المقالات السياسية - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

جميع الاقسام
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

قسم يختص بالمقالات السياسية

العراق ... الاستقرار والامن من عوامل البناء / عبد الخالق الفلاح

الخطر الامني الحقيقي لازال قائماً يهدد المحافظات المحررة و ليس فيه شك بالتزامن مع الضغط الذي تواجه به التنظيمات الارهابية في سورية وعلى الجبهة الخارجية المتمثلة بمناطق الشريط الحدودي معها في غرب العراق نتيجة ضغط القوات المسلحة السورية للقضاءعلى هذه المجموعات مع الدول المتحالفة مثل روسيا والجمهورية الاسلامية الايرانية وتركيا المتحسسة من الاكراد في المناطق القريبة من حدودها و ما تبقى من العصابات السائبة الاخرى والخلافات البينية التي تنهش جسد هذه العصابات على الخلافة ، فيما عدا ذلك فان تأخير تشكيل الحكومة واختيار الوزراء الأمنيين ازمة اخرى و سببًا آخر تساهم في التراجع الأمني في الوقت الراهن بعد ان استغلت تلك
متابعة القراءة
  6 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
6 زيارة
0 تعليقات

حينما يحكُم سفلة القوم! / كفاح محمود كريم

في غياب معايير مهنية ووطنية خالصة في اختيار أو ارتقاء الكوادر المتقدمة في الدولة، وفشل معظم الأنظمة التي توالت على حكم كثير من البلدان التي تحولت إلى نظم ثورية وشمولية سواء كانت بايديولوجيات دينية أو سياسية وبأشكال مختلفة ومتنوعة بين حزب وآخر أو حركة وأخرى، كما حصل وما يزال يحصل في بلدان الشرق الأوسط عموما، وأكاد اجزم في غالبية افريقيا وامريكا اللاتينية واسيا، ظهرت على سدة الحكم مجاميع من الفاسدين واللصوص حولت بلدانها إلى صالة قمار كبيرة ومعتقل مرعب لكل الكفاءات الخالصة والمتميزة، ودفعت إلى مفاصل التحكم بالمال والسلطة أفواج من النكرات والتافهين لتنفيذ برامجها في الفساد والإفساد. وبعيداً عن التصنيفات
متابعة القراءة
  1 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
1 زيارة
0 تعليقات

العدالة دولة .. / د. مصطفى منيغ

حق وقانون بين يدي ضمير قاضي مدرك أن الحساب يوم النشور واقع لا ريب فيه ، لضبط ما كان وما يليه ، نعيم دائم يجازيه، أم ألم مهما تشدَّد لا يكفيه ، جنة كما يَعيها المؤمن المتعبِّد بالشروط المعهودة أو جهنم بلهيبها الحارق المُبْقِي على الشعور بها داخل دائرة لوحده تعنيه ، مجتمع متجمِّع على حكمة التربية المانحة الأسبقية قياماً بالواجب حيال تطور الحياة من صُغرى المتطلبات إلى كبريات ما العقل المتزعم قافلة التدبير يسديه ، ضامن بالعدل إلحاق الاجتهادات المبذولة بمصير الخواتم الإيجابية الطيبة بما ظهر أو خفي فيه . شعب ليس بالسياسة يُقِيم أساسياته بل بجناحي العدالة كدولة وسيادة
متابعة القراءة
  24 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
24 زيارة
0 تعليقات

هل تعود الدّعوة بعد تفسّخها؟ ألحلقة الثالثة / عزيز حميد الخزرجي

ملاحظة: بعض دعاة اليوم (المرتزقة) قد لا يعجبهم المنشور لأنهم ليسوا بحقيقيين و لا يدركون ما أقول همّهم فقط الأموال والرواتب إلا الذي في قلبه بقية أيمان و إخلاص لأعادة دور الدّعوة الحقيقي! أثبتنا بآلأدلة و الأرقام و الأسماء و العناويين بأنّ آلحُكّام بعد 2003م كما مَنْ سبقهم لم يكونوا أصحاب عقيدة صافية وواضحة المعالم خصوصاً في مسألة الحُكم وتطبيق العدالة والمساواة والأنصاف بجانب فقدان ألمعنى و الأدب و الأخلاق و التواضع لله في نفوسهم التي شَبَقَتْ حدّ الأفراط في كلّ شيئ ماديّ لكونهم لم يتعلّموا الدّرس لا من التأريخ ولا من آلصّدر الذبيح ولا من الواقع .. أيّ من تجربة
متابعة القراءة
  26 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
26 زيارة
0 تعليقات

الوطني يظل في موقفه وطني مناهض وضد العدوان على اليمن / عبدالله صالح الحاج

كثير هي المواقف والتي تفرز معادن بني البشر ذكرآ كان ام انثي ولعل من هذه المواقف مواقف الشرفاء الوطنيين والوطنيات الغيورين والغيوريات على الوطن اليمني الواحد من العدوان والذي تقوده المملكة العربية السعودية إلى جانب امريكا وإسرائيل على يمن الحكمة والسلام ارضآ وشعبا. مواقف الشرفاء الوطنيين من العدوان يظله موقف ثابت مناهض وضد العدوان ولايتغير بتغير الأحوال وحسب الاهواء والامزجة والازماع وتحقيق المصالح الشخصية ولو على حساب الأضرار بوحدة وأمن واستقرار الوطن اليمني الواحد ارضآ وشعبا. ونجد ان الموقف موقف واحد مناهض وضد العدوان لكل الشرفاء الوطنيين بالأمس واليوم والغد ماضيآ وحاضرآ ومستقبلا ولايمكن ان يتغير ويتذبذب بأي حالآ من الأحوال
متابعة القراءة
  16 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
16 زيارة
0 تعليقات

موازنة 2019 وتزايد أعداد العاطلين عن العمل / جمعه المالكي

يتساءل الكثير عن موضوع البطالة في العراق وتزايد عدد العاطلين عن العمل وعلى وجه الخصوص خريجي المعاهد والجامعات أضافة الى عدد ليس بالقليل من حملة الشهادات العليا الماجستير والدكتوراه وهل بالإمكان أيجاد حل لهذه المشكلة التي تعد من اهم التحديات وأخطرها التي تواجه حكومة عبد المهدي ؟ ويُعد أصحاب الاختصاص في الجانب الاقتصادي أنها ليست بالمشكلة المستعصية أذا ما وجدت الإرادة الحقيقة والعمل الجاد لحلها فالحلول متعددة منها حركة الملاك في دوائر الدولة والاستثمار والصناعة ومحاولة استبعاد كثير من العمالة الأجنبية ليحل محلها أبناء العراق وهم أحق من غيرهم فهم أصحاب هذه الأرض وكما سنذكر التفاصيل لاحقا ً . ولكن بالمقابل
متابعة القراءة
  19 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
19 زيارة
0 تعليقات

هل يتسع الضوء الأخضر الأميركي لإسرائيل من سوريا ليشمل أهدافا في العراق؟ / وفيق السامرائي

شهدت الليلة الماضية ضربات جوية وصاروخية إسرائيلية كثيفة من الأجواء الإسرائيلية واللبنانية ومن الجولان.. على مواقع قرب دمشق تصفها إسرائيل بأنها مخازن صواريخ أو منشآت أو مقرات لفيلق القدس، وفي العام الماضي أطلقت إسرائيل نحو ألفي مقذوف على أهداف الوصف. وواضح أن ما يحدث يجري وفق تنسيق أميركي إسرائيلي يتعدى مفهوم الضوء الأخضر خصوصا بعد الفشل الأميركي في سوريا والعراق عسكريا وسياسيا في بلوغ الأهداف. الوضع السوري له خصوصيات وتأثيرات جغرافية.. مباشرة على إسرائيل، وهو وضع مختلف جذريا عن الوضع العراقي. الفشل الأميركي في التماسك شرق الفرات السوري، وتصادم المصالح مع تركيا، ورجحان كفة الموقف السوري في الصراع، والفشل السياسي الأميركي
متابعة القراءة
  11 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
11 زيارة
0 تعليقات

ماذا يعني ترشح اللواء علي غديري؟ / رابح بوكريش

أعلن اللّواء المتقاعد، علي غديري، ترشحه للانتخابات الرئاسية في أبريل المقبل. وقال غديري في إعلان الترشح، أن "الجمهورية الجديدة التي هي لب مشروعنا السياسي، ستبنى على قواعد ديمقراطية حقيقية، وعلى إعادة تصميم مؤسساتي شامل في قالب مشروع مجتمع عصري، يساهم الشعب في إنجازه وبلورة فلسفته". تفاجأ المواطن الجزائري بهذا الترشح، وتداول الجزائريون صور اللواء ، بشكل واسع، عبر شبكات التواصل الاجتماعي، كما سلطت وسائل الإعلام الضوء على تلك الصور خاصة وأنها لم تألف ظهور لواء مرشح للرئاسات. وطبيعي أن ينقسم الشعب الى قسمين.. فمنهم من يرى فيه بصيص أمل لهذه الوطن، ومنهم من متخوف بسبب ما عرفته البلاد في العشرية الحمراء
متابعة القراءة
  14 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
14 زيارة
0 تعليقات

العدوان الصهيوني على دمشق .. أبعاد و دلالات./ أمجد إسماعيل الآغا

ضمن إطار الرد الاستراتيجي و البعيد عن الرد الانفعالي، تمكن الجيش السوري من فرض قواعد اشتباك جديدة على الكيان الصهيوني، إذ استطاع الجيش السوري إيصال رسائله إلى جيش العدو الاسرائيلي ممهورة بلغة النار، هي رسائل قرأها الكيان الصهيوني و أرقته، فالحدث البالغ الخطورة خاصة ذاك المتعلق بصناعة المعادلات الإقليمية، و تغير قواعد الاشتباك مع تل أبيب، قد تغيرت بالمنجز السوري المتمثل بانتصار الدولة لسورية و جيشها، فـ الأمن القومي الاسرائيلي لا يمكنه استيعاب قدرة الجيش السوري على التصدي و الرد على الاعتداءات بآن معا، ليكون بذلك الكيان الصهيوني أمام تحد كبير، يتعلق بكيفية إعادة عقارب الساعة إلى الوراء، و تعويض انكسار
متابعة القراءة
  16 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
16 زيارة
0 تعليقات

قدرة المنظمات الارهابية على تطويع الاعلام / الدكتور عادل عامر

ان وسائل الاعلام تقوم احيانا ، وبدون قصد ، بالترويج لغايات الارهاب واعطائه هالة اعلامية لا يستحقها في ظل الاهداف التي يراد تحقيقها من وراء العمل الاعلامي او العمل الارهابي بما هي شهرة وسلطة ومال وتأثير فكري . فقد اوضح كل من الاستاذ برونو فري والاستاذ دومينيك رونر من جامعة زيورخ في سويسرا عام 2006 في بحثهما المعنون ( الدم والحبر ! لعبة المصلحة المشتركة بين الارهابيين والاعلام ) ان الطرفين الاعلام والارهابيين يستفيدان من الاعمال الارهابية . فالإرهابيون يحصلون على دعاية مجانية لأعمالهم ، والاعلام يستفيد ماليا لان التقارير التي تنشر في هذا المجال تزيد من عدد قراء الجريدة وعدد
متابعة القراءة
  24 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
24 زيارة
0 تعليقات

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال