فاضل صبار البياتي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

أَلحُبُ يَفوزُ دائِمَاً / فاضل صبار البياتي

قَصيدَتي الغَزليَّة المُتَخَيلة هذه، والثَريّةُ بأحاسيسٍ مُرهَفَةٍ وَبَليغَةٍ ومَتَفَرِدة، كُنتُ قَد نَظمتُها في عام 1996 ونُشرتُها في ذات العام في صحيفةٍ ليبيّةٍ محليةٍ قليلة الإنتشار، أُعيدُ لَها اليوم ذكراها مِن  جَديد.   1 قَبلَ أن يُشرق هَوانا لَم نَكُن إلا يَتامى في مَحطاتِ الخَديعَة نَتَوَسَل سَنَوات المُرّ تَهدينا الحَنانا.. قَبلَ أن يأتي هَوانا لَم نَكُن إلا مَلاكين بِدُنيا مِن خَريف تُدمِنُ الوُدّ المُزَيَّف والمُخيف بألأكاذيبِ السَريعة والمُريعة.. قَبلَ أن يُولَد هَوانا لَم نَكُن إلا غَريبَين ضائِعَين، نُفَتِشُ عَن كِلَينا.. وَبِلِحَظَةِ مُستَحيل وَبِلِحَظَةٍ مِن عِجاب صارَ فَوز العِشق يَملأُ كُل دُنيانا اليَباب قَد تدَفَقَ حُبنا مِثل نَبعٍ مِن سَراب فَتَعاهَدنا على أن
متابعة القراءة
  37 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
37 زيارة
0 تعليقات

مُكابَداتُ رَجُلٌ شُجَاع / فاضل صبار البياتي

* هذهِ لَيْسَتْ حِكايَةٌ لرَجُلٍ شُجاعٍ واحِدٍ وَحَسب، إنَما هيَ حِكايَةٌ لملايينٍ من العراقيّين الشجعانِ الأبرارِ مِن رِجالٍ وَنِساء. فأليكم أهديها ياأهلي العراقيّين الجَميلين الأُصلاء جَميعاً. بَينَ حِلٍّ واِرْتِحَالٍ  وبقُربٍ وافتِراقٍ كُنتَ، ولَم تَزَل قَمَرٌ غَنِيٌّ بالجَوًى مُفعَمٌ بالهَوَى، بِإحتِراق.. يَسكُنُ فِيكَ التَتَيُّم وَالتَوَلُّه وَالغَرَام تَمنَحُ كل الصَبابَةِ والهُيامِ لِلعراقِ..  * وَحِينَ جاءَ مَخَاضُ الحُروب الرديء جُثة الحُلمِ إستَفاقَت بَيدَ أنّكَ، مِثلَما كل الرِفاق لَم تَجِد نَفسكَ فِيه.. إحتَسى طَيشُ الحُرُوب عُمركَ، كأساً بَعدَ آخر.. ثُمَ أهداكَ سَراباً إِذْ تَدَلَّت في الوَهَم جُثة الأحلامِ مَصلوبَة عَلى لَوحِ المُحال وَبِخَيطٍ لِحِذاءٍ عَسكَريّ وَبِخُوذة تَمضي فِيها لِلِقِتال تَنتَظر إذناً عَلى هَيئَة رَصاصَة تَطوي
متابعة القراءة
  70 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
70 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - عباس عطيه البو غنيم الغدير عيد الله الأكبر / عباس عطيه البو غنيم
23 آب 2019
عام يضاف الينا وهل حققت هذه البيعة رغبة أمامنا المعصوم ! عام جديد نبت...
: - منى كامل بطرس لا تٌعاقر الغياب / منى كامل بطرس
13 آب 2019
تقديري لكل من تفاعل مع نصوصي ..
: - عبدالله صالح الحاج من يصنع السلام للاوطان والشعوب في العالم؟ / عبدالله صالح الحاج
25 تموز 2019
الف الف مليون شكر للشبكة الاعلامية في الدنمارك لنشر مقالتي مع كامل مود...

مدونات الكتاب

أحمد الغرباوي
25 كانون1 2017
صباح اليوم يبدأ عام جديد؛ ويتجاوز العام خامسه؛ ولا أزَل أحْيا فقدك.. عُمر حُبّ في الله يفر
علي قاسم الكعبي
23 نيسان 2016
ربما لا يصدقني البعض ولكنني اثق بنفسي كوثوقي بعراقيتي  وعماريتي  وعروبتي واجزم ان ميسان ول
حين تجد نفسك وحيدا جدا، تكتب فلا يقرأ أحد، وتعزف فلا تطرب إلا أذنيك، وتغني فلا ينصت لك إلا
واثق الجابري
09 تشرين1 2018
أسئلة كثيرة أغلبها تتحدث بألم، عندما يُقارن المواطن أسلوب التفكير السياسي العراقي، الذي نس
د.عامر صالح
24 آذار 2016
الحديث عن داعش " التنظيم الإسلامي للعراق وبلاد الشام " أو ما أطلق عليه بترجمته العملية: "
جواد العطار
12 نيسان 2016
جواد العطار لقناة الحرة.. اخطاء امريكا في العراق لا تغتفر استضاف برنامج ( بالعراقي ) الذي
عند ظهيرةِ يومٍ ما ، قررتُ أن أسيرَ على الغيمِ مرتقياً سلالمَ الريحِ ، فاستوقفتني الحماما
واثق الجابري
20 تشرين2 2016
رغم العنف الذي يعصف بالعراق؛ إلاّ أنه للمرة الثانية يتصدر دول العالم من حيث مساعدة الغرباء
محمود كعوش
08 كانون2 2018
مشروع التوطين في سيناء الذي اصطلح أمريكياً على تسميته "صفقة العصر" ولد ميتاً!!كتاب "نار وغ
سوسن المظفر
09 آذار 2017
منذ ساعة والصداع في رأسي يتزايد شيئا فشيئا ، وكأن هناك من يحرث في هامتي .موثوقة أليه بأختص

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق