الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

السيد كورونا رئيس الوزراء المنتخب / سوسن المظفر

هذا هو عنوان الموضوع الجديد الذي كان من المفترض ان اقوم بنشره بعد اكتمال كتابته ولكني ترددت وفكرت مليا بأهمية أو مدى تقبل القراء له . قد يبدو من عنوانه غريبا بعض الشيء .ولأنه في الحقيقة ليس مقالا سياسيا تحكمه ادوات تحاول التأثير على الجمهور لذلك حاولت اعادة النظر فيه . وهو ايضا ليس مقالا عاطفيا تسيطر عليه المشاعر والانفعالات والاحاسيس . ولا هو من الدروس العلمية او الافكار الدينية ، ولا هو موضوع للضحك أو الاستهزاء . ماهو اذن إن لم يكن كل هذا ؟! في
متابعة القراءة
  274 زيارات
  0 تعليقات
274 زيارات
0 تعليقات

بعد فوات الأوان .../ سوسن المظفر

الليالي حالكة جدا ... ومنذ ذلك اليوم وأنا أحاول تطويع كلماتي وأرضاخ قلمي للكتابة ، امارس عليه ضغوط سادية واطلق عليه الاحكام جزافا ؛ لانك مازلت تصرين على الاستمرار فيما بدأناه ... ولم تفهمي انها مجرد لعبة .أدهشتني نقطة نهاية السطر في غير اوانها ، ولاننا لم نقدر ما نحن فيه حق قدره ، سأستعيض عنها (بنقطة نظام) واعيد المحاولة ، وفيها سأبحث عما كنت تبحثين ...عن السعادة المنشودة الضائعة أو المغيبة وسألغي كل المواعيد والملم ماسقط وتشظى من ايامنا وساعاتنا
متابعة القراءة
  465 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
465 زيارات
0 تعليقات

... نقطة نهاية السطر .... / سوسن المظفر

(الجزء الاول)بما ان النصائح لم تعد مجدية ، ولم يعد بالمقدور ان نغير ماقد حدث .. فإن الاوان قد فات .وهنا يجب ان نضع نقطة لنهاية السطر ؛ لان ما فات اوانه قد انتهى ، ولم يعد بالامكان ان نعيده ، حتى لو تسلحنا بالحكمة ، او غيرنا نمط حياتنا بأتجاه ايجابي لسلوك مغاير ، أو نحو صعود سلم الامان ، او التفكير المنطقي وتغير الخطط ، او الاعتذار بالنيابة عمن فات اوانهم .ولان (نقطة نهاية السطر ) تمثلها نهاية مأساوية
متابعة القراءة
  593 زيارات
  0 تعليقات
593 زيارات
0 تعليقات

ولو لمرة واحدة / سوسن المظفر

بلهفة واهتمام وترقب ،تابعت قضية المخطوفين الستة ،وكنت آمل أن تسير الامور بعكس ما هو متعارف عليه .. ولو لمرة واحدة ... فيتغير مسير الاحداث في العراق بأتجاه معاكس ،ويخيب ظني وأقتنع بذلك ان تغييرا جذريا قد حدث وان ثمة تطورا قد حصل ونقلنا الى ضفة الامان ..الساعات تصرخ والوقت يتداعى ... يمضي سريعا .. أسرع مما تصورت ... واصبح الامر ( واقع حال ) مؤلما جدا ... فقلت خيبك الله ياظني .. ألا تتغير ؟؟!!وتساءلت ... هل الموت وحده لا
متابعة القراءة
  1062 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1062 زيارات
0 تعليقات

الليلة الثالثة .. / سوسن المظفر

هي لحظات فقط .. وكانت ستنتهي رحلتي في غضونها ، وكنت سأقضي الليلة الثالثة وحيدة خلت إلا من رحمة ربي .السلك الكهربائي ذو التوصيلة العشوائية قد تشبع بالماء دون انتباه مني ؛ بأنشغالي التام في تنظيف أرضية المطبخ ، حتى جاءت صرخة تنبيه عالية ، أطفأت على إثرها وبسرعة الدارة الكهربائية وسط ذهول وخوف كبيرين .كيف وأنا المنتبهة دوما ... !!!! لا أغفل عن أمر خطير كهذا ، وأعرض من خلاله نفسي واسرتي الى خطر الموت المحتم .هي لحظات وكانت ستنتهي
متابعة القراءة
  1064 زيارات
  1 تعليق
دليل الكلمات:
آخر تعليق على هذه المدونة
شبكة الاعلام في الدانمارك
احسنتي سرد جميل واختيار رائع
الثلاثاء، 12 حزيران 2018 04:53
1064 زيارات
1 تعليق

إن في السماء لخبرا ..و في الارض لعبرا ../سوسن المظفر

 أيها الناس أسمعوا وعوا ، وأذا وعيتم فأنتفعوا ، أن من عاش مات ، ومن مات فات ، وما هو آت آت. هذا جزء من خطبة قس بن ساعدة الأيادي المتوفي ٦٠٠قبل الميلاد والموافق ٢٣ قبل الهجرة . وجدته مناسبا لبدء ما أريد الخوض فيه. وجعلت جزءا من خطبته الوعظية عنوانا لمقالتي.  _ جعل الله تعالى في ميزان حكمه وكتبه التي انزلها على انبيائه.. الاحكام و التشريعات...  ليتنفع بها الناس.. وتكون دستورا على مر العصور ، كذلك تجارب الاسلاف وخبراتهم ما يقتدى بها.  ومن فضله
متابعة القراءة
  1432 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1432 زيارات
0 تعليقات

صناعة القلب والعقل / سوسن المظفر

 المسافات الطويلة قبل اول خطوة ، تتواضع .. فتظهر بريقها بخجل ، لتخبيء معاناتها المكتظة بشواظ التعب والعتمة ، تتقاطع معها ذكريات واصوات غير منتظمة لأشخاص من زمن اللاعودة ...ربما لا يكون مناسبا أن نثقل كاهلنا بحكاياتهم ... فالمسافات الطويلة ستأخذ مساحة لا بأس بها من شغلنا الشاغل للوصول إلى غاية تستحق معها المعاناة. (الأرتقاء) وحده.. يجعل الذاكرة تحتفي بمن كان أنقى في الخلق والفكر والأدب ... وحده من يجعل المسافات تبدو اقصر مما هي عليه، لنقترب من غاياتنا السامية لحياة افضل
متابعة القراءة
  1351 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1351 زيارات
0 تعليقات

لكل شيء ثمنه ... / سوسن المظفر

...... لكل شيء ثمنه... بقلميقبل ايام.... اخذتنا رحلة مع اسرتي إلى مكان كان في أصله جنة على الارض. بعض أسراره حكاية لم تكتشف حتى الان... الأبنية شيدت بطريقة هندسية بارعة تجعل من يشاهدها يفكر بعظمة وقدرة المهندسين البارعين الذين شيدوا تلك الصروح رغم مرور الآف من السنين. وبالرغم من القليل الذي يناضل من اجل بقائه واستمراره إلا أنه مازال بشموخه وعظمته التي لا يمكن لاحد تطىء اقدامه ذلك المكان إلا وان يشعر بها.. بطبيعتي.. أحاول أن أتنفس المكان ، فلا شيء يمر عليّ
متابعة القراءة
  1550 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1550 زيارات
0 تعليقات

وأنا اتسائل مابال القلب مضطرب / سوسن المظفر

مابال القلب مضطرب ، ضائع ومشتت...كل مايمر بي هذه الايام يذكرني به.. ولكن هل نسيته للحظة حتى اذكره ؟ .. ماهذا الهراء ؟!!! العام الرابع بعد الرحيل انتهى .. دخلنا السنة الخامس ... كيف ؟؟ ومتى مضت تلك السنوات ؟.... العام الرابع بعد الرحيل ... بقلميالزحام في الطريق .. هو من أخر وصولي اليه .. المركبات أمامي في صف طويل . ولا اعتقد إن انفراجه سيكون أمرا سهلا ويبدو إن الرجال هناك في ( نقطة التفتيش ) يتعمدون أن يحدثوا هذا الزحام
متابعة القراءة
  1943 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1943 زيارات
0 تعليقات

وأنا أحبك أيضا ... / سوسن المظفر

- الإنفجار .. !!! أي إنفجار ... ؟- حدث الأن .. ألم تسمعيه ...!!!!! لقد هز الأرض .في الحقيقة لم أسمعه ، ولم أشعر بالأرتداد الذي هز التراب على التراب .... وما الفائدة ؟ .. لقد سمعت مثله الكثير فيما مضى من حياتي ، في وطن كانت وما زالت ايامه حروب . ونشرة الأخبار كفيلة أن تريني أثره بدماء الناس وأشلائهم ، من غير سماع أنين أرواحهم .ما أشعر به الأن هو أهتزار الذاكرة ، فأنا شبه منعزلة عن واقع حقيقي
متابعة القراءة
  1951 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1951 زيارات
0 تعليقات

دع الشعب يفعل ما يشاء / سوسن المظفر

منذ وقت ليس بالقصير برزت الكثير من الظواهر المجتمعية التي بدأت تقلق الشارع العراقي في الإونة الأخيرة ، بعضها يشكل خطرا محدقا إن لم يتم معالجته بالشكل الصحيح ، وبعضها الأخر لا يقل خطورة ، إذ يسبب اضرار في بنية المجتمع العراقي .تلك الظواهر المستهجنة والبائسة ،ما إن تظهر حتى تأخذ حيزا ومساحة واسعة من فئات الناس في محافظات عدة . تشغل الناس وتفسد الذوق العام وتسبب اضرار نفسية وخسائر مادية كأقل تقدير .الأغرب من ذلك نتفاجأ بصمت الجهات المختصة والمتنفذة
متابعة القراءة
  1828 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1828 زيارات
0 تعليقات

سلم نفسك انت محاصر ... بقلم / سوسن المظفر

أتضح إنه أمر في غاية الصعوبة ... أكثر بكثير مما كنت أتصور .... أن تتغير الأمور دون سابق إنذار ، ودون مؤشرات زمنية أو ضمانات حقيقية ... ولم يعد بالمقدور ممارسة الطقوس اليومية المعتادة .. نصفها أو ربعها حتى .وبما العامل النفسي هو المحرك الأساس الذي تدار فية عجلة الحياة وما يترتب عليها من احداث ... لذلك يجعلنا تستعين بقوة مضاعفة لإستجابة عقلية وقلبية وجسدية .. لما وضعنا فيه دون ارادتنا والذي لم يكن بالحسبان .أليس شيء صعب ..؟؟!!ان تتم سرقة
متابعة القراءة
  2569 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2569 زيارات
0 تعليقات

أوراقي واقلامي المبعثرة ... / سوسن المظفر

انها فوضى عارمة تكتسح اوراقي واقلامي وتغزو غرفتي الصغيرة ، اعصار عبثي يومي لا نهاية له يعصف فيها ويشتت شمل افكاري .عملية البحث المضنية والغير مجدية تشعرني بالتشظي والتعب .. والتي أجريها كل يوم لإيجاد مسودة كتبتها أو فكرة مجنونة سجلتها ، خاطرة حب أو عنوان مدونة أحاول التشبث بها لأخراجها للنور فيما بعد.الشيء الوحيد الذي يحملني على الصبر وقبول الأمر كونها ( بنات أفكاري ) خواطري واشعاري مفاتيح أسراري ، والتي رافقتني على مدار سنين طويلة .وهي الشيء الوحيد الصادق
متابعة القراءة
  3257 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3257 زيارات
0 تعليقات

هجرة النوارس ... / بقلم سوسن المظفر

لم يغمض لي جفن تلك الليلة ،كنت عميقة الحزن ، حائرة ومتذمرة ، واشعر بغثيان شديد وكأني أريد أن أسترجع وأخرج من جوفي كل مشاهد القتل والدم التي رأيتها وتشبعت بها حد التخمة .. للدرجة التي جعلتني أبحث عن جثتي وسط الركام وبين الجثث .. ربما أجدني مرمية على قارعة الطريق غارقة بدمي ، او مقطوعة الرأس على حافة الرصيف .الزحام وتجمهر الناس يعيق رؤياي لذلك اجد صعوبة في إيجاد جثتي ، أو ربما احترقت حتى تفحمت وأختفت ملامحي فما عدت
متابعة القراءة
  3401 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3401 زيارات
0 تعليقات

الأمل رفيق مؤنس .... / سوسن المظفر

عندما يصل الانسان إلى مرحلة اللاجدوى في بعض الأمور ... يفقد مساحة سيطرته الغالبة على تفكيره وعاطفته ، وبعد اليأس والمعاناة ... يحصحص الحق وتظهر الحقيقة .لأن العيش على أمل ضائع وبعيد جدا ، نسخر له كل جهدنا وتفكيرنا ووقتنا ،يجعلنا نعي كمحصلة اخيرة إننا كنا نعيش في مجاهل مظلمة وموحشة ،  أشد إيلاما مما يظهر عليه رغم إننا استمتعنا به قليلا .وكما يقولون : ( ألامل رفيق مؤنس .  إن لم يبلغك فقد أستمتعت به ) لذلك سأفتح قلبي وأمنحه
متابعة القراءة
  3814 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3814 زيارات
0 تعليقات

يوم الغفلة ... والحق المباح في كذبة نيسان / سوسن المظفر

كلما كنت غافلا أصبت منها نصيبا ، فلا تحزن لغفلتك ، وما عليك إلا ان تصدق ليس لان الذي يقال حقيقة ، ولا لان من ينقل اليك الخبر شخص تثق به ، ولكن لانك إنسان طيب القلب ، ولأن الذي قيل اليك هو "كذبة نيسان " ... هكذا بكل بساطة . ولكل شخص طيب القلب نقول ..إن الأبريليون مستعدون في كل سنة لإفتعال الأكاذيب المباحة والتي يتفننون في أبتكارها ليحصدوا ثمرة كذبهم من خلال غفلتك فيضحكوا ما شاؤوا . الاول من
متابعة القراءة
  3473 زيارات
  0 تعليقات
3473 زيارات
0 تعليقات

رسالة ثلاثية الأبعاد ... / سوسن المظفر

منذ ساعة والصداع في رأسي يتزايد شيئا فشيئا ، وكأن هناك من يحرث في هامتي .موثوقة أليه بأختصاص أصيل تخطى الجميع وأنتابني ، قد لا أبصر اليوم غير دخان الذكرى ، اتوه فيه والمجهول سكتي ..ولأني لم أكتب حتى الأن خطة النهاية في هامش يومي .لذلك غيرت الخطة وانتظر النتائج .كتبت في المقدمة . ( التمسك بهدف غير منطقي أو حقيقي هو الغباء بعينه )وما دام اليوم لم يعلن عن نهايته لذلك ... إنتظروا حتى أقول ما عندي ... ربما اجد سبيلا أو حبة دواء 
متابعة القراءة
  3616 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3616 زيارات
0 تعليقات

أنا أحبك أيضا / سوسن المظفر

 هل سمعتي الإنفجار ؟انفجار .. !!! أي انفجار ... ؟ حدث الأن .. ألم تسمعيه ...!!!!! لقد هز الأرض ...في الحقيقة لم أسمعه ، ولم أشعر بالأرتداد الذي هز التراب على التراب .... وما الفائدة ؟ .. لقد سمعت مثله الكثير فيما مضى من حياتي ، في وطن كانت وما زالت ايامه حروب . ونشرة الأخبار كفيلة أن تريني أثره بدماء الناس وأشلائهم ، من غير سماع أنين أرواحهم .ما أشعر به الأن هو  أهتزار الذاكرة ، فأنا شبه منعزلة عن واقع
متابعة القراءة
  3702 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3702 زيارات
0 تعليقات

إلا الماء .../ سوسن المظفر

اﻷب في باحة المنزل يصلح سيارته ، يساعده إبنه البكر  (حسين ) ... زينب الأخت الصغرى ذات الخمس سنوات تلعب في الحديقة .أما عباس فهو الأخ الأوسط .. كان ينظر لنفسه في المرآة  القريبة من باب المنزل الرئيسي وتبدو عليه العجالة من أمره ..يستعد للخروج وموافاة صديقه احمد الذي ينتظره في الشارع على دراجته النارية .قال حسين :- وهو ينادي أخاه ... عباس آتنا بقليل من الماء لنشربه .فقال عباس :- أنا مستعجل علي الخروج الان .. صديقي في الباب ينتظر
متابعة القراءة
  4163 زيارات
  0 تعليقات
4163 زيارات
0 تعليقات

تلك رصاصة / سوسن المظفر

رأيت ضوءا بعيدا خافتا ، كأنه انبعاث حياة أو أمل أو حب جديد .. هيمن على رغبتي في الهروب من الواقع .فالغريق يحتاج لقشة يتعلق بها ، والسجين يحلم دوما بحريته .فكرت قليلا .... فأدركت إنه لا مفر من المضي قدما لمعرفة مصدر الضوء ، فالفضول هو سمة انسانية  لا يكاد إمرء يخلو منها . خصوصا إن لم يكن يملك خيارات أخرى ، ولعله يكون ملاذا آمنا نستشف منه أياما أقل ما فيها لحظات آمان .كان الظلام يحدوني من كل جانب
متابعة القراءة
  4159 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4159 زيارات
0 تعليقات

من قال إني سأعتذر ؟؟!! / سوسن المظفر

في منتصف الليل وبعد أن نام كل من في الدار ،تسللت للغرفة المجاورة .....كان الصمت الساكن فيها اهم ما يميزها ، لذلك بدأت اسمع دقات قلبي المضطربة ، العالم من حولي يضيق ونفسي يتصاعد ... بدأت اراجع جدول الذكريات القريبة .. ياألهي ماالذي افعله ؟؟؟!!!.. جاءني جواب نفسي مسرعا ... اني أقوم بخداع من أحب ، وأتبع شتى الوسائل من أجل ان أكون بقربه .. تنكرت وغيرت اسمي وشكلي ، وجئته بقلب جديد .. قد يفهم اسبابي فيما بعد .. ولكنه
متابعة القراءة
  4308 زيارات
  0 تعليقات
4308 زيارات
0 تعليقات

سعيد وطائر السعد / سوسن المظفر

ياسعيد اظلم ..  هذا هو النداء الذي تلقاه سعيد ، بعد أيام من توليه الحكم ...ولكن من سعيد هذا وما قصته ؟؟ وما هو طائر السعد ؟؟.واليكم ...سعيد هو رجل فقير ، أسود البشرة ،يعيش في قرية يسترزق اهلها من الزراعة وتربية الحيوانات ، بعد أن حل موسم الجفاف بدأ الزرع يموت وتهلك اﻷغنام . قرر سعيد أن يهاجر الى مدينة او قرية أخرى بحثا عن العمل والرزق .وبعد السفر الطويل والجهد والعناء ، وصل أخيرا الى مدينة كبيرة يطلق عليها
متابعة القراءة
  4117 زيارات
  0 تعليقات
4117 زيارات
0 تعليقات

صباحكم ك بستان جدي / سوسن المظفر

بعض الصباحات تشبه تلك التي كنت اقضيها وأخوتي عند حلول عطلتنا الصيفية في منزل جدي الكبير وبستانه ، الواقع في أحدى المدن جنوب العراق ، القريبة من نهر الفرات . كنا حينها صغارا كل ما يهمنا هو إمضاء الوقت في اللعب والجري. في الليل ننام على سطح المنزل في الهواء الطلق ، رائحة التراب الممزوجة بماء الفرات تضفي إنتعاشا وسكينة للنفس نستسلم بعدها بهناء وهدوء لنوم عميق بعد جهد النهار واللعب المستمر .في الصباح الباكر كان جدي .. يوقظ كل من
متابعة القراءة
  4544 زيارات
  0 تعليقات
4544 زيارات
0 تعليقات

سعيكم مشكور/ سوسن المظفر

استيقظت هذا اصباح بصعوبة فائقة ، الأرق القى بمصراعيه على وسادتي . وأخذ مني كل ساعات الليل . أجاهد من أجل إغفاءة صغيرة أتخلص فيها من إجهاد النهار والعمل المتعب ، الليل اثقل قلبي بالهموم ..كالسجين في زنزانته .. ينظر من شباك الأمل نحو الأنجم المرتجفه ، يعصف بي الصمت والقمر أمامي .. فألقيت بعض الماء على وجهي ، وأنا أترنح ببطء نحو مرآتي .. نظرت فيها وكأنها تتكسر وتتموج أمام عيني ، حاورت نفسي ببعض الكلمات وجادلتها بأخرى  ، حين
متابعة القراءة
  4148 زيارات
  0 تعليقات
4148 زيارات
0 تعليقات

اخر التعليقات

رائد الهاشمي رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
03 حزيران 2020
عليكم السلام ورحمة الله أخي الغالي استاذ أسعد كامل وألف شكر من القلب ل...
زائر - منار القيسي الشاعرمنار عبد الرزاق القيسي : الأدوات والأجندة النقدية قاعدة لمعرفة روح القصيدة / دنيا علي الحسني
27 أيار 2020
الشكر الجزيل لشبكة الاعلام في الدنمارك والى كادرها والى الاديبة والاعل...
زائر - النحات شريف الطائي ( ابناء الخطيئة ) / د. زهراء التميمي
19 أيار 2020
كم أنتم مساكين يامن تبحثون عن الشهرة او عن غيرها على حساب اي امر سواء ...
اسعد كامل رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
05 أيار 2020
السلام عليكم اخي العزيز الدكتور رائد الهاشمي المحترم انا لله وانا اليه...
زائر - نجيب طلال نـص حــكائي بعنوان : الطـنـجـرة / المؤلف: نجيب طلال
05 أيار 2020
تحياتي الخالصة لكم، وعلى تفضلكم بنشر هذالنص الحكائي الذي أهديته لك الأ...

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال