الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

المقال الاسبوعي
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

جائحة الحروب !!! / الدكتور ميثاق بيات ألضيفي

" ضمانة النصر... في الحرب الوبائية... هي الانعزال !!!"تكاد ان تكون الجائحة الكورونية كحرب وبائية باي
متابعة القراءة
  48 زيارات
  0 تعليقات
48 زيارات
0 تعليقات

كذبة أبريل” وأکاذیب کورونا / محمد سعد عبد اللطیف

کذبة أبریل تقليد أوروبي قدیم ظهر قدیمًا منذ زمن سیدنا نوح علیة السلام ۔وقد أختلف المٶرخون فی تحدید ا
متابعة القراءة
  38 زيارات
  0 تعليقات
38 زيارات
0 تعليقات

"كـُورونا" حقيقـة أم إشـاعــة ؟ / نجيب طلال

اتجهت لإشعال التلفاز؛  بعْـد جهد خاص في القراءة . ولكن ليس للاسترخاء التام ، بل للإحاطة ما هي المستجدات والتطورات الخاصة حول هذا البلاء/ الوباء؟ وإلى أين وصل [فيروس كورونا] باجتياحيه المريب واختراقه المثير لأجساد وأرواح البشرية عبر العالم ؟ وأي إيجابية  تحققت لمقاومته (؟) وخاصة في أوربا التي وضعت لها عنوانا خاصا [أوروبا الجريحة] لأنها هي الأكثر تضررا من هذا الوباء !  وإذا بأصبعي يضغط صدفة على المتحكم عن بعْـد؛ لأصادف قناة ( العربي) تناقش موضوع ((هـل كورونا حقيقـة أم إشـاعــة ؟))هنا لا يعنينا ما راج ؛ لأن هاته الكارثة الوبائية التي حلت وارتحلت بين المدن والقارات ؛ أفرزت وخاصة
متابعة القراءة
  63 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
63 زيارات
0 تعليقات

السبيل إلى المستحيل !!! / سعد الزبيدي

يبدو أن الواقع المعاش وتحديات اليوم تبعث في نفوس الكثير منا الإحباط واليأس والجميع لا يرى ولو بصيص أمل في نهاية الدهليز الذي حشرنا فيه منذ ٢٠٠٣ . لكن لو تخلت القوى السياسية عن أنانيتها وشعر الجميع بحجم الكارثة التي ستحل علينا إذا استمر الجميع لعب نفس الأدوار والرضوخ لقدرنا المحتوم بقبول من ثبت فشلهم منذ ٢٠٠٣ إلى يومنا هذا فهذا يعني إننا نسير نحو بداية النهاية . نهاية شيء اسمه العراق . لا تتهمني بالمبالغة حتى تكمل دوافع تخوفي ساعتها انت حر تتفق أو تختلف معي . مع وباء كرونا وتدهور اسعار النفط ومديونية تصل إلى ما يقارب ١٢٥ مليار
متابعة القراءة
  24 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
24 زيارات
0 تعليقات

ألبيان ألآخر و آلأخير/ عزيز حميد الخزرجي

إخوتي آلمُوالين ألذين عددهم أقلّ من القليل .. و هم يعانون وسط الفتنة التي حلّت بالعِراق ألمكسور ألمكثور ألمُجزء لـ 35 مليون جزء, حتى صار مصدر الفساد في العالم:إخوتي (آلمُواليين للأمام المنتظر عليه السلام عمليّاً) ألّذين لم تُدنّس بطونهم و وجودهم بلقمة الحرام عن طريق ألمحسوبيّة و آلمنسوبيّة و نهب الرّواتب و المخصصات و الحمايات و الصّفقات و التعينات الفاسدة على حساب حقوق الفقراء و المرضى و المظلومين وآلذين لا يملكون غرفة للسكن ولا لقمة خبز كافية ولا ضمانات, إسمعوا:و إعلموا؛ بأنّ آلعراق على أعتاب إنهيار عظيم و أكثر عمقاً وألماً ممّا كان للآن رغم إنّه من أغنى بلدان العالم!وإنّ "وطننا
متابعة القراءة
  95 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
95 زيارات
0 تعليقات

ذاكرة الشاشة! / د. محمد فلحي

في ما بعد الستين أصبح من حقي أن أروي (بطولاتي)،مثل كثير من صنّاع التاريخ،الحقيقيين والزائفين،فأقول أنني عرفت الكثير من الشخصيات البارزة،وعايشت الأحداث واطلعت على الأسرار،ويمكنني أن أروي من الذاكرة قصصاً ومواقف لا تحصى،فقد حدثني جدي عن أيام شبابه ومشاركته في صد الغزو البريطاني للعراق،خلال الحرب العالمية الأولى،مطلع القرن العشرين،ثم تطوعه في صفوف المجاهدين في ثورة العشرين،ومشاهدته قصور الملوك الهاشميين الثلاثة، بعد تأسيس المملكة العراقية،ونهاية الملوك الحزينة!أما والدي فتعود ذاكرته التي ورّثني بعض تفاصيلها إلى عصر الثورات والانقلابات،بعد إسقاط النظام الملكي،فقد عاش سنوات شبابه في تلك المرحلة المضطربة،حيث ولدتُ بعد ثورة (الزعيم كريم) بعدة أشهر،وعندما أُعدم الزعيم الأوحد في 9 شباط عام
متابعة القراءة
  78 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
78 زيارات
0 تعليقات

يوم المرأة العالمي في الثامن من آذار- زهرة وأبتسامة وحب / عبد الجبار نوري

تحية أجلال وأكرام وحب وتقدير لتلك النسوة الناشطات في مجال حماية حقوق المرأة العراقية والعالمية والمجد ليوم 10-3-1952 أنبثاق رابطة المرأة العراقية تلك المنظمة البطلة التي شاركت في جميع مجالات الحركة الوطنية ، حين يزخر التأريخ لهن بقصص كفاح لمناضلات قهرن الخوف وصمدن من أجل مبدأ وطني في الدفاع عن حقوق المرأة ومواجهة الظلم والأستبداد بكافة أشكاله .ولابد من ذكر أسماء بعضهن – أن أسعفتني الذاكرة –الدكتوره نزيهة الدليميسافره جميل حافظشميران مروكلخانم زهديأبتهاج الأوقاتيسالمه الفخريسلوى صفوتزكيه شاكرمبجل بابانسعاد خيري ( في حين كانت في السجن )وها هي اليوم تكمل مسيرتها النضالية بعناد ومثابرة في مشاركتها الفعالة في الأنتفاضة الشبابية التشرينية بطبيبة
متابعة القراءة
  98 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
98 زيارات
0 تعليقات

جرائم مصنعة / فاروق عبدالوهاب العجاج

الجرائم في الحكومات الساقطة منهجيا وعلميا وقانونيا وشرعيا يكون فيها الاجرام مصنع وليس طبيعي يلبس بها البعض كذبا وزورا ويبرئ المجرم منها بالشجاعة والاقدام والتهم الملصقة بالاشخاص الابرياء مدسوسة لمعاقبة المواطن على وطنيته وصاحب الحاجة والشكوى على شكوته وحاجته وتكيف الامور على منوال مافيات عصابات الاجرام والجريمة والفتنة والنميمة والمهوس على السلطة والسلطان وعلى المال والنفوذ ويقام العدل على رؤوس العباد باسم الصنم والسلطان والمساواة بين الناس لاتشمل الا من هو اولى في القربى والحسب والنسب وما عليك سوى العجب مما ترى وتشاهد وتسمع ايها المواطن الولهان بالحقوق المشروعة كانت ايام زمان اين انت من هذا الذي يجرى وتطلب العدل في
متابعة القراءة
  68 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
68 زيارات
0 تعليقات

لكم دينكم ولي دينِ / علي علي

سئل أعرابي يوما: كيف أنت في دينك؟ أجاب: أخرقه بالمعاصي وأرقعه بالاستغفار. أرى أن هذا ديدن ساستنا من رؤساء الكتل وزعماء الأحزاب، بمسيرة المليون ميل في العملية السياسية، والتي لاأدري متى يستقرون على قرار سليم، ويضعون أقدامهم في المكان الصحيح لتبدأ منه الخطوة الأولى بالاتجاه الصائب فيها، وعلى مايبدو ان ستة عشر عاما غير كافية لتصويب الخطى وتوحيد الرؤى، حيث بات مانراه من تقدم في المسيرة بضع خطوات يفرحنا تحقيقها، يعقبه حتما تقهقر فيها بعكس اتجاهها أضعافا مضاعفة، حتى صار مؤكدا ان القائمين على أمر البلد يعملون بالضد من مصلحته، إذ أن ما يتفتق من رحم ساستنا من خروقات بحق الوطنية
متابعة القراءة
  107 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
107 زيارات
0 تعليقات

الوطن .. / فاروق عبدالوهاب العجاج

يعرف البعض ان الوطن هو الارض والاقليم الذي يسكن فيه وتحت سمائه ويرى البعض انه الشعب الذي ينتمي اليه ويعيش معه في السراء والضراء والمصير المشترك ويرى البعض انه الدولة بكافة سلطاتها ومؤسساتها القانونية ويعيش تحت خيمة امنها ورعايتها لشؤون حياته المختلفة من كافة الخدمات الصحية والاجتماعية – ويمضي البعض في رؤيته للواقع الجديد الذي يعيشه في عصر المذهبية المتطرفة والمنغلقة المتناقضة , ان الوطن هو المدينة التي يعيش فيها والعشيرة التي ينتمي اليها والكتلة التي يؤمن بها ويتبع لها بالولاء والانتماء والحزب والفئة التي ينتمي اليها ويتمسك باهدافها ومناهجها ويصغر الوطن في نظر البعض الى الادنى من ذلك وهو يرى
متابعة القراءة
  102 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
102 زيارات
0 تعليقات

كأنها حكاية أحمق / علي علي

لاتدع فعل الصالحات إلى غدلعل غدا يأتي وأنت فقيد  بما أن الوقت من ذهب، كذلك الوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك، فإنه من غير المعقول ان يبذل الفرد جهدا جما في عمل ما، يرافقه صرف مادي وتحضيرات لها أول وليس لها آخر، مقابل أمر لايعود بنفع ملموس او محسوس، اوتحقيق غاية له او لغيره. فمن المؤكد ان أول ما يفكر فيه هو مردودات ذاك العمل وعواقبه، فان كانت نيته الانتفاع منه، فعليه وضع خطط مدروسة مسبقا لتحقيق غرضه بما يشتهي ويهوى، وتلك الدراسة يجب ان تأخذ بنظر الاعتبار مدى القيم التي ستؤول اليها النتائج، وهي ماتسمى بالجدوى. فان كان مشروعا لتحقيق
متابعة القراءة
  148 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
148 زيارات
0 تعليقات

تعليقا على الحالة العراقية / د. احمد العامري

ليس بالامر الهين ان يتم بناء النظام السياسي الديمقراطي في العراق واندماجه القوي والعقلاني في اواسط الجمهور في ظل وجودات اثبتت التجربة انها غير قادرة ان تتناغم مع مشاعر ومطالب و كسب قلوب وعقول العراقيين فعندما تغيب الكفاءة والمسؤولية والشفافية ويفقد الانتماء والولاء تتهاوى أركان الدولة التي هي هشة من اساسها وعندما نستحضر الحالة العراقية بكل تفاصيلها الماضية التي تميزت بتصادم الاجندات السياسية فضلا عن الارباك والارتباك والارتجال المعرقل للاستمراريه بنظام سياسي واعد ومن ثم الانتقال الى نظام ديمقراطي ففي ظل هذا المسار الزاخر بالاحداث لا يمكن لأي متتبع غيور على المستقبل السياسي لبلاده ان يتفائل بحل ناضج وشامل وباختصار شديدنحن
متابعة القراءة
  183 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
183 زيارات
0 تعليقات

ساحة التحرير عروس الساحات / زكي رضا

ساحة التحرير،  مفخرة العراق ونقطة إنطلاق كتابة تأريخه الحديث، تأريخ يُكتب بالدماء ليفتح صفحة مشرقة في كتاب شعب يقوده شابّات وشبّان الى حيث الإنعتاق من الذلّ والجوع والتبعية.  ساحة سنستعيد من خلال خيامها وهتافات ثوّارها كرامة شعب صادرها البعثيون والإسلاميّون القتلة، ساحة التحرير قدس أقداس العراق ومكّتها المكرّمة. ساحة التحرير ساحة ليست ككل الساحات، ساحة تبدو الساحات أمامها فقيرة، ساحة ملئت وستملأ اخبارها الدنيا وتشغل الناس، ساحة سيكون نصب حريّتها مزارا للثوار، مزارا للأحرار، مزارا للباحثين عن أوطان.من مثلك يا عروسة بغداد، ساحة الكونكورد الباريسية وهي تحتضن مسلّة فرعونية أُهديت لها من مصر؟ وهل تصل الكونكورد الى شموخك وأنت تحتضنين نصب
متابعة القراءة
  157 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
157 زيارات
0 تعليقات

الحملة التسقيطية ضد محمد علاوي

هناك حملة تسقيطية ممنهجة من قبل جهات لا تخفى على اللبيب ضد محمد توفيق علاوي بسبب استقلاليته ورفضه الخضوع لمحاصصة الحزبية ودفاعه عن المتظاهرين السلميين، وكان من آثار هذه الحملة نشر معلومات مفبركة جملةً وتفصيلاً في الاعلام عن لقاءات مع جهات معينة للايحاء ان محمد علاوي مثلهم ولاءه لغير بلده؛ إن محمد علاوي ليس طارئاً على الواقع الفكري والسياسي العراقي وفكره وولاءه الكامل للعراق واضح من خلال عشرات المقابلات والمقالات (كما على الرابط: mohammedallawi.com) خلال اكثر من عقد من الزمان؛ نأمل من كل المواطنين الشرفاء تحري الحقيقة في التعامل مع هذه الاخبار الكاذبة والملفقة
متابعة القراءة
  176 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
176 زيارات
0 تعليقات

ما سيواجهه قانون الانتخابات الجديد / علاء الخطيب

بعد إقرار قانون الانتخابات الجديد في العراق أصبح المتظاهرون وجهاً لوجهة أمام الحقيقة، وأصبحت المسؤولية اكبر وأثقل ، وبدأ التحدي الاكبر في استرجاع الوطن ، فليس القانون إلا خطوة أولى نحو تكريس الديمقراطية الحقيقية بشرطها وشروطها .لكن هذا القانون سيواجه تحديات كبيرة , فله ماله وعليه ما عليه ، على الرغم من ميزاته المهمة إلا أنه يحمل سلبيات ونقاط ضعف واضحة وخصوصاً في المادة 15و 16  وهنا اتحدث عن خصوصية عراقية . أولى سلبيات القانون هي كوتا النساء والأقليات الدينية والقوميةفليس هناك ضمانات في هذا القانون لحصة النساء في البرلمان التي نص عليها الدستور في المادة 45 رابعاً التي تقول :
متابعة القراءة
  229 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
229 زيارات
0 تعليقات

الثورة الشعبية الوطنية تنبثق من الساحات / حيدر الصراف

لم تحسب الأحزاب الدينية الحاكمة ان يأتي هذا اليوم بعد ان اطمأنت و تأكدت من ان جماهير الشارع الذي اوصلها الى سدة الحكم و لم تتوقع تلك الأحزاب ان تلك الجماهير هي ذاتها سوف تخرج في مظاهرات صاخبة و اعتصامات مستمرة و هي تنادي بسقوط حكومة الأحزاب الدينية و تهتف بزوالها و نهاية حقبتها حيث استمرأت تلك الأحزاب انشغال الجماهير الشعبية و اهتمامها بالزيارات الدينية و المسيرات الحسينية مستغلة تلك المشاعر الجياشة في التعتيم على الفساد الذي اوغلت فيه و الذي شمل كل مفاصل الدولة و مؤسساتها فكان المرتشون و المزورون الكبار هم قادة الأحزاب الدينية المتنفذة و كبار ( السياسيين
متابعة القراءة
  182 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
182 زيارات
0 تعليقات

العراق صعب الاختراق / مصطفى منيغ

النَّصْرُ صبر لحظة، والمَجْدُ بَعْدَهُ بوَمْضَة، أمَّا التالي فَمِحَنٌ شقاؤها يكون عنها قد مَضَى ، يَخْتَال في خُطَاه عبر زمن مفاخر العراق يَحْظَى ، وقد كَسَبَ الرِّهان فأكْمَلَ ما به يَرْضَى ، استقلالٌ بلا طوائف ولا تكتلات ولا حشود ولا أحزاب زعماؤها مَرْضَى، ولا سلطة مستواها من مستوى سياستها غير المضبوطة، إلاَّ على مصالح مَن بهم مرتبطة ، بما اقترفت دوما متخبِّطة ، ليس بمقدورها إصلاح ذاتها ولا هي مصمّمة على التراجع عمَّا اتضح فيه منخرطة ، أجل استقلال مُحَقَّق فقط بالشعب العراقي العظيم ولا أحد لإرادته يتَخَطَّى .نسخة جنوب لبنان لن تَطْبَع في العراق بالمرة، لذا على التيار الجاثم بصدره
متابعة القراءة
  211 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
211 زيارات
0 تعليقات

د. نبيل جاسم مقدم الحوارات التلفزيونية المحترف من الطراز الأول..!!

الدكتور نبيل جاسم ، الإعلامي المحترف الغني عن التعريف، وهو الذي أعاد لنا ، صياغة (معادلة الحوارات التلفزيونية) الشيقة والمثيرة للانتباه، وأرسى لها أسسا وسمات ومعالم خارطة طريق، حتى راح عشرات الألوف من المشاهدين ، وأغلبهم من نخب وكفاءات مثقفة وأوساط سياسية مرموقة وأوساط شعبية ، يتابعون بشغف حلقاته التلفزيونية المثيرة ، مع أصحاب القرار والمسؤولين ومع إعلاميين وكفاءات ونخب عراقية، وهو يصهل بخيله في حوار ممتع معهم، والإبتسامة لاتفارق شفتيه وملامح وجهه وشخصيته الكارزمية وقوامه الطويل وصوته الرخيم ، وهو يرغمك على متابعة كل حواراته من ألفها الى يائها،على مدى ساعة أو أكثر في بعض الأحيان،  دون ان يكون بمقدورك
متابعة القراءة
  339 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
339 زيارات
0 تعليقات

حكومات المنطقة كانت تتشكل في العراق..!! / حامد شهاب

منذ السبعينات ، وحتى الى نهاية الثمانيات ، كانت أغلب حكومات المنطقة تتشكل في العراق، على عكس مايجري اليوم من أن حكومات العراق تتشكل في إيران ، وبتوافق مع دول المنطقة!!مفارقة ،، قد تبدو غريبة للأجيال الحالية ،، بالتأكيد،، وقد لايعرفها الكثيرون ، الا أن الحقيقة الساطعة يوم كان للعراق دورا محوريا في قيادة المنطقة، أنه كان يسهم إيجابيا وعلى الدوام في تشكيل أغلب حكومات المنطقة، وبخاصة الدول العربية التي كانت تنظر الى العراق على أنه قبلتها، وهو يحظى بتقدير تلك الدول وشعوبها ، وهو من تلجأ اليه دول المنطقة ، لمساعدتها على ان يكون له دور إيجابي وليس سلبيا، في
متابعة القراءة
  153 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
153 زيارات
0 تعليقات

مبروك لشعب لبنان عيد الاستقلال..وأمنيات بالخروج من المحنة!!

يحتفل اللبنانيون في الثاني والعشرين من تشرين الثاني من كل عام ،بعيد استقلال بلدهم ، كل على طريقته، لاتفرقهم الطوائف ولا المذاهب ولا الاديان، ، بالرغم من كل المحن التي مروا بها وقد تجاوزوها بحكمة رجال سلطتهم ، وقدرتهم على أن يبقى بلدهم الجميل واحة للأمان وللإستقرار  وموئلا يقصده كل طامح الى ان يبقى لبنان مزهوا بروائع طبيعته الساحرة الغناء ، وشعبه العريق ، الذي يستحق الحياة ، وهو من علم العرب كيف تحافظ الاوطان على حريتها واستقلالها وكرامة شعوبها!!وبيروت، كما تستحق، هي باريس العرب ، وهم من يقصدونها للشعور بآدمية الانسان، وفي ان يستنشقوا هواؤها العذب وماؤها الصافي الرقراق، كصفاء
متابعة القراءة
  199 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
199 زيارات
0 تعليقات

من مهام ألأمم المتحدة حماية الشعوب / حيدر الصراف

لم يتورع الحكم القائم في العراق و الذي تدعمه ايران بشكل قوي و علني من استخدام القوة العسكرية التعسفية ضد المتظاهرين السلميين و اذا كانت التظاهرات الحاشدة المطلبية في لبنان لم تسجل سقوط أي قتلى ما يعكس تعامل قوات الأمن اللبنانية مع المحتجين بكل مهنية و احترام اما في العراق فقد سقط العشرات من القتلى و الالاف من الجرحى ما يدلل على نية الحكومة العراقية الحالية على التعامل القمعي مع المتظاهرين السلميين و لم تعرف لحد الآن تلك ( الجهة ) التي تطلق الرصاص الحي و الذخيرة الحربية على المحتجين حيث انكرت الحكومة تورطها في هذا الأمر ما يثبت ان هناك
متابعة القراءة
  230 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
230 زيارات
0 تعليقات

حق التظاهر بشرطها وشروطها / ماهر ضياء محيي الدين

حق التظاهر للمواطن حق لا غبار عليه ، ومكفول دستوريا وقانونيا ، لكن  يجب ان يكون بشرطها وشروطها .رغم مضيء اكثر من خمسة سنة على اسقاط النظام البائد ،  ونعيش في ظل تجرية حكم ديمقراطي ان صح التعبير ،وعاش الشعب قبلها تجارب حكم عديدة ، لكن اعتقد واجزم باننا لم نصل الى ثقافة التظاهر الحقيقي والسلمي للحاكم والمحكوم ، وهذا ليس اتهاما لاحد او انتقاصا ، بل الحقائق والوقائع التي تجري اليوم في التظاهرات الحالية والسابقة تؤكد هذه الحقيقية المرة لنا جميعا .لماذا القتل والحرق في تظاهرتنا ؟لعل الجواب الكافي والشافي في جملة واحدة " التربية والتعليم " هما اساس بناء
متابعة القراءة
  697 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
697 زيارات
0 تعليقات

لا توجد شخصية عراقية حالية يستحق الترشيح / هادي حسن عليوي

لا توجد شخصية عراقية حالية يستحق الترشيح.. ومن ضمنهم قادة الحشد الشعبي.ـ المطلوب لا يرشح أي واحد.. بل اختيار حكومة إنقاذ وطني من 8 أشخاص 4 من قادة الجيش من المستقلين.. الذين لهم دور بارز في تحرير العراق من داعش.. وأربعة تكنوقراط نزيهين معروفين من ضمنهم علاء ألعلوان.. لمدة سنة للتحضير لانتخابات جديدة.ـ تحرم من هذه الانتخابات جميع هذه الكتل والأحزاب والشخصيات بضمنها قيادات الحزب الشيوعي في أول انتخابات.. وحتى يمنع أعضاء حكومة الإنقاذ الوطني الترشيح في الانتخابات الأولى.ـ المجلس النيابي والحكومة الجديدة المنبثقة من هذه الانتخابات.. تكون لمدة سنة لتجري انتخابات جديدة لدورة انتخابية جديدة.ـ تلغى مجالس المحافظات والبلديات.. ويجري
متابعة القراءة
  306 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
306 زيارات
0 تعليقات

طبول الحرب ومفتاح بغداد / واثق الجابري

لا يمكن وصف زيارة رئيس الوزراء العراقي للملكة السعودية، بأنها إعتيادية، في ظل تصاعد الأزمات وإحتدامها في المنطقة، ومالها من إنعكاسات دولية، وربما تكون أشبه بتلك الزيارة الخاطفة التي أجراها الى طهران، بعد أزمة الناقلات البريطانية والإيرانية، ولكن هذه الزيارة أشمل وأوسع، رغم أن الأولى لا تخلو من أرتباط أحداثها بما يدور في المنطقة.بات من الواضح أن أسرار اللعبة في الشرق الأوسط والخليج، واضحة وسرها لا يختلف كثيراً عن علنها، وما عاد لأطرافها التذرع بمجهولية الجاني وهي تهتمه جهاراُ نهاراً، أو صنعت لنفسها عدو كي تلقي عليه كل أسباب مشاركتها في هذه الأحداث بصورة مباشرة وغيرها، ولكن ليست كل الأطراف تعرف
متابعة القراءة
  244 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
244 زيارات
0 تعليقات

ما لاتحمد عقباه / علي علي

   ليس بمقدور أحدنا أيا كان البت في أحداث الغد حتما، إلا من باب التوقع والتخمين، وإن حدث وتطابقت مع الواقع فعلا فقد كذب المنجمون وإن صدقوا. لكن الذي يجري من أحداث في الساحة السياسية العراقية، يبدو لمتتبعها وكأن يومها يشبه الى حد كبير أمسها، وبالتالي سيكون غدها بطبيعة الحال يطابق يومها، ولسوء حظ العراقيين ان الشبه والتطابق في السلبيات دون الإيجابيات. وبذا لم تعد الأحداث جديدة على العراقي حتى كأنها فيلم رآه عدة مرات الى ان حفظ السيناريو والحوار والسيموغرافيا المرافقة له، لدرجة تمكنه من تأكيد حدسه وتنجيمه لما تؤول اليه أحداث المستقبل.    وعلى سبيل المثال لو تناولنا التصريحات
متابعة القراءة
  215 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
215 زيارات
0 تعليقات

مالك بن نبي وجمعية العلماء المسلمين ( الفكرة قبل بزوغ الصنم ) / موسى عزوڨ

مالك بن نبي وجمعية العلماء المسلمين ( الفكرة قبل بزوغ الصنم )بين مؤتمر 1936 و #الحراك 2019 اليوم ( لجان الحوار ).ان لم نفهم " الفكرة " أو الافكارالتي جعلت الاستاذ مالك بن نبي " يثور" وينتقد نقدا بناء لتلك الأخطاء الفادحة التي ارتكبت في حق " الإصلاح " والوطن! قد تتكرر نفس الأخطاء المنهجية الجسيمة وغير الرحيمة ! وهي اساسا جوهريا " فكرة " وليست " شخصنة " أو متعلقة بمشادات بين اقران ! بل فرضها الواقع فرضا واضطر كاتبها لتوضيح " لب الفكرة " ذكر تلك الحوادث وشخصه ( وكذلك العبر والعضات من السير والتراجم وليس بدعا ، بل
متابعة القراءة
  436 زيارات
  0 تعليقات
436 زيارات
0 تعليقات

المؤمن الفاجر / خالد شاكر الناهي

يحدثنا التاريخ ان عمر ابن سعد، كان كارها لقتال الأمام الحسين (عليه وعلى نبينا و اله السلام )، فهو يدرك ان الامام سبط الرسول الكريم، ويحفظ جيدا قول الرسول ( الحسن والحسين سيدى شباب اهل الجنة) لذلك الحق معهما حيثما كانا، بالأضافة لكونه لم يرغب ان يلاحقه عار قتل ابن بنت الرسول الكريممقابل كل ذلك، كان ابن سعد، محبا للدنيا، متشبث بها، وان رفض الأصطفاف مع يزيد ( لع) سيخسره حلمه الكبير ( ملك الري) ان لم يخسر حياته.لما تقدم كان ابن سعد يعيش صراعا كبيرا بين دينه وشيطانه، حتى قبل معركة الطف بأيام قليلة، ولأنه يدرك انه لا يمكن الجمع
متابعة القراءة
  274 زيارات
  0 تعليقات
274 زيارات
0 تعليقات

هل يتبنى الحكيم محوراً ثالثا؟ً / عباس البخاتي

تمخضت الحرب التي خاضها العراق ضد الإرهاب، عن مشهد لا يمكن  للباحث التنبؤ بمخرجاته التي أقل ما يقال عنها أنها كانت صادمة للتوقعات.من مصاديق تلك المفاجئات وغرائبها, تشكيل التحالفات التي قيل عنها أنها عابرة للطائفية وإنها جمعت بعض الأطراف المتناقضة!أغربها كان تسمية الحكومة دون تحديد الكتلة الأكبرمن قبل طرفين مختلفين الى حد كبير على كثير من التفاصيل، خصوصاً تلك التي تخص الشان الأقليمي وما ينعكس عنها من تداعيات تؤثر في الشأن العراقي.هذه التداعيات وغيرها ساهمت بتشكيل واقع يمثل النار التي تختبيء تحت الرماد، فما عاد الحذر مانعاً للبعض من التصريح بميوله ومواقفه من الأزمات التي تعرضت لها دول المنطقة سواء كانت
متابعة القراءة
  276 زيارات
  0 تعليقات
276 زيارات
0 تعليقات

محرم ,شهر الارتزاق / بقلم ادهم النعماني

كثيرا ما قيل وكتب عن القضية الحسينية حد التخمة ,ولكن جلها تبتعد عن طريقها وعن فهمها وعن ادراك كنهها .إن الثورات الانسانية بشكل عام وتجريدي .هي رد فعل يستعمل العنف طريقة لتحقيق العدالة الاجتماعية والقضاء على سلطة جائرة ظالمة .وان الثورة بحد ذاته لها اهداف سامية بعيدة كل البعد عن البكاء والتآسي وإيذاء الجسد .الثورة والحسينية منها تحمل وحملت هموم امة انحرفت عن طريقها الصحيح السليم ,ولم تكن يوما موضعا لخطب تاريخية بكائية خاوية حزينة ,خالية من العبر النافعة والتجارب المفيدة .الحسين الشهيد لا يختلف عن اي ثائر في هذه الدنيا من حيث سعيه لتاسيس نظام سياسي فيه الغلبة للعدل والانصاف
متابعة القراءة
  338 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
338 زيارات
0 تعليقات

شوكت نخلص من «المالات» / موسى صاحب

البلد يضم دوائر ومؤسسات أمنية وخدمية وصحية وتعليمية وترفيهية وإلى غيرها ، هذه الدوائر والمؤسسات تضم كوادر باختصاصات ودرجات وظيفية مختلفة تتقاضى رواتب ومخصصات ومكافآت ، بالإضافة إلى مخصصات الإيفاد التي يتقاضاها البعض منها لقاء واجبات معينه خارج المؤسسة والتشكيل ، كذلك هناك خطوط نقل مخصصة لهم لنقلهم من دوائرهم وإلى محل سكناهم وبالعكس ، مقابل ذلك ليس المطلوب من هؤلاء سوى الالتزام بالواجب الوظيفي الذي يحتم عليهم القيام به من دون أن تمتد يدهم إلى المال الحرام عن طريق الرشوة أو التلاعب بوصولات ومستندات طمعا في الحصول على مبالغ غير شرعية هم في غنى عنها لو كانوا يعلمون ، مثل
متابعة القراءة
  278 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
278 زيارات
0 تعليقات

عصور المعلوماتية... حروب عميقة !!!/ الدكتور ميثاق بيات ألضيفي

المعلوماتية مع الحكمة غاية في كمال الحكم... وكي تنعم بالحكم شعوبنا... فعلينا أولا بالزعامة الرقمية !!! " الحروب المعلوماتية ما هي إلا بحار من المعلومات التي لا نهاية لها ومواجهات في الطاقات الرقمية بين عناصر نظامين متنافسين أو أكثر على مستوى واعي وغير واعي وقيادي وفوضوي للتواصل بكفاح لأجل الأولوية في المجالات العسكرية والاقتصادية والجيوسياسية والاقتصادية للمعلومات في الفضاء اللانهائي متعدد الأبعاد، وأن المواجهة المعلوماتية لها تأثير معقد على الدول والحكومات السياسية والعسكرية للجانبين الموافق والمعارض وعلى قيادتها العسكرية السياسية، وان الهدف الاستراتيجي منها هو خلق ميزة معلوماتية للحفاظ على التفوق في الاقتصاد العالمي والبناء العسكري والتقني، كما تنطوي على عقد أحداث
متابعة القراءة
  281 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
281 زيارات
0 تعليقات

يا سادة: جويل سعادة تشرفكم جميعا! / علي الكاش

في الحفل الإفتتاحي الذي اقيم في محافظة كربلاء بمناسبة دورة إتحاد غرب آسيا الرياضية، اثار عزف المبدعة اللبنانية (جويل سعادة) نشيد موطني بالكمان ردود أفعال غطت على المناسبة، بل تجاوزت المباراة الرياضية نفسها، وكان ابطال الكوميديا الشيعية الجديدة كالعادة المتاجرين بالدين، أبرزهم الوقف الشيعي ونوري المالكي أمين عام حزب الدعوة، ومحافظة كربلاء وبعض المعممين واتباعهم من المستحمرين والجهلة، وكان الهجوم على العازفة اللبنانية تحت ذريعة انه لا يجوز ان تكن موسيقى ورقص في مدينة كربلاء على أساس إنها مقدسة عند الشيعة، وبسبب وجود مرقد الحسين بن علي وأخيه العباس فيها.ولأهمية الموضوع الذي أثار جدال كبير في مواقع التواصل الإجتماعي بين أكثرية
متابعة القراءة
  325 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
325 زيارات
0 تعليقات

الشرق الأوسط يتحول إلى بركان بارود والتسلح يتصاعد.. لماذا؟ / وفيق السامرائي

• بتحدٍ اردوغاني للرفض الأميركي بدأت تركيا طبقا لما ينشر باستلام منظومة صواريخ S400 الروسية مستعدا لمواجهة عقوبات أميركية جديدة، فيما يعاني اردوغان من اخفاقات سياسية داخلية، وتقلص مجال المناورة الخارجية. والغريب أن تركيا ليست مهددة من جيرانها، إلا أن اصرارها على التنقيب عن النفط في أطراف قبرص ورفض مصر ودول أخرى لذلك يعطي تصورا لتقييم الموقف الاستراتيجي لتركيا، وتواصل تركيا تحسين صناعاتها الحربية وتواصل جهودها للحصول على أحدث طائرة شبح مقاتلة في العالم.• إيران أعلنت أكثر من مرة عن امتلاكها ترسانة متقدمة من الصواريخ والطائرات المسيّرة وأسلحة أخرى وقوات كبيرة.• دول الخليج تعد في مقدمة مشتري أحدث الأسلحة في العالم
متابعة القراءة
  416 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
416 زيارات
0 تعليقات

لا طاب ليلك يا وزير الكهرباء.../ د.يوسف السعيدي

من لهذا القلب الذي يقطع الليل في أنين...وزفرات....بانتظار ساعة واحده من ساعات الكهرباء...وسماء الديجور أعتقت كواكب الثريا ...منحدرة ...بانتظار أوامر القطع (غير المبرمج ) وبت لا أخشى مقالة العدو المبغض .. لكلماتي ...وتصرفاتي ...ولعمري لقد جربت وزير الكهرباء ...فوجدته مع مستشاريه ..قباح الوجوه...ضيقوا الاعطان ...تضيق أفنيتهم ك(التيوس)...وال(نعاج)...النعرات...وجدتكم يا مسؤولي وزارة الكهرباء .. (عدا الاشراف منكم ) لا تجبرون لنا كسراً...ولا تنحرون لنا ناقة مسنة في سنواتنا العجاف ..المجدبة ..لقد ..اصطنعني الله عزوجل ..حراً...فأنى لكم استعبادي؟؟؟؟ تذكروا ..يا مسؤولي وزارة الكهرباء ..بأن الله تعالى ذو عطاء ..إذ بخلتم ...ساعة واحده عطاء من (تياركم)...حيث ألفيتمونا قطعان ترعى ..في ارض قفر....حالكة السواد غاب عنها
متابعة القراءة
  397 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
397 زيارات
0 تعليقات

الصحفي الكبير محسن حسين يكتب : حين تدمع العيون فرحاً


دمعت عيوني الكليلة فرحاً وسعادةً حين شاهدت على صفحات الفيسبوك صورة شاب عراقي تخرج من احدى جامعات الدنمارك وهو يتوشح بعلم بلدنا علم العراق. هذا الشاب وامثاله يتخرجون كل عام من جامعات العالم بعيدا عن الوطن الذي ربما لم يشاهدوه ولا يعرفون ما فيه ومن فيه لكنهم مع كل ما يتوفر لهم في بلدان الغربة من امن وامان وتقدير يحنون للوطن ولا ينسون ان يضعوا على رقابهم العلم دليلا على الارتباط الابدي بتلك التربة الطاهرة التي دنسها المستعمرون وعملاؤهم. الشاب العراقي الذي تشاهدون صورته هنا هو احمد ابن زميلنا المغترب المهاجر الصحفي اسعد كامل. العزيز احمد: مبارك نجاحك وتخرجك في كلية
متابعة القراءة
  443 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
443 زيارات
0 تعليقات

الإعلام..بين الحقيقة..والدعاية والإختلاق والتضليل!! / حامد شهاب

يجمع كثير من خبراء الإعلام ، على أن كلا من الصحافة بخاصة والإعلام بعامة ، قد تحولا من مهمة (نقل المعلومات والحقائق) الى الجمهور ، الى إستخدم مفرط  لأشكال مختلفة من أساليب (الدعاية) و (الترويج الدعائي) ، ما بين ثنايا ومضامين الأخبار والتقارير الإخبارية والمقالات والتحقيقات الصحفية ، وحتى ما يطلق عليه الآن بـ (الصحافة الاستقصائية) التي طبل لها هذه الأيام البعض من الأكاديميين في المجال الاعلامي ، وكذلك تم الترويج لمفهوم آخر هو (الإعلام  الألكتروني) ، وكأنهما (الفتح المبين) في عالم صاحبة الجلالة، و(الرسالة الاعلامية) التي فقد بريقها منذ أكثر من عقد من الزمان، وأصبحت أقرب الى موضوعة (التهريج)  والى
متابعة القراءة
  377 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
377 زيارات
0 تعليقات

عبد المهدي والثورة على رموز الفساد / اسعد عبدالله عبدعلي

منذ 16 عاما وقصص الفساد في العراق لا تنتهي, بل هي في تكاثر عجيب, حتى اصبح العراق فرصة للتندر في الصحافة العالمية, والغريب ان كل الفاسدين فازوا بغنيمتهم ولم يحاسبهم احدا, كل لص حكومي كبير يسرق ويهدر المال العام ثم تنتهي فترة مسؤوليته فيغادر لجزر الكاريبي او باريس او شرم الشيخ ليصرف المليارات التي سرقها على ملذاته, او ذلك السياسي الذي يطارد الفنانات المصريات ليتزوجهن مقابل الملايين التي نهبها عندما كان في المنصب, واكيد انكم سمعتم بالسياسي الذي اشترى شارعا في لندن بكل بيوته, فالمال المسروق من خزينة العراق فاق العد.ان خراب العراق نتيجة الحصانة التي حفظت مئات الفاسدين من الكبار
متابعة القراءة
  372 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
372 زيارات
0 تعليقات

اكاذيب مترو بغداد / اسعد عبدالله عبدعلي

كان نظام صدام يسعى دوما لتلميع صورته, عبر انجازات وهمية يقوم بها, ومنها قصة مترو بغداد, ففي عام 1981 انطلقت الفكرة بعد حملات الاعتقالات والمجازر التي فعلها بحق الشعب العراقي, بالإضافة لإشعاله حرب عبثية مع ايران دمرت البلدين, حيث قامت شركة فرنسية بإكمال تصاميم المشروع, لكن لم يتحقق شيء بل بقيت مجرد تصاميم على الرف, فقط طبل الاعلام البعثي للحدث كانه تحرير القدس, فكان مجرد بالون أعلامي ليس الا!نحن متفقين انه طبيعي جدا ان يصدر الكذب من صدام, فهو شخص كان الاهم عنده كرسيه, وكان يحمل حقدا كبيرا ضد العراق والعراقيين, وبعدها نسيت الفكرة تماما! خصوصا أن البلد قد مر بفترة
متابعة القراءة
  345 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
345 زيارات
0 تعليقات

غرباء في اوطاننا / فاروق العجاج

 نعيش في بلادنا وفي بلاد المسلمين غرباء لا نحن ابناء وطن ولا نحن من ملة الاسلام ان كنا مهجرين ومهاجرين او نازحين لم نلمس شيء مما قرءنا عن سيرة ابباءنا اواجدادنا او في سيرة الاسلام كما فهمناه من سيرة المسلميين الاوائل العطرة - انه ظلم الحكام وظلم الدول وضعف الاسلام في نفوس المسلمين قاطبة من رحل منا الى دول الغرب يجد ان الاسلام هناك بقيمه ومبادئه هم يطبقونه حرفيا ونحن عزفنا عنه وكان هذا مصيرنا غرباء في اوطاننا لم نعرف قيمة اوطاننا الا حين نقع في مشاكل الغربة ومعاناتها ونلمس معنى الذل والهوان متى نستفيق حتى نعرف معنى الاسلام ومعنى الوطن
متابعة القراءة
  439 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
439 زيارات
0 تعليقات

لبن سياسي شايط / موسى صاحب

العراقيين ماشاء الله عليهم كلهم صاروا خبرة و مفتحين باللبن ، هسه لبن مدخّن لبن عرب لبن كاله ماكو فرق المهم مفتحين ويلگفولك السالفة مو بس هي وطايرة ، وإنما حتى وهي بعدها بحلگ السياسي من گبل لايحچيها ويتفلسف بيها علينا ، ولأن العراقيين اصبحت حياتهم كلها سياسة بفضل العملية السياسية ومشاكلها ، وبفضل السياسيين وبرامجهم ولقاءاتهم وتصريحاتهم ، فبالتأكيد صار واحدهم اي العراقيين يگدر يميز بين المعدل والاخرطي منهم ويامكثرهم ، لكن رغم الدرجة العالية من المفهومية و اللواته إلي وصلها العراقي يعني بين قوسين «عرف كل دروب السياسيين وهمبلتهم» ماادري ليش بعده لهسه مچلب بذيالهم خصوصا «الخلفات» جماعة التصريحات
متابعة القراءة
  332 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
332 زيارات
0 تعليقات

فزت ورب الكعبة...حين رحل ابو تراب / د.يوسف السعيدي

هو اليراع..قد وضع حروفه الثقيله..على اديم السطور وعلى جثث الافكار...وهو يتلوى في بحور الصياغات..والبلاغات..يفتش عن طهارة الكلمات ليدخل بها صومعة الشهادة العلويه..على اعتاب ذكرى رحيل ابي تراب..ها انا اطرق بابك يا علي بأرتعاشة قلب...(اخلع نعليك..انك بالوادي المقدس طوى)...ومع يراعي المدمى اتشرف بالولوج الى واحة الولاء المحمدي احمل على كتفي مداد الموالين بخطى متعثره..وانا اسمع صوتا هادرا من اعماق التأريخ (يا دنيا غري غيري)....انت يا علي يامن نسجت للوجود قميصا..على غير النول الذي حيك عليه قميص (عثمان)...وصنعت للدين الحنيف حساما كان من غير معدن سيف عشيق (قطام)...المرادي ابن ملجم...ذلك السيف المسموم الذي قضم جذور العفن المتشعبه في بطون التأريخ...لكن فؤادي ويراعي عشقا
متابعة القراءة
  358 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
358 زيارات
0 تعليقات

من المستفيد من إشعال الحرب بين أمريكا وإيران؟! / محمد حسن الساعدي

تناقلت وسائل الإعلام حديثاً لرئيس تحالف الإصلاح السيد عمار الحكيم عن وجود طرف ثالث يريد الحرب أن تشتعل بين الطرفين ، وأكد الأخير في لقاءات جمعته مع مسؤوليين أميريكان أن بلاده لن تخوض حرباً بالنيابة عن احد ، وسيكون للعراق موقفاً من هذا الصراع الذي بدأت ملامح تصاعده مع دخول البوارج الأمريكية إلى المنطقة ، وسحب الكوادر والموظفين من السفارة الأمريكية في بغداد ، الأمر الذي ربما يكون إعلان مواجهة بين الطرفين ستبدأ في العراق،وان إسرائيل لعبت دوراً محورياً في هذا التصعيد ، ولكنها في نفس الوقت ترغب أن يكون محصوراً على الأرض العراقية ،وان لا يتسع ليشمل عموم المنطقة العربية
متابعة القراءة
  255 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
255 زيارات
0 تعليقات

ستظل الوحدة اليمنية هي المنجز العملاق / عبدالله صالح الحاج

لم تكن الوحدة اليمنية طفرة فجائية بين عشية وضحاها حتى تضمحل وينطفي نورها الوضاء في غمضة طرف عين كلمح البصر نورها الوضاء الذي انار للشعب الدرب لن ينطفي وسيتمر نورها للأبد. الوحدة اليمنية لم تكن طفرة فجائية ظهرة حتى ينطفي نورها بل مرت بمخاضات عدة ليشهد العالم اخر مخاضاتها باليوم التاريخي العظيم يوم ال22من مايو1990م وليشهد العالم ميلاد يمن الوحدة والسلام وتنتهي عهود التشطير للواطن الواحد وتندمل كل جراح الفرقة والشتات للشعب الواحد ويتوحد مسار الوطن والشعب ويصبح يمن واحد وشعب واحد هكذا شاءت الاقدار ومشيئة الله بوحدة اليمن والشعب وكانت جهود وإصرار زعامات اليمن على تحقيق واعادة الوحدة اليمنية هي
متابعة القراءة
  341 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
341 زيارات
0 تعليقات

في ذكرى الإنتخابات .. فأر الحكومة وقط المعارضة / موسى صاحب

مقاطعتي للانتخابات ليس كان الغاية منها الإساءة للديمقراطية ، ولا التقليل من شأن الذين يحاولون إثبات وجودهم وكفائتهم خلال الدورة البرلمانية الرابعة وإن كان السواد الأعظم منهم منضوٍ تحت عباءة كبار السياسيين الذين مايزالون متمسكين بالعروة الوثقى للعملية السياسية ويتمتعون بنعيمها  ويتفيؤون بظلالها منذ أكثر من خمسة عشرة عاما ،، بودي أن يُغيّرَ العراقيون واقعهم عبر صناديق الاقتراع  بعيدا عن الانقلابات والثورات التي دائما ما تُغرق البلد ببحر دم لا يتوقف جريانه حتى يُهلك الحرث والنسل، وبودي ايضا ان يَلوحَ نجم حكومة التكنوقراط  في سماء بلدي فيكون لرئيس الحكومة  الحرية المطلقة في اختيار أعضاء كابينته من دون  ضغوطات أو إملاءات من 
متابعة القراءة
  337 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
337 زيارات
0 تعليقات

الفشل المستمر لمجلس النواب /

يؤكد المختصون في علم الإدارة بأنها علم وفن ومهارة متى ما افتقد لاحدى هذه المستلزمات تقل نسبة النجاح فية وتكون نسبة الفشل اكبر . فقد أشبع الكتاب والاساتذة المختصون هذا العلم بكثير من النظريات والمبادئ التي تتجدّد مع الظروف الحياتية بشكل دائم . والعمل الإبداعي يخرج من المتعلم الممارس وحق مشاع للجميع والنجاح يكمن فيمن لديه القدرة على مسك زمام الإدارة بمهارة عالية، وبطبيعة الحال يحدث التفاوت في استيعاب هذا العلم وتطبيق فنونه من شخص لآخرحسب التكامل الابداعي المكتسب والتجربة العملية ، وتكون النتائج والمخرجات بطبيعة الحال مختلفة ومتباينة .كما ان الشفافية هي المفتاح للإدارة الناجحة، وهي المكون الأساسي لبيئة العمل
متابعة القراءة
  289 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
289 زيارات
0 تعليقات

العراق : بحثٌ وتحرٍ عن بوصلةٍ سياسيةٍ ما .! / رائد عمر العيدروسي

إذا + لو + مثلاً + فيما اذا  فكّرت القيادة العراقية " اولاً " وثمّ تجرّأت " ثانياً " لتمارس ضغوطاً على نفسها وعلى غرائزها , وبعدها على قياديّي احزابها الحاكمة وفصائلها , واصدرتً قراراً او أمراً Super Strategy بأزالة كافة ال Placards - اليافطات او اللافتات والشعارات السياسية والدينية " التي لا مبرّر ولا مسوّغ لها " وتفتقد ايّ تأثيرٍ فكري او سيكولوجي على الجماهير , إنْ لم تعد تعطي المعنى العكسي ! " , وعلى أن يرافق ويصاحب ذلك تزامناً رفع ومنع تعليق صور وملصقات وبوسترات الترويج والدعاية الفاقدة للدعاية لزعماء وقادة وساسة العملية السياسية سواءً كانوا من المعممين
متابعة القراءة
  352 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
352 زيارات
0 تعليقات

عبارة العراق / ماهر ضياء محيي الدين

ما حدث قبل أيام من غرق العبارة في الموصل أمر طبيعي جدا ، وليس من باب الاستغراب،بسبب بسيط جدا انك تعيش في بلد المصالح والمكاسب ،والبحث عن المنافع والغنائم،ومن غرق سابقا،ومن غرق بها يدفع الثمن .عبارة الموصل وعبارة كل العراقيين لم تغرق يوم الخميس الماضي ، بل غرقت منذ عهود طويلة ، لان في اغلب الفترات الماضية والحالية كان القيادة أو القائد للعبارة البلد إن صح التعبير ليس من أهل الكفاءة والخبرة ، وتنعدم بها اقل موصفات الإدارة وتحمل المسؤولية ، ولا أتصور لديها ذرة من الوطنية والغيرة على أهل بلده،وبصمات الآخرين مؤثرة وواضحة في اختياره وأداء مهامه وقراراته التي كانت
متابعة القراءة
  422 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
422 زيارات
0 تعليقات

حول زيارة الرئيس الإيراني للعراق / ضياء خضير

زيارة الرئيس الإيراني حسن روحاني للعراق تحمل مضامين دينية واقتصادية وتجارية وعسكرية وأمنية نحاول أن نقدم هنا قراءة سريعة لها في ضوء البيان الصادر عن المكتب الإعلامي لرئاسة الوزراء هذا اليوم 12/3/2019، مع الإشارة إلى قناعتنا بأن تطبيع العلاقة وتعميقها مع الجارة إيران أمر مشروع ومطلوب في الحدود التي يحفظ فيه التوازن في هذه العلاقة بين البلدين الجارين وحقوق السيادة الكاملة لكل بلد وعدم التدخل في شؤونه الداخلية: ⁃ لم ترد في البيان أية إشارة إلى ضرورة إعادة إيران النظر في سياساتها المائية تجاه العراق، وقطعها أو تقليلها من تدفق مياه عشرات الأنهار الصغيرة والكبيرة التي تأتي العراق من الهضبة الإيرانية،
متابعة القراءة
  277 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
277 زيارات
0 تعليقات

بحثٌ غير بحثيّ .! / رائد عمر العيدروسي

منذُ لحظةِ ولادتي , ومنْ قبل أنْ أنزل , فكنتُ مندفعاً " ولربما مدفوعاً سيكولوجياً " وتحتَ وفوقَ اية دوافعٍ , كنتُ اُنقّب وابحث واُفتش عن ايّ سورةٍ او آية , وعن أيٍّ من الأمثال الشعبية , والحِكم الدارجة , وكذلك عن أيّ بيت شِعرٍ مختبئٍ بين ثنايا وقوافٍ لأية قصيدةٍ كانت حتى ولو من الشعر الجاهلي او اشعار ونثر الحداثة , وذلك ممّا يتيح ويبيح للمتطرفين دينياً من الأصولين والسلفيين والمتعصبين " جرّاء اضطراب اعصابهم " , من كلّ المذاهب والمشارب والمآرب , في شرعنتهم لخيانة بلدانهم وتفجير المفخخات والعبوات على ابناء جلدتهم في اوطانهم , لكنّي لم اقتصر او
متابعة القراءة
  571 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
571 زيارات
0 تعليقات

أحلام مؤجلة .. / محمد صالح الجبوري

وقفت سلمى امام المرآة تنظر الى صورتها، وقد تسلل الشيب الى شعرها الأسود، وكأنه جناح غراب، وقد بدات التجاعيد تهاجم وجهها القمري الجميل، لنكها لازالت محافظة على رشاقتها وأناقتها،رغم مرور السنين، وهي تتذكر كيف كتب الشباب في محاولاتهم الشعرية عندما كانت طالبة تسير في ازقة المحلة ، وعن تلك الايام التي أحبها شاب من المنطقة لكن لم تحقق، امها ترفص جميع الشباب المتقدمين للزواج منها، هي تحلم ان يكون لهابيت وزوج واولاد،وهي طلبات تبحث عنها اي فتاة،أرهقتها الوظيفة والروتين، هي تعلم ان احلامها مؤجلة،ادركت انها وصلت الى طريق مسدود،ولا تريد أن تغضب والدتها التي تحب المال، حتى أن كان على حساب
متابعة القراءة
  374 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
374 زيارات
0 تعليقات

لا تزايدوا على العراق! / كفاح محمود كريم

قُبيل نهاية العام الماضي كشفت تل أبيب عن إن ثلاثة مجاميع عراقية سياسية اجتماعية ضمت 15 شخصاً، زارت إسرائيل خلال العام الماضي 2018، وبحثت قضايا خاصة بإيران والتطبيع، وأشارت الخارجية الإسرائيلية في بيان نشرته على موقعها الرسمي في "تويتر" آنذاك إلى:"أن زيارة الوفد العراقي الثالث إلى إسرائيل جرت قبل عدة أسابيع"، وأضافت أن:"الوفود ضمت شخصيات سنية وشيعية وزعماء محليين لهم تأثيرهم في العراق، زارت متحف ياد فاشيم لتخليد ذكرى المحرقة، واجتمعت ببعض الأكاديميين والمسؤولين الإسرائيليين"، مشيرة إلى:" أن الخارجية الإسرائيلية تدعم هذه المبادرة دون إيضاح الهدف منها".*وقد أدى هذا التسريب الخبري من لدن الخارجية الإسرائيلية إلى عجاجة ترابية رافقتها عاصفة من
متابعة القراءة
  444 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
444 زيارات
0 تعليقات

أكاذيب وزراء الخارجية العرب وتملّقهم المخزي لنتنياهو في مؤتمر وارسو

الدول الأوروبية الكبيرة كفرنسا وألمانيا وروسيا ومفوضية الاتحاد الأوروبي لم تشارك في مؤتمر وارسو، ومعظم الدول الأوروبية التي حضرت المؤتمر شاركت بدبلوماسيين من الصف الثاني، بينما الدول العربية كانت الأكثر حماسا ومن الأعلى تمثيلا، حيث شاركت مجموعة من وزراء الخارجية العرب في المؤتمر، وتسابقوا في تقديم الولاء لنتنياهو بطريقة مذلّة لهم، ومسيئة لكرامتنا وقيمنا كشعب عربي.ونحن أبناء الشعب العربي نقول لوزراء الخارجية العرب الذين شاركوا في المؤتمر، لقد تسابقتم في تقديم الولاء والطاعة لأعداء أمتكم، فمنكم من رحّب بالصديق العزيز نتنياهو وهو يبتسم ويحني رأسه إجلالا واحتراما بذل، ومنكم من قدّم له الميكرفون ليتشرّف بخدمته أملا أن يتصدق عليه نتنياهو بابتسامة
متابعة القراءة
  500 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
500 زيارات
0 تعليقات

نحنُ والعادم والكاتم .! / رائد عمر العيدروسي

أمّا الكاتم الذي هو ليس ككاتمِ اسرار خليفةٍ ما اودولة رئيسٍ ما , بل كاتم الصوت الذي يمثّل ما يفوق اسرار الأشرار , وهو المنقذ والمنجي لمجرمي السياسة والنخّاسة , فلا شأنَ لنا به هنا وبعيداً جداً عن هنا , إلاّ اذا باغتنا فجأةٍ , وراعى مشاعرنا في عدم الإزعاج والإنزعاج من اصواتِ طَلَقاتٍ تنخرُ اجسادنا في أيّ جزءٍ ترتأيه , واظنها لا تستهويها المنطقةِ الحسّاسة تحت الحزام ووصولاً الى الأقدام .! , فهذا الكاتم ورصاصاته لديهم من الرحمة أنْ لا يتأخر المستهدف في موته او قتله كيما لا يناله قسطاً من الألم .! وليساعدهم في انجاز مهامهم بما يتلائم ويتناغم
متابعة القراءة
  395 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
395 زيارات
0 تعليقات

بلدي طارد الكفاءات اليوم / فاروق العجاج

انت ايها العراقي الساكن في المهجر والعايش في الغربة لا زلت تتذكر وطنك في كل مناسبة تغص في صدرك وانت متالق بها هناك ويحز في نفسك ان يكون تالقك هذا في بلدك وكلما تتيح لك فرصة ترغب ان تعمل في بلدك لا تجد اذن صاغية كم من الاسى والاسف كل الناس في بلدك يدركون ذلك وما يجول في خاطرك –وهذا هو الواقع المرير ومعاناة العراقيين في المهجر لما لم يجدوا الاهتمام الكبيربعملهم وتالقهم وتميزهم ولم يحضوا أي اهتمام من قبل المسؤولين العراقيين لما يتمتعوا به من قدرات وفات عليهم ان يهتموا بهم واحتضانهم باهتمام بالغ الاهمية لمصلحة الوطن الغائب عن اعين
متابعة القراءة
  380 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
380 زيارات
0 تعليقات

علتنا السوداء..! بسام الراوي انموذجا ../ ادهم النعماني

بسرعة البرق ظهر للعلن هشاشة العقل العراقي وضعفه ووهنه وقلة حيلته، بهذه السرعة الخاطفة تبين لنا جميعا،ان العاطفة وليس العقل هي التي تتحكم بنا وتسيطر علينا وتحدد سلوكنا،لست رياضيا حتى اقول ما لا افهم،ولكن اليس من المهم تركيز الجمهور العراقي الرياضي على المباراة نفسها،تحليلها،تشخيصها،فك طلاسمها،تحديد عوامل القوة والضعف في المنتخب،اليس من المفترض على المدرب،ان يدرس عوامل القوة والضعف في الخصم القطري،ويضع خطة لعب محكمة تجعل الفريق العراقي يفوز بالمباراة،مشكلتنا في الرياضة،لا تختلف عن مشكلتنا في السياسة،فنحن نطفوا على سطح الاحداث ولا نعوم للعمق،لو تم التركيز على دراسة المباراة وعلى اداء اللاعبين وتحديد مكامن الخطأ،لكان ذلك احسن وانجع،كفانا فتن وإحن ،عيب كبير
متابعة القراءة
  620 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
620 زيارات
0 تعليقات

مختصون وخبراء يناقشون مخاطر منصات التواصل الإجتماعي والإبتزاز الألكتروني

في حوار حيوي وساخن ومثير للإنتباه ، أجرته قناة العراقية الفضائية ، قبل يومين، مع الدكتور هاشم حسن عميد كلية الإعلام في جامعة بغداد ، واللواء الدكتور سعد معن مدير العلاقات والإعلام في وزارة الداخلية والناطق بإسم الوزارة وقيادة عمليات بغداد ، والدكتور هاتف الركابي المستشار القانوني في مجلس النواب ، وكان موضوع الندوة الحوارية هو : (الإشاعات والتسقيط في مواقع التواصل الاجتماعي) .والحوار بحد ذاته ، من وجهة نظري، كباحث اعلامي ، يشكل أحد الموضوعات المهمة ، التي تشغل بال المهتمين بالشأن السياسي والإعلامي والأمني والاجتماعي والنفسي والقانوني ، أزاء مظاهر سلبية إنتشرت مؤخرا في مجتمعنا، من خلال قيام جهات
متابعة القراءة
  418 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
418 زيارات
0 تعليقات

هل الجدار يقضم ترامب ...؟ /

هل الجدار سيقضم ترامب بعد ان انتقدَ الديموقراطيون خطابَه الاخير واعتَبروهُ مُضلِّلاً، ويفتقدُ للحقائق، واتهموهُ بأخذِ الشعبِ الأميركي رهينة.ومتى يدركه ترامب أن الهدف الذي يعتقد بأنه سيحققه سيكون ذات الهدف الذي سينسفه ويدخل حكومته في مشاكل داخلية وخارجية والاصرار الذي هو علية في بناء الجدار مع المكسيك لمنع الهجرة وعبور المواد المخدرة سوف لن يبقى عليه وليس من السهل تحقيقه ، ومن المعلوم "أن بناء جدار عازل على الحدود مع المكسيك الذي يمتد لمسافة 1600 كيلومتر بسبب تضاريس الحدود لمنع الهجرة الغير قانونية والمواد المخدرة و يذكر أن طول الحدود الأميركية المكسيكية يمتد بطول 3 آلاف و200 كيلومتر " كان أحد
متابعة القراءة
  388 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
388 زيارات
0 تعليقات

غرباء في اوطانهم! /عبدالله صالح الحاج

كيف أكون غريبآ في وطني وانا الذي أحببته من أعماق وجداني؟!أصبح حال معظم شعوبنا العربية الشعور بالغربة على الرغم من انهم يعيشون على اوطانهم.يايرى من أين يأتي هذا الشعور الغريب والاحساس بالغربة؟هل يأتي هذا الشعور والاحساس من الافتقار الى العلاقات الإنسانية مع الآخرين فعادة مايشعر المغترب عن وطنه بفقره وقلة علاقاته بالآخرين في المحيط الذي يعيشه؟اما يأتي هذا الشعور والاحساس بالغربة من افتقار من أن يجد لقمة عيشه ويعطى كافة حقوقه في وطنه لهذا صار يشعر بالاحساس الفضيع بالغربة وهو في وطنه؟!وكثير مايكون الاغتراب لطلب الرزق والمعيشة حينما لايجد الإنسان فرصة العمل في وطنه ويصبح الدخل لايسد ولايوفر لمن يعول سبل
متابعة القراءة
  342 زيارات
  0 تعليقات
342 زيارات
0 تعليقات

هذا حكم القدر.. / عقيل غني جاحم

هل من مجيببسبب سوء وضعنا الماليوحكم القدر المؤلمالذي اجبرنا ان نسكن مثل ما تسميها الحكومة العشوائيات(نهاية شارع المطار) لكن ان يتم الانتقام منا هذا غير معقول ، الكهرباء اصبح حلم لدينا بعد ان انتهى الصيف باوجاعه وهمومه،،جاء علينا الشتاء ولكن نفس المصيبة ولايام لا ياتي الينا الكهرباء الا ساعات قليلة ولا نعرف السبب،وابو المولدة براحتة لان جزع من عدنه..واليوم من الصباح لاحد الان لايوجد كهرباء وان اتى لثواني وينقطع…اعرف الاعذار كثيرة لكن اقول ارجو من السيد المحافظ المحترم لؤي الياسري واعرفه جيدا رجل عملي ، والحاج براك الشمرتي وهو سريع الاستجابة دائماً ان يكون هناك تساوي بين جميع مناطق النجف ،ونبقى
متابعة القراءة
  366 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
366 زيارات
0 تعليقات

دولار لكل مواطن / واثق الجابري

إستقطاع دولار من كل برميل نفط، وتوزيعه على المواطنين؛ كلام جميل يصدر من مسؤولين وبرلمانيين، لم يفكروا بالتنازل عن دينار واحد من مخصصاتهم وإمتيازاتهم لصالح المواطن، بل لم يترددوا من دفع الأموال الطائلة لشراء المناصب، وعملوا طيلة فترة مسؤوليتهم من زيادة الفوارق الطبقية، وهم في قمة الإمتيازات والمواطن في وادي الحرمان.صراع محموم على السلطة، وتنازل عن قيم ومباديء، ومزايدة في حقوق المواطن، ومتاجرة بإحتياجاته، وتدمير المصلحة العامة، بأدوات لثراء لم يتصورها حتى في الأحلام.ماذا تتوقع من الذين يفكرون بالثراء والجهوية والأرث الفاحش، ويتميزون بكل ما يمكن، ومنها الحقوق الأساسية، فتذهب معظم الثروة بين الهدر والفساد ووأمتيازاته، حتى مخصصات الزوجية والنقل والأطفال
متابعة القراءة
  511 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
511 زيارات
0 تعليقات

تمسكوا بالإمريكان جيداً / واثق الجابري

بعد أن كان العرب يتمنون هلاك أمريكا، ورحيل إسرائيل وينادون "الموت لأمريكا"، صاروا اليوم يتسائلون؛ لماذا تنسحب القوات الأمريكية من الأراضي السورية؟ينقسم العرب لفرق ومذاهب شتى، وكأنهم في حركة دائمة الإنشطار، أو أمة تتجه للذوبان والتلاشي، ويعبرون فعليا، عن مفهوم تقسيم المقسم وتجزيء المجزء الى النهاية.رغم كل التقسيمات والتجزئة والتقطيع، والتحالفات الواضحة والمريبة، إلاّ أن العرب بالمجمل يشكلون فريقين، أحدهما ضمن الحلف الأمريكي، والآخر مع أحلاف غيره، وبين رافض ومؤيد للتواجد الأمريكي في سوريا وغيرها من القواعد في الدول العربية، لكن الطرفان أتفقا على عدم القناعة بالخروج المفاجيء للقوات الأمريكية من سوريا.إعتبر الطرف الحليف للولايات المتحدة الأمريكية، أن هذا الخروج تنصل
متابعة القراءة
  376 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
376 زيارات
0 تعليقات

سياسيون.... وبلابل هذا الزمان / د.يوسف السعيدي

ان ملك البلبل لسانا فهو ذهبي الصدح وماسي اللحن لان لسانه قليلا ما يصدح ... ويصمت كثيرا حتى يكون اخرس اللسان فامتلك اذان سامعيه ... بلسانه الصغير ... وقلة الفاظه .. فلا يملك شفتان بل لسان فقير..افقرته الكلمات ... واغنت لحنه قلة الترانيم فارهف الاحاسيس ... ولعن شفافية الكلام .. بقليل نادر .. وجميل زاخر فما لهم لا يعقلون ... من بلبل فتان ... يطير في البستان باعذب الالحان ويتكلمون ويتكلمون في بلبلة ليس لها قرار .. للحق مجافية .. وللسلطان تصدح والناس يسمعون ... بلابل هذا الزمان ... في الصحف يكتبون .. في الفضائيات يجترون لحنا واحدا ... يرضي الاسياد
متابعة القراءة
  482 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
482 زيارات
0 تعليقات

ماذا فعل العرب والمسلمون بعد مرور عام على اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل؟

تحدّى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب العالمين العربي والإسلامي والإرادة الدولية وأعلن في السابع من ديسمبر (كانون الأول) 2017، عن اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل، وأصدر أوامره لوزارة الخارجية بالتحضير لنقل السفارة من تل أبيب إلى القدس، وتم نقلها وافتتاحها رسميا في 14 مايو (أيار) 2018. فماذا كانت ردود الفعل الرسميّة والشعبيّة العربيّة والإسلامية؟ لقد اقتصرت ردود الفعل الرسميّة على" نشجب، ونستنكر، وندين، وسنتّخذ الإجراءات اللازمة في الوقت المناسب" الذي لا يأتي أبدا! وما الذي حدث بعد مرور عام على القرار الأمريكي؟ لم يحدث أي شيء يزعج سيّد البيت الأبيض الذي! العرب ما زالوا يشترون أسلحة بمئات المليارات، ويدفعون" ثمن حمايتهم " بسخاء،
متابعة القراءة
  461 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
461 زيارات
0 تعليقات

الاحتلال التركي لسورية الحبيبة / معمر حبار

تعاود تركيا من جديد احتلال شمال سورية الحبيبة، وعليه أقول:1. تعيش سورية لحدّ الآن تحت مجموعة من المحتلين، وهم: الصهاينة، والأتراك، والإيرانيين، والروس، والأمريكي، والانجليزي، والفرنسي، ومن وراء الستار وبالمال السّعودي والإماراتي والقطري. وكجزائري عاش مرارة الاحتلال الفرنسي مدّة 132 سنة يظلّ لا يفرّق بين محتل ومحتل، ولا يبرّر لأيّ محتل كان، وتحت اسم كان.2. واضح جدا أنّ راعي البقر يستخدم ورقة الأكراد لمواجهة روسيا وإيران داخل سورية، فهو يريد تثبيت قدم كما ثبّتت روسيا قدمها.3. إيران وسورية يغضان الطرف عن ضرب تركيا للأكراد، لأنّهم جميعا يتّفقون حول الحدّ من نفوذ الأكراد.4. ستتخلى الولايات المتّحدة الأمريكية عن الأكراد في أوّل مواجهة،
متابعة القراءة
  456 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
456 زيارات
0 تعليقات

باختصارالعراق- النبع الصافي / فاروق عبدالوهاب العجاج

النبع الصافي والعين التي ينحدر منها الماء العذب والعطاء والجود والكرم الذي لا ينقطع مهما تكالبت عليه الكوارث والنكبات وتنوعت الازمات باي سبب كان, ومن يد كريمة لا تتبعها اذى ولا ذمة ومن روح عفيفة خالية من أي غرض ومن نفس راضية مطمئنة لا تشوبها شائبة غنية بمحبتها للاخرين ومن اساس قيمه الانسانية والاخلاقية المغروسة في نفوس وطبائع اهل العراق الاصيل بكرمه وسخائه وحبه للناس جميعا .ويحاول من يحاول اليوم بعض ممن يريد ان يلوث نقاء نبعه الاصيل الصافي بافعالهم الخبيثة والحاقدة و النوايا العدوانية المغرضة بشتى انواع الفتن ليمسوه بسوء افعالهم الاجرامية المقيتة – نالت الاخضر واليابس وعبثت بارضه الطاهرة
متابعة القراءة
  539 زيارات
  0 تعليقات
539 زيارات
0 تعليقات

لاخير في مجلسٍ.... سوق للهرج / عبد الخالق الفلاح

لا نتعجب من هول المشکلة الکبیرة التی یعانی منها العراق وهذه ليست المرة الأولى التي يظهر بها مجلس النواب بهذه الخلاعة والفضيحة وعدم حسم موضوع الوزارات الشاغرة،وفي مقدمتها وزارة الدفاع والداخلية، وحصرها لهذه المدة الطويلة بيد رئيس الوزراء، حيث كبرت مهماته حتى لا ينوء بها أكبر عبقرية سياسية. الاسباب بعضها قريب وبعضها بعيد، وربما بعضها مترتب على بعض، أو مشتق من بعض، ولكن يمكن اعتبار كل منها على حدة، أي سببا قائما برأسه، وهي ان الكل متشابك مع بعضه، ومن الصعب تجزئته....سوف تبقى الامور هشة،و قضية الامن في العراق قضية بنيوية شاملة، ومعالجتها تحتاج إلى جهود جبارة تشارك بها كل أجهزة
متابعة القراءة
  465 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
465 زيارات
0 تعليقات

مَنْ ولماذا و كيف زوّروا التأريخ وقلبوا الحقائق من الأساس؟ / عزيز حميد الخزرجي

إعادة النظر في التأريخ:مَنْ ولماذا و كيف زوّروا التأريخ وقلبوا الحقائق من الأساس؟قلنا في أكثر من بحث بأنّ تأريخنا أسود و مزوّر و مؤدلج عبر وجوه عديدة و بألوان و غايات و أهداف متعددة, أستطيع إختصار سببها بآلنفس التي هي أخطر من الشيطان نفسه .. بل الشيطان مسكين بآلنسبة لجشع و شهوة و فساد النفس .. تلك العقبة الكأداء التي إن لم تُهذّب فأنها تفسد و تدمر كل شيئ!من أوضح الأنحرافات التأريخية الكبيرة أنهُ لا يوجد ذكر أو حتى إشارة للأنبياء وآلرسالات السّماوية و الأحداث المصيرية الكبرى التي حدثت و غرت مسار البشرية, بل تمّ تحويرها وجعلها بإسماء مزورة و غريبة
متابعة القراءة
  579 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
579 زيارات
0 تعليقات

تكتيك درع الشمال الاسرائيلي / بقلم ادهم النعماني

تكتيك درع الشمال الاسرائيليالحرب في اكثرها خدعة ,توصلت اسرائيل الى قناعة تامة ,أن مواجهة بينها وبين حزب الله مباشرة وبدون مقدمات استنزافية , نوع من النواع عدم التقدير العسكري الصحيح .إن الصدام المباشر في هذه اللحظة الحاسمة بالنسبة لإسرائيل ,سيكون عملا غبيا ,لا يرتقي الى مستوى التعامل السليم في مفردات هذا الصراع ,لقد تحول حزب الله من الناحية العسكرية من منظمة بسيطة تدير حرب عصابات في حالة العدوان الاسرائيلي الى قوة عسكرية فتاكة ,مدربة تدريب ممتازا ومتجهزة باسلحة قاتلة ,تتمتع قيادتها برؤية عسكرية استراتيجية ,تعي طبيعة الصراع وتفهم جيدا لغة العدو العسكرية وتدرك جيدا مستوى قوة العدو على مستوى اليوم إن
متابعة القراءة
  622 زيارات
  0 تعليقات
622 زيارات
0 تعليقات

هل من إيجابيات نذكرها؟ / علي علي

في بلد شهد ظهور إولى الحضارات وأول خط وأول قانون، بلد الشعر والنثر والخطابة والقصص والروايات، خضعت الثقافة عموما وثقافة التعبير عن الرأي على وجه الخصوص، الى قمع وكبت شديدين، طيلة ثلاثة عقود جثم فيها حكم بالبطش على صدور الكتاب والشعراء والمثقفين، حيث كانت المفردة تمر -قبل خروجها من قلم الكاتب والشاعر او حنجرة الخطيب- بسلسلة من التمحيصات والقراءات غير الحيادية، من قبل لجنة من الجلادين والسجانين، ولطالما جرت قصيدة او قصة او حتى ومضة صاحبها الى دهاليز السجون وظلمات الزنزانات الانفرادية، وقد تؤدي به في نهاية المطاف الى أحواض تذيب قصيدته وجسده وذكراه في آن واحد. فانكمش الحرف الحر قسرا،
متابعة القراءة
  481 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
481 زيارات
0 تعليقات

اغتصاب وتجنيد اجباري وازدحامات / اسعد عبدالله عبدعلي

نهار وليلتان قضيناها بصعوبة, بسبب عطل محولة الكهرباء بعد امطار السبت الماضي, لم يقم عمال الكهرباء بالإصلاح, الا بعد استلام رشوة جمعها اهالي الحي, هكذا تجري اغلب الامور في مؤسساتنا الحكومية, وتحت اوامر مشددة من المدراء والمسؤولين, على اجبار المواطن بدفع الرشوة مقابل القيام بواجبهم! وليس بغريب كل هذا على بلد تبتلعه الاحزاب والعصابات.عادت الحياة لبيوت الحي مع عودة التيار الكهربائي, عندها قررت الهرب من العالم الواقعي نحو العالم الافتراضي (الفيسبوك), علي اجد بعض الفائدة والترويح عن احزن واقعنا.لكن صدمني عالم الفيسبوك بما يظهر فيه من اخبار ومنشورات, تدفع المواطن للهروب من هذا الوطن الغريب, الذي بخل على ابنائه بابسط سبل
متابعة القراءة
  456 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
456 زيارات
0 تعليقات

القداسة المفبركة / فاروق عبدالوهاب العجاج

اتخذت القداسة اكبر وسيلة مفبركة لخداع وتضليل الجهلة والمغفلين بالحقيقة المزيفة التي يدعونها لاضفائها على شخص او مكان او جهة معينة لتحقيق غايات معينة وتمريرها بالضحك على ذقون الناس البسطاء الابرياء فيجعلون منهم تابعين مقيدين باغلالهم الخبيثة بالمكر والتضليل كما نرى اليوم كم من العراقيين هم من ضحاياها هذه القداسات الكاذبة يسوقوهم بها كما يساق القطيع من قبل راع واحد ومجموعة من المرتزقة لحراستهم اينما يكونوا بلا وعي ولا ادراك ولا راي يقال منهم في امور حياتهم المنكوبة بالجوع والخوف ونقص من الثمرات ومن فقدان الرزق والعيش الكريم وكم قطيع يساق اليوم من العراقيين من الجهلة والمغفلين ومن المتجاهلين منهم وهم
متابعة القراءة
  521 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
521 زيارات
0 تعليقات

ماذا يعني الدولة العميقة في مفهوم السياسة العراقية / فاروق العجاج

اطلق مفهوم الدولة العميقة في ادبيات السياسة العراقية الجديدة على لسان الكثير من السياسيين ومن المهتمين بمستقبل العملية السياسية في العراق ما بعد 2003م وبالذات ما بعد الانتخابات للدورة الجديدة لمجلس النواب لدورته الجديدة في 12-5-2018م وقد اختلفت الاراء والتصورات حول المفهوم الحقيقي المراد لسياسة الحكومة القادمة وسلطات الدولة كافة في كيفية ادارة الشؤون العامة في البلاد ازاء الاوضاع المتردية في كافة متطلبات حياة الناس المهمة من كهرباء وماء وصحة وتربية وتامين العمل ووسائل العيش المناسبة لكل انسان وعائلة عراقية منكوبة بويلات الفقر والبطالة والمرض والتهجير والغربة وعدم الامن والامان والقضايا الادارية المتخلفة بالروتين والبيروقراطية ومن ضعف المستوى الوظيفي يفي اداء
متابعة القراءة
  506 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
506 زيارات
0 تعليقات

النظام السعودي – والكيان الاسرائيلي استنساخ وتطابق / عبد الخالق الفلاح

الاعتداءات المستمرة على غزة واخراها ليلة الاربعاء الماضية وفي الوقت الذي تصعد المملكة العربية السعودية من سعير الحرب الغاشمة على اليمن وبدعم من الولايات المتحدة الامريكية في تزويدها بالسلاح والمعدات و تصدير الأيديولوجية الوهابية المتطرفة إلى كافة أنحاء الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. والوهابية هي الأساس الأيديولوجي للتنظيمات الارهابية السلفية مثل القاعدة و داعش.و.تؤكد عن العلاقة التي تربط السعودية بالكيان الإسرائيلي والتبادل في ايصال المعلومات الاستخباراتية كما ان كراهيتهما للجمهورية الاسلامية الايرانية وبسبب دعم محورالمقاومة هي التي تجمع هذين الخصمين سويًا. الاثنان ينظران إلى إيران ( باعتبارها خطرًا وجوديًا)، ويتخوَّفان من تزايد " نفوذها " في المنطقة.الكل يعرف طبيعة النظام السعودي وفلسفة
متابعة القراءة
  587 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
587 زيارات
0 تعليقات

وأخيرا حكومة بمواصفات المرجعية / موسى صاحب

آخر صيحات الموضة المتعلقة بموضوع تشكيل الحكومات في العراق لعام 2018 هو وجوب اتباع توجيهات وإرشادات المرجعية الدينية فيما يتعلق بإختيار وزراء الكابينة الحكومية الجديدة ، وكأن الحكومات الثلاث السابقة التي شكلتها وقادتها أحزاب إسلامية كانت حكومات ملحدة لا تعترف بوجود الله ولا برجال الدين ، او كأن المرجعية الدينية هكذا يراد لنا ان نفهم لم يكن لها أية علاقة بما كان يشهده البلد في تلك السنوات من مشاكل أمنية واقتصادية نجمت عن خلافات سياسية ، مثل هكذا توجه لا يفسر سوى كونه عملية تستر وخلط للأوراق من أجل تمرير فشل الأحزاب في قيادة الدولة العراقية ، ودفع المواطن باتجاه إلقاء
متابعة القراءة
  631 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
631 زيارات
0 تعليقات

دروس في الاخلاق ( الارادة ) / عبد الخالق الفلاح

من الصفات المهمة والحميدة للانسان لكي تتبلورعنده القيم الروحية المستقلة ، اذا ما اراد ان يعيش في وسط المجتمع لكي يخلق لنفسه الحياة الكريمة وفي تحقيق مستقبل سالم بعيداً عن الاتكال على الاخرين .والتي تعني في اللغة ، نزوع النفس و میلها الی الفعل بحیث یحملها علیه . و النزوع الاشتیاق . والمیل بمحبة وقصد. فعطف المیل علی النزوع للتفسیر. و فائدته الاشارة الی انها میل غیراختیاری . و لایشترط فی المیل ان یکون عقیب اعتقاد النفع کما ذهب الیه المعتزله . بل مجرّد ان یکون حاملا علی الفعل بحیث یستلزمه لانه محضض للوقوع فی وقت و لایحتاج الی محضض آخر.
متابعة القراءة
  629 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
629 زيارات
0 تعليقات

من ستحظى بلقب (السيدة الأولى) في العراق؟؟!! / حامد شهاب

بالرغم من أن (حواء) هي أول (إمرأة) على وجه الخليقة ، الا انها لم تحظ بلقب (السيدة الأولى)، على شاكلة ماحظيت به نساء كثيرات في زماننا هذا، مثلما حظيت به (السيدة الأولى) في العراق ، وهي تقوم هذه الأيام بجولات في سوق المتنبي ، ليرينها النساء ، ويباركن لها منزلتها الجديدة ، علها ترفع شكواهن بتهميشهن وتغييبهن في الحكومة الجديدة من أعلى هرم السلطة في هذا البلد!!ولا ندري ان كان (صراع السلطة) في (الكابينة الوزارية) المرتقبة في العراق سيمتد هذه المرة على منصب (السيدة الأولى) بين نساء (الرئاسات الثلاث) ، وكيف سيكون ..وبين من ومن..هل بين زوجة الدكتور عادل عبد المهدي
متابعة القراءة
  601 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
601 زيارات
0 تعليقات

ساعة في مقهى / عبدالامير الديراوي

امس قبل الظهر دلفت الى فرع صغير فيه مقهى جميل ونظيف في حين ان الواقع يقول انه لم تبق مقهى واحدة في البصرة والعشار كلها "عزلت" الا هذه المقهى فاستمرارها يعنيالكثير لدينا نحن الذين نحن الى جلسات المقاهي الأليفة التي يتواجد فيها بل يقصدها الناس من كل احياء المدينةلانها ملتقى الاحبة ، امس جلست بين اناس من كبار السن ورغم اني لا اعرفهم لكنيلمست فيهم الطيب وذكريات اجيال مضتيتناولون الشاي والقهوة المرة والناركيلةالعتيقة وليست كما هي نركيلات الكوفيهات المنتشرة في مناطق المدينةالمختلفة والتي تبث السموم مع الدخانامضيت اكثر من ساعة اتامل الاحاديثالمتبادلة بينهم والهدوء يلف المكان فلا صخب ولا احاديث عن
متابعة القراءة
  540 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
540 زيارات
0 تعليقات

احذروا الناتو الشرق الاوسطي الجديد / اسعد عبدالله عبدعلي

نشرت صحيفة معاريف العبرية المعبرة عن وجهات نظر الكيان الصهيوني دراسة خطيرة, تعبر فيها عن واحدة من اهدافها المستقبلية للمنطقة, والحراك الاخير العلني بين العرب والكيان الصهيوني, يدلل على امور يجري طبخها خلف الابواب المغلقة, وتحمل معها خطر شديد على مستقبل الامة, والكلام يدور حول تشكيل تحالف عسكري صهيوني – عربي تحت عنوان جيش شرق اوسطي او لنقل ناتو عربي – صهيوني! فالحراك الان اصبح علنيا, وهنالك قنوات اعلامية بدات تروج للفكرة بغرض جس نبض الشارع العربي الغارق في الفوضى ومستنقع العولمة, الذي فعل فعلته بقيم المجتمع وجعل منه يقبل باي شيء من دون أي ثوابت يدافع عنها.وهنا سنتكلم عن مجموعة
متابعة القراءة
  418 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
418 زيارات
0 تعليقات

تمخض خطاب السلطان عن مناشدة وامتنان / موسى صاحب

خطاب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشأن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي أصاب الجميع بالإحباط وخيبة الأمل ، فبعد أن كان متوقعا منه أن يقوم بتقديم أدلة جديدة قد تساهم في التعجيل في كشف ملابسات الحادث وحسم الملف بأسرع وقت ، وجدناه يعيد على مسامعنا ما تناقلته الصحف ووكالات الأنباء من أخبار و تقارير تخص ملابسات الجريمة ، الرئيس التركي في خطابه أمام الهيئة البرلمانية لحزبه الحاكم لم يأتي بشئ جديد سوى أنه أثنى على قيام الجانب السعودي بالاعتراف بأن هناك جريمة قتل قد وقعت في القنصلية السعودية في إسطنبول ، داعيا الملك سلمان إلى الموافقة على مقترح محاكمة المشتبه بهم
متابعة القراءة
  533 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
533 زيارات
0 تعليقات

البوصلة والمحصلة / واثق الجابري

عندما ترى الإجتماع الوزاري الإسبوعي، ومايصدر من توجيهات وقرارات، وتسمع بالإجتماعات الدورية في مكاتب الوزراء والوكلاء والمدراء العامين ورؤوساء الأقسام، وإجتماعات في أدنى وحدة في المؤسسسات، وترى ما يصدر منها من قرارا وتعميمات وتعليمات، وأيضاً تسمع شعارات الأحزاب والبرامج الإنتخابية والحكومية والسياسية، وصراخ السياسيون في القنوات الفضائية وتباكيهم على حال العراق؛ تتوقع أن كل الأمور تسير بإتجاه البوصلة الصحيحة، وتشير الى مركز الهدف وهو المواطن، ولكن المحصلة غير ذلك، وتحددها الدولة مجتمعة بسلطتها التنفيذية والتشريعية وأحزابها، وساستها وموظفيها وقوانيها الحاكمة.كل القضايا التي يدور حولها محور عمل الدول، يُرسم على أساس تطلع مواطن، لا هم له سوى أن يرى نفسه كريماً في
متابعة القراءة
  593 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
593 زيارات
0 تعليقات

لازالت رؤوسنا منكسة / بقلم ادهم النعماني

التاريخ العربي بكل مدياته الزمنية عاش خارج إطار الصراع الثقافي المفضي الى مرحلة يتطلبها المجتمع إلا في فترة زمنية قصيرة جدا ,وهي الفترة التي ظهر فيها الرسول الكريم وظهور رسالة الاسلام الحضارية الانسانية ,اعقبها فترة الخلافة الراشدة التي تزامن فيها الصراع الفكري والسياسي ,ومنذ اللحظة التي تللوا فيها عنق الخلافة حتى نزوعها الى الرمق الاخير ,ونحن نعيش حالة انحطاط وتردي رغم مئات القرون التي مرت واستهلكت ,فكل فترات العصور الاموية والعباسة كانت فيها السلطة متجبرة عنفية تقتل وتدمر كل فكرة تقترب من وعي الناس الذي يسبب خطرا على سلطتها الجائرة .وقضينها فترة اكثر قتامة منهما الا وهي فترة الحكم التركي العثماني
متابعة القراءة
  554 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
554 زيارات
0 تعليقات

اللجان النيابية خير خلف لخير سلف / موسى صاحب

كلما أقرأ خبرا يتناول موضوع اللجان النيابية ينتابني شعور بأن هناك عملية نصب واحتيال جديدة تحاك ضد العراقيين ، وأشعر أيضا أننا أصبحنا من جديد موضع سخريةَ واستهزاء الكتل والأحزاب المنضوية تحت قبة البرلمان ، تعرفون لماذا ؟ لأن في كل دورة نيابية يبشرنا السياسيون المنتصرون في معركة الإنتخابات أن هناك لجان متخصصة سوف تشكّل لغرض متابعة حالات الفساد التي تحصل في مؤسسات الدولة ومحاسبة المتسببين فيها ، لكن وفي كل مرة تنتهي الأربع سنوات من عمر الدورة النيابية وتنتهي معها صلاحية الحكومة من دون أن نسمع عن مسؤول قد تم محاسبته أو وزيرا أقيل لأسباب تتعلق بالفساد الإداري او الأخلاقي
متابعة القراءة
  530 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
530 زيارات
0 تعليقات

قراءة في مسارات تشكيل الحكومة العراقية المقبلة / ميثاق مناحي العيساوي

أعلن يوم الثلاثاء الماضية الموافق 14/8/2018 عن تشكيل تحالف سياسي عراقي يضم ستة كتل سياسية سنية أطلق عليه تحالف المحور الوطني؛ وذلك من أجل خوض غمار تحديات تشكيل الحكومة العراقية المقبلة. وضم التحالف قوى وقيادات سياسية سنية يصل عدد مقاعدها البرلمانية إلى 53 مقعد، معلنة بدورها عن تشكيل كتلة سنية موحدة من اجل التفاوض مع القوى السياسية الأخرى وتشكيل الكتلة البرلمانية الكبرى، التي سيقع على عاتقها تشكيل الحكومة العراقية القادمة. هذا التحالف جاء بقيادة سداسية ضمت كلاً من (خميس الخنجر، اسامة النجيفي، سليم الجبوري، احمد عبد الله الجبوري "ابو مازن" وجمال الكربولي، فضلاً عن فلاح حسن الزيدان).هذا التحالف ربما يضع القوى
متابعة القراءة
  870 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
870 زيارات
0 تعليقات

علي احمد الخميني في النجف الأشرف / ادهم النعماني

إن كانت هناك مفردتين عربيتين لا احترمهما على مستوى شخصي هي مفردتي ألسنة والشيعة،لأنهما يفتقدان للمعنى الاسلامي الاجتماعي الراقي،ولكن دعونا ننزل إلى هذا المستوى الضحل من الحديث وننقاش الأمر بشئ من الواقعية الحقيقية،كثيرا ما يتهم الشيعة وخاصة العراقيين منهم،بأنهم يميلون إلى إيران وأنهم يتلقون ثقافتهم وتعليماتهم من إيران وأن إيران هي التي تسيطر عليهم،إذا كان هذا الأمر صحيح وسليم وفيه الكثير من المنطق،لماذا وكما نقلت الكثير من وكالات الأنباء والعديد من الفضائيات،بأن السيد علي احمد الخميني وهو حفيد زعيم إيران الراحل الإمام الخميني،هاجر إلى النجف الأشرف للاستقرار والإقامة الدائمة،دعونا ننقاش القضية بشئ من الهدوء،إذا كان النبع والمرتوى وإذا كان الأصل متواجد
متابعة القراءة
  846 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
846 زيارات
0 تعليقات

لَسنا مثلَكُم فتأملوا / حيدر حسين سويري

يُحكى أنّ الأديب المصري نجيب محفوظ جمعته علاقات طيبة مع العديد من كبار الأدباء مثل الأديب الكبير توفيق الحكيم، الذي إلتقاه لأول مرة بناءً على طلب الأخير شخصيًا، فقد سمع الحكيم عنه ولم يره. وفي إحدى المقاهي بوسط البلد، جلس محفوظ مع أستاذه الحكيم وطلبا فنجانين من القهوة، وإبتدر الحكيم الحديث بقوله الساخر: «شوف بقى، هاتقولي أنا اللي هادفع الحساب وهاقولك لأ أنا اللي هادفعه، خلى كل واحد فينا يدفع حسابه أحسن علشان ما نتخانقش!». بتلك البساطة والروح المرحة توطدت علاقة أديب نوبل بالحكيم، وأعقبت الجلسة جلسات ثقافية كثيرة، حتى كانت وفاة الأستاذ عام 1987، وبعدها بعام حصل محفوظ على جائزة
متابعة القراءة
  645 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
645 زيارات
0 تعليقات

فعلٌ يُرى.. خيرٌ من ألف كلمةٍ تُقال! / دنيا علي الحسني

التاريخ مخفيٌّ في بداياته، والذين لا يستطيعون تحليل بداياتهم يصبحون مصدراً للجهالة ! لا ألوم الذين لم ينجحوا في تغيير أوطانهم إلى الأفضل، ألوم الذين نجحوا في تغيير أنفسهم إلى الأسوأ ..!‏ ستنتهي الحرب يوماً ما ، ربما لا نعلم من باع الوطن ، ولكننا رأينا من دفع الثمن!! وبنادق الخارج قد تصنع مجداً زائفاً ، لكنها لا تنتصر،وعقول الشعوب تنازع طويلاً ولكنها لا تموت وهناك في تاريخ الشعوب معاني تقرأ وهناك مابين السطور معاني لايستطيع قراءتها إلا من كانت بصيرته أقوى من بصره ‏-‏تعطيك الحياة كل تجربة من شأنها مساعدتك على تطوير وعيك. كيف تعرف أن هذه هي الخبرة التي
متابعة القراءة
  1306 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1306 زيارات
0 تعليقات

كوابيس اليقظة لا في المنام / فاروق عبدالوهاب العجاج

الكوابيس اليوم تنتاب الانسان في اليقظة وليس في المنام كما هو المعتاد والمعروف لدينا تبعا للظروف الصعبة في حياته ومتقلباتها السريعة المتواصلة جعلته يعيش في قلق واضطراب فكري مضطرد مع المشاكل المعلقة في حياته وتعقيداتها وشدتها من غير حلول منطقية واقعية تعينه على تسهيل الامور انما تسير إلى الاصعب والاعسر لقد فقد منها راحة البال واسباب الاطمئنان وضل يعيش في جو مشحون بالشك ومن سوء الظنون ساد الخوف بين الناس مما جرى في احوال عامة الناس من سوء العلاقات وفقدان قيم التعاون واواصرالمحبة والالفة الطيبة وبات يحس انه وحيدا في عالم النسيان كوابيس غريبة عجيبة من نوعها والوانها وطبيعتها كوابيس امنية
متابعة القراءة
  742 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
742 زيارات
0 تعليقات

باي شيء جئت به يا عيد / فاروق عبدالوهاب العجاج

في هذا العيد المبارك عيد الضحى يمر علينا ويعيش شعبنا العراقي اصعب الظروف والاحوال من حاجة اليتامى الى حنين الاباء والامهات ومن حزن مؤلم والتحف بحياتهم من فقدان العزيز من الابناء والاباء والاخوة والاخوات والاقارب ومن الاصدقاء واهل الملة والمدينة بالعشرات بلا سبب بالظلم والجور والاثم والعدوان حل بهم الفقر والجوع والمرض وبلا مسكن ولا الامان ولم يعد لهم اطمئنان لاي مستقبل قادم من سوء الاحوال ومن البطالة وضيق العيش وضعف الاستقرار باي شيء جئت يا عيد هل بما مضى ام بشيء فيه جديد - لم نرى منه شيء جديد حتى الساعة ولكن يلزم علينا ان نفرح به انه من الايام المباركة يفرح
متابعة القراءة
  665 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
665 زيارات
0 تعليقات

اسأل عراقي ولا تسأل حكيم / موسى صاحب

أتسائل لو أن ما حصل لنا نحن العراقيون من قتل وتشريد وتدمير للمؤسسات والبنى التحتية ، وشيوع حالة من الفوضى في جميع مرافق الحياة ، وانهيار كبير في الجانب الأمني والخدمي بعد سقوط النظام السابق على أيدي القوات الامريكية وحلفاؤها عام 2003 في حرب أطلق عليها حرب التحرير ، أتساءل لو أن كل الذي جرى معنا كان قد حصل قبلنا في سورية واليمن وليبيا وغيرها من دول المنطقة المعرضة اليوم للتدخل الخارجي ، وجاءت أميركا بعد خمسة عشرة عاما لتقول لنا لقد جئنا من اجل تحريركم من نظام فاسد وظالم ومستبد ، فهل يا ترى كنا سنثق بوعودها ونصدق ادعائها رغم
متابعة القراءة
  902 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
902 زيارات
0 تعليقات

شباب العراق والفرصة الضائعه / مهدي صالح

هناك مئات الاسباب التي ادت الى هدر طاقات شبابنا وشاباتنا الذين هم من يمكن الاعتماد عليهم لاعادة بناء بلدنا الجريج لما يمتلكون من طاقات هائله تنتظر الفرصة لتفجيرها بناءا واعمار وخير لهذا البلد ولكن وما اقسى وامر هذه الكلمه انهم يفتقرون الى يد حناية تاخذ بايديهم لتضعهم على طريق البناء والنهوض وهذا يتطلب امكانات هائله لاتتوفر الا عند قلة قليلة من الناس وعند الدوله واغلب ممن لديه المال والامكانات لاه ومشغول كيف يزيد ثروته بكل السبل والوسائل والتي اغلبها غير مشروعه ومنصرف لعبادة المال في صومعته ويغني على ليلاه والدوله في واد والشباب والشعب في وادي اخر لايهم من يتولى المسؤولية
متابعة القراءة
  1000 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1000 زيارات
0 تعليقات

أحبك حب جنوني / محمد صالح الجبوري

العلاقة التي تربط  العراقي باللحوم هي علاقة ود ومحبة واحترام وتضحية،وعرف الانسان اللحم منذ أقدم العصور ، وتحتوي الموائد العراقية على الاكلات الشهية والطيبة المذاق،التي تسر الناظرين،( المشويات ، القوزي، الكبة،الدولمة، اللحوم مع مرق الباميا،أو الشجر  أو الفاصوليا، اوالتشربب،)، ولم اسمع أن عراقيا نباتيا، يفضل الفواكة والخضراوات بأنواعها، ورغم نصائح الأطباء بترك اللحوم الحمراء اوالتقليل منها،هذه النصائح لا تجد آذاننا صاغية،جنون البقر والحمى النزفية لم تفسد علاقتنا باللحوم، وأن غابت اللحوم عن الموائد لكنها  ستعود في القريب العاجل ان شاء الله،ونحن نردد( احنا نحب اللحم الأحمر مجنونين بحبه )، الفراق لا يطول وبعد الفراق تزداد المحبة، الشوق إلى اللحوم الحمراء كبير
متابعة القراءة
  769 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
769 زيارات
0 تعليقات

في العراق ثورة .. لا مظاهرة /عزيز حميد الخزرجي

ما يجري في الشارع العراقي ثورة .. بل ثورة في ثورة ضد الفساد و المفسدين .. و ليست تظاهرات عادية للمطالبة بتعديل قانون أو تشريع قانون كما فهمها بعض السياسيين والكتاب!و هذا الأمر لا يدركه إلا إثنان:ـالأول: الذي يعاني المأساة وجها لوجه.الثاني: ألذي أدرك أبعاد الفلسفة الكونيّة لتطبيق العدالة العلوية.!خلاصة الكلام و بشكل أفصح و أبلغ:ـالفاسدون في الحكومة سرقوا أكثر من ترليون دولار و حطموا الوطن و المواطن معاً و على كل صعيد و على مدى 15 عاماً و ليس هدر دولار أو ألف أو مائة ألف دولار أو مليون أو مليار أو عشرة أو مئة مليار .. بل دمروا كل
متابعة القراءة
  410 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
410 زيارات
0 تعليقات

ناخبون عبقريون من الطراز الفريد / موسى صاحب

عندنا نتصفح مواقع التواصل الإجتماعي وكذلك الگوگل واليوتيوب للتأكد من أخبار كانت قد تسربت إلى مسامعنا تفيد بأن هناك سياسيين بارزين صرحوا علانية واعترفوا امام الملأ بارتكابهم جملة من الاخطاء التي تسببت بمشاكل امنية واقتصادية للبلد، وتخرج لنا نتائج البحث بأن كل ماذُكِر هو حقيقة لا غبار عليها ، تشمئز أنفسنا من الذين لا يزالون متشبثين بآلهة السياسة رغم أن الاعتراف هو سيد الأدلة ، هؤلاء لا يزالون يعتقدون أن هذه الوجوه ارسلتها السماء رحمة للعراقيين رغم إنقطاع الوحي عن النزول لأكثر من ألف واربعمائة سنة ، ولا أدري ما هو السر من وراء تمسكهم بشخصيات اعترفت مرارا وتكرارا تارة بالفشل
متابعة القراءة
  655 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
655 زيارات
0 تعليقات

ترجل فأنت لست مؤهلا للثقة/بقلم ادهم النعماني

ان تعترف باخطاءك وفشلك وإخفاقك اللتان ترافقتا مع جرائم بشعة وشنعاءوقبيحة .جرائم لا يتحملها ضمير شريف عفيف .ان تعترف امام الملأ نيابة عنك وعن جميع رفاقك المجرمين التي يتربعون على عرش السلطة والمال والامتيازاتالمهولة التي لم يشهد العراق مثيلها .ان تعترف وكأن شئ لم يكن ولم تستقيل من كل مناصبك المتعددة والتي كلها انت غير خبير بها ولا تعرف الف بائها ولا تعي مكنوناتها ولا تفهم تفاصيلها . تلك وربي قمة الصفاقة والخطوة التي يمكن وصفها ,بانها نوع من انواع الاستهتار بحياة العراقيين وكرامتهم ,ندين ونستنكر القوة الامريكية العظمى التي اتت بسكان الغرف المظلمة وعاشقيمظلومية التأريخ البائسة وعابدي المال والجاه والسلطة
متابعة القراءة
  873 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
873 زيارات
0 تعليقات

الاسلام السياسي انتهى / حيدر نزار السيد سلمان

مايحدث مقارب تاريخياً لبدايات النفور الشعبي وتغير المزاج العام ومن ثم العداء للبعث ، المستقبل حافل بالاحداث والتطورات غير المتوقعة لمن لايعرف التاريخ وحسب رؤيتي النشاطات الشعبية السلمية والغاضبة احياناً لن تبقى هكذا بل للدم صرخات وللارواح المعذبة المحتقنة غضب عارم والشعور بالكرامة المهدورة تحت بساطيل العسكر ومسلحي الخانات الخلفية ردود عنفية قاسية ، الرمزيات والرموز والاسماء اللامعة العتيقة داستها الاحداث وسياط الشرطة السرية والعلنية ، أقول أيضا ماتت الرموز وبدأ الجمهور المحصور حصراً مميتاً بقوالب التدين المزيف لاخضاعه وتدجينه بتحطيم التابو نمرة واحد ، وفي الافق فقد الناس الثقة بالمتعجرفين المتلونين الذين يسقونهم كذباً وكلمات التخدير الممنهجة ، لم يعد
متابعة القراءة
  905 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
905 زيارات
0 تعليقات

فاطمة العبيدي متفوقة عراقية بامتياز / محمد صالح الجبوري

العراقي متفوق في حله وترحاله ،والعراقي يتميز بقدرته الإبداعية والذكاء،والكفاءة،وهذا مشهود له،وهناك أمثلة على تفوق المرأة العراقية في العلوم والفنون والاداب،وفي هذه المناسبة نستذكر الراحلة العراقية( زها حديد) التي شهد لها العالم بالتفوق والابداع ، والكفاءة،اليوم المتفوقة العراقية( فاطمة العبيدي) ابنة الصحفي رعد يوسف العبيدي ترسم طريق مستقبلها بخطوات ثابتة ، وتحصل على مرتبة متميزة في الدراسة الإعدادية في الدانمارك،هذا الإنجاز العلمي الكبير،المرأة العراقية تسجل حضورا علميا،رغم ظروفها الصعبة،ونحن ننتظر المزيد من العراقيات في مجال الثقافة والعلوم والاداب، العقل العراقي متفوق، الأخبار الجيدة تفرحنا ، وخاصة التي ترفع اسم البلاد عاليا،هل ستكون (فاطمة العبيدي)،في السنوات القادمة، (زها حديد) جديدة،في المجال العلمي
متابعة القراءة
  1058 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1058 زيارات
0 تعليقات

مشكلة التعليم مشكلة مهمة / فاروق عبدالوهاب العجاج

مشكلة التعليم مشكلة مهمة في كل المدن العربية واساسها وضع المعلم الاقتصادي ضعف الادارة المدرسية وضعف الاشراف المدرسي وعدم المتابعة الجدية لوضعية التعليم والهفوة بين الادارة المدرسية واباء الاسر المسؤولة عن ابنائها والمستوى المعاشي للاسرة نفسها الذي ان كان يساعدها في تامين متطلبات الدراسة والمواظبة على التدريس عوامل عديدة القت بثقلها على التربية والتعليم الذي يختصر قدرة الدولة بشكل واضح على القيام بواجباتها الاساسية المهمة الا وهي من اهمها الاهتمام بالتربية والتعليم قوام تقدم البلد وتامين شباب قادر على تحمل المسؤليات الوطنية بجدارة لازمة لتقدم البلد وتطوره مشكلة التعليم في بلدي العراق اليوم من اكبر المشاكل واهمها يسودها الشلل في كافة
متابعة القراءة
  755 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
755 زيارات
0 تعليقات

لكل بيت سياسي ربٌّ يحميه / موسى صاحب

بيت شيعي وبيت سُنّي وبيت كردي وبيوتات مسيحية وتركمانية وايزيدية ، بهذه المسميات شيد بنيان العملية السياسية ، وبهذه المصطلحات المذهبية والقومية يُدار البلد منذ خمسة عشرة عاما ، والسياسيون على اختلاف انتماءاتهم سواء كانوا من اصحاب الجنسية العراقية او من حملة الجنسية المزدوجة وطبقا لبرنامج المحاصصة الذي وضعته سلطة الائتلاف بقيادة بريمر فإنه لا خيار لهم سوى اللجوء إلى هذه البيوتات والتحصن خلف أسوارها درءا لأي مخاطر قد تواجههم ، وهذا ما نلحظه دائما خلال مؤتمراتهم واجتماعاتهم المؤيدة والمسددة من قبل أولياء نعمهم« رب الدار» سواء كان حاضرين أو غائبين ، والعراقيون للأسف إلى الآن مصدقين بأن أصواتهم الثمينة قد
متابعة القراءة
  843 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
843 زيارات
0 تعليقات

من خصائص الثقافة القانونية العامة / فاروق العجاج

الثقافة القانونية العامة تمنح الشخص القدرة على التعامل مع معطيات وافرازات الحياة الاجتماعية وما يترتب عليها من مسؤوليات وواجبات بصورة واقعية ومنطقية وفق الاصول القانونية والشرعية مما تجنبه من الوقوع تحت طائلة المسؤولية القانونية والشرعية المرعية في تنظيم شؤون حياة الناس كافة وفق النظام العام والاداب العامة .ونذكر في الاتي بعض من فوائد ومميزات الثقافة القانونية للشخص المتسلح بها :-1- تامين احترام السلطة المسؤولة واحكام القوانين الصادرة منها باهتمام وبدقة ووعي بضرورتها. يمكن ذلك من قيام اجهزة الدولة المختصة بتحقيق الامن والاستقرارلحياة المواطنين عامة .2-تجنب ارتكاب المخالفات لاي امر قانوني يتعلقبالمصلحة العامة او ما يتعلق بحقوق الاشخاص الاخرين .يضمن ذلك الاستقرار
متابعة القراءة
  986 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
986 زيارات
0 تعليقات

الى من ترفع الشكوى؟؟؟ إشارة سابقة / د.يوسف السعيدي

وكما ترى الكل إذن يخوض حربا بلا هوادة ...من أجل نعت ينعت به ، حرب لا أخلاق تتخللها ، ولا خصالا حميدة تضبطها ، ولا معايير تحترم في صولاتها وجولاتها .... وعورات الوطن تستنهض همم كل مواطن شريف ليسترها ....فلا تجد بين الجنود والمحاربين الجدد من يملك أو يكتسب الهمة العالية ....ليقدم مشروعا متكامل الأطراف والجوانب ..يكون كافيا لعملية الستر .... بل ولا تجد في هؤلاء المحاربين من يذكر نفسه أو غيره بأن هذا الوطن أمسى غريب الشكل ....ينفرد بغرابته عن باقي بلدان الكرة الأرضية ، فهو وطن حكومته صورية... ومعارضته شكلية ...وصناديق اقتراعاته عبثية منعدمة التأثير ....وقضاؤه بالطائفيه والمحسوبية ....أحكامه
متابعة القراءة
  852 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
852 زيارات
0 تعليقات

لماذا يفشلون ...! / ادهم النعماني

كثيرا ما يؤكد أغلب علماء الاجتماع بأن البيئة الاجتماعية تلعب دورا محوريا وهاما في تشكيل عقل هذا المواطن الاجتماعي، وهذا العقل بموجب هذه النظرية العلمية يتحرك بحرية ضمن هذه البيئة، لا بل إنه في أغلب الأحيان يبدع ايما ابداع في إغراق بيئته هذه بكل ما يستجد في عقله، نحن هنا نتحدث عن البيئة الراكدة،المولدة للفكر البالي الرث، ولكن رغم هذا التأكيد العلمي،يوجد استثناء واضح،من خلال أطروحات البعض من المفكرين الذين يكسرون هذه القاعدة،والا ما تطورت الأمم وتقدمت،لو ظل جل المجتمع خاضع كلية لهذه القاعدة الاجتماعية، ولنا في ذلك الكثير من الأمثلة على المستوى التاريخي، ظهور نبينا الكريم في الجزيرة العربية، ظهور
متابعة القراءة
  834 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
834 زيارات
0 تعليقات

رسائل شوق عبر الأثير / محمد صالح الجبوري

رسائلي التي اكتبها مع قهوة الصباح،وهي تحمل كلماتي الجميلة وشوقي واحساسي، تلك التي كتبتها بلون شعرك الذهبي،وحبرها من دموع عينيك،رسائلي من طراز خاص ، مطرزة بالوان فساتينك، الوانها متعددة،جميلة،لايفهما غيرك،( الا انت)،تحمل اجمل العطور التي تحبينها،رسائل ممزوجة بالحنين، ومعطرة بشذى الورود،رسائلي تحمل حكايات العيد وافراحه، رسائلي يحملها (الحمام الزاجل) ،وهو يعلم انها أمانة،رسائلي تصلك بأسرع وقت،لان الطيور لاتعرف الكذب و الغش والخداع، رسائلي تبحث عنك في كل مكان،رسائلي تحمل أغاني فيروز،في صباح ربيعي مشمس ،رسائلي تحمل قصائد قيس، وقصائد جميل، تحمل حب العاشق الولهان الذي اتعبه الزمان والمكان، رسائلي ربيع دائم، وعيون ماء تروي الأرض وتجعلها جنة خضراء تسر الناظرين ،رسائلي
متابعة القراءة
  866 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
866 زيارات
0 تعليقات

الى أخي عامر مطر / أمل مطر

زيارة قصيرة ومقتضبة خرجنا صباح أول يوم من عيد الفطر متجهين نحو المقبرة الاسلامية في كوبنهاكن أنا وجميع افراد العوائل المطرية التي تعيش في الغربة منذ زمن بعيد ، يسود كل منا قنوط وهدوء وسكينة محملين بأوجاع الفراق ومحملين ببعض الفطائر والكليجة والتمر والزهور والشموع وفي نيتنا زيارة اخي الحبيب ونور العين عام رالمطر الذي وافاه الأجل بسكتة قلبية . وأنا في الطريق راح الفكر مسرعاً يدور بزمن عكسي حتى وجدت نفس طفلة بعمر سبع سنين في أول يوم من عيد الفطر وكف عامر بيدي ممسكة بها . خرجنا الى العيد بملابسها الجديدة الهفهافة ، أسمع ضحكاتنا الطفولية ونحن نركب الاراجيح
متابعة القراءة
  575 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
575 زيارات
0 تعليقات

هموم العراقي...والفساد / .يوسف السعيدي

المثير للأسف ان الفساد بات يكتسب مصداقيته من ملامسة هموم الناس الذين يعيشون بشكل يومي كل إفرازاته المريرة.. التي تحاصر أنفاسهم وكل مفردات حياتهم ..., يضرب عقولهم وأجسامهم بتكرار يومهم وغدهم ,... يضغط على بطونهم وجيوبهم وكرامتهم وإنسانيتهم .., يجعل حياتهم أشبه بجحيم ٍ...يحيطهم لا مفر منه ...يحرقهم بناره كيفما تحركوا ..ويسد طريقهم أينما توجهوا.. ويغلق أمامهم كل الأبواب ..ويقضي على حلمهم وأملهم وتطلعهم إلى الخلاص من مرارة واقعهم , ...كابوس مخيف يتسلسل بإصرار ...مع تسلسل الكذب المستمر على الشعب بإصلاح قادم ..طال انتظاره ...والملايين تعيش في ظل هذه الحالة المستشرية من الفساد المروع لأولياء الفساد... الذي عم كل دوائر الدولة
متابعة القراءة
  916 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
916 زيارات
0 تعليقات

( على رؤوس المبدعين ) / الشاعرة وفاء عبد الرزاق

من أغرب الجوائز التي تعرفتُ عليها اليوم من خلال صديقة رشحتني للجائزة ،وطلبت سيرتي الذاتية كي تقدمها للمعنيين، من خلال الحديث عرفت أن الاحتفالية في لندن،، قلت لا بأس،،لكن المفاجأة التي لا تعلم بها صديقتي، بعد اطلاعي على التفاصيل، ان على المقدِم للجائزة دفع رسوم اشتراك قدرها- 200 - باوند، وبعد قبوله يدفع- 800 - باوند، فبالتالي كي يكسب شهادة مع درع عليه دفع الف باوند لتلك المؤسسة. إلى متى الضحك على الذقون؟ وإلى متى يدفع المبدع ثمن إهانته من تلك المؤسسات التي استأنست دور الراعي للثقافة والابداع وبثمن باهظ؟ ضاع الإبداع وبقيت الفؤوس تطرق على رؤوس المبدعين. (لا أريد الإشارة
متابعة القراءة
  969 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
969 زيارات
0 تعليقات

الفيس بوك ينحاز الى الأخلاق .. / رعد اليوسف

الفيس بوك ينحاز الى الأخلاق .. وينصفني من القراصنة واللصوص !! # بعد ان وجهت لي احدى الأخوات سؤال عن امتلاكي صفحة في الفيس ام اكثر .. وأجبتها اني لا ارغب في صفحتين .. ثم اختفت ب(بلوك) حجبها عن التواصل معي .. ادركت ان شخصا ما قد استخدم اسمي وصورتي في انشاء صفحة بإسمي للإساءة للآخرين ، وبما لا يليق بتاريخي ونبل قيمي وأخلاقي ، خاصة انها اعترفت لي بإساءة صاحب الصفحة الجديدة الناطقة بإسمي قبل اختفائها .وبعد اللجؤ الى العارفين بتقنيات الفيس ومنهم الزميل اسعد كامل وشبكة الاعلام في الدنمارك ، ونشر اكثر من منشور حذرت فيه من التعامل مع
متابعة القراءة
  1130 زيارات
  1 تعليق
دليل الكلمات:
آخر تعليق على هذه المدونة
شبكة الاعلام في الدانمارك
انا هكروا الايميل الخاص بي لمدة خمسة ايام لاغراض السمسرة والخرفنة والابتزاز وقد دخلت الحالة الى العشاىر لكني اوقفت الموضوع الحمد ل... Read More
الجمعة، 08 حزيران 2018 17:21
1130 زيارات
1 تعليق

سد اليسو ولصوص السياسة / موسى صاحب

الحكومات التي تعاقبت على إدارة البلد بدءا بمجلس الحكم الذي كان أشبه بسلفة ذات الخمسة وعشرين إسما يقبضها الشخص الواحد بداية كل شهر ، مرورا بحكومة اياد علاوي الانتقالية ، ومن ثم حكومة إبراهيم الجعفري الذي خرج من رئاسة الوزراء بخفي حنين ليحل محله نوري المالكي الذي ترأس حكومتي 2006 و 2010 قبل أن يتخلى مجبرا هو الآخر عن رئاسته للولاية الثالثة 2014 لصالح حيدر العبادي ، كل هذه الحكومات مع ضخامة الموازنات المالية التي خُصصت لها لم تفلح في إنشاء السدود والخزانات المائية العملاقة أو حتى البحيرات الاصطناعية التي من شأنها أن تحمي البلد من مخاطر الجفاف  فيما لو شنت
متابعة القراءة
  760 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
760 زيارات
0 تعليقات

يوم يعظ الناخب على يديه / موسى صاحب

بانقضاء نهار الثاني عشر من آيار الماضي أسدل الستار على مرحلة التصويت لتبدأ بعدها مرحلة العد والفرز ليعرف الشعب خلالها الصالح من الطالح والخاسر من الرابح وإن كان المرشحون جميعهم رابحين ، وبانتهاء مرحلة العد والفرز باشر السياسيون الفائزين بمرحلة الهز والرقص على انغام المقاعد التي حصلت عليها كتلهم تصاحبها إيقاعات الهمز واللمز من أجل الإيقاع بأكبر عدد من الخصوم ، وبرغم اختلاف النوتات وتعدد مواهب الملحنين السياسيين الذين أبدعوا في العزف على مشاعر المواطنين إلا أن الأغنية الإنتخابية بالنهاية ستمجد جميع الفائزين وإن اختلفوا بأعداد الأصوات التي حصلوا عليها ، رحم الله الناخبين ورحم أصواتهم .
متابعة القراءة
  794 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
794 زيارات
0 تعليقات

كل عام وأنت ارض الرافدين / يوسف السعيدي

كل عام وأنت ارض الحضارات ووارثة الكرامات وصاحبة المقامات...كل عام وفيك الفجر أبهى والمجد أعلى والنور أسمى والزهر أنضر..كل عام وفيك التراب مخضل من دم لم نبخل به عليك ولا ساومنا فيه عليك ولا جعلناه إلا مهرا لعينيك ...كل عام وأنت من الفردوس أكرم ومن الخلان أعظم ومن الحياة أبقى وأرفع ...كل عام وطرقاتك مدارج الأبطال والأزهار ومرتع الأحرار والثوار كل عام وجدائلك برية ...وبستانك أخضر... ورطبك أشهى من العمر المحلّى والفرح المنشّر ...كل عام وكحل عينيك أطهر وأنقى ورموشك أعلى وأفرد...كل عام وجراحك أسمى من دموع العتاب وأغلى من نوح الأحباب ...كل عام وذي قارك مهبط النبوة ...والنجف وكربلاء مسرى
متابعة القراءة
  1074 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1074 زيارات
0 تعليقات

استجداء صوت الناخب وكسب ود الزعيم / موسى صاحب

محطتان يتوقف عندهما المرشح للإنتخابات قبل أن يكمل سباقه نحو البرلمان ويعود إلى سيرته الأولى التي عودنا عليها وهي الصمت والانزواء بعيدا عن الشارع العراقي المثقل بالهموم والمشاكل الأمنية والخدمية ، في هاتين المحطتين يصاب المرشح بداء «الذلة» و«الاستجداء» من أجل تأمين مستقبله السياسي ، المحطة الأولى هي التي تسبق مرحلة الإنتخابات ويكون فيها أي المرشح تارة يتجول في قرية لم تطئها قدمه من قبل ، وتارة في مدينة لم يسمع بها سوى من خلال شاشات التلفاز ، وأحيانا أخر نجده يمشي مرحا في شارع المتنبي متخيلا نفسه أبي فراس الحمداني ، وإذا ما فاض من وقته الثمين فقد يتفضل به
متابعة القراءة
  891 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
891 زيارات
0 تعليقات

طلاسم العملية السياسية… منها المجرب لايجرب!! / عباس عطيه البوغنيم

كثيرة هي القصص الواقعية التي تمر علينا في كل يوم أن كانت قديمة أو حلت في هذا الزمان ونحن ألان في القرن الواحد والعشرين عالم التكنولوجيا والاختراعات مع تذليل الصعاب في كل شيء ونحن في هذا العالم الغريب نتعامل على فك شفرات ( المجرب لايجرب )هذه المقولة التي تاه العالم فيها هل هي كلمة منزلة من الرب ليعجز في تفسيرها أم هي قول العظماء والفلاسفة الذي يتخبطهم الشيطان من المس؟ ومنها هذه القصص عندما كانت تغزوا القبائل على بعضها البعض جاءت أحدى القبائل تغزوا وكانت من بين ألغزوا نساء أربعة فقال كبيرهم لأحد جلسائه يافلان قسم هذه النسوة فقال سمعا وطاعة
متابعة القراءة
  1312 زيارات
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1312 زيارات
0 تعليقات

رؤوس اقلام... / قاسم الغراوي

# الشعارات التي يعلقها المرشحون مع صورهم عن محاربة الفساد دليل واضح ان الفساد لاحدود له.# التغيير ليس في زج الشباب للانتخابات فقط فتغيير الوجوه لايغير شيء مالم تتغيير البرامج السياسية ويتم محاربة الفساد والتخطيط لرؤية واضحة لمستقبل العراق ومعالجة جميع مشاكله.#ان القضاء على الفساد يبدأ بالرؤوس الكبيرة التي دمرت العباد والبلاد من خلال قضاء نزيه شفاف ومستقل.#مالم يتم تقييم العملية السياسية من جديد والخروج من التقسيم الطائفي والتخلص من المحاصصة والتوافق والاعتماد على الكفاءات لن تنجح اي حكومة في اداء عملها في خدمة المواطن وصيانة كرامته.#سيعترض الخاسرون في التنافس الانتخابي عن النتائج ويتهمون المفوضية بعدم الشفافية والنزاهة.#فوضى اعلانات المرشحين التي
متابعة القراءة