افتتاحية الشبكة - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

افتتاحية الشبكة
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

افتتاحية الشبكة

- اعلامية سياسية ثقافية فنية مستقلة

الدولة الحديثة وسفارات العراق /بقلم أدهم النعماني

الدولة الحديثة وسفارات العراق----- للنجاح مواصفات محددة وشديدة في تنفيذها، اهمالها وتركها للعبث، سيقود حتما إلى الفشل الذريع، ولا يمكن للنجاح ان يفوز وينتصر، إن لم يكن لعلم الأخلاق وتجلياته من نصيبه الابرز، وعلم الأخلاق والتمسك به  واتباع تعليماته، لم يتوفر لكل من هب ودب، وإنما هي خصال وسجايا، لا يتحصل عليها ولا يكسبها الا الملتزمين والاتقياء حضاريا ومدنيا، السلطة مسؤولية أخلاقية وقانونية من حيث المبدء والأصول، لأن السلطة ليست صفة او حالة مجردة لذاتها، وإنما هي رابطة وثيقة حميمة بين فئتين، فئة قائدة، وفئة اجتماعية واسعة، تنتظر من رجال السلطة عمل وشغل ينتشلها من واقع هي غير راضية عنه، من
متابعة القراءة
  85 زيارة
  0 تعليقات
85 زيارة
0 تعليقات

متى يستعيد العرب مكانتهم / ادهم النعماني

في عالم تحتدم به المعارك والخصومات بشكل قوي وعنيف .تحتدم الى درجة تصميم البعض من ازاحة خصمه من الساحة السياسية بكل الطرق الممكنة او المتاحة لديه ومنها الاساليب العسكرية ,وما التهديد الاسرائيلي الدائم والمستديم باستعمال القوة العسكرية ضدنا نحن العرب ,الا مثال على ذلك .فعالم اليوم لا يحترم ولا يضع وزنا لكل ضعيف وواهن ومتخاذل وجبان ورعديد .اذا كيف السبيل الى النهوض واعادة واستعادة القوة والقدرة والمكانة ,وساحتنا السياسية الاجتماعية مزدحمة ويتكدس فيها اهوال مرعبة من ثقافة الماضي وتجلياته الكارثية المميتة ,التي تجعلنا دائما منبطحين راكعين على الارض ,يسحقنا ويدمرنا ويحطمنا كل من هب ودب ,. لا يمكن لنا ان نستعيد
متابعة القراءة
  89 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
89 زيارة
0 تعليقات

لم يكن هنالك مفر من الحرب / محمدعلي مزهرشعبان

لعل سائل عن أي حرب تقصد، ولازالت اوطاننا لم تضع الحروب أوزارها، ولم تخفت نائرتها، أهي الحرب التي نتلاقف انباءها الان المؤجله وربما الموشكة ؟ دون شك سقفنا طائرات، ومحيطنا بوارج وناقلات، وأرضنا أنهار دماء ..  إنما أقصد حربا اختزنت في خوالج الصدور، وان رفعت لافتاتها من على جدران الميادين، ولكن الاسية لم تنفك ان تفتح قروحها، حينما يعلق السيد ظافر العاني وهو يستذكر يوم 8/8/ 1988 ليصرح : بأن الحرب مع ايران لا مفر منها، وان ليوم انتهاءها لانتصار عظيم . يا للهول كم انت صغير يا " ميكافيلي"  وكم انت في الصف الاخير من جوقة من يبررون الغايات بوسائل
متابعة القراءة
  69 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
69 زيارة
0 تعليقات

حروب الصدمة والترويع للسيطرة على العقول العراق نموذجا / شذى مطر

أشرعت أبواب مدنك الغافيه في غيبوبة العزلة والصمت والأفيون. افتح حدقات عينك على سعتها ولتكويها أشعة  الشمس الحارقة بلظى العنف الذي كان هنا وغيبوبة العقل المعطل في نشيج الدم المراق على عتبات المساجد والكنائس والأديرة وأرصفة الشوارع بعد أن قطعت الرؤوس وعلقت على المآذن كتذكارات حرب.  مرت العاصفة  هادرة  ، اقتلعت اكتسحت الذاكرة من كل مفردات قاموس الكلمات والصور الغافية بعذوبة الصمت حنين لماضي أفلت صورته من  صخب هدير مشاعر   العنف  والكراهية،  هل تتعافى الذاكرة ويلمم القلب جراحه ويأمل بغد أفضل،  بعد ان استنزف مشاعره وطاقته بحروب الوهم  تناثرت أشلاء الكلمات وصداها المتصارع  الذي   يتلاطم في فضاء هذا العالم الغافي بسبات
متابعة القراءة
  129 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
129 زيارة
0 تعليقات

ضُعنا ... بين الجامع والماخور/ محمد علي مزهر شعبان

حين تولج جامعا المعروف انك جئت عابدا، وليس سارقا لاحذية المصلين . وحينما تدخل ماخورا، دون شك أنك عاقد النية على أمر ما . في بلدنا تهدمت القيم، وتشوشت القواعد، فبعض من يدعي الايمان لم يسرق "نعلا" بل خزينة، واللص وسموه قديسا . ضاعت وضاقت وتداخلت حلقاتها، فاضحينا في دوامة الذهول، ليس أيهم أفضل من من، بل أيهم أتعس من من ؟ وطننا سفينة ضاعت مراسيها، وافقد توازنها ساستنا، يرقصون على ايقاع ارتجاجها، ولا يبحثون عن الخلاص من فيها . مئتان وثمانون حزب وائتلاف وتكتل، الكل يقول انا حاديها، من ادعوا عبادها ومن ثبت أنه حراميها. معظم تجارب دول العالم كبيرها
متابعة القراءة
  73 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
73 زيارة
0 تعليقات

الطلاق ومهددات الأمن الاجتماعي / الدكتور عادل عامر

 يمثل الطلاق أحد القضايا التي فرضت نفسها على الباحثين في العلوم الإنسانية التي يتطلب تحليلها بشكل منهجي وعلمي فالطلاق مشكلة يترتب عليها مشكلات اجتماعية ونفسية أكثر تعقيداً، وتختلف حدتها بدرجة المعاناة منها وباختلاف المستوى الاقتصادي والاجتماعي للأسرة كما تختلف الآثار والمعاناة باختلاف أعضاء الأسرة الزوج، الزوجة أو الأطفال (الأبناء). الزواج عاملاً بنائياً من حيث حفظ النوع وشبكة العلاقات الاجتماعية وزيادة التماسك الاجتماعي فهو الأساس في تكوين البنية الأولى في المجتمع والصلبة في المجتمع من حيث التكوينات الأسرية والطلاق يعمل على تفكيك الأسرة وانحلال العلاقات الاجتماعية مما يضعف أداء الأسر ويهدد الحفاظ على نظامها والذي ينعكس بشكل مباشر على المجتمع وترابطه. يعتبر
متابعة القراءة
  73 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
73 زيارة
0 تعليقات

العراق يموت ببطء / عزيز حميد الخزرجي

دخلت بغداد قبل إسبوعين بدعوة من رئاسة الوزراء وسط أجواء ملتهبة و مسمومة و أنا مثقل بالهموم, حاملاَ بين جوانحي ملامح نظرية كونيّة هي الوحيدة التي تعتبر سفينة النجاة وسط بحر من الفساد و الضياع و التيه و القوانين الفاسدة, لم أفلح في مسعاي حتى عن مثقف واحد يفهم روح لغتي الكونية التي تختزن تأريخ الفكر الذي وحده يمثل حقيقة الوجود و الأنسان, لأبوح له بآلحقيقة, رغم لقائي بآلكثير من المسؤوليين و المختصّين حتى في أقرب دائرة لرئاسة الوزراء!؟ لقد قالها (بوش), بلغة غوبلزية مُتقنة إستخدم فيها تمام أوزان نظرية التأطير الأعلامي, بتصريح تمّ تطبيقه فيما بعد بإتقان, حيث قال: [سنجعل
متابعة القراءة
  132 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
132 زيارة
0 تعليقات

أمانة بغداد .. رأيكم لطفاً ! / زيد الحلّي

الحديث الرئيس هذه الايام ، عند المواطنين الذين يقطعون شارع ” صلاح الدين ” متوجهين الى شارع المطار ، لاسيما من سكان العامرية والخضراء وحي الحسين ، وغيرها ، هو استغرابهم من الحال الذي وصل اليه هذا الشارع ، الذي انتهت من ترميمه واكسائه امانة بغداد ، قبل اسابيع فقط ، ثم عاد ت الية الاخاديد ذاتها ، بل أكثر ، خصوصيا المنطقة التي تقابل كلية الرشيد ، وتقاطع دور الضباط / حي العامل .. ترى : ماهي الاسباب التي ادت الى ” خراب ” الشارع ذاته بعد مدة قصيرة جدا من اصلاحه .. ومن هو مسؤول عن ذلك ؟ ننتظر
متابعة القراءة
  132 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
132 زيارة
0 تعليقات

المتقاعدون ... بين الشيخوخة والشباب/ سمير ناصر ديبس

يشهد الأنسان خلال حياته الأعتيادية العديد من المراحل العمرية ، ويعيش أيجابيتها وحلاوتها ونعومتها ، كما يعيش سلبياتها ومرارتها وقسوتها ، ولكن المهم كيف يستطيع أن يستثمرهذه المراحل لصالح تكوين شخصيته وأثبات كيانه وهويته ووجوده الأنساني وتحديد مستقبله وأبراز دوره الأيجابي بين عائلته والمجتمع المحيط به ، فحينها يشعر بالمعان السامية للحياة والتي من خلالها يمكن أن يحقق الأهداف التي يرضاها لنفسه ، والأفكارالصحيحة التي يرسمها وفق حساباته الدقيقة ونظرته الثاقبة للمستقبل . حينما تقترب أعمار الموظفين والعمال والعناوين الأخرى الى ( 60 ) عاما  يكونو قد اقتربو من الأحالة على التقاعد ، ويصبحو أحرارا طلقاء دون أي رقابة أو تقييد
متابعة القراءة
  183 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
183 زيارة
0 تعليقات

بابل ارث الحضارة والتاريخ الانساني / الدكتور محمد الجبوري

يعد التأريخ من العلوم المهمة التي اهتم بها الإنسان وذلك لأنه يحفظ الحضارة الإنسانية على مر العصور والأزمنة، وان الكثير من الحضارات  قد مرت على هذا الكوكب وتركت بعض الحضارات آثاراً خلفها لتدل على وجودها في وقتٍ من الأوقات ولتبقى شاهدا حيا على إبداع الإنسان , وان الحفاظ على هذا الارث الانساني مسؤولية منظمة اليونيسكو للحفاظ على التراث العالمي  والتي قد وضعت ضوابط لكي تكون الحواضر التاريخية والثقافية من ضمن لائحتها الدولية المعترف بها و التي تسعى للحفاظ عليها، وحتى لا ادخل في لغة العواطف والمشاعر التي تٌسير الفرد في دقائق حياته وبدون ان انساق الى مشاعري في الانتماء الىى ارث
متابعة القراءة
  203 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
203 زيارة
0 تعليقات

اخر التعليقات

: - Elijah تعرف على حصة العرب من الذهب العالمي
15 آب 2019
هل تحتاج إلى قرض لتوحيد ديونك بنسبة 2 ٪؟ أو القروض الشخصية * قروض الأع...
: - Elijah تعرف على حصة العرب من الذهب العالمي
15 آب 2019
هل تحتاج إلى قرض لتوحيد ديونك بنسبة 2 ٪؟ أو القروض الشخصية * قروض الأع...
: - منى كامل بطرس لا تٌعاقر الغياب / منى كامل بطرس
13 آب 2019
تقديري لكل من تفاعل مع نصوصي ..

مدونات الكتاب

كل منا له رؤى ووجهات نظر وكل منا له فكره وفطرته السليمة والتي فطر الناس في التميز بين ماهو
سامي جواد كاظم
10 أيار 2016
التبادر كلمة يستخدمها الدارس لعلم الاصول والتبادر هو اول ما يتبادر الى الذهن من معنى اذا م
زيد الحلي
01 حزيران 2019
نداء الاستجداء الشهير (من مال الله .. والسخي حبيب الله) الذي يتوسل به الشحاذون ، بأصوات مب
منذر آل جعفر‏
08 آذار 2015
قيل مر عبد بن عبيد بجماعته وقوفاً ، فقال : ما هذا ؟ قيل: السلطان سارق، فقال: لا اله الا ال
في انتخابات سابقه...سواء برلمانيه او مجالس المحافظات وصل سعر صوت الناخبين الكبار في بعض ال
معمر حبار
29 نيسان 2016
هذه أقوال وحكم.. للمفكر مالك بن نبي .. رحمة الله عليه .. جمعها صاحب الأسطر من خلال تعليقات
ماجي الدسوقي
21 نيسان 2018
في مساء لا منتهيتلوح في الأفق البعيدنداءات الروح للروحوتصرخ بألسنة عطشىتنتظر ارتواء الحنين
نزار حيدر
17 حزيران 2013
ترى، بماذا سيبدا رسول الله (ص) لو بعثه الله تعالى اليوم من جديد؟ وما هي اولوياته؟. قبل الا
د. كاظم حبيب
31 كانون2 2017
أما يزال الإنسان العراقي يقف على كف عفريت، أما يزال تحت رحمة الإرهابيين؟المراسلة مع المواط
مديحة الربيعي
04 تموز 2015
أن تعيش في بلد, وتحمل جنسيته وتنتمي له تاريخاّ وفكراً, حتى أن جذور ألانتماء تلك تضرب عميقا

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق