رائد عمر العيدروسي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

الأوضاع في العراق من زاويةٍ إعلامية .! / رائد عمر

 الغالبية العظمى من الشعب إنْ لمْ يكن الجميع , على دراية كاملة أنّ اعداد الجماهير في ساحة التحرير وفي المحافظات المشتعلة تتغيّر اعدادها بين ساعةٍ واخرى , سيّما طرديّاً , حتى لو انخفض او تغيّرت الأعداد قليلاً لسويعاتٍ ما , لكنّ المحصّلة العامة هي انضمام شرائح وقطّاعات جديدة واضافية الى جمهور المتظاهرين , والتي من شبه المُحال احصاء وتخمين اعدادهم خلال كل 24 ساعة في جميع محافظات واقضية العراق ونواحيها , كما أنّ الجميع على درايةٍ أنّ الأشتباكات بين القوات الأمنية والمتظاهرين قد تحدث بين دقيقة واخرى ولا نقول بين لحظةٍ وغيرها , وخصوصاً قصف المتظاهرين بقنابل الغاز المسيل للدموع والقذائف
متابعة القراءة
  42 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
42 زيارة
0 تعليقات

نِقاط الإلتقاء والإفتراق بينَ بغداد وبيروت .! / رائد عمر

على الرغم من أنّ الحركة الإحتجاجية الكبرى للشعب اللبناني ضدّ الوضع السياسي والأقتصادي السائد في لبنان , والموصولة الى الحكومة اللبنانية بشكلٍ مباشر , وللنظام الطائفي المتجذر , وبجانب إتّساع المساحة التي تشهد الإحتجاجات الجماهيرية في بيروت والجنوب وشمال لبنان , لكنّه ملفتٌ للنظر أنّ الأجهزة الأمنية والجيش اللبناني لم يلجأوا الى ممارسة ايٍّ من انواع العنف ضد التظاهرات المندلعة وجمهورها المنتشر , رغم غلقهم لكثيرٍ من الطرق وحرق الإطارات وممارسة الأضراب , على عكسِ مما يجري في الساحة العراقية من عمليات قنص واطلاق نارٍ على المتظاهرين , بجانب تسديد مقذوفات الغاز المسيل للدموع بشكلٍ مباشر على رؤوس المتظاهرين , وما
متابعة القراءة
  69 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
69 زيارة
0 تعليقات

عراقياً : - هل وراء الأكمة ما وراءها .! / رائد عمر

من اقصى درجات العار السياسي والوطني والأخلاقي أن تنقسم دولةٌ الى جبهتين " لم تشهدها جبهات القتال في التأريخ من قبل ! " , جبهةٌ تحتلُ فيها الحكومة نصف الجسر , وتقصف جموع الشعب المحتشدة في النصف الآخر من الجسر والمجردة من الأسلحة , وحتى من العصي .! من المفارقات أنّ قوات الجبهة المدججة بأسلحة القصف والقتل تعجز عن التقدم لإزاحة الحشود الجماهيرية في الضفة المقابلة , وتكتفي بالقصف المستمر دونما اكتراثٍ لأعداد الضحايا , سواءً فتياتٍ او اطفال فضلاً عن الثوّار الشباب في ربيع العمر .!    صمتٌ أمميٌّ وامريكيٌ مُدوٍّ على ديمومة المجزرة وعلى ارواح العراقيين .! , ما
متابعة القراءة
  84 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
84 زيارة
0 تعليقات

بعيداً جداً عن فحوى خطاب عبد المهدي .! / رائد عمر العيدروسي

التأمّل والتفحّص في الفيديو الذي ظهر فيه رئيس الوزراء  موجّهاً خطابه الأخير , وبغضّ النظر عن " لغة الجسد " البائنة في حركة يده اليسرى وثبوت قامته في معظم فترة الخطاب , وتحريك الرأس بشكلٍ مفتعل أمام الشاشة المدوّن عليها الخطاب , ودونما إسترسالٍ في هذه التفاصيل التي خارج نطاق موضوعنا الحالي , فخلفية الصورة والحائط الذي خلف كرسي عبد المهدي , كان مجموعة من الرفوف التي تصطفّ فيها " ديكورياً " اعدادٌ مختلفة من المجلدات والكتب الضخمة الأحجام , ومعظمها او بعضها كان باللون الأزرق المتشابه .! وفي الواقع فأنّ السيد عادل عبد المهدي هو ليس رئيس الوزراء الأول الذي
متابعة القراءة
  101 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
101 زيارة
0 تعليقات

هذا ما حدثَ منْ حدثْ .! / رائد عمر العيدروسي

ما حلَّ بي يومَ امس كأنه لم يصاب به بشر ولا حجر من قبل .! وكأنه ايضاً يوم 9 \ 4 \ 2003 قد عادَ ثانيةً بسواده , ولا ابالغُ بالقول كأنّما سقوط بغداد على ايدي وخيول المغول عام 1258 قد وقعت مجرياتها على صدري < مسرحاً للعمليات الحربية > , وما عانيته من خسائرٍ نفسيةٍ ومعنويةٍ  فتوازي او تفوق الخسائر العربية في نكسة حزيران سنة 1967 , او قصف المفاعل النووي العراقي عام 1981 من قِبَل القاذفات والمقاتلات الأسرائيلية . فحينَ استيقظتُ من قيلولة بعد ظهيرة امس الجمعة , فوجِئتُ بأنقطاع وتقطّع اوصال الأنترنيت في اجهزتي بالكامل , شرعتُ واسرعتُ
متابعة القراءة
  101 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
101 زيارة
0 تعليقات

حِراكٌ ساكنْ ... ولكنْ .! / رائد عمر العيدروسي

لا اُحرِّكُ احرُفي ضَمّاً , جَرّاً , او نصبا لا اضعُ على رأسِها قُبَّعةً ولا علامةَ الشَدّةْ .                2 إنّما بِشِدّةْ اضعُ هذهِ الشَدَّة إنْ عانت حروفي منْ ضيقٍ وشِدَّة , او عَرَضَتْ عرضاً منْ مَوَدّةْ , وايضاً بِأهداءِ مفرداتي لِأحرُفِها لإمرأةٍ اينعُ منْ وردةْ تُهديها وردَة .                3 وبِشِدَّة , اعودُ واضعُ الشَدّة اذا ما عادت حروبُ الرَدّة اخوضُها بِحِدّة تَتَمزّقُ بها اوصالُ الوردة .!
متابعة القراءة
  164 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
164 زيارة
0 تعليقات

كلمةٌ ليست كَكُلّ الكلمات .! / رائد عمر العيدروسي

منذُ وقتٍ ليسَ ببعيدٍ كثيراً , كتبتُ عن ضرورة توقّف وسائل الإعلام المحلية وكذلك وسائل التواصل الإجتماعي في استخدام مفردة < مكونات > لشرائح المجتمع العراقي , فبالرغم أنّ هذه المفردة لم تكن مطروحة ولا مستخدمة طوال مراحل الدولة العراقية ومنذ تأسيسها , ولم يجلبوها الأمريكان داخل دباباتهم ! , إنّما جاؤوا بها القادمون من خلف الحدود , وتحكّموا بالسلطةِ دونما حدود , وأملوا وفرضوا استخدامها ونشرها في الإعلام بهدف زرع التجزئة والفتنة كما معروف . < المكوناتُ > هذه والتي كنّا نقرأها على اغلفة الأدوية عن العناصر والمواد الكيميائية التي تتكون او يتشكلّ منها الدواء وبنسبٍ محددة , وكذلك في
متابعة القراءة
  118 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
118 زيارة
0 تعليقات

الغشّ الشرعي مع الله .!! / رائد عمر

الغالبية العظمى او القصوى من البشر , ولا نتحمّل مسؤولية القول بأنها الغالبية المطلقة " رغم ادراكنا بصحة ودقّة ما نقول " , فطالما يردّد المرء من كل هؤلاء البشر عبارة < الف الحمد لله والشكر > بمناسبةٍ وغير مناسبة , وينسحب ذلك على مختلف الديانات وإنْ كانت بصيغٍ لغويةٍ مختلفة تؤدي ذات المعنى . لكنما عند التمعّن اللغوي الفائق الدقّة , فأنّ ذكر عبارة < الف الحمد لله والشكر – لاحظ الرقم 1000 > , فأنها وفقَ الرياضيات وبموجب عِلم الجبر وشقيقه علم الحساب فأنها عمليةٌ مزيّفة ومغشوشة مع الله ومن دون قصد وجرّاء السذاجة " ولا نقول الغباء !
متابعة القراءة
  124 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
124 زيارة
0 تعليقات

حديثٌ موسكَوِي .! / رائد عمر العيدروسي

كانَ من المفترض افتراضاً و وجوباً أن يغدو العنوان اعلاه " حديثٌ روسيٌّ – او من روسيا وعنها " حيث اتواجد الآن , لكنّ اضطراري " لأسبابٍ خاصة " لإلغاء رحلتين جويتين داخليتين الى كلتا مدينتي < سانت بطرس بيرغ التي كانت تسمى لينينغراد في الحقبة الشيوعية , والى مدينة " سوتشي " الساحلية المطلة على البحر الأسود > قد قادَ وأدّى الى حصرِ وتكبيلِ كلماتي داخل العاصمة الروسية فقط , وكأمانةٍ صحفيةٍ وغير صحفيةٍ ايضاً .     ما أنْ لامَسَت دواليب الطائرة لمدرج مطار موسكو الدولي , وخلال الدقائق او الثواني القلائل اللائي سارت ثمّ توقّفت الطائرة أمام الخرطوم !
متابعة القراءة
  124 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
124 زيارة
0 تعليقات

إستقراء في جيوبوليتيك المِنطقة .! / رائد عمر العيدروسي

منَ الطبيعي ولربما اكثر من ذلك أنّ اوضاع عموم المنطقة العربية مرتبطة بشكلٍ او بآخر بالولايات المتحدة حيث معظم الدول العربية ولا سيما دول الخليج بالدرجة الأولى , والأردن والمغرب لا خيار لها في ذلك ولأكثر من اعتبار , خصوصاً العلاقة بين النفط والأمن الداخلي والخارجي لكلّ دولة . وإذ تُستثنى سوريا من ذلك حيث أنّ الأمريكان هم السبب الرئيسي في الأزمة السورية وتمويلها وتفعيلها , ممّا خلق قاسماً مشتركاً للتحالف السياسي والعسكري بين دمشق وروسيا , وكان للروس في ذلك اهدافاً مزدوجة , وحيث أنّ الأزمة " الدولية – الأقليمية " في سوريا تكاد تغدو منفذهم الوحيد للعودة الى الشرق
متابعة القراءة
  125 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
125 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - ملاك الرجال مواقف والكرم لا يستجدى / مهدي جاسم
24 تشرين2 2019
أحسنت يا راقي .. لم تترك لنا شيء لنقوله ، فقد قلت كل شيء
محرر مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
الاستاذ عزيز المحترم .. بعد التحية بداية ارجو الاطلاع على رابط الذي ار...
: - الفيلسوف الكوني عزيز الخزرجي مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
أخي الناشر المحترم: للأسف هذه المرة حُذف الرابط المتعلق بهامش الموضوع ...
: - محمد أبو عيد بعثرات .. / بسمة القائد
09 تشرين2 2019
أديبة أديبة شاعرة فكرها ينقش في الحياة يبحث عن جذوة ضوء يشعل بها عتمة ...
: - محمدأبوعيد ( أين ذهبت بقلبي؟ ) / بسمة القائد
08 تشرين2 2019
بالنور والظل والماء والعطر أشرق هذا النص فوق سطور الأدب إبداع حقيقي ...

مدونات الكتاب

د. هاشم حسن
28 نيسان 2017
للمرّة المليون وقد تكون المليار نصدق تصريحات المسؤولين بإعادة التيار الكهربائي لكامل عافيت
انطلقت فجر اليوم جحافل تحرير الانبارمعلنة عن البدء بمعركة جديدة وحاسمة  قد تستمر طويلا  ور
لم ينتج العقل البشرى ممارسة أروع من أخذ رأي المجموعة (الإستفتاء أو الإنتخاب ) في تنصيب أو
ستار الجودة
22 كانون2 2015
لازال الحزن السرمدي يطغي على ملامح وجهه الملك السومري الخامس "كلكامش" ملك اورك رغم الحرفية
هو من مواليد القرنة / النهيرات 1950مدرس البكلوريوس في ( كلية الآداب/ جامعة البصرة ) إذ تخر
 سيكتبُ التاريخُ للرئيس عبد الفتاح السيسي أنه أولُ رئيس يزور الكاتدرائية الأرثوذكسية
زكي رضا
01 تشرين1 2019
إنتقال قوى الإسلام السياسي الى معسكر المطالبين بالدولة المدنية بالعراق، بعد رفع شعار (خبز-
إن استراتيجية الرئيس ترامب الجديدة التي يفترض أن تفوز بالحرب ضد طالبان في أفغانستان محكوم
عبد الباري عطوان
26 كانون1 2016
بدأ باراك اوباما فترته الرئاسية الاولى بجعل الاستيطان الاسرائيلي في الاراضي العربية المتحد
مريام الحجاب
11 تشرين2 2016
 مريام الحجابتم إجراء الانتخابات في مونتنيغرو منذ شهر تقريبا ولكن لا يزال ملف تشكيل ا

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال