رقية الخاقاني - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

رسالة الأربعينية الى العالم / رقية الخاقاني


رقية الخاقاني / النجف الأشرف حشود مليونية تستلهم النصر من وحي النهضة الحسينية، وجموع رسالية لا تعرف الراحة في الساحة، فلا يعرفون ميداناً سوى كعبة الأحرار، جنة الله في الأرض كربلاء المقدسة، ولا يتذوق فيها الزائرون طعم الخمول والركود، فهم كخلايا نحل ملكية تنسج عسلاً روحياً، مرتبطاً بعشق الإمام الحسين (عليه السلام) نعم إنها كربلاء. منحة إلهية مباركة لأرض العراق، بأن تتشرف ببقعة كربلاء، لتكون أساساً ومنطلقاً للحرية والكرامة، ومحاربة الطغاة والجبابرة، لأنها مثلت عبر الأربعة عشر قرناً ونيف، درعاً حصيناً ليرفض الأحرار جميعاً حكم الظالمين، ولتقض مضاجعهم وعروشهم الخاوية صرخات مدوية لبيك يا حسين، فلقد سالت الدماء كرامة للأرض والعرض،
متابعة القراءة
  2138 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2138 زيارة
0 تعليقات

كيف نرتقي بمستوى التعليم في العراق/ رقية الخاقاني

يقاس مستوى التقدم لأي دولة من دول العالم ، بمقياس تقدم المستوى العلمي ، وهناك دعوات تنطلق من بعض التربويين والمعلمين في العالم العربي كله من اجل وضع حد لتدني المستوى التعليمي ، وعلاج ظاهرة الغش المتفشية ، وايجاد حلول ناجحة للأوضاع التي يعاني منها المعلمون ، فالظاهرة عامة ، وان كان العراق يعاني منها بصورة اكثر شدة ، نتيجة الأوضاع السيئة التي عاشها العراقيون.. فالعراق الذي ازدهر به التعليم ، وكان سباقا في ظهور حياة التقدم والتطور ، وسطوع شمس حضاراته على العالم ، حدثت عوامل كثيرة أدت الى تأخر العملية التعليمية وتراجع قيم التربية التي ارتبطت بالتعليم منذ البداية
متابعة القراءة
  2962 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2962 زيارة
0 تعليقات

التعايش السلمي في العراق.. مطلب أم ضرورة / رقية الخاقاني

شهد العراق منذ تأسيس الدولة العراقية عام 1921 وحتى إحتلاله من قبل الولايات المتحدة الامريكية عام 2003 أحداث عنف وتحولات شديدة الخطورة إنعكست سلباً على النسيج الاجتماعي العراقي، مما ولد روح الانتقام والتعصب وغياب الثقة المتبادلة بين مختلف أطياف الشعب العراقي، الامر الذي ادى الى تعزيز الصراع والاختلاف بين أبناء البلد الواحد وهو ما عرض الامن والسلم والتعايش السلمي لمخاطر عدة. ان المجتمع العراقي القائم على التعدد والتنوع يواجه اليوم العديد من مشاكل الاختلاف الديني والتنوع الثقافي والتباين القومي بسبب تباين الخلفيات المؤسسة لهذا التنوع، وهي مشاكل يمكن التعامل معها بوعي يحول التناقض القائم الى تكامل، والتصادم الى تعايش، والتعصب الى
متابعة القراءة
  3022 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3022 زيارة
0 تعليقات

الألتفاف على مطالب الشعب بأنتخابات نزيهة .. (سانت ليغو 1.9) نموذجا/رقية الخاقاني

صوت مجلس النواب يوم الثلاثاء الماضي المصادف 1 / 8 على اعتماد قانون (سانت ليغو 1.9) لحساب اصوات الناخبين، في تحد علني لمطالب العراقيين بالاصلاح ومحاسبة الفاسدين ، يعيد اسلوب سرقة اصوات الناخبين لصالح الكتل الكبيرة، كماجرت العادة في الانتخابات السابقة، ضماناً لتاكيد بقاء نفس الوجوه والتشكيلات الحزبية للكتل الكبيرة، وقطع الطريق على مشاركة ممثلي القوى الرافضة للفساد، ليبقى البرلمان تحت سيطرة (الكبار) كما كان في الدورات السابقة، ولتذهب التصريحات الاعلامية لقادة الكتل واحزابها في دعمهم للاصلاح، ادراج الرياح ، وكأنها تصريحات تخدير وخداع ومراوغة في توقيتات المواجهة الساخنة مع الحراك المدني طوال السنوات الماضية . لقد ادرك القائمون على القرار
متابعة القراءة
  2429 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2429 زيارة
0 تعليقات

تأثيرات الفقر على نشئة الطفل / رقية الخاقاني

تعتبر مشكلة الفقر من المشكلات الاجتماعية الخطيرة التي تهدد أمن واستقرارالمجتمعات، كما أن جميع المجتمعات مهما كان درجة ثرائها وتطورها تعاني من هذه المشكلةوتعمل جاهدة في سبيل الحد منها ومن آثارها سواء على المستوى الأسري والمجتمعي. واذا أردنا التحدث عن تأثير الفقر على الأفراد والأطفال بشكل خاص فيجب أن نشير أولاً لبعض الدراسات العلمية والبحثية والتي أثبتت بأن الفقر لا يقتصر تأثيره على الأفراد كونه فقط نقصاً في المال أوً في الطعام، لكنه أيضاً السبب الأول للأمراض النفسية والكثير من الأمراض العضوية. فلقد أثبتت الدراسات منذ عقود أن هناك علاقة طردية بين الفقر والمرض النفسي.. فكلما زادت نسبة الفقر، زاد المرض
متابعة القراءة
  2607 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2607 زيارة
0 تعليقات

النصر آت .. فالنحسن إلى أبناء الشهداء / رقية الخاقاني

بِفضلِ الله تعالى وتضحيات الشُّهداء الأَبرار ودعوات أُسَر الضَّحايا نقف الآن على أَعتاب النَّصر النَّاجز في الحَرْبِ على الارهاب. سَنفرحُ بنصرِ الله تعالى لتتجلَّى أَمامنا مسؤوليَّة الأَمانة الكبيرة التي تركها الشُّهداء الأَبرار وأَقصد بها أُسرهُم وعوائلهُم وأَخصُّ بالذِّكر الأَيتام. لقد ضحَّى الشُّهداء الأَبرار بالغالي والنَّفيس وبكلِّ ما يملكون من أَجلنا، من أَجل الدِّين والوطن والعِرض والأَرض، من أَجل أَن نحيا ويحيا بلدِنا بأَمان، ومن أَجل حماية حاضرنا ومستقبلنا. ولذلك فليس من الانصافِ أَبداً وليس من الدِّين وليس من الوطنيَّة والشَّهامة والأَخلاق أَبداً أَن لا نتحمَّل مسؤوليَّة الأَمانة التي تركها الشُّهداء. يجب علينا جميعاً أَن نتحمَّلها! ومن كلٍّ حسب قدرتهِ وطاقتهِ وإِمكانيَّاتهِ،
متابعة القراءة
  2772 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2772 زيارة
0 تعليقات

رعاية الطفولة واجب إنساني / رقية الخاقاني

الأطفال هم زينة هذه الحياة التي نحياها، نظراً إلى أنَّهم هم بناة المستقبل، ومن تعقد عليهم مسؤوليّاتٍ كبيرةٍ وضخمة وهائلة في رفعة عائلاتهم الصغيرة وعائلاتهم الكبيرة المتمثّلة في شعب وأمَّةِ كلِّ واحدٍ منهم. إنَّ الأطفال اليوم يعانون من مشاكل متعدّدة في بقاعٍ عديدةٍ من العالم، الأمر الذي يعيق عمليّة نموهم جسديَّاً وعقليَّاً، من هنا فنحن نرى حجم التركيز الكبير على الأطفال في مناطق النزاعات ومناطق الفقر الشديد جداً في كافّة المحافل الدولية، وفي الخطابات العالمية، إلَّا أنَّ الواقع يقول إنَّ هذا الكلام كلَّه سيذهب هباءً منثوراً في حال لم تقم الحكومات المسؤولة عن هؤلاء الأطفال بأيّة إجراءاتٍ من أجل تحسين حياتهم
متابعة القراءة
  4128 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4128 زيارة
0 تعليقات

العنف الأسري ضد الأطفال / رقية الخاقاني

تتناقل وسائل الإعلام المختلفة بين الحين والآخر أخبار حوادث تمارس ضدّ الأطفال وصغار السّنّ، سواء كان ذلك في الأسرة الواحدة من قبل الوالدين أو الأخ، أو تكون تلك الحوادث من خارج الأسرة ضمن نطاق المجتمع. إنّ الإحصائيّات تشير إلى انتشار ظاهرة العنف ضدّ الأطفال في مجتمعاتنا على حدٍّ سواء، وممّا زاد في انتشار هذه السّلوكيّات والظّواهر المرفوضة بُعد النّاس عن القيم والأخلاق وتعاليم الشّرائع السّماويّة التي تحضّ على الخير والفضيلة، وتنهى عن الشّر والعدوان، وممّا لا شكّ فيه أنّ آثار العنف ضد الأطفال له عواقب وخيمة وآثار سيّئة على نفسيّة الطفل وعلاقاته مع محيطه وبيئته؟ فما هي تلك الآثار النّفسيّة والإجتماعيّة
متابعة القراءة
  3121 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3121 زيارة
0 تعليقات

ضرب الأطفال في المدارس / رقية الخاقاني


رقية الخاقاني.. النجف الأشرف : قد يعتقد بعض الآباء والأمهات أنّ الضرب هو أمر أساسيّ في التربية فمنذ القدم والأمهات تلجأن إلى ضرب أبنائها لكي يصغوا لأوامرها ولكي يتربوا على الأخلاق بل وقد تقوم بعض الأمهات بتشجيع المعلم على ضرب ابنها أو ابنتها ولكن هل هذه هي الطريقة الصحيح للتربية سواء في البيت أو المدرسة؟ بالتأكيد لا فكل الدراسات أشارت إلى أن ضرب الأولاد خاصة في المدارس له تأثير سلبيّ على نفسيّة الطالب وقد يتغيّر سلوكه مستقبلاً إلى الأسوأ نتيجة هذه المعاملة. إن ضرب الأولاد في المدارس ممنوع قانوناً في العديد من الدول المتحضّرة وهو حق من حقوق الطفل وقد يؤدّي
متابعة القراءة
  4578 زيارة
  1 تعليق
دليل الكلمات:
آخر تعليق على هذه المدونة
محرر
اول مسرح للطفل في الوطن العربي هو الشارع ونهاية كل مسرحيه تكون في متاهات المدن السوداءالتي يحكمها خنازير المال وشريعة الغاب قانونه... Read More
الإثنين، 24 نيسان 2017 17:45
4578 زيارة
1 تعليق

دور منظمات المجتمع المدني في النهوض بواقع المرأة والطفلبقلم / رقية الخاقاني


بقلم / الصحفية رقية الخاقاني - النجف الأشرف : تؤدي مؤسسات العمل المدني في دول العالم جميعها، وبخاصة في المجتمعات الديمقراطية، دوراً بارزاً في بناء أسس الحياة الديمقراطية والتشكيل السياسي في هذه المجتمعات، وتساهم في تعزيز السلوك المدني. و هذا ما يجعلنا نعرف المجتمع المدني على أنه (( مجموعة المؤسسات غير الرسمية، التطوعية، المكونة من الأحزاب السياسية والمؤسسات العاملة في مجال حقوق الإنسان والبناء الديمقراطي، وتعمل على تعزيز ونشر مجموعة من القيم والمبادئ التي تهدف إلى تطوير وتنمية المجتمع)). وتتلخص طبيعة عمل المجتمع المدني بأنها الرديف الحقيقي للسلطة في أيّة دولة، ذلك أن أحد أهم أعمال هذه المؤسسات هو الرقابة والتقييم،
متابعة القراءة
  3395 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3395 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - SUL6AN تفكك البناء الأُسَري في المجتمع / غازي عماش
18 تموز 2019
كاتب جميل ومبدع اتمني لك التوفيق
: - جمال عبد العظيم الخلافه الاسلاميه المزعومه / جمال عبد العظيم
29 حزيران 2019
كلامك جميل زيك ياجمال واسلوبك في الشرح والتشبيه اجمل تحياتي لكلامك الر...
: - ناريمان بن حدو لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
16 حزيران 2019
تحليل مهم لفهم ماذا في اجسادنا وهي الوثائق التي لا نملك غيرها
: - حجاوي العبيدات لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
15 حزيران 2019
المقال رصين وجميل وقضية الجسد لا تجد اي اهتمام والفكرة كانت هي ثقافة...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
وارجوا يااخي غازي ان لايكون هذا سبب لانقطاعكم عن الكتابه الصحفيه كلنا ...

مدونات الكتاب

بـيـن الأسـِرّةِ والـتيـجـان يــنهمرُدمعُ الكرامةِ حيث العدلُ يحتضرُمن أجل إرضاءِ أهواءٍ ي
حسام الدين شلش
04 أيلول 2017
تشكل النخب الاكاديمية في المجتمعات مصدراً اساس في صياغة الرؤى الاجتماعية، اذ تصيغ من خلال
منى صفوان
14 تشرين2 2017
سيناريو “اختطاف” رئيس الوزراء  اللبناني سعد  الحريري.. وما يسرب للإعلام  بأن الرجل اقتيد و
عزيز الحافظ
17 أيار 2017
ليس هذا ضربا من الخيال ولاتنجيما وإستقراءا للبخت فهناك دم عراقي تبرعي طهور سيُراق ومن واجب
سامي جواد كاظم
12 حزيران 2015
ان الواقع العراقي بعد سقوط الطاغية افرز حقائق كشفت القناع عن وجوه لها تاثير على الساحة الع
في عام 2012 قمت بتعيين مهندسة كفوءة كمدير عام لشركة الانترنت في وزارة الاتصالات، ودليل كفا
عبد الحمزة سلمان
09 حزيران 2018
عد انتصاراتنا التي سحق بها أبطال العراق أعداء الإنسانية, وتحرير الأرض, وتحقيق وحدة الشعب ب
زيد الحلي
01 حزيران 2019
نداء الاستجداء الشهير (من مال الله .. والسخي حبيب الله) الذي يتوسل به الشحاذون ، بأصوات مب
من مساوئ الشعب العراقي إنه يتعلق كثيرين بالأشخاص، ويشاركه في ذلك كثير من العرب والمسلمين،
نجاح ابراهيم
18 تشرين2 2016
رأيتُ نبيّاً" ليلتك أقمارٌ"والوقتُ الشهيّ يرمحُبين جملةٍ على كتفها شالٌمن سماواتٍوتشجّرٍ م

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق