورات النخب السياسية الحاكمة بالعراق؟/ كاظم حبيب

تساؤلات كثيرة تدور في أذهان الكثير من الناس داخل العراق وخارجه والكثير من الأجانب المحبين لشعب العراق إذ هم يتساءلــون: ما الهـــدف وراء مثل هذه المناورات ولصالح من؟ الجواب عند الكثير من بنات وأبنـاء الشعب، وليـس عنـد الجميع، وهو الأمر الذي يستوجب تغييره. المناورات الجارية بالعراق داخلية وإقليمية ودولية، إنها مناورات يشارك فيها كل أطراف العملية السياسية المنتهية فصولها، ابتداءً من رئاسة الجمهورية ومروراً برئاسة الوزراء ورئاسة مجلس النواب، ومجلس القضاء الأعلى، رؤساء الأحزاب الإسلامية السياسية، وقادة التحالف الوطني، وقادة المليشيات الطائفية المسلحة، وانتهاءً بقادة وقوى التحالف الكردستاني دون استثناء. المناورات جارية على قدم وساق، تشارك فيها الولايات المتحدة وبريطانيا وإيران
متابعة القراءة
  4377 زيارة
  0 تعليقات
4377 زيارة
0 تعليقات

أفكار للمناقشة: مفهوم الأصولية والأصوليات الإسلامية / كاظم حبيب

الأصولية مصطلح استخدم حديثا للتعبير عن مضامين حركات دينية - سياسية يتطلع أتباعها إلى العودة إلى أصول ومبادئ الدين أو المذهب الذي ينتمون إليه. ومثل هذه العودة إلى تلك الجذور الفكرية والمبادئ الأساسية، التي تبدو مستحيلة حقا بسبب المسافة الزمنية التي تفصل بين ظهور تلك الأديان والمبادئ والأسس والقواعد التي سطرت في تلك الأزمان، وبين الزمن الذي تعيشه الحركات الدينية السياسية الحديثة من جهة، والتغيرات الكبيرة التي طرأت على المكان والناس والأحوال خلال هذه الحقب الزمنية من جهة أخرى. ومثل هذه الحركات تبدو عموما سلفية، ولكنها انتقائية بالنسبة للسلف، إذ تحاول أن تختار السلف الصالح على وفق رؤيتها لذلك السلف، ولكنها
متابعة القراءة
  4294 زيارة
  0 تعليقات
4294 زيارة
0 تعليقات

صراع بين أنصار الدولة المدنية والدولة الدينية الطائفية! / كاظم حبيب

حين تتحدث مع إنسان عاقل بالعراق وتسأله عن رأيه في الطائفية، يجيبك بسرعة وبلا تردد بأن الطائفية السياسية مرض خبيث أصيب به العراق منذ عقود ومورس بإصرار من قبل النظام الحاكم ومؤسساته، واستفحل وتكرس فعلياً كنظام سياسي ومحاصصة طائفية سائدين في سلطات الدولة الثلاث ومؤسساتها وأجهزتها منذ الاحتلال الأمريكي-البريطاني للعراق، ومنذ أن دعت إليه تلك الأحزاب السياسية الدينية والقومية، التي وافقت على شن الحرب الخارجية للإطاحة بالنظام الدكتاتوري البعثي المتعفن دون قرار وموافقة الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي. وهذا المرض الخبيث لم يصب قادة الأحزاب الإسلامية السياسية التي أسست كلها، شيعية كانت أم سنية، على قاعدة الطائفية السياسية التي تعتمد التمييز
متابعة القراءة
  4564 زيارة
  0 تعليقات
4564 زيارة
0 تعليقات

الحراك المدني والجماهيري: إصلاح شكلي أم تغيير جذري؟ / كاظم حبيب

يواجه العراق حالياً مجمع متشابك من الأزمات السياسية والاقتصادية والمالية والأمنية والبيئية، إضافة إلى ما نجم عن الاجتياح الوحشي من تفاقم في أزمة الملايين من النازحين والمهجرين قسراً ومعاناتهم اليومية المريرة/ ومن ثم التدخل الخارجي غير المنقطع في الشؤون السياسية والاجتماعية اليومية للعراق، أزمة النازحين والمهجرين قسراً ومعاناتهم اليومية المريرة، ومن ثم التدخل الخارجي في الشؤون السياسية واليومية للعراق، وكذلك الحرب المشتدة ضد عصابات داعش. ولا شك في أن هذه الأزمات والأجواء المتوترة المحتدمة تعتبر نتاجاً طبيعياً ومنطقياً لطبيعة النظام السياسي الطائفي القائم بالعراق ونهجه في المحاصصة الطائفية ومولوديهما التوأمين، الفساد والإرهاب، السائدين بالبلاد. كما إن كل ذلك يتفاقم يومياً، بسبب
متابعة القراءة
  4147 زيارة
  0 تعليقات
4147 زيارة
0 تعليقات

الدولة الهشة والدولة الموازية بالعراق! / كاظم حبيب

الشعب العراقي يعيش حالة فريدة، ليس الآن، بل بدأت منذ سنوات. حالة لا تبشر بالخير للشعب العراقي ولا تضمن حياته وحرياته العامة وحقوقه، إن استمر هذه الحالة المأساوية. بدأت منذ أن فُرض على العراق النظام السياسي الطائفي ومحاصصاته الطائفية المذلة، والمشوهة لإرادة الشعب، بدعم مباشر من قوى الاحتلال وإيران والمرجعية الدينية بالنجف، وتلك الأحزاب التي تبنت الطائفية السياسية نهجاً وتمارس التمييز المقيت عملياً إزاء المواطنين حسب دينهم ومذهبهم وقوميتهم. إنه الغطاء المهلهل الذي مورس باسمه كل الموبقات بالعراق خلال الأعوام المنصرمة بعد إسقاط الدكتاتورية البعثية–الصدامية الغاشمة، ذلك النظام الفاشي الذي أسس ووفر بعد إسقاطه، وعبر ما يقرب من 35 عاماً من
متابعة القراءة
  4463 زيارة
  0 تعليقات
4463 زيارة
0 تعليقات

رئيس لجنة الامن والدفاع: إقامة الأسوار حول المدن من أجل حفظ الأمن فيها

الصحف والنشرات الإخبارية العالمية والإقليمية تنشر يومياً المزيد من المعلومات الموثقة عن غوص رئيس جمهورية تركيا الجديد نجيب طيب أردوغان في مصادرة الحريات العامة وحرية الصحافة والنشر والتظاهر، بعد أن أعلن، وبشكل مفاجئ، الحرب ضد الشعب الكردي بكردستان تركيا. لقد كان الشعبان التركي والكردي يأملان بحل المسألة الكردية على أسس سلمية وديمقراطية، وبتعزيز السلام والتنمية في تركيا. إلا إن الحكومة التركية وحزب العدالة قد تخلا عن وعودهما بذلك، واختارا الحرب ضد حزب العمال الكردستاني وقواه السياسية الأخرى، وضد حقوق الشعب الكردي المشروعة، ولم يعر أردوغان أي اهتمام بتجربة الحرب التي دامت أكثر من ثلاثة عقود خاضتها القوات المسلحة التركية ضد الشعب
متابعة القراءة
  3461 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3461 زيارة
0 تعليقات

اهتداءاتُ ابْنُ آيَا الدمشقي(10) / سليم نقولا محسن

تغيير نظام المحاصصة الطائفية والتوجه صوب المجتمع المدني الديمقراطي والدولة المدنية الديمقراطية لا يأتي من خلال قوى المحاصصة الطائفية ذاتها، هذه القوى التي استطاعت بدعم من المحتل وإيران وأهدافهما التي لا تتناغم بأي حال مع أهداف الشعب العراقي ومصالحه الأساسية، تكريس سلطاتها والهيمنة على ثروة البلاد بأساليب فاسدة وتعزيز نفوذها وأدوات حكمها، كما لا يأتي التغيير الجذري المنشود، الذي يسعى إليه الشعب، من خلال العمل مع تلك القوى والدول المجاورة، السعودية وقطر وتركيا، التي تريد إقامة البديل الطائفي المقابل لتحقيق أهدافها ومصالحها الأنانية على حساب أهداف ومصالح الشعب العراقي، بل إن التغيير يأتي من خلال عمل القوى والأحزاب الوطنية العراقية، الأحزاب
متابعة القراءة
  3604 زيارة
  0 تعليقات
3604 زيارة
0 تعليقات

هل كانت العزلة المؤقتة للسيد السيستاني متوقعة؟ / كاظم حبيب

حين وجهت رسالتي الأخيرة إلى السيد السيستاني، التي طرحت فيها أوضاع العراق الكارثية ودور المرجعية الشيعية في النجف فيها، كنت مدركاً لعدد من القضايا المهمة، أشير إلى بعضها فيما يلي: ** إن الرسالة ومضامينها موجهة بالأساس إلى الشعب العراقي، إلى أولئك الكادحين والفقراء والمعوزين والعاطلين عن العمل والمنهوبين برزقهم، وهم الأكثرية، من قبل النخب الإسلامية السياسية الحاكمة وأحزابها وكل المشاركين في الحكم، لأشير لهم بوضوح موثق إلى دور المرجعية الشيعية على نحو خاص في سقوط البلاد في الحضيض، في المستنقع العفن الذي حط فيه منذ إسقاط الدكتاتورية البعثية الغاشمة حتى الوقت الحاضر. ** وإن توضح الرسالة للمجتمع بأن المرجعية الدينية الشيعية
متابعة القراءة
  3883 زيارة
  0 تعليقات
3883 زيارة
0 تعليقات

وقفة في يوم عاشوراء

يمتلك الشعب العراقي وقواه الوطنية والديمقراطية تجربة غنية في المواقف المناهضة للمظاهرات والإصلاح والتغيير أو المعارضة لمطالب الشعب العادلة. كما تعرف الشعب على القوى التي تناهض الإصلاح والتغيير، سواء أكانت مشاركة في السلطات الثلاث، أم من بين الجماعات التي تتحرك بوحي من أولئك الذين يناصبون الحراك الشعبي والهبات المقدامة العداء ويعتدون على المناضلين المدافعين عن حقوق الإنسان وحقوق المواطنة والحريات العامة وضد الفساد والإرهاب والقهر السياسي والاجتماعي والقتل على الهوية الدينية أو المذهبية أو الفكرية أو السياسية. فقد خاضت جماهير واسعة تجربة الهبَّة الأولى في العام 2011 و2013 التي طالبت بذات المطالب العادلة والمشروعة الراهنة ولم تتجاوز المطالبة عن محاربة الفساد
متابعة القراءة
  3562 زيارة
  0 تعليقات
3562 زيارة
0 تعليقات

مشاعر عابرة للحدود والأدب التركي مثالها / د. نضير الخزرجي

ألا يجب تغيير طاقم رجال الجمارك والأمن العاملين في مطار بغداد ونقاط الحدود؟ منذ إعلان رئيس الوزراء العراقي السيد حيدر العبادي حملته الإصلاحية المؤيدة والمسنودة من أوساط شعبية واسعة ومتسعة من جمعة إلى أخرى تتوارد المزيد من الأخبار المقلقة التي تشير إلى ثلاث مسائل مهمة جداً تمس الإنسان والمجتمع والاقتصاد بالعراق، وهي:     توجه الكثير من ذوي المناصب العليا السابقة والحالية في الدولة العراقية وممن كان أو ما يزال يعمل في أجهزة السلطات الثلاث التنفيذية والتشريعية والقضائية صوب مطار بغداد لمغادرة العراق قبل صدور قرار المنع بحقهم أو أن بعضهم قد غادر العراق فعلاً.     وإن هؤلاء الأشخاص من ذوي المناصب
متابعة القراءة
  3696 زيارة
  0 تعليقات
3696 زيارة
0 تعليقات

وفقاً... لقوانين اللعبة / مديحة الربيعي

لم يكن الإعلام الرسمي العراقي خلال أكثر من نصف قرن سوى البوق الصارخ والمعبر عن إرادة الحاكم المستبد بأمره، أياً كان ذلك الحاكم وأياً كانت الأهداف التي يسعى إلى تحقيقها وبغض النظر عن مدى استجابتها لمصالح الشعب أو ضد تلك المصالح والإرادة. كان هذا في زمن صدام حسين، وكذلك في زمن بول بريمر, ومن بعده في فترة حكم أياد علاوي ومن ثم إبراهيم الجعفري، ثم كانت الطامة الكبرى في زمن نوري المالكي، إذ وضع المالكي على رأس الإعلام الرسمي من كان الشعب العراقي يسميهم بالإمعات، أي يوافقون صاغرين على كل ما يقوله المستبد بأمره. وقد نشأت فجوة متسعة باستمرار بين الإعلام
متابعة القراءة
  3616 زيارة
  0 تعليقات
3616 زيارة
0 تعليقات

رسالة الى الكيانات السياسية / سعد الراوي

تشير جميع دساتير دول العالم المتحضرة إلى مبدأ الفصل بين السلطات الثلاث، التنفيذية والتشريعية والقضائية، وتؤكد بشكل استثنائي على أهمية وضرورة استقلال القضاء باعتباره مبدأ دستوري مقدس. وبهذا الصدد يشير العلامة أبن خلون إلى إن ( فساد القضاء يفضي إلى نهاية الدولة ). أكد الدستور العراقي في المادة 19 ما يلي: " أولاً :ـ القضاء مستقل لا سلطان عليه لغير القانون." فهل كان القضاء العراقي مستقلاً، أم انتهك خلال السنوات التسع الأخيرة؟ ومن المسؤول عن هذا الانتهاك؟ يمكن للمتتبع لأوضاع العراق ودور القضاء العراقي إن يشير بأن مجلس القضاء الأعلى ومجمل القضاء العراقي لم ينهض بالواجبات الملقاة على عاتقه ولم يكن
متابعة القراءة
  3597 زيارة
  0 تعليقات
3597 زيارة
0 تعليقات

تجديد القيادة في العراق / د. خالد عليوي العرداوي

من أينَ لكَ هذا؟ هذا من فضل ربي!!! عمّت البلاد مظاهرات شعبية في يوم الجمعة المصادف 31/7/2015 وهي تبشر بالخير, ففي الحركة بركة، كما يقول المثل العراقي. مظاهرات طالبت بالكهرباء، ولكنها طرحت في الوقت ذاته شعارات مهمة رفعت في العام 2011، شعارات تطالب بمحاربة الفساد السائد بالبلاد كلها دون استثناء، وكذا الإرهاب. وكرد فعل إيجابي من جانب رئيس مجلس الوزراء السيد حيدر العبادي، طرح يوم الاثنين ثلاث مسائل جوهرية في لقاء مع الشباب طالَبَ بها المتظاهرون الشباب على نحو خاص، وهي: 1.    ملاحقة الفاسدين وتطبيق مبدأ "من أينَ لكَ هذا؟". أرى بأن هذا المطلب يفترض أن يبدأً من رئيس الجمهورية ونوابه
متابعة القراءة
  3698 زيارة
  0 تعليقات
3698 زيارة
0 تعليقات

فوبيا الشيعة بين الوهم والحقيقة / د. خالد عليوي العرداوي

إذا كان تنظيم القاعدة هو الوليد الشرعي للفكر الوهابي السلفي التكفيري المتطرف، ومصدره الجزيرة العربية وبالتحديد المملكة العربية السعودية، التي تؤمن بهذا الفكر التكفيري المتطرف وتمارسه كمجتمع وكدولة وملك وحكومة وشيوخ دين، وتنشره وتدعو له على صعيد العالم العربي والإسلامي، فـأن القابلة المولدة لهذا التنظيم الإرهابي، كما يشير إلى ذلك بصواب الكاتب الألماني الدكتور ميخائيل لودرز في كتابه الجديد الموسوم "من يزرع الريح ...، ما المعاناة التي سببتها السياسة الغربية للشرق"، هي: الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة السعودية وباكستان وبعض دول الخليج من خلال دورهم في أفغانستان ونشاط المدارس الدينية والأموال السعودية والسلاح والتدريب الأمريكي الباكستاني. كما إن جبهة النُصرة (القاعدة) وداعش
متابعة القراءة
  3653 زيارة
  0 تعليقات
3653 زيارة
0 تعليقات

هذا ما سيحدث إذا انفجرت جميع الأسلحة النووية دفعة واحدة

تتلاحق الأحداث بتسارع شديد وتتساقط الضحايا البريئة يمنة ويسرة. تفجير هنا وتفجير هناك، وانتحاري في موقع آخر. اختطاف خمسة مسيحيين ببغداد خلال هذا الشهر، إضافة إلى اختطاف دزينة من الرجال بالدجيل. ضرب متظاهرين بالبصرة، جريمة بشعة ترتكب بخان بني سعد وموتى وجرحى بالعشرات، ثم تقصف البلدة بالهاونات ليزداد عدد القتلى والجرحى والخراب. تفجيرات في مناطق كثيرة من بغداد. تتراجع القدرة على حفظ الأمن وحماية المواطن، وقلق الناس يتعاظم. من هم القتلة، ومن هم الخاطفون، ومن هم مثيرو الفوضى وعدم الاستقرار بالبلاد؟ هل هم داعش؟ هل هم ميليشيات طائفية مسلحة؟ هل هم مافيات سياسية من الأوساط الحاكمة؟ هل هم مافيات منظمة ذات
متابعة القراءة
  3668 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3668 زيارة
0 تعليقات

ماكرون يهنئ روحاني ويؤكد حرصه على تطبيق الاتفاق النووي

في العاشر من شهر حزيران/يونيو2014 اجتاحت جماعة مسلحة أطلقت على نفسها تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وبلاد الشام مدينة الموصل وأعلن من جامع فيها أن أبا بكر البغدادي هو خليفة المسلمين وعلى المسلمين جميعاً مبايعته ومن لا يبايعه يحل دمه، أي قتله. ومنذ اجتياحه مدينة الموصل وضع هذا التنظيم هدفاً له يتلخص في قطع رؤوس الإيزيديين والشيعة الشبك والشيعة التركمان، ويفرض على المسيحيين واحداً من أربعة احتمالات: 1) التحول صوب الإسلام والقبول بالختان للرجال؛ 2) دفع الجزية والخراج؛ 3) ترك البلاد بما على جلودهم من ملابس فقط؛ و4) قطع الرؤوس.   كانت حصيلة هذه السياسة ذات المضمون الصارخ "إبادة جماعية بما
متابعة القراءة
  4095 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4095 زيارة
0 تعليقات

وحدات الجيش السوري حققت تقدما جديدا في منطقة المقابر جنوب مدينة دير الزور

المدخل انعقد المؤتمر السابع لاتحاد الجمعيات المندائية في المهجر في الفترة الواقعة بين 19-2 /6/ 2015 بمدينة لوند الواقعة في جنوب السويد تحت شعار "مستقبل المندائية وديمومتها في قوة مؤسساتها". وقد شارك في هذا المؤتمر، إضافة إلى فضيلة رئيس طائفة الصابئة المندائيين الريش أمة الشيخ ستار جبار الحلو مترأساً وفد المندائيين بالجمهورية العراقية ومجموعة من شيوخ الدين المندائي بالداخل والخارج، وضيوف من الأحزاب السويدية والشخصيات الاجتماعية ومجموعة من ممثلي منظمات المجتمع المدني والأحزاب العراقية بالسويد وممثلين من داخل العراق. وشارك في هذا المؤتمر 70 مندوباً ومندوبةً مثلوا 38 جمعية مندائية قائمة في المهجر بضمنهم 6 من أعضاء سكرتارية الاتحاد، وكذلك مجموعة
متابعة القراءة
  4227 زيارة
  0 تعليقات
4227 زيارة
0 تعليقات

هل، وكيف، يمكن الانتصار على تنظيم داعش الإجرامي عراقياً؟

من عواقب الذكرى الأولى لاجتياح الموصل المواطنات والمواطنون الحريصون على وطنهم المستباح بالإرهاب والطائفية والفساد والمحبون لشعبهم المغتصب والمسبي حالياً ومنذ سنوات لا بد أن يطرحوا على أنفسهم هذان السؤالان: هل يمكن الانتصار على تنظيم داعش الإجرامي بالعراق؟ وإذا كان الجواب بنعم، كيف سيتحقق هذا الانتصار؟ أرى بأن إجابات بنات وأبناء الوطن عن هذين السؤالين ستكون متباينة على وفق عدد من العوامل الفاعلة والمؤثرة على الإنسان العراقي في هذه المرحلة الحرجة جداً من تاريخ العراق الحديث، منها مثلاً الخلفية الفكرية والسياسية والوعي الاجتماعي ومدى إدراك لواقع العراقي وما جرى ويجري فيه منذ عقود. ولكي لا أتطرق إلى من ناقشتهم في هذا
متابعة القراءة
  4398 زيارة
  0 تعليقات
4398 زيارة
0 تعليقات

لتندحر قوى القتل والسبي والاغتصاب والتدمير ولتطرد من أرض العراق

لن يتحقق هذا الشعار الوطني الرصين إلا إذا تحققت وحدة الشعب ووحدة قواته المسلحة، فهل هناك من مسعى جاد لتأمين العامل الحاسم في تحقيق النصر في المعركة الطاحنة ضد قطعان داعش المتوحشة؟ هذا السؤال الكبير يدور في رؤوس الملايين من أبناء الشعب العراقي في الداخل والخارج، إضافة إلى الكثير من البشر المتعاطفين من الشعب العراقي والذين يخشون على حياة أفراده وعلى تراثه الحضاري الذي يدمر يوميا على أيدي الوحوش الكاسرة. ولكن هل من سميع؟ فرغم كل النداءات والمناشدات والبرامج التي تطرحها قوى سياسية وشخصيات عراقية ودولية، فأن الآذان ما تزال صماء لا تريد أن تسمع بأن لم تعد مدن الموصل والرمادي
متابعة القراءة
  4200 زيارة
  0 تعليقات
4200 زيارة
0 تعليقات

كيف يمكن تحقيق حلم الكرد بإقامة دولتهم الوطنية في إطار دولة كونفدرالية بالعراق؟

تشكل الأمة الكردية واحدة من أمم منطقة الشرق الأوسط التي يتراوح عدد سكانها بين 35-40 مليون نسمة، وهي الأمة الوحيدة التي لا دولة لها. وهذه الأمة التي تعيش على أرض كردستان موزعة جغرافياً وسكانيا على أربع دول هي: إيران وتركيا والعراق وسوريا منذ مئات السنين وعلى ثلاث مراحل. وهذه الأمة الكردية، التي لا تختلف عن باقي الأمم، عانت على مدى قرون طويلة من اضطهاد وظلم حكام الدول التي تشكلت في هذه المنطقة، وبشكل خاص في ظل الدولة العثمانية ومن ثم بالعراق الملكي منذ العام 1921 ومروراً بالجمهورية الخمس التي تشكلت منذ العام 1958. فإلى جانب معاناة هذه الأمة من حالة التهميش
متابعة القراءة
  4251 زيارة
  0 تعليقات
4251 زيارة
0 تعليقات

حدوث تنميل اليدين والقدمين لهذا الاسباب

الموقف من محنة الإنسان العراقي نموذجاً الحلقة الأولى: الفنان التشكيلي فيصل لعيبي حين تقرأ سير حياة مجموعة من الفنانين العالميين، ومنهم جمهرة غير قليلة من خيرة فناني العراق في مختلف الفنون الإبداعية ابتداءً من الرسم والنحت ومروراً بالموسيقى والغناء والشعر والرواية والقصة، الذين يقدمون للقارئات والقراء فنوناً إبداعية بأصالة رائعة ومميزة يريدون من خلالها رفع مستوى ذوق الإنسان وتذوقه لتلك الفنون وتطوير الثقافة ومجمل الحضارة الإنسانية، وفي الوقت ذاته يسعون إلى رفع مستوى الوعي الفردي والجمعي لمجتمعاتهم والمشاركة في هذا السبيل للمجتمع البشري عموماً، ستجد في سير حياتهم أيضاً ما يؤكد مواقفهم الإنسانية النبيلة إزاء قضايا شعوبهم الأساسية، سواء أكانت سياسية
متابعة القراءة
  3819 زيارة
  0 تعليقات
3819 زيارة
0 تعليقات

مسلحون بسيارات دفع رباعي وأسلحة كاتمة للصوت يقتحمون مكاتب صحيفة النهار

حين أسُقط العراق في وحل الطائفية والصراعات والمصالح الطائفية المستهترة بمصالح الشعب العراقي ومستقبله، وحين التزم حكامه بالمحاصصة الطائفية السياسية، وحين تخلى النظام السياسي العراقي عن مبدأ المواطنة الحرة والمتساوية، وحين التصق حكامه وأغلب سياسييه بهوياتهم الفرعية القاتلة، فُتُحت أبواب البلاد أمام وحوش العالم الكاسرة، أمام المسلمين الظلاميين القتلة، أمام المليشيات الطائفية المسلحة من مختلف الهويات الفرعية وأمام عصابات الجريمة المنظمة. وحين غاص الحكام الطائفيون في وحل التمييز الديني والمذهبي والتهميش المنظم لنساء ورجال البلاد على أسس طائفية مقيتة، وحين غابت المعايير والقيم الإنسانية العامة والشاملة عن الساحة السياسية العراقية، وحين ساد الفساد والإرهاب في مختلف أنحاء البلاد، وحين عجز الحكام
متابعة القراءة
  3761 زيارة
  0 تعليقات
3761 زيارة
0 تعليقات

مسطرة الحدود ..وفواتير الدم! / د.حميد عبدالله

بعد أن كان السيد هوشيار زيباري يملأ الشاشة البيضاء حين كان وزيراً للخارجية لسنوات كثيرة، لم يعد يظهر إلا لماماً بعد أن أصبح وزيراً للمالية.  كان ظهوره على شاشة القناة العربية التلفزيونية هذه المرة مساء يوم 13/3/2015 قد ارتبط بموضوع حساس جداً هو دور إيران في الحرب الجارية مع قطعان وعصابات داعش المجرمة ودور قاسم سليماني وغيره في قيادة الوحدات الإيرانية والحشد الشعبي ودور الجيش العراقي والبيشمركة والانتصار المتحقق في جبهات القتال. كم أتمنى أن يرى ويسمع الوزير ما يراه الشعب العراقي والعالم، لا أن يرى شيئاً ويغمض العين أو لا يسمع ما لا يريد سماع، إذ إن مصداقيته تسقط تماماً
متابعة القراءة
  3612 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3612 زيارة
0 تعليقات

البرلمان الأوروبي يمنح جائزة حقوق الإنسان لإيزيديتين

 تخوض القوات المسلحة العراقية حالياً حرباً ضارية ضد وحوش كاسرة تجمعت من كل حدب وصوب ومن مختلف الجماعات الإرهابية التي لا هم لها سوى القتل والنهب والسبي والاغتصاب والتهجير القسري والتطهير العرقي والثقافي باسم الإسلام وباسم إله المسلمين ونبيهم!! تساعدها في ذلك قوات الحشد الشعبي وقوات رجال العشائر وأبناء المدن التي ستنخرط في الحرس الوطني المنوي تشكيله خلال الفترة الجارية. ويفترض أن تكون كلها تحت قيادة القوات المسلحة العراقية وبعيداً عن تسمياتها السابقة وما كانت تمارسه قبل ذاك. وقد حققت المعارك الجارية تحت اسم "لبيك يا رسول الله" حتى الآن نجاحات طيبة، على وفق ما تناقلته وسائل الإعلام العراقية والأجنبية. وهو
متابعة القراءة
  3685 زيارة
  0 تعليقات
3685 زيارة
0 تعليقات

الإقليم والنازحون قسراً إليها، مخيم آسيان في ناحية باعذرا / كاظم حبيب

الحلقة الثاني يقدر عدد سكان إقليم كردستان بـ 5 مليون نسمة. ولكن هذا العدد من السكان يحتضن اليوم عدداً كبيراً جداً من النازحين قسراً إلى الإقليم من عدد من محافظات العراق مثل نينوى، الأنبار، صلاح الدين، ديالى وبغداد أو غيرها. وإذا كانت القسم الأعظم من النازحين إليها قسراً من الإيزيديين والمسيحيين, فأن عدداً غير قليل من الصابئة المندائيين والشيعة والسنة نزحوا إليها هرباً من الاضطهاد الذي تعرضوا له في مناطق سكناهم في الوسط والجنوب أو في غرب بغداد. يقدر عدد النازحين إلى الإقليم بين 1450000 – 1500000 نسمة، وهم موزعون على مجموعتين حوالي 1250 ألف نسمة من العراقيات والعراقيين وحوالي 260
متابعة القراءة
  4481 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4481 زيارة
0 تعليقات

"سمكة نصر الله" السامة تعود لشواطئ إسرائيل من شبكة الإعلام

يقدر عدد سكان إقليم كردستان بـ 5 مليون نسمة أو ما يعادل 17% من مجموع سكان العراق. ولكن هذا العدد من السكان يتحمل اليوم عدداً كبيراً جداً من النازحين قسراً إلى الإقليم من عدد من محافظات العراق مثل نينوى، الأنبار، صلاح الدين، ديالى وبغداد أو غرها, إذ يقدر عددهم بين 1450000 – 1500000 نسمة، أي أن حصة كل ثلاثة أشخاص من سكان الإقليم يتحملون وجود شخص واحد من النازحين قسراً تقريباً. وهو كما يرى القارئ والقارئة عبء ثقيل وثقيل جداً على الإقليم وميزانيته وسكانه وقدراته الاستيعابية وتوفير مستلزمات احتضان هذا العدد المتزايد، رغم إن هناك الكثير ممن هاجر أو يسعى للهجرة
متابعة القراءة
  3675 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3675 زيارة
0 تعليقات

تـــذكــر

حين كان السياسي الوطني ورئيس حزب الأحرار بالعراق السيد سعد صالح وزيراً للداخلية في وزارة توفيق السويدي الثانية في العام 1946، حيث كان الجو الديمقراطي الذي أعقب الانتصار على الفاشية سائداً، أكد في تصريح له أنه حين يقرأ خبراً أو تقريراً في جريدة القاعدة الناطقة باسم الحزب الشيوعي العراقي يثق بصواب هذا الخبر أو التقرير لأن الجريدة لا تنشر خبراً أو تقريراً دون التيقن من ذلك. تذكرت هذا الموقف لسعد صالح وأنا أقرأ النص الآتي الوارد في مقال نشر هذا اليوم (30/12/2014) في جريدة طريق الشعب، الناطقة باسم الحزب الشيوعي العراقي للكاتب مرتضى عبد الحميد تحت عنوان "سيف التقشف ما زال
متابعة القراءة
  3735 زيارة
  0 تعليقات
3735 زيارة
0 تعليقات

قراءة في راوية "متاهة إبليس" للروائي العراقي برهان شاوي


  كاظم حبيب قراءة في راوية "متاهة إبليس" للروائي العراقي برهان شاوي الكتاب: رواية تحت عنون "متاهة إبليس" المؤلف: د. برهان شاوي دار النشر: الدار العربية للعلوم ناشرون-بيروت سنة الصدور: 2014 حين انتهيت من قراءة رواية "متاهة إبليس" للكاتب والشاعر والروائي المبدع برهان شاوي أدركت المخاطر المحتملة التي يمكن أن تواجه هذه الرواية في الدول العربية حيث يقرر موظفو الرقابة على الكتب منعها من دخول أسواق الكتب في هذه البلدان وتحريم قراءتها وتداولها، كما حصل لها أخيراً بالأردن، أو كما حصل لروايات أخرى للكاتب نفسه في بعض دول الخليج. وهنا تذكرت معاناة الكاتب والروائي المصري المميز علاء الأسواني في نشر روايته
متابعة القراءة
  4111 زيارة
  0 تعليقات
4111 زيارة
0 تعليقات

هل الرأسمالية نهاية التاريخ؟ / د. كاظم حبيب

رأي في كتاب "راهنية أفكار كارل ماركس" للكاتب ألان وودز على مدى ستة عقود وبضع سنين كنت احلم بالاشتراكية كنظام سياسي اقتصادي اجتماعي يسود العراق وكل الكرة الأرضية. وهذا الحلم الجميل كان وما يزال يرافقني وأنا اقترب من نهاية العقد الثامن من عمري وسيبقى كذلك إلى أن يتوقف القلب عن الخفقان وينطفئ العقل ويصمت اللسان عن النطق وتتوقف اليد عن الكتابة. إن أفكار الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية تعتبر حلم البشرية جمعاء، وهي ليست وهماً بل حلماً جميلاً سوف يتحقق يوماً ما لغيري من أجيال البشر القادمة. راودتني هذه الخاطرة وأنا أقرأ في كتاب الباحث العلمي البريطاني ألان وودز الموسوم "راهنية أفكار
متابعة القراءة
  4437 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4437 زيارة
0 تعليقات

خندق على الحدود بين العراق وسوريا

مع مرور الأيام يزداد بنيامين نتانياهو وحكومته اليمينية تطرفاً ويغوص في سياسات الاحتلال المتشددة إزاء شعب فلسطين وحل القضية الفلسطينية على أساس الدولتين الجارتين ويمعن في إقامة المستوطنات في القدس الشرقية وفي الضفة الغربية وفي قتل المواطنين الفلسطينيين. وهو بهذه السياسة الجائرة يساهم بامتياز في استفزاز العرب ويدفع بالأوساط الشعبية الفلسطينية صوب التطرف والاتجاه صوب حماس، المنظمة الإسلامية المتطرفة التي تحكم غزة ويضعف بامتياز القوى المعتدلة التي اعترفت بوجود إسرائيل وتدعو إلى إقامة الدولة الفلسطينية على أرض فلسطين على وفق حدود العام 1967 وقبل بدء حرب الأيام الستة وليس كما تدعو حماس إلى إنهاء وجود إسرائيل واستعادة كل الأرض الفلسطينية لإقامة
متابعة القراءة
  3772 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3772 زيارة
0 تعليقات

حوارات فكرية وسياسية ممتعة مع الصديق البروفيسور ساسون سوميخ / د. كاظم حبيب

سمعت عن البروفيسور الدكتور ساسون سوميخ كثيرا ولم التق به، قرأت له بعض ما كتبه عن بعض روايات نجيب محفوظ الحائز على جائزة نوبل للآداب، وعن أدب يوسف ادريس، وهما من اكبر كتاب الرواية والقصة القصيرة في العالم العربي على التوالي. أعجبت بطريقة تحليله للغة هذين الكاتبين وأسلوب كتابته السهل والواضح والمليان وإبرازه جماليات الكلمات والجمل وقوة التعبير لديهما، إضافة الى استخدامهما للغة المحكية المعبرة عن الواقع المعاش حيثما تطلب الأمر ذلك، وهو الذي يميل اليه البروفيسور ساسون سوميخ كثيرا ويمارسه في كتاباته ايضا. تعرفت بلندن على الصديق اميل كوهين، وهو عراقي المولد ويقطن لندن منذ هجرته من العراق وحصلت منه
متابعة القراءة
  4773 زيارة
  0 تعليقات
4773 زيارة
0 تعليقات

هل من مغزى لتعيين د. مظهر محمد صالح مستشاراً اقتصادياً لرئيس الوزراء العراق؟ / د. كاظم حبيب

خاض الاقتصاديون والاقتصاديات بالعراق نضالاً عنيداً، صادقاً ودؤوباً لإدانة الإجراءات التعسفية التي أصدرها رئيس الوزراء العراقي والمستبد بأمره نوري المالكي ضد إدارة البنك المركز العراقي وتجاوزه على قانون البنك المركزي والدستور العراقي لعام 2005 في آن واحد، ثم كانت الكارثة حين أيدت سلطة القضاء العراقي له ولهذه الإجراءات غير الشرعية، إذ صدور حكم على الدكتور سنان الشبيبي، محافظ البنك المركزي المعزول بصورة غير شرعية، بالحبس سبع سنوات، إضافة إلى اعتقال الدكتور مظهر محمد صالح ومجموعة من كبار موظفي البنك المركزي قبل ذاك دون مبرر قانوني وتجاوز فظ على حقوق الإنسان المنصوص عليها في لائحة حقوق الإنسان وفي الدستور العراقي. وقد اندمج
متابعة القراءة
  4425 زيارة
  0 تعليقات
4425 زيارة
0 تعليقات

حول المجموعة القصصيّة " الذي سرق نجمة" لسناء الشّعلان

أما يزال الإنسان العراقي يقف على كف عفريت، أما يزال تحت رحمة الإرهابيين؟ المراسلة مع المواطن بالوطن ضرورة دائمة لجميع المقيمين بالخارج، فهي الحبل السري الذي يربط الإنسان بالوطن وأهل الوطن وحياة الناس اليومية. إنها الغذاء الروحي اليومي الذي يتزود به الإنسان ليبقى على مقربة من حياة ومرابع الطفولة والصبا، إنه الحنين الدائم إلى أرض الأهل والأصدقاء والشعب، إنه العذاب النفسي الدائم الذي لا يحس به إلا من هو بالغربة مقيم. تصلني رسائل كثيرة من أناس لا أعرفهم, ومن آخرين عرفتهم على عجل، ومن آخرين أعرفهم جيدا. هذه الرسائل تحمل الكثير من الآلام والمحن، ولكن البعض الكثير منها يحمل الحلم والأمل
متابعة القراءة
  3958 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3958 زيارة
0 تعليقات

مهرجان للموسيقى الروسية في بسكوف

صدر عن لقاء برلين لجمعيات ومنظمات ونشطاء حقوق الإنسان بالعراق وبالخارج في الفترة بين 8 و9 تشرين الثاني/نوفمبر 2014 (31) توصية تهم الإنسان العراقي وحياته ونشاطه ومواجهة الانتهاكات التي يتعرض لها من جهات كثيرة، سواء أكانت قوات إرهابية تكفيرية وميليشيات طائفية مسلحة، أم من جماعات فاسدة ومفسدة، أم من عصابات الجريمة المنظمة، أم من السلطات الثلاث بالدولة العراقية وخاصة من أوساط وأجهزة السلطة التنفيذية. وأهمية هذه التوصيات كونها جاءت عن معايشة جمعيات ونشطاء حقوق الإنسان بالعراق للأوضاع السائدة والمعاناة الكبيرة التي يعاني منها المجتمع، وبالتالي فهي مشكلات تمس الإنسان العراقي في وجوده وحياته اليومية، وهي تتعارض كلية مع المواد الواردة في
متابعة القراءة
  4115 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4115 زيارة
0 تعليقات

حضور جميل للقصيدة العمانية ممثلة بالشاعر المبدع عبدالله العريمي في هذه التظاهرة الشعرية/ مهرجان الشارقة

كانت المهمات الكبيرة للمناضلين العاملين في حركة حقوق الإنسان العراقية وما زالت وستبقى لعقود كثيرة قادمة تحتل مكان الصدارة في نشاطهم ونشاط الجمعيات التي ينتمون إليها. وخلال العقود الخمسة الأخيرة تعرضت حقوق الإنسان بالعراق إلى انتهاكات متفاقمة يوماً بعد آخر حتى أصبح الإنسان يفتقد كل الحقوق المثبتة في اللائحة الدولية الصادرة عن الجمعية العامة للأمم المتحدة في العاشر من شهر كانون الأول / ديسمبر 1948 والتي شارك العراق في صياغتها والمصادقة عليها ولم ينفذ أياً من بنودها حتى الآن، بل أصبحت كرامة الإنسان وحياته هما الضحية الفعلية حتى الآن والمهددان مستقبلاً أيضاً. وسبب ذلك يكمن في الجهل العام الذي يعم البلاد
متابعة القراءة
  4220 زيارة
  0 تعليقات
4220 زيارة
0 تعليقات