الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

الشباب أمل الأمة وقادتها / ستار الجودة

تلعب فئة الشباب دورا كبيرا" على إحداث التغير والنهضة والتنمية والإصلاح في كل بلدان العالم  ومن ضمنها العراق وهم الرصيد الاستراتجي المهم الذي يمد مؤسسات الدولة فهم اليد الضاربة للأعداء الوطن وهم أدوات بناء المشاريع  التنموية ولا يمكن لأي بلد أن ينهض  من دون الشباب , لذلك تختلف شريحة الشباب عن نظائرها من الشرائح العمرية الأخرى.وهي محط اهتمام  دولة المؤوسسات , تشكل هذه الشريحة عبا" ثقيل تضيق به السلطات الدكتاتورية ,لذلك تجد أكثر المخططات الخبيثة التي تريد تحطيم أي مجتمع وتجزئة
متابعة القراءة
  4456 زيارة
  0 تعليقات
4456 زيارة
0 تعليقات

العباسيون الجدد والشعارات الكاذبة / ستار الجودة

لو غصنا في سفر أغوار بعض صفحات التاريخ لوجدنا أنفسنا نغوص في مسالك مياه  أسنة حيث رائحة الموت والظلم والفساد  تقض مضاجع الموتى وتزكم أنوف متطلعين هكذا تاريخ مخزي يسطر في بعض صفحاته ما يندى له جبين الإنسانية من مواقف والأعيب مخزية يستغل قيها طيبة وإنسانية الشعوب, والأمر الأدهى  هو أن الحاضر لا زال يستثمر مثل هذه الممارسات  ويعيد إنتاجها بسيناريوهات وقوالب جديد , فلو وقفنا عند عتبة بدايات نشوء الدولة العباسية و الطريقة التي تسلقوا بها إلى السلطة و توليهم
متابعة القراءة
  4668 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4668 زيارة
0 تعليقات

المايسترو علاء مجيد : قلادة الأبداع والشرف الوطني سأحملها في عنقي كما حملت تراثي العراقي وهويتي الوطنية

لا اعرف كيف أرد الدين الذي يزداد في عنقي يوما بعد يوم وانأ أرى السادة المسئولين يطوون الليل بالنهار بايفاداتهم الى بلدان العالم  من اجل  بناء العراق يبحثون عن بلد يساعدهم على القضاء على أعداء الإنسان العراقي التقليدين( الفقر والجهل والمرض والجهل والبطالة والكهرباء وسوء الخدمات) وفتح علاقات مع العالم العربي  والغربي الذي يريد الخير للعراق وخير دليل ما فعلته أمريكا يوم حشدت العالم وبنت تحالف دولي بدون أن تأخذ أموال من العراق تيمنا" بالمقولة العراقية الدارجة (جايك او كروتك واصل") 
متابعة القراءة
  3645 زيارة
  0 تعليقات
3645 زيارة
0 تعليقات

السفارة العراقية تكرم طالبة عراقية كانت الأولى في الاردن

تلعب الكهرباء دورا مهما في حياة الإنسان وأصبحت عصب الحياة الذي يحرك جميع المفاصل,  إنتاجها وسد حاجة الناتج المحلي وتصدير الفائض مؤشر ايجابي يجعل البلد في مصاف الدول المتقدمة ,نحن اليوم نمتلك هذه القدرة بهمة السادة القائمين على تنفيذ المشروع والمواطن أصبح يتمتع باكتفاء ذاتي من الطاقة الكهربائية ويسعى الى تغير نمط معيشته نحو الأفضل قياسا مع الفرد الخليجي والياباني لذلك طالب بإيقاف تصدير الكهرباء  رغم معرفته بارتفاع سعر" الميكاواط" في الأسواق العالمية و يعرف  حجم الجهد الذي بذله السادة القائمين
متابعة القراءة
  3477 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3477 زيارة
0 تعليقات

للحد من حالات التلاعب والابتزاز التجارة تضع خطوطاً ساخنة على أبواب مراكزها

عبد الكريم قاسم  شخصية جامعة تمنحك الحرية الكافية في الكتابة عن أي جزء من حياته فهو موسوعة ثرية لا يمكن ان تنضب مهما اغترفنا من معينها, فمحبة الشعب هو الرصيد الذي لا ينضب والذخر الطيب في القلوب ,فعندما نتحدث عن الوطنية فهو الذي قاد ثورة الرابع عشر من تموز عام1958وحول النظام الملكي الى جمهوري,ولهذا التحويل دلالات كثيره فهي تعني القضاء على الاحتلال البريطاني الذي كبل البلاد بالاتفاقيات والمعاهدات وقطع حبال التبعية لتاج الانكليزي وسحب العراق من شمس لا تغيب الى ظل
متابعة القراءة
  3669 زيارة
  0 تعليقات
3669 زيارة
0 تعليقات

القصيدة المُغناة: حَبْيبى..لاجَنّة فى بُعادك..؟ / أحمد الغرباوى

ترى ما قصة الثلاجة  التي بدأت وسائل الإعلام الغير "مغرضة"و "الوطنية حد اللعنة" تروج لها وأعطتها مساحة إعلامية اكبر من النصر لتحرير تكريت,. وهل توجد ثلاجة صالحة وغير مضروبة في تكريت  طوال فترة الاحتلال "الداعشي" وإعلان فتوى جهاد النكاح وذبح الرافضة والايزيدين والمسيح والكرد والسنة المرتدين وكل من يخالفهم. كل الدلائل الفنية تشير الى عدم وجود ثلاجة صالحة لحد ألان بل حتى ثلاجات القصور الرئاسية غير صالحة ومضروبة منذ زمن النظام السابق ,غريب هذا الترويج من "هؤلاء البواقيين المأجورين" والا  ما
متابعة القراءة
  3870 زيارة
  0 تعليقات
3870 زيارة
0 تعليقات

خالد العبيدي . . لقد كنت متأخرا في هجومك / أحمد الشحماني

في ظل المراهقة السياسية وضبابية التداعيات الاجتماعية والاقتصادية وفي ظل تعرض البلد لهجمة سوداوية شرسة من خفافيش الظلام تريد طمس هويتنا الحضارية والإنسانية . نطرح رسالتنا الإنسانية من خط شروعنا "المتحف المتجول العراقي" حيث تلاقح الأفكار والرؤى والمشتركات  عند مجموعة من العراقيين الوطنيين الذي يعشقون العراق ويعتبرونه الهدف الاسمي . قد يعتبره البعض ضرب من الجنون والخيال ان يقدم البعض خدمة وإسعاد الآخرين بدون مقابلنعم الكل يعمل كخلية نحل وبروح الفريق الواحد المنسجم في أنتاج وإسناد  أعمال فنية متعددة الأجناس,بصمتنا هي
متابعة القراءة
  3660 زيارة
  0 تعليقات
3660 زيارة
0 تعليقات

سورية ومؤتمر موسكو 1 .. من الرابح ومن الخاسر ؟؟ / هشام الهبيشان

لازال الحزن السرمدي يطغي على ملامح وجهه الملك السومري الخامس "كلكامش" ملك اورك رغم الحرفية العالية  بالنحت والعناية بابراز مجسمات الوجه بصورة جميلة,  كأن حزن الملك المسجى وسط باحة المتحف المتجول الثقافي في قشلة المتنبي يشي لنا عن حجم المأساة التي عاناها بفقدان انكيدوا, صديقه الحميم الذي مات بسبب طموحه الفوضوي  في استباحة غابات الارز وقتل "خمبابا" ليضمها الى مملكته اورك حالها حال كل المدن التي كانت تجاورها. ثمت سؤال كان يراودنا لماذا لم يبادل "الالهة عشتار" الحب وهو الذي كان
متابعة القراءة
  3432 زيارة
  0 تعليقات
3432 زيارة
0 تعليقات

دراسة جديدة : حفنة من المكسرات يوميا تغني عن زيارة الطبيب

اليوم وبعد أن انجلت الغمامة السياسة السوداء وأصبح كل شيا مكشوف على ارض المعركة في محافظة صلاح الدين, وبعد ان استطاعت القوات الأمنية وأبطال الحشد الشعبي والمقاومة من محاكاة إستراتجية الدواعش وتفريغ محتوى مشروعهم الدموي الطائفي وتكبيدهم خسائر وطردهم  من ارض المحافظة, نتحدث بصراحة وحيادية,هل تحقق ما تشيعه الماكنة الإعلامية المعادية والأصوات النشاز في العملية السياسة ,واتهام قوات الحشد الشعبي بالقتل والتدمير والنهب على خلفيات طائفية وأنها قوات إيرانية,الم يحتوي أبناء الحشد الأهالي الذين فتك بهم الدواعش وتقديم لهم المساعدات العينية
متابعة القراءة
  3619 زيارة
  0 تعليقات
3619 زيارة
0 تعليقات

النصر يقض مضاجع الأقزام / ستار الجودة

موتوا بغيضكم  أيه الأقزام المتلونون انتم ومن يقف ورائكم من أصحاب مشاريع ومخططات التقسيم والمعتاشين على فتات موائد الذل من دول الجوار وانتم  تتابعون سير انكسار ربيبكم "اللقيط" الذي راهنتم عليه بكسر شوكت العراق, موتوا مرات ومرات وان غدا لناظره قريب وانتم تقفون أمام الشعب ليعاقبكم على ما اقترفت أيديكم  الملطخة بدماء الأبرياء وسياطكم التي لا زال أثارها باقية على أجساد الفقراء من الشعب الجريح لتكون شاهد على جرائمكماليوم يسطر الإبطال "أولاد الملحة" أبناء العراق من القوات الأمنية والحشد الشعبي والشرفاء
متابعة القراءة
  4725 زيارة
  0 تعليقات
4725 زيارة
0 تعليقات

أمسية شعرية وموسيقية لصالح أطفال العراق

للحرية الحمراء باب..بكل يد مضرجة يدق(احمد شوقي)الحريات لم تمنح للشعوب من الطغاة والمتجبرين بل على الشعوب التي تسعى الى الحرية انتزاعها من فم هؤلاء الضباعمعركة العز والشرف الحامية الوطيس مع الأشرار التي يقودها الأحرار الذين خرجوا من رحم الشعب العراقي الطاهر فتية تدفعهم عقيدتهم و حريتهم  وعزتهم وشرفهم الى ساحات الوغى ليطهروا الأرض الطيبة من ادرأن خفافيش الظلام ,فتية جباههم مطرزة بالحرية الحمراء حملوا الأرواح على الكفوف  توسدوا أكوام الحصى والتحفوا الغمام,يطوون الليل بالنهار ليمسكوا الأرض بأسنانهم لا يعرفون التعب ولا
متابعة القراءة
  3686 زيارة
  0 تعليقات
3686 زيارة
0 تعليقات

كم مره اعدموه ؟؟ / عزيز الدفاعي

يجمع علماء النحو والتفسير بان كلمة "عراة" جمع لمفرد كلمة "عار" والأخيرة تفسر في لهجتنا الدارجة في العراق وعند العرب على كلمن تشوبه تهم فساد أخلاقي واجتماعي ,لكن ما قصدناه في العنوان مغاير ونقصد "العار"  الذي لا يملك شيئا (مفلس)اليوم نحن"العراقيين" قد نعرف شخص ما كان بالأمس القريب وتحديا" قبل عام 2003 لا يملك شيئا "عار " مفلس أمين في قافلته,  واليوم  يملك سلطان و عقارات داخل وخارج العراق وأنواع السيارات وارصده في البنوك الخارجية والداخلية وحمايات كونه أصبح غير أمين
متابعة القراءة
  3597 زيارة
  0 تعليقات
3597 زيارة
0 تعليقات

مثلا عن "عيال الله" يفتتح مدرسة إبتدائية في أحدى المناطق الشعبية في الكوت

التروباتيك رياضة تمتاز بالألعاب البهلوانية  لم يمارسها الا المتمرس منذ طفولته( من صغره) وتحت اشراف مدرب بهلواني(ابو درب),هذه الرياضة دخلت الى العراق مع دخول الامريكان والبريطانيون في العصر الحجري الحديث عام 2003, وبدل ان تتبناها اللجنة الاولمبية تبنها السياسيون  لبراعة البعض منهم بفنون هذه اللعبة,والحق يقال أجادوها أفضل من الدول التي حصلت على الميداليات الذهبية في البطولات الاولمبية   فهذا احد  أذناب الفاسدين الكبار يعمل مدير صغير في احد المراكز الإدارية  ثبتت عليه تهمة  فساد وتلاعب وتخريب للمال العام وبدل ان
متابعة القراءة
  3648 زيارة
  0 تعليقات
3648 زيارة
0 تعليقات

رحيل أقدم وزراء الدفاع العرب.. عبد الجبار شنشل

السياسي في الأنظمة الدكتاتورية المستبدة  يتحسس سلاحه او يتضايق او(ينعقج) عندما يشعر بوجود مثقف "كاتب كان ام صحفي"  ويتقزز من آلات التصوير والقلم,لذلك تراه لا يتهاون بالضرب والاعتداء على هذا المخلوق الباحث عن المتاعب الذي مهمته معرفة كل الأشياء ويتابع حركات السياسي وتصريحاته لينقلها كحقيقة الى الشارع , وهذا جزء من عمله,الأمر يختلف في الأنظمة الديمقراطية والدول المتحضرة فتجد الصحفي يمتلك الحرية الكاملة في البحث عن المعلومة والحصول على التصريح من أي مسئول وتوفر له الدولة جميع التسهيلات للانجاز مهامه,في العراق 
متابعة القراءة
  3671 زيارة
  0 تعليقات
3671 زيارة
0 تعليقات

أمنيات مؤجلة / راهبة الخميسي

لا أريد الغور في سفر ما يحدث في بلدان العالم من أعمال إرهابية وما يعمل ساسة تلك البلدان  إزاء مواطنيهم, لعلمي بان الإطالة والإسهاب تؤثر على الذاكرة من متابعة الدلالات ,اكتفي فقط بما حدث في جريمة "شارلي ايبدو"الفرنسية التي راح ضحيتها" 17" شخص فقط وجريمة الطيار الأردني,أولا"نحن ندين كل جريمة ضد الإنسانية في كل بلدان العالم,ونريد من العالم ان يدين الجرائم وحمامات الدم التي يتعرض لها شعبنا على يد  الإرهاب وهذه مسؤولية  يتحملها الجميع ,فمنذ عام 2004 ولغاية اليوم  والدم العراقي
متابعة القراءة
  3573 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3573 زيارة
0 تعليقات

الحاكم الكافر العادل أفضل ام الحاكم المسلم الظالم / ستار الجوده

هذا السؤال طرحه "هولاكو" على مجموعة من كبار علماء بغداد بعد استباحتها عام( 1258ميلادية656هجرية ), لا اعرف ما كان يدور في خلده, هل ليقول لهم بان استهتار خليفتكم  "المستنصر بالله  (أمير المؤمنين والذي استشهدت غانيته الراقصة" عرفه" بين أحضانه بسهم مغولي ) المسلم وفساده واستغلاله أموال الشعب ونهب ثرواته وانشغاله بالترف والراقصات والخمرة وشعبه يتضرع جوعا" هو من جاء بنا وسهل دخولنا ,ام له مأرب أخرى , فهو"هولاكوا" الكافر لم يكن عادل, لكي يطرح هذا السؤال ,المهم ان العالم ابن طاووس
متابعة القراءة
  13247 زيارة
  0 تعليقات
13247 زيارة
0 تعليقات

صوتك من ذهب / هادي جلو مرعي

هذه العبارة التي تصدرت أصبوحة  اليوم, والتي  أطلقها المواطن الكفيف  رئيس جمعية المكفوفين العراقيين الى مجموعة من السياسيين ورجال دين  يطالبهم فيها مقابلته ليشرح لهم حجم المعاناة التي يعيشها  المكفوفين في العراق  , حيث خصصت لهم وزارة العمل والشؤون الاجتماعية راتبا" قدره  50 الف دينار عراقي شهريا" أي ما يعادل 40 دولار أمريكي ولا اعرف كم تعادل" باليورو"  وطالبهم بان يخصص للمكفوفين راتبا" اقل من مليون دينار عراقي وهدد بالانتحار على طريقة المواطن التونسي "محمد البوعزيزي" في حالة لم تحقق مطالبهمالشارع
متابعة القراءة
  3821 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3821 زيارة
0 تعليقات

من جعل البعض يتمنى خسارة المنتخب / ستار الجودة

لا احد يزايد العراقيون على حبهم للوطن وعشق كرة القدم, هذا الحب والعشق  المفرط يصل حد البكاء فرحا" في أوقات الفوز ويلازمهم لفترة طويلة و ما حدث في عام 2007 خير دليل رغم تواضع مستوى الأمن في البلاد حينها ,فقد خرج العراقيون على بكرة أبيهم إلى الشوارع  فرحين بكاس آسيا التي نعيش أحداثها اليوم  واستقبلوا المنتخب استقبال الأبطال  وطافوا بالكأس في بغداد والمحافظات وظلت نكهة الفرحة تلازمهم رغم تواتر الخسارات التي تعرض لها المنتخب  وتعثر الكرة العراقية وهذا هو ديدن الشعب
متابعة القراءة
  4521 زيارة
  0 تعليقات
4521 زيارة
0 تعليقات

أحلامٌ سوداءُ / مرام عطية

يعد شارع المتنبي  أهم المحافل الثقافية في العراق ومحيطه الإقليمي التي يؤموها  كبار النقاد و الكتاب والفنانين والمثقفين من العراقيين والأجانب والعرب بالإضافة  عامة الناس الذين يتطلعون الى النشاطات الثقافية ,والدخول بنشاط بمثل هذا المعترك الثقافي  يحتاج الى جهد  كبير و تجربة حياتية ثرية بالثقافة  ورصيد فني و أدوات فاعلة قادرة على إثبات حضورها  وسحب الأضواء وأحداث شيا يثير انتباه النخبة المثقفة ويسترعي انتباههم  لكي يثبت حضوره ونجاحه"المتحف المتجول الثقافي الحاضر بشارع المتنبي في القشلة " ومن خلال ما قدم وما
متابعة القراءة
  3719 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3719 زيارة
0 تعليقات

من "بالروح بالدم" الى "هلا بيك هلا" / ستار الجوده

لا ننكر ان تدهور الأخلاق حصل تدريجيا في الحياة السياسة والاجتماعية وان الفساد دب كنملة سوداء في ليلة ظلماء في جميع مفاصل الدولة ونخره وجعلها جسد خاوي تسنده القلة القليلة من الأخلاق الباقية من الوطنيين, ولا نكر انه لم يأتي دفعة واحدة, لكن ما لا نكره ان التدهور بلغ الذروة  في الآونة الأخيرة  وازكم الأنوف وقض مضاجع أهل القبور بفضل بعض المسئولين الذين تحولوا بين ليلة وضحها الى أثرياء من ثروات هذا البلد الجريح ,كثيرون من تحوم عليهم الشبهات ومن دخل
متابعة القراءة
  4523 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4523 زيارة
0 تعليقات

العمالة الأجنبية . . مخاطر واستجابة / عبدالرحمن عناد

توفيق عكاشة" مدير قناة الفراعنة المصرية شتم الشعب العراقي و قال : إنتو هتفضلوا بهائم لحد إمتى.. بسأل الشعب العراقي للمرة التانية هتفضلوا حمير لحد إمتى.. بسأل الشعب العراقي للمرة الثالثة هتفضلوا بغال لحد إمتى)الشعب العراقي والحمد لله معروف ويعرفه الإخوة العرب والمسلمين والعالم وخصوصا" الأخوة المصرين الذين عملوا في العراق والذي مازال البعض منهم في ضيافتنا ووصلوا بالتعايش  إلى المصاهرة , ولا نريد ان يجرنا "عكاشة" الى المناكفات والسجالات وتبادل الشاتم, لقد اقسمنا ايه السادة ان نحسن القيام بواجبنا الإعلامي
متابعة القراءة
  3586 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3586 زيارة
0 تعليقات

ضحايا "شارلي ابدو" وضحايا "سبايكر / ستار الجودة

استنفر العالم على خلفية مقتل 17 شخص في حادثة  "مجلة شارلي ابيدو الساخرة"  وخرج  أكثر من سبعمائة الف نسمة تجوب مدن فرنسا يتقدم المسيرة  خمسين رئيس دولة وشخصيات رفيعة لاستنكار الحادث, وهذا التواجد الكبير سلط الأضواء على فرنسا وأعلن حالة التعاطف والتأييد وابدأ الجميع مساعدتها في مكافحة الإرهاب ووقف مجلس الأمم دقيقة حداد وإدانة كل المنظمات هذا الحدث وعلى رئسها حقوق الإنسان , نحن أيضا"نستنكر تداعيات الجريمة واللجوء الى القتل باسم الإسلام وكذلك نستنكر المساس برموزنا الدينية  وبشخصية النبي محمد من
متابعة القراءة
  4434 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4434 زيارة
0 تعليقات

معهد الكوثر القرآني النسوي في العتبة العلوية المقدسة يقيم حفل تخرج الدفعة الاولى لطالباته

  "اكذب اكذب حتى يصدقك الناس " (جوزيف غبلز),لا يعرف الساسة الاشاوس لماذا يهتم العالم باختيار  المستشار او المستشارة ويعطي هذا الاختيار أهمية كبرى ويدخلون هذا الاختيار في دوامة معقدة فهذا العالم "البطران حسب تصور الاخوان" لا يعرف بان اختيارا لمستشار او المستشارة هو شكلي فقط,العالم الذي يسمي نفسه متحضر يريد شخصية يؤخذ رأيها في الأمور المهمة, بمعنى أن يكون اختيار المستشار على أساس المهنية والكفاءة والخبرة في مجال عمله لكي يرشد المسئول  الى الطريق والقرار الصحيح, وجمهورية ألمانيا الاتحادية تختار
متابعة القراءة
  3704 زيارة
  0 تعليقات
3704 زيارة
0 تعليقات

ضياع البلاد بين الصمت والفساد / ستار الجودة

ستقر الموازنة وستنطلق  الزغاريد  وسيكبر السياسيون لركوب موجة الانجازات لتجيرها بخانة جهة معينة "لزيد او عمر"  بعد الانتكاسة التي  تعرض لها العراق  خلال عام 2014 من غياب الميزانية وضياعها في دهاليز الفساد , وسيظهر علينا احدهم  ويعتبر هذا انجاز  ويستمر هذا المسلسل (تحويل حقوق المواطن إلى انجازات او هبات )  النظام السابق الذي جثم على صدر العراقيون أكثر من ثلاثة عقود, وحول المواطن الى أداة او آلة يسيرها كيفما يشاء من خلال سياسة الحديد والنار والتنوع بالتعذيب كان يبرر حالة الصمت
متابعة القراءة
  4390 زيارة
  0 تعليقات
4390 زيارة
0 تعليقات

متلازمة حزب الدعوة والحكومة / بقلم : د. علي المؤمن

عندنا مثل شعبي في العراق يقول(أبوي ما يڳدر بس على أمي)  خرجت موازنة عام 2015 من مجلس الوزراء بعجز يقدر بـ23 مليار دولار وأعلن بعض النواب بان تغطية النقص ستتم من مرتبات ومخصصات الموظفين ورفع الضرائب على المواطنين(المڳاريد) وفي نفس الوقت كشف النواب عن حجم التخصيص لمكتبي رئيس الجمهورية بعشرات المليارات, نذكر فقرتين من عدة فقرات "التاثيث" ب23 مليار دينار و30 مليار مصاريف ومخصصات الحمايات وموظفين,  ناهيك عن المخصصات الأخرى التي تشير إلى أرقام  فلكية وتعين بناتهم وأقاربهم بصفة مستشارين ومدراء
متابعة القراءة
  3767 زيارة
  0 تعليقات
3767 زيارة
0 تعليقات

مذكرة (التفاهم بين سلمان الجميلي وايران) باطل باطل باطل / رائد الهاشمي

عونا نأخذ الأمر على بساطته ونعرف الحشد الشعبي ومن هؤلاء ,الكل يعرف الانهيار السريع الذي ضرب خاصرة البلاد في الموصل وصلاح الدين ذات الأغلبية السنية والمكونات الأخرى من الايزيدين والمسيح والشبك والكرد والأقليات الأخرى, ويعرف الكثير ما ذا جرى من ارتباك في المؤسسة العسكرية,المرجعية الدينية التي تراقب المشهد عن كثب ترى هذا الانكسار يستهدف الوطن ومن قتل وهجر قسرا فهم أبناء الوطن انطلاقا من المسافة المتساوية التي تتبنها المرجعية فأعلنت الجهاد الكفائي(أي لمن يستطيع حمل السلاح ونصرة الوطن وإخوانهم) هب الناس
متابعة القراءة
  3862 زيارة
  0 تعليقات
3862 زيارة
0 تعليقات

للموظفين أو غير الموظفين (الرافدين) يعلن تعليمات القروض لشراء شقق بسماية

تزامن هذا العام "2014" ذكرى  إعلان حقوق الإنسان العالمي في العاشر من كانون الاول, مع ذكرى أربعينية الإمام الحسين في الثالث عشر من كانون الاول "ميلادي" والعشرين من شهر صفر "هجري" فهو  قائد اكبر ثورة في التاريخ الإنساني اختزلت من خلالها صفوة رسالات الرسل والأنبياء طالب بإرساء العدل والمساواة واحترام الإنسانية وحقوقها ,هذه ثورة اشتغلت عليها الماكنة الإعلامية لتفريغها من محتواها الإنساني الرافض لظلم والتعدي على حقوق الإنسان الذي مارسته حكومات الطغيان الأموي التي امتازت بالظلم وسفك الدماء ومحاربة الثوار ,
متابعة القراءة
  3728 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3728 زيارة
0 تعليقات

في ليلة النصف من رمضان : كركيعان بنكهة بصرية / سهاد عبد الرزاق

لم تكن ظاهرة الفضائيين جديدة العهد على الواقع الأمني فقد نبه الإعلام عن خطورة هذه الظاهرة لكنها لم تلقي آذان صاغية كونها صدر من كتاب مثقفين يكتبون بدافع الوطنية يحصدون الضرر أكثر من النفع احدهم يشير إلى أن المثقف الإشكالي لا يصل الى حد الشيخوخة وقد تجد رأسه في احد أقبية التطهير الثقافي ناهيك عن المضايقات والتهديد والغرامات, نقيض الانتهازي الذي يقتنص الفرص ويتمايل مع الهوى حيث يميل, اليوم الإعلام المحلي والعالمي  أعطى مساحة واسعة لهذه الظاهرة(الفضائيون) كونها صدرت من مسؤل
متابعة القراءة
  3731 زيارة
  0 تعليقات
3731 زيارة
0 تعليقات

إلى أدعياء القمة .. أو القوة العربية ؟! / عبدالرضا الساعدي

 أوكلت قيادة المنتخب الى حكيم شاكر  ويقال انه قاد المنتخب بدون اجر و وصل منصات التتويج في العديد من البطولات وأعاد للكرة العراقية مكانتها وأصبح احد المع النجوم ويحضا باحترام وحب الجميع  حكيم دفع فاتورة النجاح والنجومية  وواجه الكثير من الأعداء وهذا هو الغي المخيم في صدور البعض من الإعلام ومن الوسط الرياضي وجاءت الفرصة لينقض هؤلاء بهجمة شرسة على خلفية النتائج المتواضعة في خليجي 22 التي أقيمت في السعودية وتوجت قطر ببطولتها ,استطاع هؤلاء تعبئة الشارع الرياضي العراقي الذي يعشق
متابعة القراءة
  3863 زيارة
  0 تعليقات
3863 زيارة
0 تعليقات

دعوة لحضور امسية شعرية في فيينا ( الملتقى الدولي الفن للفن )

منذ أكثر من 1400عام قال الإمام الحسين "لا" ليؤسس  ثقافة الثورة على الظلم والفساد عبر الأجيال اللاحقة ويكسر هاجس الخوف المخيم على النفوس المنكسرة من تسلط بني أمية,ثورة تغترف من معينها الإنسانة جميعا عبر الأجيال ,و تتوقد وتتجدد في النفوس وتتوسع ذكرها عاما بعد عامقالها بوجه سلطان  جائر  فاسد عابث بمقدرات البلاد والعباد  , لكي لا يتسلط الفساد والظلم والطغيان على رقاب الناس ولكي تتحقق العدالة الاجتماعية المغيبة منذ استشهاد الإمام علي ابن أبي طالب  ,قالها وهو يعرف يقينا" أنها ستكلفه
متابعة القراءة
  3846 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3846 زيارة
0 تعليقات

الكرسي الملعون / ستار الجودة

عقدة الحكم الفردي التي تلازم العقلية السياسية العراقية هي من جر البلد إلى الحروب الطائشة والنكبات وضياع المال العام وانتشار الفقر والمرض والبطالة وجيوش الأرامل والأيتام ومسك ختام هذه العقدة هو الإرهاب والنازحين وما خفي كان أعظم, فلا احد يمسك الكرسي الملعون الا وقال "أنا ومن بعدي الطوفان", انأ المهندس والمعلم الأول انا قائد الجيش والشرطة انأ ربكم الأعلى , وان دخلنا في سفر تاريخنا  الموغل بالدماء والقتل وثقافة قطع الرؤؤس من اجل الكرسي الملعون لوجدنا ما يندى له الجبين وتزكم
متابعة القراءة
  4512 زيارة
  0 تعليقات
4512 زيارة
0 تعليقات

في ذكرى مولده المبارك في ٣ شعبان المعظم: الإصلاح...حُسينيّاً / نزار حيدر

تسعى الشعوب المتحضرة وغير المتحضرة توفر فرص عمل لمواطنيها وتامين لهم مصدر رزق وعيش الكريم , ومن ثم تفكر باستيراد عمالة أجنبية  في حال عدم استطاعة الأيدي المحلية سد النقص في المؤسسات ,لكن ما نلمسه في بلدنا هو العكس,بلد يشكوا من ارتفاع معدلات البطالة ويستورد عمالة أجنبية ومستمر بهذا النهج ولا احد يعرف من يقف وراء هذا التخطيط المتدني,ثم يطالب المواطن العاطل عن العمل بان يكون وطني حد اللعنة وان يسير وفق القانون واللوائح والتعليمات وعلية يوم ينادي المنادي هيا الى
متابعة القراءة
  3676 زيارة
  0 تعليقات
3676 زيارة
0 تعليقات

النظام السابق والنظام اللاحق / ستار الجودة

في العراق مشتركات الأنظمة السلطوية الملعونة حاضره وبقوة وفي كل المجالات كونه بلد يؤمن بالتعديده المقيتة  والمشاركة المتأبطة بنظرية المؤامرة والخيانة, فمعاناة الشعب والحمد لله حاضرة في كل زمان ومكان فمثل كان لدينا شهداء  ومفقودين وجرحى واسرى ومعاقين وارامل وايتام  وفقراء وسجناء ومفصولين ومشردين في زمن النظام السابق لا أعاده الله علينا ولاعليكم, أصبح لدينا في النظام اللاحق نفس المواصفات مع تغير طفيف في المسميات والزمان والمكان فالأول شمولي والثاني على اساس ديمقراطي والشعب امام الاثنين مضطهد كذلك كانت لدى النظام
متابعة القراءة
  4606 زيارة
  0 تعليقات
4606 زيارة
0 تعليقات

من أين لكم كل هذا؟

ورد كلمة عروش في القران الكريم في 33موضع , وذكرت كلمة عروش في العملية السياسية لحد ألان أربعة مرات وقابلة لزيادة , فقد  لوح بعض الساسة عبر وسائل الإعلام بان لديه ملفات أذا ما كشف عنها البرزخ سوف تسقط او تهتز(وهنا نستوقف عند كلمت "تهتز" من حيث موضع الهزه والزمان الذي تهتز فيه) عروش وتفجر كروش وتحدث كارثة وتطاح  رؤؤس وهذه العروش أذا ما سقطت او الوجوه أذا منكشفة وسألت بأي فساد اتهمت (ونحن نشك في ذلك) ستحدث كارثة وتسقط على
متابعة القراءة
  3711 زيارة
  0 تعليقات
3711 زيارة
0 تعليقات

مؤتمر موسع في بغداد للتضامن مع النساء الأيزيديات

يموت الفقراء في بلادي جوعا"..ولحم "المعلاك" تأكله الكلاب."شاء القدر ان يتكرر مشهدان أمام عيني,امرأة تستجدي قطعه من لحم الكبد (الفشافيش) للإطعام أطفالها الأيتام وامتناع صاحب المطعم أعطائها وزجرها, و شاب وسيم أنيق يمتلك سيارة حديثة  يشتري كمية من هذه اللحوم ويحضا باستقبال ورحابة من صاحب المطعم,  دفعتني مهنة المتاعب  "للاستقصاء"هذا التناقض خصوصا وان هذه اللحوم(الفشافيش)من أفضل الوجبات عند الفقراء فهي لذيذه وسعرها مناسب ويعرفها من خدم العسكرية في أيام الحروب الهوجاء ومن جاء متأخرا" منتشيا" من الصالحية إلى كراج "علاوي الحلة",سالت
متابعة القراءة
  3766 زيارة
  0 تعليقات
3766 زيارة
0 تعليقات

جنة مساعدة النازحين و يزيد ابن معاوية والخمر / ستار الجودة

لم يكن يزيد ابن معاوية أفضل من رئيس  اللجنة العليا لمساعدة النازحين الدكتور "صالح المطلك" فالأول اخذ الخلافة عنوة عن أبيه وبتزوير الانتخابات والثاني نائب رئيس الوزراء لدورتين وأخذها بانتخابات نزيه ,السؤال هنا لماذا لم تسلط الأضواء على يزيد عندما كان يعبث بمقدرات السواد ويحتسي الخمور من المال العام وتدور من حوله عشرات الجواري وينثر الذهب والفضة ويداعب القرود, وتقوم الدنيا ولا تقعد ويشهروا بأعضاء اللجنة,باحتسائهم الخمرة ومنادمة النساء ونثر الأموال على رأس الراقصات,لماذا هذه الازدواجية والكيل بمكيالين  ,حتى وان شربوا
متابعة القراءة
  4272 زيارة
  0 تعليقات
4272 زيارة
0 تعليقات

لماذا لا تكشف الحقائق وتنصف الضحايا / ستار الجودة

معاناة النازحين ودماء الأبرياء  ملفات يشوبها الفساد والمماطلة بكشف حقائقها رغم وجود الشهود,أبرزهم النائب " مشعان الجبوري "هذه الشخصية التي تتمتع بالشهرة أكثر من نجوم الكرة والسينما العراقية,. بحكم تصريحاته الخطيرة والجريئة , يقول عن "مجزرة سبايكر" حدثت على بعد 100متر عن مكتبي واعرف جميع المجرمين الذين قاموا بهذه المجزرة والعشائر المتورطة وذكرها بالأسماء,لم يلقي هذا التصريح الخطير صدا  في الوسط السياسي و لا احد استدعى النائب على خلفية هذه التصريحات لا من القضاء ولا من الحكومة ولا من البرلمان الأمر
متابعة القراءة
  4593 زيارة
  0 تعليقات
4593 زيارة
0 تعليقات

اﻷستعمار و شجار اﻷسماك في البحر / د.حسن الخزرجي

من حق  الحرائر التي أنجبت ليوث الهيجاء ,الذين استرخصوا الأرواح  في جرف الصخر أن تفتخر بأبنائها, فالنصر كحل عيونها وعيون كل عراقي شريف ونشر الفرحة لكل من طاله اذئ من كل الطوائف والأديان  وعند كل برئ راح ضحية الإرهاب التكفيري الأعمىفقد أبلت القوات لأمنية العراقية والحشد الشعبي  والمقاومة الإسلامية وبإسناد جوي عراقي بعيدا عن قوات التحالف البلاء الحسن وحققت انتصارا متميزا لم يكن في حسابات العدو التكفيري في يوم من الأيام بسبب جهله وعدم درايته وأسياده بما يكتنز العراق من  رجال
متابعة القراءة
  3776 زيارة
  0 تعليقات
3776 زيارة
0 تعليقات

زيارة برلمانية ترهق الميزانية / ستار الجودة

الكل يتمنى أن ينفتح العراق على محيطة العربي والدولي ويعود العراق الى الحاضنة العربية والدولية وينتهج سياسة متوازنة مع  محيطه الاقليمي, وندعم هذا التحرك (الحكومي والبرلماني) لزيارة كل دول العالم ما دام الأمر يصب في مصلحة العراق ,لنتفرغ لمعالجة مشاكلنا الداخلية و  نحارب الفساد ونحافظ على المال العالم  ونحد من المصروفات الشكلية والثانوية في جميع مفاصل الدولة التي ليس لها مبرر و ترهق المصروفات خصوصا وان البلد يمر في  ظروف لا يحسد عليها, لذلك نتساءل عن العدد الكبير للوفد البرلماني الذي
متابعة القراءة
  4617 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4617 زيارة
0 تعليقات

أضطهاد العلماء والمفكرين : 4- الفيلسوفة هيباتيا(ت.ق5 م) / ألاستاذ فؤاد يوسف قزانجي

ما يداوله الإعلام بوجود فساد مشرعن ورشا من الشركات عند المسئولين , لم يعكر صفو العلاقة بين المسئولين  المشاركين في العملية السياسية والمواطنين , وما هي الا محاولة يائسة لإسقاط العملية السياسية وإفشال التجربة الديمقراطية وهذا ما لا يرضاه الشعب  كونهما كانتا وجه خير وسعادة ورفاه وإغداق الأفراح والأموال وارتفاع معدلات دخل الفرد وانعدام الفقر والجهل والمرض حتى بات المواطن الخليجي يحسد المواطن العراقي على هذه النعم وهذا لم يأتي من فراغ الا من  خلال توافق الرؤى بين السادة المسئؤلين ونكران
متابعة القراءة
  3818 زيارة
  0 تعليقات
3818 زيارة
0 تعليقات

حَصاد الفساد .. / ابو فراس الحمداني‏

ما أن سمع حديث احد النواب عن الفساد الذي طال الأموال المخصصة من بيت المال لمساعدة النازحين حتى قام وانتصب كأنه شرب أكثر من الحد المقرر طبيا" من حبة "الڤياكرا" وصاح بصوته لأبح هيئوا الجواد التي فازت في مضمار العامرية(الريسيز) "محبوبة روبه" واحضروا سيف جدي عبد المعطي الذي قاتل به الروم قبل أن يفر من "الميدان الى  العلاوي"  وارتشف قارورة النبيذ المعتق  على غير عادته حيث كان يرتشف "جرعه"(بيك) عند الصباح شربها من شدة الغيرة على  النازحين, امتطى صهوة جواده وتأبط
متابعة القراءة
  3655 زيارة
  0 تعليقات
3655 زيارة
0 تعليقات

جاي وجذب" في كافتريا البرلمان / ستار الجودة

شاهد الناس تتبضع الملابس والحلوى وتستعد لنحر الأضاحي للاحيتها ,حزن واغرورقت عيناه وتذكر ايام العيش بكرامة وعزة نفس وكيف يعيش ألان هو وأفراد عائلته وأبناء مدينته نازحين غرباء في بلدهم وكأني ,, اشعر بان الشاعر الكبير المتنبي يعرف ان هذا البلد النفطي ولآد لهذه المعاناة لذلك اعد قصيدته العصماء  ((عيدٌ بأيّةِ حالٍ عُدتَ يا عيدُ بمَا مَضَى أمْ بأمْرٍ فيكَ تجْديدُأمّا الأحِبّةُ فالبَيْداءُ دونَهُمُ فَلَيتَ دونَكَ بِيداً دونَهَا بِيدُ...الخ))البعض من النواب يحلو لهم الرقص على جراح وأوجاع الفقراء ارادو ان يركبوا
متابعة القراءة
  4443 زيارة
  0 تعليقات
4443 زيارة
0 تعليقات

أين العالم عما يجري في العراق ففيه يوميا الدماء تراق ؟ / احمد الملا

لا نعرف من أين نبداء وعلى ماذا يستقر الرأي لنكتب عن بلد تتلاطم فيه المجازر  بالنزوح ألقسري بالفساد بالسبايا,استقر بنا الترحال على السبايا وذكرت التاريخ في عنوان المقالة كي لا يتصور المتلقي أني اكتب من سفر تاريخنا المتخم بالإحداث, اليوم السبايا ليس من الزنوج ولا من بني هوازن ولا من عبس ولا ممن تلقفهم السيارة, اليوم السبايا عراقيات ايزيديات بناتنا و أخواتنا في المواطنة ولا يمكن للأحد ان يزايد او ينكر او يتنكر لهذا الانتماء فهم(الايزيديون) مكون مهم وجزء من النسيج
متابعة القراءة
  3860 زيارة
  0 تعليقات
3860 زيارة
0 تعليقات

حَشْدُ الغيَرةِ / نــــزار حيدر

صحيح "شر البلية ما يضحك"  تداولت مفردة" فضائيون" بشكل كبير في الآونة الأخيرة عند الساسة العراقيون والقادة العسكريون  وفي وسائل الإعلام, وتناقلها الأعلام العربي و الأجنبي, , وذكر أرقام كبيرة من الفضائيون موجودين في المؤسسة العسكرية, مخابرات الدول الأجنبية المهتمة بشؤون الفضاء شرعت لمعرفة صحة هذه الأرقام خصوصا وإنها صدرت من شخصيات مهمة,وبدأت تضغط باتجاه وجود منفذ لمعرفة سر هذا العدد الكبير من رواد الفضاء في  العراق ,خصوصا وان تقارير مخابراتهم وأجندتهم العاملين في السياسة تشير بعدم امتلاك العراق لوكالة او
متابعة القراءة
  3692 زيارة
  0 تعليقات
3692 زيارة
0 تعليقات

سطور لا أنصح بقراءتها !! / زيد الحلي

 لا نريد الخوض في المسميات كي لا نكون جزء من المرجل الذي حرق البلاد ولا نريد الدخول في مفردات المشكلة واختلاف الروئ, لكن نريد ان نذكر عسى ان تنفع الذكر, بالأمس القريب وتحديدا في انتخابات 2005رفضت الكتل المشاركة في العملية السياسية من الائتلاف الوطني تغير مرشحة لرئاسة الوزراء الذي انتهج سياسة لا تنسجم ورغبات وتطلعات تلك الكتل وهددوا بعدم المشاركة في حال بقاء المرشح وهددوا بإفشال العملية السياسية بطريقة غير مباشرة, فهم يريدون شخص لا يسمع لا يرى لا يتكلم, وتمت
متابعة القراءة
  3652 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3652 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

زائر - عزيز الخزرجي عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
04 تموز 2020
بسم الله الرحمن الرحيم: نسأل الله التوفيق لكم و لكل المبدعين لتنوير ال...
زائر - أبو يوسف الجزائري عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
29 حزيران 2020
السلام عليكم اللهم صلّ على محمد وآل محمد أحسنتم وفقكم الله
زائر - سمير ناصر طائرة تصوير من الجو تعلن عن ولادة قناة الزميل اسعد كامل
29 حزيران 2020
مبدع .. متجدد .. متحدي .. هكذا هو الزميل والاستاذ اسعد كامل ... مبروك ...
حسين يعقوب الحمداني حياة الفهد من البداية الى" النهاية" ! / سلام مسافر
17 حزيران 2020
تحية طيبة .. ليس مانحتاجه تاريخ وقصص عاطفية لنبرهن للعالم أنسانيتنا في...
زائر - سمير ناصر ( برقية ) اللامي .. خطوة جادة على طريق تعزيز الصحافة الوطنية الالكترونية
08 حزيران 2020
تحية كبيرة محملة بالاشواق التي تمتد من مملكة السويد الى كندا للاخ العز...

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال