محمد حسب - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

العلاقات العراقية الاسرائيلية.. سراً وجهراً / محمد حسب

من المواضيع الحساسة جدا في الوسط السياسي ‎العراقي هو الحديث عن موضوع العلاقات مع اسرائيل، قد يستغرب البعض فيما لو قلت ان ”علاقة العراق مع اسرائيل قوية جدا“ و ان العراق اليوم اليوم هو في مقدمة الدول العربية المطبعة لقيام دولة الكيان الاسرائيلي بعد ان كان من اشد الدول عداء للكيان الصهيوني. ولبرهنة تلك العلاقة لابد من الخوض في معترك التأريخ قليلا. ‎اثناء قيام دولة الكيان الصهيوني عام ١٩٤٨ عبرت مملكة العراق عن رفضها لقيام الدولة الاسرائيلية رغم ان العائلة المالكة ورئيس الوزراء كانوا قريبين من السياسة البريطانية التي زرعت بذرة الكيان، وكان بأمكان بريطانيا الضغط على حكومة مملكة العراق للتخفيف
متابعة القراءة
  227 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
227 زيارة
0 تعليقات

الغاية في العطر.. والوسيلة في الدين / محمد حسب

لا يزال هذا السؤال يشغل عقول المفكرين والباحثين وعلى الرغم من ان النتيجة ظهرت قبل قرون بأن الدين هو الغاية وكل الوسائل التي توصل اليه يجب ان تكون طاهرة, لكن في ديننا الحنيف اتضح ان البعض يستخدمه كوسيلةً لجمع المال وكطريقاً للوصول خلاله للسلطةِ. الامثلة على ذلك كثيرةُ, اولها ساستنا و"بعض" رجالات الدين المرتزقة واخرها طريقة لربما تفاجئنا بها قليلاً حيث نقف مستغربين شعبنا عندما يؤله طبقة جديدة تدعى طبقة "مطربي الدين" او (الرواديد). صحيح ان الانسان بطبيعته يميل الى النغم, لكن خطأ ان يطرب الانسان ويرمي كل ما بجيبه على خشبة مغني مخمور. وبمثل هذا استطاعت هذه الطبقة الاستخفاف بعقولنا
متابعة القراءة
  376 زيارة
  0 تعليقات
376 زيارة
0 تعليقات

لا بدر بعد غياب الرميض / محمد حسب

اثناء الحرب العالمية الاولى وبينما بدء الاحتلال البريطاني يأخذ المساحات العراقية في الجنوب ظهر احد ابطال العراق كقائد مغبون حقه التأريخي في يومنا هذا وكشيخ عشيرة ندر امثاله في زمن كثرت فيه الالقاب والشيوخ المفبركة, بدر الرميض, هكذا يحلو للعرب تسميته بدون لقب يسبق اسمه فأسمه يكفي ان يكون لقباً مشرفا يتوسمه من يطمح بأوسمة الشجاعة والكرم ومحبة الوطن والايمان. ما دفعني للكتابة عن هذا الرجل هما امران الاول: كثرة العشائر العراقية وشيوخها وضعف المواقف الوطنية في زمن نحن بأمس الحاجة اليها. اما الثاني فهو الاحقية التأريخية لأبطال غدرهم التأريخ ونقتلهم نحن عندما نتناساهم بقصد او بدونه, فلولاهم لما كان لنا
متابعة القراءة
  653 زيارة
  0 تعليقات
653 زيارة
0 تعليقات

لا رأي للعربي / محمد حسب

الرأي العربي فقير وحرية التعبير مكلفة في الاقطار العربية وقد تؤدي الى الموت او السجن او الاختفاء وهذا ما حصل مع الاعلامي السعودي جمال خاشقجي الذي حاول ان يتحرر من القيود التي تكتف لسانه فوقع في فخ حبال السلطة. لا يحدث هذا مع الصحفيين السعوديين فقط وانما في اغلب الدول العربية التي تحكمها زمر الارهاب والطغاة كالعراق على سبيل المثال. خاشقجي كاتب ومحلل في الشأن السياسي العربي وعمل في عدة مناصب صحفية وادارية اهمها كمدير مكتب لرئيس جهاز الاستخبارات السعودي في سفارة المملكة العربية السعودية في لندن وواشنطن وايضاً رئيسا لتحرير جريدة الوطن وهذا ما عزز علاقاته العربية والدولية خاصة مع
متابعة القراءة
  424 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
424 زيارة
0 تعليقات

الجبناء.. يقتلون النساء / محمد حسب

تستمر سلسلة اغتيالات العراقيات من قبل المجرمين لأجل سبب مجهول, في حين يغض البصر المعنيون بهذا الامر, ويخفت صوت رجال الدين, وتختفي صور المطالبين بحقوق الانسان. نساء لهن ثقلهن في المجتمع العراقي بغض النظر ان كان هذا الثقل سلباً او ايجاباً. علماً ان القاتل معروف لدى الناس المبصرة. واساليب القتل في العراق معروفة ايضاً, فهي اما رمياً بالرصاص, او ذبحاً بالسلاح الابيض, او خنقاً بالحبال واخيرما توصل اليه السادة المجرمون هو طريقة تفليش رأس الانسان بالبلوكة! ولم يتوقف اكتشاف مجرمينا الى البلوكة فحسب, وانما توصلوا قبل شهرين الى طريقة قتل اسهل, خالية من الدم والصراخ,وهي طريقة ابتكروها مراعاة لفريستهم فيبدو ان
متابعة القراءة
  761 زيارة
  0 تعليقات
761 زيارة
0 تعليقات

مجزرة سبتمبر واحداث البصرة / محمد حسب

قبل اكثر من قرنين من الان وبالتحديد في الرابع من ايلول لعام 1789 قام الفرنسيون بثورة ضد النظام الملكي المستبد انذاك وسُميت ذروة هذه الاحداث بــ (مجزة سبتمبر) بعد مقتل اكثر من الف شخصا. ما يحدث في العراق يشبه الى حد ما الاحداث في فرنسا باختلاف طفيف هو اختلاف جغرافية الاحداث وثقافة الشعب, ولا بد من قراءة بواعث واسباب وقوع البصرة تحت النيران دوما, تلك المدينة التي تطفو على سطح الارض فوق خيراتها, وشعبها هزيل من الفقر, وهي المدينة التي كانت خيراتها سببا لاشعلال نيران حرب الخليج الثانية ولا ابالغ عندما اضيف الحرب الاولى معها. فالسبب الاول لاختيار البصرة مسرحاً لاحداث
متابعة القراءة
  558 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
558 زيارة
0 تعليقات

بهدوء نودع قائداً عسكرياً عراقياً / محمد حسب

((كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والاكرام)) شخصية عراقية ذات باع في السلك العسكري وله الفضل في تأسيس مدرسة الاركان الوطنية وهو المعلم العادل الذي لا يرضي طالباً دون غيره, ببساطة هكذا عرفته... فلم التقِ به الا بضع مرات معدودات في منزله وفي اماكن اخرى عندما كنت برفقة اقرب اصدقائه وهو الشيخ صبري بدر الرميض, حيث كان يردد مكارم اخلاقه, وتحرك عندي فضول الصحافة لأن اتعرف على هذا الرجل الخلوق والقائد الشجاع والمسؤول الصالح لأطلع على اخلاقه الرفيعة خلاف اغلب قادة الجيش ومسؤولي الدولة المعروفين بمفاسدهم. فزرته لاول مرة احدى الليالي برفقة الشيخ الرميض في منزله والذي ظننته
متابعة القراءة
  668 زيارة
  0 تعليقات
668 زيارة
0 تعليقات

شواذنا يسرقون الكعبة / محمد حسب

ليس اعتباطا اخترت هذا العنوان وانما على دراية تامة بمعلومات تمس شرف بعض الساسة الذين يقودون عراقنا ويبخسون حقوق ابناء شعبنا المسكين, فلم يكتفوا من سرقة المال العام والعبث بخيرات العراق وانما زحفوا الى ابسط حق من حقوق الاخرة والذي يبتغيه شيوخنا ونساءنا وهو الحج. فهيئة الحج والعمرة العراقية منحت موافقتها هذه السنة – كالعادة- لاغلب السادة "الحجاج" من نواب ووزراء ومسؤولين بدرجات خاصة وذويهم ومحبيهم ومعشوقيهم ومؤنسيهم للذهاب الى بيت الله الحرام ولا اظن ان عدالة الاله وطهارته تستقبل هذه الوجوه القذرة التي اكلت قوت المساكين وشربت دماء ايتامنا وسحقت كرامة امهاتنا اللواتي يقفن بالطوابير كل عام للحصول على موافقة
متابعة القراءة
  320 زيارة
  0 تعليقات
320 زيارة
0 تعليقات

الفساد في الدستور والرئاسة / محمد حسب

الايام القليلة التي مضت, ثار العراقيون البسطاء مطالبين برفع مستوى الخدمات الاساسية, واذا بهم يُقادون من حيث لا يشعرون الى زوايا سياسية تفيد مصالح بعض الاحزاب والدول التي لا تريد بالعراق وشعبه خيراً. هنا يحتم الضمير الصحافي قول الحق ولو كلف سخط الجماهير وبعض "الاصدقاء", فكان أجدر بالبسطاء ان يقتلوا الحية من رأسها "بغداد" وليس من ذيلها "البصرة". فالبصرة عاصمة التجارة العراقية وميناء العراق الاكبر وسوقه الذي لا يُغلق ونعمة العالم النفطية التي لا بد من الحفاظ على استقرار امنها. وحية الفساد التي تنهش جسد العراق توجد في العاصمة العراقية بغداد وسمها "الحميد" في اربيل, عاصمة اقليم كردستان. وبما ان الافعى
متابعة القراءة
  466 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
466 زيارة
0 تعليقات

ثورة عراقية سلاحها الواي فاي / محمد حسب

العراقيون خارج التغطية لأول مرة بعد 2003 والسبب هو تلميح بثورة 14 تموز لصالح جهة مجهولة. فالاحتجاجات العراقية التي بدأت منذ اكثر من اسبوع جنوب العراق وصلت ذروتها امس المصادف 14 تموز حيث وصفت الحكومة المظاهرات بالتمرد ووجه العبادي انذار ج للقوات المسلحة يوم امس. حيث انتشرت ليلة امس قوات جهاز مكافحة الارهاب بقوة لواءين في الطرق التي تؤدي الى مطار بغداد الدولي فضلا عن الغطاء الجوي العراقي والامريكي -مروحيات تابعة للسفارة الامريكية- وكذلك انتشرت افواج شرطة طوارئ بغداد في جانب الرصافة فضلا عن تكثيف قوات الشرطة الاتحادية وتواجد غير مسبوق للجيش العراقي في جانب الكرخ. وزير الداخلية يصرح لبعض وسائل
متابعة القراءة
  631 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
631 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - حسين يعقوب الحمداني افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
16 تشرين1 2019
تحية طيبة لدينا أستشارتين قانونية لو سمحتم فهل لنا بالعنوان المتوفر لد...
: - SUL6AN سأرحل / غازي عماش
13 تشرين1 2019
مبدع دايمآ
: - علي العراقي 1الليزيانثس في غابة / اسراء الدهوي
18 أيلول 2019
مقال رائع ومهم يحاكي واقعا ..
: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...

مدونات الكتاب

د. عمران الكبيسي
03 كانون2 2017
ساسان جد أردشير أول ملوك الساسانيين الذي لقب نفسه شاهنشاه ملك الملوك تغطرسا، وكان كاهنا زر
الصحفي علي علي
31 كانون1 2017
ها هو العالم يعيش أعياد رأس السنة، كل بما أوتي من تعبير وطريقة ووجهة نظر، وها هي الأمم تست
علي فاهم
15 شباط 2014
بعد انتهاء العرس الانتخابي الذي تمنى كثيراً من العراقيين أن تطول أيامه و لياليه لما آستحصل
ماذا فعلنا وسنفعل بانفسنا ونحن سائرون بدروب الانفعال التي تزيد من فرقتنا وتساعد على موتنا
أحمد الغرباوي
17 تموز 2017
(1)الحُبُّ فقد..!............حزينٌ هو البّحر..بتثاقل يتهادى موجه لمَسّ رمل..عروس تترك جسده
مرام عطية
20 تشرين2 2016
لتسلِّمَ الروحَ الحبيبةُ باذخٌ رصاصكَ جائعٌ للقتلِ ألايشبعُ من نهمٍ ومن سقمٍ !!ماعهدتُ بحر
راهبة الخميسي
22 آذار 2017
قطرة من طهر حليبك الذي شربته...قطرة واحدة تكفي حناناً يغطي كل الكون.أمي يامن تأطرت سيرتك ب
واثق الجابري
26 كانون1 2017
إزداد عدد الأحزاب والشخصيات والتجمعات الشعبية، الّذين أعلنوا تضامنهم ضد الفساد اعلامياً، و
واثق الجابري
23 تشرين2 2017
تدور أحاديث داخل الأوساط السياسية والشعبية، عن موعد الإنتخابات وبين المُطالبة بإجرائها بوق
اسعد كامل
08 شباط 2013
كتب - اسعد كاملوكيل وزير الثقافة العراقي في كوبنهاغن في الامس من يوم الجمعة الموافق 12-10-

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال