وداد فرحان - شبكة الاعلام في الدنمارك - صفحة 8

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

على شفاه المدينة / وداد فرحان

لاس فيغاس، مدينة لا تنام ولا يغيب الضوء عن ليلها، كأنها الحلم الجميل الذي يتحقق امام أعين زوارها. ليلها صاخب ونهارها قوس قزح، كأنما صممت ليعانق مشهدها أفئدة الباحثين عن الجمال بعيدا عن عتمة الضغوط، وتشابك الحيرة بالقلق. ضوضاؤها سمفونيات تغازل السمع، وابتسامتها يتناثر منها الندى في صباحات تبعث الأمل. تجولت بها وزرت كل معالمها برمشة طرف امتدت أسبوعا كاملا، ثم أفقت بعيدا عنها أرسم في ذاكرتي كل لحظاتها التي لا تنسى. لا مكان للكره هناك، لاوجود لوجوه عابسة، أو شحاذين يقطعون عليك انسيابية المسير، ولا قمامة خائفة تختفي بين الأزقة وخلف البنايات، بل تجد صورة لم يرسمها الخيال ولم تأت
متابعة القراءة
  2188 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2188 زيارة
0 تعليقات

نحن شعب لا يغلق باب الحوار ! / وداد فرحان

إن لم تكن هناك أذن صاغية، فكيف للحوار أن يأخذ مداه ويتم التعامل معه كنقاش هادئ، دون تعصب لرأيٍ معين أو عنصرية مقيتة؟ إن الحوار مطلب مهم في الحياة بشكل عام وفي السياسة بشكل خاص، إذ يتم من خلاله التواصل بين الأطراف المختلفة، للاستماع الى جميع الأفكار وفهمها وتحليلها والتوصل الى اتخاذ قرار صائب بشأنها. كذلك يُستخدم لتسليط الأضواء عما خفي من طرف عن الآخر، لتتكشف الحقيقة التي ترضي المتحاورين.  وإن تحاورنا، نتمنى ألا يأخذ الحوار أقصاه فيصبح سجالا لا نفع فيه، او جدالا يخاصم به من أجل إشغال الرأي العام عن بيان الحق ودلالاته، ويبعد العقول عن رجحان تفكيرها الإنساني،
متابعة القراءة
  2312 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2312 زيارة
0 تعليقات

شعب لم يرقد بسلام قط ! / وداد فرحان

السلام هو غياب الصراعات والازمات التي تولدها الأضغان والاختلافات. هو التعايش بانسجام ووئام وفق قواعد العيش المشترك. وأرى في السلام ايضا عودة الانسان الى انسانيته وطبيعته، بعيدا عن الموروثات العقيمة والبطولات الفارغة التي تجلب الويلات وتؤدي الى تحويل الحياة المنسجمة الى غابة من التناحر تفتقد فيها العدالة، وتتحقق الانتصارات الوهمية المبنية على غلبة الشديد القوي. في 21 من أيلول/ سبتمبر من كل عام تذكر الجمعية العامة للأمم المتحدة بأهمية ا لسلام من خلال إطلاق شعار "اليوم الوطني للسلام" غايته تعزيز وترسيخ قيم السلام ونبذ الكراهية والعدائية بين الشعوب والأمم، وليكن يوما للتسامح الخالي من العنف، ومناسبة للشراكة من أجل السلام، وحفظ
متابعة القراءة
  2287 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2287 زيارة
0 تعليقات

لم يرتو ترابها بعد / وداد فرحان

في السابع عشر من شهر أيلول من كل عام، تحتفل أستراليا بيوم المواطنة الأسترالي، تذكيرا بأهمية اكتساب الجنسية الأسترالية. وهي دعوة للتعمق والتعايش بالقواسم الانسانية والديمقراطية السائدة في المجتمع المتعدد الثقافات، والمبادئ المشتركة التي تجمع بين كل المواطنين الأستراليين، بغض النظر عن جذورهم ومن أية بقعة من أسقاع الأرض. ويعتبر يوم المواطنة الأسترالي مناسبة رسمية مهمة، غايتها تعزيز شعور المواطنة الصالحة، عبر تقديم النماذج الوطنية التي تدفع ب عربة الإنجاز والنجاح إلى الأمام، رايتها الوطن ولا شيء سواه. والتي تسهم في بناء أستراليا، كدولة ذات شأن انساني وعالمي، من خلال المشاركة العملية على تحسين وتطوير المجتمع المحلي المتكون من جاليات عرقية
متابعة القراءة
  2327 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2327 زيارة
0 تعليقات

عقلانية التحيز / وداد فرحان

مظاهر التحيز التي تؤثر على عقلانية التفكير والتصرف، هي جزء من المغالطات المنطقية التي نسعى للتقليل من أثرها في قراراتنا الحاسمة. والتحيز يأخذ أشكالا متعددة مرتبطة بالمكان والزمان، كالاحتشاد الذي تظهر مرتكزاته الاجتماعية في مراحل الحرب والصراعات الفكرية والدينية. ‏ والتحيز هو نزعة تفضيل الشيء على الشيء الآخر، كأن يكون فكرا، رايا، وجهة نظر، أو قرارا ما. ومن خطورة التحيز أن تتوارد المعطيات التي يبنى عليها الرأي الذي لا يمكن مقارعته أو الدخول بح يثياته، لأنه اكتسب الشرعية المطلقة. لقد اتسعت مساحة اعتناق التحيز، على حساب الموضوعية التي تدعونا الى ‏ قوة ‏الاستنتاجات أو الاستدلالات، بثبات المعايير المنطقية التي يتفق عليها
متابعة القراءة
  2368 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2368 زيارة
0 تعليقات

الانفعال والافتعال! / وداد فرحان

إن الشعور يرتكز على الوعي والإدراك المعرفي المباشر بالمؤثر الذي يولد الانفعال المرتبط بالبهجة او المرتبط بالألم والحزن، فالانفعال كمفهوم شائع يتلازم فكريا مع الإحساس السلبي الذي يؤثر بالجوهر المتزن، فيغيره ويمسخ الحالة الثابتة، محولا اياها الى تكوين جديد مختلف بذلك عن الأصل. إلا أن الفلاسفة كارسطو، يعبرون عنه بدلالة تغيير الشيء بتأثير شيء اخر، ولا يتحددون بالشكل السلبي، بل ان الفرح انفعال والحزن انفعال. غالبا ما نسمع بالانفعال المفتعل، الذي تختلف وسائله ويختلف أداؤه من شخص لآخر، لكنه يختلف عن الانفعال الحقيقي التلقائي، بتغيير الجوهر بشكل ظاهري دون المساس بمكوناته الحقيقية. ان ظاهرة الافتعال هي ظاهرة نفاقية، تبتعد عن الموضوعية
متابعة القراءة
  2369 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2369 زيارة
0 تعليقات

أمة واحدة ! / وداد فرحان

التطرف من المفاهيم التي لا يمكن تعميمها واقتصارها على ظاهرة واحدة في المجتمعات المختلفة او في الفكر السياسي المتنوع، وهو بشكل عام مفهوم الخروج عن الاعتدال المألوف، والذي هو بدوره مفهوم لا يمكن تحديد مرتكزاته وتوحيدها، لانه يختلف نسبيا من مجتمع لآخر، ومن زمان لآخر. إذن، التطرف والاعتدال مفهومان مرهونان بالحركة الزمانية والمكانية، ومرتبطان بالمؤثرات الدينية والسياسية، وأبتعد هنا عن المؤثر الثقافي، لانه وان كان جوهريا، لكن الموضوع يَصب في التطرف المب ني على أساس المؤثرين الاولين. لقد أرادت النائبة الاسترالية بولين هانسون، زعيمة حزب امة واحدة ‏منذ أيام، بارتدائها البرقع في مبنى البرلمان كرمز ديني لأكثر من نصف مليون مسلم
متابعة القراءة
  2429 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2429 زيارة
0 تعليقات

جواهري الكل! / وداد فرحان

شفافية الانصهار ضمن الكل، أن تكون منتجا تصبو الى الهدف بجهد لتحقق المبتغى المنشود، فتصل الى تكريم ذاتك والترفع بها عن شوائب التفكير المنعزل. فالحرف كرم نفسه بالقلم والدواة التي أتقنت وتفننت بولادة الفكرة التي انبثقت من العقل الإنساني، ومنها ذابت بمجموعة أخرى كي تضحى أنشودة تصدح بها الحناجر. لقد تحرر الإنسان بطبيعة خلقه المكرمة من كل عبودية، غير تلك التي تصب في عالم الألوهية، وبذلك انطلق في سماء الحرية يبدع فيها ما وهبه الخالق من تكريم، فينتج غ ير المألوف ولا يستهلك انتاجه، بل يتراكم ويصطف بانيا صرحا تأريخيا على غير مايبنيه سواه. ونهر العراق الثالث، شاعرنا الخالد محمد مهدي
متابعة القراءة
  2339 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2339 زيارة
0 تعليقات

تكريم الاستاذة وداد فرحان في مهرجان الجواهري السادس الذي اقامه منتدى الجامعيين العراقي الاسترالي


العراقيون يبنون صروحا للوطن وتذوب أفئدتهم حبا على دكة محرابه الأزلي، مهرجان الجواهري بدورته السادسة الذي اقامه منتدى الجامعيين العراقي الاسترالي ، شكرا لعدسة المخرج المتألق الزميل رافق العقابي لتوثيق حيثيات برنامج المهرجان ، شكرا كبيرا للمنتدى الذي كرم الكلمة والقصيدة والإبداع وكرمني في حضرة الجواهري نهر العراق الثالث، والذي نعتبره تكريما لكل أمرأة عراقية في كل بقاع المعمورة .. شكرا لكل القامات الأدبية والاكاديمية التي تحدثت عن هذه المناسبة ، تبقون مثالا نحث الخطى تيمنا بخطاكم ايها الاحبة.
متابعة القراءة
  3112 زيارة
  2 تعليقات
دليل الكلمات:
آخر التعليقات على هذه المدونة
شبكة الاعلام في الدانمارك
شكرا جميلا الى الزميل العزيز اسعد كامل رئيس تحرير شبكة الاعلام في الدنمارك والى كل العاملين في هذا الصرح الإعلامي الحر... جزيل تقد... Read More
الأحد، 20 آب 2017 00:44
محرر
حقيقة اننا نشعر بالفخر الكبير لتكريم الصحفية المبدعة في الغربة الزميلة وداد فرحان .. ونشاطرها الفرح .. تكريم وداد تكريم للتألق واح... Read More
الأربعاء، 16 آب 2017 23:05
3112 زيارة
2 تعليقات

لم الخوف منهم؟! / وداد فرحان

تعرف العَلمانية بفصل الدولة وسلطتها عن السّلطة الدّينيّة ورجال الدين. وبمعنى أعم هي عدم اجبار الدّولة أيّ أحدٍ على اعتناق دينٍ أو تقليدٍ معيّنٍ يصب في مصلحتها. إن الأنشطةَ البشريّة العامة والقراراتِ السّياسيّة التي تبنى عليها القرارات الأخرى يتحتم عليها ألا تكون خاضعة لتأثيرات المُؤسّسات الدّينيّة، وبذلك تتأسس الدولة المدنية التي تحمي أفراد المجتمع وتصون انتماءاتهم الدينية والقومية والفكرية. فالعلمانية ودولتها المدنية لا تقصي الآخر ولا تكفر معتقده الديني، بل تسعى الى الاتحاد والتعاون بين أبناء المجتمع وتساوي بينهم كأسنان المشط. إن وجود القوانين التي يطبقها جهاز قضائي عادل هي من الشروط الأساسية لمثل هكذا دولة، إذ لا تتاح فيها فرصة
متابعة القراءة
  2401 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
2401 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - SUL6AN سأرحل / غازي عماش
13 تشرين1 2019
مبدع دايمآ
: - علي العراقي 1الليزيانثس في غابة / اسراء الدهوي
18 أيلول 2019
مقال رائع ومهم يحاكي واقعا ..
: - سامسون محمد مرسي والتّلفزيون الإسرائيلي الذي تواجد حصراً في مقبرته! / خالد الجيوسي
04 أيلول 2019
استاذ خالد سلام من الله عليك كنت ابحث عنك طويلا و خصوصا عن مقالاتك في ...
: - الفيلسوف الكوني ثلاث قضايا دمّرت وجدان ألبشر / عزيز حميد الخزرجي
29 آب 2019
على الأخوة المشرفين: معرفة تصنيف الموضوعات: مقالات خبرية ؛ مقالات إستع...

مدونات الكتاب

لطيف عبد سالم
30 أيلول 2017
(( يقولُ أدونيس إنَّ الشعرَ ليسَ مجردَ تعبيرٍ عَنْ الانفعالاتِ وَحدها، إنَّمَا هو رؤية متك
الصحفي علي علي
24 شباط 2019
يحكى أن هناك طفلا في إحدى المدارس الابتدائية اسمه “مفلح” وكان غبيا ومشاكسا وثيابه متسخة دا
د. نضير الخزرجي
16 تشرين2 2018
في كل مجتمع أو أمّة، هناك حكام وقادة وولاة أمر عقلاء يُشار إليهم بالبنان، ينحون باتجاه صال
عدوية الهلالي
23 تموز 2019
في ( بوست ) طريف من منشورات الفيس بوك قال عراقي انه يفكر في السفر الى بنغلادش والحصول على
د. ماجد اسد
16 آذار 2017
كي نقارن بين سنوات الحصار الظالمة التي تعرض لها العراق بعد عام ١٩٩٠ وحتى عام ٢٠٠٣ ، وسنوات
كان في زمن خروف محفوفجسده ملمس بلا شعر بلا صوفمائع يتباهى كأنه زرافة أو طاووسيحمل قرونا ذه
الغالبية العظمى او القصوى من البشر , ولا نتحمّل مسؤولية القول بأنها الغالبية المطلقة " رغم
د. مها القصراوي
18 تشرين1 2016
 عبر التاريخ كانت كل من سوريا والعراق هما حجري الأساس في قوة العرب وفي ضعفهم وهذا لا
رائد الهاشمي
21 تشرين1 2016
تقليل العجز في الموازنة وتأثيره على المواطنرائد الهاشمي خبير اقتصاديألعجز في الموازنة العا
ذقون جاهزة للضحك.. عليها المهندس زيد شحاثة يشار للرأي العام, بأنها الأفكار والإتجاهات والإ

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال