صباح اللامي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

من "يحرّض"على حرب إقليمية؟! / صباح اللامي

تركيا –إقليمياً- لها ثلاثة "انشغالات رئيسة"، مشكلتها مع الأكراد عموماً، ومع الـpkk على وجه الخصوص، ثم تحوّلها الفعلي الى الخشية من انتشار الإرهاب في دولتها، وثالثة الأثافي "مصالحها الاقتصادية" مع العراق الذي تسقيه "العلقم" منذ عقود بسلاح المياه التي لو لزم الأمر لخالفت جميع مواثيق الدنيا، وقطعت تدفق المياه في النهرين الخالدين! لكنْ أنْ تصل الأمور الى التحريض باتجاه "الحرب الإقليمية"، فتلك من المصائب الكبرى التي لو نجح المحرّضون في إثارتها، لـ"قامت الدنيا"، ولما عرف أحد "متى ستقعد"! تركيا أدخلت قوات "ثقيلة" قريباً من الموصل قبل أشهر طويلة، لكنّ أحداً لم يوصل الأمر الى التحذير من "حرب إقليمية". الآن الأمور مختلفة،
متابعة القراءة
  3937 زيارة
  0 تعليقات
3937 زيارة
0 تعليقات

الكتابة ليست "ترفاً"!! / صباح اللامي

بين آن وآخر، نَحتاج إلى التفكير في هؤلاء الذين يقرؤون كتاباتنا، وأولئك "البعداء!" الذين نكتبُ إليهم. نعلم أنْ ليس كل الناس يقرؤون، فالأمية الآن، منتشرة في مجتمعنا بشكل خرافي، فضلاً عن أنْ الصحف لا تصل الآن إلا إلى عدد محدود من القراء، لأسباب معروفة لا نحتاج إلى الخوض فيها! البعض يظن أنّ "الفعالية الكتابية" بكل أشكالها، وليست العمود الصحفي وحده، ليست إلا "ترفاً فكرياً"، أو أنّ الكتابة "مهنة" حالها حال أي مهنة أخرى. وهذا الكلام طبعاً لم يكن في يوم من الأيام حقيقياً لا في العراق، ولا في غيره من بلدان العالم، العربية أو الأجنبية. الكتابة – بصرف النظر عن المحسوبين
متابعة القراءة
  4089 زيارة
  0 تعليقات
4089 زيارة
0 تعليقات

أكرمُ لكم وأنفعُ للناس! / صباح اللامي

ما مَعنى وجود برلمان، وأحزاب، وحكومة، وقائد "رايح" بموكب وزعيم "جاي" بموكب.. حمايات "تتراكض".. قوط، وأربطة "زرق ورق". والحصيلة "طيحان حظ"، بكل ما في الكلمة من معنى. أهم حلقات الاهتمام بالشعب، انهارات: الحصة التموينية، التعليم، الخدمات ولا سيما الماء والكهرباء. وأخيراً "يتظاهر عشرات الأطباء والصيادلة العاملين في مستشفيات بغداد أمام مبنى وزارة الصحة، احتجاجا على نفاد أدوية أساسية من المستشفيات". الخبر يؤكد أيضاً أن المرضى يضطرون لشراء الأدوية من الصيدليات. ويعرف الكثيرون أنهم غالباً ما يشترون احتياجاتهم من الأدوية من نساء يعرضن بيعها في "بسطات" على الأرصفة أو في الأسواق الشعبية. ويلاحظ من يتابعون هذه الحال، أنّ الأدوية والعلاجات التي تباع
متابعة القراءة
  4055 زيارة
  0 تعليقات
4055 زيارة
0 تعليقات

الموساد يفتح ملف "منير روفا"! / صباح اللامي

خمسون سنة مرّت على هروب الطيار العراقي السابق "منير روفا" –قيل إنه من أقرباء طارق عزيز- الى إسرائيل بطائرته "الميج 21 المقاتلة"، سنة 1966. وكان جهاز المخابرات الإسرائيلي "الموساد" قد خطط، واشتغل، ونفذ تفاصيل هذه المغامرة الناجحة التي أطلق عليها "عملية الماس".. وحينئذ كانت مزاعم "روفا" أن المسيحيين الآشوريين يتعرضون للتمييز الديني والعرقي! وللمرة الأولى  يعترف "الموساد" في تقرير نُشر باللغة الانكليزية عن بعض تفاصيل هذه العملية، أنّ القضية ليست لها علاقة بالاضطهاد الديني "الشائعات التي رُوّجت حينذاك"، وإنما بتفاصيل عرض الحكومة الإسرائيلية، بإعطاء الطيار العراقي منير روفا، مبلغ "مليون دولار"، ومنحه الجنسية الإسرائيلية، وتوظيفه على الملاك الدائم، وقبول قيام الإسرائيليين
متابعة القراءة
  4321 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4321 زيارة
0 تعليقات

مشاهد ما قبل "تحرير"الموصل والحويجة! / صباح اللامي

تَتزايد تحذيرات جماعات الأمم المتحدة من "التنبّؤ" بكارثة جديدة، لسيل من النازحين من الموصل إلى مناطق شبه آمنة قريبة منها على هامش "نذير" الحرب الأخيرة لتحرير آخر المناطق العراقية التي ما فتئ الإرهابيون يفرضون سيطرتهم عليها. التقارير المتتالية، ومن مصادر شتى، دولية، ومحلية، تؤكد أن "داعش" مستمرة في انهياراتها، وأنها فقدت الهيمنة على الأرض حتى في نطاق الأراضي المحيطة بالموصل. لكنّ الإرهابيين رفعوا بشكل عنيف من درجة "وحشيتهم" والى مستوى الجنون، فارضين بشكل استثنائي صيغة التجنيد القسري على "الأطفال" و"الصبيان" "المراهقين". وأكد هذه المعلومات كثيرون من المدنيين الذين تمكنوا من الهرب من المناطق التي ينتظر أن تدور فيها أشرس المعارك ضد
متابعة القراءة
  4068 زيارة
  0 تعليقات
4068 زيارة
0 تعليقات

"7" أسباب لـ"غزو" سوريا ! / صباح اللامي

بات "إغراء التدخل الأمريكي" قوياً في سوريا. عطلته كثيراً تعقيدات الحرب في العراق، و"انسحاب" قوات الاحتلال، لكنّها تعود الآن بشكل واضح. وبالنسبة لسوريا، هناك في واشنطن من يعتقد أنّ "عدم التدخل" حتى الآن، خطأ ارتكبه الرئيس أوباما. وهذا ما يجعل "فريق كلنتون" يتحدث عن اتخاذ خطوات فعلية لإزالة الرئيس الأسد من منصبه، بمجرد وصول "هيلاري" الى البيت الأبيض! وثمة سبعة أسباب رئيسة، تجعل الولايات المتحدة الأمريكية –بحسب رؤية تحليلية جديدة- لا تترك سوريا، أو لا "تستبقي" الحرب الأهلية فيها، كما يقول "جوان كول" في تقرير نشره موقع "Truthdig.com" الأمريكي. أوّل هذه الأسباب السبعة، أنّ واشنطن لم تكن قادرة على انتزاع "تفويض
متابعة القراءة
  4109 زيارة
  0 تعليقات
4109 زيارة
0 تعليقات

"خطط انتقام"من شعب العراق؟! / صباح اللامي

أي نقاش بشأن ما جَرى في العراق، وما ينتظر شعبه من احتمالات شتى لنحو عقد أو عقدين مقبلين، غالبا ما ينتهي تراجيدياً إلى القول "إلى أين نحن ماضون"، و"ليس في الأفق بارقة أمل"، و"أنّ الذين حكموا العراق خلال العقد الأخير، ضيعوا البلد والمجتمع، وكتبوا على العراقيين، من عاش منهم في الداخل، أو في الخارج، الذلّ والمسكنة والهوان. أما الشعارات التي يتغنى بها بعض "الأغبياء" فما هي إلا كلام عابر لا قيمة له غير أن يُرمى إلى سلة المهملات! دعونا نطرح حزمة تساؤلات، علها تفتح أمامنا باباً لفهم بعض أبجدية "خطط الانتقام" التي يتعرض لها الشعب العراقي، منذ ثلاث عشرة سنة وحتى
متابعة القراءة
  4274 زيارة
  0 تعليقات
4274 زيارة
0 تعليقات

ما وراء "انفتاح" الرياض على تل أبيب!/ صباح اللامي

ضابط المخابرات، والجنرال السعودي السابق "أنور عشقي" الذي تَجاوز السبعين عاماً، زار إسرائيل قبل أيام معدودات، والتقى كبار المسؤولين في تل أبيب، لكنه –حيال الضجة التي أثيرت حوله- زعم أنّ زيارته غير رسمية، وأنها اقتصرت على زيارة القدس الفلسطينية التي "يحسبها الإسرائيليون إسرائيلية"، طبقاً لجزء من تبريراته، التي ضمّنها أنه "لبّى مبادرة فلسطينية لمواساة أسر الشهداء والمعتقلين". وقال إنه حضر "زفاف ابن مروان البرغوثي أحد المعتقلين، ورمز القضية الفلسطينية". "عشقي" أوضح أنّ الزيارة خاصة بمركز الدراسات والبحوث، المستقل وغير الحكومي"، الذي يملكه. وقال "إنا متقاعد ومفكر فقط"!!. إلا أنّ "أنور عشقي"، الذي ذكرت أوساط صحفية، وإعلامية، وأكاديمية، أنه زار إسرائيل، وحضر
متابعة القراءة
  4040 زيارة
  0 تعليقات
4040 زيارة
0 تعليقات

الموصل لن تغيّر دمها وسيماءها!/ صباح اللامي

يَظن البعض "سوءاً"، أنّ "داعش" – بعد عامين من احتلاله للموصل- أنهى قصة المجتمع الموصلي المعروف بتديّنه المعتدل، وأخلاقياته السمحة، وقوّته الروحية، وملكاته العسكرية والعلمية، وتسالمه مع نفسه ومع من حوله، وأنه –أي داعش- تمكن من إنشاء مجتمع جديد يتسم بالتشدّد، فلا امرأة تعمل، أو تمشي في الأسواق، إلا وهي مكللة بالسواد، أما الرجال فيساقون بالقوة إلى المساجد، وهم يُعاملون بقسوة لم تُعرف إلا عن النازيين! لا يدخل في الظن أبداً، أنّ جماعة "داعش"، حتى لو بقيت سنين أخرى في الموصل –لا سمح الله- لن تتمكن من تغيير البنية العقلية، والروحية، والنفسية، لمجتمع هذه المدينة العريقة، الموغلة في القدم، والأرض التي
متابعة القراءة
  3994 زيارة
  0 تعليقات
3994 زيارة
0 تعليقات

سبع "عادات" سيئة في مجتمعنا!! / صباح اللامي

المؤسسات التي كانتْ تتولى مسؤولية "بناء المجتمع"، وهن عظمها، وأصاب أداءها الخور، ونالت منها أيدي "التخريب"، حتى صارت "عاله" على المجتمع، أي انقلبت من دور المؤثر الإيجابي الى المؤثر السلبي. وتندرج تحت مسمّى هذه المؤسسات، عناوين كثيرة، منها المدارس بكل مراحلها، والجامعات، والفضائيات، وأجهزة الإعلام، أضف إليها "المستجدات" من تكنولوجيا وسائل الاتصال الكثيرة، المؤثرة جداً، وفي جميع الأعمار، وعلى مستوى الحياة اليومية بكل تفاصيلها! ولقد غسلنا أيدينا بالماء والصابون من جميع هذه المؤسسات، مثلما غسلنا أيدينا بـ"الديتول" من الحكومة وقدرتها على حماية المجتمع من "آفات" ربما تكون أفتك حتى من مفخخات الإرهاب اللعينة، التي يحترق بنارها عشرات ألوف العراقيين شهرياً. تلك
متابعة القراءة
  4273 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4273 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - ناريمان بن حدو لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
16 حزيران 2019
تحليل مهم لفهم ماذا في اجسادنا وهي الوثائق التي لا نملك غيرها
: - حجاوي العبيدات لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
15 حزيران 2019
المقال رصين وجميل وقضية الجسد لا تجد اي اهتمام والفكرة كانت هي ثقافة...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
وارجوا يااخي غازي ان لايكون هذا سبب لانقطاعكم عن الكتابه الصحفيه كلنا ...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
اتقدم بصادق الحزن والآسي لي اخي الغالي الكاتب غازي لوفاه والدتكم عظم ا...
: - SUL6AN لا شئ .. / غازي عماش
15 حزيران 2019
مقال جميل جدآ مقال من حس الخيال مقال ياخذك الي عالم آخر كم انت مبدع يا...

مدونات الكتاب

يتزايد التواجد العسكري الأمريكي الخشن لكنه المبرقع بالتواجد الناعم وهو الذي يجري التركيز ع
وداد فرحان
13 كانون1 2017
إن جميع المعايير الواضحة والدلالات الواقعية في معركة العراق ضد الإرهاب، تدلل بما لا يقبل ا
غيروا المفهوم الحقيقي من غاية كرسي الحكم والمسؤولية في كل موقع او مهنة او مسؤولية اجنماعية
حوار مع السيد أمجد الدهامات المحترممنسق منظمات الإنسانية في مكتب محافظة ميسانحاوره الشاعر
وداد فرحان
18 آذار 2017
بين الحياة والموت لحظة لا يحتسبها الزمن، لكن موقفها تتوقف أمامه عقارب الساعة مشدوهة وهي تر
أنا قَدْ أَتَيْتُ الدَّارَ مَفْجُوْعًا عَلِيْكَوَطَرَقْتُ قَلْبَكَ في اِرْتِخَاءٍالدِّفْءُ
حسين النعمة
26 كانون1 2016
بينت مجلة الاحرار الاسبوعية الصادرة عن العتبة الحسينية المقدسة في لقاءها بالسيد حميد اسد ا
وعد الاسدي
16 آب 2017
رحم الله الشاعر رحيم المالكي عباله اغلى منطقة البنوك مايدري بفلسطين وزيونة والجادرية والمس
عدوية الهلالي
14 أيار 2017
مرقت سيارة حديثة مخصصة لافراد الشرطة العراقية فانسحب بعض سائقي المركبات الى جانبي الشارع ل
 وردَ إلى موقعنا على الإنترنت ،سؤال من الأستاذ - محمد رسلان طالباً الرأى والفتوى فى م

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق