سميرة سعيد الزهيري - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

مقصورة الاحلام ../ سميرة سعيد الزهيري

ياتغريد الروح بجوفِ أضلعي، ياخفقة غريبة السماع، أضنت مضجعي: حين تطرقُ خطواتك دربي، محملٌ بزهور الشوق، وعناقيدَ القبلِ، اقطفني حبةً.. حبة ، على مهل. فالليل طويل .. طويل ، والغناء لا يحلو بلا ثمل. فكم ثملت بالحلم ، وصَحاني القحل. لن اكتبكَ بعد الان نَدباً ، بل امل. عله يصالحُ مأملي. رغم الليالي الكاذبات، رغم زيف اوهامي، مازلت احلمُ بكَ نفس الحلم. مرارة الانتظار تغص بالبلعوم حشرجة، عند كل بحةِ اغنيةٍ غجرية الحزنِ. وانت طيف في الخيال يهرب بخيلهِ، بريٌ لايروض سرج القدوم ولو مرة. ومثل كل مرة... مازلت احلمُ نفس الحلم، وامضي
متابعة القراءة
  108 زيارة
  0 تعليقات
108 زيارة
0 تعليقات

العباءة السوداء/ سميرة سعيد الزهيري

  الليل الطويل يرخي عباءته، بلا فجر الاملِ يعاند الظلمة بخيط منجلي، الشوارعٌ المدماتُ تبكي وطني،  أمٌ يحصدها الأعداء بجارح المنجل، ويجحد الأبناء بقاياها بالقتل  والف اسفاه مغلولة الحنجرة تنسكب، بحوض وردك المُداس المُهمَل. لو ان العلا نجمة بجيد السما، لكانت إليك انت المؤمل لكن الطغاة لصوص ليلٍ اباحو ذبحك قبل صياح الديك وأقاموا الحدَ بمحرابك المصطلي، لهب الأيام يصفي الذهب النقي من شوائبٍ خُبْثٍ باحشائك تلتوي لكن النار الحقود تأبى إلا حرقا باجمعيك ولا ترضى أن تنطفي .
متابعة القراءة
  418 زيارة
  0 تعليقات
418 زيارة
0 تعليقات

الدموع الحليبية / سميرة سعيد الزهيري

1-مؤلم هذا الاحتطاب ,بلحاء العمر , لتسيل الجروح, دموعا حليبية, من آهات المواويل الممدودة, بساطاً ليمينكَ حبيبي, لا يُرجِعُ صداها يسارك. … 2- لا تستطيع الإمساك بوجه القمر مُرتدياً من عاشقٍ خائف… ينكرُ أن الحب..مطر… مطر. لا انزواء بالرغبات التواقة, كالمراجيح المهتزة ..أعيادا مبهرجة بأحصنة تدور بلا قرار … 3- عندها لا تفتش عن خباياك في سِفْر ملامحي.. حين يذبل الورد, يهرب ضوء الشموع, منطفئاً..بضياع الشبه القريب بيننا, … رويدا...رويدا. .. 4- امرأة التذكارات, هاربةٌ من صورتها المعلقة. بخْزقِ عيون اللحظة الفائتة. وكأندلاقِ ماءٍ بارد… فوق بركان القلب, ينسلُ الأمس, خائب الوصل, لا اجيدُ حفظه في آنية روحي. فالذكْرى امرأة غريمة…
متابعة القراءة
  499 زيارة
  0 تعليقات
499 زيارة
0 تعليقات

لو أتيت .. / سميرة سعيد الزهيري

سأفتحُ بهوَّ قلبي، منتشياً بأبهة السجادة المفروشة بترانيم وقع اجراس القدوم, وكالربيع أغزلُ انوثتي المنتظرة شالَ حريرٍ، لقداح عبورك من نافذة الشوق. وحدها كلماتنا السرية.. تفكُ شفرة تدلينا المبهم، كالعناقيد المبتهجة بمواسم الازدهار النضيج. حين تضحكُ حقول الشمس ……… في صدرك, وتضمُ روحي كطير يلوذُ بالاحتماء .. بمكمنهِ ساعة الغروب. لا وعود، ولا ترجيات تقحم المصادفة, وقد يمر المساء بلا جدوى، باكيةٌ اعواد البخور انطفائها البطئ، … رماداً هشاً يضيع. لكنك وحدكَ تعي مايحدث.. لو أتيت .
متابعة القراءة
  433 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
433 زيارة
0 تعليقات

ماذا يجني مترع الكأسِ؟/ سميرة سعيد الزهيري

خد المياه توضأت بلؤلؤ حسنه، قمرٌ داعبَ خياله، موج الهوى، في القلب ،بأمل اللقاء... فَغُوِينا بصلاةٍ، يَمَّت بها الاعناق لقطف شفاه تسقينا ثملاً رشفةً.. رشفة من غير ارتواء. كالسغيب في الرمضاء، مساً شفيفاً لمبسمٍ، جففه داء البعد والجفاء.   فمن يلومُ عاشقاً يحن؟ بخيالِ معشوقٍ يجن. سكنَ الفؤادَ والذهن . في قلبه روحي، وفي روحه قلبي. سكارى العشق يرقصون، سُمارٌ بحبل الوصل يهيمون. فأذا الكأس نادى: اه احبتي! ماذا أجني من فيضٍ مترعِ؟ - سوى لثيم الشفاه، مشتهىً مُمضِ. - لتسكر مزيدا ، من القُبَلِ. ثملاً بسولافِ حلوَ الطعم ، بريقٍ أطعمَ من خمرِِ. فاه يالوعة المجتني. بحريق الوجدان كالجمر. أزيزه
متابعة القراءة
  518 زيارة
  0 تعليقات
518 زيارة
0 تعليقات

ظلالٌ تختلط بظلال/ سميرة سعيد الزهيري

هو شاء.. فله ما يشاء. لا تؤرق الاحلام مجدداً بلقاء, مُفززاً النوم العميق بلحنِ البقاء. فالهجرُ داء, ينحت القلب , حجر. إن طاف علينا ومال.. بأي حال. فالذنبُ ذنب الأقدار.. إذا قَرَبَت وباعدت , خُطىً مالها قرار.   بارحْهُ وما يريد.. مقتنياً صمته الشريد.. كابهامِ نجمٍ وامضٍ بالأسرار كرَمشةِ جفنٍ.. بهروبٍ سادرٍ والعوّدُ حزينٌ .. حزين ,بخفيِّ حُنين. اتركه بسبات.. مُفارَقاً بنسيانِ. لا توقظ الحزن بحشا الوَجَار, في حيرةٍ تهرم الذكريات.. لتذوب بلا خصام كل الآهاتِ.   دعهُ ودعني أهيمُ كالطير في الفضاء, شئنا أم أبينا.. كنا وانتهينا مثلما بدأنا …. بلا عتبٍ او مواعيد.   أطفئنا السراج خشية الحريق. فبديّنا
متابعة القراءة
  611 زيارة
  0 تعليقات
611 زيارة
0 تعليقات

ياروحي, علمتُ انكَ مُهْلكي/ سميرة سعيد الزهيري

ياروحي علمت انك مُهلكي صباحاً تستنشقُ رئة العود, لحنَاً من انفاس الوتر , تعزف تميمة البقاء, في صحوٍ يجاهد الثبات في هذا التغرب, فتَحن الروح كخيط حرير , ينسلُ الدمعَ, حروفا لاهثة من عدَوِّ قَنْصِها, كاجنحة الفراشات الهاربة بعيدا..بعيداً. ياروحي! علمتُ انكَ مُهلكي, وما تاب الوجد من لوعتهِ , كسراطٍ دقيقٍ تغدو الانفاس عليهِ عابرةً, ولا من مُنجي, بالله تحنانك والعدل منكَ, فيَّ ظلمٌ مجاهرُ, فرأفةً بعاشقٍ صبَّ الروح بين كفيكَ قبل الجسد. اعذروه ساذجاً بأمور العاشقين, شفيفُ السريرة من كل غَوِيّ. فآآآه… من شقوةٍ تلتذُ ملوحةَ المدمعِ على وجنتين تنحت مجراها لبحرِ الشفتين من نبع العين مَصبِ تسيلُ كدنانٍ مهروقةٍ
متابعة القراءة
  698 زيارة
  0 تعليقات
698 زيارة
0 تعليقات

تهويمة عشق أزلي/ سميرة سعيد الزهيري

غداً… غداً , تثمل وتنساني, فسحرك المبهم, غوَاً للغواني. ديدن الخمر سقيَّ الكأسِ, مترعَ الحوافِ, إذا أَفْضَى, عطشاً بجفافِ. غداً.. تترك القلبَ مُعَنَىً, مِزقاً يعاني. وانت تلهو بأهواء الدنو والتنائي. غداً.. لا فَوْحَ لزهري, فوق أديمكَ الدافي. يا قسوة الذراعين, حين تحضنُ روحي. ويا قسوتها مرتين, حين تبعدني بتعالِ. اني لمست وجعي , يشفقُ عليَّ, من هوسٍ بكَ لا محالِ. يا ومضةَ عيني في أغماضةٍ, وتَفَتَح صباحٍ قانِ, مالي بعدكَ حبيبٌ ولا غوالي. ياجرحَ دمعتي المسكوبة, من غمام وجع روحي, على دربنا المضَبب, خلف رؤانا المتباعدة,يذوبُ حزناً, كقلوب كسرها الدهر, بانتظارات الفصول المتقلبة, والمناخات المتطرفة الأمزجة. ببرقِ أسواط النكران, تفضحه انفاسك
متابعة القراءة
  727 زيارة
  0 تعليقات
727 زيارة
0 تعليقات

ضوء الحب/ سميرة سعيد الزهيري

ثملت بالحب حتى فاض خمري, فعشق من لطع قطرات وجدي. الحب مرئيٌ كقوة الضوء في البرق, ومسموع كالرعد … الذبذبة الكبرى من القلب للقلب تجري. - الحبُ , قوة الامتلاك الذائب بالذات الاخرى. - الزواج صنعة امتلاك مادية, تحاول اللحاق بالموجة العظمى ( الحب ). - الكراهية ذبذبة متراخية, أفلتَ صمامَ برغيها من الشدِ. المعذبون يخرخشون بسلاسلهم, ظناً انها موسيقى الحب, فكن اللحن المسموع بلا كلام. العميان لا يرون ضوء الحب , اضئ بلا جدال. الحزانى لا يلمسون طرف ثوب الحب, الذي ترتديه.. اكسي الطريق بخطواتك المتمهلة ولا تجادل. العطاشى, الوالغون في شرب السراب, لا يردون من نبع الحب . اجري
متابعة القراءة
  793 زيارة
  0 تعليقات
793 زيارة
0 تعليقات

النكتة التي لا تُضْحك .. تُبكي / سميرة سعيد الزهيري

الوجع المضحك لايترك للفكرة العاقلة نأمة تفكير.. تلك الاسنان المنخورة بالسخرية الفجة , لا تأكل سوى نفسها الما.. هناك من يظن انها انقاذٌ فوري, لصدمة الموت حيا , من يعتقد أن الحياة بائسة كضحكة مهترئة الفم, حين يسيح بكاء المهرج الوانا مختلطة , كمخاط لزج يلصق بقايا اوجاعه المكتظة.. فيغدو سليما كوجه فزاعة , فُقأت عينها, بمنقار غرابٍ فضولي بالهزل, من وفائها الحارس كالكلب للزرع. حفنة سعادة بلهاء ما تجنيه يداك من خرافة نكتة مملة التكرار , تشق الشفتين اولا , تهز بنحنحة بسيطة ثانية, في الثالثة يوجعك القلب قيحا مشمئزا. يكفي او استمر بالهذر , لعل القيح المتراكم بالروح يتفجر
متابعة القراءة
  868 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
868 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
و يا حبذا لو يتمّ حذفها - حذف الكلمات التأبينية (المعنية) من قبل المشر...
: - عزيز الخزرجي ألصّدر لمْ يُعدم مرّةً واحدة! / عزيز حميد الخزرجي
16 أيار 2019
شكرا لجميع القراء .. و أحبّ أن أذكركم بأن الأبيات الأخيرة التي وردت ف...
: - tayfor1975 في إِستذكار مُحَقِقْ ( طَبَقات الصُوفية ) / طه جزاع
14 أيار 2019
جزاكم الله خيرًا على إحياء اسم هذا العَلَم الكبير من أعلام التحقيق وال...
شبكة الاعلام في الدانمارك وفد شبكة الاعلام في الدنمارك .. يلتقي امل مسعود نائب مدير اذاعة مصر العربية .. وشخصيات اخرى
08 نيسان 2019
زيارة وفد شبكة الاعلام في الدنمارك المتمثلة بالزميلين المبدعين اسعد كا...
شبكة الاعلام في الدانمارك وسـقط الضميــر(( مسرحية من فصل واحد )) / حامد حمودي عباس
10 آذار 2019
الاعزاء في شبكة الاعلام في الدنمارك مع فائق الاحترام تحية طيبة كان بو...

مدونات الكتاب

ولد عام 1946 في النجف. لم يكمل دراستهلاسباب مادية.لكنه استعاض عن ذلك بالحرصعلى مواصلة تثقي
منذ فترة وانا أراقب مواقع التواصل الاجتماعي عن كثب ، أبحث هنا وهناك بين فئات المجتمع وطبقا
الصحفي علي علي
08 أيلول 2017
تغربْ عن الأوطان في طلب العلاوسافر ففي الأسفار خمس فوائدتفريج هم، واكتساب معيشةوعلم، وآداب
 تقوم الدولة الحديثة على وجود سلطات ثلاث تمارس أدواراً مختلفة بحسب ما تنص عليه نصوص ا
موسى صاحب
14 تشرين2 2018
أي وظيفة في الوزارات والمؤسسات الحكومية مهما كانت بسيطة لا يمكن الحصول عليها ما لم يكن يقا
د. حبيب تومي
06 أيار 2016
في الأنتخابات السابقة في شباط او آذار 2010 لم يتوفر مركز انتخابي في النرويج ، وهكذا اضطررن
 الأحداث الدامية التي إختلط الدم بها, واشتركت أجزاء  الجثامين مع البعض, لا يمكن
 ucm3 كنت قد نشرت مقالا سابقا حول برنامج ucmas الدولي وتناولت فيه كيف تتم عملية تطوير
أن إرادة الشعب المصري هي التي أحدثت التغيير الذي نعيشه الآن فيجب علي الجميع أن ينصاع إلي إ
عندما كنا صغارا، كان اللعب شغلنا الشاغل، وابتكار ماهو جديد منه ديدننا، مع أن المتوافر بين

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق