الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

غزو اللغة / عمر عبدالله حسين

لغات الشعوب هي مرآة حضارتها و هي المؤرخ لإنجازاتها و وعاء ثقافتها ، اللغة هي كائن حي تحيا على ألسنة الناس و يحيا بها الناس و في هذا المقال سننقل لكم بعض الكلمات التي طحنت في اللغة العربية حتى ظن الناس أنها عربية منها 1-أستاذ :كلمة أعجمية و الدليل على ذلك إجتماع السين و الذال فإنهما لا يجتمعان في لفظ عربي 2-سناب: درس مجمع اللغة العربية بمكة المكرمة تعريب كلمة سناب شات و تم إعتماد لفظ سِناب على وزن كلمة كتاب و شهاب 3-تلفزيون :مركب من tala اليونانية
متابعة القراءة
  86 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
86 زيارة
0 تعليقات

متسولي الحسنات المكلكعة / عمر عبدالله حسين

كم من الاهداف سجلتها و كنت تظن أنها سليمة و اتضح في نهاية الأمر أنها تسلل ، كذلك هناك أفعال تقوم بها و تظن أنها حسنات و هي في واقع الأمر أفعال مزيفة مثل تلك عشرات الرسائل التي تصل إليَّ بعد احتساء فنجان قهوتي مضمونها لقد اختارك الله من وسط مليارات البشر لأنه أراد لك الخير أراد أن يسعدك في الدارين فقط أرسل هذه الرسالة إلي عشرة أشخاص و ستشعر بمفعولها السحري خلال أيام ، شخص ما أرسلها الى عشرة أشخاص فتبدلت حياته بعد أن كان فقيرا أصبح من أثرياء القوم
متابعة القراءة
  96 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
96 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

زائر - 3omarcultures الثقافة الأجنبية تسلط الضوء على أدب الاطفال
19 كانون1 2020
سقطت دمعتي عندما وقفتُ بشاطئ بحر من بحار الهموم فرأيت أمواجاً من الأحز...
زائر - هيثم محمد فن الكلام / هاني حجر
14 كانون1 2020
نعم هناك مشكلة حقيقية تتمثل في التعصب للرأي وعدم احترام رأي الآخر اشكر...
زائر - أبو فهد الإمارات تتكلم على المكشوف / الدكتور: سالم بن حميد
03 كانون1 2020
موضوع دفين بالحقد على الدين الإسلامي وليس على السعوديه.. سبحان الله ال...

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال