د. طه جزاع - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

الأهوال والأحوال .. درس أكاديمي تطبيقي في فن الحوار الصحفي


في كتابه الجديد " الأهوال والأحوال .. حوارات صحفية في الشأنين العراقي والعربي " يقدم الأستاذ الدكتور أحمد عبد المجيد لطلابه ولعموم القراء والصحفيين ، درساً أكاديمياً تطبيقياً في فن أسلوب ادارة وتوجيه الحوارات الصحفية ، بما يغني هذه الحوارات بالكثير من التفاصيل الشخصية والعامة التي تلقي ضوءاً واسع الطيف على الشخصية التي يحاورها ، ويقدم للقارىء طبقاً لذيذاً وممتعاً من الأسئلة والأجوبة والمداخلات والتعقيبات والشروحات والملاحظات التي تسهم في كشف جوانب مهمة من اهتماماتها وآرائها ومواقفها في مجمل القضايا المتعلقة بموقعها وتاريخها ودورها في صناعة أو تحليل الأحداث الحساسة والحاسمة التي تهم عموم المتابعين للشأنين العراقي والعربي . وابتداءً بفؤاد
متابعة القراءة
  155 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
155 زيارة
0 تعليقات

في أمسية بغدادية احتفالية : طه جزاع يوقِّع " كابوس ليلة صيف " / د طه جزاع

بغداد   / خاص بالشبكة شهدت قاعة مقهى رضا علوان في شارع الكرادة / داخل ببغداد احتفالية حاشدة مساء يوم الاربعاء الرابع من أيلول الجاري ، نظمها ملتقى الدكتورة زينب عبد الكريم الخفاجي لتوقيع كتاب " كابوس ليلة صيف " ، وهو آخر اصدارات الدكتور طه جزاع الكاتب الصحفي والاكاديمي واستاذ الفلسفة . وحضر الاحتفالية نخبة من المثقفين والأدباء والأكاديميين ، وجمهور واسع من القراء والمتابعين . وكان الكتاب قد وجد اهتماماً ملحوظاً حال صدوره عن دار الحكمة في لندن ، وتناقلت أخباره صحف مهمة مثل الزمان والمشرق والمدى وغيرها ، كما نوهت عنه قناة الشرقية في موجزها الثقافي ، وكتب
متابعة القراءة
  321 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
321 زيارة
0 تعليقات

شواطىء الذاكرة .. وشهادة التاريخ / طه جزاع

  كنتُ أقول دائماً ، إن الأيام تمضي ، والأحداث مهما كانت جسيمة ، ستصبح يوماً مجرد ذكريات ، بحلوها ومرها ، بعذاباتها وسعاداتها ، لكن مايتبقى هو الكلمات المدوّنات ، التي تبقى شاهدة على ماعشناه ، وما مررنا به من تجارب وشخوص وتعاملات وانفعالات ومخاوف ومسرات . ولعل العمل الصحفي والإعلامي والمهني ، من أكثر الأعمال التي تتيح للمرء أن يعيش حياة متنوعة زاخرة بالمفاجآت والتقلبات ، غير أن أغلب الصحفيين والاعلاميين والمهنيين العراقيين - على العكس من أقرانهم المصريين على سبيل المثال - أهملوا تجاربهم وحكاياتهم ، ولم يدّونوها ، لتبقى أمام أنظار الأجيال اللاحقة ، للقراءة والفائدة ،
متابعة القراءة
  203 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
203 زيارة
0 تعليقات

دفتر صغير على طاولة حسن العاني ! / د. طه جزاع

في تاريخ الصحافة العراقية الكثير من الرجال ، والأقلام ، والمواقف المثيرة والطريفة ، التي ذهبت أدراج الرياح لأنها لم توثق ولم تُكتب ، فصارت في ذمة من رحلوا ، ودُفنت معهم .  الصحفي ، والكاتب العراقي ، لا ينشغل كثيراً بأمر كتابة ذكرياته ، عن تاريخه وتجاربه ، بإستثناء عدد محدود ممن تركوا لنا سيرهم ومذكراتهم في عالم الصحافة والكتابة الصحفية ، فكانت دروساً ممتعة ومفيدة للأجيال الجديدة ولعموم المشتغلين بالصحافة والإعلام .  الصحفي والكاتب الساخر والقاص والروائي حسن العاني ، هو آخر من قام بهذه المهمة في كتابه الجديد ( دفتر صغير على طاولة .. وجوه وحكايات ) الصادر
متابعة القراءة
  407 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
407 زيارة
0 تعليقات

الأعسم : إعادة تقويم الغزّالي وإزالة الالتباس عن ابن الرّيوندِي / د . طه جزاع

  تنبيه مهم : بسبب تداخل فني أو لسبب آخر أجهله كان موقع الموسوعة الإلكتروني " ويكيبيديا " وإلى ما بعد وفاة الدكتور عبد الأمير الأعسم رحمه الله بعدة أيام ، ينسب إليه المعلومات التي تخص الدكتور كامل مصطفى الشيبي طيب الله ثراه . وحين البحث عن الأعسم في هذه الموسوعة ، تقرأ ان له عدة مؤلفات يعرف القاصي والداني انها تعود للشيبي ومنها الكتب الشهيرة " الصلة بين التصوف والتشيع " و " ديوان الحلاج   و " البهلول الكوفي بن عمرو الكوفي رائد عقلاء المجانين " ! ويبدو أن أحد الأساتذة الأفاضل من الذين تعجلوا الكتابة عن الدكتور الأعسم
متابعة القراءة
  745 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
745 زيارة
0 تعليقات

اصدار جديد : " كابوس ليلة صيف " في مكتبة دار الحكمة بالمتنبي للدكتور طه جزاع



شكراً جزيلاً للدار ممثلة بالصديق العزيز الحاج حليم السامرائي ، لحسن تعامله وحرصه ومتابعته وإلتزامه وصدقه في المواعيد . النسخة الأولى من الكتاب وصلتني قبل اسبوع ، وهاهو الحاج حليم يعلمني قبل يومين بوصول شحنة الكتاب إلى بغداد . هل يتفلسف الحمار نيابة عن الإنسان ، الذي يخشى التصريح عن أفكاره علانيةً ، فينسبها للحمار المُبتلى بظلم ، وعنف بني آدم ؟ وهل ينهق الإنسان المُضطَهَد المهزوم ، نيابةً عن الحمار ؟!
متابعة القراءة
  397 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
397 زيارة
0 تعليقات

مشاكسات الحّلاج ! / د.طه جزاع

عندما طلب مني الصديق العزيز الدكتور صادق الجمل الظهور في برنامجه الجميل " حكاية " الذي تبثه الفضائية العراقية شكرته بما يشبه الاعتذار ، لكني أخبرته أن ذلك سيكون ممكناً لو كانت الحكاية عن مقام أبو المغيث الحسين بن منصور الحّلاج ، ففي داخلي رغبة كامنة لأكثر من أربعين عاماً ، وفي ذهني حلمٌ مؤجل حان وقت تحقيقه بمثل هذه الفرصة التي أتاحتها دعوة الجمل لزيارة الحّلاج . كان ذلك عام 1977 حين لاحظت أن استاذنا الذي يدرسنا مادة التصوف الدكتور كامل مصطفى الشيبي رحمه الله يولي أهمية خاصة للحّلاج ، بل أنه كان في بعض الأيام وبعد انتهاء الدرس يتعجل
متابعة القراءة
  349 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
349 زيارة
0 تعليقات

١٨ شباط .. الذكرى الثالثة لرحيله : هيكل كلمةٌ لا تموت / د. طه جزاع

الثامن عشر من شباط / فبراير ٢٠١٦ ودع الأستاذ محمد حسنين هيكل الدنيا الوداع الأخير ليرحل بجسده بعد أن خلد اسمه في أعمال وانجازات صحفية واعلامية ومواقف سياسية شجاعة على امتداد سبعين عاماً من عمره الطويل الذي ناهز ٩٣ عاماً . ولعل تجربته الأكثر إثارة كانت في جريدة الأهرام التي وصل توزيعها على عهده الى ٨٠٠ ألف نسخة من العدد اليومي ومليون نسخة من عدد يوم الجمعة بعد ان كان توزيعها لا يزيد عن ٦٠ ألف نسخة . وقد وفر لنا معرض بغداد الدولي للكتاب فرصة الحصول على العدد التذكاري من مجلة (المصور ) الصادرة عن دار الهلال يوم السبت ٢٠
متابعة القراءة
  504 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
504 زيارة
0 تعليقات

الخاص والعام وفضائح الأنام ! / د. طه جزاع

    في لحظة واحدة غير محسوبة ، أو ربما محسوبة ، يمكن أن يضج العالم بفضائح لا حصر لها ، حين تنكشف أسرار مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي التي تحتويها محادثاتهم الخاصة مع الآخرين ، فيعرف الأزواج ما يقوله أحدهما عن الآخر صراحة ، ويعرف الأصدقاء موقف اصدقائهم الصريح منهم الذي يتحدثون به للآخرين ، وتنكشف أقنعة المجاملات التي يتبادلونها في الفيسبوك على العام ، لتتحول المحادثات على الخاص الى فضائح جماعية أو قل مذابح جماعية على العام ! والأمر لا يقتصر على خصوصيات الأزواج والمحبين والعشاق وأصحاب الغرام والأصدقاء الحقيقيين والافتراضيين والمعارف والزملاء وأصحاب المصالح ، انما يتعداه إلى مواقف
متابعة القراءة
  440 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
440 زيارة
0 تعليقات

وداعاً وليد .. لابد من تصديق الموت / طه جزاع


وداعاً وليد .. لابد من تصديق الموت الذي يمحونا مثل كلمات كتبت بقلم رصاص ! لأن النعاس أثقل جفوني ، فقد أعدت قراءة الخبر أكثر من مرة في محاولة لعدم تصديقه وتكذيب عيوني .. اعرف ان الموت كثيراً ما يأتي من دون مقدمات غير ان لي موعداً مع وليد ( وليديات ) لم يتحقق .. الشيء الذي تحققت منه الآن ان صيغة الخبر الذي نشره شقيقه على صفحته صيغة جادة قاطعة لا تحتمل الشك أو التكذيب .. هل عرفتُ الآن سر المكالمة الهاتفية التي جاءتني من وليد قبل شهر بعد انقطاع طويل ؟ .. حسبت انه يريد موعداً ليستلم مني بعض
متابعة القراءة
  437 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
437 زيارة
0 تعليقات

سَحَر طه ... الحفلُ الأخير! كتب / د . طه جزاع






يوم الجمعة الفائت 17 آب 2018 لفظت الفنانة والكاتبة والناقدة الموسيقية العراقية سحر طه أنفاسها الأخيرة في مستشفى هنري فورد في ولاية ميشيغان الأميركية بعد أيام قلائل من إحتفال الاسرة والأصدقاء بعيد ميلادها الحادي والستين . لقد حرص زوجها الوفي الاعلامي اللبناني الصديق سعيد طه محيي الدين على دعوة الأسرة والاصدقاء من مختلف أنحاء العالم لحضور حفل عيد ميلادها ، ربما لأنه على يقين بأن معركتها الملحمية الطويلة مع السرطان قد شارفت على نهايتها ، وانه سيكون الحفل الأخير الذي سيعقبه مباشرة الوداع الأخير ! وفي حفل عيد ميلادها هذا ، حضر الأبناء والأحفاد والأهل وأصدقاء الطفولة ورفاق رحلة الألم التي
متابعة القراءة
  951 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
951 زيارة
0 تعليقات

محطات سفر ( 40 ) / د . طه جزاع

 المحطة الأربعون : في أسواق مرتفعات كاميرون هايلاند يجد السائح أنواعاً كثيرة من الفاكهة والخضروات الطازجة التي تُزرع محلياً وتباع بأسعار رخيصة جداً قياساً لأسعارها في العاصمة ، وعادة ما يشتري القادمون إلى المرتفعات من سياح أو مواطنين كميات كبيرة منها أثناء عودتهم إلى منازلهم وأماكن سكنهم . وأثناء التجوال في شوارع المدينة بعد العودة من المرتفعات يلاحظ الزائر طابع العمارة الإنكليزية في الكثير من البيوت التي يعود تاريخ بناء بعضها إلى عشرات السنين ، ولا غرابة في ذلك ، فهذه المنطقة التي تُعَّدُ من أكبر المحطات الجبلية في جنوب شرق آسيا ، اكتشفها الإنكليزي السير وليم كاميرون في سنة 1885
متابعة القراءة
  1008 زيارة
  0 تعليقات
1008 زيارة
0 تعليقات

محطات سفر ( 39 ) / د . طه جزاع

المحطة التاسعة والثلاثون : في رحلتي الأولى إلى مرتفعات كاميرون هايلاند الواقعة على بعد 330 كم من كوالالمبور ، والتي تشتهر بالغابات الاستوائية والشلالات ومزارع الشاي ، استأجرتُ سيارة من مكتب سياحي مع سائق هندي خَدوم في غاية اللطف والتهذيب ، وكانت الرحلة متعبة جداً بسبب طول الطريق ، لاسيما بعد أن تغادر السيارة الطريق السريع صعوداً إلى المرتفعات في طريق ملتوِ متعرج كثير الانحناءات ، وبعد عامين قمتُ برحلتي الثانية إلى هذه المرتفعات ، لكن هذه المرة كنتُ أقود السيارة بنفسي ، بعد أن شجعتني ابنتي طالبة الدكتوراه في الجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا UIAM​ على استخدام تطبيق المرور waze للوصول
متابعة القراءة
  900 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
900 زيارة
0 تعليقات

محطات سفر (39) / د. طه جزاع

في رحلتي الأولى إلى مرتفعات كاميرون هايلاند الواقعة على بعد 330 كم من كوالالمبور، والتي تَشتهر بالغابات الاستوائية والشلالات ومزارع الشاي، استأجرتُ سيارة من مكتب سياحي مع سائق هندي خَدوم في غاية اللطف والتهذيب، وكانت الرحلة متعبة جداً بسبب طول الطريق، لا سيما بعد أن تغادر السيارة الطريق السريع صعوداً إلى المرتفعات في طريق ملتوِ متعرج كثير الانحناءات، وبعد عامين قمتُ برحلتي الثانية إلى هذه المرتفعات، لكن هذه المرة كنتُ أقود السيارة بنفسي، بعد أن شجعتني ابنتي طالبة الدكتوراه في الجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا (UIAM) على استخدام تطبيق المرور (waze) للوصول إلى كل الأماكن التي أرغب بالوصول اليها بيسر وسهولة، وعلى
متابعة القراءة
  916 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
916 زيارة
0 تعليقات

محطات سفر ( 38 ) المحطة الثامنة والثلاثون : / د. طه جزاع

 على مسافة لا تزيد عن نصف ساعة من وسط كوالالمبور يقع المعبد الهندوسي في كهوف باتو كيف Batu Caves الواقع ضمن ولاية سِلانغور ، يتوسط الساحة الأمامية للمعبد المقام على تلال من الحجر الجيري تعود إلى ملايين السنين تمثال ضخم مطلي بالذهب ، وخلفه سلالم طويلة من 272 درجة تتقافز عليها وعلى أسيجة السلالم قرود كثيرة مع صغارها الرضع ، تقوم أحياناً بمضايقة الزوار وخطف ما قد يحملونه من أكياس بلاستيكية ملونة مع محتوياتها مما يسبب فزعاً لهم وخصوصاً النساء اللواتي يتعالى صراخهن وهن يطلبن النجدة من بقية الزوار والسائحين ! وتقود هذه السلالم الزائر في النهاية إلى مدخل الكهوف ،
متابعة القراءة
  1073 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1073 زيارة
0 تعليقات

محطات سفر ( 37 )المحطة السابعة والثلاثون : / د. طه جزاع

تقع جنتنغ هايلاند Genting Highlands على حدود ولاية سِلانغور على ارتفاع 1750 متراً فوق مستوى سطح البحر ، لكنها لا تبعد عن كوالالمبور أكثر من ساعة واحدة ، إذ أن المسافة بينهما بحدود 60 كم ، غير أن الفرق في الطقس يشعر السائح وكأنه انتقل فجأة من الجو الاستوائي الحار الرطب الى جو أوروبي بارد كثيف الغيوم كثير المطر . هنا قد تحتاج الى ملابس تقيك برودة الجو وخصوصاً أثناء الليل بدلاً من الملابس الخفيفة التي تقضي فيها كل أشهر السنة في كوالالمبور من دون أن تشعر بالبرد يوماً ، لذلك فإن هذا المصيف القريب جداً من العاصمة هو مقصد المواطنين
متابعة القراءة
  1076 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1076 زيارة
0 تعليقات

قراءات رمضانية ( 4 ) نشأة الفلسفة الصّوفية وتطورها / د. طه جزاع

 في مقدمة كتابه " نشأة الفلسفة الصّوفية وتطورها " يوضح الدكتور عرفان عبد الحميد فتاح بأن هذه الدراسة " تمثل محاولة علمية تهدف إلى التعرف على مجمل الحركة الروحية في الإسلام ، وذلك باستيعاب جميع العناصر المكونة لها ووعي تام بمراحلها المختلفة المتتابعة من تصوف روحاني معتدل سمح جاء به الإسلام ، إلى حركة زهد منظمة اتسمت بالفرار من الدنيا والانقطاع عن الناس واعتزال الحياة ، إلى تصور ذي منزع فلسفي خالص ضّم أشتاتاً من الثقافات الأجنبية جاءت مع حركة الترجمة والاختلاط المباشر والاحتكاك الحضاري بالأديان والفلسفات القديمة التي اصطدم بها الإسلام في البلاد المفتوحة " . ومن أجل هذا الهدف
متابعة القراءة
  1355 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1355 زيارة
0 تعليقات

قراءات رمضانية (3) صفحات مكثفة من تاريخ التصوف الاسلامي / د طه جزاع

 اقتضت مشيئة الله أن يكون الكتاب الذي أهدانيه أستاذي وشيخي الدكتور كامل مصطفى الشيبي قبل ستة أشهر من رحيله الأبدي ، كتاب غريب بين كتبه ، كما وصفه هو في تقديمه لكتابه هذا المعنون ( صفحاتٌ مُكثّفة من تاريخ التصوف الإسلامي ) بطبعته الأولى الصادرة عام 1997 " إذ هو الكتاب المدرسي الأول الذي يكرر ما سبق أن قيل ويبسطه ويتحرى أن يكون قريباً من الأذهان بغير مفاجأة أو إزعاج ، وأبعد ما أتوق إلى تحقيقه منه هو أن يغني عن المراجعة والتحقق مما فيه مع علمي بأن شيئاً كهذا بعيد المنال في حال كتاب مثل هذا يصدر في مثابة تعجّ
متابعة القراءة
  952 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
952 زيارة
0 تعليقات

تربية بيت الساعاتي وخلقهم الكريم / د. طه جزاع


نهار هذا اليوم تلقيتُ إتصالاً هاتفياً من رقم مجهول واضح انه من خارج العراق ، ومن لندن تحديداً كما ظهر لي على شاشة الهاتف المحمول لاحقاً . كان المتحدث معي الأستاذ الدكتور سعد ناجي جواد الساعاتي ، ولأني لا أعرف الرجل شخصياً إلا من خلال شهرته كمنظر في العلوم السياسية ، ومحلل سياسي وطني من طراز رفيع ، ولأنه لم يسبق أن تواصلنا بأي وسيلة من وسائل التواصل ، فانه عرفني بنفسه وهنأني أولاً بفوزي بالجائزة الأولى في مسابقة أدب الرحلات التي تحمل اسم والده الأديب والرحالة الكبير ناجي جواد الساعاتي رحمه الله ، وشكرني بأدب جم وتواضع كريم لإشارتي إلى
متابعة القراءة
  1113 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1113 زيارة
0 تعليقات

قراءات رمضانية ( 2 ) .. المعرفة الصوفية / د طه جزاع

أعتزُ كثيراً بالإهداء الذي كتبه لي بخط يده الصديق الراحل الدكتور ناجي حسين جودة رحمه الله على نسختي من كتابه القيم " المعرفة الصوفية .. دراسة فلسفية في مشكلات المعرفة " الصادر سنة 1992 عن دار عمَّار في عمّان ودار الجيل في بيروت . وقد أهدى ناجي كتابه هذا إلى استاذه الراحل الدكتور عرفان عبد الحميد فتاح الذي عَلَّمهُ " مّنهج النَقد والتَأصيل والتماس الجذور " . في الفصل الأول وعنوانه " مدخل إلى نظرية المعرفة في الفلسفة العربية الاسلامية " يتناول جودة المعرفة العقلية من خلال القرآن والنظر العقلي مُعرفاً العقل لغة واصطلاحاً ، ومكانة العقل عند الاسلاميين عامة ،
متابعة القراءة
  1159 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1159 زيارة
0 تعليقات

وفاز مهاتير محمد ليكون أكبر رئيس وزراء سناً في العالم ! / د . طه جزاع

 أين يقع هذا البلد؟ " عندما تولّيتُ رئاسة الوزراء ، لم يسمع بماليزيا أو حتى لم يعرف مكانها سوى عدد قليل من الناس . وعندما يُخبر ماليزيّ مقيم في الخارج بعضَ الناس عن المكان الذي جاء منه ،يأتي السؤال الثاني دائماً : أين يقع هذا البلد " . مهاتير محمد في مذكراته الفخمة التي حملت عنوان " طبيب في رئاسة الوزراء " يتحدث الدكتور مهاتير محمد - 93 عاماً - عن كفاحه الشخصي وتجربته السياسية والاقتصادية المثيرة على امتداد 22 عاماً قضاها رئيساً لوزراء ماليزيا ، وعن " تجربته النضالية الصعبة لتحويل وطنه من بلد زراعي مهمش وفقير إلى بلد صناعي
متابعة القراءة
  1078 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1078 زيارة
0 تعليقات

قناة الاسرة العراقية.. اللقب الاجمل لديوان / د. طه جزاع

  قد لا يكون مفاجئاً لمن يتابع برامج قناة ديوان الفضائية خبر فوزها بأفضل برامج للأسرة والطفل في الاستفتاء الاعلامي الذي أقامه نادي الصيد ببغداد وشارك فيه أعضاء الهيئة العامة للنادي البالغ عددهم 90 ألف عضو بحسب ما أعلنه السيد حسنين معلة رئيس الهيئة الادارية لهذا النادي العريق الذي تنتسب له آلاف الأسر العراقية من مختلف المشارب والتوجهات والاهتمامات . نعم ذلك لا يفاجئ المتابعين لأنهم يعرفون هذه الحقيقة ويدركونها جيداً ، بقدر ما يسرهم ويؤكد صحة اختيارهم لهذه القناة لأن تدخل بيوتهم وهم مطمئنون على ما تبثه من برامج للأسرة وللطفل ، وما تبثه من قيم تربوية وأخلاقية تدعو لتماسك
متابعة القراءة
  1449 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1449 زيارة
0 تعليقات

العثور على كنزٍ في سلة المُهملات ! / د .طه جزاع

بعد انتظارٍ زاد عن السنة ، أخيراً ها هو بين يدي كتاب " كنوز صحفية .. أسرار مدرسة أخبار اليوم " الذي كان مؤلفه الأخ الاستاذ علاء عبد الهادي قد حمله معه من القاهرة إلى بابل خلال حضوره فعاليات مهرجان بابل الدولي الأخير . ثم وصلتني الأمانة من يد زميلٍ إلى آخر ، من القاهرة إلى بابل ثم إلى بغداد ، فشكراً للجميع على حرصهم واهتمامهم وأمانتهم .   ولهذا الكتاب الذي صدر عن قطاع الثقافة بمؤسسة أخبار اليوم المصرية قصة طريفة لا يصنعها إلا من أحب الصحافة وعشقها وعاش فيها ولها ، فقد كان الزميل عبد الهادي وهو في بدايات
متابعة القراءة
  1108 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1108 زيارة
0 تعليقات

الحمار يدخل السرد العراقي من باب الحُب ! / د. طه جزاع

في روايتها الأولى " أحببتُ حماراً " تستخدم الروائية العراقية رغد السهيل لغة رمزية واضحة المعاني والدلالات في سردها لحكاية الدكتورة أمل الأستاذة الجامعية في قسم علوم الحياة التي تلاحق حبيباً - حماراً مات صاحبه بائع الخضار زكي في إحدى الانفجارات المتكررة بمدينة بغداد . " إنه حمارٌ ناصع البياض مدلل أصيل ، له مميزاته ، وطهارته الروحية والجسدية ، كان صاحبه المرحوم ينظفه كل يوم ، ويعطره بأطيب أنواع البخور ، أقبل زكي في يوم ليحمل لي الخضار ، فرأيتُ حماره متوشحاً بكوفية ملونة بالورود ، ضحكتُ عندما أخبرني أنه يحبه ويخاف عليه كثيراً كما يخاف على أولاده ، وهذه
متابعة القراءة
  1818 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1818 زيارة
0 تعليقات

محطات سفر (26) / د. طه جزاع

  عندما توفي تونكو عبد الرحمن بوترا سنة 1990 بعد أن تولى رئاسة الوزراء منذ استقلال ماليزيا عن بريطانيا في العام 1957 ولغاية العام 1970 وشغل العديد من المواقع والمناصب الإسلامية الرفيعة ، فإنه لم يتصور بأن السياسيين الذين سيأتون من بعده سيكرمونه بما لم يخطر على باله ، فلقد قرروا بعد وفاته بسنوات قليلة إنشاء عاصمة إدارية جديدة تضم جميع المقرات والمؤسسات الحكومية والبرلمان ورئاسة الوزراء والوزارات والوزراء ومكاتبهم ومساكنهم ، لتكون مدينة خضراء بكل معنى الكلمة ، إلى جنب كوالالمبور العاصمة التي بقيت عاصمة اقتصادية ومالية وتجارية وسياحية ، واطلقوا على المدينة الجديدة الجميلة التي تبعد عن كوالالمبور بحوالي
متابعة القراءة
  1530 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1530 زيارة
0 تعليقات

محطات سفر (25) / د. طه جزاع

زرتُ العاصمة الماليزية كوالالمبور قبل رحلتي الطويلة الأخيرة خمس مرات في أقل من عامين ، وكانت زيارتي الأولى لها سريعة جداً مستثمراً وجود الصديق الدكتور طريف كامل الشيبي وأسرته الكريمة ، ومستعيناً بخبرته في معرفة البلد الذي أحَبَهُ كثيراً بعد أن قضى فيه سنوات دراسته لنيل الدكتوراه في علوم برامج الحاسوب بجامعة UPM . وقد حاول أن يُرينا في أربعة أيام ما رآه في أربع سنوات لحرصه على أن نَطَّلِعَ أكثر مما يمكن أن نَطَّلِع عليه في هذه المدة القصيرة التي سبقها إرهاق طيران مباشر من بغداد إلى كوالالمبور لمدة تسع ساعات . كانت المشاهدة الأولى للعاصمة الماليزية وأهم معالمها مرهقة
متابعة القراءة
  1707 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1707 زيارة
0 تعليقات

محطات سفر (24) / د. طه جزاع

 تَداخلت رِحلاتي الى بلاد سَلاطين آلِ عثمانَ مع رحلاتي الى بلاد سَلاطين المَّلايا ، وقد قُدرَ لي أن أرتحلَ في بلدين متباعدين عن بعضهما بمسافات شاسعة ، تفصلهما محيطات وبحار وأنهار وهضاب ووديان وجبال ، مثلما تفصل بينهما أصول عرقية واختلافات ثقافية ، ولغة وطبائع وأعراف وعادات . أحدهما في أقصى جنوب غرب آسيا ، والآخر في أقصى جنوبها الشرقي ، لكنهما يشتركان في تاريخهما الإسلامي ، وفي كونهما بلدين للسلاطين ، بكل ما يعنيه هذا الوصف من أنظمة للحكم ، وتسميات للتقسيمات الادارية للدولة ، وما فيه من ملوك وسلاطين وامراء وولاة وباشوات وأفندية وإن إختلفت التسميات ، وبكل ما
متابعة القراءة
  1347 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1347 زيارة
0 تعليقات

محطات سفر ( 28 ) / د. طه جزاع

فِي كوالالمبور فإن شبكة المواصلات العنكبوتية لوحدها هي متعة سياحية، فوسط المدينة مرتبط بأحيائها وأطرافها ومعالمها وأماكنها السياحية بشبكة من قطارات الأنفاق المسيرة والمراقبة إلكترونياً من دون سائق للمسافات الطويلة نسبياً، وهناك القطار الذي يسير وفق نظام أحادي يتضمن سكة واحدة المونوريل Monorail للمسافات القصيرة وسط العاصمة، وهناك أيضا قطارات مترو الأنفاق للمسافات البعيدة كالذهاب والعودة من المطار البعيد عن مركز المدينة، أو الذهاب باتجاه العاصمة الاتحادية الادارية  "بوترا جايا" أو إلى الأماكن السياحية مثل المعبد الهندي الشهير باتو كيف، وتتوفر فيها عادة المقاعد الوفيرة والمريحة، ويجد السائح متعة حقيقية وهو يتنقل بين قطارات هذه الشبكة التي تتوقف في عشرات المحطات،
متابعة القراءة
  1457 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1457 زيارة
0 تعليقات

محطات سفر ( 28 ) / د طه جزاع

فِي كوالالمبور فإن شبكة المواصلات العنكبوتية لوحدها هي متعة سياحية، فوسط المدينة مرتبط بأحيائها وأطرافها ومعالمها وأماكنها السياحية بشبكة من قطارات الأنفاق المسيرة والمراقبة إلكترونياً من دون سائق للمسافات الطويلة نسبياً، وهناك القطار الذي يسير وفق نظام أحادي يتضمن سكة واحدة المونوريل Monorail للمسافات القصيرة وسط العاصمة، وهناك أيضا قطارات مترو الأنفاق للمسافات البعيدة كالذهاب والعودة من المطار البعيد عن مركز المدينة، أو الذهاب باتجاه العاصمة الاتحادية الادارية  "بوترا جايا" أو إلى الأماكن السياحية مثل المعبد الهندي الشهير باتو كيف، وتتوفر فيها عادة المقاعد الوفيرة والمريحة، ويجد السائح متعة حقيقية وهو يتنقل بين قطارات هذه الشبكة التي تتوقف في عشرات المحطات،
متابعة القراءة
  1376 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1376 زيارة
0 تعليقات

محطات سفر (23) / د.طه جزاع

لم تكن مدينة أنطاليا ضمن منهاج رحلتي التي خططت لها مسبقاً ونفذتها بدقة وبتوقيتاتها المحددة ، لكن وجودي في الاسبوعين الأخيرين من كانون الأول في اسطنبول حيث الصقيع والريح السريعة الباردة جعلتني أبحث عن ملاذ آخر لإمضاء ليلة رأس السنة التي كنتُ أتخيل أنني سأقضيها في اسطنبول بين الثلوج ونثيث الضباب ورذاذ المطر ، غير إن الأمنيات والخيالات شيء والواقع شيء آخر مختلف تماماً ،  فكان عليّ أن أتجه جنوباً .. الى أنطاليا الدافئة الواقعة على شاطئ البحر الأبيض المتوسط والتي تبعد عن إسطنبول بمسافة تزيد عن 700 كم . ولما كان الطريق البري يستغرق وقتاً لا يقل عن عشر ساعات
متابعة القراءة
  1314 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1314 زيارة
0 تعليقات

محطات سفر (22) / د. طه جزاع

يربط جسر غَلَطة بين ضفتي القرن الذهبي ، وتعبر عليه خطوط الترام فضلاً عن السيارات الصغيرة والباصات التي تصل الى ميدان تقسيم الشهير وشارع الاستقلال ، كما يمكن عبور الجسر مشياً ، وذلك أفضل للسائح لأن مجرد العبور على جسر غَلَطة هو متعة بحد ذاتها حيث منظر هواة الصيد وهم يمدون سناراتهم الطويلة من أعلى الجسر الى المياه ، كما توجد في منتصف الجسر مقتربات من السلالم تؤدي الى الطابق السفلي الذي يضم عدداً كبيراً من المقاهي والمطاعم التي تطل مباشرة على مياه الخليج ، وتقدم مختلف الوجبات وفي مقدمتها وجبات الأسماك والمأكولات البحرية بمختلف أنواعها ، وهي الوجبات التي يفضلها
متابعة القراءة
  1618 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1618 زيارة
0 تعليقات

المحطة (21 ) / د. طه جزاع

  على امتداد سكة الترام الصاعد من محطة السلطان أحمد ، وعند محطة " كابلي جارشة "  يقع السوق المغلق أو المسقوف  KAPALICARSI ويسمى أيضاً البازار أو السوق الكبير ويعود انشائه الى أيام ما بعد فتح القسطنطينية والى سنة 1461 تحديداً بأمر من السلطان محمد الفاتح ، وكان أيام العثمانيين مركزاً للبورصة والصيرفة وتداول العملات ، ويمكن للسائح إن يقطع المسافة من محطة السلطان أحمد الى هذا السوق مشياً ، فمحطات الترام ليست متباعدة كثيراً عن بعضها ، والسوق يستحق الزيارة لسعته وتعدد وتشعب شوارعه الداخلية ، ولِما يعرضه من بضائع وألبسة جلدية وسُجاد وتُحف ونحاسيات مدهشة ولكثرة ما يحتويه من
متابعة القراءة
  1630 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1630 زيارة
0 تعليقات

المحطة (21 ) / د. طه جزاع

  على امتداد سكة الترام الصاعد من محطة السلطان أحمد ، وعند محطة " كابلي جارشة "  يقع السوق المغلق أو المسقوف  KAPALICARSI ويسمى أيضاً البازار أو السوق الكبير ويعود انشائه الى أيام ما بعد فتح القسطنطينية والى سنة 1461 تحديداً بأمر من السلطان محمد الفاتح ، وكان أيام العثمانيين مركزاً للبورصة والصيرفة وتداول العملات ، ويمكن للسائح إن يقطع المسافة من محطة السلطان أحمد الى هذا السوق مشياً ، فمحطات الترام ليست متباعدة كثيراً عن بعضها ، والسوق يستحق الزيارة لسعته وتعدد وتشعب شوارعه الداخلية ، ولِما يعرضه من بضائع وألبسة جلدية وسُجاد وتُحف ونحاسيات مدهشة ولكثرة ما يحتويه من
متابعة القراءة
  1575 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1575 زيارة
0 تعليقات

محطات سفر (20) / د طه جزاع

ان كان السائح قد أكمل مشاهدة أهم المعالم السياحية في ميدان السلطان أحمد ، فلا يمكنه أن يضيع فرصة زيارة أكبر وأهم أعمال مهندس الامبراطورية العثمانية الشهير المعمار سنان أغا " 1588 – 1489 م " ذلك هو مسجد السلطان سليمان ، أو مسجد السليمانية ، الذي يمكن الوصول اليه باستخدام الترام من محطة السلطان أحمد والنزول بعد ثلاث محطات ، أو الذهاب اليه مشياً ، فهو لا يبعد عن ميدان السلطان أحمد كثيراً باتجاه ميدان أكسراي ، والطريق اليه تشقه يميناً ويساراً سكتي الترام النازل والصاعد ، وبالإمكان عبور الشارع على الجهتين بعد الانتباه لمروره المفاجئ أحياناً ، وهو شارع
متابعة القراءة
  1721 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1721 زيارة
0 تعليقات

محطات سفر ( 19 ) / د. طه جزاع

  بالقرب من بقايا سور المدينة القديمة ، وبعد وصول الترام الى محطة توب كابي ، يقع متحف بانوراما القسطنطينية PANORAMA 1453 الذي اقيم على مساحة ثلاثة آلاف متر مربع وسط حديقة تضم مركزاً ثقافياً واستراحة ومكتبة للمطبوعات والتذكارات والهدايا . ومع ان هذه البانوراما تُعد من شواخص اسطنبول الحديثة - أُفتتحت عام 2009 - ألا إنها أصبحت منذ افتتاحها وجهة للسياح وتجتذب سنوياً ما يصل الى المليون سائح . استغرق العمل في انجاز  البانوراما 3 سنوات وبكلفة 15 مليون دولار ، وهي تتألف من ثلاثة طوابق تقع في أعلاها القبة الدائرية التي تمثل شاشة العرض الرئيسة لأحداث المعركة في يومها
متابعة القراءة
  1814 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1814 زيارة
0 تعليقات

محطات سفر ( 18 ) / د . طه جزاع

 إذا شاء السائح الباحث عن التاريخ أن يرى أحداثه الكبرى بعينيه ويسمع صهيل خيول المعارك وأصوات المدافع وأزيز القذائف وكأنه وسط معركة فتح القسطنطينية ، فما عليه إلا أن يتوجه الى ركوب الترام الصاعد من محطة السلطان أحمد حيث تقع آيا صوفيا ومتحف قصر الباب العالي ، ليتوجه الى محطة تحمل إسم ( توب كابي ) أيضاً حيث بانوراما تلك المعركة التاريخية الفاصلة التي إنتهت بدخول محمد خان الفاتح ( 1432 – 1481م ) سابع السلاطين العثمانيين ، وكان عمره آنذاك 21 عاماً ، الى أقدس مقدسات مدن الامبراطورية البيزنطية الآرثوذكسية يوم الثلاثاء التاسع والعشرين من أيار / مايو عام 1453
متابعة القراءة
  2345 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2345 زيارة
0 تعليقات

محطات سفر ( 17 ) / د . طه جزاع

 على مقربة من قصر الباب العالي ( توب كابي ) في ميدان السلطان أحمد بمدينة اسطنبول يقع المبنى التاريخي العملاق ( آيا صوفيا ) الذي كان كاتدرائية ذات يوم ، قبل أن يتحول الى مسجد جامع بعد نجاح السلطان محمد الفاتح وقادته وجيشه من اجتياز أسوار وأبراج القسطنطينية إثر حصار إستمر لأكثر من خمسين يوماً ، وبعد معارك شرسة انتهت بمقتل الامبراطور قسطنطين وانهيار الامبراطورية البيزنطية الآرثوذكسية واستسلام المدينة في نهايات آيار سنة 1453 للميلاد واتخاذها عاصمة للدولة العثمانية بعد تحويل اسمها الى إسلامبول أو إسطنبول . واذا كان متحف توب كابي يضم نفائس الآثار الاسلامية وفي مقدمتها الأمانات المقدسة ،
متابعة القراءة
  2179 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2179 زيارة
0 تعليقات

زيارة للتاريخ ! / د. طه جزاع


صباح اليوم في ضيافة الزميل العزيز عبد الكريم صبري ( أبو أسامة ) عاشق الطوابع والصحف القديمة الذي يعد واحداً من أهم هواة جمع الطوابع في العراق والعالم العربي وله مشاركات عديدة في معارض عربية وعالمية حصد فيها جوائز كثيرة . الصديق الكريم أبو اسامة يحتفظ في أرشيفه بأعداد توثق لأحداث مهمة من صحف عراقية ومصرية وعربية تربو على الألف نسخة ، حرص على جمعها وترتيبها بعناية ، ومنها أبرز الصحف المصرية مثل الأهرام والأخبار والمساء وغيرها التي تناولت الأحداث العراقية ، إذ ت مكن من الحصول عليها وشحنها الى بغداد خلال سفراته المتعددة الى القاهرة بعد أن فكر بمشروع دراسة
متابعة القراءة
  2705 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2705 زيارة
0 تعليقات

محطات سفر (16) / د. طه جزاع

المحطة السادسة عشرة : توفر المدن السياحية للسائح خيارات متعددة لقضاء وقته والتمتع بسفرته بحسب اهتماماته وأولوياته ، وهكذا هي مدينة سياحية كبيرة مثل اسطنبول ، فالسائح المهتم بالتاريخ والشواهد التاريخية يجد ضالته في الأجزاء القديمة من المدينة بأسوارها الحجرية العملاقة وأقواسها وشوارعها وقلاعها ومبانيها العتيقة التي توحي له وكأنه يتجول فعلاً في القسطنطينية القديمة ، كما تضم متاحف اسطنبول الحضارية مقتنيات مهمة ومبهرة تعود الى حقب تاريخية مختلفة والى حضارات متنوعة كالحضارات الأغريقية والرومانية البيزنطينية والإسلامية ، تجعلها من أغنى المتاحف العالمية ، ولاسيما على صعيد الحضارة الإسلامية إذ حكمت الإمبراطورية العثمانية العالم ، ومنه العالم الاسلامي بأكمله لستة قرون
متابعة القراءة
  2140 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2140 زيارة
0 تعليقات

المحطة الخامسة عشرة :( 15) / د . طه جزاع

في البلدان والمدن السياحية ، تتعدد مصادر الإيرادات المالية لبلدياتها من أنشطة قد لا تخطر على البال في المدن الأخرى غير السياحية ، فمع حركة الناس وحاجاتهم ، ومع أفواج السائحين ، وكثرة المقيمين ، تضج المدن بالحياة ، وتنتعش اقتصادياتها ، وتطور نفسها بنفسها من وارداتها المتزايدة ، فحركة الطائرات في مطاراتها لا تتوقف ، والفنادق ممتلئة ، والمطاعم والمقاهي مزدحمة ، والأسواق منتعشة ، والبنوك ومكاتب الصيرفة تعمل بلا كلل ولا ملل ، والباصات وأنواع المواصلات من مترو وترام ومتروباص يتكدس على مقاعدها وممراتها مئات الآلاف من البشر يومياً ، ومن كل الألوان والأجناس ، والمتاحف والمواقع السياحية ومافيها
متابعة القراءة
  2003 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2003 زيارة
0 تعليقات

محطات سفر ( 14) / د. طه جزاع

 شأنها شأن بقية المدن العصرية ، فإن اسطنبول مدينة مزدحمة جداً بالناس وحركة المرور وبالأخص في أشهر الصيف ، فقد بلغ عدد سكانها وفق آخر إحصائية رسمية أكثر من 14 مليون نسمة ، وان كان سكنك في أطرافها وضواحيها فقد يتطلب وصولك الى مركزي السياحة في المدينة ، ميدان السلطان أحمد غربي البسفور ، وميدان تقسيم شرقي البسفور ، أكثر من ساعتين ان كنت قد إخترت الباص أو سيارة الأجرة ، وذلك بسبب الزحام المروري الكثيف في الشوارع المؤدية اليهما . غير إن السائح المتمرس أو المقيم لمدة طويلة لايختار هذين الوسيلتين في تنقلاته ، أنما يجتهد في معرفة استخدام خطوط
متابعة القراءة
  2114 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2114 زيارة
0 تعليقات

محطات سفر ( 13) / د . طه جزاع

شهدت السنوات الخمس الأخيرة انتعاشاً واضحاً لنشاط بناء المجمعات السكنية الحديثة في اسطنبول وعدد من المدن التركية ، وقد ساعد في ذلك إقبال الأجانب على شراء العقارات والشقق لأغراض السكن أو الاستثمار ، ونسبة كبيرة منهم من مواطني دول الخليج العربية ومن العراقيين الذين يتقدمون أقرانهم العرب في امتلاك تلك العقارات ولاسيما في اسطنبول وبورصا ويلوا وانطاليا الواقعة جنوب غرب تركيا على ساحل البحر الأبيض المتوسط ، وفي ألانيا التي تبعد حوالي 120 كم شرق مدينة انطاليا . ومما شجع على انتعاش سوق تجارة وبيع الوحدات السكنية للأجانب عموما ً التعديل الذي أجرته الحكومة التركية في العام 2012 على قانون الملكية
متابعة القراءة
  2158 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2158 زيارة
0 تعليقات

محطات سفر 12 / د . طه جزاع

 مابين زيارتي الأولى لأسطنبول صيف 2013 وزيارتي الأخيرة لها صيف 2017 هناك الكثير من المتغيرات التي طرأت على المدينة ، ولاسيما من جهة أجناس المقيمين والسائحين ، ونشاط شركات بناء المجمعات السكنية على أطرافها وضواحيها . كانت اسطنبول وقتذاك تعج بالسواح الأوربيين وخصوصاً الألمان والفرنسيين وغيرهم عدا السواح الروس ، غير ان انعكاس الأحداث السورية وتوسع مجرياتها ، وتطورات الحرب مع مايسمى بتنظيم الدولة الاسلامية (داعش) في العراق وسوريا المجاورتين ، فضلاً عن العملية الارهابية التي استهدفت السائحين الألمان في حي السلطان احمد التاريخي يوم الثلاثاء 12 يناير / كانون الثاني 2016 وأدت الى مقتل أكثر من عشرة منهم ، كل
متابعة القراءة
  2333 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2333 زيارة
0 تعليقات

محطات سفر (11) / د.طه جزاع

 في كتابه ( اسطنبول .. الذكريات والمدينة ) يتحدث الروائي التركي اورهان باموق الحائز على جائزة نوبل للاداب 2006 والمولود في أسرة اسطنبولية مثقفة عام 1952عن طفولته وحياته وأسرته وأقاربه وجيرانه ومدينته ، لكنه يتحدث أيضاً عما أسماه الشجن أو الحزن الاسطنبولي المتجذر في النفوس الذي يعود بحسب قوله الى إحساس سكان المدينة بما فقدوه من عز بين زهو أيام الامبراطورية وكآبة أيام الجمهورية ! ومن البديهي ان السائح العابر في اسطنبول لايحس بإحساس باموق إبن المدينة ، وان لَمْس مثل هذا الإحساس يحتاج الى زمن طويل يتطلب أن يتحول فيه السائح الى مقيم بإمكانه الاطلاع على قعر المدينة وأسرارها ،
متابعة القراءة
  2231 زيارة
  0 تعليقات
2231 زيارة
0 تعليقات

محطات سفر / د. طه جزاع

  المحطة العاشرة : كانت المرة الأولى التي أرى فيها اسطنبول صيف 2013 ففي شهر تموز من ذلك العام قمت بجولة سريعة تطلبها واجب اجتماعي اقتضى مني أن أمر مروراً سريعاً من مطار أتاتورك الى ميناء يني كابي مباشرة ثم ركوب العبارة الى مدينة بورصا حيث تقع مستشفى لعلاج الأورام السرطانية اختارتها وزارة الصحة العراقية في حينها لارسال عدد من الحالات المرضية التي تتطلب علاجاً بالاشعاع الكيمياوي ، وبعد ان أقمت في بورصا ليلتين ، عدت الى اسطنبول لأقضي فيها ثلاث ليال في فندق بمنطقة سلطان أحمد بغرفة تطل على بحر مرمرة ، ويقع على بعد خطوات منه جامع السلطان أحمد
متابعة القراءة
  2122 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2122 زيارة
0 تعليقات

محطات سفر / د. طه جزاع

المحطة التاسعة : في مطار طرابزون الصغير الذي يحاذي سواحل البحر الأسود ، يتمكن المسافر من الجلوس في كافتيريا تطل على مدرج المطار ، ومشاهدة هبوط وإقلاع الطائرات الى أن يحين موعد نداء اقلاع طائرته . كنت أتناول فنجاناً من القهوة التركية وبجانبي شاب خليجي من السعودية بثياب عصرية ومعه فتاة بملابس خليجية مكشوفة الوجه ، يراقبان نزول وصعود المسافرين من الطائرات القادمة والمغادرة ، ابتسم الشاب وهو يلاحظ معي أفواج السائحين القادمين والمغادرين قائلا : كأننا في حائل ! وكان يقصد إن أغلب السواح هم من السعودية كما هو واضح من عباءات النساء ونقابهن ، على العكس من الرجال الذين
متابعة القراءة
  2411 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2411 زيارة
0 تعليقات

محطات سفر ( 8 ) المحطة الثامنة :/ د. طه جزاع

تقع هضبة آيدر على بعد 160 كم تقريباً من مدينة طرابزون ، يصلها السائحون على طريق ساحلي بمحاذاة البحر الأسود مروراً بمدينة ريزا ، وتتميز الهضبة التي ترتفع 1350 م عن سطح البحر بتلالها وجبالها الخضر وشلالاتها وأشجارها الباسقة وأزهارها الملونة وجسورها الحجرية وقلاعها الأثرية وقراها التي تتمتع بمشاهد طبيعية خلابة في منتهى الروعة والجمال ، وتتعاقب عليها الغيوم ونثيث الأمطار وأشعة الشمس بين آونة وأخرى خلال أشهر الصيف مما جعلها مقصداً للسواح من مختلف البلدان ، وبالأخص من العرب الخليجيين متوسطي الدخل الذين وجدوا فيها بديلاً عن أوروبا في سياحتهم الصيفية . وتُنضمُ مكاتب السفر في طرابزون رحلاتٍ يومية متواصلة
متابعة القراءة
  2417 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2417 زيارة
0 تعليقات

محطات سفر / د. طه جزاع

المحطة السابعة : تزدحم ساحة الميدان بمدينة طرابزون التاريخية مسقط رأس السلطان سليمان عاشر السلاطين العثمانيين ، الملقب بسليمان القانوني ( 1494-1566 م) بآلاف السواح من مختلف أرجاء العالم ، وخصوصاً عند حلول المساء ، وهنا صار من المعتاد ان تسمع كلاماً عربياً بلهجات مختلفة ، أو حتى لافتات مكتوبة باللغة العربية ، فقد أصبحت هذه المدينة في السنوات الأخيرة وجهة للزوار والسائحين الخليجيين ولاسيما من السعودية والامارات والكويت ، وتتمكن المرأة الخليجية بملابسها التقليدية أن تتجول هنا بحرية في كل أرجاء طرابزون والمدن السياحية القريبة منها من دون أي تساؤلات أو نظرات منزعجة ، أو تصرف ينم عن كراهية ،
متابعة القراءة
  2346 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2346 زيارة
0 تعليقات

محطات سفر / د. طه جزاع

المحطة السادسة : تنتشر في مركز مدينة طرابزون ( الميدان ) مكاتب شركات السياحة الأهلية ، وهناك أيضاً مكتب حكومي يحتل ركناً واسعاً من الساحة لتقديم معلومات ومطبوعات وإرشادات مجانية للسائحين ، وتنظم هذه الشركات رحلات يومية لاستكشاف معالم المدينة ، ورحلات أخرى الى المناطق السياحية القريبة منها مثل مرتفعات آيدر التي تبعد حوالي 160 كم ، وبحيرة أوزنجول التي تبعد حوالي 90 كم . وتشمل رحلة طرابزون زيارة جامع – كنيسة آيا صوفيا التي يعود تاريخها الى القرن الثالث عشر في عهد مانويل كومنينوس ( وهنا تتكرر قصة تحولات البناء نفسها التي حدثت في آيا صوفيا اسطنبول من كنيسة ثم
متابعة القراءة
  2322 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2322 زيارة
0 تعليقات

محطات سفر ( 5 )/ د. طه جزاع

المحطة الخامسة : في الليلة الأخيرة بمدينة قونيا ، اصطحبنا صديقنا المقيم فيها منذ ثلاث سنوات بجولة في عدد من أحيائها السكنية الحديثة ومعالمها العمرانية ، كما زرنا مراكز التسوق الكبرى في هذه المدينة التي كنا نقرأ عنها بوصفها مدينة موغلة في القدم يرجع تاريخها الى نحو سبعة آلاف عام قبل الميلاد ، ثم أصبحت في زمن لاحق عاصمة للسلاجقة قبل الغزو المغولي ، وموطناً للروحانيات والفرق الصوفية ، حتى صارت مقصداً للكثير من المتصوفة الذين جاءوا اليها من مختلف أطراف العالم الاسلامي القديم ، وبالأخص من بلاد فارس ، وكان أبرزهم جلال الدين الرومي الذي قدم اليها من مدينة بلخ
متابعة القراءة
  2344 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2344 زيارة
0 تعليقات

محطات سفر 4 / د.طه جزاع

المحطة الرابعة : لا يبعد فندق ديدمان ( Dedeman ) أكثر من ربع ساعة بسيارة الأجرة عن متحف وضريح Mevlana ) Muzesi ) جلال الدين الرومي وسط مدينة قونيا ، ولا تزيد الأجرة عن خمسة عشر ليرة ( حوالي $4 ) غير ان المتحف يكون قد أغلق أبوابه وقت الغروب ، وتبقى مصابيحه الملونة مضاءة طوال الليل ، كما تبقى أبواب الجامع المجاور له مفتوحة للمصلين حتى مابعد صلاة العشاء ، ويطل كل من المتحف والجامع على ساحة واسعة ومضاءة تتوسطها نافورة ماء بألوان متعاقبة من الاضاءات الملونة التي يغلب عليها اللون الأخضر ، وتنتشر وسط هذه الساحة وعلى جوانبها أكاليل
متابعة القراءة
  2407 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2407 زيارة
0 تعليقات

محطات سفر 3/ طه جزاع

المحطة الثالثة : إنهُ صباح الجمعة 28 تموز 2017 وقد حرصتُ أن أحضر مبكراً لزيارة متحف وضريح الصوفي العاشق الكبير جلال الدين الرومي ، وهو يبعد خطوات قليلة عن فندق " Mevlana مولانا " الذي اخترته للسكن في مركز مدينة قونيا ، أقول مبكراً لسببين ، الأول شغفي لهذا اللقاء المؤجل مع مولى المتصوفين العشاق ، والثاني لرغبتي بمغادرة الفندق المتواضع سريعاً ، والبحث عن سكن آخر مناسب حتى لو كان في أطراف المدينة ، ومما لاحظته إن أغلب الفنادق المحيطة بالمتحف والقريبة منه ، هي من صنف فندق "مولانا" الشعبي ، ميزتها المهمة إنها قريبة من مولانا ! كنت قد
متابعة القراءة
  2552 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2552 زيارة
0 تعليقات

في وداع زعيم الفقراء/ طه جزاع

مذ عرفته منتصف التسعينيات من القرن الماضي ، لم أجد ناظم يوما إلا فقيراً زاهداً، خجولاً متواضعاً ، لا يحصد إلا الخيبات تلو الخيبات ، بعد أن عجزت جميع الأنظمة والحكومات ، بكل وزاراتها ومؤسساتها وثرواتها وخزائنها ومواردها ودنانيرها ودولاراتها في أن تمنحه سقفاً في العاصمة يحمي أطفاله ويقيهم من نائبات الزمان ، بل لم أجده إلا مصاباً بجلطة قلبية تلو الجلطة ، مقاوماً المرض والموت ، متشبثاً بالحياة بكبرياء عجيبة ، مستعيراً من كولن ولسن قبعته الانجليزية الشهيرة ، ومن توفيق الحكيم عصاه ، وربما حماره، ومن السياب حزنه ، وعذاباته المريرة ، واستطالة البلاء ، وعطاء الرزايا ، واستبداد
متابعة القراءة
  3504 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3504 زيارة
0 تعليقات

محطات سفر (2) / د. طه جزاع

المحطة الثانية : تبعد قونيا عن العاصمة أنقرة 230 كم جنوباً ، ويطلق الأتراك على هذه المدينة التاريخية إسم مدينة مولانا ( Mevlana ) لأحتضانها ضريح المتصوف المعروف جلال الدين الرومي ( 1207 - 1273 ) الذي قدم اليها من موطنه ومسقط رأسه في مدينة بلخ ببلاد فارس ، مروراً ببغداد التي مكث فيها أيام معدودات ثم دمشق طلباً للعلم ، وتوجه بعد ذلك الى بلاد الأناضول متخذاً لحياته نهجاً وسلوكاً صوفياً بعد لقاءه في قونيا بملهمه وشيخه وأنيسه ووتده الروحي شمس التبريزي ( أغتيل أو إختفى بلا أثر ) ، ومنذ ذلك اللقاء تغيرت حياة الرومي واتخذت منعطفاً صوفياً يتجاوز
متابعة القراءة
  2627 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2627 زيارة
0 تعليقات

محطات سفر (1) المحطة الأولى / طه جزاع

من مطار بغداد ، وعبر الخطوط الجوية العراقية وصلت أنقرة ( مطار إيسنبوغا الدولي ) ولم تكن لدي أية فكرة مسبقة عن المدينة سوى انها العاصمة السياسية للدولة التركية التي تمتد حدودها من جورجيا وأرمينيا وإيران شرقا الى بلغاريا واليونان غربا ، وسوريا والعراق جنوبا ، وتمتد سواحل حدودها الشمالية على طوال البحر الأسود ، فيما تمتد سواحل حدودها الجنوبية والجنوبية الغربية على الشواطىء الشرقية للبحر الأبيض المتوسط ، ويفصل بحر مرمرة بين اسطنبول بجانبيها الأوروبي والآسيوي وصولاً الى مدن تركيا ومنها أنقرة التي تقع جميعها في قارة آسيا ، فضلا عن الممرات المائية في القسطنطينية ( اسطنبول ) مثل مضيق
متابعة القراءة
  2411 زيارة
  1 تعليق
دليل الكلمات:
آخر تعليق على هذه المدونة
شبكة الاعلام في الدانمارك
شكرا جزيلا دكتور طه فقد منحتنا فرصة لمرافقتك في جولة سياحية بقدرتك الفائقة على التصوير بالكلمات بإبداع عال.
الثلاثاء، 15 آب 2017 04:04
2411 زيارة
1 تعليق

كنت رئيسا لمصر../ طه جزاع

في صفحة من صفحات مذكراته التي ظهرت طبعتها الأولى في سبتمبر 1984 عن المكتب المصري الحديث ، يروي الرئيس الراحل محمد نجيب رحمه الله هذه الحكاية المؤلمة : ( فثمن البقاء في السلطة كان دائماً دماء أبناء مصر ودماء خيرة شبابها .. وكان إبني فاروق أحد هؤلاء الشباب .. تعذب فاروق وهو صبي صغير نفسياً ، وتعذب جسمانياً وهو شاب ورجل .. فعندما جئنا الى معتقل المرج ، جاء اليَّ فاروق ، ليسألني في إهتمام شديد : أبي هل صحيح أنك كنتَ رئيساً للجمهورية ؟ وتعجبتُ للسؤال .. لكني أبتسمت لفاروق ، وداعبته ، وقلتُ له : نعم يابني .. لكن
متابعة القراءة
  2627 زيارة
  2 تعليقات
دليل الكلمات:
آخر التعليقات على هذه المدونة
د. طه جزاع
شكرا جزيلا د . رعد اليوسف . انه لمن دواعي سروري ان تجد مقالاتي كل هذا الاهتمام في موقع الكتروني مهم وواسع الانتشار مثل شبكة الاعل... Read More
الخميس، 03 آب 2017 06:52
رعد اليوسف
احسنت دكتور طه .. التفاتة رائعة .. ومتابعة جميلة تمثل اضاءة لازالة ظلام كثيف
الأربعاء، 26 تموز 2017 00:06
2627 زيارة
2 تعليقات

سجاد الغازي ..ذاكرة الصحافة / د. طه جزاع

في ذاكرة الصحافة العراقية والعربية ، أسماءٌ كبيرةٌ تركت بصماتها على تاريخ العمل المهني والنقابي طيلة عقود متواصلة ، لم تَهن أو تَتعب ، ولم تيأس يوماً أو تشعر بالإحباط على الرغم من تبدل الأحوال وتقلب الأزمان ، ولو لم تتكالب في الأيام الأخيرة أمراض الضغط والسكر ووهن الكليتين وغيرها من أمراض الشيخوخة على شيخ الصحافة العراقية سجاد الغازي ، لَضَرب سنوات عمره التي تجاوزت الـ ( 87 ) عاماً عرض الحائط وبقي في معترك العمل الصحفي حتى آخر يوم من عمره المديد بإذنه تعالى . أبو عماد ، كما يحلو لزملائه من الصحفيين العراقيين والعرب أن ينادونه ، ولد يوم
متابعة القراءة
  2965 زيارة
  0 تعليقات
2965 زيارة
0 تعليقات

في إِستذكار مُحَقِقْ ( طَبَقات الصُوفية ) / طه جزاع

أصبحَ لمقالي الذي لَخَصتُ فيه كتاب ( طَبَقات الصُوفية ) لأبي عبد الرحمن السُّلَمِيّ ، قصة ينبغي أن تُروى لعموم القراء الأعزاء ، ولاسيما للمهتمين منهم بدراسة تاريخ التصوف والتعرف على رجالهِ وأئمتهِ وشيوخهِ ومشاهيرِه ، فقد حاولتُ وأنا أُلَخِّص الكتابَ البحث عن أيةِ معلومةٍ تَخُص محققه المرحوم الدكتور نور الدين شُريبة أو معرفة سنة ولادته ووفاته على أقل تقدير ، غير أن مُحرك البحث جوجل لم يسعفني في تقديم أي شيءٍ يخُص هذا العالم الأزهري والمحقق الكبير . ومن خلال بحثي المستمر تمكنتُ من الحصول على صفحة في الفيسبوك لولده الدكتور حسين المقيم في لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة
متابعة القراءة
  2925 زيارة
  1 تعليق
2925 زيارة
1 تعليق

طبقات الصوفية / طه جزاع

بَقي كتاب (طبقات الصوفية) لأبي عبد الرحمن السُّلَمِيّ، ولعقود طويلة واحداً من أهم المراجع التي لا بد أن يستند إليها أي بحثٍ جاد أو أية دراسةٍ رصينة حول تاريخ التصوف في العالم الإسلامي، غيرَ أن هذا الكتاب لمْ يجد رواجاً حقيقياً بين الباحثين والمهتمين والقّراء إِلا بعد صدور طبعته المصرية التي حققها أحد علماء الأزهر هو الدكتور نور الدين شريبة ابن الشيخ السيد بن عوض سالم شريبة، العمدة الأسبق للصوفية، من بلاد مركز كفر صقر، في مديرية الشرقية. وقد صدرت الطبعة الأولى منه عن جماعة الأزهر للتأليف والترجمة والنشر/ مكتبة الخانجي بالقاهرة العام 1953 ثم تعاقبت بعد ذلك طبعات عديدة لهذا
متابعة القراءة
  2818 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2818 زيارة
0 تعليقات

طبقات الصوفية / طه جزاع

بَقي كتاب (طبقات الصوفية) لأبي عبد الرحمن السُّلَمِيّ، ولعقود طويلة واحداً من أهم المراجع التي لا بد أن يستند إليها أي بحثٍ جاد أو أية دراسةٍ رصينة حول تاريخ التصوف في العالم الإسلامي، غيرَ أن هذا الكتاب لمْ يجد رواجاً حقيقياً بين الباحثين والمهتمين والقّراء إِلا بعد صدور طبعته المصرية التي حققها أحد علماء الأزهر هو الدكتور نور الدين شريبة ابن الشيخ السيد بن عوض سالم شريبة، العمدة الأسبق للصوفية، من بلاد مركز كفر صقر، في مديرية الشرقية. وقد صدرت الطبعة الأولى منه عن جماعة الأزهر للتأليف والترجمة والنشر/ مكتبة الخانجي بالقاهرة العام 1953 ثم تعاقبت بعد ذلك طبعات عديدة لهذا
متابعة القراءة
  2756 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2756 زيارة
0 تعليقات

" سبايدر مان " يبتلع طفلاً في بغداد ! / د. طه جزاع

شهد أحد أحياء بغداد الاسبوع الماضي حدثاً مؤلماً قد يكون الأول من نوعه في عموم العراق ، فقد فوجئت أم منكوبة بانتحار طفلها البالغ من العمر 13 عاماً بعد أن طلبت منه مساعدتها في انزال الملابس المنشورة على حبل فوق سطح المنزل ، لكنه بدلاً من ذلك قام باستكمال لعبته الالكترونية " الرجل العنكبوت Spider Man " فتعلق بالحبل ، وألقى نفسه في هوة ، مثلما يحدث في مرحلة من مراحل اللعبة ، ليسقط على الأرض جثة هامدة ! والطفل المنتحر – ان كان مثل هذا الفعل يُحسب انتحاراً – هو تلميذ في الصف الأول متوسط ، ومن المتفوقين دراسياً ،
متابعة القراءة
  3645 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3645 زيارة
0 تعليقات

وارد السالم يعزف على نايات الحلوة ! / طه جزاع

بمقدمات صوفية على غرار توجهات الرواية الحديثة كما نجدها عند الروائية التركية أليف شافاك في روايتها عن سيرة جلال الدين الرومي " قواعد العشق الأربعون " وكما سار على دربها الروائي السعودي محمد حسن علوان الذي فازت روايته عن سيرة ابن عربي " موت صغير " بجائزة البوكر لعام 2017 يبدأ القاص والروائي العراقي وارد بدر السالم روايته الجديدة " الحلوة " بمقتطفات صوفية للرومي والسري السقطي ، بل انه يضع سؤال الرومي " لماذا يئن الناي ؟" سؤالاً محورياً للرواية الذي تجيب عليه الضحية الشابة طالبة الموسيقى ريحانة " الحلوة " في صفيرها على ناياتها المتنوعة منذ فقدانها لوالدها المختطف
متابعة القراءة
  3054 زيارة
  0 تعليقات
3054 زيارة
0 تعليقات

يوم صار أبو علاء عميلاً لألمانيا الشرقية! / طه جزاع

فِي كتابهِ الجديد (صور من الماضي البعيد.. ستون عاماً صحافة) يقودنا الصحفي المخضرم محسن حسين (أبو علاء) في رحلة صحفية تاريخية ممتعة تليق بهذا الرجل الذي أفنى سني شبابه وحياته الطويلة في صناعة الخبر وملاحقة الحدث ومقابلة شخصيات سياسية وزعامات لعبت دوراً مهماً في صناعة التاريخ الحديث، ولا سيما تاريخ العراق منذ العهد الملكي ثم العهد الجمهوري بمراحله المختلفة وزعاماته المتعاقبة، وصولاً إلى وقوع العراق تحت الاحتلال الأميركي وما رافق ذلك من ظواهر سياسية واجتماعية وأحداث مأساوية أصبح فيها "كل عراقي هدفاً لعراقي آخر يريد قتله، وفقدنا الأمل في حل يحقق الأمن" و"أخيراً وأنا في الـ82 من العمر بعتُ بيتي وهو
متابعة القراءة
  4191 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4191 زيارة
0 تعليقات

طبيب نفساني لرئاسة الحكومة! / طه جزاع

ربما أدرك بعض الحكام والملوك العرب ، ولو متأخراً جداً ، ان الشعوب التي يحكمونها ليست شعوباً سوية ، وانها لاتحتاج الى خدمات أو وظائف أو رفاهية أو حرية أو ديمقراطية ، بقدر حاجتها الى طبيب نفساني متمرس قد يتمكن من تشخيص وعلاج أمراضها النفسية والعقلية المستعصية ! الملك المغربي محمد السادس الذي عين قبل ثلاثة أيام الطبيب النفساني الدكتور سعد الدين العثماني رئيساً للحكومة بعد فشل عبد الاله بنكيران بتشكيلها ، كان يخمن عن قصد أو من دون قصد ان معالجة النفوس تتقدم على معالجة الأبدان ، وان طبيباً نفسانياً يقود الحكومة سيكون أقدر من غيره على تفهم الحاجات النفسية
متابعة القراءة
  3444 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3444 زيارة
0 تعليقات

حمارة طيبة القلب ! / طه جزاع

ن الأوان للحمير العربية أن تَقوم بثورتها الكبرى ضد الظلم والاضطهاد والقسوة وانحراف الإنسان العربي فكراً وتربية ومنهجاً وسلوكاً، فقد تعددت في السنوات الأخيرة أنواع الجرائم والتهم ضد الحمار العربي، ولما كانت الجرائم المرتكبة بحق الإنسان لم تعد أكثر من كونها أخباراً عادية نتابعها مثل متابعة مباريات كرة القدم، أو مثل متابعة المسلسلات التركية وبرامج المسابقات الغنائية، ونشاهدها في الكثير من الأحيان ونحن نتناول وجبة العشاء من دون اهتمام ولا مبالاة بمشاهد المدن المدمرة والدماء والأشلاء المتناثرة وصراخ النساء ورعب الأطفال، فلا بد أن هناك خللا ما أصاب "حواسنا" البشرية والقومية والوطنية، وأن على كل منا أن يلتفت صوب "حاسته" الحيوانية
متابعة القراءة
  3768 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3768 زيارة
0 تعليقات

كنز في القصور الرئاسية! / طه جزاع

بدا الأمر وكأنه رواية بوليسية من روايات أجاثا كريستي ، أو شفرة من شيفرات الروائي ذائع الصيت دان براون ، أو لربما حكاية طريفة يشوبها الكثير من السحر والخيال ، ولولا ان الخبر لم ينشره مصدر موثوق هو المركز الاعلامي للسلطة القضائية لقلنا انه ليس أكثر من فبركة صحفية خبرية لغرض الاثارة لا أكثر ، غير ان قاضي محكمة الاعظمية مصطفى سامي هو الذي صرح " بأن قوة مشتركة داهمت بأمر قضائي احدى الساحات التابعة للقصر الرئاسي في الأعظمية ، وان العملية أسفرت عن القبض على مجموعة كانت تحفر في منطقة ترابية داخل القصر تبلغ مساحتها نحو دونمين " مشيراً الى
متابعة القراءة
  3807 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3807 زيارة
0 تعليقات

الأخ " شايل خرزة " ! / د.طه جزاع

اقرأوا أولاً الخبر الذي نشر قبل إسبوعين من صدور هذا العدد :  ( أصدرت محكمة جنايات الكرخ حكماً بالحبس على معالج روحاني أجهز على ضحيته بآلة حادة تسمى       "  درباشة " عن جريمة الضرب المفضي الى الموت . وكانت الضحية تعاني من أمراض نفسية نتيجة وقوع انفجار قرب منزلها وأثر ذلك على سلوكيتها ) !  وفي حيثيات البيان الذي صدر عن السلطة القضائية فأن زوج الضحية اصطحبها الى معالج روحاني في احدى التكيات بأطراف بغداد وحضرت المريضة عدداً من الجلسات قبل تعرضها الى الضرب بالدرباشة ، مبيناً ان الجاني استخدم آلة حادة وضرب المريضة على رقبتها وفمها وذهبت
متابعة القراءة
  3664 زيارة
  0 تعليقات
3664 زيارة
0 تعليقات

إرهاب .. وكيد نساء! / طه جزاع

مِن المؤكد إن سجلات الشرطة والقضاء في كل المجتمعات، والشرقية منها على وجه الخصوص، تحتفظ بمحاضر علنية وسرية، عن حوادث انتقام يكتسب بعضها صفة الجرائم تقوم بها النساء بعد تحولهن من كائنات عاطفية رقيقة ومسالمة، إلى كائنات شرسة منتقمة بسبب الانفعال الذي ينتج عادة عن إقبال أزواجهن على الزواج من امرأة أخرى، وتصل حوادث وجرائم الانتقام من استنزاف الزوج مادياً أو دس السم في طعامه أو ضربه ضرباً مبرحاً قد يصل إلى الموت لتشفي الزوجة غليلها وتطفئ نيران قلبها التي استعرت نتيجة هذه المحنة العاطفية والاجتماعية، غير إن الحادثة التي شهدها أحد أحياء بغداد الراقية قبل عامين قد تكون الأولى التي
متابعة القراءة
  3679 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3679 زيارة
0 تعليقات

مهنة المضطربين عقليا! / طه جزاع

بحسب ما أعلنه موقع إحدى الصحف البريطانية قبل مدة فأن الصحافة والإعلام هي واحدة من المهن التي يختارها المضطربون عقليا! ذلك أن دراسة أميركية قد أعدت لائحة بأهم الوظائف التي يختارها المضطربون عقليا والتي يتصدرها المدراء والمحامون الذين يختارون هذه المهن تحديدا لأنها تمنحهم شعورا بالقوة على العكس من وظائف أخرى مثل التعليم والمحاسبة والطب التي تتميز بالتعاطف والاجتهاد في سبيل الغير، وتمضي الدراسة في تعريف المضطرب عقليا ، فهو شخص يتميز انه لا يخاف ، لا يضعف تحت الضغط ،غير متعاطف ،قاس ،أناني ،غير مسؤول ، مندفع ، وقلما يشعر بالذنب ، كما يتميز سلوكه الاجتماعي بالعدائية والتطفل والإجرام! سيشعر
متابعة القراءة
  3534 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
3534 زيارة
0 تعليقات

طلاق بلا حدود! / طه جزاع

ربما يكون الرقم الذي أعلنه المتحدث بأسم مجلس القضاء الأعلى عن عدد حالات الطلاق التي سجلت رسمياً خلال شهر تشرين الأول الماضي ، رقماً صادماً بعض الشيء ، وربما ينشأ الخوف والحذر من التزايد الطردي لهذه الأعداد شهراً بعد آخر ، فقد سجل العراق خلال ذلك الشهر – بحسب المتحدث _ أكثر من 5200  حالة طلاق رسمي _ وإنتبه  جيداً لكلمة رسمي _  وبزيادة  672 حالة عن شهر أيلول ، أي ان هذه الاحصائية تخص الحالات المسجلة في المحاكم فقط  ، ولا تشمل حالات الطلاق الأخرى التي قد تتم لكنها لا تسجل  (رسمياً) لسبب أو آخر ، والتي قد يفوق عددها
متابعة القراءة
  4030 زيارة
  0 تعليقات
4030 زيارة
0 تعليقات

طبيب في رئاسة الوزراء / طه جزاع

في مذكراته التي حملت عنوان " طبيب في رئاسة الوزراء " يتحدث الدكتور مهاتير محمد (91) عاماً عن كفاحه الشخصي وتجربته السياسية والاقتصادية المثيرة على امتداد 22 عاما قضاها رئيساً لوزراء ماليزيا ، وعن " تجربته النضالية الصعبة لتحويل وطنه من بلد زراعي مهمش وفقير الى بلد صناعي متقدم وفاعل اقليمياً ومتحرر سياسياً واقتصادياً من الهيمنة الغربية " . وكم تمنيت أن يتمكن كل من أحترف السياسة في بلداننا النامية – التي لم تكن فقيرة مثل ماليزيا في بدايات استقلالها – من الاطلاع على هذه المذكرات المهمة من رجل فقير عصامي بدأ حياته بائعاً للموز ، ثم يواصل كفاحه وتحصيله العلمي
متابعة القراءة
  3903 زيارة
  0 تعليقات
3903 زيارة
0 تعليقات

من يضمن حياة اللامي لشهر واحد في بغداد؟! / طه جزاع

في الليلة الأخيرة والساعات الأخيرة لمعرض الشارقة الدولي للكتاب كان من المقرر ان يقوم الروائي والأديب العراقي جمعة اللامي بتوقيع طبعة جديدة من كتابه ( من قتل حكمة الشامي ) في جناح دار التكوين السورية  وفق الموعد الذي حدده بنفسه مساء أمس الأول السبت 12\11\2016 غير ان اللامي وقبل ليلة من الموعد نشر اعتذارا للجمهور ولدار النشر لعدم قدرته على حضور حفل التوقيع بسبب عارض صحي ! لا أخفي عليكم انني قلقت من هذا الاعتذار وقد مضت أيام قلائل على آخر لقاء معه ، وآخر عشاء في مطعم شعبي كان يرتاده منذ ثلاثين عاما واستوحى احدى قصصه من بائع الشاي المجاور
متابعة القراءة
  4324 زيارة
  0 تعليقات
4324 زيارة
0 تعليقات

إنما للصبر حدود! / طه جزاع

من الحقائق العلمية التي اصبحت ضمن بديهيات الحياة ، إن الجينات والصفات الوراثية تنتقل من الآباء للابناء ومن جيل الى آخر عن طريق الخلايا الجنسية والوحدات الوراثية المحمولة على الكروموسومات ، او مايسمى علميا الحمض النووي ( DAN) وهو احد الاحماض النووية التي تحمل كل المعلومات الوراثية التابعة لفرد معين يتبع لجنس ما ، وعن طريقه يتم فحص الأبوة في حالة الرغبة أوالحاجة للتأكد من الآباء الحقيقيين للمواليد ، أو تحديد عائدية الجثث المشوهة والمحترقة او المدفونة منذ الاف السنين ، وتبعا لهذه الجينات أيضا تتحدد طبيعة الشعوب ، وما يغلب عليها من صفات ومشاعر ، وتتنوع سماتها بين شعب عصبي
متابعة القراءة
  4116 زيارة
  0 تعليقات
4116 زيارة
0 تعليقات

كيف تشتري وطناً سعيداً ؟! / طه جزاع

د . طه جزاع انتشر في الآونة الاخيرة على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يقدم نصائح مغرية للتقديم الى برنامج مخصص لمواطني منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يمنحهم في غضون أقل من ثلاثة أشهر جنسية ثانية بامتيازات كاملة مع جواز سفر صادران عن جمهورية فانواتو التي تحتل المركز الرابع عالميا لأسعد بلدان العالم بحسب مؤشر السعادة العالمي لعام 2016 ! ومثل هذه الدعوات التشجيعية تجد سوقا رائجة في منطقة الشرق الاوسط وفي بلداننا العربية على وجه الخصوص بسبب الكوارث التي لحقت بشعوبها في السنوات الأخيرة وحولتها بين ليلة وضحاها من بلدان مستقرة آمنة وجاذبة للآخرين الى بلدان خربة ومرعبة لا تصلح
متابعة القراءة
  4065 زيارة
  0 تعليقات
4065 زيارة
0 تعليقات

عقارب الزمن! / طه جزاع

   منذ أن كتب الروائي الانكليزي هربرت ويلز روايته الخيالية الشهيرة آلة الزمن في العام 1895 التي تنبأت بمستقبل مظلم للبشرية حيث تنقسم إلى جنسين من البشر تبعا للمسافة الطبقية بين الأغنياء والفقراء ، أحدهما جنس منعم لكنه غبي وضعيف ، والآخر فقير يعيش تحت الأرض ولا يمت إلى البشر بصلة وهو اقرب إلى الحيوانات ، ومنذ أن أعلن ألبرت اينشتاين عن نظرية النسبية التي لا تمنع معادلاتها الرياضية والفيزيائية النظرية فكرة السفر عبر الزمن ، أجريت الكثير من التجارب التي أثبتت إن العودة بالزمن مستحيلة عمليا ، وان السفر عبر الزمن لا يمكن تخيله إلا بالتصورات الذهنية والمعادلات الرياضية التي
متابعة القراءة
  4410 زيارة
  0 تعليقات
4410 زيارة
0 تعليقات

دموع جمعة اللامي! / طه جزاع

وهو يَستقبلنا بمودة ولطف وبشاشة في شقته الأنيقة بـإمارة الشارقة نهايات نيسان الماضي، فأن ذكريات الوطن والأصدقاء كانت هي الشاغل الأكبر للمبدع العراقي جمعة اللامي الذي يتوق بكل هواجسه وأحاسيسه وحنينه لزيارة العراق والتجوال في شوارع بغداد وأزقتها ومقاهيها ولقاء الأحبة الذين طال شوقه لهم، غير ان هذه الأمنية الغالية على نفسه تصطدم بواقع خضوعه لعملية غسيل الكلى في كل ثلاثة أيام في مستشفى القاسمي بالشارقة، ولذلك فأن زيارة بغداد قد تكون مغامرة غير مضمونة العواقب، ومع ذلك فأن الرجل ما زال حتى اليوم مصمما على إتمام تلك الزيارة الحلم مهما كانت النتائج، بعد زيارته السابقة لبغداد منتصف حزيران 2011.. وعندها
متابعة القراءة
  4508 زيارة
  0 تعليقات
4508 زيارة
0 تعليقات

فساد بلا حدود! / طه جزاع

واجهتِ الخطوة التي قامت بها الحكومة العراقية قبل أيام بتوقيعها مذكرة تفاهم مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لتعزيز قدرتها على تقصي قضايا الفساد الكبيرة والمعقدة والتحقيق فيها وملاحقتها قضائيا، ردود أفعال متباينة بين مستنكر فهم الأمر على انه يعني عجزا حكوميا عن كشف ملفات الفساد وملاحقة الفاسدين وتقديمهم للقضاء واسترجاع أموال العراق المسروقة على الرغم من هيئاتها الرقابية المتعددة، وبين مرحب لهذه الخطوة التي تعني فيما تعنيه أن جهة دولية محايدة هي التي ستتولى كشف ملفات الفساد، ولا سيما الكبيرة منها والتي أهدرت فرصة تاريخية أمام العراق والعراقيين للنهوض ببلدهم وتحقيق الرفاهية الاقتصادية في حقبة ارتفاع أسعار النفط والوفرة المالية، غير
متابعة القراءة
  4204 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4204 زيارة
0 تعليقات

عرب بوكيت بنتانغ ! / د . طه جزاع

في وسط العاصمة الماليزية كوالا لمبور يقع شارع  بوكيت بنتانغ ( Bukit Bintang ) الذي يعج بالحركة والنشاط التجاري والسياحي ليلا ونهارا ، لوجود الكثير من مراكز التسوق الكبرى (المولات) والفنادق ومكاتب الصيرفة والسفر والسياحة وفروع المطاعم الشهيرة ومكاتب الطيران العربية والعالمية ، وأبرزها شركة طيران آسيا الماليزية التي تنتشر مراكزها في تايلاند واندونيسيا والفلبين وفيتنام واليابان فضلا عن كوالالمبور ، ويشتهر طيران آسيا بتكلفة السفر المنخفضة اذ يعمل تحت شعار ( يمكن للجميع أن يطير ) لذلك فأن ادارة المواصلات الماليزية أضافت في مؤخرا اسم هذه الشركة ( Air Asia ) الى اسم ( Bukit Bintang ) في محطة (
متابعة القراءة
  4017 زيارة
  0 تعليقات
4017 زيارة
0 تعليقات

بوترا جايا..منطقة خضراء.. ولكن! / طه جزاع

عندَما توفي رجل الاستقلال الماليزي، والشخصية الإسلامية المعروفة تانكو عبد الرحمن بوترا في العام 1990 والذي تولى رئاسة الوزراء منذ استقلال البلاد عن بريطانيا في العام 1957 ولغاية العام 1970 فضلا عن توليه العديد من المواقع والمناصب الإسلامية الرفيعة، فأن الرجل لم يكن يتوقع بأن السياسيين الذين سيأتون من بعده سيكرمونه بما لم يخطر على باله، فلقد قرروا بعد وفاته بسنوات قليلة إنشاء (عاصمة إدارية) جديدة تضم جميع المقرات والمؤسسات الحكومية والبرلمان ورئاسة الوزراء والوزارات والوزراء ومكاتبهم ومساكنهم، لتكون مدينة سياسية خضراء بكل معنى الكلمة، إلى جنب كوالالمبور العاصمة التي بقيت مدينة اقتصادية ومالية وتجارية وسياحية، وأطلقوا على المدينة الجديدة الجميلة
متابعة القراءة
  4303 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4303 زيارة
0 تعليقات

عرب سيد مكاوي! / طه جزاع

رحمَ الله شيخ الملحنين سيد مكاوي، ورحم زمانه وأيامه، يوم كان العرب من المحيط إلى الخليج يترنمون مع لحنه المرهف وصوته العذب وهو يشدو "الأرض.. الأرض.. الأرض.. الأرض بتتكلم عربي".. ورحم الله الشاعر العروبي فؤاد حداد يوم قال في أنشودته تلك التي لحنها وغناها مكاوي "الأرض بتتكلم عربي ولا ترتاح" وما كانا يعلمان أن الأرض العربية بعد عقود قليلة سترتاح، وتصاب بالخرس، وان العرب من المحيط إلى الخليج بغالبيتهم العرقية وأقلياتهم المتآخية على مر التاريخ، سيفقدون صوتهم ولغتهم وكلامهم العربي المبين، ليعودوا كما كانوا قبائل متناحرة، تفرقهم السياسة، وتمزقهم الأحزاب، وتتلاعب بمصائرهم الدول، وتستنزف طاقاتهم البشرية وثرواتهم ومخازن أسلحتهم الحروب والصراعات
متابعة القراءة
  4374 زيارة
  0 تعليقات
4374 زيارة
0 تعليقات

والجامعة العربية .... قلقة أيضا ! / د . طه جزاع

اعتاد السيد بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة على تلخيص مواقفه من الأحداث الانسانية الجسيمة التي يشهدها عالمنا المعاصر بالأعراب عن " قلقه " سواء كان الأمر يخص توترا سياسيا بين دولتين،أو نزاعا داخليا،أو أزمة مالية،أو تجربة غير تقليدية لصاروخ يحمل رؤوسا نووية،أو يخص نزوح ولجوء الملايين من البشر خوفا وهربا من مناطق النزاعات والحروب المشتعلة في أكثر من بلد،وفي المقدمة منها البلدان العربية التي أظهر التقرير الأخير لمعهد الأبحاث العالمية للاقتصاد والسلام ان خمسة منها هي من بين أخطر 10 دول في العالم من حيث مستوى الأمن في المجتمع والصراع الداخلي وعسكرة المجتمع،وهي على التوالي كلا من سوريا والعراق
متابعة القراءة
  4467 زيارة
  0 تعليقات
4467 زيارة
0 تعليقات

لعيبي يلعب بالنار! / طه جزاع

فِي زحمة المسلسلات والأعمال الدرامية التلفازية وبرامج المسابقات ومقالب الكاميرات الخفية التي تقدمها الفضائيات العربية في شهر رمضان المبارك، فأن كثيرا من المشاهدين في العراق ربما لم تتح أمامهم الفرصة لمتابعة برنامج تبثه قناة الرشيد الفضائية ويعده ويقدمه الفنان حافظ لعيبي الذي حاول "قلب" مفهوم برامج الكاميرا الخفية من برامج لأغراض المتعة والتسلية والفكاهة وإضحاك المشاهد فحسب، إلى برنامج مشوق يقدم درسا في النزاهة والتربية الخلقية وحب الوطن واحترام النفس ومحاربة الفساد والفاسدين من خلال إيقاع عدد من الفنانين والرياضيين المعروفين في "مقلب وليمة" وهمية في فندق فلسطين الدولي، ويتعرض الضيف في هذا المقلب لإغراءات أحد التجار الفاسدين مع زوجته، ومحاولات
متابعة القراءة
  5041 زيارة
  0 تعليقات
5041 زيارة
0 تعليقات

صدمة العرب ! / د . طه جزاع

و"الصدمة" برنامج تلفزيوني تربوي مثير وجميل تقدمه قناة MBC خلال شهر رمضان الحالي،ويعتمد على طريقة الكاميرا الخفية لمعالجة قضايا اجتماعية وانسانية من خلال مواقف مؤثرة ومعرفة ردود أفعال الناس تجاهها،واستنادا الى ماجاء في تعريف هذا البرنامج على موقع القناة الالكتروني فأن هذه المواقف في الغالب ليست عادية ولا يمر بها الانسان بشكل يومي " ويتواجد في البرنامج اخصائيين نفسيين ومتخصصين لتحليل ردود أفعال الناس،وسيتم تنفيذ البرنامج في البلدان المختلفة مثل الامارات والسعودية ولبنان ومصر والعراق " وقد حسب القائمون على البرنامج لكل أنواع الصدمات،لكنهم لم يحسبوا حسابا لصدمة يمكن ان تصيب المشاهدين العرب،اسمها .. صدمة العراق! ولغاية مساء الأمس السبت السادس
متابعة القراءة
  5668 زيارة
  0 تعليقات
5668 زيارة
0 تعليقات

حكومة القمر! / طه جزاع

فِي حديث شيق مع رئيس هيئة الشارقة للكتاب أحمد ركاض العامري، سمعنا الكثير عن الاحلام والرؤى التي تجسدت واقعا ملموسا في المهرجان القرائي للطفل الذي احتضنته الشارقة لأكثر من عشرة ايام انتهت السبت الماضي بختام متوج باستقبال 254 ألف زائر وبالكثير من النجاحات والامال في تحقيق هدف عودة الطفل الى الكتاب والقراءة بعدما استحوذت على اهتماماته وحياته أجهزة التكنولوجيا الحديثة، وبرامجها وألعابها الالكترونية، حتى بات الكتاب غريبا على الطفل، وباتت القراءة الخارجية ترفا غير محبب، أمام شاشات الهواتف النقالة، والحاسبات، والاي باد، والعاب البلي ستيشن بأجياله المختلفة التي تلاحق أجيال الطفولة وتغريهم في كل مكان على حساب الكتاب الورقي والقراءة المفيدة
متابعة القراءة
  4625 زيارة
  0 تعليقات
4625 زيارة
0 تعليقات

تعلم المصالحة في 7 أيام ! / طه جزاع

فِي الساعة التي شهد فيها البرلمان العراقي حالة من الهستيريا والفوضى والهرج والمرج والجدال والصراخ والهتافات والاعتصامات بعد رفع جلسته "التاريخية" الصاخبة التي عقدت مساء أول أمس الثلاثاء 12 نيسان للتصويت على التشكيلة الوزارية الجديدة، فأن وفدا رئاسيا وصل قبل ليلة إلى روما كان يبحث عن السبل "الناجعة" بتفعيل المصالحة الوطنية والمجتمعية في العراق، والاستفادة من الخبرات التي يمتلكها الفاتيكان في المصالحات التي جرت في أفريقيا وأمريكا وأوربا. وبين هاتين الصورتين المتناقضتين، برلمان غير متصالح مع نفسه ولا مع رئاسته ولا مع رئاسة الجمهورية ولا مع رئاسة الوزراء، ووفد ضم مستشارين لرئيس الجمهورية ورئيس البرلمان وممثلا عن السلطة القضائية ذهب بدعوة
متابعة القراءة
  4558 زيارة
  0 تعليقات
4558 زيارة
0 تعليقات

ضحايا المخبر السري وتشابه الأسماء! / طه جزاع

لا شك أن صحوة ضمير القضاء، هي من دلائل البدايات الصحيحة للإصلاح، فحين يغيب ضمير القضاء يدب الخراب في مفاصل المجتمع بأكمله، وحين يخون القاضي ضميره وتغيب عن باله وروحه النظرة الإنسانية في التعامل مع القوانين المجحفة والخاطئة وكيفية تطبيقها على الناس، فأنه بذلك يكون قد قضى على آخر أمل لهم في حماية المجتمع والقانون العادل والقاضي المنصف. وما أعلنته السلطة القضائية مؤخرا عن إلغاء محكمة التحقيق المركزية في بغداد أكثر من ألف مذكرة قبض، ما هو إلا صحوة ضمير مرحب بها حتى وان جاءت متأخرة، فرفع الظلم في أي وقت جاء أفضل من أن يبقى إلى الأبد، وإنصاف المظلوم بشارة
متابعة القراءة
  4005 زيارة
  0 تعليقات
4005 زيارة
0 تعليقات

بلادنا تحترق والمثقف يتفرج ! / طه جزاع

هذا هو ناظم السعود الكاتب والصحفي والناقد المبدع، مذ عرفته منتصف التسعينيات من القرن الماضي، لم أجده يوما إلا فقيرا زاهدا، خجولا متواضعا، صريحا مباشرا، لا يحصد سوى الخيبات والانكسارات، بعد أن فشلت جميع الأنظمة والحكومات، بكل وزاراتها ومؤسساتها وثرواتها وخزائنها ومواردها ودنانيرها ودولاراتها في أن تمنحه سقفا في العاصمة يحمي أطفاله ويقيهم من نائبات الزمان، بل لم أجده إلا مصابا بجلطة قلبية تلو الجلطة، مقاوما المرض والموت، متشبثا بالحياة بكبرياء عجيبة، مستعيرا من كولن ولسن قبعته الانجليزية الشهيرة، ومن توفيق الحكيم عصاه، وربما حماره، ومن بدر شاكر السياب حزنه، وعذاباته المريرة، واستطالة البلاء، وعطاء الرزايا، واستبداد الألم، لذلك فهو مريض
متابعة القراءة
  4001 زيارة
  0 تعليقات
4001 زيارة
0 تعليقات

سعادة وزير التعاسة والشؤون التشاؤمية !/ طه جزاع

بدا الأمر ، أشبه بالمفاجأة ، أو الكلام العابر على شبكات التواصل الاجتماعي ، حين أعلن حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم عن تغييرات هيكلية في حكومة دولة الامارات العربية المتحدة أقرها رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان ، ومن بينها استحداث وزارة للتسامح ، وتغيير اسم وزارة تنمية المجتمع الى .. وزارة السعادة ! غير ان الاماراتيين الذين يعرفون هذا الرجل حق المعرفة ، يدركون انه رجل جاد ومجدد ومثابر في مختلف نواحي الحياة والاعمار والاستثمار ورعاية الشباب وتنمية المجتمع، وانه حريص باستمرار على مفاجأة المواطنين بما يسعدهم ويبعث الاطمئنان في قلوبهم ونفوسهم على حاضرهم ومستقبلهم
متابعة القراءة
  4334 زيارة
  0 تعليقات
4334 زيارة
0 تعليقات

دولار صاعد .. دينار نازل! / طه جزاع

وأنا أضع عنوانا لهذا المقال حضر في ذهني بقوة الزميل الكاتب الصحفي الساخر داود الفرحان،فكتابه ( بلد صاعد بلد نازل ) الذي صدر عام 1997 أشهر من أن ينسى،صحيح ان الكتاب ضم مقالات تبدو ( سياحية ) عن زيارته لليابان،لكن (أبو صفا ) تمكن باسلوبه المميز،وطريقته الساخرة،وايماءاته وتلميحاته وتضميناته،ان يوجه رسائل جريئة،في زمن صعب وفي سنوات الحصار العجاف،خلاصتها،ان بلدا مثل اليابان مستمر في الصعود،وان بلدنا مستمر في النزول .... الى الهاوية! ومقالي هذا ليس عن الفرحان وكتابه،وان كنت ابتدأت بهما،لكنه عن هذا الصداع العراقي المزمن الذي يسمونه الدولار،فمنذ عشرات السنين،ولا سيما بعد عام 1990 بدأ الدولار يتلاعب ليس فقط باقتصاد العراقيين
متابعة القراءة
  3935 زيارة
  0 تعليقات
3935 زيارة
0 تعليقات

قراصنة بلا حدود! / طه جزاع

!لا اريد ان اغالط نفسي بالادعاء انني لم أهتم للأمر، ولم أقلق، حين اكتشفت في الساعات الاولى من صباح الأمس الأحد ان صفحتي على الفيسبوك قد اختفت تماما من على الهاتف المحمول والحاسبة الشخصية (اللاب توب) وانني لم أعد قادرا على الدخول اليها واستخدامها،وهي المرة الاولى التي اواجه فيها مثل هذه المشكلة منذ انشاء هذه الصفحة قبل أربع سنوات،وهي سنوات جددت فيها صداقات حقيقية مع زملاء واقرباء ومعارف باعدت بيننا الايام وتقلبات الزمان،وكونت فيها أيضا صداقات افتراضية مع مئات الناس في مختلف بقاع الأرض حتى وصل عددهم الى 2750 صديقا وصديقة،وهو رقم قد يكون متواضعا في عالم صداقات الفيسبوك،لكنه يدل من
متابعة القراءة
  4200 زيارة
  0 تعليقات
4200 زيارة
0 تعليقات

أمراض سايكوفيسبوكية! / طه جزاع

!في العام 2010 تابعت خطوة خطوة تأليف الصديق الباحث النفساني الأستاذ المساعد مازن كامل غرب لكتابه الموسوم (الضغوط النفسية والأمراض النفس- جسمية ) أو ما يطلق عليه في علم النفس الأمراض             (السايكوسوماتية) وهي الأمراض أو الاضطرابات الجسمية الناتجة عن أسباب نفسية،وقد اختار غرب أن يبدأ كتابه بعبارة موحية للكاتب وطبيب النفس البريطاني هنري مودزلي تقول (إن الحزن الذي لا يجد منفذا له في الدموع،قد يجعل أحشاء الجسم تبكي) وهي عبارة تعني مما تعنيه إن الكثير من الأمراض الجسمية التي يشكو منها الإنسان ليست هي في حقيقة الأمر أكثر من أمراض أو اضطرابات نفسية لا تجد لها منفذا للتنفيس فتتحول إلى أمراض
متابعة القراءة
  4101 زيارة
  0 تعليقات
4101 زيارة
0 تعليقات

عراقيو القوارب المطاطية! / طه جزاع

!وصف الناطق بأسم الحكومة اليونانية البحر الأبيض المتوسط بأنه أصبح أكبر مقبرة مائية،وذلك لكثرة حوادث غرق المهاجرين الهاربين من بلدانهم إلى أوربا بحثا عن الأمان والعمل والحرية والمستقبل المضمون لهم ولأولادهم،حيث تشير الإحصائيات إلى إن هذا البحر ابتلع خلال العام الحالي 2015 ما يقرب من 1500 ضحية من رجال ونساء وأطفال،كانوا يبحثون عن حياة أفضل فوجدوا أنفسهم في قاع المتوسط طعما مجانيا للحيتان واسماك القرش! وفي مقابل المتوسط على السواحل التركية اليونانية،وفي أعماق بحر ايجة،نشأت مؤخرا مقبرة أخرى للأحلام والأجساد إبطالها هذه المرة في غالبيتهم من السوريين والعراقيين،وذلك بعد ازدياد هجرتهم بسبب الأوضاع المأساوية في كلا البلدين،وتقلص مساحة الأمل في رؤية
متابعة القراءة
  4205 زيارة
  0 تعليقات
4205 زيارة
0 تعليقات

اوديرنو وحسن السوداني! / طه جزاع

كان ابلغ تعليق عفوي على تصريحات رئيس هيئة الأركان الأميركية المنتهية ولايته رايموند اوديرنو بشأن تقسيم العراق،هو ذلك التعليق الطريف الذي جاء على لسان الصديق الدكتور حسن السوداني بروح عراقية وطنية متهكمة على صفحته في الفيسبوك : إلى الجنرال الأمريكي المتقاعد العجوز الخرف اوديرنو ،،، العراقيون اسقطوا الطائفية بمظاهراتهم العفوية العظيمة،وتصريحاتك حول تقسيم العراق ضعها (بالمكان) الذي يريحك أنت وسيدك الذي عينك وأنعل أبوك ويابو أمريكا يابو البيت الأبيض! وواضح من لهجة السوداني وعصبيته وانفعاله ومفرداته العراقية،إن الكيل لديه قد طفح،فلم يجد أبلغ من هذا الرد على تصريحات سقيمة،تدل على اتجاه لدى عدد من الساسة والقادة العسكريين الاميركان ابتدأ من مخطط
متابعة القراءة
  4307 زيارة
  0 تعليقات
4307 زيارة
0 تعليقات

في استذكار كامل مصطفى الشيبي / د . طه جزاع

كان الانطباع الأول الذي سجلته في ذاكرتي عن استاذي،أبو طريف كامل بن مصطفى بن محمد حسين الكاظمي المكي العبدري – كما يحب أن يقدم نفسه في الكثير من أعماله المتعلقة بالتصوف والشعر الصوفي وفي مقدمتها ديوان الحلاج  وشرح ديوان الحلاج –  ناتج عن موقف متوتر جعلني متذمرا ومعي مجموعة من الطلبة الجدد في قسم الفلسفة بكلية الآداب في جامعة بغداد للسنة الدراسية 1973 - 1974،غير إن ذلك التذمر تحول لدي بمرور الأيام إلى إعجاب ومودة،ثم زمالة وصداقة لم تنفصم عراها إلا بعد 33 عاما حين ودع الشيبي الحياة صباح يوم الرابع من أيلول العام 2006 وكنت واحدا من القلائل الذين حظوا
متابعة القراءة
  4594 زيارة
  0 تعليقات
4594 زيارة
0 تعليقات

البحث عن المليارات المنهوبة! \ د. طه جزاع

كل شيء يمكن أن تفهمه، وتفسره، وتجد له أسبابا ومسوغات مقنعة أو غير مقنعة من باب حسن النوايا، أو البراءة، أو الغفلة والإهمال والخطأ غير المقصود، إلا قضايا الفساد الكبرى التي تصل فيها الأموال المهدورة أو الضائعة أو المهربة أو المنهوبة، إلى مليارات الدولارات التي تعادل ميزانية عدد من الدول المحترمة التي لها هيبة، ولها طنة ورنة في عالم السياسة والدبلوماسية، ولها سيادة ووجاهة، ولها علم ودستور ومجلس أمة، ومقعد وصوت في الجمعية العامة للأمم المتحدة! ومن المصائب والغرائب التي ابتلي بها العراق في عهده الجديد، ولا يمكن فهمها ولا تفسيرها ولا تسويغها، ما أعلن عنه مؤخرا أحد أعضاء اللجنة المالية
متابعة القراءة
  4524 زيارة
  0 تعليقات
4524 زيارة
0 تعليقات

الدولار والدينار وما بينهما! \ د. طه جزاع

نبضات كانت مجمل التوقعات تشير إلى استمرار هبوط قيمة الدينار العراقي أمام الدولار حتى يصل سعر صرفه إلى رقم لم يصله منذ عام 2003، وكان غالبية المواطنين من الذين لا ناقة لهم ولا جمل في اختلال العلاقة بين العملتين هم أكثر الناس متابعة وقلقاً لصعود الدولار الأميركي، ليس لأن خزائنهم وأرصدتهم المالية من الدنانير ستتأثر لذلك، وإنما خشية على لقمة العيش وارتفاع الأسعار وتدهور قيمة الدينار في جيوبهم ابتداء من سعر السيارة، ونزولا عند كيس الرز وكيلو الطماطم وباقة الفجل! وبغض النظر عن الأسباب الكثيرة التي قيلت في هبوط الدينار منذ مطلع هذا الشهر حزيران 2015 أو التأويلات التي يصل بعضها
متابعة القراءة
  4577 زيارة
  0 تعليقات
4577 زيارة
0 تعليقات

حان وقتنا لكي نأكل! / د. طه جزاع

بصراحة متناهية ووضوح لا يقبل التأويل، أعلن محافظ بغداد، في برنامج بثته فضائية السومرية أنه رفع 200 ملف فساد إلى هيئة النزاهة من الحقب الماضية، 45 ملفاً منها بشأن مليارات كبيرة أغلبها سرقات كبيرة، مؤكدا في الوقت نفسه إن الفساد محمي من كبار الساسة، وان المحافظة التي أعلنت إفلاسها قبل نحو شهر لم تصلها حتى الآن أية أموال مما أدى إلى توقف450 مشروعاً جديداً، مع توقف رواتب3250 من موظفي العقود بسبب قلة الأموال! والحديث عن الفساد بحد ذاته ليس مفاجئاً ولا مستغرباً في دولة صنفتها منظمة الشفافية العالمية كثالث أكثر الدول فساداً في العالم بعد الصومال والسودان، ولا حتى الحديث عن
متابعة القراءة
  3810 زيارة
  0 تعليقات
3810 زيارة
0 تعليقات

هبوط طائرة الأحلام في مطار الخيبة! / د. طه جزاع

ينحى أغلب من يكتبون ذكرياتهم وسيرهم الشخصية إلى تجنب تفاصيل صغيرة قد تكون غير مهمة في حساباتهم ونظرتهم للحياة، وقد يقتصر بعضهم على سرد ذكريات تتعلق بالمراحل العملية التي ولجوا فيها الحياة بعد نضوجهم البيولوجي والنفسي والذهني، متناسين عن قصد أو دون قصد، مراحل التكوين الأولى التي تعد عند أغلب علماء النفس من أهم المراحل التي تترك آثارها لاحقاً على تكوين ونمط وطبيعة الشخصية الإنسانية، ويبدو إن الزميل الكاتب والصحفي الكبير عكاب سالم الطاهر مدرك إدراكا عميقا لهذه الحقيقة العلمية النفسية، بل هو مقتنع تماما بمقولة نزار قباني التي وضعها في مقدمة كتابه الجديد "على ضفاف الكتابة والحياة .. الاعتراف يأتي
متابعة القراءة
  4155 زيارة
  0 تعليقات
4155 زيارة
0 تعليقات

هيا إلى .... أرمينيا! / د. طه جزاع

من المؤمل أن تنطلق اليوم الخميس 26\2\2015 أولى رحلات الخطوط الجوية العراقية إلى أرمينيا لتدشن افتتاح خط بغداد – أرمينيا بعد الإعلان عن تسهيل إجراءات منح سمة الدخول (الفيزا) للعراقيين من اجل تنشيط السياحة والتجارة بين البلدين، ويأتي ذلك بعد تجربة (تنشيط) السياحة والتجارة بين العراق وبلد آخر من بلدان القوقاز هي جورجيا التي صار الذهاب إليها والعودة منها قبل عامين على الطريقة العراقية (خري مري) والتي سرعان ما انتهت بعد إعلان جورجيا عن توقف تسهيلات منح تأشيرات الدخول للمواطنين العراقيين الكرام الذين صاروا يزاحمون الجورجيين على الأراضي الزراعية والشقق السكنية والمطاعم الشعبية،وعلى الماء والخضراء والوجه الحسن! بل وصل الأمر (بالأشقاء)
متابعة القراءة
  4256 زيارة
  0 تعليقات
4256 زيارة
0 تعليقات

كائنات نفطية وأخرى لفطية! / د. طه جزاع

لا أحد بإمكانه أن يضمن استقرار سعر برميل النفط في السوق العالمية عند رقم معين، فمنذ أن بدأ الهبوط المتسارع والمريع لذلك السعر، بدا وكأن الأمر مرتبط بمؤامرة هدفها تدمير اقتصاديات عدد من البلدان (المنحرفة) عن قوانين ومسارات وأخلاقيات وسياسات النظام الدولي الجديد، حتى إن النظرة التقليدية القائمة على حاجة الغرب إلى النفط في موسم البرد والشتاء، سقطت بتدهور أسعاره مع اشتداد موجات البرد، وأصبح واضحاً للعيان إن الكائنات البشرية – من أمثالنا – التي رسمت كل آمالها وخططها التنموية ورفاهية حياتها وضمان مستقبل أجيالها، اعتماداً على هذه النعمة النقمة، لن تقوى على مواجهة الحياة وصعابها واحتياجاتها إذا ما صحت يوماً
متابعة القراءة
  4122 زيارة
  0 تعليقات
4122 زيارة
0 تعليقات

ربطة العنق قبل رباطة الجأش! / د. طه جزاع

في محاولة أخيرة لكسب معركته الانتخابية والفوز بولاية رئاسية ثانية رضخ الرئيس التونسي المنصف المرزوقي لمطالب ناخبيه وجمهوره بارتداء ربطة العنق والاعتناء بهندامه بعد أن (أهان) قصر قرطاج الرئاسي بارتدائه الملابس الشعبية البسيطة على امتداد ولايته التي كان فيها أقل رؤساء العالم أناقة،غير أن هذه المحاولة المتأخرة جدا قد باءت بالفشل، بعد إعلان نتائج الانتخابات التي أعادت رجلا عجوزا أنيقا مهندما هو الباجي قايد السبسي إلى الواجهة السياسية التونسية، والى كرسي الرئاسة بعمر 88 عاما فقط لا غيرها وبذلك سيكون اكبر رئيس منتخب في العالم بربطة عنق وهندام رئاسي يسر الناظرين! وكنت قد تطرقت قبل أكثر من عام إلى سباق رئاسة
متابعة القراءة
  4216 زيارة
  0 تعليقات
4216 زيارة
0 تعليقات

الرمز المفقود ! / د. طه جزاع

لمْ نكنْ نتوقع لا أنا ولا الزميل العزيز زيد الحلي أن يكون اللقاء مع الروائي الأميركي الشهير دان براون بمثل هذه الطريقة التي تم فيها، ففي صباح اليوم التالي لوصولنا إلى الشارقة في دعوة كريمة لحضور فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي يعد ثالث أكبر معرض من نوعه في العالم، ارتأينا الذهاب مبكراً إلى أروقة المعرض، وأثناء دخولنا القاعة الأولى لمحنا تجمعاً مقابل احد دور النشر، وشبان بالزي الخليجي يحاولون إبعاد المارة عن الشخصية العالمية الأهم التي دعيت لحضور المعرض في دورته الثالثة والثلاثين، وصرنا وجها لوجه أمام كاتب الروايات الشهيرة(شيفرة دافنشي) و(الجحيم) و(الحصن الرقمي) و(الرمز المفقود) و(ملائكة وشياطين) غير أننا
متابعة القراءة
  4187 زيارة
  0 تعليقات
4187 زيارة
0 تعليقات

ارحموا عباس بن فرناس ! / د. طه جزاع

حدث مرة إن أحد الأصدقاء دعاني لزيارة مرفق سياحي مبتكر على شواطئ دجلة لإبداء ملاحظات على هندسته وأروقته وزخارفه وأبوابه وشبابيكه وشناشيله قبيل افتتاحه، ومن اجل أن تكون زيارتي مفيدة فقد دعوت معي الصديق الدكتور مظفر جواد احمد الطائي ومعه شقيقه المهندس الاستشاري في أمانة بغداد الأستاذ في كلية الهندسة بجامعة النهرين المهندس موفق الطائي وهو من الشخصيات الأكاديمية المرموقة والنادرة في مجال الهندسة المدنية ومن الذين يمتلكون روحا بغدادية أصيلة تنعكس على مجمل فلسفته و نظرته إلى جماليات فن العمارة ومن المتحمسين للحفاظ على الروح البغدادية التراثية في الأبنية الحديثة، وقد أبدى الطائي العديد من الملاحظات للمهندس الاستشاري المشرف على
متابعة القراءة
  4207 زيارة
  0 تعليقات
4207 زيارة
0 تعليقات

طلبة بلا أمل ! / د. طه جزاع

مع انقضاء العطلة الصيفية وبداية شهر أيلول الذي يفترض أن يَبدأ معه العام الدراسي الجديد، يبقى مصير الآلاف المؤلفة من طلبة المراحل الدراسية المختلفة في عدد من المحافظات العراقية، معلقا بين أهداب المجهول بعد أن فقدوا الأمن والمسكن والمدرسة والجامعة، وباتوا نازحين مشردين مع أسرهم وقد طال انتظارهم من دون بارقة أمل في العودة إلى ديارهم، أو حل معقول لمواصلة دراستهم وتحصيلهم العلمي، وتحقيق طموحاتهم التي باتوا يشعرون إنها تتسرب من بين أيديهم بمرور الوقت وتعاقب الأيام، وتعدد صور النزوح والتهجير ودوافعه ومسبباته التي يبدو إنها ما زالت قائمة إلى أن تكتمل صورة الشرق الأوسط الجديد، و معه صورة العراق الجديد
متابعة القراءة
  4236 زيارة
  0 تعليقات
4236 زيارة
0 تعليقات

هل انتهى العراق حقا؟ / د. طه جزاع

(أعتقدُ إن العراق مقسم بالفعل، وعلينا أن نقبل بذلك، فالعراق الذي كنا نعرفه قد انتهى)! بهذه الكلمات الواضحة والقاسية على قلوب العراقيين الوطنيين بمختلف أطيافهم العرقية والدينية والمذهبية والفكرية والسياسية، رفع الجنرال جاي غارنر أول قائد لسلطة الاحتلال الأميركي في العراق درجة التحدي الذي يواجهه هذا البلد، بين أن يكون أولا يكون، بين أن يبقى بلدا واحدا متماسكا، أو تتناهبه القبائل في حفل تقسيم الأرض والثروات والخيرات والدم والتاريخ والإنسان، فهذا الكلام الموجز الذي يشبه حكما قضائيا قاطعا وصارما وواضحا يمثل صدمة لمن كان يراهن على بقاء العراق حيا واحدا موحدا على الرغم من كل الأحداث الموجعة التي تعرض لها طيلة
متابعة القراءة
  4320 زيارة
  0 تعليقات
4320 زيارة
0 تعليقات

الشعب العراقي النازح! / د. طه جزاع

يَقينا إن تدهور الأوضاع الإنسانية والأمنية والحياتية والخدمية بمثل هذه الوتيرة السريعة والغريبة، يجعل أكثر المراقبين للمشهد العراقي تفاؤلا لا يمكنهم أن يتوقعوا نهاية قريبة ولا سعيدة لعذاب هذا الوطن الذي يتعرض لأكبر عملية تمزيق وتفتيت وتدمير وسرقة وتهجير في تاريخه القديم والحديث، وان ما يحدث يوميا من تشريد ونزوح لمختلف مكوناته وفي مختلف مناطق النزاع والقتال سيؤدي بالنتيجة إلى تحويل المزيد من الشعب العراقي إلى شعب من المهجرين والنازحين، في مسيرة التيه العظمى التي قد تفوق في مآسيها أية مسيرة تيه عاشتها شعوب أخرى في التاريخ البشري، وهذا ما لم يكن يخطر على بال أكثر الناس تشاؤما، ولا مر في
متابعة القراءة
  4417 زيارة
  0 تعليقات
4417 زيارة
0 تعليقات

ثيران سعيدة وأبقار ضاحكة! / د. طه جزاع

تتناقص قيمة الإنسان أمام الحيوان كلما انقلبت موازين الحياة الطبيعية، وكلما افترس البشر بعضهم البعض من دون رحمة ولا شعور إنساني، حتى جاء هذا الزمان الذي تتمزق فيه الأجساد البشرية، ويتشرد فيه الملايين من الأبرياء المظلومين وهم يبحثون عن سقف أو خيمة تؤويهم أو كهف أو خندق يؤمن خوفهم، في الوقت الذي يتفنن فيه العالم المتمدن ويتفاخر بافتتاح أحدث الفنادق والمطاعم والمشافي والعيادات التي تقدم خدماتها المتميزة للكلاب والقطط المدللة وتسيير الباصات المريحة المكيفة الملونة لجلوس وراحة هذه الحيوانات في جولاتها الترفيهية والسياحية! وكان الواحد منا يظن إن البقرة الضاحكة هي مجرد دعاية مبهجة لنوع من أنواع الجبنة الفرنسية الشهيرة، تظهر
متابعة القراءة
  4306 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4306 زيارة
0 تعليقات

مزرعة البصل! / د. طه جزاع

سيَبقى المشهد الانتخابي المثير الذي حدث تحت قبة البرلمان ظهيرة أول أمس الخميس 24\7\2014 من المشاهد النادرة في التاريخ السياسي العراقي المعاصر الذي يحكي لنا إن استبدال رئيس جمهورية برئيس آخر لا يمكن أن يحدث إلا بعد مذبحة أو حادث أو نفي أو إزاحة أو انقلاب عسكري يرافقه عادة إذاعة البيان رقم واحد الشهير الذي يشيد بالسلطة الجديدة ويلعن السلطة القديمة ويسهب في تعداد مساوئها وجرائمها ومظالمها وعمالتها وخيانتها للشعب والوطن، وسيبقى المواطن العراقي الى مدة طويلة مصدوما غير مصدق ما جرى إلا بكونه من أحاديث الخرافة التي لا تعقل فأن صدقها فلا عقل له! هذا المواطن البسيط الذي التبست عليه
متابعة القراءة
  5007 زيارة
  0 تعليقات
5007 زيارة
0 تعليقات

تغريدة رخيصة عن مكافآت الصحفيين! / د. طه جزاع

أثارتِ التغريدة الساخرة والمهينة والقاسية التي أطلقها الصحفي الأميركي رود نورلاند بحق بعض الصحفيين العراقيين الذين اتهمهم بقبول رشاوى وعطايا ومكافآت مقارنا إياهم بالعاهرات الرخيصات، استياء وامتعاضا في الوسط الصحفي مما اضطره لكتابة رسالة اعتذار موضحا إن تغريدته على تويتر قد ترجمت إلى اللغة العربية بشكل خاطئ، وبحسب تقرير صحفي نشرته إحدى صحفنا المحلية فأن صحفيين عراقيين قبلوا اعتذار الرجل وشكروه على ذلك (!!) لكن من دون أن نعرف من هم هؤلاء الصحفيون الذين قبلوا الاعتذار وما هي صفاتهم ومواقعهم التي خولتهم ذلك، وهل كانوا من ضمن أولئك الذين شملتهم التغريدة أم إنهم أقحموا أنفسهم في قبول اعتذاره الذي استند إلى
متابعة القراءة
  4823 زيارة
  0 تعليقات
4823 زيارة
0 تعليقات

سلطة رابعة! / د. طه جزاع

من القضايا المهمة والحساسة التي يَتحدث عنها الدكتور مليح صالح شكر في أحد فصول كتابه عن تاريخ الصحافة العراقية في العهدين الملكي والجمهوري هي قضية أموال الدولة ونفوذها في الصحافة، فقد دأبت الحكومات المختلفة بطريقة أو أخرى على شراء الصحف والصحفيين لتلميع صورة الحكومة وتسويغ سياساتها والترويج لها بوسائل شتى مباشرة أو غير مباشرة، وربما فشلت مع بعض الصحف والأقلام الصحفية، لكنها نجحت في أحيان كثيرة لتتحول تلك الصحف من سلطة رابعة إلى سلطة ذليلة تابعة، خانسة خانعة تحت ضغط الحاجة إلى التمويل والإعلانات والاشتراكات الحكومية المغرية! وإذا كانت الحكومات المتعاقبة، وحتى سلطات الاحتلال، استطاعت أن تكسب ولاء بعض الصحف بعدة
متابعة القراءة
  4181 زيارة
  0 تعليقات
4181 زيارة
0 تعليقات

سينما بغداد! / د. طه جزاع

يُحاول الصديق الباحث محمد عيسى الخاقاني في كتابه (مئة عام مع الوردي) بطبعته الثانية الصادرة عن دار الحكمة في لندن أن يقدم للقارئ الصورة الشعبية البسيطة والطريفة لعلي الوردي كما تجلت في عدد من المواقف والحوادث والحكايات والمرويات التي قد لا تكون معروفة للباحثين وجمهور القراء، ومع إن راوية الوردي الأول سلام الشماع لم يبخل في هذا الجانب من خلال حواراته ومتابعاته وكتاباته الصحفية ومؤلفاته عن الرجل الذي رافقه سنين طويلة وكان مثل ظله أثناء حضوره للمجالس الثقافية الشهيرة في بغداد، الا إن الخاقاني أراد أن يصب مروياته الخاصة في إطار بحثي قريب من العمل الأكاديمي الذي يتناول في فصول أربعة
متابعة القراءة
  4418 زيارة
  0 تعليقات
4418 زيارة
0 تعليقات

طيور عمو بابا! / د. طه جزاع

مرتْ يوم الثلاثاء الماضي 27 أيار الذكرى الخامسة لرحيل ساحر الكرة العراقية ومدربها وشيخها ورمزها الأسطوري عمو بابا الذي توفي عن عمر ناهز الخامسة والسبعين عاما (1934-2009) ودفن في أديم الأرض التي كان يتمنى أن يدفن فيها.. ملعب الشعب الدولي، وهو الذي أبى أن يهجر وطنه حتى الرمق الأخير وبقي متمسكا به على الرغم من كل الظروف الصعبة والقاسية التي مر بها العراق ومر بها عمو بابا شخصيا بعدما اشتد عليه المرض وهجره اقرب الناس اليه، لكنه كان طيلة حياته معتادا على مواجهة مثل هذه الظروف (ولو لم يمنحني الله هذا الجسم القوي والروح المؤمنة لمت مائة مرة بسبب الظروف والمواقف
متابعة القراءة
  4456 زيارة
  0 تعليقات
4456 زيارة
0 تعليقات

الشـعــب (فرحــان)! د. طه جزاع

تصابُ الشعوب في بعض حقبها التاريخية بمرض الكآبة حالها في ذلك حال الأفراد، وقد تطول مدة حضانة هذا المرض وتتنوع أعراضه، لكنها في مجملها لا تخرج عن كونها اضطرابات نفسية تظهر على تعاملات الناس مع بعضهم البعض، وتحكم سلوكياتهم وتصرفاتهم وردود أفعالهم تجاه الأحداث، كما إنها من الممكن أن تصبح - إذا طال أمدها - صفة جوهرية ودائمة من صفات تلك الشعوب الكئيبة، وقد يسجل شعب ما أرقاما قياسية في الشعور بالحزن والكآبة وما يصاحبهما من سأم وخمول وملل، وفي مثل هذه الحالة فإن الحكومات والبرلمانات لابد أن تفكر بتخصيص جزء من ميزانية الدولة العامة للترفيه عن أبناء الشعب الكرام وإسعادهم
متابعة القراءة
  4238 زيارة
  0 تعليقات
4238 زيارة
0 تعليقات

شلل وتجارة بشر! / د. طه جزاع

لأن المصائب لا تأتي فرادى،والبلايا لا تأتي مثل الجواسيس فردا فردا بل سرايا مثل الجيش كما يقول وليم شكسبير،فأن الأيام الأخيرة حملت للعراقيين ثلاثة أخبار تمثل بلايا جديدة تضاف إلى مسلسل الكوارث والحرائق والقتل والتفجيرات والسيول والفيضانات والمخاوف والنكبات الذي يبدو انه بلا نهاية قريبة ولا حتى بعيدة. فمن الخشية من انتقال فيروس مرض كورونا من السعودية مع عودة قوافل المعتمرين والحجيج على الرغم من تطمينات وزارة الصحة بخلو العراق من هذا المرض لحد الآن، وصولا إلى اكتشاف حالات فيروس شلل الأطفال،وانتهاء بإعلان وزارة الداخلية عن تخصيص خط ساخن للإبلاغ عن حالات الاتجار بالبشر بعد أن أصبح العراق من بلدان تحويل
متابعة القراءة
  4455 زيارة
  0 تعليقات
4455 زيارة
0 تعليقات

حمير الله على الأرض ! \ د. طه جزاع

واستمرّ بتقليب صفحات الكتاب القديم الصادر عن مكتبة مدبولي في القاهرة (عصا الحكيم وحماره!) ليوسف فرنسيس امتثالا لرغبة العديد من القراء المتابعين الذين علقوا تعليقات طريفة متنوعة على مقالي الموسوم (الهابطون الى الشارع) ونكاية بالزميل صباح اللامي رئيس التحرير الذي سبق ان هاج وماج وأرعد وأزبد وهو يطالبني بوقف سلسلة من المقالات عن الحمير نشرتها بين شهري اب وأيلول 2013 يقينا مني ان الرجل لن يعترض بعد الآن بعد ان يئس واستسلم امام قناعة مفادها ان الحديث عن الحمير أفضل بكثير من الحديث عن مخلوقات اخر تفتقد الحكمة والكياسة والصبر وموهبة التأمل والقدرة على التحمل!. وفي حوار مشتعل بين توفيق الحكيم
متابعة القراءة
  4214 زيارة
  0 تعليقات
4214 زيارة
0 تعليقات

نوح وطوفان جديد! / د. طه جزاع

تعدتِ الضجة التي اثارها الفيلم العالمي الجديد (نوح Noah ) قبل عرضه على الجمهور،حدود عالم السينما والتمثيل، لتصل الى مواقف حادة من جهات دينية خصوصا بعد الاعلان عن عرضه في القاهرة يوم 26 من مارس/اذار الجاري قبل يومين من عرضه في الصالات الاميركية وعدد من الصالات في مختلف انحاء العالم، اذ اعترض الازهر اعتراضا واضحا وصريحا على عرض هذا الفيلم، مطالبا على لسان وكيله الوزارات والجهات ذات الاختصاص بعمل اللازم لمنع عرضه، كما ان الازهر نفسه سيتخذ ما يلزم من اجراءات لمنع عرض الفيلم لأن ذلك اذا ما تم فإنه سيمثل انتهاكا صريحا للدستور، والأزهر هو الحارس الامين للدستور فيما يتعلق
متابعة القراءة
  4369 زيارة
  0 تعليقات
4369 زيارة
0 تعليقات

وغاب سعال الرقيب ! / د. طه جزاع

يكاد الاعلام ان يصبح لعبة مسلية شبيهة بالألعاب الالكترونية التي يلعبها مقتنو الهواتف الذكية، وصار بإمكان كل واحد من هؤلاء ان يكون مخبرا ومراسلا ومصورا وصحفيا وإعلاميا، بل ومحطة اعلامية متكاملة بفضل جهاز صغير يحمله في جيبه او حقيبته،يكتب فيه ما يشاء، وينشر ويبث ما يشاء من أخبار ومعلومات وصور وفديوهات، وينقل من خلاله ما يشاهد من احداث نقلا حيا مباشرا الى اي صديق او جهة في العالم من أقصاه الى اقصاه، من دون رقابة ولا رقيب، ولا أجهزة معقدة، ولا عربات نقل، ولا كاميرات ثقيلة تضعضع اكتاف المصورين، والأهم من ذلك كله، من دون ان يتهم بالعمالة والتجسس لمصلحة المخابرات
متابعة القراءة
  4426 زيارة
  0 تعليقات
4426 زيارة
0 تعليقات

والأرض لا تدور! / د. طه جزاع

مِن المفارقات الغريبة في مسيرة العلم البشرية، انه على الرغم من مرور مئات بل آلاف السنين على اثبات كروية الارض وحقيقة دورانها حول الشمس مع بقية كواكب المجموعة الشمسية، ومرور ما يقرب من أربعة عقود ونصف على وصول أول انسان الى القمر، فإن هناك - ونحن في القرن الحادي والعشرين - من يشكك بذلك، ويظن ان الارض ساكنة لا تدور حول نفسها ولا حول الشمس،وان نزول (نيل ارمسترونغ) الانسان الاول الذي وطأت قدماه سطح القمر في تموز 1969 ما هو إلا صناعة سينمية مفضوحة، وأكذوبة أميركية انطلت على العالم،بل ان هناك من لا يزال مصرا على ان الأرض مسطحة لا بيضوية
متابعة القراءة
  4123 زيارة
  0 تعليقات
4123 زيارة
0 تعليقات

حرائقنا التي لا تنطفئ! / د. طه جزاع

بغَض النظر عن السبب الذي اشعل حريقا كبيرا ظهيرة اول امس الخميس الثالث عشر من شباط 2014 في مجمع تجاري محاذ لسوق الشورجة يضم عددا كبيرا من الدكاكين ومحال العطور والبسطيات، فإن عودا من الشخاط أو تماسا كهربائيا بسيطا أو عبثا ماكرا يمكن ان يحدث ما احدثته العبوة الناسفة التي زرعت في المكان بحسب ما اعلنته الجهات المعنية، ذلك ان مسرح الحدث مهيأ تماما لارتكاب الجريمة التي راح ضحيتها في آخر حصيلة رسمية تسعة قتلى وما يقرب من ثلاثين مصابا،فهناك ألف سبب وسبب لنشوب حريق هائل يلتهم الارواح والممتلكات ومصالح الناس في مكان مزدحم يكتظ فيه البشر من كل الاجناس، وتتناثر
متابعة القراءة
  4361 زيارة
  0 تعليقات
4361 زيارة
0 تعليقات

طائرات ( منفيست ) ! / د. طه جزاع

صارَ بإمكانك أيها المواطن العراقي الكريم - ولكونك مواطناً (بترو دولارياً) يطفو بلده فوق بحيرات وحقول من البترول- أن تحلم بامتلاك (طائرة خاصة) لقضاء اجازاتك الترويحية، وانجاز اعمالك ومقاولاتك ومشاويرك، سائحا في الفضاء بين دولة وأخرى، أو للتخلص من ازعاج السيطرات والشوارع والجسور المزدحمة بالسيارات، لكن لا يذهب بك الخيال أكثر من ذلك فتفكر بتشغيل هذه الطائرة على احد خطوط النقل العمومية، أو تتفق مع مجموعة من الطلبة والموظفين الذين يسكنون في محلتك،على نقلهم الى كلياتهم ودوائرهم واستغلالها في الخطوط الخاصة لتحسين ظروفك المعيشية، فذلك يحتاج الى انشاء عشرات المطارات في عاصمة مثل بغداد ليس فيها إلا مطار واحد انشئ منذ
متابعة القراءة
  4218 زيارة
  0 تعليقات
4218 زيارة
0 تعليقات

الدرس الأخير في الدبلوماسية العراقية! / د. طه جزاع

ويستمر الموظف في السلك الدبلوماسي العراقي المحامي والمترجم عبد المنعم الخطيب بسرد ذكرياته التي جمعها في كتاب (ليس بالإمكان أبدع مما كان .... خبرة وتجارب أكثر من ثمانين عاما) الذي ارتأى ان يقدمه هدية لأولاده وأحفاده لمناسبة عيد ميلاده الثمانين،ملاحظا – بحسب تعبيره- ان هدايا السفراء العراقيين في العهد الملكي للعائلة الملكية كانت باقات ورود،في حين ان هداياهم في العهد الجمهوري للرؤساء كانت (قنادر) من ماركات عالمية ترسل في الحقائب الدبلوماسية،تأكيدا على ثبات المبدأ وتغير المعيار! ولما كان الخطيب مسؤولا عن فك وتشفير البرقيات المرمزة،ومطلعا على كافة المراسلات والتقارير السرية للغاية المتبادلة بين السفارات والبعثات الدبلوماسية في الخارج وديوان وزارة الخارجية
متابعة القراءة
  4524 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
4524 زيارة
0 تعليقات

الدرس الأول في الدبلوماسية العراقية! / د. طه جزاع

من المؤكد ان كثيرا من خفايا الدبلوماسية العراقية،في العهود الملكية والجمهورية،قد ضاعت علينا بسبب عكوف معظم وزراء الخارجية والسفراء والمفوضين والقناصل والموظفين الدبلوماسيين عن كتابة مذكراتهم،وسرد ذكرياتهم عن عملهم هذا،باستثناء قلة قليلة أبرزهم الراحل نجدة فتحي صفوت في حكاياته الدبلوماسية،ذلك ان الشعوب النائمة عموما،تفتقد ثقافة تدوين المذكرات،فتأتي الاجيال الجديدة لتخوض التجارب وتقع في الاخطاء نفسها التي وقع فيها السابقون،حالها حال الفئران التي تقع في المصيدة ذاتها التي وقع فيها أسلافها منذ آلاف السنين! ومؤخرا وقع بين يدي كتاب جديد يتضمن أكثر من 200 حكاية من عالم الدبلوماسية العراقية للمحامي والموظف الدبلوماسي عبد المنعم الخطيب الذي اختار لكتابه عنوان ( ليس بالإمكان
متابعة القراءة
  4609 زيارة
  0 تعليقات
4609 زيارة
0 تعليقات

الحب من أول (بايت)! / الدكتور طه جزاع

لكل عصر قصصه ورواياته العاطفية وحكاياته الرومانسية،ومشكلاته الأسرية والزوجية،وعلاقاته الانسانية،من حب وصداقة،وبغض وكراهية،وعشق وغرام،وخيانة وانتقام،ولأن عصرنا هذا هو عصر التطور التكنولوجي وثورة الاتصالات الالكترونية التي دخلت – وربما دمرت - كل تفاصيل حياتنا المعاصرة،فقد برزت في السنوات الاخيرة،جملة من الظواهر المعقدة التي قد تؤدي الى تدمير الحياة الاسرية بسبب اخلالها بمنظومة القيم الاخلاقية والعلاقة السامية والرابط المقدس بين الزوجين،ومن هذه الظواهر ما سمي بمشكلة الخيانة الالكترونية التي يمارسها يوميا آلاف المتزوجين الذين (يختلون) بأجهزة الحاسوب أو الهواتف الذكية،ويرتكبون أفعالا شنيعة عبر( الكام) أو (الشات) أو أي برامج فديوية أخرى مع أصدقاء وصديقات الفضاء الالكتروني،بعيدا عن أنظار الطرف الاخر النائم في عسل
متابعة القراءة
  4729 زيارة
  0 تعليقات
4729 زيارة
0 تعليقات

الذاهبون مع الريح ! / د. طه جزاع

في زمان كانت فيه العواطف الانسانية الملتهبة،والعلاقات الرومانسية،وملاحم الحب في الادب والموسيقى والغناء والسينما تتحكم في مشاعر اجيال من شباب الاربعينيات والخمسينيات والستينيات،كتب لرواية (ذهب مع الريح) التي سرعان ما تحولت الى عمل سينمي ضخم،ان تسيطر على عقول الناس لثلاثة عقود متتالية،بعد ان ترجمت هذه الرواية الى كل اللغات الحية في العالم،وطغت سمعة الفيلم على أي فيلم سواه،لذلك فأني –ولكوني من شباب السبعينيات – استطيع ان افهم مشاعر عدد من شباب تلك العقود،الذين اصبحوا من شيوخ وعجائز هذه الايام،وهم يتحسرون على وفاة الممثلة الاميركية الجميلة (اليشيا ريت) مطلع عامنا الجديد 2014 مع انها بلغت أرذل العمر،وصار عمرها بالتمام والكمال،ضعف عمر كاتبة
متابعة القراءة
  4220 زيارة
  0 تعليقات
4220 زيارة
0 تعليقات

الوصول الى حافة الهاوية ! / د. طه جزاع

في مقالي المنشور في شباط من العام الماضي كنت قد كتبت تحت عنوان (رقصة السفسطائيين الاخيرة) ما نصه (أما حان الوقت ليركن الجميع إلى كلمة سواء؟ أما شبع النهمون مما ينهمون،والمتاجرون بما يتاجرون،والمتكلمون بما يثرثرون؟ ألا يرحموننا بصمتهم فيكفوا عن ممارسة هواياتهم العنترية،وبطولاتهم الصوتية،وخطاباتهم ألحربية؟ ألا يفكرون بإعطائنا مهلة أو استراحة قصيرة،لعلنا نمسي يوما من دون أن نرى وجوههم المقطبة آو نسمع تصريحاتهم المجلجلة،فلقد سأمنا أيها الأخوة الأبطال وتعبنا ومللنا من مسلسلكم الذي ليس له نهاية،وبتنا نخشى على العراق من أن ينزلق به الحمقى والمرضى وأنصاف المجانين،إلى هاوية الهلاك،بعد أن يغيب صوت العقل،و يضمحل ضمير الوطن،ويرتفع صوت السفسطة والسفسطائيين،ليرقصوا رقصتهم الأخيرة
متابعة القراءة
  4060 زيارة
  0 تعليقات
4060 زيارة
0 تعليقات

ومضات : فلول ! / د. طه جزاع

فِي زمن أصبحت فيه تهم خطرة مثل الخيانة والعمالة والتبعية والإرهاب وتنفيذ الاجندات الاجنبية تهما شبه عادية في الحياة العربية الجديدة يتداولها المتداولون كواقع حال لبعضهم البعض الاخر، وفي فضاء مفتوح يتيح لأي تاجر خردة أو تاجر سياسة ان يطلق قناة فضائية تنال من خصومه، وتوجه لهم ما شاء من اتهامات،وتطلق عليهم ما شاء من صفات، صار بإمكان راقصة استعراضية مثل الفنانة المصرية سما المصري وبدعم من عدد من اصدقائها التجار والمقاولين، ان تطلق قناة فضائية للنيل ممن وصفتهم بخائني الوطن خلال المدة الماضية، وتقصد بذلك جماعة الاخوان ومناصريهم، وعددا من الشخصيات المصرية في مقدمتهم حامل جائزة نوبل محمد البرادعي!. والقناة
متابعة القراءة
  4109 زيارة
  0 تعليقات
4109 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - ناصر اللاجئين في ظل سلطة القانون الدولي العام / الدكتور عادل عامر
16 شباط 2020
للاسف القانون الدولي العام لا يحمي الافراد جيدا بل كل همه الدول الكبرى...
: - محمد البهتان والمجتمع / رجاء يحيى الحوثي
25 كانون2 2020
هل حضرتك في اليمن ؟؟؟
رائد الهاشمي موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون2 2020
شكراً لكرم المرور أخي العزيز استاذ منهل الطائي والحلول لانقاذ الاقتصاد...
رائد الهاشمي موازنة عام 2020 كارثة اقتصادية على العراقيين / رائد الهاشمي
22 كانون2 2020
شكراً لمرورك العطر أخي الكريم استاذ ياس العلي وأؤيدك تماماً بمبدأ مقاي...

مدونات الكتاب

شلال عنوز
10 تموز 2016
ورمضان ينفض أذياله مُودّعا نهارات حرّ العطشليختم آخر ذاكرته بعيد الفطركانت الكرّادة تستقبل