الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

إمارات المنى / منى فتحي حامد

 من مصر العروبة و مهد الأوطان ..من وادي النيل قيثارة الحضارات ..أعطر أراضيكِ بأريج المحبة و الإخاءلكِ من وجداننا أرق و أسمى التحيات ..جميلة متألقة في كل السمات ..ابداع و ثقافة عشق و نبض الأوطان ..إمارات الشرق يا شمس و قمر البلاد ..يا عطر الورد و ياسمين الرياض ..إمارات الهوى نسمات الاشتياق ..تحياتي الجورية يا مسك وعبير الشتاءمنكِ الإشراقة بأرضكِ وجود الذات ..فإليكِ أغلى التحايا و جوري النعم و الثناء..
متابعة القراءة
  14 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
14 زيارة
0 تعليقات

قبلات المطر / منى فتحي حامد

 أين كُنت مِن أحاسيسي مِن زمن و قد ارتجفت نبضات قلبي من ظمأ يا مٓنْ أيقظت إعصار مشاعري بالحُلم و طوقت أقمار دواويني بالعشق كللتٓ جبين غصن مرآتي بالورد و عانقت خريف نهودي ببلسم القُبٓل آراكٓ غيث النسيم بسماء ريحان العُمر ترنيمة دلال چولييت بشتاء الشغف مدثرا لبساتين قصائدي بزخات المطر و شروق شمسكٓ تراقصني بدفء الغزل ألمحكٓ قمرآٓ بين جنان خمايل السِحر عازفآٓ على أوتار اشتياقي بليلات السمر أنوثة متوهجة من شهب براكين الوجد مخملية الهوى بين أحضا
متابعة القراءة
  93 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
93 زيارة
0 تعليقات

عروس البحر و توازن الذات / منى فتحي حامد

تعددت الاضطرابات النفسية، و اللا إتزان في اتخاذ أو مردود بعض القرارات....فبالبداية أطوف و أخلف بالنظر حول ثلاث جمل رئيسية،ثلاث لا أمان معهم،إذا حدث كذب، و إذا وعد أخلف ، و إذا أؤتمن خان ...فكيف تتوازن تلك العقول و الأذهان لكي تتفادى السقوط في بئر هؤلاء الأوبئة ...بالعلم،بالثقافة،بالقراءة،بالخبرة وأيضآٓ بالتعامل الميداني و الاجتماعي،بالتنشئة و بالتربية والمباديء و القيم الأخلاقية ...إلخجميعهم يزيدون من قدرة الفرد على التعامل الواضح الصادق الراقي
متابعة القراءة
  114 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
114 زيارة
0 تعليقات

حٓدِثني عن الحُب / منى فتحي حامد

 أجبني تحدث معي بِصدقلماذا أتيت إلي جناتي زرعت الهوى في نبض أشعاريتناجيني عشقا متوهجافٓمن البكاء حذاري إنها أزهاري لن تحتمل الخديعة ...ففي كل أياميكنت للعشق أميرة ...متوجة بكؤوس المحبةمسرورة سعيدة ...راهبة للقبلات و قديسة ..فجأة استيقظت من حُلمِ نهاريبخيال كلماتيو ليس بالحقيقة ...تراقصني الحياةعلى عزف تغريدة ..أداعب بها أنفاسي و يشتعل بها حرمانيو لِخمور العشق أرتشفأ حقا أنا المعشوقة ...أجبنيأتغلق عينيك حينما تسمعنيأ تشعر باندماج روحك بوريدي
متابعة القراءة
  141 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
141 زيارة
0 تعليقات

تقويم الزمان و تقييم الأقلام / منى فتحي حامد

ساري ساري ، مٓنْ هوٌٓ ؟ ذاك الزمان من حولنا ،يسير في اتجاه بلا رجعة ، من المهد و الطفولة إلى الشباب ثم الشيخوخة ، تدريجيا خطوة خطوة ..لاكن فما الموعظة أو الاستفادة أو العبرة و الفائدة ، من انتهاء كل مرحلة من مراحل هذه الرحلة ، سنة وراء سنة ...هل تعود تلك المراحل بنهاية المطاف إلينا بالقبول و بالإمتنان و بالرضا ... أم كلها متشابهة و متساوية ، تنحدر تدريجيا من الصغر حتى الكبر كما هيٌِٓ ...من أول الميلاد ، و تقويم أول اللحظات بتلك السنوات ، نتعايش م
متابعة القراءة
  156 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
156 زيارة
0 تعليقات

منى و لغة الطيور بين الأنا و ألبيرتو مورافيا / منى فتحي حامد

الإنسان الأديب ألبيرتو مورافيا ، هو كاتب روائيٌ و صحافي إيطالي شهير.ولد في روما عاش فيها أجمل سنوات حياته ...ينتمي إلى عائلةٍ من الطبقة المتوسطة في فيا سغامباتي في روما ، ولد في عائلة ثريّة من . و هو ابن كارلو،المهندس المعماري والرسام، و تيريزا إغينيا دي مارسانش ...عانى من مرض السل ، و استمر بالفراش لمدة خمس سنوات ،لذلك، لم يتمكن من إنهاء التعليم التقليدي ، و أمضى ثلاث سنوات في المنزل و العامين المتبقيين في مصحة ..بعد مغادرته للمصحة انتقل إلى بري
متابعة القراءة
  181 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
181 زيارة
0 تعليقات

هي و الورد جرأة حضن / منى فتحي حامد

و أجساد ترتجف من قسوة البردو رجال تنصهر من جمرات الوجديا ليتني ،أنثى ليست في حالة ظمأامرأة تستنشق الحنين ،من خلف أحضان الستائر و أوتار الزمنآه و آه ،من أوجاعك يا آدم من شدة القهرفبماذا أفسرها أو أعللها سوى بأنها اشتياقا لقبلات ،هاتك ثغرها و عسلها صفعة المرضديمومة جراح ،و كينونة غرام ،يشتهيها العاشق على مداد أنغام الوترفينتصب الحنين ،و يرتجي سمرات نيلية ،مع فتاة الوريد و حورية الفؤاد و الجسدآراها أنا ،من بينهن أنثى ، تشعل النخيل و تؤجج كؤوس النبيذ
متابعة القراءة
  210 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
210 زيارة
0 تعليقات

همسات من نار / منى فتحي حامد

أنتِ غاليتي حتى آخر الزمان انتِ حبيبة الروح و الوجدان يا مَن تطوقين لبلابي بالحنان أشتاق أكاسير غنجكِ لأذناي فلن أنجذب إلى امرأة غيرك تأسر نوافذي علي مر الزمان فعشقكِ ثلوج متوجة لأزهاري أشعر من دونِها بِجمرِ النيران فٓأحن إليكِ بقبلاتِ تشعلني تعتصر فيضان اعصاري بالفؤاد ليتنى عانقتكِ أميرة الكلمات همست لِثغركِ من قبل الميلاد كانت تندثر الصحاري بيننا يسامرنا الهوى بدلال القبلات جميعهم نكروا حدس عطشي رحلوا عن تيتانيك الذكريات أتوق إلى رومانسيتكِ سند
متابعة القراءة
  237 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
237 زيارة
0 تعليقات

عطور الورد / منى فتحي حامد

اشتاق لعينيكٓما يحتمل قلبي البعاد ..أتمنى قربكٓفما أصعبها دنياي ..من غيابكٓإلى نفسي تحدثت ..يا حبيبة القلبيا عاشقة الوردبأسئلتي أشرتو بمشاعري أجبتعشقتي قلبه ؟نعم ، أحببتأحببتي روحه ؟نعم و لغرامه أُُسرتإلى دفئه وحنانهرجوت ..بقلبي و كياني من غرامه ما اكتفيت ..أبغاه حبيب روحي ..و من غرامه ارتوي ..قٓطا ما ظمأت ..يا ليتني معهو عن حياته ما رحلت ..بكل الأمكنةبوجودى بأحضانهتخيلت ..هو الحنان و العشق ..نظراته بمقلتيإليها هويت ..وحدته وحدتي ..غربته غربتي ..
متابعة القراءة
  190 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
190 زيارة
0 تعليقات

كورونا يا كورونا ، و ماذا بعد ..!! / منى فتحي حامد

ألن نكتفي من إعصار كورونا ، ألن ننتهي من أحلام باتت ببوتقة الألام بنبضات مشاعرنا ، و قد ظمأ الحنين كي نرتشف الأشواق من أكاليل الزهور من تغريدات النقاء بضمائرنا ... و ماذا بعد ... و بماذا الإيجاب بالإيضاح و بالصدق ...كورونا المال _ كورونا الجهل _ كورونا الجسدهل تلك المفاهيم متوارثة من ذاك الوباء و من ذاك المرض ..كورونا و تأثيرها على الإحتياط إلى العمل ، و الحصول على مصادر المعيشة و مفاتيح الرزق ، قد تبللت جوارحي من سقم الضلوع و الصيام عن الطعام في
متابعة القراءة
  266 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
266 زيارة
0 تعليقات

نقد وكتابة أدباء عن بعضهم / منى فتحي حامد

نشطت منذ قديم الأزمنة حتى زمننا المعاصر العديد من التجارب الكتابية النقدية أو الاستقرائية عن الأدباء بعضهم البعض ، و هذه الظاهرة نشطت بين المبدعين ليست مجاملة أو بسبب غياب النقاد ،لكنها ظاهرة تواجدت بالأدب العالمي أو العربي منذ القدم حتى الآن ، لكن تحكمها مبررات كثيرة و معقدة ، حيث تعامل معها الإعلام بنظرة استثمارية ، و قد آن الوقت بأن يجب علينا أن نشير لفائف الاحترام إلى النقد البناء ، الذي ينمي لدى جميع الكيانات الإبداعية الأدبية روح الكتابة
متابعة القراءة
  345 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
345 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

زائر - أبو فهد الإمارات تتكلم على المكشوف / الدكتور: سالم بن حميد
03 كانون1 2020
موضوع دفين بالحقد على الدين الإسلامي وليس على السعوديه.. سبحان الله ال...
زائر - مغتربة مدينة الفهود : المشاكسة..و..العطاء / عكاب سالم الطاهر
16 تشرين2 2020
استاذ عكاب سلام عليكم هل ممكن التواصل معكم عبر الهاتف او البريد الالك...
زائر - ألعارف الحكيم مدرس الجغرافية..القادم من الانبار :عبد خليل الفضلي / عكاب سالم الطاهر
15 تشرين2 2020
ماذا تحقق في العراق تحت ظل نظام البعث؟ ماذا تحقق على المستوى الفكري و ...

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال