موسى صاحب - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

شوكت نخلص من «المالات» / موسى صاحب

البلد يضم دوائر ومؤسسات أمنية وخدمية وصحية وتعليمية وترفيهية وإلى غيرها ، هذه الدوائر والمؤسسات تضم كوادر باختصاصات ودرجات وظيفية مختلفة تتقاضى رواتب ومخصصات ومكافآت ، بالإضافة إلى مخصصات الإيفاد التي يتقاضاها البعض منها لقاء واجبات معينه خارج المؤسسة والتشكيل ، كذلك هناك خطوط نقل مخصصة لهم لنقلهم من دوائرهم وإلى محل سكناهم وبالعكس ، مقابل ذلك ليس المطلوب من هؤلاء سوى الالتزام بالواجب الوظيفي الذي يحتم عليهم القيام به من دون أن تمتد يدهم إلى المال الحرام عن طريق الرشوة أو التلاعب بوصولات ومستندات طمعا في الحصول على مبالغ غير شرعية هم في غنى عنها لو كانوا يعلمون ، مثل
متابعة القراءة
  91 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
91 زيارة
0 تعليقات

من يجرؤ على السير في طريق المعارضة / موسى صاحب

مشكلة النظام السياسي في العراق هو أن الكتل والأحزاب جميعها تساهم في تشكيل الحكومة العراقية بغض النظر عن المقاعد التي تحصل عليها داخل البرلمان ، والمشكلة الأكبر هو أن تلك الكتل تسعى لأن تتحالف مع بعضها البعض بشتى الطرق والوسائل من أجل تمرير موضوع تشكيل الحكومة برغم فارق الأهداف والتوجهات التي تتبناها كل واحدة منها ، أي أن كل ما في الأمر هو محاولة إرضاء جميع الأطراف لتفادي انسحاب مكون معين من جلسات البرلمان أو تعليق مشاركته فيه ما يتسبب في خلق مشكلة ينعكس أثرها على الشارع العراقي ، ستة عشرة عاما لم نرى فيها معارضة سياسية حقيقية قامت بمحاسبة الحكومات
متابعة القراءة
  202 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
202 زيارة
0 تعليقات

لبن سياسي شايط / موسى صاحب

العراقيين ماشاء الله عليهم كلهم صاروا خبرة و مفتحين باللبن ، هسه لبن مدخّن لبن عرب لبن كاله ماكو فرق المهم مفتحين ويلگفولك السالفة مو بس هي وطايرة ، وإنما حتى وهي بعدها بحلگ السياسي من گبل لايحچيها ويتفلسف بيها علينا ، ولأن العراقيين اصبحت حياتهم كلها سياسة بفضل العملية السياسية ومشاكلها ، وبفضل السياسيين وبرامجهم ولقاءاتهم وتصريحاتهم ، فبالتأكيد صار واحدهم اي العراقيين يگدر يميز بين المعدل والاخرطي منهم ويامكثرهم ، لكن رغم الدرجة العالية من المفهومية و اللواته إلي وصلها العراقي يعني بين قوسين «عرف كل دروب السياسيين وهمبلتهم» ماادري ليش بعده لهسه مچلب بذيالهم خصوصا «الخلفات» جماعة التصريحات
متابعة القراءة
  179 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
179 زيارة
0 تعليقات

في ذكرى الإنتخابات .. فأر الحكومة وقط المعارضة / موسى صاحب

مقاطعتي للانتخابات ليس كان الغاية منها الإساءة للديمقراطية ، ولا التقليل من شأن الذين يحاولون إثبات وجودهم وكفائتهم خلال الدورة البرلمانية الرابعة وإن كان السواد الأعظم منهم منضوٍ تحت عباءة كبار السياسيين الذين مايزالون متمسكين بالعروة الوثقى للعملية السياسية ويتمتعون بنعيمها  ويتفيؤون بظلالها منذ أكثر من خمسة عشرة عاما ،، بودي أن يُغيّرَ العراقيون واقعهم عبر صناديق الاقتراع  بعيدا عن الانقلابات والثورات التي دائما ما تُغرق البلد ببحر دم لا يتوقف جريانه حتى يُهلك الحرث والنسل، وبودي ايضا ان يَلوحَ نجم حكومة التكنوقراط  في سماء بلدي فيكون لرئيس الحكومة  الحرية المطلقة في اختيار أعضاء كابينته من دون  ضغوطات أو إملاءات من 
متابعة القراءة
  183 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
183 زيارة
0 تعليقات

ذكرى تدوير الوجوه السياسية / موسى صاحب

عزيزي الناخب العراقي تحل علينا اليوم الذكرى السنوية الأولى للانتخابات البرلمانية التي جرت يوم الثاني عشر من آيار من العام الماضي ، عزيزي الناخب وأنت تعيش ذكرى هذه الانتخابات التي افتت المرجعية الدينية بحرمة انتخاب المجرب ، وبوجوب اختيار الكفاءات من التكنوقراط المستقلين ، هل استطعت بمشاركتك فيها من القضاء على المحاصصة ومبتدعيها ؟ وهل أثمرت هذه المشاركة عن حكومة تكنوقراط خالية من المجَرَّبين والمسيسين ؟ عزيزي الناخب هل سألت نفسك ولو لمرة واحدة لماذا لم تكتمل الكابينة الوزارية إلى الآن رغم مرور أكثر من سبعة أشهر على تكليف السيد عادل عبد المهدي بمهمة تشكيل الحكومة ؟ ولماذا هذا الصراع المحتدم
متابعة القراءة
  137 زيارة
  0 تعليقات
137 زيارة
0 تعليقات

النفس المطمئنة و الخطوط الحمراء / موسى صاحب

أما آن للطبقة الحاكمة أن تقر بعجزها عن قيادة العراق ؟ أما آن لها أن تجهر بفشلها في توفيرالأمن والضمان الصحي والاجتماعي للفرد ، وبعدم القدرة على النهوض بالواقع الاقتصادي والتعليمي في البلد ؟ في كل نائبة يهرع المسؤول مهرولا مع طاقمه الإعلامي إلى مكان الحادث ، ليعلن من هناك وعلى الهواء مباشرة مواساته للشعب العراقي عموما والأسر المنكوبة خصوصا ، يتجول حزينا مكسور الخاطر بين الضحايا والمصابين ، لكي يلقي نظرة الوداع قبل أن يشد الرحال لمواصلة المشوار في حكومة قائمة على المصالح الحزبية المشتركة .. من اجل ديمومة النظام السياسي الكسيح كل مشاكل البلد تهون ، نقص في مفردات
متابعة القراءة
  203 زيارة
  0 تعليقات
203 زيارة
0 تعليقات

النفس المطمئنة و الخطوط الحمراء / موسى صاحب

أما آن للطبقة الحاكمة أن تقر بعجزها عن قيادة العراق ؟ أما آن لها أن تجهر بفشلها في توفيرالأمن والضمان الصحي والاجتماعي للفرد ، وبعدم القدرة على النهوض بالواقع الاقتصادي والتعليمي في البلد ؟ في كل نائبة يهرع المسؤول مهرولا مع طاقمه الإعلامي إلى مكان الحادث ، ليعلن من هناك وعلى الهواء مباشرة مواساته للشعب العراقي عموما والأسر المنكوبة خصوصا ، يتجول حزينا مكسور الخاطر بين الضحايا والمصابين ، لكي يلقي نظرة الوداع قبل أن يشد الرحال لمواصلة المشوار في حكومة قائمة على المصالح الحزبية المشتركة .. من اجل ديمومة النظام السياسي الكسيح كل مشاكل البلد تهون ، نقص في مفردات
متابعة القراءة
  223 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
223 زيارة
0 تعليقات

هل التزم عادل عبد المهدي بمضمون رسالة الصدر ؟ / موسى صاحب

اجمل شيء في الگوگل هو أنه يوثّق تصريحات وخطب المسؤولين التي يدلون بها أمام وسائل الإعلام او عبر مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بهم ، والأجمل من ذلك هو أن الموقع يذكر لك تاريخ التصريحات بالمضبوط من دون زيادة أو نقصان ، اليوم وانا اتصفح الغوغل ظهرت لي رسالة موجهة من السيد مقتدى الصدر إلى رئيس الوزراء السيد عادل عبد المهدي بتاريخ 2 / 12 / 2018 أي بعد شهرين من تكليف الأخير من قبل رئيس الجمهورية بمهام تشكيل الحكومة ، مضمون الرسالة هو أنه على رئيس الوزراء عدم الانصياع وراء ما يجري خلف الكواليس من صفقات من أجل تقاسم المناصب ،
متابعة القراءة
  171 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
171 زيارة
0 تعليقات

النظام البرلماني يكشف عورة العملية السياسية / موسى صاحب

اثبت النظام البرلماني في العراق فشله في قيادة البلد منذ أول انتخابات برلمانية جرت فيه عام 2005 ولغاية آخر دورة برلمانية ، هذا النظام المتهالك لم ينتج سوى حكومات محاصصة تشكلت وفق مبدأ التوافقات القائم بين الكتل والأحزاب السياسية ، وعلى هذا الأساس كانت تلك الحكومات عبارة عن حكومات تراض همها الأول والأخير إرضاء شركاء العملية السياسية ، هذا الترقيع في الكابينات الوزارية أدى إلى تفاقم حالات الفساد حتى وصل مراحل أخذ البعض من السياسيين والبرلمانيين يصرح وعلى الملأ بأن الجميع متورط في الفساد وفي هدر المال العام بطريقة أو بأخرى ، هذا الاعتراف الغير مشكوك في صحته أصبح أمرا طبيعيا
متابعة القراءة
  156 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
156 زيارة
0 تعليقات

في ذكرى الانتصار على داعش / موسى صاحب

ثلاث سنوات قتال لم يعترض فيها أحد على قيادة الحشد الانتصار على تنظيم الدولة الإرهابية «داعش» ماكان له أن يتحقق ويرى النور لولا فتوى الجهاد الكفائي التي اطلقها السيد السيستاني بعد أيام قلائل من سقوط محافظات ومدن عراقية بيد التنظيم المجرم ، والتي دعت كل عراقي يستطيع حمل السلاح من التوجه إلى ساحات القتال جنبا إلى جنب مع منتسبي الجيش من أجل وقف تمدد هذا السرطان في جسد الوطن ، ومقابل توغل وانتشار التنظيم الذي كان سريعا ومخيفا إلى درجة أصابت المواطن والمنتسب في صفوف القوات المسلحة بالصدمة والذهول ، كان لابد من تأسيس جيش فكري وعقائدي من مختلف مذاهب وقوميات
متابعة القراءة
  214 زيارة
  0 تعليقات
214 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - حسين يعقوب الحمداني افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
16 تشرين1 2019
تحية طيبة لدينا أستشارتين قانونية لو سمحتم فهل لنا بالعنوان المتوفر لد...
: - SUL6AN سأرحل / غازي عماش
13 تشرين1 2019
مبدع دايمآ
: - علي العراقي 1الليزيانثس في غابة / اسراء الدهوي
18 أيلول 2019
مقال رائع ومهم يحاكي واقعا ..
: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...

مدونات الكتاب

خالد القشطيني
17 تشرين1 2017
هذا ليس مجرد عنوان لهذه المقالة. لقد سرقته من عنوان كتاب جورج كليمنصو، رئيس الحكومة الفرنس
ذكرى طيبة خلدت في بالي,ولن تفارق خيالي"عندما كنت في برلين" وهي ذكرى موقف قام به صديقي واخي
ضياء الجبالي
21 تشرين2 2017
يا مِصر ُ.. مَهما نُـقـاسي // أو في هـواك ِ, نـُلاقـي .. ورغـمَ , كُـل ِّ الـمـآسـي // ورغ
الأسبوع الماضي شهد حدث كبير ومفاجئ للوسط السياسي, الا وهو انسحاب السيد عمار الحكيم من المج
د. حسن السوداني
17 تشرين2 2016
تغليف الوحش بالحرير الأبيض لن يجعل منه أليفا احداث عنصرية على هامش اليوم الوطني للسويدأ‌.
السلم والمحبة بين الناس ليست فكرة معينة توجب الاحترام وانما هي محبة القلوب مبعثها نور ينبع
د. هاشم حسن
12 أيار 2017
اعتقدت في بدء الامر انها كذبت نيسان، حاول العبادي ان يلطف الاجواء للتخفيف عن اعباء اهالي ا
خطوة تتبعها.. خطوات زيد شحاثة يرافق كل تحول كبير في مسيرة شخص, خطوات ومراحل, تكون تجريبية
اياد الحسني
12 كانون1 2016
لم يدر في خلدي ان يصل الانحطاط في وسائل اعلامنا العربية الى هذا المستوى في التعاطي مع احدا
وزير التعليم العالي والبحث العلمي السابقسادسا: قرار مجلس الوزراء رقم( 362) لسنة 2018تعّد ج

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال