Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

النية النية ياحكامنا / علي علي

حسن النية خصلة يشترك فيها الأسوياء من بني آدم، لاسيما الذي يشرع منهم في عمل ما، سواء أيدويا كان أم فكريا! ولاغنى عن اتخاذها نقطة مثابة للانطلاق من أساساتها الى نجاحات وتفوقات، تأتي أكلها كمحصلة نهائية في ذاك العمل فرديا كان أم جماعيا. أما الفردي فعاقبة سوء النية في بداية الشروع به تعود بالدرجة الأساس على الفاعل والقائم بالعمل، إذ هو يحصد مازرعه ويجني مابذره، وقديما قال الحطيئة: من يزرع الخير يحصد ما يُسرُّ به وزارع الشرِّ منكوس على الراس أما العم
متابعة القراءة
  58 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
58 زيارة
0 تعليقات

أكبر كارثة بعد سرقة ألأموال / عزيز حميد الخزرجي

بعد الكوارث العديدة و آلمتكررة لرئاسة الحكومة و كذا البرلمان و القضاء و النزاهة ووو كل مؤسسات و وزارت الدولة حتى وزارة الخارجية التي يسرق وزيرها المليارات من موارد الأرضي العراقية التي إشتراها العراق في سيريلانكا و فيتنام و غيرها, و ما عرضناه من مواقف السيد المالكي و العبادي و الجعفري و النجيفي و الحكيم و الحلبوسي و غيرهم؛ فقد وصل الوضع في العراق اليوم حالة يرثى لها حقّاً مع مستقبل أسود يندر بآلفناء, على كل صعيد و المتحاصصون في نشوة و فرح لا يهمه
متابعة القراءة
  145 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
145 زيارة
0 تعليقات

باختصار الثقافة القانونية / فاروق عبدالوهاب العجاج

تتجدد فيها الافكار والتصورات الواقعية والموضوعية تبعا لمقتضيات الحاجات الاساسية لحياة المجتمع ومتطلبات المتغيرات الطارئة بحكم العلاقات الانسانية والمجمعية عامة على نحو تكييف الوقائع وفق الاسس القانونية الملائمة بما تسهل من حل المعضلات والاشكالات وتقديم افضل الحلول والمسببات لاصدار القرارات القانونية الملائمة والمنصفة والعادلة لمصلحة المجتمع والوطن – وتساهم في تعزيز احترام القانون من قبل الجميع والخضوع لسلطانه وهي اهم اركان قوة السلطة القانوتية وق
متابعة القراءة
  92 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
92 زيارة
0 تعليقات

البدري وحلاق إشبيلية / هشام البياتي

استاذ في كلية التربية الرياضية ليس له علاقة بدائرة الإعلام لامن قريب ولا من بعيد استطاع أن يلفت أنظار الملايين من العراقيين والعرب لبرنامجه المتواضع اخباريا في وقت كان فيه الحصول على المادة الإعلامية والاخبارية صعب جدا وبذكاء غير اعتيادي اختار مقطوعة موسيقية ارتبطت بعالم الرياضة وجعلت الكثير من عشاقها ينسبوها إلى شيخ المعلقين مؤيد البدري ويتناسون روسيني الإيطالي ..... وفي خضم تكنلوجيا الإنترنت وسرعة انتشار الخبر ووسط ضجيج العشرات بل المئات من فضا
متابعة القراءة
  129 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
129 زيارة
0 تعليقات

نقد لموضوع الكاتب (المذكور) بعنوان الخيمة و الهتـاف / عزيز حميد

]مقالة إنتقدتَ فيها المعقول باللامعقول فأخطأت الهدف .. رغم حُسن بيانكَ يا مذكور! لقد نسيت .. بأنّ الشهيد ألصديق جمال (أبو مهدي المهندس) نفسه كان مجاهداً منتفضاً على كل الحكومات التي حكمت العراق منذ نصف قرن و حتى شهادته الكونية عبر السماء يوم عجز الأعداء عن مواجهته وجها لوجه على الارض.. هذا في يوم كنتَ و مُعظم إنْ لم أقل كل المتظاهرين في التحرير يهتفون بغباء مقدّس : (بآلروح .. بآلدم نفديك يا هو الجان) طبعا لا أنكر مظلوميتهم - بينما كان المهندس و أ
متابعة القراءة
  200 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
200 زيارة
0 تعليقات

تغيير اسس العلاقة بين الموظف والمواطن / محمد توفيق علاوي

هنالك خلل اساسي في العلاقة بين الموظف والمواطن، يجب ان تتغير هذه العلاقة سواء كان الموظف بمستوى رئيس جمهورية او رئيس وزراء او عضو مجلس نواب او اي موظف حكومي، حيث يجب ان يكون كل مسؤول هو خادم للشعب وليس العكس، ولا يجوز ان تكون مثل هذه المقولات مجرد اقوال تستخدمها الاحزاب السياسية لكسب تأييد المواطنين والحصول على اصواتهم في الانتخابات ولكن يجب ان تتحول هذه المفاهيم إلى حقائق تطبق على ارض الواقع كما هو الحال في الكثير من الدول المتقدمة، ففي الدول ال
متابعة القراءة
  191 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
191 زيارة
0 تعليقات

الولاء ثم الولاء ثم الولاء / علي علي

وددت لو يستعيد الدهر دورته ولو لحظة من زمان الأمس تُسترق ماذا سأشكو على الأوراق من ألم أقل شكواي لا يقوى له الورق نحن انتمينا إلى تاريخنا بدم وآخرون على تاريخهم بصقوا الانتماء والولاء، مفردتان لايُتعِب اللسانَ لفظُهما حتى وإن تكرر آلاف المرات، وقد جبل الانسان بفطرته عليهما، إذ يقول علماء الاجتماع ان لكل منا -وإن لم نشعر- حاجة للانتماء والولاء الى جهة معينة في مراحل حياتنا جميعها، بدرجة تحددها ضوابط ومقاسات تختلف من شخص لآخر. وتدفعنا لهذا الولاء غ
متابعة القراءة
  210 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
210 زيارة
0 تعليقات

الحكام الصادقون .. ميركل انموذجا / راضي المترفي

قرأنا عن زنوبيا وكليوباترا وشجرة الدر وعاصرنا انديرا غاندي وبينظير بوتو وبدرانايكه وتاتشر واكينو وبيرون وغيرهن كنساء حكمن في بلدان مختلفة مكثن في دست السلطة سواء كان هذا البقاء من خلال نجاح أو مؤامرات أو فوز احزابهن بالانتخابات وحفظ لهن التاريخ سيرهن كحاكمات بما حوت من سمين وغث إضافة إلى ما لا يعد ولايحصى من الرجال الحاكمين لكن العالم اليوم يودع سيرة امرأة أخرى مارست الحكم لمدة ( ١٨ ) عاما من دون أن يطوي سيرتها أو يوصم صورتها كحاكم بمايشينها أو ي
متابعة القراءة
  232 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
232 زيارة
0 تعليقات

من الذي صعد بالبعير على التل ؟ / راضي المترفي

 منذ الفطرة عرفنا أن الجمل يعيش في الصحاري والبراري وخلق الله له ( خف ) ليلامس رمالها بنعومة ويسير فوقها بسلاسة ولم يشذ عن هذا إلا ساطع الحصري في قرائته ( الخلدونية ) التي أراد فيها ان يزرع وعيا مغايرا في نفوس طلاب الاول الابتدائي في المدرسة العراقية ابان السنوات الأولى للدولة العراقية الحديثة ومع أن تلك القراءة حوت الكثير من الأمور إلا أن صعود الجمل على التل وبقاؤه هناك هو الوحيد الذي صمد في العقل والذاكرة وظل السؤال يراود الأجيال( إلى متى
متابعة القراءة
  188 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
188 زيارة
0 تعليقات

سرْدَقَ العراق وللمفاتيح سَرَق / مصطفى منيغ

يغيِّبُهُ ما يصيب الأنوف الممدودة لشمِّ أخبار الفساد من عَدوَى المزكوم ، لتُضاف الثالثة لعدم السمع وغض البضر عن أي شيء فالجلوس ارضاً كالمعدوم ، المنتظر استقبال ذاك القادم القََدُوم ، لفك عُزلة دُونَهُ في البلاد قد تدوم ، ويغمر الفرج كما يبغي العموم ، في عراق أرهقه ترميم مَن هدّ على ذا الحال أركانه التقادم ، بنفس النمط المتلاطم فيه اليائس بالمصدوم ، متى لاح قبس من نور تصدَّى له صدر جمهرة ملوٍّحاً بحُسام مسموم ، في مواجهة زحفِ ما كان جَيْشاً مستَكم
متابعة القراءة
  186 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
186 زيارة
0 تعليقات

أبنائي العراقيين المستضعفين / عزيز حميد الخزرجي

: و أنتم على موعد لأنتخاب البرلمان الجديد الذي سينبثق منه الحكومة و الرئاسات المختلفة؛ يجب عليكم - على كلّ ناخب – لهُ ضمير؛ أن يتحقّق من وجود المواصفات التالية أدناه في المُرشح للأنتخابات كي يستحق عضوية المجلس النيابي و يحقق ألنجاح! و بغير ذلك فأن إنتخابك لأيّ كان حتى لو كان (مرجع دين) أو عالم بآلأكوان و آلذّرة من دون وجود تلك الصفات فيه؛ مضيعة للمال والعمر و الفرص و تحطيم لمستقبل ألأجيال ألمسكينة المسروقة حقها أساساً من قبل النواب السابقين و الح
متابعة القراءة
  210 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
210 زيارة
0 تعليقات

في معارض الكتاب العراقيين يستبدلون القراءة بمتعة النظر / راضي المترفي

في وقت متقارب أقيم معرضان للكتاب الاول في السليمانية والثاني في بغداد وكان لمعرض السليمانية حجيج توافدوا عليه من بغداد ومدن بعيدة وقريبة أخرى حد تحول إلى شبه تظاهرة أدبية لكن الملفت للنظر رغم وجود مختصين بين هذا الحجيج من أدباء ومختصين وقراء ان اغلب رفوف الكتب دامت على زحام الكتب فوقها وبدلا من امتداد الأيدي لها وتلاقفها شخصت لها الابصار وعدسات التصوير والتقاط الصور معها ليس للذكرى أو للشراء انما للتباهي بالزيارة للمكان وبدلا من أن تمتليء حقائب ا
متابعة القراءة
  186 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
186 زيارة
0 تعليقات

شعلة الانتصار المضيئة / فاروق عبدالوهاب العجاج

 اليوم تمر ذكرى الانتصار على داعش وكيف جرى هذا الانتصار وتحقق بصعوبة بالغة قدم شعبنا وقواتنا المسلحة الباسلة العديد من الشهداء والجرحى حتى تم تطهير البلاد من رجسهم وسحق غطرستهم ببسالة نادرة ابهرت وادهشت الجميع شعوب وقادة العالم العسكرين والمدنين بقياسها الزمني وفي بطولة المقاتلين الشجعان البواسل الابطال ذكرى يفتخر بها كل مواطن على مر التاريخ وتعطي درسا لكل من يحاول ان يدنس ارض العراق باي احتلال واستعمار واستغلال او سيادته او تراثه وتاريخه ال
متابعة القراءة
  208 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
208 زيارة
0 تعليقات

الزمن الجميل !!! / راضي المترفي

 في زمن المحنة وتسلط عتاة المجرمين على مقادير السلطة في العراق .. هذا الزمن الذي يصفه البعض بقصدية واضحة أو جهل مطبق بالجميل كان القبح هو السائد وكان لا اثرا للجمال فالخبز معجون بالخوف والازقة تزدحم بالرفاق وبنادقهم الموجهة دوما نحو رؤوس وصدور الفقراء بدلا من ازدحامها بالصبية وهم يلعبون الكرة وحناجر المطربين بحت من كثر الصياح في اسطوانة ( العزيز انت ) والنساء تتجمع عند مداخل المدن كما وصفها تقرير الأمم المتحدة الذي كتبه موفدها للعراق ( فإن د
متابعة القراءة
  220 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
220 زيارة
0 تعليقات

من أباح لكم التفريط بارض العراق ؟ / جسار صالح المفتي

من أباح لكم التفريط بارض العراق ؟ أهو وحي بعد رسول الله أم أن العمالة والدياثة تسري بعروقكم مسرى الدم ؟ فهل سمعتم ما قاله أحد النواب من آل الصباح مؤخرا ، أظنكم سمعتموه يا أولاد الافاعي لكنكم تسمعون وتبلعون بملء إرادتكم .. أم تراكم نسيتم مالذي فعله العراقيون بهذه الشرذمة في آب من عام 1990 ؟ فعلى الرغم من عدم شرعيتها لكنها أثبتت كم إن آل الصباح جبناء كجبن اسماعيل ياسين ! والدليل أنهم هربوا من ارض الكويت بمجرد سماعهم بقدوم ( أولاد الملحة ) الذين است
متابعة القراءة
  355 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
355 زيارة
0 تعليقات

ليتني أكون مخطئا / علي علي

يبدو ان خصلتي الانتماء والولاء مازالتا هما العنصرين البارزين، والسِمتين الظاهرتين، اللتين تعلوان ولا يعلى عليهما، في ردود أفعال مسؤولينا وساستنا المتبارين في الحصول على مراكز قيادية وحقائب وزارية كل أربع سنوات، وفي كل تشكيلة حكومية تمر بمرحلة المخاض. وقطعا الانتماء والولاء ليس للعراق، وليس للذين ضمخوا أصابعهم بالحبر البنفسجي، بعد تحديهم كثيرا من التهديدات والمخاطر، فالولاء شطّ بعيدا عن هؤلاء، والانتماء يلوِّح بكل جرأة تصل حد الصلافة، معلنا ان آخر
متابعة القراءة
  246 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
246 زيارة
0 تعليقات

اخطاء من التاريخ / عبير حامد صليبي

انحرافات التاريخ في الذاكره   عندما نرى جميع الامور ليس وفق الطريق الصحيح ندرك بأنه الصورة مقلوبهحين نشاهد ان رجال حماية القانون ينتهكون القانون نتيقن ان الصورة مقلوبةحين مسؤول حكومي يتخبط بيجاد الحلول ومواطن بسيط لديه نظره شمولية لحل المشاكل لبلد طالت معاناته سنعلم انه الصورة مقلوبه حين يطبق قانون الشرع على من يسرق ولا يحاسب المسؤول من جعله يسرق سنشعر بأنه هناك خلل ما..حين يهجر اصحاب الكفاءات الوطن ليجاد الحياة الكريمة ويتمسك بالارض الفقير
متابعة القراءة
  365 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
365 زيارة
0 تعليقات

الإفلات من العقاب / علي علي

من المفردات المرادفة للقلب في لغتنا العربية؛ الجَنان.. الروع.. البال.. الفؤاد.. الصميم.. المقتل.. التامور.. الجزانة.. الخلد.. الاصمع.. وقد حبا الله هذا العضو بمزايا خاصة للحفاظ عليه من التأثيرات الخارجية. ولم يفت الانسان هذا الجانب من الخصوصية، فراح سليم النيات يولي هذا العضو اهتماما سليما طيبا، فكانت النتائج طيبة أيضا، ففاح ذاك القلب مودة ومحبة وخيرا وافرا. فيما راح سيئ النيات باقتناص الثغرات ونقاط الضعف في هذا العضو بغية إيقافه، فكان بفعله هذا
متابعة القراءة
  366 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
366 زيارة
0 تعليقات

اني قلق على وطني / عبير حامد صليبي

 تليق تسمية هذه الايام ب (سياسيين يتقاسمون الكعكه والشعب يبحث عن الخبز)نشهد هذه الايام مايسمى بالستعداد للأنتخابات المبكرا وكما متعارف عليه ان الانتخابات هي رمز للديمقراطية التي كتسبناها من المجتمع الغربي والدول العظمى التي تعرف معناها الجوهري اما نحن حديثين العهد على هذه العملية هنا تتقسم الاراء حول كيفيت وضع نظام الانتخابي ويراوح القانون الانتخابي مكانه منذ أسابيع داخل قبة البرلمان العراقي، وسط خلافات وانقسامات واضحة بين الكتل النيابية، غا
متابعة القراءة
  350 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
350 زيارة
0 تعليقات

الاحزاب ترفض حل ازمة السكن / اسعد عبدالله عبدعلي

الحاج ابو شاكر قد شارف ان يدخل عامه ال 66 وهو مازال يتنقل بين بيوت الايجار! فلا في زمن الطاغية صدام امتلك بيتاً, ولا في زمن الديمقراطية تغير حاله, ففي زمن احزاب السوء ازدادت محنة ابو شاكر والملايين امثاله, اصبحت قضية حفظ كرامة الانسان صعبة جدا, يقول ابو شاكر: " انا متيقن اني سأرحل عن هذه الدنيا وانا لا املك بيتاً, فبلدي بخل علينا بأبسط حقوقنا كمواطنين, بالأمس كان طاغية واليوم طغاة, لكني حزين على بناتي وزوجتي المريضة كيف سيعيشون من بعدي, في وطن يس
متابعة القراءة
  269 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
269 زيارة
0 تعليقات

(دكتاتورية حواء) و(الحجية بلاسخارت)..و(الشيطان الأكبر) !!

لم يتبين من الروايات التاريخية أن النبي آدم (ع) قد إستخدم أيا من أساليب (الدكتاتورية) ضد شريكته (حواء) ، التي لم نعرف درجتها في سلم الرئاسات الثلاث في حينها ، وما اذا كانت (ربة بيت) ، أم أنها تمارس مهام (السيدة الأولى) ، وإكتفت بممارسة مهام (وزارة الداخلية) ، التي توفر لها (سلطات إستثنائية) ، بينما إكتفى آدم بمنصب رب الأسرة ، ولم ينتم الرجل الى أي حزب سياسي، وفضل البقاء (مستقلا)، خوفا على سمعته من الإتهام بالفساد وسرقة الأموال وتضليل للبشر !! ولم
متابعة القراءة
  310 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
310 زيارة
0 تعليقات

معايير تقييم السياسات العامة الحكومية / الدكتور مهند العزاوي

تعرفُ السياسةُ العامة (Public policy)، بانها " نظامٍ إدارة وعمل تسعى الحكومة في الدولة إلى تطبيقها، والتحقق من التزامِ الجميع فيه ؛ سواءً أكانوا أفراداً أم مؤسسات" وتُعرفُ أيضاً بأنها "برنامجُ عملٍ حكوميّ يحتوي على مجموعةٍ من القواعد، التي تلتزمُ الحكومة ومؤسساتها بتطبيقها في المجتمع" وقد عرفها "جيمس أندرسن" ؛ بأنها "برنامج عمل هادف يعقبه أداء فردي أو جماعي في التصدي لمشكلة أو لمواجهة قضية أو موضوع"، كما عرفها "ديفيد أستن" بأنها ؛ "نظام توزيع الق
متابعة القراءة
  375 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
375 زيارة
0 تعليقات

اعتقال صغار اللصوص فساد وليس قضاء على الفساد / راضي المترفي

قالت العرب :(الرئاسة نفاسة ) وسؤل أعرابيا عن ما يتمناه فقال : ( الجلوس على السرير والسلام عليك أيها الأمير ) وظل هذا الحلم يكبر منذ طفولة العرب حتى شيخوختهم وضعفهم والامارة عند العرب لا تتوارث ولا تولد مع الأمير انما توهب أو تهدى أو تمنح أو تباع أو تشترى واحيانا تكون تعويض مما جعلها ( الامارة ) عند العرب بلا أخلاق خاصة بها أو لها نظام داخلي كما في زمننا الحالي فاخلاق الأمير هي التي تطغي على الامارة وليس العكس ويوم أراد عمر قهر البصرة عين زياد بن
متابعة القراءة
  335 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
335 زيارة
0 تعليقات

وجوه الاستشراق وقراءة د. ادوارد سعيد / سامي جواد كاظم

اختلف المفكرون حول بداية استخدام هذا المصطلح والاختلاف جاء من معنى الاستشراق، فلربما الكل على صواب حول بدايات استخدام الاستشراق وفق تعريفهم له ، ومن هذا المصطلح ظهرت لنا ايديولجيا ابطالها شرقيون يدرسون المستشرقين كيف قراوا الشرق ولعل الدكتور ادوارد سعيد ابدع في هذه الدراسة لسعة اطلاعه بل انه يستشهد بافكار العشرات من المستشرقين والتي تدل دلالة واضحة على كثرة اطلاعه وقراءته لمؤلفات هؤلاء المستشرقين . هنالك غايات من اجلها يقتحم الغربي الشرقي وهذه ال
متابعة القراءة
  325 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
325 زيارة
0 تعليقات

مذاق الموت ازداد مرارة / دنيا علي الحسني

كأنما قضية الموت أصبحت هي المهيمنة على عقولنا وعواطفنا، من خلال وسائل التواصل ففي كل يوم هناك وجبة موت نطالع أسمائها، نذكر الكبار بدنوا الأجل ، ونستحث الفئات العمرية الشابة على تسجيل مرثياتهم للكبار الذين رحلوا وانطفأت قناديلهم كالآباء والامهات ، فلم نكن سنأخذ علماً بجزء من أي وجبة موت أو بمعظمها لو أن متابعتنا لوقائع الحياة ظلت دون الفيس بوك ، واكتفى الواحد منا في موضعه ، بما يسمع ثم إن الإنسان أينما أوصلته الدروب يكون قد فارق أناساً أحياء بسبب
متابعة القراءة
  534 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
534 زيارة
0 تعليقات

تغريد خارج السرب / راضي المترفي

هناك اسطوانة قديمة مشروخة اكلها تراب رفوف النسيان لكنني اليوم سانفض عنها غبار الزمن لحاجتي إليها وهذه الاسطوانة تقول :( كل يغني على ليلاه )وساغني الليلة على ليلاي غير مباليا بمن ينزعج أو حتى يحاول رجمي بحجارة جهله وريائه وانجراره خلف قضية لاناقة له فيها ولا جمل واقول في مستهل الغناء .. الدين أخلاق اولا ومن كان بلا أخلاق فليس من الدين بشيء والدين ليس عاطفة فقط انما يجب أن يكون هناك عقلا تعرف به مايراد منك بموجب هذا الدين والعاطفة جزء من احتياجات ا
متابعة القراءة
  509 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
509 زيارة
0 تعليقات

بمناسبة عاشوراء ... الاصلاح ليس له موسم / سامي جواد كاظم

المبادئ والعقائد ليس لها موسم او حقبة زمنية معينة فمن يؤمن بها يعمل عليها طوال حياته ، هذا جانب والجانب الاخر الذكرى لحدث معين سعيد او حزين دائما يكون لها يوم محدد تتجدد الذكرى مع ذلك اليوم . لدينا واقعة الطف وماساة الحسين واصلاح الحسين عليه السلام وبينهما الفلاسفة والمعتدلين والمتبجحين ، وهنا يجب ان نميز بين الذكرى والمبادئ ، فمبادئ الحسين عليه السلام لا تحيا في عاشوراء فقط بلطوال العام وطوال حياتنا عندما نؤمن بها وبصدق ، اما ذكرى الماساة فلها ط
متابعة القراءة
  443 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
443 زيارة
0 تعليقات

كورونا بين التداعيات والدفاعات السيكواجتماعية والحرب الباردة

لايزال كوفيد ـ 19 يفاقم قلق الحضارة الانسانية بفعل المخاطر الجدية والكارثية لتداعياته, وتكمن مصادر القلق الأساسية فيما اصاب العالم من خسارة في الارواح, سواء على مستوى الاصابات الكلية أم الوفيات, والتي بلغت حتى كتابة هذا المقال اكثر من 23 مليون اصابة وتجاوز فيها عدد الوفيات اكثر من 800 ألف حالة وفاة, وطبعا تقابلها حالات شفاء تجاوزت 15 مليون حالة, وتتصدر الأصابات في دول تتصدرها أمريكا ومن ثم تباعا البرازيل والهند وروسيا وجنوب افريقيا والبيرو والمكس
متابعة القراءة
  410 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
410 زيارة
0 تعليقات

الاغتيال بضاعة الجبناء / جمعة عبدالله

بعدما اكتشف زيف الاحزاب الشيعية وتخبطها السياسي , وانكشفت عوراتها للقاصي والداني وسقطت اقنعتها , فلم تعد كالسابق تمارس الاحتيال والمكر السياسي على الشعب . بأنها تدافع عن الدين والمذهب وحماية المظلومين والمحرومين وبناء العراق الرقي , الذي يحقق الكرامة والعيش الرغيد . فقد انكشفت حقيقتهم بأنهم حفنة من اللصوص والدجالين والشياطين يلبسون جبة الدين . لم يحققوا شيئاً للعراق سوى السرقات والاختلاسات وهدم الدولة وشللها وافلاسها , لكي تتمكن المليشيات الموالي
متابعة القراءة
  396 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
396 زيارة
0 تعليقات

قراءة مبكرة لانتخابات مبكرة (2) / علاء الخطيب

المرجعية و التيار الصدري والكاظمي ودورهم في الانتخابات القادمة تحتل الانتخابات القادمة في العراق مساحة واسعة من نقاش السياسيين والمهتمين في الشأن السياسي , وبمساحة اقل في الشارع العراقي . فقد انشغلت مواقع التواصل ومجاميع الواتس اب في شكل البرلمان القادم في ظل الظروف التي تحيط بالعملية السياسية. فقد استعرضت في الحلقة الاولى العوامل التي اثرت والتي ستؤثر على توزيع المقاعد في المجلس القادم . استعرض في هذه الحلقة بقية العوامل وأثرها على الشكل الجديد
متابعة القراءة
  481 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
481 زيارة
0 تعليقات

وإذا أصيب القوم... / علي علي

لم يكن ماحدث قبل أشهر من انفجار صبر العراقيين، وخروجهم عن نطاق التحمل، وتظاهروا بحناجرهم وأجسادهم وأرواحهم، جديدا او غريبا حدوثه، بل هو أمر متوقع بما لايقبل الشك، لاسيما بعد أن طفح الكيل بالمواطن المسكين، من جراء مايراه ويعيشه من سلب لإرادته، وغبن لحقوقه، وغمط لمستحقاته في بلده. فبعد عقود الجور والقمع والبطش، والحروب والحصار والحزب الواحد والقائد الأوحد وأزلامه، حل علينا عام 2003 فكان به -على ما ظننا- الخلاص من تلك السنين، غير أن الخلاص من مفردة
متابعة القراءة
  466 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
466 زيارة
0 تعليقات

عن وزارة الكهرباء -أجلّكم الله / الصحفي علي علي

لاريب أن الشخصيات التي تتالت على حكم العراق، ولاسيما في سني مابعد التحرر من عهد المرحوم أو المقبور أو الشهيد أو (مشعول الصفحة) فليسمّه من يشاء بما يشاء، هي شخصيات لاتمت للسياسة والكياسة والرئاسة بصلة، بل هي شخصيات أقرب إلى الخساسة والنخاسة حد النخاع، وليس كلامي هذا غريبا على الأغلب الأعم من العراقيين، كما أنه ليس تهما جزافا ولا إفكا ولا زورا، فشاهدي على هذا مثنى وثلاث ورباع... بل هم أكثر من 38 مليون شاهد. فالذين تسنموا المناصب العليا في البلاد، ن
متابعة القراءة
  437 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
437 زيارة
0 تعليقات

الكلب الضرورة / اسعد عبدالله عبدعلي

ارتفع صراخ الحاج محسن (المسؤول في احد احزاب الحكومة) في احد صباحات تموز, وتجمع حوله زبانيته وهم يحملون قطع السلاح المختلفة, حيث اكتشف صباحا سرقة صندوق المجوهرات الذي كان يحتفظ به في بيته, فصاح: "كل اهل الدربونة متهمون! الى ان اكتشف لص المجوهرات", وقام افراد حمايته بجمع الرجال والنساء عند باب الحاج, بهدف التوصل الى اللص الخطير الذي تجرأ وسرقة من بيت الحاج. قام سلمان الواشر (هكذا يسميه اهل الدربونة) بإحضار كلبه المدٌرب بشكل محترف على اكتشاف اللصوص.
متابعة القراءة
  432 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
432 زيارة
0 تعليقات

الكهرباء يحتاج الى ثورة ؟ / علاء الخطيب

السؤال الذي لا تجد عليه إجابة في العراق هو : لماذا نعجز عن انتاج الطاقة الكهربائية ،رغم الانفاق الكبير على هذا القطاع المهم ورغم عروض الشركات العالمية كسينمزالالمانية وجنرال اليكتريك الامريكية وغيرها. ماهي الاسباب التي تقف حائلاً دون انتاج الكهرباء ؟ اين يكمن الفساد هل في العقود ام في الشركات ؟ واين ذهبت كل هذه المليارات ؟ ما طرحه السيد رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي في الامر النيابي من تشكيللجنة لمراجعة عقود الكهرباء من 2006-2020 خطوة بالاتجاه ا
متابعة القراءة
  468 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
468 زيارة
0 تعليقات

وقفة نقد مع السيد كمال الحيدري / سامي جواد كاظم

الزموهم بما الزموا انفسهم به، وارجو ان لا يمتعض سماحته او ممن يقلده فانا ادخل من باب فتحه سماحته . ابدا بهذه القصة للمقدس الاردبيلي عندما كان في مجلس اعترض عليه احد الفقهاء بخصوص حكم فقهي صدر عنه من حيث الاستدلال فلم يرد عليه المقدس ، وبعد انتهاء الجلسة وعند خروج الفقيه المعترض لحق به السيد الاردبيلي واوقفه في الطريق وبين له ان حكمه صحيح وما ذكرته ايها الفقيه غير صحيح فقال له الفقيه ولم لم تردني في المجلس فقال له خوفا على المذهب من العوام اولا وح
متابعة القراءة
  477 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
477 زيارة
0 تعليقات

تجارة التهريب بالفاو / الشيخ عبد الحافظ البغدادي

معنى التهريب هو إدخال البضائع إلى البلاد أو إخراجها من البلد بصفة غير شرعية دون اداء الرسوم الجمركية، والرسوم والضرائب الأخرى كليا او جزئيا أو خلافا لأحكام المنع والتقييد الواردة في القانون والأنظمة الأخرى .الدوافع المحركة للتهريب في الغالب المجازفة في تجارة بضاعة غير متوفرة في البلد ,او بالعكس , فيتم جلبها عن طريق التهريب , وهذه العملية رغم انها محفوفة بالمخاطر , الا انها مغرية كونها تجلب واردا اقتصاديا للمهربين مما جعل في جميع بلدان العالم ( شب
متابعة القراءة
  497 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
497 زيارة
0 تعليقات

وصايا إلى الأحبة، ومنهم 1 تموز / الصحفي صادق فرج التميمي

العُمر إلى السبعين يركض مُسرعاً .. والروح باقية على العشرين .. غادرنا أعوام مضت من قطار العمر، وكأنها مرت كلمح البصر، ودخلنا العام الــ 65، وهذه هي الحقيقة .. ما زلنا نحن شعب العراق ، بعد كل الأعوام التي مرت علينا ، بحلوها ومرها ، مثل رعايا تحكُمنا او وتتحكم بنا، دول مارقة ديدنها الشر والعدوان، وفي ظل شرها وعدوانها ، لم يعد الجور والظلم والفساد محصوراً فقط بشخص الحاكم الظالم، فحتى معظم الناس صاروا يتسابقون إلى الفساد والافساد ببعضهم البعض، سعياً
متابعة القراءة
  690 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
690 زيارة
0 تعليقات

قُبلة "درونزية"، جنتلمان بالستي، وأحلام صينية / مسار عبد المحسن راضي

كَشَفَت القُبْلَة "الدرونزية"؛ التي خرجت من فَمِ العم سام، يوم الـ 3 مِنْ يناير، لتُرسِل قائد فيلق القدس الإيراني، إلى العالم الآخر، العورة القومية، في المؤسسةِ التشريعية العراقية.   الصينيون؛ يعرفون جيّداً، معنى تسريب القومية في أنابيب الهويات الفرعية. الحسبةُ الصينية، مِنَ الممكن اختصارُها: أرباح البيدر السياسي، لا تساوي تخريب الحقل القومي. أثرُ الهُزال القومي على الجسد السياسي العربي، وبالأرقام الصينية: يجعلُها فريسة للبيع والشراء وللتقسي
متابعة القراءة
  658 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
658 زيارة
0 تعليقات

مجلس النواب العراقي والعدالة الانتقالية / علاء الخطيب

دعى رئيس مجلس النواب السيد محمد الحلبوسي الى مراجعة قرارات العدالة الانتقالية ، التي تعتبر مطلباً مهماً من مطالب العراقيين . اذ طالب المجلس بايقاف الرواتب المتعددة .   هذه الدعوة لاقت استحساناً شعبياً كبيراً ، نظرا ً لما تحققه من عدالة اجتماعية . الدعوة لمراجعة قرارات العدالة الانتقالية لا تعني حرمان الضحايا من حقوقهم بل هي دعوة الى عقلانية القرارات من مفهوم وطني متوازن . اذ ان مفهوم العدالة الانتقالية وضع ليساهم في التخفيف من مخاطر العنف وا
متابعة القراءة
  538 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
538 زيارة
0 تعليقات

جائحتان وليست واحدة ! / زيد الحلي

جائحتان تلفان البلد حاليا ، واحدة مكملة للأخرى ، وهما متشابهتان في الأذية المجتمعية ، ومختلفتان بالتسمية ، وهما ( جائحة كورونا ) و ( جائحة عسر المال ) وشخصيا ، اجد ان جائحة عسر المال ، ساهمت بزيادة حجم طغيان جائحة كورونا ، فعدم التخطيط المالي الصحيح والهدر الحاصل فيه ، وعدم الاكتراث بالصحة المجتمعية من خلال نقص ابنية المستشفيات وفقدان اطر العمل الصحيح بهذا المجال ، اصبح العراق في ذيل قائمة الدول في موضوعة الصحة العامة ، رغم كل ما يبذله الابطال حا
متابعة القراءة
  544 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
544 زيارة
0 تعليقات

20 دولار كشفت حقائق / سامي جواد كاظم

قتل جورج فلويد بسبب الاشتباه بورقة نقدية بلا رصيد قيمتها 20 دولار تتلاعب باقتصاد العالم ، وبسبب هذه القتلة البشعة ثارت قوميات امريكا لاجل القتيل، وقد اخذت الاحداث صداها بين الراي العام العالمي وكشف زيف الثقافة الامريكية ، لاسيما العلمانيون الذين يتبجحون بالثقافة الغربية السنتهم اصيبت بالخرس ورؤوسهم اخفوها في جحر ضب ، دعوني اتحدث عن ما لم يتطرق له احد عن هذه القضية .الكل او الاغلب لاسيما العرب المسلمين الذين يهولون من قوة امريكا واستخباراتها وان ا
متابعة القراءة
  511 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
511 زيارة
0 تعليقات

حلم شايب ... / هشام البياتي

فكرة عبد الله هشام ... !! كبس النوم على عينه ... حاول جاهدا ان يبقى حاضرا زفاف حفيده ولكنه لم يقاوم سلطان النوم . راضي رجل بلغ نهاية السبعين من عمره صاح على ابنته رتبي لي فراشي لم اعد احتمل كان بودي ان اكمل معكم الحفل ولكني اشعر بالتعب وقلة الحيلة . متكاً على عكازه يحسب خطواته البطيئة ضاحكا على نفسه يردد اسفا على الزمان .. ليفترش الارض مضطجعا وبدون اي تفكير غاص بنوم عميق .. وبعد اقل من ربع ساعة فتح باب الغرفة واذا بشايبنا يخرج نادما ويعود الى الح
متابعة القراءة
  656 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
656 زيارة
0 تعليقات

خطوط حمر / علي علي

"الخطوط الحمر".. مصطلح استجد في قاموس العراقيين في سني الديمقراطية "المنفلتة" بعد عام 2003، بعدما كانت الخطوط كلها حمرا بل سودا أمامهم في سني الدكتاتورية، وقطعا هذا ينافي مفهوم بعض الحريات كحرية التعبير عن الرأي، وحرية الاعتقاد وحريات أخرى ليس للعراقيين فيها نصيب لا في الديمقراطية ولا في الدكتاتورية. ولقد باتت عبارة "خط أحمر" اليوم أثقل من عبء القمع والبطش اللذين كنا نرزح تحت نيرهما عقودا خلت، فمن غير المنطقي السكوت في ظرف يستوجب منا النقد او الا
متابعة القراءة
  563 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
563 زيارة
0 تعليقات

من ينصف شيعة العراق زعماءهم ام البزاز !! / وليد الطائي

أهلنا الشيعة البسطاء يطالبون عدوهم سعد البزاز وشرقيته سيئة الصيت التي أسسها من أجل الإساءة إلى المكون الشيعي وتشويه الصورة الحقيقية لهذا المكون المظلوم منذ ١٤٠٠ عام ولغاية اليوم أهلنا البسطاء والمظلومين والمضحين ومسلوبي الحقوق يطالبون البزاز ان ينتج لهم مسلسلا يجسد لهم بطولات الحشد الشعبي وتضحياته والكم الهائل من الشهداء الذين قدموهم من أجل وطن اسمه العراق يجتمع فيه مجموعة من المكونات البشرية ، أهلنا الشيعة البسطاء والمساكين ومسلوبي الحقوق والإرا
متابعة القراءة
  633 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
633 زيارة
0 تعليقات

اسبوع مليء بالاكاذيب / سامي جواد كاظم

الكذب فن له اسلوبه لتحقيق غايات جلها خبيثة فالامر الحسن يحتاج الى اسلوب حسن لتحقيقه لاسيما عندما تكون الامور واضحة ، ولكن الظاهرة التي عاشها العراقيون خلال اسبوع من عمر الحكومة الجديدة مختلفة اختلاف جذري عن كل ما رافق تشكيل الحكومات الست الماضية ، وهذا امر يبعث على القلق .مهندس الاكاذيب استاذ في علم النفس استطاع ان يتلاعب باحاسيس ومشاعر العراقيين من خلال تشخيصه للحالة النفسية التي يعيشها العراقيون من الاوضاع العراقية وطبيعة العلاقة مع الكتل والشخ
متابعة القراءة
  582 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
582 زيارة
0 تعليقات

المعجزة / ماهر ضياء محيي الدين

اخير وليس اخرا ولدت حكومة السيد الكاظمي بعد طول انتظار،؛ وبعملية قيصرية صعبة للغاية . تعهدات السيد الكاظمي تركزت بعدد من المسائل منها التى هي مطلب الكل، ولكن تحقيقها بحاجة الى معجزة. حصر السلاح ومكافحة الفساد احدى تعهدات السيد الكاظمي وهما من اهم أسباب دمار العراق واهله بل هما يقفان في مقدمة اسباب عدم تحقيق الإصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي المطلوب منذ سقوط النظام السابق وليومنا هذا . نتكلم بصراحة حصر السلاح ومكافحة الفساد بحاجة إلى اتخاذ خطو
متابعة القراءة
  640 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
640 زيارة
0 تعليقات

تلميعُ صورةِ الاحتلالِ في الدراما العربيةِ سقوطٌ وانحرافٌ / مصطفى يوسف اللداوي

شكلت بعض الأعمال الدرامية التي بثتها شبكة ألـــــ mbc وغيرها من المحطات العربية، صدمةً شديدةً لدى الرأي العام العربي، الذي اعتبر لسنواتٍ طويلة قناة ألــــ mbc قناة الأسرة العربية المحافظة على العادات والتقاليد، والثوابت والأصول، والتراث والحضارة، كونها المحطة العربية الأولى التي تجاوزت الحدود وكسرت حواجز الجغرافيا، ودخلت قبل غيرها بيوتنا العربية فضائياً، فاستطاعت أن تحتل المكانة الأولى عربياً بامتياز، وذلك من خلال برامجها الأسرية المحافظة الهادفة
متابعة القراءة
  582 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
582 زيارة
0 تعليقات

لقد اسمعت / علاء الخطيب

تعودت حينما اكتب مقالا عن الواقع السياسي في العراقي اقرأ في التعليقات بيت عمر بن معدي كرب الشهير ( لقد اسمعت لو ناديت حياً ... ولكن لا حياة لمن تنادي ) وهو كثيراً ما يتردد على الالسن وأصبح من المحفوظات الشعبية ويؤشر الى ظاهرة نفسية خطيرة . هي ظاهرة يأس الناس .... ومسؤولية المثقف في المجتمع حاولت ان اقف عند هذه الظاهرة وابحث في اسبابها . بالتأكيد هناك نوبة احباط كبيرة تجتاح الشارع العراقي من التغيير ، فالبعض يعتبر التغيير ضرباً من الخيال ، وان كل
متابعة القراءة
  673 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
673 زيارة
0 تعليقات

الحكومة العراقية تقرر: توزيع قطعة ارض لكل عراقي / اسعد عبدالله عبدعلي

تفاجأ العراقيون يوم الرابع من ايار لعام 2040, بخبر تناقلته المحطة الحكومية الرسمية والوكالات المحلية والعالمية والمحطات الفضائية, ونصه: "قررت الحكومة العراقية توزيع قطعة ارض لكل عراقي وحسب البطاقة التموينية, وبمساحة تبلغ 400 متر مربع, مع توفير قرض كبير يكفي لبناء بيت حديث ومتكامل, حيث تم القرار بتوسيع البناء في بغداد والمحافظات, بأحياء جديدة مع توفير الخدمات وخطوط النقل". كل كلمات الوصف لا يمكن ان تنقل طبيعة مشاعر العراقيين لحظة الخبر, صراخ وغناء
متابعة القراءة
  576 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
576 زيارة
0 تعليقات

طغيان الفساد السياسي / فاروق عبدالوهاب العجاج

الاستهانة بارواح الناس وحقوقهم المشروعة ومتطلبات حياتهم الضروية ونشر الفوضى الامنية وتعطيل سيادة القانون واضعاف اقتصاد البلد ونهب امواله وتبديد ثرواته وتعطيل الخطط التنموية الشاملة للبنى التحتية لاوضاع البلد عامة هي جزء من سياسة الفاسدين والخارجين عن القانون والقيم الشرعية والانسانية لتحقيق الاهداف العدوانية البغيضة على حساب مصالح البلد والناس جميعا هو حقيقة المنهج العدواني الذي عبروا عنه باساليبهم وافكارهم الخبيثة لاهداف عنصرية ومذهبية وطائفية م
متابعة القراءة
  658 زيارة
  0 تعليقات
658 زيارة
0 تعليقات

حسنات الطغاة اما غباء او نفاق / سامي جواد كاظم

لا يوجد انسان معصوم غير الانبياء والائمة عليهم السلام اجمعين ، وغير المعصوم تكون اخطاؤه متفاوتة او ذنوبه او معاصيه كما يقال ، لربما يكون الانسان على درجة عالية من الورع والتقوى ولا يعرف عنه انه اخطا لكن واقعا هو اخطا بمقدار الله يعلم به وليس الانسان وقد يعلم به الانسان فلربما يعفو ولربما يشهر والخطا قد يكون عفوي او عن عمد لاعتقاده بانه صح ولربما له غاية لا نعلمها . بالجانب الاخر الانسان العاصي والمذنب بل من المؤكد تصدر عنه تصرفات سليمة قد لا تصدر
متابعة القراءة
  748 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
748 زيارة
0 تعليقات

تعلموا من صدام ليلة سقوطه! / جواد الماجدي

الخبرة والحكمة، تأتي من التجارب سواء كانت جيدة وحسنة، او سيئة رزية، من انسان صالح ام طالح صدرت، قابيل اكتسب الخبرة بدفن أخيه هابيل ووارى سوءته من الغراب.كلما كانت التجارب والاحداث قريبة ومعاصرة، تكون درجة التعلم منها كبيرة ونجاحها أكبر، وان كانت من طاغية او دكتاتور او رجل صالح، نأخذ منها مايفيدنا ونتجنب مايضرنا وهي راس الحكمة.لايختلف اثنان على دموية المجرم الطاغوت (صدام)، سيما من تضرر من حكمه وسياسته الرعناء التي تجاوزت أبناء بلده الى دول الجوار، وتوتر المنطقة وجر الويلات
متابعة القراءة
  629 زيارة
  0 تعليقات
629 زيارة
0 تعليقات

جائحة الحروب !!! / الدكتور ميثاق بيات ألضيفي

" ضمانة النصر... في الحرب الوبائية... هي الانعزال !!!" تكاد ان تكون الجائحة الكورونية كحرب وبائية بايدلوجية وسياسية ونفسية تطبيقية تهدف إلى تقويض القاعدة الاجتماعية الجماعية للمجتمعات وتدمير الثقة في صحة وجدوى الأفكار وإضعاف الاستقرار النفسي والمعنويات والنشاطات الحيوية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية وكل أنواع نشاط للشعوب، لان الهدف النهائي للحرب الوبائية هو تحويل الوعي الجماعي والمشاعر الجماعية من الرضا إلى الخنوع والاستعداد لدعم المعارضين وا
متابعة القراءة
  857 زيارة
  0 تعليقات
857 زيارة
0 تعليقات

كذبة أبريل” وأکاذیب کورونا / محمد سعد عبد اللطیف

کذبة أبریل تقليد أوروبي قدیم ظهر قدیمًا منذ زمن سیدنا نوح علیة السلام ۔وقد أختلف المٶرخون فی تحدید اسباب هذه المناسبة ۔وهناك روایات کثیره تتحدث وهو لیس عیدا قومیًا او مناسبة دینیة وهو قائم على المزاح. ويقوم فيه بعض الناس في اليوم الأول من أبريل بإطلاق الشائعات أو الأكاذيب، ويُطلق على مَن يُصدِّق هذه الشائعات أو الأكاذيب اسم "ضحية كذبة أبريل".ألم تصبح هستریا فیروس کورونا أخطر من کذبة إبریل ۔هل اصبح العالم یعیش ضحیة صراع الساسة بکذبة کورونا ۔لماذا
متابعة القراءة
  706 زيارة
  0 تعليقات
706 زيارة
0 تعليقات

بشر تحت الحظر! / د. طه جزاع

سألني صديق عزيز : كيف حالك في أيام الحظر , هل تشعر بالضجر والملل ، وماذا تعمل في هذه الأيام ، وأنت محاصر بين جدران البيت ؟ . والحق يقال أن تجربة بمثل هذا الحظر القاسي الذي عطَّل الحياة ، وغيَّر عاداتها ، وكسر روتينها اليومي المعتاد ، ليست تجربة سهلة لمن إعتاد الدوام الرسمي ، أو اعتاد الخروج من البيت ، سعياً وراء رزقه اليومي ، أو طلباً للترويح عن نفسه ، أو التفنن بقتل الوقت بما ينفع ، أو لا ينفع !لذلك فإن الجواب ، لابد أن يكون مختلفاً ، وأحياناً م
متابعة القراءة
  687 زيارة
  0 تعليقات
687 زيارة
0 تعليقات

"كـُورونا" حقيقـة أم إشـاعــة ؟ / نجيب طلال

اتجهت لإشعال التلفاز؛  بعْـد جهد خاص في القراءة . ولكن ليس للاسترخاء التام ، بل للإحاطة ما هي المستجدات والتطورات الخاصة حول هذا البلاء/ الوباء؟ وإلى أين وصل [فيروس كورونا] باجتياحيه المريب واختراقه المثير لأجساد وأرواح البشرية عبر العالم ؟ وأي إيجابية  تحققت لمقاومته (؟) وخاصة في أوربا التي وضعت لها عنوانا خاصا [أوروبا الجريحة] لأنها هي الأكثر تضررا من هذا الوباء !  وإذا بأصبعي يضغط صدفة على المتحكم عن بعْـد؛ لأصادف قناة ( العربي) تناقش موضوع ((هـل كورونا حقيقـة أم
متابعة القراءة
  737 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
737 زيارة
0 تعليقات

السبيل إلى المستحيل !!! / سعد الزبيدي

يبدو أن الواقع المعاش وتحديات اليوم تبعث في نفوس الكثير منا الإحباط واليأس والجميع لا يرى ولو بصيص أمل في نهاية الدهليز الذي حشرنا فيه منذ ٢٠٠٣ . لكن لو تخلت القوى السياسية عن أنانيتها وشعر الجميع بحجم الكارثة التي ستحل علينا إذا استمر الجميع لعب نفس الأدوار والرضوخ لقدرنا المحتوم بقبول من ثبت فشلهم منذ ٢٠٠٣ إلى يومنا هذا فهذا يعني إننا نسير نحو بداية النهاية . نهاية شيء اسمه العراق . لا تتهمني بالمبالغة حتى تكمل دوافع تخوفي ساعتها
متابعة القراءة
  613 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
613 زيارة
0 تعليقات

ألبيان ألآخر و آلأخير/ عزيز حميد الخزرجي

إخوتي آلمُوالين ألذين عددهم أقلّ من القليل .. و هم يعانون وسط الفتنة التي حلّت بالعِراق ألمكسور ألمكثور ألمُجزء لـ 35 مليون جزء, حتى صار مصدر الفساد في العالم:إخوتي (آلمُواليين للأمام المنتظر عليه السلام عمليّاً) ألّذين لم تُدنّس بطونهم و وجودهم بلقمة الحرام عن طريق ألمحسوبيّة و آلمنسوبيّة و نهب الرّواتب و المخصصات و الحمايات و الصّفقات و التعينات الفاسدة على حساب حقوق الفقراء و المرضى و المظلومين وآلذين لا يملكون غرفة للسكن ولا لقمة خبز كافية ولا ضمانات, إسمعوا:و إعلموا؛
متابعة القراءة
  735 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
735 زيارة
0 تعليقات

ذاكرة الشاشة! / د. محمد فلحي

في ما بعد الستين أصبح من حقي أن أروي (بطولاتي)،مثل كثير من صنّاع التاريخ،الحقيقيين والزائفين،فأقول أنني عرفت الكثير من الشخصيات البارزة،وعايشت الأحداث واطلعت على الأسرار،ويمكنني أن أروي من الذاكرة قصصاً ومواقف لا تحصى،فقد حدثني جدي عن أيام شبابه ومشاركته في صد الغزو البريطاني للعراق،خلال الحرب العالمية الأولى،مطلع القرن العشرين،ثم تطوعه في صفوف المجاهدين في ثورة العشرين،ومشاهدته قصور الملوك الهاشميين الثلاثة، بعد تأسيس المملكة العراقية،ونهاية الملوك الحزينة!أما والدي فتعود ذاكرته التي ورّثني بعض تفاصيلها إلى عصر الثورات والانقلابات،بعد إسقاط النظام الملكي،فقد عاش
متابعة القراءة
  650 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
650 زيارة
0 تعليقات

يوم المرأة العالمي في الثامن من آذار- زهرة وأبتسامة وحب / عبد الجبار نوري

تحية أجلال وأكرام وحب وتقدير لتلك النسوة الناشطات في مجال حماية حقوق المرأة العراقية والعالمية والمجد ليوم 10-3-1952 أنبثاق رابطة المرأة العراقية تلك المنظمة البطلة التي شاركت في جميع مجالات الحركة الوطنية ، حين يزخر التأريخ لهن بقصص كفاح لمناضلات قهرن الخوف وصمدن من أجل مبدأ وطني في الدفاع عن حقوق المرأة ومواجهة الظلم والأستبداد بكافة أشكاله .ولابد من ذكر أسماء بعضهن – أن أسعفتني الذاكرة –الدكتوره نزيهة الدليميسافره جميل حافظشميران مروكلخانم زهديأبتهاج الأوقاتيسالمه الفخريسلوى صفوتزكيه شاكرمبجل بابانسعاد خيري ( في
متابعة القراءة
  830 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
830 زيارة
0 تعليقات

جرائم مصنعة / فاروق عبدالوهاب العجاج

الجرائم في الحكومات الساقطة منهجيا وعلميا وقانونيا وشرعيا يكون فيها الاجرام مصنع وليس طبيعي يلبس بها البعض كذبا وزورا ويبرئ المجرم منها بالشجاعة والاقدام والتهم الملصقة بالاشخاص الابرياء مدسوسة لمعاقبة المواطن على وطنيته وصاحب الحاجة والشكوى على شكوته وحاجته وتكيف الامور على منوال مافيات عصابات الاجرام والجريمة والفتنة والنميمة والمهوس على السلطة والسلطان وعلى المال والنفوذ ويقام العدل على رؤوس العباد باسم الصنم والسلطان والمساواة بين الناس لاتشمل الا من هو اولى في القربى والحسب والنسب وما عليك سوى العجب مما
متابعة القراءة
  712 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
712 زيارة
0 تعليقات

لكم دينكم ولي دينِ / علي علي

سئل أعرابي يوما: كيف أنت في دينك؟ أجاب: أخرقه بالمعاصي وأرقعه بالاستغفار. أرى أن هذا ديدن ساستنا من رؤساء الكتل وزعماء الأحزاب، بمسيرة المليون ميل في العملية السياسية، والتي لاأدري متى يستقرون على قرار سليم، ويضعون أقدامهم في المكان الصحيح لتبدأ منه الخطوة الأولى بالاتجاه الصائب فيها، وعلى مايبدو ان ستة عشر عاما غير كافية لتصويب الخطى وتوحيد الرؤى، حيث بات مانراه من تقدم في المسيرة بضع خطوات يفرحنا تحقيقها، يعقبه حتما تقهقر فيها بعكس اتجاهها أضعافا مضاعفة، حتى صار مؤكدا
متابعة القراءة
  725 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
725 زيارة
0 تعليقات

الوطن .. / فاروق عبدالوهاب العجاج

يعرف البعض ان الوطن هو الارض والاقليم الذي يسكن فيه وتحت سمائه ويرى البعض انه الشعب الذي ينتمي اليه ويعيش معه في السراء والضراء والمصير المشترك ويرى البعض انه الدولة بكافة سلطاتها ومؤسساتها القانونية ويعيش تحت خيمة امنها ورعايتها لشؤون حياته المختلفة من كافة الخدمات الصحية والاجتماعية – ويمضي البعض في رؤيته للواقع الجديد الذي يعيشه في عصر المذهبية المتطرفة والمنغلقة المتناقضة , ان الوطن هو المدينة التي يعيش فيها والعشيرة التي ينتمي اليها والكتلة التي يؤمن بها ويتبع لها بالولاء
متابعة القراءة
  720 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
720 زيارة
0 تعليقات

كأنها حكاية أحمق / علي علي

لاتدع فعل الصالحات إلى غدلعل غدا يأتي وأنت فقيد  بما أن الوقت من ذهب، كذلك الوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك، فإنه من غير المعقول ان يبذل الفرد جهدا جما في عمل ما، يرافقه صرف مادي وتحضيرات لها أول وليس لها آخر، مقابل أمر لايعود بنفع ملموس او محسوس، اوتحقيق غاية له او لغيره. فمن المؤكد ان أول ما يفكر فيه هو مردودات ذاك العمل وعواقبه، فان كانت نيته الانتفاع منه، فعليه وضع خطط مدروسة مسبقا لتحقيق غرضه بما يشتهي ويهوى،
متابعة القراءة
  758 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
758 زيارة
0 تعليقات

تعليقا على الحالة العراقية / د. احمد العامري

ليس بالامر الهين ان يتم بناء النظام السياسي الديمقراطي في العراق واندماجه القوي والعقلاني في اواسط الجمهور في ظل وجودات اثبتت التجربة انها غير قادرة ان تتناغم مع مشاعر ومطالب و كسب قلوب وعقول العراقيين فعندما تغيب الكفاءة والمسؤولية والشفافية ويفقد الانتماء والولاء تتهاوى أركان الدولة التي هي هشة من اساسها وعندما نستحضر الحالة العراقية بكل تفاصيلها الماضية التي تميزت بتصادم الاجندات السياسية فضلا عن الارباك والارتباك والارتجال المعرقل للاستمراريه بنظام سياسي واعد ومن ثم الانتقال الى نظام ديمقراطي ففي ظل
متابعة القراءة
  821 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
821 زيارة
0 تعليقات

ساحة التحرير عروس الساحات / زكي رضا

ساحة التحرير،  مفخرة العراق ونقطة إنطلاق كتابة تأريخه الحديث، تأريخ يُكتب بالدماء ليفتح صفحة مشرقة في كتاب شعب يقوده شابّات وشبّان الى حيث الإنعتاق من الذلّ والجوع والتبعية.  ساحة سنستعيد من خلال خيامها وهتافات ثوّارها كرامة شعب صادرها البعثيون والإسلاميّون القتلة، ساحة التحرير قدس أقداس العراق ومكّتها المكرّمة. ساحة التحرير ساحة ليست ككل الساحات، ساحة تبدو الساحات أمامها فقيرة، ساحة ملئت وستملأ اخبارها الدنيا وتشغل الناس، ساحة سيكون نصب حريّتها مزارا للثوار، مزارا للأحرار، مزارا للباحثين عن أوطان.من مثلك يا عروسة
متابعة القراءة
  744 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
744 زيارة
0 تعليقات

الحملة التسقيطية ضد محمد علاوي

هناك حملة تسقيطية ممنهجة من قبل جهات لا تخفى على اللبيب ضد محمد توفيق علاوي بسبب استقلاليته ورفضه الخضوع لمحاصصة الحزبية ودفاعه عن المتظاهرين السلميين، وكان من آثار هذه الحملة نشر معلومات مفبركة جملةً وتفصيلاً في الاعلام عن لقاءات مع جهات معينة للايحاء ان محمد علاوي مثلهم ولاءه لغير بلده؛ إن محمد علاوي ليس طارئاً على الواقع الفكري والسياسي العراقي وفكره وولاءه الكامل للعراق واضح من خلال عشرات المقابلات والمقالات (كما على الرابط: mohammedallawi.com) خلال اكثر من عقد من الزمان؛ نأمل
متابعة القراءة
  768 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
768 زيارة
0 تعليقات

ما سيواجهه قانون الانتخابات الجديد / علاء الخطيب

بعد إقرار قانون الانتخابات الجديد في العراق أصبح المتظاهرون وجهاً لوجهة أمام الحقيقة، وأصبحت المسؤولية اكبر وأثقل ، وبدأ التحدي الاكبر في استرجاع الوطن ، فليس القانون إلا خطوة أولى نحو تكريس الديمقراطية الحقيقية بشرطها وشروطها .لكن هذا القانون سيواجه تحديات كبيرة , فله ماله وعليه ما عليه ، على الرغم من ميزاته المهمة إلا أنه يحمل سلبيات ونقاط ضعف واضحة وخصوصاً في المادة 15و 16  وهنا اتحدث عن خصوصية عراقية . أولى سلبيات القانون هي كوتا النساء والأقليات الدينية والقوميةفليس
متابعة القراءة
  801 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
801 زيارة
0 تعليقات

الثورة الشعبية الوطنية تنبثق من الساحات / حيدر الصراف

لم تحسب الأحزاب الدينية الحاكمة ان يأتي هذا اليوم بعد ان اطمأنت و تأكدت من ان جماهير الشارع الذي اوصلها الى سدة الحكم و لم تتوقع تلك الأحزاب ان تلك الجماهير هي ذاتها سوف تخرج في مظاهرات صاخبة و اعتصامات مستمرة و هي تنادي بسقوط حكومة الأحزاب الدينية و تهتف بزوالها و نهاية حقبتها حيث استمرأت تلك الأحزاب انشغال الجماهير الشعبية و اهتمامها بالزيارات الدينية و المسيرات الحسينية مستغلة تلك المشاعر الجياشة في التعتيم على الفساد الذي اوغلت فيه و الذي
متابعة القراءة
  772 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
772 زيارة
0 تعليقات

العراق صعب الاختراق / مصطفى منيغ

النَّصْرُ صبر لحظة، والمَجْدُ بَعْدَهُ بوَمْضَة، أمَّا التالي فَمِحَنٌ شقاؤها يكون عنها قد مَضَى ، يَخْتَال في خُطَاه عبر زمن مفاخر العراق يَحْظَى ، وقد كَسَبَ الرِّهان فأكْمَلَ ما به يَرْضَى ، استقلالٌ بلا طوائف ولا تكتلات ولا حشود ولا أحزاب زعماؤها مَرْضَى، ولا سلطة مستواها من مستوى سياستها غير المضبوطة، إلاَّ على مصالح مَن بهم مرتبطة ، بما اقترفت دوما متخبِّطة ، ليس بمقدورها إصلاح ذاتها ولا هي مصمّمة على التراجع عمَّا اتضح فيه منخرطة ، أجل استقلال مُحَقَّق فقط
متابعة القراءة
  764 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
764 زيارة
0 تعليقات

د. نبيل جاسم مقدم الحوارات التلفزيونية المحترف من الطراز الأول..!!

الدكتور نبيل جاسم ، الإعلامي المحترف الغني عن التعريف، وهو الذي أعاد لنا ، صياغة (معادلة الحوارات التلفزيونية) الشيقة والمثيرة للانتباه، وأرسى لها أسسا وسمات ومعالم خارطة طريق، حتى راح عشرات الألوف من المشاهدين ، وأغلبهم من نخب وكفاءات مثقفة وأوساط سياسية مرموقة وأوساط شعبية ، يتابعون بشغف حلقاته التلفزيونية المثيرة ، مع أصحاب القرار والمسؤولين ومع إعلاميين وكفاءات ونخب عراقية، وهو يصهل بخيله في حوار ممتع معهم، والإبتسامة لاتفارق شفتيه وملامح وجهه وشخصيته الكارزمية وقوامه الطويل وصوته الرخيم ، وهو
متابعة القراءة
  1271 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1271 زيارة
0 تعليقات

حكومات المنطقة كانت تتشكل في العراق..!! / حامد شهاب

منذ السبعينات ، وحتى الى نهاية الثمانيات ، كانت أغلب حكومات المنطقة تتشكل في العراق، على عكس مايجري اليوم من أن حكومات العراق تتشكل في إيران ، وبتوافق مع دول المنطقة!!مفارقة ،، قد تبدو غريبة للأجيال الحالية ،، بالتأكيد،، وقد لايعرفها الكثيرون ، الا أن الحقيقة الساطعة يوم كان للعراق دورا محوريا في قيادة المنطقة، أنه كان يسهم إيجابيا وعلى الدوام في تشكيل أغلب حكومات المنطقة، وبخاصة الدول العربية التي كانت تنظر الى العراق على أنه قبلتها، وهو يحظى بتقدير تلك
متابعة القراءة
  666 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
666 زيارة
0 تعليقات

مبروك لشعب لبنان عيد الاستقلال..وأمنيات بالخروج من المحنة!!

يحتفل اللبنانيون في الثاني والعشرين من تشرين الثاني من كل عام ،بعيد استقلال بلدهم ، كل على طريقته، لاتفرقهم الطوائف ولا المذاهب ولا الاديان، ، بالرغم من كل المحن التي مروا بها وقد تجاوزوها بحكمة رجال سلطتهم ، وقدرتهم على أن يبقى بلدهم الجميل واحة للأمان وللإستقرار  وموئلا يقصده كل طامح الى ان يبقى لبنان مزهوا بروائع طبيعته الساحرة الغناء ، وشعبه العريق ، الذي يستحق الحياة ، وهو من علم العرب كيف تحافظ الاوطان على حريتها واستقلالها وكرامة شعوبها!!وبيروت، كما
متابعة القراءة
  737 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
737 زيارة
0 تعليقات

من مهام ألأمم المتحدة حماية الشعوب / حيدر الصراف

لم يتورع الحكم القائم في العراق و الذي تدعمه ايران بشكل قوي و علني من استخدام القوة العسكرية التعسفية ضد المتظاهرين السلميين و اذا كانت التظاهرات الحاشدة المطلبية في لبنان لم تسجل سقوط أي قتلى ما يعكس تعامل قوات الأمن اللبنانية مع المحتجين بكل مهنية و احترام اما في العراق فقد سقط العشرات من القتلى و الالاف من الجرحى ما يدلل على نية الحكومة العراقية الحالية على التعامل القمعي مع المتظاهرين السلميين و لم تعرف لحد الآن تلك ( الجهة )
متابعة القراءة
  836 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
836 زيارة
0 تعليقات

حق التظاهر بشرطها وشروطها / ماهر ضياء محيي الدين

حق التظاهر للمواطن حق لا غبار عليه ، ومكفول دستوريا وقانونيا ، لكن  يجب ان يكون بشرطها وشروطها .رغم مضيء اكثر من خمسة سنة على اسقاط النظام البائد ،  ونعيش في ظل تجرية حكم ديمقراطي ان صح التعبير ،وعاش الشعب قبلها تجارب حكم عديدة ، لكن اعتقد واجزم باننا لم نصل الى ثقافة التظاهر الحقيقي والسلمي للحاكم والمحكوم ، وهذا ليس اتهاما لاحد او انتقاصا ، بل الحقائق والوقائع التي تجري اليوم في التظاهرات الحالية والسابقة تؤكد هذه الحقيقية المرة لنا
متابعة القراءة
  1322 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1322 زيارة
0 تعليقات

لا توجد شخصية عراقية حالية يستحق الترشيح / هادي حسن عليوي

لا توجد شخصية عراقية حالية يستحق الترشيح.. ومن ضمنهم قادة الحشد الشعبي.ـ المطلوب لا يرشح أي واحد.. بل اختيار حكومة إنقاذ وطني من 8 أشخاص 4 من قادة الجيش من المستقلين.. الذين لهم دور بارز في تحرير العراق من داعش.. وأربعة تكنوقراط نزيهين معروفين من ضمنهم علاء ألعلوان.. لمدة سنة للتحضير لانتخابات جديدة.ـ تحرم من هذه الانتخابات جميع هذه الكتل والأحزاب والشخصيات بضمنها قيادات الحزب الشيوعي في أول انتخابات.. وحتى يمنع أعضاء حكومة الإنقاذ الوطني الترشيح في الانتخابات الأولى.ـ المجلس النيابي
متابعة القراءة
  838 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
838 زيارة
0 تعليقات

طبول الحرب ومفتاح بغداد / واثق الجابري

لا يمكن وصف زيارة رئيس الوزراء العراقي للملكة السعودية، بأنها إعتيادية، في ظل تصاعد الأزمات وإحتدامها في المنطقة، ومالها من إنعكاسات دولية، وربما تكون أشبه بتلك الزيارة الخاطفة التي أجراها الى طهران، بعد أزمة الناقلات البريطانية والإيرانية، ولكن هذه الزيارة أشمل وأوسع، رغم أن الأولى لا تخلو من أرتباط أحداثها بما يدور في المنطقة.بات من الواضح أن أسرار اللعبة في الشرق الأوسط والخليج، واضحة وسرها لا يختلف كثيراً عن علنها، وما عاد لأطرافها التذرع بمجهولية الجاني وهي تهتمه جهاراُ نهاراً، أو
متابعة القراءة
  845 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
845 زيارة
0 تعليقات

ما لاتحمد عقباه / علي علي

   ليس بمقدور أحدنا أيا كان البت في أحداث الغد حتما، إلا من باب التوقع والتخمين، وإن حدث وتطابقت مع الواقع فعلا فقد كذب المنجمون وإن صدقوا. لكن الذي يجري من أحداث في الساحة السياسية العراقية، يبدو لمتتبعها وكأن يومها يشبه الى حد كبير أمسها، وبالتالي سيكون غدها بطبيعة الحال يطابق يومها، ولسوء حظ العراقيين ان الشبه والتطابق في السلبيات دون الإيجابيات. وبذا لم تعد الأحداث جديدة على العراقي حتى كأنها فيلم رآه عدة مرات الى ان حفظ السيناريو والحوار والسيموغرافيا
متابعة القراءة
  752 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
752 زيارة
0 تعليقات

مالك بن نبي وجمعية العلماء المسلمين ( الفكرة قبل بزوغ الصنم ) / موسى عزوڨ

مالك بن نبي وجمعية العلماء المسلمين ( الفكرة قبل بزوغ الصنم )بين مؤتمر 1936 و #الحراك 2019 اليوم ( لجان الحوار ).ان لم نفهم " الفكرة " أو الافكارالتي جعلت الاستاذ مالك بن نبي " يثور" وينتقد نقدا بناء لتلك الأخطاء الفادحة التي ارتكبت في حق " الإصلاح " والوطن! قد تتكرر نفس الأخطاء المنهجية الجسيمة وغير الرحيمة ! وهي اساسا جوهريا " فكرة " وليست " شخصنة " أو متعلقة بمشادات بين اقران ! بل فرضها الواقع فرضا واضطر كاتبها
متابعة القراءة
  1248 زيارة
  0 تعليقات
1248 زيارة
0 تعليقات

المؤمن الفاجر / خالد شاكر الناهي

يحدثنا التاريخ ان عمر ابن سعد، كان كارها لقتال الأمام الحسين (عليه وعلى نبينا و اله السلام )، فهو يدرك ان الامام سبط الرسول الكريم، ويحفظ جيدا قول الرسول ( الحسن والحسين سيدى شباب اهل الجنة) لذلك الحق معهما حيثما كانا، بالأضافة لكونه لم يرغب ان يلاحقه عار قتل ابن بنت الرسول الكريممقابل كل ذلك، كان ابن سعد، محبا للدنيا، متشبث بها، وان رفض الأصطفاف مع يزيد ( لع) سيخسره حلمه الكبير ( ملك الري) ان لم يخسر حياته.لما تقدم كان
متابعة القراءة
  945 زيارة
  0 تعليقات
945 زيارة
0 تعليقات

هل يتبنى الحكيم محوراً ثالثا؟ً / عباس البخاتي

تمخضت الحرب التي خاضها العراق ضد الإرهاب، عن مشهد لا يمكن  للباحث التنبؤ بمخرجاته التي أقل ما يقال عنها أنها كانت صادمة للتوقعات.من مصاديق تلك المفاجئات وغرائبها, تشكيل التحالفات التي قيل عنها أنها عابرة للطائفية وإنها جمعت بعض الأطراف المتناقضة!أغربها كان تسمية الحكومة دون تحديد الكتلة الأكبرمن قبل طرفين مختلفين الى حد كبير على كثير من التفاصيل، خصوصاً تلك التي تخص الشان الأقليمي وما ينعكس عنها من تداعيات تؤثر في الشأن العراقي.هذه التداعيات وغيرها ساهمت بتشكيل واقع يمثل النار التي تختبيء
متابعة القراءة
  862 زيارة
  0 تعليقات
862 زيارة
0 تعليقات

محرم ,شهر الارتزاق / بقلم ادهم النعماني

كثيرا ما قيل وكتب عن القضية الحسينية حد التخمة ,ولكن جلها تبتعد عن طريقها وعن فهمها وعن ادراك كنهها .إن الثورات الانسانية بشكل عام وتجريدي .هي رد فعل يستعمل العنف طريقة لتحقيق العدالة الاجتماعية والقضاء على سلطة جائرة ظالمة .وان الثورة بحد ذاته لها اهداف سامية بعيدة كل البعد عن البكاء والتآسي وإيذاء الجسد .الثورة والحسينية منها تحمل وحملت هموم امة انحرفت عن طريقها الصحيح السليم ,ولم تكن يوما موضعا لخطب تاريخية بكائية خاوية حزينة ,خالية من العبر النافعة والتجارب المفيدة
متابعة القراءة
  1032 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1032 زيارة
0 تعليقات

شوكت نخلص من «المالات» / موسى صاحب

البلد يضم دوائر ومؤسسات أمنية وخدمية وصحية وتعليمية وترفيهية وإلى غيرها ، هذه الدوائر والمؤسسات تضم كوادر باختصاصات ودرجات وظيفية مختلفة تتقاضى رواتب ومخصصات ومكافآت ، بالإضافة إلى مخصصات الإيفاد التي يتقاضاها البعض منها لقاء واجبات معينه خارج المؤسسة والتشكيل ، كذلك هناك خطوط نقل مخصصة لهم لنقلهم من دوائرهم وإلى محل سكناهم وبالعكس ، مقابل ذلك ليس المطلوب من هؤلاء سوى الالتزام بالواجب الوظيفي الذي يحتم عليهم القيام به من دون أن تمتد يدهم إلى المال الحرام عن طريق الرشوة
متابعة القراءة
  889 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
889 زيارة
0 تعليقات

عصور المعلوماتية... حروب عميقة !!!/ الدكتور ميثاق بيات ألضيفي

المعلوماتية مع الحكمة غاية في كمال الحكم... وكي تنعم بالحكم شعوبنا... فعلينا أولا بالزعامة الرقمية !!! " الحروب المعلوماتية ما هي إلا بحار من المعلومات التي لا نهاية لها ومواجهات في الطاقات الرقمية بين عناصر نظامين متنافسين أو أكثر على مستوى واعي وغير واعي وقيادي وفوضوي للتواصل بكفاح لأجل الأولوية في المجالات العسكرية والاقتصادية والجيوسياسية والاقتصادية للمعلومات في الفضاء اللانهائي متعدد الأبعاد، وأن المواجهة المعلوماتية لها تأثير معقد على الدول والحكومات السياسية والعسكرية للجانبين الموافق والمعارض وعلى قيادتها العسكرية السياسية، وان الهدف
متابعة القراءة
  847 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
847 زيارة
0 تعليقات

يا سادة: جويل سعادة تشرفكم جميعا! / علي الكاش

في الحفل الإفتتاحي الذي اقيم في محافظة كربلاء بمناسبة دورة إتحاد غرب آسيا الرياضية، اثار عزف المبدعة اللبنانية (جويل سعادة) نشيد موطني بالكمان ردود أفعال غطت على المناسبة، بل تجاوزت المباراة الرياضية نفسها، وكان ابطال الكوميديا الشيعية الجديدة كالعادة المتاجرين بالدين، أبرزهم الوقف الشيعي ونوري المالكي أمين عام حزب الدعوة، ومحافظة كربلاء وبعض المعممين واتباعهم من المستحمرين والجهلة، وكان الهجوم على العازفة اللبنانية تحت ذريعة انه لا يجوز ان تكن موسيقى ورقص في مدينة كربلاء على أساس إنها مقدسة عند الشيعة،
متابعة القراءة
  998 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
998 زيارة
0 تعليقات

الشرق الأوسط يتحول إلى بركان بارود والتسلح يتصاعد.. لماذا؟ / وفيق السامرائي

• بتحدٍ اردوغاني للرفض الأميركي بدأت تركيا طبقا لما ينشر باستلام منظومة صواريخ S400 الروسية مستعدا لمواجهة عقوبات أميركية جديدة، فيما يعاني اردوغان من اخفاقات سياسية داخلية، وتقلص مجال المناورة الخارجية. والغريب أن تركيا ليست مهددة من جيرانها، إلا أن اصرارها على التنقيب عن النفط في أطراف قبرص ورفض مصر ودول أخرى لذلك يعطي تصورا لتقييم الموقف الاستراتيجي لتركيا، وتواصل تركيا تحسين صناعاتها الحربية وتواصل جهودها للحصول على أحدث طائرة شبح مقاتلة في العالم.• إيران أعلنت أكثر من مرة عن امتلاكها
متابعة القراءة
  1032 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1032 زيارة
0 تعليقات

لا طاب ليلك يا وزير الكهرباء.../ د.يوسف السعيدي

من لهذا القلب الذي يقطع الليل في أنين...وزفرات....بانتظار ساعة واحده من ساعات الكهرباء...وسماء الديجور أعتقت كواكب الثريا ...منحدرة ...بانتظار أوامر القطع (غير المبرمج ) وبت لا أخشى مقالة العدو المبغض .. لكلماتي ...وتصرفاتي ...ولعمري لقد جربت وزير الكهرباء ...فوجدته مع مستشاريه ..قباح الوجوه...ضيقوا الاعطان ...تضيق أفنيتهم ك(التيوس)...وال(نعاج)...النعرات...وجدتكم يا مسؤولي وزارة الكهرباء .. (عدا الاشراف منكم ) لا تجبرون لنا كسراً...ولا تنحرون لنا ناقة مسنة في سنواتنا العجاف ..المجدبة ..لقد ..اصطنعني الله عزوجل ..حراً...فأنى لكم استعبادي؟؟؟؟ تذكروا ..يا مسؤولي وزارة الكهرباء ..بأن
متابعة القراءة
  1016 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1016 زيارة
0 تعليقات

الصحفي الكبير محسن حسين يكتب : حين تدمع العيون فرحاً

دمعت عيوني الكليلة فرحاً وسعادةً حين شاهدت على صفحات الفيسبوك صورة شاب عراقي تخرج من احدى جامعات الدنمارك وهو يتوشح بعلم بلدنا علم العراق. هذا الشاب وامثاله يتخرجون كل عام من جامعات العالم بعيدا عن الوطن الذي ربما لم يشاهدوه ولا يعرفون ما فيه ومن فيه لكنهم مع كل ما يتوفر لهم في بلدان الغربة من امن وامان وتقدير يحنون للوطن ولا ينسون ان يضعوا على رقابهم العلم دليلا على الارتباط الابدي بتلك التربة الطاهرة التي دنسها المستعمرون وعملاؤهم. الشاب العراقي
متابعة القراءة
  1086 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1086 زيارة
0 تعليقات

الإعلام..بين الحقيقة..والدعاية والإختلاق والتضليل!! / حامد شهاب

يجمع كثير من خبراء الإعلام ، على أن كلا من الصحافة بخاصة والإعلام بعامة ، قد تحولا من مهمة (نقل المعلومات والحقائق) الى الجمهور ، الى إستخدم مفرط  لأشكال مختلفة من أساليب (الدعاية) و (الترويج الدعائي) ، ما بين ثنايا ومضامين الأخبار والتقارير الإخبارية والمقالات والتحقيقات الصحفية ، وحتى ما يطلق عليه الآن بـ (الصحافة الاستقصائية) التي طبل لها هذه الأيام البعض من الأكاديميين في المجال الاعلامي ، وكذلك تم الترويج لمفهوم آخر هو (الإعلام  الألكتروني) ، وكأنهما (الفتح المبين) في
متابعة القراءة
  963 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
963 زيارة
0 تعليقات

عبد المهدي والثورة على رموز الفساد / اسعد عبدالله عبدعلي

منذ 16 عاما وقصص الفساد في العراق لا تنتهي, بل هي في تكاثر عجيب, حتى اصبح العراق فرصة للتندر في الصحافة العالمية, والغريب ان كل الفاسدين فازوا بغنيمتهم ولم يحاسبهم احدا, كل لص حكومي كبير يسرق ويهدر المال العام ثم تنتهي فترة مسؤوليته فيغادر لجزر الكاريبي او باريس او شرم الشيخ ليصرف المليارات التي سرقها على ملذاته, او ذلك السياسي الذي يطارد الفنانات المصريات ليتزوجهن مقابل الملايين التي نهبها عندما كان في المنصب, واكيد انكم سمعتم بالسياسي الذي اشترى شارعا في
متابعة القراءة
  946 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
946 زيارة
0 تعليقات

اكاذيب مترو بغداد / اسعد عبدالله عبدعلي

كان نظام صدام يسعى دوما لتلميع صورته, عبر انجازات وهمية يقوم بها, ومنها قصة مترو بغداد, ففي عام 1981 انطلقت الفكرة بعد حملات الاعتقالات والمجازر التي فعلها بحق الشعب العراقي, بالإضافة لإشعاله حرب عبثية مع ايران دمرت البلدين, حيث قامت شركة فرنسية بإكمال تصاميم المشروع, لكن لم يتحقق شيء بل بقيت مجرد تصاميم على الرف, فقط طبل الاعلام البعثي للحدث كانه تحرير القدس, فكان مجرد بالون أعلامي ليس الا!نحن متفقين انه طبيعي جدا ان يصدر الكذب من صدام, فهو شخص كان
متابعة القراءة
  900 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
900 زيارة
0 تعليقات

غرباء في اوطاننا / فاروق العجاج

 نعيش في بلادنا وفي بلاد المسلمين غرباء لا نحن ابناء وطن ولا نحن من ملة الاسلام ان كنا مهجرين ومهاجرين او نازحين لم نلمس شيء مما قرءنا عن سيرة ابباءنا اواجدادنا او في سيرة الاسلام كما فهمناه من سيرة المسلميين الاوائل العطرة - انه ظلم الحكام وظلم الدول وضعف الاسلام في نفوس المسلمين قاطبة من رحل منا الى دول الغرب يجد ان الاسلام هناك بقيمه ومبادئه هم يطبقونه حرفيا ونحن عزفنا عنه وكان هذا مصيرنا غرباء في اوطاننا لم نعرف قيمة
متابعة القراءة
  917 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
917 زيارة
0 تعليقات

لبن سياسي شايط / موسى صاحب

العراقيين ماشاء الله عليهم كلهم صاروا خبرة و مفتحين باللبن ، هسه لبن مدخّن لبن عرب لبن كاله ماكو فرق المهم مفتحين ويلگفولك السالفة مو بس هي وطايرة ، وإنما حتى وهي بعدها بحلگ السياسي من گبل لايحچيها ويتفلسف بيها علينا ، ولأن العراقيين اصبحت حياتهم كلها سياسة بفضل العملية السياسية ومشاكلها ، وبفضل السياسيين وبرامجهم ولقاءاتهم وتصريحاتهم ، فبالتأكيد صار واحدهم اي العراقيين يگدر يميز بين المعدل والاخرطي منهم ويامكثرهم ، لكن رغم الدرجة العالية من المفهومية و اللواته إلي
متابعة القراءة
  869 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
869 زيارة
0 تعليقات

فزت ورب الكعبة...حين رحل ابو تراب / د.يوسف السعيدي

هو اليراع..قد وضع حروفه الثقيله..على اديم السطور وعلى جثث الافكار...وهو يتلوى في بحور الصياغات..والبلاغات..يفتش عن طهارة الكلمات ليدخل بها صومعة الشهادة العلويه..على اعتاب ذكرى رحيل ابي تراب..ها انا اطرق بابك يا علي بأرتعاشة قلب...(اخلع نعليك..انك بالوادي المقدس طوى)...ومع يراعي المدمى اتشرف بالولوج الى واحة الولاء المحمدي احمل على كتفي مداد الموالين بخطى متعثره..وانا اسمع صوتا هادرا من اعماق التأريخ (يا دنيا غري غيري)....انت يا علي يامن نسجت للوجود قميصا..على غير النول الذي حيك عليه قميص (عثمان)...وصنعت للدين الحنيف حساما كان من
متابعة القراءة
  878 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
878 زيارة
0 تعليقات

من المستفيد من إشعال الحرب بين أمريكا وإيران؟! / محمد حسن الساعدي

تناقلت وسائل الإعلام حديثاً لرئيس تحالف الإصلاح السيد عمار الحكيم عن وجود طرف ثالث يريد الحرب أن تشتعل بين الطرفين ، وأكد الأخير في لقاءات جمعته مع مسؤوليين أميريكان أن بلاده لن تخوض حرباً بالنيابة عن احد ، وسيكون للعراق موقفاً من هذا الصراع الذي بدأت ملامح تصاعده مع دخول البوارج الأمريكية إلى المنطقة ، وسحب الكوادر والموظفين من السفارة الأمريكية في بغداد ، الأمر الذي ربما يكون إعلان مواجهة بين الطرفين ستبدأ في العراق،وان إسرائيل لعبت دوراً محورياً في هذا
متابعة القراءة
  749 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
749 زيارة
0 تعليقات

ستظل الوحدة اليمنية هي المنجز العملاق / عبدالله صالح الحاج

لم تكن الوحدة اليمنية طفرة فجائية بين عشية وضحاها حتى تضمحل وينطفي نورها الوضاء في غمضة طرف عين كلمح البصر نورها الوضاء الذي انار للشعب الدرب لن ينطفي وسيتمر نورها للأبد. الوحدة اليمنية لم تكن طفرة فجائية ظهرة حتى ينطفي نورها بل مرت بمخاضات عدة ليشهد العالم اخر مخاضاتها باليوم التاريخي العظيم يوم ال22من مايو1990م وليشهد العالم ميلاد يمن الوحدة والسلام وتنتهي عهود التشطير للواطن الواحد وتندمل كل جراح الفرقة والشتات للشعب الواحد ويتوحد مسار الوطن والشعب ويصبح يمن واحد وشعب
متابعة القراءة
  907 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
907 زيارة
0 تعليقات

في ذكرى الإنتخابات .. فأر الحكومة وقط المعارضة / موسى صاحب

مقاطعتي للانتخابات ليس كان الغاية منها الإساءة للديمقراطية ، ولا التقليل من شأن الذين يحاولون إثبات وجودهم وكفائتهم خلال الدورة البرلمانية الرابعة وإن كان السواد الأعظم منهم منضوٍ تحت عباءة كبار السياسيين الذين مايزالون متمسكين بالعروة الوثقى للعملية السياسية ويتمتعون بنعيمها  ويتفيؤون بظلالها منذ أكثر من خمسة عشرة عاما ،، بودي أن يُغيّرَ العراقيون واقعهم عبر صناديق الاقتراع  بعيدا عن الانقلابات والثورات التي دائما ما تُغرق البلد ببحر دم لا يتوقف جريانه حتى يُهلك الحرث والنسل، وبودي ايضا ان يَلوحَ نجم
متابعة القراءة
  907 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
907 زيارة
0 تعليقات

الفشل المستمر لمجلس النواب /

يؤكد المختصون في علم الإدارة بأنها علم وفن ومهارة متى ما افتقد لاحدى هذه المستلزمات تقل نسبة النجاح فية وتكون نسبة الفشل اكبر . فقد أشبع الكتاب والاساتذة المختصون هذا العلم بكثير من النظريات والمبادئ التي تتجدّد مع الظروف الحياتية بشكل دائم . والعمل الإبداعي يخرج من المتعلم الممارس وحق مشاع للجميع والنجاح يكمن فيمن لديه القدرة على مسك زمام الإدارة بمهارة عالية، وبطبيعة الحال يحدث التفاوت في استيعاب هذا العلم وتطبيق فنونه من شخص لآخرحسب التكامل الابداعي المكتسب والتجربة العملية
متابعة القراءة
  792 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
792 زيارة
0 تعليقات

العراق : بحثٌ وتحرٍ عن بوصلةٍ سياسيةٍ ما .! / رائد عمر العيدروسي

إذا + لو + مثلاً + فيما اذا  فكّرت القيادة العراقية " اولاً " وثمّ تجرّأت " ثانياً " لتمارس ضغوطاً على نفسها وعلى غرائزها , وبعدها على قياديّي احزابها الحاكمة وفصائلها , واصدرتً قراراً او أمراً Super Strategy بأزالة كافة ال Placards - اليافطات او اللافتات والشعارات السياسية والدينية " التي لا مبرّر ولا مسوّغ لها " وتفتقد ايّ تأثيرٍ فكري او سيكولوجي على الجماهير , إنْ لم تعد تعطي المعنى العكسي ! " , وعلى أن يرافق ويصاحب ذلك
متابعة القراءة
  905 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
905 زيارة
0 تعليقات

عبارة العراق / ماهر ضياء محيي الدين

ما حدث قبل أيام من غرق العبارة في الموصل أمر طبيعي جدا ، وليس من باب الاستغراب،بسبب بسيط جدا انك تعيش في بلد المصالح والمكاسب ،والبحث عن المنافع والغنائم،ومن غرق سابقا،ومن غرق بها يدفع الثمن .عبارة الموصل وعبارة كل العراقيين لم تغرق يوم الخميس الماضي ، بل غرقت منذ عهود طويلة ، لان في اغلب الفترات الماضية والحالية كان القيادة أو القائد للعبارة البلد إن صح التعبير ليس من أهل الكفاءة والخبرة ، وتنعدم بها اقل موصفات الإدارة وتحمل المسؤولية ،
متابعة القراءة
  928 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
928 زيارة
0 تعليقات

حول زيارة الرئيس الإيراني للعراق / ضياء خضير

زيارة الرئيس الإيراني حسن روحاني للعراق تحمل مضامين دينية واقتصادية وتجارية وعسكرية وأمنية نحاول أن نقدم هنا قراءة سريعة لها في ضوء البيان الصادر عن المكتب الإعلامي لرئاسة الوزراء هذا اليوم 12/3/2019، مع الإشارة إلى قناعتنا بأن تطبيع العلاقة وتعميقها مع الجارة إيران أمر مشروع ومطلوب في الحدود التي يحفظ فيه التوازن في هذه العلاقة بين البلدين الجارين وحقوق السيادة الكاملة لكل بلد وعدم التدخل في شؤونه الداخلية: ⁃ لم ترد في البيان أية إشارة إلى ضرورة إعادة إيران النظر في
متابعة القراءة
  862 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
862 زيارة
0 تعليقات

بحثٌ غير بحثيّ .! / رائد عمر العيدروسي

منذُ لحظةِ ولادتي , ومنْ قبل أنْ أنزل , فكنتُ مندفعاً " ولربما مدفوعاً سيكولوجياً " وتحتَ وفوقَ اية دوافعٍ , كنتُ اُنقّب وابحث واُفتش عن ايّ سورةٍ او آية , وعن أيٍّ من الأمثال الشعبية , والحِكم الدارجة , وكذلك عن أيّ بيت شِعرٍ مختبئٍ بين ثنايا وقوافٍ لأية قصيدةٍ كانت حتى ولو من الشعر الجاهلي او اشعار ونثر الحداثة , وذلك ممّا يتيح ويبيح للمتطرفين دينياً من الأصولين والسلفيين والمتعصبين " جرّاء اضطراب اعصابهم " , من كلّ المذاهب
متابعة القراءة
  1229 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1229 زيارة
0 تعليقات

أحلام مؤجلة .. / محمد صالح الجبوري

وقفت سلمى امام المرآة تنظر الى صورتها، وقد تسلل الشيب الى شعرها الأسود، وكأنه جناح غراب، وقد بدات التجاعيد تهاجم وجهها القمري الجميل، لنكها لازالت محافظة على رشاقتها وأناقتها،رغم مرور السنين، وهي تتذكر كيف كتب الشباب في محاولاتهم الشعرية عندما كانت طالبة تسير في ازقة المحلة ، وعن تلك الايام التي أحبها شاب من المنطقة لكن لم تحقق، امها ترفص جميع الشباب المتقدمين للزواج منها، هي تحلم ان يكون لهابيت وزوج واولاد،وهي طلبات تبحث عنها اي فتاة،أرهقتها الوظيفة والروتين، هي تعلم
متابعة القراءة
  1068 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1068 زيارة
0 تعليقات

لا تزايدوا على العراق! / كفاح محمود كريم

قُبيل نهاية العام الماضي كشفت تل أبيب عن إن ثلاثة مجاميع عراقية سياسية اجتماعية ضمت 15 شخصاً، زارت إسرائيل خلال العام الماضي 2018، وبحثت قضايا خاصة بإيران والتطبيع، وأشارت الخارجية الإسرائيلية في بيان نشرته على موقعها الرسمي في "تويتر" آنذاك إلى: "أن زيارة الوفد العراقي الثالث إلى إسرائيل جرت قبل عدة أسابيع"، وأضافت أن: "الوفود ضمت شخصيات سنية وشيعية وزعماء محليين لهم تأثيرهم في العراق، زارت متحف ياد فاشيم لتخليد ذكرى المحرقة، واجتمعت ببعض الأكاديميين والمسؤولين الإسرائيليين"، مشيرة إلى: " أن
متابعة القراءة
  1032 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1032 زيارة
0 تعليقات

أكاذيب وزراء الخارجية العرب وتملّقهم المخزي لنتنياهو في مؤتمر وارسو

الدول الأوروبية الكبيرة كفرنسا وألمانيا وروسيا ومفوضية الاتحاد الأوروبي لم تشارك في مؤتمر وارسو، ومعظم الدول الأوروبية التي حضرت المؤتمر شاركت بدبلوماسيين من الصف الثاني، بينما الدول العربية كانت الأكثر حماسا ومن الأعلى تمثيلا، حيث شاركت مجموعة من وزراء الخارجية العرب في المؤتمر، وتسابقوا في تقديم الولاء لنتنياهو بطريقة مذلّة لهم، ومسيئة لكرامتنا وقيمنا كشعب عربي.ونحن أبناء الشعب العربي نقول لوزراء الخارجية العرب الذين شاركوا في المؤتمر، لقد تسابقتم في تقديم الولاء والطاعة لأعداء أمتكم، فمنكم من رحّب بالصديق العزيز نتنياهو
متابعة القراءة
  1191 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1191 زيارة
0 تعليقات

نحنُ والعادم والكاتم .! / رائد عمر العيدروسي

أمّا الكاتم الذي هو ليس ككاتمِ اسرار خليفةٍ ما اودولة رئيسٍ ما , بل كاتم الصوت الذي يمثّل ما يفوق اسرار الأشرار , وهو المنقذ والمنجي لمجرمي السياسة والنخّاسة , فلا شأنَ لنا به هنا وبعيداً جداً عن هنا , إلاّ اذا باغتنا فجأةٍ , وراعى مشاعرنا في عدم الإزعاج والإنزعاج من اصواتِ طَلَقاتٍ تنخرُ اجسادنا في أيّ جزءٍ ترتأيه , واظنها لا تستهويها المنطقةِ الحسّاسة تحت الحزام ووصولاً الى الأقدام .! , فهذا الكاتم ورصاصاته لديهم من الرحمة أنْ لا
متابعة القراءة
  993 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
993 زيارة
0 تعليقات

بلدي طارد الكفاءات اليوم / فاروق العجاج

انت ايها العراقي الساكن في المهجر والعايش في الغربة لا زلت تتذكر وطنك في كل مناسبة تغص في صدرك وانت متالق بها هناك ويحز في نفسك ان يكون تالقك هذا في بلدك وكلما تتيح لك فرصة ترغب ان تعمل في بلدك لا تجد اذن صاغية كم من الاسى والاسف كل الناس في بلدك يدركون ذلك وما يجول في خاطرك –وهذا هو الواقع المرير ومعاناة العراقيين في المهجر لما لم يجدوا الاهتمام الكبيربعملهم وتالقهم وتميزهم ولم يحضوا أي اهتمام من قبل المسؤولين
متابعة القراءة
  983 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
983 زيارة
0 تعليقات

علتنا السوداء..! بسام الراوي انموذجا ../ ادهم النعماني

بسرعة البرق ظهر للعلن هشاشة العقل العراقي وضعفه ووهنه وقلة حيلته، بهذه السرعة الخاطفة تبين لنا جميعا،ان العاطفة وليس العقل هي التي تتحكم بنا وتسيطر علينا وتحدد سلوكنا،لست رياضيا حتى اقول ما لا افهم،ولكن اليس من المهم تركيز الجمهور العراقي الرياضي على المباراة نفسها،تحليلها،تشخيصها،فك طلاسمها،تحديد عوامل القوة والضعف في المنتخب،اليس من المفترض على المدرب،ان يدرس عوامل القوة والضعف في الخصم القطري،ويضع خطة لعب محكمة تجعل الفريق العراقي يفوز بالمباراة،مشكلتنا في الرياضة،لا تختلف عن مشكلتنا في السياسة،فنحن نطفوا على سطح الاحداث ولا
متابعة القراءة
  1295 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1295 زيارة
0 تعليقات

مختصون وخبراء يناقشون مخاطر منصات التواصل الإجتماعي والإبتزاز الألكتروني

في حوار حيوي وساخن ومثير للإنتباه ، أجرته قناة العراقية الفضائية ، قبل يومين، مع الدكتور هاشم حسن عميد كلية الإعلام في جامعة بغداد ، واللواء الدكتور سعد معن مدير العلاقات والإعلام في وزارة الداخلية والناطق بإسم الوزارة وقيادة عمليات بغداد ، والدكتور هاتف الركابي المستشار القانوني في مجلس النواب ، وكان موضوع الندوة الحوارية هو : (الإشاعات والتسقيط في مواقع التواصل الاجتماعي) . والحوار بحد ذاته ، من وجهة نظري، كباحث اعلامي ، يشكل أحد الموضوعات المهمة ، التي تشغل
متابعة القراءة
  967 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
967 زيارة
0 تعليقات

هل الجدار يقضم ترامب ...؟ /

هل الجدار سيقضم ترامب بعد ان انتقدَ الديموقراطيون خطابَه الاخير واعتَبروهُ مُضلِّلاً، ويفتقدُ للحقائق، واتهموهُ بأخذِ الشعبِ الأميركي رهينة.ومتى يدركه ترامب أن الهدف الذي يعتقد بأنه سيحققه سيكون ذات الهدف الذي سينسفه ويدخل حكومته في مشاكل داخلية وخارجية والاصرار الذي هو علية في بناء الجدار مع المكسيك لمنع الهجرة وعبور المواد المخدرة سوف لن يبقى عليه وليس من السهل تحقيقه ، ومن المعلوم "أن بناء جدار عازل على الحدود مع المكسيك الذي يمتد لمسافة 1600 كيلومتر بسبب تضاريس الحدود لمنع الهجرة
متابعة القراءة
  882 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
882 زيارة
0 تعليقات

غرباء في اوطانهم! /عبدالله صالح الحاج

كيف أكون غريبآ في وطني وانا الذي أحببته من أعماق وجداني؟! أصبح حال معظم شعوبنا العربية الشعور بالغربة على الرغم من انهم يعيشون على اوطانهم.يايرى من أين يأتي هذا الشعور الغريب والاحساس بالغربة؟هل يأتي هذا الشعور والاحساس من الافتقار الى العلاقات الإنسانية مع الآخرين فعادة مايشعر المغترب عن وطنه بفقره وقلة علاقاته بالآخرين في المحيط الذي يعيشه؟ اما يأتي هذا الشعور والاحساس بالغربة من افتقار من أن يجد لقمة عيشه ويعطى كافة حقوقه في وطنه لهذا صار يشعر بالاحساس الفضيع بالغربة
متابعة القراءة
  871 زيارة
  0 تعليقات
871 زيارة
0 تعليقات

هذا حكم القدر.. / عقيل غني جاحم

هل من مجيببسبب سوء وضعنا الماليوحكم القدر المؤلمالذي اجبرنا ان نسكن مثل ما تسميها الحكومة العشوائيات(نهاية شارع المطار) لكن ان يتم الانتقام منا هذا غير معقول ، الكهرباء اصبح حلم لدينا بعد ان انتهى الصيف باوجاعه وهمومه،،جاء علينا الشتاء ولكن نفس المصيبة ولايام لا ياتي الينا الكهرباء الا ساعات قليلة ولا نعرف السبب،وابو المولدة براحتة لان جزع من عدنه..واليوم من الصباح لاحد الان لايوجد كهرباء وان اتى لثواني وينقطع…اعرف الاعذار كثيرة لكن اقول ارجو من السيد المحافظ المحترم لؤي الياسري واعرفه
متابعة القراءة
  1025 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1025 زيارة
0 تعليقات

دولار لكل مواطن / واثق الجابري

إستقطاع دولار من كل برميل نفط، وتوزيعه على المواطنين؛ كلام جميل يصدر من مسؤولين وبرلمانيين، لم يفكروا بالتنازل عن دينار واحد من مخصصاتهم وإمتيازاتهم لصالح المواطن، بل لم يترددوا من دفع الأموال الطائلة لشراء المناصب، وعملوا طيلة فترة مسؤوليتهم من زيادة الفوارق الطبقية، وهم في قمة الإمتيازات والمواطن في وادي الحرمان. صراع محموم على السلطة، وتنازل عن قيم ومباديء، ومزايدة في حقوق المواطن، ومتاجرة بإحتياجاته، وتدمير المصلحة العامة، بأدوات لثراء لم يتصورها حتى في الأحلام. ماذا تتوقع من الذين يفكرون بالثراء
متابعة القراءة
  1153 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1153 زيارة
0 تعليقات

تمسكوا بالإمريكان جيداً / واثق الجابري

بعد أن كان العرب يتمنون هلاك أمريكا، ورحيل إسرائيل وينادون "الموت لأمريكا"، صاروا اليوم يتسائلون؛ لماذا تنسحب القوات الأمريكية من الأراضي السورية؟ينقسم العرب لفرق ومذاهب شتى، وكأنهم في حركة دائمة الإنشطار، أو أمة تتجه للذوبان والتلاشي، ويعبرون فعليا، عن مفهوم تقسيم المقسم وتجزيء المجزء الى النهاية.رغم كل التقسيمات والتجزئة والتقطيع، والتحالفات الواضحة والمريبة، إلاّ أن العرب بالمجمل يشكلون فريقين، أحدهما ضمن الحلف الأمريكي، والآخر مع أحلاف غيره، وبين رافض ومؤيد للتواجد الأمريكي في سوريا وغيرها من القواعد في الدول العربية، لكن
متابعة القراءة
  854 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
854 زيارة
0 تعليقات

سياسيون.... وبلابل هذا الزمان / د.يوسف السعيدي

ان ملك البلبل لسانا فهو ذهبي الصدح وماسي اللحن لان لسانه قليلا ما يصدح ... ويصمت كثيرا حتى يكون اخرس اللسان فامتلك اذان سامعيه ... بلسانه الصغير ... وقلة الفاظه .. فلا يملك شفتان بل لسان فقير..افقرته الكلمات ... واغنت لحنه قلة الترانيم فارهف الاحاسيس ... ولعن شفافية الكلام .. بقليل نادر .. وجميل زاخر فما لهم لا يعقلون ... من بلبل فتان ... يطير في البستان باعذب الالحان ويتكلمون ويتكلمون في بلبلة ليس لها قرار .. للحق مجافية .. وللسلطان
متابعة القراءة
  1055 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1055 زيارة
0 تعليقات

ماذا فعل العرب والمسلمون بعد مرور عام على اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل؟

تحدّى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب العالمين العربي والإسلامي والإرادة الدولية وأعلن في السابع من ديسمبر (كانون الأول) 2017، عن اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل، وأصدر أوامره لوزارة الخارجية بالتحضير لنقل السفارة من تل أبيب إلى القدس، وتم نقلها وافتتاحها رسميا في 14 مايو (أيار) 2018. فماذا كانت ردود الفعل الرسميّة والشعبيّة العربيّة والإسلامية؟ لقد اقتصرت ردود الفعل الرسميّة على" نشجب، ونستنكر، وندين، وسنتّخذ الإجراءات اللازمة في الوقت المناسب" الذي لا يأتي أبدا! وما الذي حدث بعد مرور عام على القرار الأمريكي؟ لم
متابعة القراءة
  1005 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1005 زيارة
0 تعليقات

الاحتلال التركي لسورية الحبيبة / معمر حبار

تعاود تركيا من جديد احتلال شمال سورية الحبيبة، وعليه أقول: 1. تعيش سورية لحدّ الآن تحت مجموعة من المحتلين، وهم: الصهاينة، والأتراك، والإيرانيين، والروس، والأمريكي، والانجليزي، والفرنسي، ومن وراء الستار وبالمال السّعودي والإماراتي والقطري. وكجزائري عاش مرارة الاحتلال الفرنسي مدّة 132 سنة يظلّ لا يفرّق بين محتل ومحتل، ولا يبرّر لأيّ محتل كان، وتحت اسم كان. 2. واضح جدا أنّ راعي البقر يستخدم ورقة الأكراد لمواجهة روسيا وإيران داخل سورية، فهو يريد تثبيت قدم كما ثبّتت روسيا قدمها. 3. إيران وسورية
متابعة القراءة
  1032 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1032 زيارة
0 تعليقات

باختصارالعراق- النبع الصافي / فاروق عبدالوهاب العجاج

النبع الصافي والعين التي ينحدر منها الماء العذب والعطاء والجود والكرم الذي لا ينقطع مهما تكالبت عليه الكوارث والنكبات وتنوعت الازمات باي سبب كان, ومن يد كريمة لا تتبعها اذى ولا ذمة ومن روح عفيفة خالية من أي غرض ومن نفس راضية مطمئنة لا تشوبها شائبة غنية بمحبتها للاخرين ومن اساس قيمه الانسانية والاخلاقية المغروسة في نفوس وطبائع اهل العراق الاصيل بكرمه وسخائه وحبه للناس جميعا .ويحاول من يحاول اليوم بعض ممن يريد ان يلوث نقاء نبعه الاصيل الصافي بافعالهم الخبيثة
متابعة القراءة
  1292 زيارة
  0 تعليقات
1292 زيارة
0 تعليقات

لاخير في مجلسٍ.... سوق للهرج / عبد الخالق الفلاح

لا نتعجب من هول المشکلة الکبیرة التی یعانی منها العراق وهذه ليست المرة الأولى التي يظهر بها مجلس النواب بهذه الخلاعة والفضيحة وعدم حسم موضوع الوزارات الشاغرة،وفي مقدمتها وزارة الدفاع والداخلية، وحصرها لهذه المدة الطويلة بيد رئيس الوزراء، حيث كبرت مهماته حتى لا ينوء بها أكبر عبقرية سياسية. الاسباب بعضها قريب وبعضها بعيد، وربما بعضها مترتب على بعض، أو مشتق من بعض، ولكن يمكن اعتبار كل منها على حدة، أي سببا قائما برأسه، وهي ان الكل متشابك مع بعضه، ومن الصعب
متابعة القراءة
  995 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
995 زيارة
0 تعليقات

مَنْ ولماذا و كيف زوّروا التأريخ وقلبوا الحقائق من الأساس؟ / عزيز حميد الخزرجي

إعادة النظر في التأريخ:مَنْ ولماذا و كيف زوّروا التأريخ وقلبوا الحقائق من الأساس؟قلنا في أكثر من بحث بأنّ تأريخنا أسود و مزوّر و مؤدلج عبر وجوه عديدة و بألوان و غايات و أهداف متعددة, أستطيع إختصار سببها بآلنفس التي هي أخطر من الشيطان نفسه .. بل الشيطان مسكين بآلنسبة لجشع و شهوة و فساد النفس .. تلك العقبة الكأداء التي إن لم تُهذّب فأنها تفسد و تدمر كل شيئ! من أوضح الأنحرافات التأريخية الكبيرة أنهُ لا يوجد ذكر أو حتى إشارة
متابعة القراءة
  1146 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1146 زيارة
0 تعليقات

تكتيك درع الشمال الاسرائيلي / بقلم ادهم النعماني

تكتيك درع الشمال الاسرائيليالحرب في اكثرها خدعة ,توصلت اسرائيل الى قناعة تامة ,أن مواجهة بينها وبين حزب الله مباشرة وبدون مقدمات استنزافية , نوع من النواع عدم التقدير العسكري الصحيح .إن الصدام المباشر في هذه اللحظة الحاسمة بالنسبة لإسرائيل ,سيكون عملا غبيا ,لا يرتقي الى مستوى التعامل السليم في مفردات هذا الصراع ,لقد تحول حزب الله من الناحية العسكرية من منظمة بسيطة تدير حرب عصابات في حالة العدوان الاسرائيلي الى قوة عسكرية فتاكة ,مدربة تدريب ممتازا ومتجهزة باسلحة قاتلة ,تتمتع قيادتها
متابعة القراءة
  1290 زيارة
  0 تعليقات
1290 زيارة
0 تعليقات

هل من إيجابيات نذكرها؟ / علي علي

في بلد شهد ظهور إولى الحضارات وأول خط وأول قانون، بلد الشعر والنثر والخطابة والقصص والروايات، خضعت الثقافة عموما وثقافة التعبير عن الرأي على وجه الخصوص، الى قمع وكبت شديدين، طيلة ثلاثة عقود جثم فيها حكم بالبطش على صدور الكتاب والشعراء والمثقفين، حيث كانت المفردة تمر -قبل خروجها من قلم الكاتب والشاعر او حنجرة الخطيب- بسلسلة من التمحيصات والقراءات غير الحيادية، من قبل لجنة من الجلادين والسجانين، ولطالما جرت قصيدة او قصة او حتى ومضة صاحبها الى دهاليز السجون وظلمات الزنزانات
متابعة القراءة
  1064 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1064 زيارة
0 تعليقات

اغتصاب وتجنيد اجباري وازدحامات / اسعد عبدالله عبدعلي

نهار وليلتان قضيناها بصعوبة, بسبب عطل محولة الكهرباء بعد امطار السبت الماضي, لم يقم عمال الكهرباء بالإصلاح, الا بعد استلام رشوة جمعها اهالي الحي, هكذا تجري اغلب الامور في مؤسساتنا الحكومية, وتحت اوامر مشددة من المدراء والمسؤولين, على اجبار المواطن بدفع الرشوة مقابل القيام بواجبهم! وليس بغريب كل هذا على بلد تبتلعه الاحزاب والعصابات. عادت الحياة لبيوت الحي مع عودة التيار الكهربائي, عندها قررت الهرب من العالم الواقعي نحو العالم الافتراضي (الفيسبوك), علي اجد بعض الفائدة والترويح عن احزن واقعنا. لكن
متابعة القراءة
  965 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
965 زيارة
0 تعليقات

القداسة المفبركة / فاروق عبدالوهاب العجاج

اتخذت القداسة اكبر وسيلة مفبركة لخداع وتضليل الجهلة والمغفلين بالحقيقة المزيفة التي يدعونها لاضفائها على شخص او مكان او جهة معينة لتحقيق غايات معينة وتمريرها بالضحك على ذقون الناس البسطاء الابرياء فيجعلون منهم تابعين مقيدين باغلالهم الخبيثة بالمكر والتضليل كما نرى اليوم كم من العراقيين هم من ضحاياها هذه القداسات الكاذبة يسوقوهم بها كما يساق القطيع من قبل راع واحد ومجموعة من المرتزقة لحراستهم اينما يكونوا بلا وعي ولا ادراك ولا راي يقال منهم في امور حياتهم المنكوبة بالجوع والخوف ونقص
متابعة القراءة
  1081 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1081 زيارة
0 تعليقات

ماذا يعني الدولة العميقة في مفهوم السياسة العراقية / فاروق العجاج

اطلق مفهوم الدولة العميقة في ادبيات السياسة العراقية الجديدة على لسان الكثير من السياسيين ومن المهتمين بمستقبل العملية السياسية في العراق ما بعد 2003م وبالذات ما بعد الانتخابات للدورة الجديدة لمجلس النواب لدورته الجديدة في 12-5-2018م وقد اختلفت الاراء والتصورات حول المفهوم الحقيقي المراد لسياسة الحكومة القادمة وسلطات الدولة كافة في كيفية ادارة الشؤون العامة في البلاد ازاء الاوضاع المتردية في كافة متطلبات حياة الناس المهمة من كهرباء وماء وصحة وتربية وتامين العمل ووسائل العيش المناسبة لكل انسان وعائلة عراقية منكوبة
متابعة القراءة
  1143 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1143 زيارة
0 تعليقات

النظام السعودي – والكيان الاسرائيلي استنساخ وتطابق / عبد الخالق الفلاح

الاعتداءات المستمرة على غزة واخراها ليلة الاربعاء الماضية وفي الوقت الذي تصعد المملكة العربية السعودية من سعير الحرب الغاشمة على اليمن وبدعم من الولايات المتحدة الامريكية في تزويدها بالسلاح والمعدات و تصدير الأيديولوجية الوهابية المتطرفة إلى كافة أنحاء الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. والوهابية هي الأساس الأيديولوجي للتنظيمات الارهابية السلفية مثل القاعدة و داعش.و.تؤكد عن العلاقة التي تربط السعودية بالكيان الإسرائيلي والتبادل في ايصال المعلومات الاستخباراتية كما ان كراهيتهما للجمهورية الاسلامية الايرانية وبسبب دعم محورالمقاومة هي التي تجمع هذين الخصمين سويًا. الاثنان
متابعة القراءة
  1206 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1206 زيارة
0 تعليقات

وأخيرا حكومة بمواصفات المرجعية / موسى صاحب

آخر صيحات الموضة المتعلقة بموضوع تشكيل الحكومات في العراق لعام 2018 هو وجوب اتباع توجيهات وإرشادات المرجعية الدينية فيما يتعلق بإختيار وزراء الكابينة الحكومية الجديدة ، وكأن الحكومات الثلاث السابقة التي شكلتها وقادتها أحزاب إسلامية كانت حكومات ملحدة لا تعترف بوجود الله ولا برجال الدين ، او كأن المرجعية الدينية هكذا يراد لنا ان نفهم لم يكن لها أية علاقة بما كان يشهده البلد في تلك السنوات من مشاكل أمنية واقتصادية نجمت عن خلافات سياسية ، مثل هكذا توجه لا يفسر
متابعة القراءة
  1297 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1297 زيارة
0 تعليقات

دروس في الاخلاق ( الارادة ) / عبد الخالق الفلاح

من الصفات المهمة والحميدة للانسان لكي تتبلورعنده القيم الروحية المستقلة ، اذا ما اراد ان يعيش في وسط المجتمع لكي يخلق لنفسه الحياة الكريمة وفي تحقيق مستقبل سالم بعيداً عن الاتكال على الاخرين .والتي تعني في اللغة ، نزوع النفس و میلها الی الفعل بحیث یحملها علیه . و النزوع الاشتیاق . والمیل بمحبة وقصد. فعطف المیل علی النزوع للتفسیر. و فائدته الاشارة الی انها میل غیراختیاری . و لایشترط فی المیل ان یکون عقیب اعتقاد النفع کما ذهب الیه المعتزله
متابعة القراءة
  1338 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1338 زيارة
0 تعليقات

من ستحظى بلقب (السيدة الأولى) في العراق؟؟!! / حامد شهاب

بالرغم من أن (حواء) هي أول (إمرأة) على وجه الخليقة ، الا انها لم تحظ بلقب (السيدة الأولى)، على شاكلة ماحظيت به نساء كثيرات في زماننا هذا، مثلما حظيت به (السيدة الأولى) في العراق ، وهي تقوم هذه الأيام بجولات في سوق المتنبي ، ليرينها النساء ، ويباركن لها منزلتها الجديدة ، علها ترفع شكواهن بتهميشهن وتغييبهن في الحكومة الجديدة من أعلى هرم السلطة في هذا البلد!! ولا ندري ان كان (صراع السلطة) في (الكابينة الوزارية) المرتقبة في العراق سيمتد هذه
متابعة القراءة
  1155 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1155 زيارة
0 تعليقات

ساعة في مقهى / عبدالامير الديراوي

امس قبل الظهر دلفت الى فرع صغير فيه مقهى جميل ونظيف في حين ان الواقع يقول انه لم تبق مقهى واحدة في البصرة والعشار كلها "عزلت" الا هذه المقهى فاستمرارها يعنيالكثير لدينا نحن الذين نحن الى جلسات المقاهي الأليفة التي يتواجد فيها بل يقصدها الناس من كل احياء المدينةلانها ملتقى الاحبة ، امس جلست بين اناس من كبار السن ورغم اني لا اعرفهم لكنيلمست فيهم الطيب وذكريات اجيال مضتيتناولون الشاي والقهوة المرة والناركيلةالعتيقة وليست كما هي نركيلات الكوفيهات المنتشرة في مناطق
متابعة القراءة
  1135 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1135 زيارة
0 تعليقات

احذروا الناتو الشرق الاوسطي الجديد / اسعد عبدالله عبدعلي

نشرت صحيفة معاريف العبرية المعبرة عن وجهات نظر الكيان الصهيوني دراسة خطيرة, تعبر فيها عن واحدة من اهدافها المستقبلية للمنطقة, والحراك الاخير العلني بين العرب والكيان الصهيوني, يدلل على امور يجري طبخها خلف الابواب المغلقة, وتحمل معها خطر شديد على مستقبل الامة, والكلام يدور حول تشكيل تحالف عسكري صهيوني – عربي تحت عنوان جيش شرق اوسطي او لنقل ناتو عربي – صهيوني! فالحراك الان اصبح علنيا, وهنالك قنوات اعلامية بدات تروج للفكرة بغرض جس نبض الشارع العربي الغارق في الفوضى ومستنقع
متابعة القراءة
  996 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
996 زيارة
0 تعليقات

تمخض خطاب السلطان عن مناشدة وامتنان / موسى صاحب

خطاب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشأن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي أصاب الجميع بالإحباط وخيبة الأمل ، فبعد أن كان متوقعا منه أن يقوم بتقديم أدلة جديدة قد تساهم في التعجيل في كشف ملابسات الحادث وحسم الملف بأسرع وقت ، وجدناه يعيد على مسامعنا ما تناقلته الصحف ووكالات الأنباء من أخبار و تقارير تخص ملابسات الجريمة ، الرئيس التركي في خطابه أمام الهيئة البرلمانية لحزبه الحاكم لم يأتي بشئ جديد سوى أنه أثنى على قيام الجانب السعودي بالاعتراف بأن هناك
متابعة القراءة
  1115 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1115 زيارة
0 تعليقات

البوصلة والمحصلة / واثق الجابري

عندما ترى الإجتماع الوزاري الإسبوعي، ومايصدر من توجيهات وقرارات، وتسمع بالإجتماعات الدورية في مكاتب الوزراء والوكلاء والمدراء العامين ورؤوساء الأقسام، وإجتماعات في أدنى وحدة في المؤسسسات، وترى ما يصدر منها من قرارا وتعميمات وتعليمات، وأيضاً تسمع شعارات الأحزاب والبرامج الإنتخابية والحكومية والسياسية، وصراخ السياسيون في القنوات الفضائية وتباكيهم على حال العراق؛ تتوقع أن كل الأمور تسير بإتجاه البوصلة الصحيحة، وتشير الى مركز الهدف وهو المواطن، ولكن المحصلة غير ذلك، وتحددها الدولة مجتمعة بسلطتها التنفيذية والتشريعية وأحزابها، وساستها وموظفيها وقوانيها الحاكمة. كل
متابعة القراءة
  1223 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1223 زيارة
0 تعليقات

لازالت رؤوسنا منكسة / بقلم ادهم النعماني

التاريخ العربي بكل مدياته الزمنية عاش خارج إطار الصراع الثقافي المفضي الى مرحلة يتطلبها المجتمع إلا في فترة زمنية قصيرة جدا ,وهي الفترة التي ظهر فيها الرسول الكريم وظهور رسالة الاسلام الحضارية الانسانية ,اعقبها فترة الخلافة الراشدة التي تزامن فيها الصراع الفكري والسياسي ,ومنذ اللحظة التي تللوا فيها عنق الخلافة حتى نزوعها الى الرمق الاخير ,ونحن نعيش حالة انحطاط وتردي رغم مئات القرون التي مرت واستهلكت ,فكل فترات العصور الاموية والعباسة كانت فيها السلطة متجبرة عنفية تقتل وتدمر كل فكرة تقترب
متابعة القراءة
  1144 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات: