محمد علي مزهر شعبان - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

الحرب أم اللاحرب ... رهن القراءة / محمد علي مزهر شعبان

الايام تمر علينا ونحن في حيص بيص مرة، يتفقه البعض ليس هناك حرب ماخوذا بلسان حال، المدججين بالاساطيل والبوارج والغواصات وهي تبحر صوب الموقعه . وعلى الركن الساخن يصرح قيادات ايران ان الحرب أخر السبل . يا ترى هل همد النقع وخمدت النار ؟ اذن الجمرة التي زيتها من أرادوها حربا وأورها واوشكت ان تكون جحيما، عادت لسيرتها الاولى سوداء جامده، سوى القال والقيل، وقد قرأت الاحداث وما سيعقبها ان رماد الهزيمة سينثر على ارض من أوقد تلك النار واججها، وقد خمدت فورة الحماس، ورغم ان خوالجها لا تسكن تحت ظلال السكينة . النفوس وما امتلكت من ضغينه، والواقعة بين تهور
متابعة القراءة
  23 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
23 زيارة
0 تعليقات

البرهان في الميدان ... يا حميدان / محمد علي مزهر شعبان

في زمن واهن ومريب، اتفقوا في سقيفة البيت الابيض، بعد ان رتب بريجنسكي اليوم، " كوشنر...وابن العم نتياهو" أوراق "البيعة" في تل ابيب، للخليفة الكابوي " ترامب" في ان تساق عروس العروبة لزناة الليل . وصادق على عقد القران، من يدعون أنها قضيتهم المركزية والصميميه . هدية كما في مدن التخلف وكأنها " فصلية " مرت القضية بعد لعلعت في هذا الاعلام وشجب في أخر، وترحيب في بيت خادم الحرمين . مكة تنظر بعين الوجل حين استلبت شقيقتها من عذريتها . وفيها تعقد مؤتمراتهم وكأنه جعجعة عربات فارغة، وتنفيس عن "ضراط تخمه، في قصور ملك " الاستخراء" اجتمعوا وقد بيت البيان،
متابعة القراءة
  46 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
46 زيارة
0 تعليقات

الى فرسان شبكة الاعلام المحترمين


الى فرسان شبكة الاعلام المحترمين اللهم يعيده على حضراتكم خيرا وبركة ومنعة من الشرور، وقدرة متفاعله في نفوس الطيبين ممن إئتمنوا وانتموا الى مساركم الوطني النبيل . اللهم إجعله عيدا تلحقه أعياد تألقكم واتساع حلقة مريديك الى حيث يكون الصوت العراقي الاصيل، هو ديدن ما يتمناه الفقراء وسكان هذه البقعة الطاهره من ارض الله . سادتي ان العواطف النبيله تسري مع الدماء، انما هو الخيار لمن توطنت في رؤاه ورجاحة عقله ان يكون وفيا لما عقد عليه من توجه . اتقدم اليكم بالتهنة من صميم نفسي لا ارجو مغنما، ولا أسعى متملقا، وانما لا زالت الكلمة الحرة طعما رائقا، والفكر المتوهج
متابعة القراءة
  64 زيارة
  0 تعليقات
64 زيارة
0 تعليقات

برهم صالح ... عزة نفس وموقف صلب / محمد علي مزهر شعبان

لقد اعتادوا أن يفرضوا سطوتهم على هذه الامة، بين من رضخ لسطوة الهباة، وبين من تنفس بذات الرئة . لقد قرً في خوالج أنفسهم، شعور غلاب، لا يمنعهم سدور غيهم وتجبرهم، من تعقيب الا رفع الايدي . لا معقب الا بما كتب في اروقة البيت الابيض او الاسود في دهاليز الغرف المغلقه ليتلوه جاهزا دون استشارة . لم يحسبوا او يدار في أذهانهم ان ينبري من يهدم ما اعتاد عليه المؤتمرون . قام ابن صالح بفصيح اللسان، بعربية فقد الكثير منهم حبكتها وقوة سبكها، ورصانة دعائمها، وثوابت حقها . مفاجأة هي الحق دون باطله، وهي الحزم دون استجداء او نائلة .
متابعة القراءة
  74 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
74 زيارة
0 تعليقات

صفقة القرن ... القبول أم الحرب / محمد علي مزهر شعبان

هل تحتاج صفقة القرن الى كل هذه الجعجعة، وتخاطف التغريدات النارية، وعبور الاساطيل وحوامل القاذفات الى تمضيتها كأمر واقع تحت سماء تغطيها الطائرات، وأرض احتشدت فيها الأليات، واجتمعت فيها الرايات ؟ طرح مثل هذا السؤال مرده وكأن الحرب المزمعه فقدت مبرراتها مثلما يتحدث الواقع الماثل، بين تراخي وتصعيد، وأسباب جعلت ان يفكر ترامب رغم تهوره طبيعة العواقب التي سترافق مثل هكذا إقدام يشعل الاخضر واليابس، وان نأت ارض الامريكان عن لهيبها، ولكن ستفقد امريكا كل مصالحها وقواعدها وسطوتها على المياه الدافئه . بين التهديد ان تقوم القيامة لتمرير صفقة يقف امام تنفيذها ذات الدولة التي إستعدت ان تعرقل هذا المشروع  وتهيأت
متابعة القراءة
  81 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
81 زيارة
0 تعليقات

أنشودة الإباء ... إبن أبي طالب ع / محمد علي مزهر شعبان

عندما يخطف الحتف عظيما، وأي عظمة شملت مجمل سماته، وعمله كأنسان، ندر للبشرية ان تنسخ اخرمثله وان سار على دربه مناضلون، وتسلق أصلاب المشانق من عقائد شتى، فان المقتربات بينهم تتناغم في صلب واحد، نموذج قدموا للانسانية كقرابين في العقيدة والعدل والمساواة وانشودة الحرية، كما بينها بوضح شامل الكاتب الكبير" احمد عباس صالح" في كتابه اليمين واليسار في الاسلام " حين قدم اوجه للمقارنة بين " أبي ذر ومعاوية .وحين لا نتمسك في الماضي، فإن الحاضر نسخة منه وامتداد له، إنها حرب الحق قصاد الباطل . ليست الفكرة المقتل، إنما الحكمة بين قاتل مجرم امتدت وتشعبت جذوره كشجرة خبيثه جذورها أحراش
متابعة القراءة
  54 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
54 زيارة
0 تعليقات

فزت ورب الكعبة ... دلالتها / محمد علي مزهر شعبان

فزت ورب الكعبة، هي ذي صرختك والدماء تخضب جبينك الطاهر، وتغرق وجها سجد عابدا زاهدا متقشفا مؤمنا مجاهدا مناضلا . أين يكمن مفاد الفوز، عندما تطبر هامتك ايها الكبير ؟ لثابت الجنان لركين البنيان وانت ترسم ابتسامة من محيا مخضب، لتخفف جزع الناس . أي انتصار والموت دق في اوداجك موشك النهاية ؟ لان من قتلك مجرم، ولانك وليد في حضن بيت الله ومودع بذات البيت . علام لا تصدر منك إيماءة توحي بالالم، وكأنك في راحة بال لمن أدى ما وجب على أفضل الوجوه، وقام ولم يقعد مذ يوم " وأنذر عشيرتك الاقربين" تلمست سيدي صفحتي خدك  فيما جرى من
متابعة القراءة
  135 زيارة
  1 تعليق
آخر تعليق على هذه المدونة
محمد علي مزهر شعبان
الف شكر وممنونية لاوسع دار فكر . ولقلوب محبة للكلمة الصادقه . لقد توسع مدى التنوع الفكري والسياسي في شبكتكم الغراء . فاضحت سلوة ال... Read More
الأحد، 26 أيار 2019 08:19
135 زيارة
1 تعليق

هل ستضع الحرب أوزارها .. أم يشتعل أوارها ؟ / محمد علي مزهر شعبان

ما ان ينتهي مفعول التخدير، حتى يرجع صليل الالتهاب ينذر أجزاء الجسد، بأنه تحت وطأة الخطر الداهم . هكذا أضحت توقعاتنا على ما نحن عليه، نواطن ما يبث لنا من رسائل . مرة تداهمنا الاساطيل والبوارج وحشود الطائرات، وفي أخرى تضع الحرب أوزارها من خلال التغريدات وما يبعثه لنا مراسيل من يريد ان يشعل أوارها، بأن لا حرب في الاجواء، وانما فرض إملاءات جديده لقوي ما قرأ من خفايا، لا تحقق له المبتغى في المغنم . ترامب بطل هذا الزمان و" كينشوته" الذي يضرب بكل الاتجاهات والمحشد لكل الاليات التي تأكد ان الحرب مدفوعة الثمن من مموليها والدافعين إليها . صاحب
متابعة القراءة
  93 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
93 زيارة
0 تعليقات

الكيَ.. أم الدبلوماسية ..... اخر الداء ؟ / محمد علي مزهر شعبان

ماذا يؤشر على ما يدور الان في مواجهات غزة والكيان الصهيوني ؟ الى أي مفاد وحصيل ستصل به هذه المقدمات ؟ رغم قياس نسبة الخسائر بين الطرفين لطبيعة القدرات، ولكن أليس ان الامر يوحي لصورة القادم الجديد لمعركة اكبر؟ أطرافها محسومة الجوانب مرتبطة المصالح ممتدة الى عمق ما تبغي وتروم لتمرير اهداف كانت بعيدة المدى وحسمت تطبيقاتها . قد يبدو النزوع بهذا الاتجاه غير واضح المعالم بجدية لكارثيته، إلا ان عمق النوايا يختمر في لحظة ان تكون مع او ضد إنها الحرب . فروسيا والصين وتركيا والهند، ربما تستخدم الناعم من الاساليب الدبلوماسية، ولكن الاشارات هي ايحاء الميولات التي تظهر فيما
متابعة القراءة
  99 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
99 زيارة
0 تعليقات

هل يتعكز العالم ...على ساق الكابوي ؟؟ / محمد علي مزهر شعبان

يسطو الاشقياء ومن إمتلك زمام القدرة، على الخاصرة الاضعف باحتلال او غزو. كي يسجلوا انتصارا على حد السيف في رقبة منحور لا يعرف علام ينحر. هكذا سجل لنا التاريخ في صفحاته، ليؤسس لنا امبراطوريات، مرت شمخت وطغت وانبسطت اراضيها وأمتدت، سرقت المقدرات واباحت القتل في خلق الله، تحت عنوان السطوة للاقوى . نصبت تيجان ثم سقطت عروش، وهكذا التداول والادوار، مؤسسا مرة السطوة للاقوياء، ومرة دعوى لشياطين عقيدة مجرمه ادعياء . هذه البانوراما المستعرضه المتخمه بالاف الملايين من الجثث، فماذا انتجت للتاريخ ؟ حتى الفرقة الواحده وصل الحد ان تتوزع الى فرق تسلخ وتكفر من كان ربهم ونبيهم واحد . اين
متابعة القراءة
  75 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
75 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - ناريمان بن حدو لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
16 حزيران 2019
تحليل مهم لفهم ماذا في اجسادنا وهي الوثائق التي لا نملك غيرها
: - حجاوي العبيدات لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
15 حزيران 2019
المقال رصين وجميل وقضية الجسد لا تجد اي اهتمام والفكرة كانت هي ثقافة...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
وارجوا يااخي غازي ان لايكون هذا سبب لانقطاعكم عن الكتابه الصحفيه كلنا ...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
اتقدم بصادق الحزن والآسي لي اخي الغالي الكاتب غازي لوفاه والدتكم عظم ا...
: - SUL6AN لا شئ .. / غازي عماش
15 حزيران 2019
مقال جميل جدآ مقال من حس الخيال مقال ياخذك الي عالم آخر كم انت مبدع يا...

مدونات الكتاب

عبد الله السكوتي
21 تشرين2 2014
ومثلنا  هذه المرة يقول : ( الطايح رايح )،وهذا يضرب للرجل يذهب ضحية فتنة تضرب اطنابها، او ف
حامد جعفر
25 أيار 2017
يروى ان خازن أبي مسلم الخراساني كان فاسد الذمة , ولكنه لم يكن سارقا, اذ انه كان يبدل العمل
علي حاكم صالح
16 تشرين2 2013
تذكرتكَ اليوم، وطيفُك يرافقني في دروب مدينتك الصغيرة التي لن تراك ولن تراها. أعبرُ شوارعكَ
سيد محمد الياسري
10 تشرين1 2017
يخطو الشعر اليوم خطوات متباعدة وليس كسلسلة , وهذا البون بين خطوة واخرى يفسره بعض النقاد بـ
عماد آل جلال
23 آذار 2016
الأمن الذاتي الى جانب أمن المجتمع والدولة يرتبط بالأمن الفكري الذي تتحكم فيه عدة عوامل منه
محرر
08 تشرين2 2015
ظلّت شخصية امير المؤمنين الإمام علي بن طالب (عليه السلام) مثيرة للاهتمام في مختلف العصور،
انها اشكال و افكار الأحزاب التي تتبؤ سدة الحكم و تقبض على مقاليده و تتشبث به و تطوقه بأذرع
لعلك تشعرين بالضيق،  وانت تنظرين إلى تلك اللوحات لنساء عاريات رسمهن والدك. نظر إلى أولئك ا
ميسون ممنون
19 آذار 2016
في مقال سابق، كتبت عن أبن المنتفك، وقارنت بين تاريخين، تأريخ وزير معارف العراق؛ وفتنة نصول
ماجد زيدان
08 أيار 2016
وجه بعض النواب الاتهامات الى وزير الخارجية هوشيار زيباري ، الذي ترأس الوفد العراقي ضم 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق