عبد الامير الشمري - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

كنا نحلم كنا ان نكون / عبد الامير الشمري

يامعشر الرجال خير ونور ثم اصبحنا نخون وتركنا خبز التنور لنأكل السحت والحرام ونعلم الاجيال العبث وسرقة المال العام وصلواتنا كذب وعار ولازلنا نقول اصحاب حضارة وعلمنا البشرية الكتابة ونحن اجهل الخلق عقول من نحن حتى نكون حشرة ضارة او زرع بدون اثمار او علل مليئة بالامراض حقا اصبحنا كلنا ضرر نخاف من انفسنا عندما نجوع ونمنح السلطان راية البقاء ولازلنا نقول نحن احسن الخلق ذلول ارضنا اصبحت سلعة تباع من سماسرة الغرور لتبني عليها الوهم والخراب واعجبا من شعب يخون ويرتشي وسارق مجنون ثم يصلي ويرتل وهو في محنة الضياع كنا في زمن العصور نصنع البخور لنطهر المكان قبل النفوس
متابعة القراءة
  196 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
196 زيارة
0 تعليقات

المدرسة الواوية / عبد الامير الشمري

كالعادة العراقيون في لهجهتم المحلية يسمون أبن آوى أي الثعلب بالواوي لكثرة حيله ومكره. اجتمع الواوي الكبير برعيته من الواوية الذكور ... وقال لهم أن العالم في تقدم كبير وتغزوه التكنولوجيا والمعرفة بشكل لا يوصف ولغرض اللحاق بركب الحضارة والتقدم لابد من مواكبة المسيرة واللحاق بها لكي نستطيع أن نبني مجتمعاً متقدماً وراقياً... وأني بصدد الموضوع قررت أن نؤسس جيل متقدم من الواوية فنكون مدرسة نموذجية كما موجود في العالم لكي يتخرج أبناءنا وهم مسلحين بالشهادة والمعرفة ويخوضون التجربة في البناء وهم في مأمن من هذا العالم. تحدث الواوي وقال لهم ما هو رأيكم بهذا الطرق وافق الجميع وقرر المجتمعون لقاء
متابعة القراءة
  498 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
498 زيارة
0 تعليقات

احترت بين خيارالبقاء / عبد الامير الشمري

احترت بين خيارالبقاء او الرحيل وطن مضرج بالدماء وحبيبتي تنتظر موعد للزفاف والكل ينتظر تحرير نينوى خياري ابقى في وطني دوما رايته خفاقة عالية معطرة وسرور مجده حقيقة باقية سنطرد كل اجير وغازيا بالقوة ونعيد مجد العراق معززا ونخترق حواجز الموت لاجلة اكد واشور وسومر طلائع وعشتار وزرياب عشقا يبقى عراق الرافدين وطني
متابعة القراءة
  4096 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4096 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - حسين يعقوب الحمداني افتتاح مكتب استشاري قانوني من خلال خبراء متخصصين للمقيمين من العرب والاجانب في كوبنهاكن - دانمارك
16 تشرين1 2019
تحية طيبة لدينا أستشارتين قانونية لو سمحتم فهل لنا بالعنوان المتوفر لد...
: - SUL6AN سأرحل / غازي عماش
13 تشرين1 2019
مبدع دايمآ
: - علي العراقي 1الليزيانثس في غابة / اسراء الدهوي
18 أيلول 2019
مقال رائع ومهم يحاكي واقعا ..
: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...

مدونات الكتاب

أصبح الوضع طبيعيا ، وصارت الوقاحة شطارة ، وأنقلب الخجل إلى قلة أدب ، وأصبحت العلاقات العرب
لطيف عبد سالم
18 تموز 2014
أفرزت الشعوب على مر العصور وقائع وأحداث، أصبح كثير منها لأهميته القيمية وفاعلية تأثيره في
محسن حسين
04 تشرين1 2019
فقد العراق اليوم الفنان الصديق سامي عبد الحميد عن عمر تجاوز ال 90 عاما قضاها في خدمة العرا
أحمد الغرباوي
30 أيلول 2017
( 5 )كُلّ شيء رَاحْ..!أمّي..وأشتاق إلى حُضْنكِالموجوع بالسّرطاندِموعُ رَوْحى ترتعُبَيْن ا
تمر على مسامعنا أحيانا قصص وحكايات غالبا ماتحمل مغزى ومقصدا وهدفا معينا، ونقرأها أحايين أخ
رائد الهاشمي
18 كانون2 2017
ضغط الإنفاق الحكومي ... ألإيفادات أنموذجاً  الوضع الذي يمرّ به بلدنا جاء نتيجة أسباب
علي السراي
10 حزيران 2017
العاصمة الالمانية برلين تشهد إعتصاماً تضامنياً مع سماحة العلامة المجاهد الشيخ نمر باقر الن
علي الكاش
10 تشرين2 2018
بغداد بناها المنصور، واعزها الرشيد، واثراها المأمون، وخربها حزب الدعوة.بلا أدنى جدال الإعل
كاظم العبودي
24 تشرين2 2010
الشراكة والمحاصصة مفهومان كثر التعامل معهم في تشكيل الحكومات العراقية بعد2003ولحد هذه ألحظ
سري القدوة
28 كانون1 2014
قال رئيس تحرير صحيفة الصباح الفلسطينية الكاتب والمحلل السياسي سري القدوة، ان حركة حماس تره

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال