سعد الزبيدي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

أقبل يا ليل .. / سعد الزبيدي

أبثك لوعتي وآهاتي وأحكي لك أسراري فلك يا أنيس وحدتي تهتك أستاري عدت لا أدري يا صاحبي هل أنا غريب أم الغريب موطني أم داري ؟!!! فذاك الذي أعرفه أخي وإن لم يك ابن أمي هو الذي شاركني المصائب وهذا منذ كنت على هذه الارض فعلمت أنه جاري كنا نعيش هانئين بالرغم كن كل جراحاتنا فأصبحنا لا نثق ببعضنا وكأن لعنة حلت بأرضنا وكأن الشيطان فرخ في صدورنا وجنوده عاثوا فسادا فرقوا شملنا وشتتوا وحدتنا حطموا فينا كل شيء فلم يبقوا جدارا واقتحموا كل أسواري وفي كل يوم يتجدد هم فمن احتلال بغيض إلى طائفية لعينة إلى داعشية لقيطة لصوص تحكموا
متابعة القراءة
  119 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
119 زيارة
0 تعليقات

انت معلم ....واحنا منك نتعلم !!! / سعد الزبيدي

تحية الى من زور شهادته واصبح معلما او مدرسا او استاذا او برفسورا لانك تستحق ان نحييك لانك وصلت بلا تعب ولا جهد ولا سهر ليال!!! تحية الى قادتنا الذين علموا المجتمع النصب والاحتيال والضحك على الذقون!!! تحية لاصحاب العمائم االذين نشروا الطائفية واغتنوا على حساب عواطف السذج من الشعب المغرر به!!! تحية للمعلم الذي لا يجهد نفسه تحت سقف المدرسة ويعطي الدروس الخصوصية ويمتص دماء الفقراء وينهك جيوب اولياء الامور!!! تحية لمراقبي الامتحانات وهم يوزعون الاجوبة على الطلاب اما خوفا من مليشيات او اكراما لابن مسؤول او تعصبا لمنطقتهم او تحيزا لابناء مذهبهم اوبيعا لذمتهم مقابل حفنة من الدولارات !!!
متابعة القراءة
  172 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
172 زيارة
0 تعليقات

مليوني عضو من أعضاء آفاز لدفع الشركات على سحب استثماراتها من الاحتلال

قال الإمام الصادق عليه السلام:"  الحقد لا يسكن قلب المؤمن، لأن الحقود من أهل النار". كثيرة هي الأمراض النفسية, التي تكتنف النفس البشرية, من تلك الأمراض الحقد والحسد, وهو مرض خطير, حيث يخرج الإنسان من خانة الإيمان, فالمؤمن لا يحقد على أحد. بعض الناس أصيبوا بهذا المرض, حتى وصل بهم الحال, إلى عدم التفكير برفضه للشفاء منه, فاستفحل لدرجة أنه يكون ملازماً لهم كظلهم, ليصبح داءً يصعب علاجه. إن الحاقد لا يستطيع مجاراة المؤمنين, حيث يملأ الحب قلبه, فلا يملك إلا استعمال لسانه السليط, وقلة الأدب, وقد تصل الحال به للاعتداء, كما حصل ويحصل بين فترة واخرى, بين الساسة سواء في
متابعة القراءة
  3646 زيارة
  0 تعليقات
3646 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - SUL6AN تفكك البناء الأُسَري في المجتمع / غازي عماش
18 تموز 2019
كاتب جميل ومبدع اتمني لك التوفيق
: - جمال عبد العظيم الخلافه الاسلاميه المزعومه / جمال عبد العظيم
29 حزيران 2019
كلامك جميل زيك ياجمال واسلوبك في الشرح والتشبيه اجمل تحياتي لكلامك الر...
: - ناريمان بن حدو لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
16 حزيران 2019
تحليل مهم لفهم ماذا في اجسادنا وهي الوثائق التي لا نملك غيرها
: - حجاوي العبيدات لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
15 حزيران 2019
المقال رصين وجميل وقضية الجسد لا تجد اي اهتمام والفكرة كانت هي ثقافة...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
وارجوا يااخي غازي ان لايكون هذا سبب لانقطاعكم عن الكتابه الصحفيه كلنا ...

مدونات الكتاب

د. حسين أبو سعود
29 حزيران 2019
أين أنا من شيراز وليالي شيراز وقد القى بي الزمان في اقصى المنافي الباردة ؟، ولكن عندما يدو
جواد العطار
18 تموز 2016
يبدو ان ما شهدته ساحة التحرير يومي الخميس والجمعة الماضيين حدثين غير عاديين بالمرة؛ بين اس
حيدر حسين الاسدي
31 تشرين1 2014
العراق بعد الأزمة الأمنية العاصفة، التي مرت به وصل الى نهاية النفق، وبدأ على ما يبدو الخرو
    بوصفها ممثّلة للكثير من المؤسسات والجهات الحقوقيّة والإنسانيّة في الأردن والشّرق الأوس
تعود فكرة برامج المقالب الى اكثر من ستين سنة،ويعد برنامج الكاميرا الخفية لمقدمه ألن فونت ا
الصحفي علي علي
12 كانون2 2019
لم يعد جديدا على العراقيين الولوج في الأسوأ بعد النفاذ من السيئ، كما لم يعد غريبا عليهم ال
عند مراجعتي لعيادات بعض الاطباء للمعالجة يسالني الطبيب عن اسمي حتى يكتبه في الوصفة(ورقة ال
معمر حبار
22 تشرين2 2016
هذه المرة .. لم أستطع كتابة مقدمة للأسطر .. لفضاعة الفعل .. وهو حرق الطيار الأردني .. حيا
رسول مهدي الحلو
31 تشرين1 2016
من مواصفات السياسي الناجح إن يكون واسع الأفق ، رحب الصدر لانصاره ومعارضيه ، لا يابساً فيك
نشعر بالخجل عندما نكتب عن انعدام قيمة وحياة المواطن العربي، ولا ندري لماذا تبدأ تحركات الم

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق