موسى عزوڨ - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

النكتة واستغلالها السياسي المخابراتي / موسى عزوڨ

في الحرب الناعمة لا وجود لحسن النية . فقد يتم استغلال ذلك الموقف النبيل في حد ذاته سيء التوقيت وتضرب الفكرة التي من اجلها كان ذلك الموقف المميز في حد ذاته .هي اليات الصراع الفكري .والحل في مثل هده الحالات التوضيح سلفا بمقصوده الحقيقي من النكتة . أو التكرار في التوضيح أمام كل نقطة مع استحضار تلك الأسلحة ذاتها . وهناك من يحارب ويتصدى بالمنع المباشر لكل النكت المهينة لعرق او جهة أو اثنية درءا لأي فتنة .فصلا في الموضوع تعد النكتة بحق وجه بشر ودلالة على سعة اطلاع الفرد والمجتمع , كما قد تكون نافدة لمعرفة مجتمعا ما للاطلاع كما
متابعة القراءة
  60 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
60 زيارة
0 تعليقات

النكتة واستغلالها السياسي والاثني / موسى عزوڨ

في الحرب الناعمة لا وجود لحسن النية . فقد يتم استغلال ذلك الموقف النبيل في حد ذاته سيء التوقيت وتضرب الفكرة التي من اجلها كان ذلك الموقف المميز في حد ذاته .هي آليات الصراع الفكري التي بينها بكل دقة الأستاذ مالك بن نبي وحذر من آثارها حتى اتهم بانه معلم مجنون (موسوس).            والحل في مثل هده الحالات التوضيح سلفا بمقصوده الحقيقي من النكتة .  أو التكرار في التوضيح أمام كل نقطة مع استحضار تلك الأسلحة ذاتها . وهناك من يحارب ويتصدى بالمنع المباشر لكل النكت المهينة لعرق او جهة أو اثنية  درءا لأي فتنة .            فصلا في الموضوع تعد
متابعة القراءة
  71 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
71 زيارة
0 تعليقات

مالك بن نبي وجمعية العلماء المسلمين ( الفكرة قبل بزوغ الصنم ) / موسى عزوڨ

مالك بن نبي وجمعية العلماء المسلمين ( الفكرة قبل بزوغ الصنم ) بين مؤتمر 1936 و #الحراك 2019 اليوم ( لجان الحوار ). ان لم نفهم " الفكرة " أو الافكارالتي جعلت الاستاذ مالك بن نبي " يثور" وينتقد نقدا بناء لتلك الأخطاء الفادحة التي ارتكبت في حق " الإصلاح " والوطن! قد تتكرر نفس الأخطاء المنهجية الجسيمة وغير الرحيمة ! وهي اساسا جوهريا " فكرة " وليست " شخصنة " أو متعلقة بمشادات بين اقران ! بل فرضها الواقع فرضا واضطر كاتبها لتوضيح " لب الفكرة " ذكر تلك الحوادث وشخصه ( وكذلك العبر والعضات من السير والتراجم وليس بدعا
متابعة القراءة
  187 زيارة
  0 تعليقات
187 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - حسين يعقوب الحمداني افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
16 تشرين1 2019
تحية طيبة لدينا أستشارتين قانونية لو سمحتم فهل لنا بالعنوان المتوفر لد...
: - SUL6AN سأرحل / غازي عماش
13 تشرين1 2019
مبدع دايمآ
: - علي العراقي 1الليزيانثس في غابة / اسراء الدهوي
18 أيلول 2019
مقال رائع ومهم يحاكي واقعا ..
: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...

مدونات الكتاب

وداد فرحان
22 تشرين2 2015
أنتَ وأنتِ ومن لف لفكماالنفاق والتملق يفترقان بالمعنى ويقتربان بالهدف. أن النفاق يعني الاع
عماد آل جلال
06 نيسان 2016
عاش العراق وتستمر مأساة ومهزلة لا تشابهها رواية خرافية أو قصة خيالية؛ أبطالها ساسة صدفة وز
تهاني شعبية للثوار، ليبيا حرة.يبتدئ التحليل ببداية الحركة الثورية الديمقراطية وينتهي بواقع
زكي الديراوي
29 نيسان 2017
الا تسمع خافقي مكسرالعبرات منفطرا ياترى صدك بين جزر وهيجان موج غطست بحبكفما جرى لاتلم عاشق
أحمد الغرباوي
08 آذار 2018
تحت مانشيت يُعَدّ سقطة صحفية تصدر جريدة (الدستور)، ومغالاة إنفعالية، وتطاولاً واضحاً على ا
محرر
03 حزيران 2017
أمتي هل لك بين الأمم *** منبر للسيف أو للقلمأتلقاك وطرفي مطرق *** خجلاً من أمسك المنصرمأين
عبد الامير المجر
12 حزيران 2016
فِي نهاية ثمانينيات او بداية تسعينيات القرن الماضي، قرأت لقاء صحفيا مع (فؤاد سراج الدين) آ
عبد الباري عطوان
06 كانون1 2018
سيُشَكِّل اجتماع وزراء مُنَظَّمة الدُّوَل المُصَدِّرة للنِّفط “أوبِك” الذي سيَبْدأ أعماله
عماد آل جلال
16 كانون2 2017
لا أتذكر متى تعرفت عليه عن قرب جل ما أتذكره قبل أربع وثلاثين سنة أي عام 1970 على وجه التحد
نجيب طلال
10 أيلول 2018
لـــــمـــا لا ؟لنـكون صرحاء أكثـر صـراحـة مع أنفسنا؛ ونمارس النـقـد الذاتي بكل أريحية ؛ ل

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال