امال عواد رضوان - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اعضاء الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

الشاعرة آمال عوّاد رضوان تُطلّ بإصدارها المترجَم للإنجليزيّة


الشاعرة آمال عوّاد رضوان تُطلّ بإصدارها المترجَم للإنجليزيّة "A glowing luscious smile- بَسْمَةٌ لَوْزِيَّةٌ تَتَوَهَّجُ" أطلت الشاعرة الفلسطينية القديرة آمال عوّاد رضوان بمجموعتها الشّعريّة المترجمة للإنجليزيّة "بسمة لوزية تتوهّج"، متجاوزة بها حدود الوطن الفلسطينيّ، لترسم لوحة جديدة من  لوحات الإبداع الأدبيّ على خريطة الأدب الفلسطينيّ بشكل خاصّ، والعربيّ بشكل عامّ، ومؤكّدة على رسوخ الفكرة الثقافيّة والإبداعيّة، عبر التّواصل والتّعاون بين مكوّنات الفعل الثقافيّ والأدبيّ في وطننا العربيّ الكبير، عبرَ ما توّجتْهُ دار الوسط للنشر والإعلام في فلسطين، ودار الأدهم للنّشر والتّوزيع في مصر، بمساهمة جميلة وكبيرة للشاعر والمترجم حسن حجازي. الإصدار "بسمة لوزية تتوهج" الديوان الشعريّ، ترجمه للإنجليزيّة الأديب والشاعر والمترجم
متابعة القراءة
  188 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
188 زيارة
0 تعليقات

بين الضّياع والأمل في قصيدة "إِلَيْكِ أَتوبُ غَمامًا" للشّاعرة آمال عوّاد رضوان

أولا: النّصّ الأدبيّ إِلَيْكِ أَتوبُ غَمامًا/ آمال عوّاد رضوان وَعِرَةٌ فُصولُ وَقْتِيَ الأَرْعَنَ يَمْلؤُها خَواءٌ يَ تَ سَ ا كَ بُ يَتعَفَّرُ بِغُموضِ حَوّاء وفي تَعاريجِ التّيه بِكِ .. أَحْمِلُني ظِلالًا شَارِدَةً تَتشاسَعُ... أُطارِدُ مَسافاتِكِ المُتَسافِكَةِ .. في انْعِطافاتِ عَطْفِكِ وَعَلى إيقاعِ جِهاتِكِ مُتَماهِيًا بِي .. يُشاكِسُني حَريرُ خَريرِكِ! * دُونَكِ.. يُنادِمُني كأْسُ النُّدَمَاء يَلْهَثُ وَفاءُ المَواعيدِ الجَوْفاء يَئِنُّ بُسْتانِيَ ظامِئًا يَعْوي الصّمت في قَفصِ جُوعِهِ يَتذاءَبُ.. يَتَوَعَّدُ حُملانَ حَكاياكِ يَ تَ هَـ جَّ ى .. أَنّاتِ آهاتِيَ التّائِهَةِ! * كَيفَ أَجْتَرِحُ لَحَظاتِكِ اللاّزوردِيَّةَ ومَلَكُوتُ صَمْتِكِ يَعْتَلي عَرْشِيَ المُجَنَّح؟! أَمْضي إِلَيْكِ ضارِعًا تُرْبِكُني خُطُواتُ خَيالي أَقْتَفي ظِلالَ الفَرَح إِلَيْكِ أَتَوَكَّأُ عَلى
متابعة القراءة
  268 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
268 زيارة
0 تعليقات

آمال عوّاد رضوان: لِلوْعةِ العتماتِ نَذَرتُكِ- ترجمة للإنجليزية: فتحية عصفور

أَيَا مَائِيَّةَ ابْتِهَالاَتِي يَا مَنِ انْبَجَسَ نَسِيمُكِ الضَّوْئِيُّ وَاطِــــــئًـــــــــــا مُنْحَدَرِاتِ كُوخِي النَّاعِسِ وَهَـــفْـــــهَــــفْــــــتِ بِفَضَاءَاتِي الْجِدَارِيَّةِ تَــــنْــــقُــــشِـــيـــنَ فَرَاغِيَ الْوَثِيرَ بِمَخَالِبِ أَجْنِحَتِكِ! * يَا أَنْتِ الْـــــــ تَــــتــــَّقِــــــــدِيـــــنَ مَطَرًا عَاصِفًا وتَـــــنْــــــــدَاحِـــــيـــــنَ رِيحَ خَيَالاَتٍ عَلَى ضِفَافِ جِنَانِي الْخَوَالي! * أَنَـــــا مَـــنْ تَــــأَهَّــــــــبْـــــتُ لِمَصَابِيحِ رُوحِكِ تُــــــشِـــــعُّــــــنِـــــي أَعْرَاسَ فَرَحٍ وفِي دُرُوبِ الوِلاَدَةِ تَـــــــتَــــــهَـــــجَّـــــــانِــــي ظِلاَلَ حُلُمٍ نَافِرٍ لَكَمْ وَكَم وَكَم نَــــذَرْتُــــــكِ لِـــــلَـــــوْعَــــةِ الْـــعَـــتَــــمَـــاتِ (To Burning Agony of Darkness I vowed you) By: Amal Awad – Radwan-(Palestine) Translated by: Fathia Asfour Palestinian poet & tranlator O You ! the Waterity of my invocations O You ! whose luminary breeze gushed out trampling the slopes of my sleepy hut. And
متابعة القراءة
  246 زيارة
  0 تعليقات
246 زيارة
0 تعليقات

حيفا تستضيفّ الشّاعر أسامة نصّار! / آمال عوّاد رضوان







الشّاعر أسامة نصّار حلّ ضيفًا على نادي حيفا الثّقافيّ بتاريخ 1.2.2019، حيث أقيمتْ لهُ أمسيةً شعريّة جميلة في قاعة القدّيس يوحنا المعمدان الأرثوذكسيّة في حيفا، وبرعايةِ المجلس المِلّيّ الأرثوذكسيّ الوطنيّ في حيفا، وسط حضورٍ مِن الأدباء والشّعراء والأصدقاء، ازدانتِ القاعةُ بأعمالٍ تشكيليّةٍ للفنّان إياد جبارين، وقد افتتحَ الأمسيةَ المحامي فؤاد نقّارة رئيس نادي حيفا الثّقافيّ، وتولّت عرافةَ الأمسية آمال عوّاد رضوان، وتحدّثت بإسهابٍ مستفيضٍ د. روزلاند دعيم، حولّ ميزاتِ المنجز الشّعريّ لأسامة نصّار، وقد أطربَ الشّاعر أسامة نصّار الحضورَ بصوته الجهوريّ الرّخيم وإلقائِهِ العذب المُتألّق، ثمّ تمَّ التقاطُ الصّور التّذكاريّة. جاء في مداخلة آمال عوّاد رضوان: مساؤكم شعرًا وإبداعًا.. الإبداعُ هو
متابعة القراءة
  361 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
361 زيارة
0 تعليقات

أمسيةٌ أدبيّةٌ قرمانيّة في الناصرة! / آمال عواد رضوان


أمسيةٌ أدبيّةٌ ثقافيّةٌ قرمانيّة أقامها منتدى الفكر والإبداع احتفاءً بالأديبة سعاد قرمان، وذلك في كليّة الفنون- النّاصرة بتاريخ 6-2-2019، وسط حضور من الأدباء وذوّاقي الأدب، وقد تحدّث في اللّقاء كلٌّ مِن: د. فهد أبو خضرة عن دورها الريادي الأدبيّ والإعلاميّ، و د. محمد خليل في قراءةٍ تكاملية لنتاجِها الشعري والنثري، والأديبة آمال عوّاد رضوان تحدثت عن أثر الأسرة والبيئة في صقل شخصية سعاد قرمان، والأديب عبد الرّحيم الشيخ يوسف تحدث عن الديباجة الشعرية في حصاد العمر لسعاد قرمان لغة وأسلوبا، وفي النهاية شكرت المحتفى بها الأديبة سعاد قرمان الحضور والمتحدثين، ثم تم التقاط الصور التذكارية. مداخلة د. فهد أبوخضرة: السيدة الأديبة
متابعة القراءة
  307 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
307 زيارة
0 تعليقات

الدّيوانُ الثّقافيّ السّاحوريّ يستضيف آمال عوّاد رضوان وسط حضورٍ ثقافيّ بارز!


الضّفّة الغربيّة- بيت ساحور– الوسط اليوم – تقرير خاصّ:   تبدأ جماليّة الأمسية بجماليّة العمق الذي تخلّلته قراءة الشاعر رفعت زيتون، لرسائل الشاعريْن وهيب نديم وهبه والشاعره آمال عوّاد رضوان وما قاله: إنّ خصائص هذه الرّسائل اتّخذت شكل القصيدة النثريّة، أكثر منها رسالة أدبيّة، كتلك الرّسائل الّتي عهدناها في هذا الفنّ، فهل هذا تجديدٌ في فنّ الرّسائل، كما هي الجماليّة تكمن أكثر في تساؤل الشّاعر رفعت زيتون، إن أرادت شاعرتنا "آمال عوّاد رضوان"  الابتعاد عن أسلوب مَن سبقنها مثل مي زيادة وغادة السّمّان، أم أنّ جزءًا من هذه الرّسائل قصائدُ كُتبت سابقًا، ووجدت طريقها للنّور في هذا الكتاب؟ أمسيةٌ حازت على
متابعة القراءة
  252 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
252 زيارة
0 تعليقات

فاطمة يوسف ذياب ترد على قصيدة : إِلَيْكِ أَتوبُ غَمامًا / آمال عوّاد رضوان

عزيزتي آمال.. "سلامي لكِ مطرًا" في ليلةٍ أخيرةٍ مِن عامٍ يتأهّبُ للرّحيل، هذا العامُ الّذي يَشهدُ رعونةَ الزّمنِ في فصولِ الغمام، تقولين: (إلَيْكِ أَتُوبُ غَمَاما)، فتأخذُني حروفُكِ إلى خواءِ زمانِنا المُرّ، حيثُ يتساكبُ عشقًا ووجعًا من بين حروفِ قصيدتِكِ وعريّةِ الفُصول، والمُتعفّرةِ بمَداها الغموضيّ ما بينَ تيهٍ وضياعٍ، وأحاولُ لملمةَ الشّرودِ والمسافاتِ الشّاسعةِ بينَنا، والّتي تُطاردُكِ في انعطافاتِ عطفِكِ اللّا مُتناهي، وعلى إيقاعِ حبّاتِ المطر، تتسربلُني حروفُكِ (المُتسافكةُ) في تَناغُمٍ عاطفيّ، ما بينَ حوّاءَ هنا وخُواءً هناك، وثمّةَ اكثرُ مِن نقطةٍ مُتشاكِسةٍ بخريرٍ حريريِّ المَلمسِ والصّوتِ، يَتغلغلُ بدواخلِنا، يُدغدغُ أبجديّةَ العطفِ والانعطافِ نحوَ مدلولاتٍ لفظيّة، تبدو غائرةً في جوفِ أرضِ ووجدانِ
متابعة القراءة
  481 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
481 زيارة
0 تعليقات

كفر ياسيف تُكرّم أحمد فوزي أبو بكر! / آمال عوّاد رضوان


أقامتْ مُؤسّسة محمود درويش للإبداع، والاتّحادُ القطريُّ للأدباءِ الفلسطينيّين- الكرمل، وجمعيّة أنصار الضّاد أمسيةً احتفائيّةً بالشّاعر أحمد فوزي أبو بكر، وذلك بتاريخ 21-12-2018، في بيت مؤسّسة محمود درويش كفرياسيف، ووسط حضورٍ نخبويٍّ من الأدباءِ والشّعراء والأصدقاء، وقد تولّت عرافةَ الأمسية عايدة مغربي، وبعد أن رحّب علي هيبي الناطق بلسان الاتحاد بالحضور، وبكلمةٍ حولَ الاتّحاد وأهدافه ومنهجه، كانتْ مداخلة مستفيضة لد. سامي إدريس حول شعر أحمد فوزي أبو بكر، ثمّ تخلّلت الأمسية قراءاتٌ شعريّة لكلّ مِن: يحيى عطالله، يوسف إلياس، هشام أبو صلاح، وحسين حجازي، وقراءات للمحتفى به، وفي نهاية اللّقاء قدّم الاتّحاد القطريّ للأدباء الفلسطينيّين الكرمل ومؤسّسة أنصار الضّاد درع تكريم
متابعة القراءة
  458 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
458 زيارة
0 تعليقات

فِي مَهَبِّ رَصِيفِ عُـزْلَـةٍ!/ آمال عوّاد رضوان

الْمَجْهُولُ الْيَكْمُنُ .. خَلْفَ قَلْبِي كَمْ أَرْهَبُهُ .. يَتَكَثَّفُ وَهْمًا عَلَى .. حَوَافِّ غِلَافِهِ أَخشَاهُ يَحْجُبُ بِرَائبِ غَيْمِهِ أَقْمَارَ حُلُمِي أَنْ تَتَطَاوَلَ يَدُ عَقْلِي تَهُزُّنِي .. تُوقِظُنِي بِلُؤْمٍ سَاخِرٍ مِنْ سَكْرَاتِي الْهَائِمَةِ كَيْفَ أَمنَحُكَ قَلْبِيَ الْآنَ وَقَدِ اخْتَطفَتْهُ مَلَائِكةُ الْحُبِّ إِلَى فُسْحَةٍ فِي الْعَرَاءِ؟ * كَيْفَ لَهَا أَنْ تَهْدَأَ ذَبْذَبَاتُ الرَّغَبَاتِ حِينَ تَتَمَاوَجُ فِي فَضَاءَاتِ الْخَيَالِ ؟ كَيْفَ وَصَدَاها يَشُقُّ حِجَابَ الْإِرَادَةِ وَتَرْكُنَ حِيَالَهَا عَاجِزًا .. شَارِدَ الرُّوحِ ! * آهٍ .. مَا أَشْقَاهَا الْمَرْأَةُ حِينَ تُسَاقُ مُقَيَّدَةَ الرَّغْبَةِ إِلَى زِنْزَانَةِ أَحْلَامِهَا الْمُسْتَحِيلَةِ كَأَنَّ الشَّوْقَ يَرْمِي حُورِيَّاتِ الْأَحْلَامِ فِي سَحِيقِ هَاوِيَاتِهَا يُهَجِّنُ وِلَادَاتٍ رَهِيبَةٍ يَتْرُكُهَا أَجِنَّةَ حُبٍّ عَلَى ثَدْيِ انْتِظَارِهَا *
متابعة القراءة
  251 زيارة
  0 تعليقات
251 زيارة
0 تعليقات

كَمْ بِتُّ أَسْتَجْدِي مُحَالَكِ! / آمال عوّاد رضوان

  وَتَتَوَغَّلِيـــــــــــــــــــنَ بِــــــــــــي!؟ يَا مَنْ بِلَوْنِ أَمَانِيكِ تَشَرْنَقَتْ دوَّامَةُ احْتِرَاقِي تَـــتَــــشَــــاكَــــى فِي قَطْرَةِ زَمَنٍ شَجِيٍّ! *** بشَجَنٍ مُشَاغِبٍ نَمَّشْتِ عَلَى صَلِيبِي نَمْنَمَاتِ رُوحِكِ وَفِي مَكَامِنِ جَنَّتِي! *** أَنَا مَنْ أَحُومُ عَلَى شفَتَيْ آهَةٍ مِنْ عَهْدِ فَقْدِي الطُّوفَان تَاهَ فِرْدَوْسُ حَرْفِي فِي غَيْبُوبَةِ غَمَامٍ مَغْمُوسٍ بِدَوَاةِ حُلُمٍ رَمَادِيِّ الأَجْيَالِ يُنَاغِي خَتْمَ قَزَحِكِ الْمُقَدَّس! *** قَرَابِينُ رَسَائِلِي تَشَدَّقَتْ بِنُورِ الْخَيَالِ تَرَتَّقَتْ أَرَقًا عَلَى أَرْفُفِ صَمْتِكِ! *** ضُلُوعُ أَبْجَدِيَّتِي تَمَرَّدَتْ .. عَلَى مُرُوجِكِ الزُّمُرُّدِيَّةِ أَنْبَتَتْ أَجْنِحَةً شَيْطَانِيَّةً عَلَى مُنْحَنَى رَوَابِيكِ أَتَهَبُ مَلَكُوتَ الْعَدْلِ فِتْنَةَ انْبِعَاثٍ؟ *** مَا أَشْقَاني تَخُونُنِي إِلَيْكِ .. خُطَايَ الذَّائِبَةُ! أَتُرَاهَا جِنِّيَّة سَحَابِكِ تَرْفُلُ بِمَلاَمِحِكِ الْعَصِيَّةِ أَم تَلُوذُ بِشَامَةِ حَنِينٍ ..
متابعة القراءة
  469 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
469 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - ملاك الرجال مواقف والكرم لا يستجدى / مهدي جاسم
24 تشرين2 2019
أحسنت يا راقي .. لم تترك لنا شيء لنقوله ، فقد قلت كل شيء
محرر مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
الاستاذ عزيز المحترم .. بعد التحية بداية ارجو الاطلاع على رابط الذي ار...
: - الفيلسوف الكوني عزيز الخزرجي مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
أخي الناشر المحترم: للأسف هذه المرة حُذف الرابط المتعلق بهامش الموضوع ...
: - محمد أبو عيد بعثرات .. / بسمة القائد
09 تشرين2 2019
أديبة أديبة شاعرة فكرها ينقش في الحياة يبحث عن جذوة ضوء يشعل بها عتمة ...
: - محمدأبوعيد ( أين ذهبت بقلبي؟ ) / بسمة القائد
08 تشرين2 2019
بالنور والظل والماء والعطر أشرق هذا النص فوق سطور الأدب إبداع حقيقي ...

مدونات الكتاب

 قرات كثيرا عن خطر الموبايل على الاطفال من الجنسين ووجدت جميع من كتب عن ظاهرة انتشار الموب
يُحكى أن والياً غبياً من ولاة العرب، كان يرقُصُ عارياً أمام رعيته، ويتجاهل آلام الفقراء، ف
يحكى ان فرس عربي اصيل، كان لا يعتلي ظهره سوى الأبطال في احد الأيام سرقه لص وباعه لفلاح بأب
متطلبات إرادة التغيير التي دعى لها شعبنا العراقي خلال التظاهرات الاخيرة لا يمكن أن تتحقق م
د. تارا إبراهيم
24 نيسان 2016
المعهد الكوردي في باريس الذي تأسس منذ ثلاثة وثلاثين عاما في فرنسا كان وما يزال صدى صوت هذا
أستاذ ومجتمعحواروترجمة:فوزية موسى غانمضمن محاولة لمعرفة ونشر انجازات وافكار علماء واساتذة
طالب محمد كريم
14 كانون2 2015
ينطلق الباحث الإسرائيلي (عوديد  يانون)  من شعوره القومي للدولة الاسرائلية – اليه
أُسكرُ الأزهارَ أجلسُ على ضفتيبما تبقَّى من حليبِ تلك الأزهارأسقي العصافيرَ ينزعُ العشبُ ق
الصحفي علي علي
25 أيلول 2017
نصيحة ضمّنها شاعرنا الشعبي في قصيدة قالها محذرا ومنذرا من سلوك يتبعه بعضنا، لا نجني منه غي
اليوم نصرخ بأعلى الأصوات المنطقة في خطر مخيف، ولن أصاب بالملل والكلل من ترديد عبارات سورية

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال