الدكتور ميثاق بيات الضيفي - شبكة الاعلام في الدنمارك - صفحة 2

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

نون النسوة " بين نمق الانوثة... ونزق الإرهاب " !!! /

" أصحيحا ان الأسطورة الإنسانية الفطرية لممثلات الجنس "الضعيف" ما هي إلا خرافة تاريخية لم يتم تأكيدها ولا حتى بأدنى شكل من الأشكال؟!... وهل صحيحا انه قد كتب عن إجرام ودموية النساء الإرهابيات مجلدات كاملة؟؟!" هناك غموض كبير يطرح الآن حول النساء اللواتي يعشن في عالم الجماعات الإرهابية فهن فيها يؤدن دور أمهات أو بنات أو أخوات أو زوجات أو حتى ارهابيات، وإن الاهتمام بهن وبدورهن في عالم عرفنا ورأينا فيه البصمة الذكورية الجامدة، وأيضا به رأينا الأمهات اللواتي نبذن بناتهن الهاربات من الأرهاب عبر الادعاء العلني بأنهن ميتات لأنهن خائنات الهدف الاكبر لذلك وصموهن ب "سيئات السمعة"، وفي مجتمعاتنا وبالعقدين
متابعة القراءة
  222 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
222 زيارة
0 تعليقات

العرب... وبؤس المستقبل !!! / ميثاق بيات الضيفي

كعرب علينا إن نصحو لندرك ونحذر ونسعى... فوشيكا... سيكون لمستقبلنا بؤسه الخاص... وزواله الخاص... وسيكون للعالم منطقه الخاص.. وتطوره الخاص.. وشكله الغير متوقع تمامًا !!! " استراتيجيات الصراعات متجددة ومتنوعة ماضيا وحاضرا وان بعض الصفات والأنماط الشائعة تظهر إثناء مقارنة استراتيجيات الحروب الماضية بالحروب المعاصرة، ومن أهم محددات التغيير هما كلا من استراتيجيات العولمة والثورة التكنولوجية والتي لهما طابع طويل الأجل وبُعد عالمي, وان اتجاه التشغيل السلبي لهذا الزوج من المحددات يؤدي دورا هاما بأدراك عمل الجيوش والعوامل التقنية والعسكرية المرتبطة مع ظهور أنظمة الأسلحة عالية الدقة وتطور تقنيات الدفاع الاستراتيجي وانتشار أسلحة الدمار الشامل، والتي بها أو بغيرها تضاءلت قدرة
متابعة القراءة
  231 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
231 زيارة
0 تعليقات

صدمات المستقبل !!! / الدكتور ميثاق بيات ألضيفي

إن حالات سرقة الحياة الحديثة وزيادة التعقيد والجوانب متعددة الأبعاد للممارسات الاجتماعية والزيادات في معدل تدفقها والتي ترتبط بتضاعف كثافة عمليات المعلوماتية المجتمعية وزيادة معدل تقادم المعلومات تؤدي إلى جلب المخاطر والتهديدات الغريبة للحياة وتغييب المعايير الرئيسة التي يتم عبرها المساعدة بدراسة المشاكل الاجتماعية ليتم التنبؤ بها وحلها، وإذا كانت الإدارة العامة مرتبطة بالإصلاح المستمر للبنى الاجتماعية سواء كانت تتشكل المخاطر والتهديدات لنظام المجتمع عبر وجود أو غياب للمعلومات أو إن هناك زيادة في معدل تقادم المعلومات أو زيادة في كثافة الاتصال في المجتمع فأن اثر ظهور مشاكل أمن المعلومات مرتبط بأخذها من ذلك المفهوم لتبان مجمل الخصائص التقنية والنفسية فيلاحظ
متابعة القراءة
  229 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
229 زيارة
0 تعليقات

الحرب العالمية الأولى .. ماذا جلبت للبشرية ؟ / الدكتورميثاق بيات ألضيفي

تحكم البلاد من قبل الفئة الغبية التي لا تفهم ولن تفهم... ولذلك نحن دوما في حالات حرب"  !!!! كان لعواقب الحرب العالمية الأولى تأثير كبير على حال وحياة وتطور أوروبا والعالم وما زال لها أثرا لا يمحى في قلوب وعقول معاصريها والعارفين والدارسين عنها في بيان أفكار الحرب والسلام، والحياة والموت، وتنويع الأعداء والحلفاء، وإضافة إلى انهيار أربعة إمبراطوريات هي القيصرية الروسية والألمانية والنمساوية المجرية والعثمانية، وتشكيل تسع دول جديدة في أوروبا فإن عددا كبيرا من الجنود القتلى والجرحى والضباط والمدنيين والعديد من مبتوري الأرجل ومقطوعي الأيدي وفاقدي النظر والسمع والمنطق والعقل بسببية القصف المستمر وقوائم طويلة وعديدة من الإمراض البدنية
متابعة القراءة
  251 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
251 زيارة
0 تعليقات

اوكسجين الفساد !!! / الدكتور ميثاق بيات الضيفي

"الرشاوي الصغيرة تبقي الصداقة... والرشاوي الكبيرة تجعلها قابلة للتنبؤ" !! الفساد ليس مشكلة أخلاقية واقتصادية وسياسية فحسب إنما مشكلة نظرية وحقيقية مجتمعيا, وبتعبير أدق فأن الفساد هو مشكلة المجتمع الحديث فما الذي يمكن أن نفهمه حول أفكارنا عنه؟ حينما نلاحظ انتشار الفساد والجدل العام حوله ينبغي النظر في كلا الجانبين, الفساد كممارسة في التأثير الاجتماعي والفساد كموضوع للاتصال في المجتمع وافراده في اتصال بعضهم ببعض، فالفساد يؤدي إلى الغضب الشعبي وإلى اللامبالاة والانفصال عن السياسة ويعطي زخما للتغييرات السياسية الواسعة. والفساد هو علامة على التخلف وانحرافا مرضيا، يلامس الإحساس الجماعي بالعدالة والأمانة، ولكنه أيضاً يثير الشعور بأنه إذا بذل المرء جهوداً
متابعة القراءة
  231 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
231 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - محمد أبو عيد بعثرات .. / بسمة القائد
09 تشرين2 2019
أديبة أديبة شاعرة فكرها ينقش في الحياة يبحث عن جذوة ضوء يشعل بها عتمة ...
: - محمدأبوعيد ( أين ذهبت بقلبي؟ ) / بسمة القائد
08 تشرين2 2019
بالنور والظل والماء والعطر أشرق هذا النص فوق سطور الأدب إبداع حقيقي ...
: - الفيلسوف الكوني ألبيان الكونيّ لثورة الفقراء / عزيز حميد الخزرجي
07 تشرين2 2019
شكراً أيها المُحرّر الحرّ .. و بعد: جميل هي سياساتكم التي بآلتأكيد نحت...
محرر ألبيان الكونيّ لثورة الفقراء / عزيز حميد الخزرجي
07 تشرين2 2019
عليكم السلام - اخي الاستاذ عزيز المحترم - بعد التحية اود ان اوضح طريقة...
: - ألفيلسوف الكوني عزيز الخزرجي ألبيان الكونيّ لثورة الفقراء / عزيز حميد الخزرجي
03 تشرين2 2019
سلام عليكم .. أخي المشرف على الموقع المحترم: أشكركم عموما على تواصلكم ...

مدونات الكتاب

حسن هادي النجفي
20 حزيران 2016
حملة شعواء مغرضة يشنها أعداء التشيع عبر مواقع التواصل الاجتماعي على مقام السيد السيستاني د
جواد كاظم الخالصي
01 حزيران 2014
لو أمعنا النظر جيدا في التحالف الدولي الذي ينضوي تحت سقفه أكثر من اربعين دولة تقريبا بعد ا
د.عامر صالح
22 شباط 2017
الخلفية الدينية المقدسة لفهم ظاهرة الهوس الجنسي والملذاتي لدولة الخلافة الإسلامية " داعش "
القوه  تحتاج إلى قوة تجابهها وإلا فالانفراد بها قد يعني استعبادا للآخرين حتى وان 
وفاء الشوفي
10 أيار 2016
علمني البراءة' و أزح الشجن'عن ألعابنا ..أيها الموغل' في الكمال ..هي أرضنا :النقصان !الحشو'
رياض هاني بهار
05 تموز 2014
الامن والعدل متلازمان ولايمكن تناول احداهما بمعزل عن الاخر ، فاي خلل باحدهما يتصدع الاخر ،
هادي جلو مرعي
20 شباط 2017
 تجتمع المصائب، ولاتأتي فرادي في الغالب، وهذا ديدن العراقيين الذين عانوا كثيرا من سلط
ما تزال الذاكرة العراقية  تحتفظ  بالكثير من الأحداث التي تمّ فيها تسليم  فرنسا للمعارض الع
سلام محمد العامري
12 حزيران 2015
الجهادُ ليس مقتصراً على وقت معين, وقد يكون بالنسبة لبعض الساسة, أشد وأقسى, عند وصولهم للحك
جميل عودة
02 كانون1 2018
تعني (الشفافية) لغة: قابلية الجسم لإظهار ما وراءه، فيقال للشخص الذي يظهر ما يطبن: رجل ذو ش

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال