الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

الأسطورة توتي: ريال مدريد هو خطئي الوحيد

بدأ موقع ويكليكس الشهير ليلة السبت الماضي بإطلاق نصف مليون وثيقة من مراسلات السفارات السعودية في المنطقة، وكانت تلك الليلة سهرة فضائحية بامتياز، بعضهم (رقص لها بجفية)- كما يقال، والبعض الآخر حبس أنفاسه سواء كانوا في السعودية من الذين يديرون الحكم، أو من السياسيين العراقيين الذين أشعلوا العراق خلال السنوات الماضية بالحرائق والمؤامرات إرضاءً لنزعات السعودية التآمرية، أو إشباعاً لرغباتهم على حساب دماء أهلهم ومواطنيهم!.العملية التي عدها بعض الإعلاميين فضيحة القرن الواحد والعشرين، أثارت الأسئلة من حيث توقيتها وطريقة إطلاقها، وهي
متابعة القراءة
  3860 زيارات
  0 تعليقات
3860 زيارات
0 تعليقات

أفكار لارتداء البنطلون المخطط بأناقة

بدأ موقع ويكليكس الشهير ليلة السبت الماضي بإطلاق نصف مليون وثيقة من مراسلات السفارات السعودية في المنطقة، وكانت تلك الليلة سهرة فضائحية بامتياز، بعضهم (رقص لها بجفية)- كما يقال، والبعض الآخر حبس أنفاسه سواء كانوا في السعودية من الذين يديرون الحكم، أو من السياسيين العراقيين الذين أشعلوا العراق خلال السنوات الماضية بالحرائق والمؤامرات إرضاءً لنزعات السعودية التآمرية، أو إشباعاً لرغباتهم على حساب دماء أهلهم ومواطنيهم!.العملية التي عدها بعض الإعلاميين فضيحة القرن الواحد والعشرين، أثارت الأسئلة من حيث توقيتها وطريقة إطلاقها، وهي
متابعة القراءة
  3774 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3774 زيارات
0 تعليقات

لغز زيارة وزير الخارجية القطري! / عبد الستار البيضاني

ليس بوسعنا نفي أو إثبات التسريبات التي تحدثت عن الأسباب الحقيقية للزيارة المفاجئة التي قام بها وزير الخارجية القطري الى بغداد. فطبيعة الزيارة وتوقيتها لا يشجعنا على الركون الى التصريحات الرسمية التي صدرت بشأن ذلك، خاصة وان الدكتور ابراهيم الجعفري لجأ الى لباقته اللفظية للتخلص من الإجابات الحقيقية عن الأسئلة التي وجهت له بخصوص صحة التسريبات، لكنه ايضا أخلى مسؤوليته، وترك الباب مفتوحاً لمدى صحة تلك التسريبات، عندما قال (..لم يطلب مني الوزير القطري اطلاق سراح اي معتقل، كما انني عندما
متابعة القراءة
  4689 زيارات
  0 تعليقات
4689 زيارات
0 تعليقات

ميراث دمي / وفاء دلا

الطريق الى تكريت يعني استحضاراً لصور الفاجعة!. فما ان تتجاوز منطقة (مكيشيفة) الفاصلة بين سامراء وتكريت وتصل مدخل (العوجة)، حتى يستأثر بك شريط الجريمة الذي صوره القتلة إمعانا بالبشاعة.. صمت الخراب الموحش يدعوك لأن ترهف السمع، لعلك تسمع الشهقات الأخيرة للضحايا!.حاولت ان أهرب من تلك الهواجس، باستذكار أحاديث صديقي القاص فرج ياسين الذي كان يستضيفني في بيته في زياراتي السابقة لتكريت، وهو يحدثني عن تاريخ هذه المنطقة، حاولت ان أوازن منسوب الألم في الروح بين مشاهد القتل، وحال صديقي الذي أمسى
متابعة القراءة
  3685 زيارات
  0 تعليقات
3685 زيارات
0 تعليقات

(فرمته) سياسية / عبد الستار البيضاني

خلقت المعارك التي يخوضها العراقيون الآن في صلاح الدين بمختلف مسمياتهم من الحشد الشعبي والقوات المسلحة والعشائر روحا من التلاحم ضد الأرهاب غير مسبوقة منذ العام 2003. وتركزت أغلب التغطيات الإعلامية والتحليلات السياسية على الانتصارات التي تتحقق في هذه المعارك والأمل المعقود عليها لتطهير العراق من هذا الرجس. وبقدر ما جاءت هذه الانتصارات في وقت مهم جدا لترميم الانكسارات التي خلفها اجتياح داعش لغير مدينة عراقية، وسوء الاداء السياسي للحكومة والاحزب السياسية، فانها بحاجة الى ان نتوقف عندها قليلا وتفحص نتائجها
متابعة القراءة
  4415 زيارات
  0 تعليقات
4415 زيارات
0 تعليقات

مبادرة تستحق الثناء وبإنتظار مثيلتها / زيد الحلّي

الحزنُ سمةٌ عراقية.. ليس لأن العراقيين لا يحبون الفرح، أو أن السعادة لا تليق بهم، وإنما هو ينبع من أعماق أرواحهم عندما تسمو بإخلاصها حتى في لحظات الفرح، وفي رقصاتهم المتجذرة في حضاراتهم القديمة، ولا يسع المجال هنا لتفصيل ذلك. وبعيداً عن التأويل والدراسة والبحث، نجد ذلك يتجلى بوضوح في الغناء العراقي الأصيل، وخصوصاً غناء الجنوب وأرياف وبوادي الوسط والشمال.هذا الموضوع أُثير أكثر من مرة سابقاً، وحاول البعض أدلجته وفهمه من منظور سياسي، وتفسيره على انه تعبير عن واقع يعبر عن
متابعة القراءة
  3752 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3752 زيارات
0 تعليقات

الى الفنان كاظم الساهر / عبد الستار البيضاني

لكي لا ابدو جاحدا، أوناكرا للجميل، سابدأ رسالتي بالقول انني لم انس موقفك الشخصي أثناء ازمتي الصحية أيام الحصار، وكانت لكلماتك التي نقلها لي الاصدقاء موضع تقدير عندي وعند عائلتي، ولم التفت الى التفسيرات التي تبناها البعض بعد ان تداول الاعلام العراقي والعربي موقفك ذاك مني ومن صديقنا الراحل عبد الخالق المختار والفنانة الراحلة عفيفة اسكندر..وعرفت ايضا انك تعرضت لمضايقات من السلطات انذاك جراء ذلك... لكن هذا لم يمنع اسئلتي لك بصيغة العتب المر، وأنا اشاهد دموع وكلام الفنان المصري احمد
متابعة القراءة
  5510 زيارات
  1 تعليق
آخر تعليق على هذه المدونة
شبكة الاعلام في الدانمارك
شكر للمقال الطيب زكما نعرف أنه على قدر من الحب وألأنسانيه بشكل ملموس ولكن لابد للفنان أن يسمع ونحن وغيرنا ننتظر المطرب العراقي و... Read More
الثلاثاء، 19 كانون1 2017 01:02
5510 زيارات
1 تعليق

دليلنا تفجيرات مصر / سامي جواد كاظم

وصول مخطوطة التوراة العراقية الى إسرائيل، دليل آخر على بطلان المبررات التي ساقتها أمريكا لاحتلال العراق في العام 2003 وإسقاط نظامه، وهي تبريرات سوغتها طبيعة ذلك النظام وسلوكياته على مدى عقدين من الزمن، إذ أصبح بالإمكان التحدث بالدليل القاطع والقرائن عن الدوافع الصهيونية لهذا الاحتلال، وليس من خلال التحليلات والتفسيرات والتأويلات التي لم تجد لها آذاناً صاغية بسبب ما خلفه نظام صدام من آثار في البلاد ونفوس الناس، وهذا ما أتاح لأمريكا واسرائيل والأطماع الاقليمية الأخرى ان تفعل فعلها في العراق
متابعة القراءة
  3773 زيارات
  0 تعليقات
3773 زيارات
0 تعليقات

مذبحة الصقور / عبد الستار البيضاني

لم يكن التصريح الأخير للسيد حاكم الزاملي رئيس لجنة الأمن والدفاع البرلمانية، بشأن إعاقة طيران التحالف الدولي لفعالية الطيران العراقي، إلا تعبيراً خجولاً عمّا يجري في القوة الجوية العراقية من فضائح وأفعال مدبرة بعناية لتدمير أو في الأقل تحييد هذه الذراع الضاربة للقوات المسلحة العراقية. كما ان التقارير الإعلامية التي نُشرت مؤخراً عن تمرير صفقة الطائرات الجيكية، التي سبق وان رفضتها اربع لجان فنية شكلت من قبل رئيس الحكومة السابقة نوري المالكي ووزير الدفاع السابق سعدون الدليمي تشير الى ان السيد
متابعة القراءة
  4663 زيارات
  0 تعليقات
4663 زيارات
0 تعليقات

كلا .. لبرلمان الأمتيازات ! / عدنان السوداني

ونحن نغادر عاما فقدنا فيه أكثر من ثلث العراق على يد تنظيمات غامضة الولادة والانتماء، وودعنا معه آخر آمالنا بحلم العراق الديمقراطي الحر الموحد، التي خيبتها طريقة تشكيل حكومة، داست على نتائج صناديق الاقتراع، استجابة لإرادات اقليمية ودولية، وتأسيساً لخطوات تقسيم لاحقة. لكن مع ذلك ونحن نضع أولى خطواتنا على عتبات العام الجديد، نجد أنفسنا مرغمين على التفاؤل!.. أقول (مرغمين) لأننا لا نملك عراقاً غير هذا العراق نتخذه وطناً وملجأ لنا نؤثثه، بأحلامنا المشروعة!.وقد تكون هذه ازدواجية، وعنوان المقال (على العراق
متابعة القراءة
  3600 زيارات
  0 تعليقات
3600 زيارات
0 تعليقات

العراق وجيرانه... نزاعات الماء!

كالعادة.. نفشل في معالجة الظاهر السلبية التي نكتشفها، او تطفو على السطح لشدة طغيانها، والسبب هو اننا نهتم بتوظيف هذه الظواهر اعلاميا في حروبنا السياسية والتسقيطية مع الخصوم، اكثر من اهتمامنا بمعالجتها، ومعالجة الظروف التي انتجتها، ومنها ظاهرة (الفضائيون) التي شغلت العراق من اعلى هرمه السياسي والحكومي الى ادنى اداء إعلامي ينتمي الى ما يعرف بـ(الصحافة الصفراء)، والإعلام الذي يدعي اعتماده (الصحافة الاستقصائية). فلم تكشف لنا اية مؤسسة إعلامية بيانات ووقائع خفية عن هذه الظاهرة التي يعرفها الجميع، قبل ان تتحول
متابعة القراءة
  3960 زيارات
  0 تعليقات
3960 زيارات
0 تعليقات

الحرب التكميلية / عبد الستار البيضاني

الآن بدأت تتضح بشكل جلي معالم الحرب التي تخوضها الولايات المتحدة الاميركية ضد خصومها في المنطقة، وخاصة روسيا وايران والانظمة العربية الحليفة أو التي يُعتقد انها حليفة لهما. وهي حرب ذكية خاضتها امريكا بادوات خصومها،وبصفحات متعددة مختلفة العناوين. تنظيم داعش هو احد الصفحات ماقبل الأخيرة، ورأس الرمح الذي انطلق من خلف صفحة (الربيع العربي). فجميع الدلائل تشير الى انه تنطيم ليس يتيم الام والاب، ولم (يطلع من فطر الكاع)، وانما مزروع بعناية فائقة في ارحام خصبة، وهناك من رعاه رعاية استثنائية،
متابعة القراءة
  4685 زيارات
  0 تعليقات
4685 زيارات
0 تعليقات

العبادي يعاهد العراقيين بمناسبة “الأربعين” بالسير في طريق الإصلاح

خلال استضافته عدداً من الكتاب والصحفيين الأسبوع الماضي، تحدث الدكتور فؤاد معصوم رئيس الجمهورية بالتفصيل عن زيارته الأخيرة الى المملكة العربية السعودية. ولعل أهم ما في هذه الزيارة هو الموقف الإيجابي بين مرجعية النجف ممثلة بالسيد السيستاني، والملك عبدالله ملك السعودية. وقد يكون لانطلاق الزيارة من النجف الأشرف الى الرياض أكثر من مدلول وبعد رمزي، نستخلصه من إشادة الملك عبد الله بالسيد السيستاني الذي نقله الرئيس معصوم للإعلام رسمياً.وبقدر ما كان هذا الموقف بادرة خير غير متوقعة في العلاقة بين البلدين،
متابعة القراءة
  3759 زيارات
  0 تعليقات
3759 زيارات
0 تعليقات

حينما تفقد داعش (العش) فالمتبقي هو (الداء) فقط / بقلم: حسن النجفي

مع ان وزارة النفط، وزارة سيادية عملها اقتصادي، بروح او نكهة سياسية. لكنها في الوقت نفسه لها مهام خدمية خطيرة تؤثر على عموم الحياة في البلد. ويبدو لنا ان هذه الحقيقة غائبة عن اهتمام وزير النفط السيد عادل عبد المهدي، ونرجو ألّا يكون حضورها في باله بعد فوات الأوان، وعند ذاك ربما لن يحصل المواطن منه على أية حلول، لأنه – اي عبد المهدي سيواصل تسيس كل ما يخص القطاع النفطي سواء بانتقاد سلفه، او الظهور بمظهر البطل في حل أزمات
متابعة القراءة
  3665 زيارات
  0 تعليقات
3665 زيارات
0 تعليقات

يتيم سومر / عبد الستار البيضاني

في صيف العام 1994، اخبرني الصديق الشاعر حميد قاسم ان المطرب رياض احمد، يود دعوتنا مع الشاعر حسب الشيخ جعفر الى بيته. كان حميد قلقا من ان لايلبي حسب الدعوة، وانه اعطى رياض كلمة باقناعه، فقد كان يرغب بان يغني بحضوره.بعد ايام قليلة التقيت الشاعر حسب الشيخ جعفر مصادفة، واخبرني بحماس اننا في يوم الجمعة المقبل مدعويين في بيت رياض احمد دعوة غداء وغناء، قلت له يوم الجمعة أداوم في جريدة العراق، فقد اعتدت على دفع الصفحات الثقافية لاسبوع كامل في
متابعة القراءة
  4519 زيارات
  0 تعليقات
4519 زيارات
0 تعليقات

إسلامى ليس هكذا / كتب : محمد نبيه إسماعيل

بعيدا عن التأويل السياسي، ومواقف الرفض والقبول، باتت طريقة التدخل الامريكي في الحرب على داعش، مصدر استغراب وقلق لأبسط شرائح الشارع العراقي!..ومما يفاقم القلق والاستغراب هو عدم وضوح مواقف القوى السياسية تجاه ما يجري، او عدم امتلاكها تفسيرا لتطمين المواطنين!، لذلك نلاحظ خفوت صوت الجدل السياسي والمواقف السياسية تجاه هذه القضية، في المشهد الاعلامي اليومي وكأن هذه القوى منشغلة في ورطة ترتيب امور الحكومة الجديدة بعد تشكيلها بالطريقة المثيرة للأستغراب.المواطن البسيط بنحو عام لايعارض تدخل امريكي لتخليصه من خطر داعش، بما
متابعة القراءة
  3983 زيارات
  0 تعليقات
3983 زيارات
0 تعليقات

إقتصادنا.. يهدم / عبد الحمزة السلمان

العيد مناسبة تتكرر في حياتنا عدة مرات في العام الواحد، ومع ذلك نعد الايام بانتظاره، نتهيأ له باجمل مظاهرنا، ونعد قلوبنا لتغتسل بنور صباحاته من الكراهية والضغائن.. فهو موعد غير قابل للتأجيل..موعد مع امانينا واحلامنا الدائمة والطارئة، وهو مناسبة تتسع فيها الحياة للأحلام مهما ضاقت بانشغالاتنا..كل الكلمات تتنحى وتبقى كلمات (عيدكم مبارك وايامكم سعيدة) هي الاكثر رفرفة على الألسن وبين العيون.العيد ..مناسبة ابتكرها العراقيون الأوائل، قد لانعرف السبب المباشر لذلك، لكننا نعتقد انهم ابتكروه لمعادلة قسوة الطبيعة في بلاد الرافدين؛ حيث
متابعة القراءة
  3689 زيارات
  0 تعليقات
3689 زيارات
0 تعليقات

اخر التعليقات

رائد الهاشمي رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
03 حزيران 2020
عليكم السلام ورحمة الله أخي الغالي استاذ أسعد كامل وألف شكر من القلب ل...
زائر - منار القيسي الشاعرمنار عبد الرزاق القيسي : الأدوات والأجندة النقدية قاعدة لمعرفة روح القصيدة / دنيا علي الحسني
27 أيار 2020
الشكر الجزيل لشبكة الاعلام في الدنمارك والى كادرها والى الاديبة والاعل...
زائر - النحات شريف الطائي ( ابناء الخطيئة ) / د. زهراء التميمي
19 أيار 2020
كم أنتم مساكين يامن تبحثون عن الشهرة او عن غيرها على حساب اي امر سواء ...
اسعد كامل رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
05 أيار 2020
السلام عليكم اخي العزيز الدكتور رائد الهاشمي المحترم انا لله وانا اليه...
زائر - نجيب طلال نـص حــكائي بعنوان : الطـنـجـرة / المؤلف: نجيب طلال
05 أيار 2020
تحياتي الخالصة لكم، وعلى تفضلكم بنشر هذالنص الحكائي الذي أهديته لك الأ...

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال