رائد عمر العيدروسي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

حِراكٌ ساكنْ ... ولكنْ .! / رائد عمر العيدروسي

لا اُحرِّكُ احرُفي ضَمّاً , جَرّاً , او نصبا لا اضعُ على رأسِها قُبَّعةً ولا علامةَ الشَدّةْ .                2 إنّما بِشِدّةْ اضعُ هذهِ الشَدَّة إنْ عانت حروفي منْ ضيقٍ وشِدَّة , او عَرَضَتْ عرضاً منْ مَوَدّةْ , وايضاً بِأهداءِ مفرداتي لِأحرُفِها لإمرأةٍ اينعُ منْ وردةْ تُهديها وردَة .                3 وبِشِدَّة , اعودُ واضعُ الشَدّة اذا ما عادت حروبُ الرَدّة اخوضُها بِحِدّة تَتَمزّقُ بها اوصالُ الوردة .!
متابعة القراءة
  33 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
33 زيارة
0 تعليقات

كلمةٌ ليست كَكُلّ الكلمات .! / رائد عمر العيدروسي

منذُ وقتٍ ليسَ ببعيدٍ كثيراً , كتبتُ عن ضرورة توقّف وسائل الإعلام المحلية وكذلك وسائل التواصل الإجتماعي في استخدام مفردة < مكونات > لشرائح المجتمع العراقي , فبالرغم أنّ هذه المفردة لم تكن مطروحة ولا مستخدمة طوال مراحل الدولة العراقية ومنذ تأسيسها , ولم يجلبوها الأمريكان داخل دباباتهم ! , إنّما جاؤوا بها القادمون من خلف الحدود , وتحكّموا بالسلطةِ دونما حدود , وأملوا وفرضوا استخدامها ونشرها في الإعلام بهدف زرع التجزئة والفتنة كما معروف . < المكوناتُ > هذه والتي كنّا نقرأها على اغلفة الأدوية عن العناصر والمواد الكيميائية التي تتكون او يتشكلّ منها الدواء وبنسبٍ محددة , وكذلك في
متابعة القراءة
  53 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
53 زيارة
0 تعليقات

الغشّ الشرعي مع الله .!! / رائد عمر

الغالبية العظمى او القصوى من البشر , ولا نتحمّل مسؤولية القول بأنها الغالبية المطلقة " رغم ادراكنا بصحة ودقّة ما نقول " , فطالما يردّد المرء من كل هؤلاء البشر عبارة < الف الحمد لله والشكر > بمناسبةٍ وغير مناسبة , وينسحب ذلك على مختلف الديانات وإنْ كانت بصيغٍ لغويةٍ مختلفة تؤدي ذات المعنى . لكنما عند التمعّن اللغوي الفائق الدقّة , فأنّ ذكر عبارة < الف الحمد لله والشكر – لاحظ الرقم 1000 > , فأنها وفقَ الرياضيات وبموجب عِلم الجبر وشقيقه علم الحساب فأنها عمليةٌ مزيّفة ومغشوشة مع الله ومن دون قصد وجرّاء السذاجة " ولا نقول الغباء !
متابعة القراءة
  56 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
56 زيارة
0 تعليقات

حديثٌ موسكَوِي .! / رائد عمر العيدروسي

كانَ من المفترض افتراضاً و وجوباً أن يغدو العنوان اعلاه " حديثٌ روسيٌّ – او من روسيا وعنها " حيث اتواجد الآن , لكنّ اضطراري " لأسبابٍ خاصة " لإلغاء رحلتين جويتين داخليتين الى كلتا مدينتي < سانت بطرس بيرغ التي كانت تسمى لينينغراد في الحقبة الشيوعية , والى مدينة " سوتشي " الساحلية المطلة على البحر الأسود > قد قادَ وأدّى الى حصرِ وتكبيلِ كلماتي داخل العاصمة الروسية فقط , وكأمانةٍ صحفيةٍ وغير صحفيةٍ ايضاً .     ما أنْ لامَسَت دواليب الطائرة لمدرج مطار موسكو الدولي , وخلال الدقائق او الثواني القلائل اللائي سارت ثمّ توقّفت الطائرة أمام الخرطوم !
متابعة القراءة
  66 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
66 زيارة
0 تعليقات

إستقراء في جيوبوليتيك المِنطقة .! / رائد عمر العيدروسي

منَ الطبيعي ولربما اكثر من ذلك أنّ اوضاع عموم المنطقة العربية مرتبطة بشكلٍ او بآخر بالولايات المتحدة حيث معظم الدول العربية ولا سيما دول الخليج بالدرجة الأولى , والأردن والمغرب لا خيار لها في ذلك ولأكثر من اعتبار , خصوصاً العلاقة بين النفط والأمن الداخلي والخارجي لكلّ دولة . وإذ تُستثنى سوريا من ذلك حيث أنّ الأمريكان هم السبب الرئيسي في الأزمة السورية وتمويلها وتفعيلها , ممّا خلق قاسماً مشتركاً للتحالف السياسي والعسكري بين دمشق وروسيا , وكان للروس في ذلك اهدافاً مزدوجة , وحيث أنّ الأزمة " الدولية – الأقليمية " في سوريا تكاد تغدو منفذهم الوحيد للعودة الى الشرق
متابعة القراءة
  72 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
72 زيارة
0 تعليقات

حولَ صفقة صواريخ S300 - العراق وروسيا / رائد عمر العيدروسي

لا نبتغي القول اين كانت الحكومة العراقية والتي سبقوها من مسألة بناء ونصب منظومة دفاع جوي متطورة لحماية الأجواء العراقية وإستكمال متطلبات تسليح القوات المسلحة بشكلٍ متكامل , فلن نطرح مثل هذا التساؤل .! ثُمَّ إننّا لا نودّ اصلاً في توجيهِ سؤالٍ آخرٍ عمّا اذا سيجري إطلاق صاروخ واحد او اكثر من مجموعة S300 على طائرةٍ معاديةٍ مسيّرة – صغيرة الحجم وزهيدة الثمن , فمثل هذه الطائرات يجري معالجتها بالأسلحة التقليدية والبسيطة , والتي لم يبلغ مسامعنا إسقاط اي من تلك " الدرون " في الآونة الأخيرة – آونة الإعتداءات على اهدافٍ داخل العراق  , فذلك خارج نطاق اختصاصنا في الإعلام
متابعة القراءة
  220 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
220 زيارة
0 تعليقات

بيروت تتصدّر احداث المِنطقة / رائد عمر العيدروسي

 اخطأت القيادة الإسرائيلية ستراتيجياً عبر تحليق طائراتها المسيّرة فوق منطقةٍ في اقصى الجنوب اللبناني التي تتواجد فيها وحدات عسكرية من الجيش اللبناني , وخصوصاً من اسلحة الدفاع الجوي او سواها , حيث أنّ هذا الخرق الأسرائيلي يمس مشاعر كافة اللبنانيين من كلّ الإتجاهات والإنتماءات السياسية والدينية والمذهبية , وبالتالي فأنّ استفزاز المشاعر الوطنية للشعب اللبناني سيغدو بشكلٍ غير مباشر ومن زاويةٍ ما ضمن خانة الإصطفاف المعنوي الضمني والنسبي مع مواقف حزب الله , برغم التقاطعات والتضاد من شرائح اجتماعية واسعة من قوى سياسية وحتى دينية بما فيهم من المواطنين الشيعة المستقلين " ونأسف على هذه التسميات " من الحزب ودوره وفرض
متابعة القراءة
  79 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
79 زيارة
0 تعليقات

اسرائيل والعراق - وَ " موقع اسرائيل باللهجة العراقية " !/ رائد عمر

مقتضياتُ اقصى درجات الدقّة المتناهية تتطلّب توضيح أنّ كلمة < العراق > سواءً في العنوان اعلاه او في سواه , وبشكلٍ خاص في الحالة السياسية التي اعقبت الأحتلال والى يومنا هذا , فالعراق لم يعد مفردةً موحّدة تجمع بين شعبٍ وحكومة , وبين احزابٍ من دون قانون احزاب  , ومع رأيٍ عام بعضه تشتّتَ الى اتجاهاتٍ متعاكسة , بل حتى كوطنٍ شماله مجتزأ ! , ومنافذٍ حدوديةٍ مفتوحةٍ " في الغالب " لبعض الأجانب ! ولإدخال صواريخٍ ومخدراتٍ للإستهلاك المحلّي وللتصدير, ونتوقّف هنا في الإسترسال والإيغال , فالمرارة إشتدّت واحتدّت مرارتها .! وزارة الخارجية الإسرائيلية " الإستخبارات " التي افتتحتْ موقعاً
متابعة القراءة
  92 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
92 زيارة
0 تعليقات

حمّى " كمنجة " جويل .. من كربلاء الى الفلوجة .! / رائد عمر العيدروسي

 إذ لمْ تنتهِ كلياً مضاعفات عزف النشيد الوطني لعازفة الكمان اللبنانية الآنسة الجميلة جويل سعادة , والتي عادت الى كربلاء مرةً ثانية بالحجاب " وربما البعض يريدوها بالنقاب ! " , فعدوى تلك الإحتجاجات البالية التي رفضها الجمهور العراقي , سرعان ما انتقلت الى مدينة الفلوجة , فقد استنكروا وهاجوا رجال دين من ذوي الأفق الضيق والفكر المتحجر , إقامة عرض ازياءٍ نسائي في مدينة الحبانية السياحية في عطلة ايام العيد الماضية , بالرغم من أنّ ازياء وفساتين العرض كانت طويلة و محتشمة ولم تتضمّن موضة " الميني جوب والميكروجوب السابقة " , وحظيت بأعجابٍ كبير من الجمهور ومن مختلف المحافظات
متابعة القراءة
  77 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
77 زيارة
0 تعليقات

منْ خلفِ ستائرٍ شفّافة .! / رائد عمر العيدروسي

مئةُ رصاصةٍ ورصاصةْ اطلقوها قادةُ المحاصصة إطلاقُ النارْ الحارّ لمْ يكُ في حفلةٍ راقصةْ لا عن خلافٍ او زفافٍ على جسَدِ راقصة .!            2 سادةُ المحاصصةْ افرغوا المئةَ رصاصةٍ ورصاصةْ على المحاصصةْ .!!           3 ما الخلاصةُ المستخلصةْ منْ فتحِ النّارِ على المحاصصة ؟ هل إعلانُها في مناقصةْ او إحالتُها الى خصخصةْ .! كُلُّ حصّةٍ منَ المحاصصةْ لمْ تَعُد كافية ليست بشافية , غدت كافتنةٍ او غانيةٍ انيقةً وحافيه كقصيدةٍ بلا ابياتٍ ولا قافيه .!               4 ونتحرّى برّاً وجوّاً وبحرا كيفِ تأتي العافية .!
متابعة القراءة
  116 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
116 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - SUL6AN سأرحل / غازي عماش
13 تشرين1 2019
مبدع دايمآ
: - علي العراقي 1الليزيانثس في غابة / اسراء الدهوي
18 أيلول 2019
مقال رائع ومهم يحاكي واقعا ..
: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...
: - الفيلسوف الكوني ثلاث قضايا دمّرت وجدان ألبشر / عزيز حميد الخزرجي
29 آب 2019
على الأخوة المشرفين: معرفة تصنيف الموضوعات: مقالات خبرية ؛ مقالات إستع...

مدونات الكتاب

د. هاشم حسن
15 كانون2 2015
لم يبالغ من يعتقد أن الديمقراطية ثقافة للفرد والمجتمع بكامله، وهي أيضا فكر وممارسات تحترم
د. هاشم حسن
11 تشرين1 2017
تعرضت في الاسابيع الاخيرة لضغوط شديدة وسوء فهم مدمر ساشرح تفاصيلها في الوقت المناسب، وتلقي
احمد الجنديل
05 شباط 2015
عندما تُرسم الخرائط السياسية للخروج من الأنفاق المظلمة، والأزمات الخانقة بأكثر من يد، وعلى
سوسن بن سديرة
23 أيار 2014
يبدأ الألم عندما يعدم الأمل و يسري اليأس وقتما يسبي الطموح,حلقة جديدة من مسلسل المآسي"الهج
التقيت في الاسابيع القليلة الماضية شخصية دبلوماسية رفيعة المستوى من بلاد مازالت ظلال اشجار
علاء القصراوي
09 شباط 2017
هل تتجه المملكة العربية السعودية نحو الاستغناء عن العمالة العربية والأجنبية ؟ هل تبخرت أحل
عبد الباري عطوان
10 حزيران 2014
حضور روحاني لحفل تنصيب السيسي حدث كبير.. ورفضه الدعوة حدث اكبر.. واستثناء تركيا وقطر يطرح
كثيراً ما نسمع عن ما يسمى بالادخار الوطني او الاجباري , الذي سيوفر اموالاً كافية لسد العجز
حسين عمران
20 نيسان 2016
ما الذي يريده النواب المعتصمون؟ ولماذا ما زالوا ومنذ أكثر من أسبوع يقضون ليلهم في قاعة الب
خلود بدران
04 تشرين1 2018
" دائما يقولون الوقت يغير الأشياء ولكن في الحقيقة عليك تغييرها بنفسك " وأنا أؤيد هذه المقو

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال