رمزي عقراوي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

( جلاوزة بغداد ؟!) / رمزي عقراوي

 أَ لَمْ ! تَعلَمْ يا شعبِيَ ---؟؟؟ أنّكَ بيدِ الطَّواغيتِ مُعذَّبُ ! فَهُم بكلِّ الوَسائلِ --- يَسرُقُونَكَ عَلناً --- ويَحلبُوا ؟؟؟ وقد كُنتُ أبكيكَ على البُعدِ مَرَّة ً وكانت مُنى نفسي --- من الحياةِ لو لم نَتَمَذْهَبُ ؟؟؟ فإنْ ساءكُم ما بكُم من ضُرِّ الخوَنةِ فأزيلوا هذا الجُرحَ ولا تُعَذِّبوا !!! تتحدَّثُ الفضائياتُ عنكُم بالسُّوءِ فآعجَبُ وقد قالت تَحَمَّلَ العراقيون --- سوءات المُفسدين من جلاوزةِ بغدادَ !!! فكلُّ عميلٍ سوف يَرحَلُ – ويَهرُبُ ؟؟؟ وانّي أرى من أهلِ العراقِ --- بعضُ السَّماسِرَةِ --- يُساومون على مُقدّراتِ الوطن ويُشعِلون فِتنةً --- في الصُّدور تتلَهَّبُ وقد ابتلانا اللهُ بمسؤولينَ مُفسدٍينَ --- في أحاديثهِم
متابعة القراءة
  80 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
80 زيارة
0 تعليقات

عاشقٌ دائم للسؤال.. حائر بين جمال وجمال / رمزي عقراوي

يسأل الناس بشوق عن آمالهم وطموحاتهم التي تسكن معه ويلتمسها القاصي والداني عندما نتحدث عن الشاعر الدكتور رمزي ينبغي أن ننظر إلى أثره الإبداعي الذي تجاوز أكثر من فن وإن يكن قد صنف شاعراً .. أقبل على الكتابة في كل اتجاه بغزارة لفتت الانتباه وتابعه القراء على كل المستويات سواء أكانت كتابات نقدية أم تحليلية أم أدبية ثقافية أم إبداعات شعرية.. فهو عاشق لا يمل التجديد والتغيير.. يجوب الآفاق ويأبى النزول والاطمئنان.. تأسره الكلمة الأنيقة وتطربه الألحان بكل إيقاعاتها الشجية ويهتز لإيقاع البيان فيملك عليه كل زمام.. تسري في أشعاره فيضانات من الأحاسيس الرهيفة الدافئة والرؤى المتوهجة، تمجد الإنسان وتدعو إلى
متابعة القراءة
  263 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
263 زيارة
0 تعليقات

( يا وطني يا شاعري ) / الشاعر رمزي عقراوي

يا وطني ... أنتَ صرخة الزمن الكئيبْ ! وأنتَ الصَّدى والحُزنُ والنحيبْ أنتَ عُنفٌ تفجّرَ من جراحِ الكائنات يا وطني ... أنتَ تدري قلبي شقيٌّ مظلومْ فيه الالمُ ينزُّ من الاحتلالِ الغشومْ كم قلتُ صَبراً وصُموداً يا وطن الأنبياء ! أما تكفُّ عن الانينِ والبُكاء !!!؟ تجَلَّدْ فالحياةُ تبقى تُغذّي الاقوياء يا وطني ! لا تَجزَعْ أمامَ تَعنُّتِ الاحتلالْ فإذا صَرختَ من الألم ... هزَأ بصَرختكَ الحاقدون الانذالْ ! يا وطني ... لا تسخَط على أبنائكَ الاوفياءْ ! إنهم لم يصغوا لعُنجهيةِ المفسدين الاشقياءْ ! يا وطني ...! لا تقنعْ بأشواكِ اليأسِ وضَرباتِ الشرور فخلفَ أوجاع الحياة ... عذوبة الاملِ الجَسور
متابعة القراءة
  534 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
534 زيارة
0 تعليقات

إلى الأرواح الطاهرة لشهداءِ البصرة / رمزي عقراوي

يا أيها العراقُ الذي كان كالصُّبحِ الجميل والزهرة العطرة تفوحُ في ذؤابات الاصيل يا أيها العراق الذي كان في هذه الارجاء! نجمةً تدعَمُ المعوزين بموفور الخيرِ والعطاء !! ويُعلّم الشعوب البراءة والمحبة و السرور ويشرقُ أعماق الدياجي بالبناءِ والعمل والشعور ها أنتَ ذا تمزَّقْتَ بفِعلِ الاختلالِ والاحتلال وتصارعتْ شعوبكَ ظلما بطائفيةٍ دون إعتدال ! وأضمَحلَّ الاحساسُ والاخلاصُ من قلبِ شعبكَ الحبيب حيث راحَ يحملُ بعضُهم للبعضِ الحقدَ و البغضاءَ والتخريب ها أنتَ ذا يا عراق قد أطّرتْكَ أفعالُ الجِوار الحاقدين ...! وقد بكتكَ هاتيكَ القلوب وضمّوكَ الى حناياهُم المخلصين وتآمرَ عليكَ الغادرون الازليون الذين الى الهاويةِ شيَّعوكْ ! شَغلتْهُم عنكَ الغنائمُ
متابعة القراءة
  589 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
589 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - حسين يعقوب الحمداني افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
16 تشرين1 2019
تحية طيبة لدينا أستشارتين قانونية لو سمحتم فهل لنا بالعنوان المتوفر لد...
: - SUL6AN سأرحل / غازي عماش
13 تشرين1 2019
مبدع دايمآ
: - علي العراقي 1الليزيانثس في غابة / اسراء الدهوي
18 أيلول 2019
مقال رائع ومهم يحاكي واقعا ..
: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...

مدونات الكتاب

خلود الحسناوي
20 تشرين1 2017
فنجان قهوة دخل من باب الغرفة .. وقع بصره عليهااصابه الوجلوارتبك بعض الشيء ..عاد واستجمع قو
أن هناك تغييرا في تكتيك الجماعة الآن، بدأت استبدال الحشد والتظاهر باستخدام العنف، فلم نجد
لا شك أن هذا المقال سيعرضني إلى الاتهام بنظرية المؤامرة(conspiracy theory)، خاصة وهناك كثي
وفاء الشوفي
04 نيسان 2016
هل كنتَ يوم التيهِ قارباً ؟ لم يكن البحر يعرفكَ ﻻ .. و لم تكن لصحبته نكهةُ اﻷمان . حتى ال
قد أكون متحدثاً بلسان أهل غزة كلهم، ومعبراً بكلماتي عن أحوالهم، وناطقاً غير رسميٍ باسم أهل
الصحفي علي علي
21 أيار 2019
ولو كان سهما واحدا لاتقيتهولكنه سهم وثانٍ وثالث مع تعدد المهام وزخم الواجبات التي تناط بنا
هادي جلو مرعي
10 آذار 2017
أقول وبصراحة وبصدق وبعيدا عن الولاء، أو الدعم لطرف ماإن الصراع في إقليم كوردستان هو صراع ت
علي السيد جعفر
23 نيسان 2013
بعيداً عن مايجري في عراق مابعد صدام حسين من إصطفافات قومية ومذهبية ، نتيجة سنوات طويلة لبن
صبا, فتاة من بغداد, عاصمة الدنيا, كما يقال في كتب التاريخ,  تحس بان الأحزان تلاحقها,
سامي جواد كاظم
10 حزيران 2014
علي شريعتي ايراني الاصل الدكتور في علم الاجتماع وصاحب الاراء والافكار المميزة بعيدا عن ايج

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال