الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

جميع الاقسام
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

أعيش وأبناء جيلي في كوكب الأرض منذ أكثر من أربعة عقود من الزمن ولم نشهد سابقا هذه الفوضى العارمة التي تعم الكون منذ بداية هذا العام 2020 بداية من الإعلان الغبي لترامب-نتن عن صفقة القرن لتصفية القضية الفلسطينية التي عجزت كل الدنيا ومؤامراتها في انهاءها ومن ثم نشر وباء الكورونا ومعه تم التحكم بكل البشر بقرارات متشابهة أهمها تطبيق مفهوم التباعد الإجتماعي وأخيرا قتل جورج فلويد بهذه الطريقة وتصوير الحدث ونشره لتنتشر المظاهرات ومعها يتوقف الحديث عن الت
اصبحت السياسة بدون قيم واخلاق ومبادئ , بل هي براعة في تناول فن الكذب والدجل والضحك على ذقون الجهلة والمغفلين . فلا غرابة ان يذرف الذئب المسعور دموع التماسيح على القطيع التي نهش لحملها وقتلها في مخالبه الدموية . فلا غرابة من الجلاد الذي مارس عمليات القتل وقطع الاعناق , ان يذرف دموع التماسيح على ضحاياه المقتولة , واللص والحرامي يذرف دموع التماسيح على الذين سرقهم ونهب اموالهم وممتلكاتهم , وكما العاهرة تذرف دموع التماسيح على شرفها الذين ينتهك كل يوم
مهمة الكاتب ان لا يجامل الآخرين على حساب قلمه بالتالي يتحول رخيصا في نظر المجتمع بل لا احد يقرأ ما يكتبه ذلك القلم ومهمة الكاتب ان يقول الحق والحقيقة أينما كانت حتى لو كان المعني بالكتابة يختلف معك في بعض الأشياء على سبيل المثال يختلف معك بالرأي أو الطائفة او القومية او الإنتماء السياسي او المذهبي والأمثال كثيرة ، فواجب القلم الحر والمنصف إعطاء كل ذي حق حقه وانصاف كل من يستحق الإنصاف وكل من يتعرض إلى ظلم وتهميش . فإن يؤدي الكاتب في هذه المهمة دور
المعروف عن أمريكا كثيراً ما تظهر للعالم بأنها بلد الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان وانها الحامية والمدافعة عن الديمقراطية والتعددية الفكرية والسياسية في العالم وأنها راعيۀ للسلام، فتبين ـ ولله الحمد، والاحداث الاخيرة كانت أشبه بالقشة التي قصمت ظهر البعير و يمكن القول إن جرائم القتل التي تقترفها الشرطة سببها الحقيقي يكمن في التعالي الأبيض والعنصرية، واثبتت بشكل واضح وتبين زيف ديمقراطيتها وحريتها. وتشهدت ولاياتها المختلفة واحدة من أسوأ ايام الاضطر
لم يعد بمقدوري التنفس" جورج فلويد  احتج آلاف متظاهرين في المدن الأمريكية بعد مقتل الأسود جورج فلويد من طرف شرطي وأعيد انتاج الفرز القديم بين الملونين وذوي البشرة البيضاء في فضاء عمومي يفترض أن يكون فضاء يشترك فيه الكل على أساس المساواة في الحقوق والواجبات ويحترم فيها الجميع بعضهم البعض وفق مبادئ القانون.في الواقع تظل الممارسة العنصرية طي الكتمان ومجال للتستر والإخفاء ونادرا ما يتم الكشف عن واحدة منها بفضل التقدم الاعلامي وثورة وسائل الاتصال
كم اديب وشاعر وفنان ورسام وروائي وكل من ناء تحت خيمة الثقافة، توزعوا شتاتا في أصقاع الارض، يبحث في اللجوء الى بيت ثقافة يؤويه . لقد تسنم هذه الوزارة في بلدنا، منذ بداية الثمانينات من القرن الماضي، رجال كان الاحرى ان يكونوا رجال أمن، حين ساقوا حشود الفنانين، ان يقفوا صفوفا في معبد امون الاله، لينشدوا ترتيلة التوحيد لطغموي . ووقع الروائي والمؤرخ والشاعروالاديب، تحت وطأة السندان والمطرقة، إن خرج بحرف دون ما خطط له، حتى تهافتت الثقافة لتكون مسيرة خان
شكل الضحك مبحثاً في الفلسفة، ويبقى الفيلسوف الفرنسي هنري برجسون،  الحاصل على جائزة نوبل للآداب عام 1927، فيلسوف الضحك بامتياز، فهو صاحب كتاب "الضحك" الذي يقول فيه "إن النفوس الجامدة، لا تعرف ولا تفهم الضحك ، جربوا للحظة الاهتمام بكل ما يُقال وكل ما يجري، وتصرفوا بالخيال.. سترون الأشياء الأكثر خفة تتخذ وزنا.. ابتعدوا بأنفسكم، شاهدوا الحياة كمتفرج لا مبال.. كثير من المآسي يتحول إلى كوميديا".. كانت هذه الصورة التي تبعث على الأسى الضاحك امامي ، وانا اشاهد التلفزيون في قنوات عراقية
يدخل العراق في تقاطع انفاق استراتيجية يصعب العثور على خارطة واضحة للخروج منه ، خصوصا في ظل الحلول النصفية المطروحة ، والازمات المركبة التي تعصف به ، من النواحي السياسية والأمنية والعسكرية والاقتصادية والمجتمعية ، ويعد نتاج منطقي للنظام السياسي الحالي ، الذي أرسته الولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا وايران، ودعمه المجتمع الدولي والاقليم العربي منذ 2003 ولحد الان ، وبني على تقطيع الشعب العراقي الى مكونات وطوائف واعراق ، واعتماد نهج الطوئفة السياسي
لغرض اعطاء القارئ فكرة عن ما حصل ويحصل من تظاهرات وأعمال عنف وقتل في أمريكا نتيجة التمييز العنصري ، اشرح بشكل بسيط ومختصر تاريخ وجذور العبودية وهي اساس مشكلة التمييز العنصري القائمة منذ ستة قرون . تم اكتشاف أمريكا في عام 1492 من قبل الرحالة والمستكشف والبحار الايطالي " كرستوفر كولومبس ( 1451 - 1506 ) من خلال تمويل واسناد رحلته وحملته من قبل ملكة اسبانيا ، واعتمادا على ما نسب لقصة الاكتشاف بان كولومبس كان ينوي الوصول الى الهند جنوبا ، ومع اختلاف ا
أياً كانت حقيقة نوايا السلطة الفلسطينية، وبغض النظر عن خلفيات قرارها، وما إذا كانت صادقة في موقفها، وحازمة في خيارها، ومصرة على تنفيذ تهديدها، وغير عابئةٍ بالعقوبات ولا خائفة من التهديدات، ولا تقلقها التصريحات الإسرائيلية، ولا تعنيها المواقف وردود الفعل الأمريكية، ولا تبالي بتهديدات فريدمان ولا تصريحات غرينبلانت، وتصر على المضي قدماً في الانسحاب من قيود التنسيق الأمني، وبراثن الارتباط مع الكيان الصهيوني، والتحلل من خارطة دايتون التي رسم خيوطها بد
أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عن رغبته في دعوة روسيا والهند وأستراليا وكوريا الجنوبية إلى قمة G7 المزمع عقدها في الولايات المتحدة سبتمبر المقبل. جاء ذلك خلال إعلان الرئيس الأمريكي عن تأجيل قمة G7 من نهاية يونيو الجاري إلى سبتمبر، السبت الماضي، ثم أبلغ ترامب الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في اتصال هاتفي، بفكرة عقد قمة G7 وبدعوة محتملة لروسيا والهند وأستراليا وكوريا الجنوبية، الدول غير الأعضاء بمجموعة G7.من جانبه علّق متحدث باسم الاتحاد الأور
حلم العراقيون أن تكون لهم ديمقراطية كديمقراطية الغرب أن تكون عندهم لترفع من همهم وجعل العراق أفضل بكثير مما هو عليه لكن الديمقراطية المزعومة هاهي تنكشف وجهها الحقيقي وتستعمل دكتاتورية البعث اللذان هما وجهان لعمله واحدة .علينا فهم الوجه الحقيقي لهذه الديمقراطية التي لم تحقق لنا أي شيء سوى وعود أنبهر الجميع بها دون التطبيق ولن يكون ترقي ما لم تكن هناك إرادة ووعي لكشف خيوط المؤامرة وعند العودة إلى ديمقراطية الغرب المزعومة تجدها مجرد حبر على ورق دون
كيف سيكرم العالم مسار الفريق احمد قايد صالح بوسام السلام ام دخوله كتاب غينيس لأنه احتوى الازمة قراية سنة ولم تسيل قطرة دم في الجزائر او يعلن حالة الطوارئ.قوات الخدمة السرية اغلقت البيت الابيض بسبب تجمع المتظاهرين امامه احتجاجا على مقتل جورج فلويد بطريقة وحشية و لفظ أنفاسه وهو مقيد اليدين تحت قدمي ضابط شرطة أبيض، في مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا ويعتبر هذا سلوك عنصري يتنافى مع حقوق الانسان علما ان امريكا تعتمد منظمات حقوقية تستغلها للضغط على ال
منذ بزوغ ما يمكن تسميته (الربيع العربي) و أي ربيع ؟ من تحت مدرعات الأنظمة العربية الجاثمة على شعوبها، كان لسوريا حقها من بصيص الضوء هذا. فمع إسدال ستار العقد الأول من الحرب السورية و حقائق الصراع على الأرض تتحرك نحو التغيير و كأن المسألة وما فيها جلبة الحلفاء على تقاسم غنيمة الحربفما حقيقة تراشق بين دببة موسكو و حاشية البعث ؟هل المسألة ضغط بالوكالة أم تحول تكتيكي ؟لعبت روسيا دورا مركزيا في إنقاذ شظايا نظام السوري المتبقية نتيجة ضربات المعارضة الت
نطالع في تاريخ الامم عجائب الحكايات والقصص عن دور الحاشية وفي لهجتنا الشعبية(احبال  المضيف) من الاقارب والخلان وعند  اهل السخرية يسمونهم (الذيول) وتبين ان هؤلاء هم الذين يقررون ويحكمون ويتحول الامبراطور ومعالي الرئيس  لمجرد طرطور يتباهى بريشه عبر  وسائل التواصل الاجتماعي مثل الطاوس يتهدد ويتوعد ويعطي الوعود..! وهذه  الحاشية في عراقنا المعاصر نمت وترعرعت في غياب الاساليب الحديثة لادارة الدولة في ظل هيمنة  الاحزاب   وزعاماتها وتكريس الحكم على اساس المحاصصة وتقاسم المناصب ونهب المال العام  وصار التاريخ يعيد نفسه ووجد هارون الرشيد
1. من المعروف أن صيغة الحكم الفيدرالي في إقليم كردستان العراق، هي وليدة نضالات الشعب الكردستاني وإنتفاضة الشعب العراقي المجيدة في عام 1991. وقد أقرت هذه الصيغة في الدورة الأولى لأول مجلس وطني كردستاني (البرلمان)، بتاريخ 04 / 10/ 1992، والتي دعت الى إقامة حكومة إقليم كردستان، وانها ثبتت ايضاً في الدستورالعراقي المقرمن الشعب عام 2005. وذلك لتنظيم العلاقة بين الحكومة الفيدرالية والإقليم بهدف ضمان قدر أكبر من الإستقلالية الذاتية في بناء وتكوين إدارة
"ما قادر اتنفس" آخر كلمة لفظها "جورج فلويد" قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة تحت ركبة الشرطي الأميركي .. هل هي العنصرية التي أرهقت البشرية وجعلتها تضج بالحقد والأنانية، بلدان تدعي الديمقراطية والرقي وهي أول من هجرّت الشعب الأصلي "الهنود الحمر" وطردتهم من المدن وجعلتهم يسكنون الجبال المرتفعة لتأتي بخليط من الشعوب الاوروبية وتكوّن شعبا" أميركيا متجانسا" مع أنه غير متجانس كليا" خاصة عندما قدم من البلاد الافريقية ذوي البشرة السمراء أو السوداء وهذا ما وضحته
العنصرية ليست جديدة على المجتمع الأمريكي الذي يتكون من مهاجرين من جميع قارات العالم، فهي موجودة منذ الحقبة الاستعمارية التي أعطت المهاجرين الأوروبيين البيض المزيد من الامتيازات والحقوق التي انحصرت بهم فقط، ومنحتهم الحق في السيطرة على الأراضي وتملكها والتحكم في السياسة والاقتصاد والهجرة والتعليم والقانون وحقوق المواطنة، وارتكزوا عليها لتطبيق سياسة الفصل العنصري، وقتل الهنود الحمر، سكان البلاد الأصليين ، وحرمانهم من أبسط حقوقهم، وعزلهم ومحاصرتهم في
ـ في العراق المعاصر يُحارب المبدع والمجد من الكثير.. أسجل هنا مواقف أثرت سلباً في حياتي الوظيفية.. أم المعاشية.. أم النفسية.. وأخرى أثرت إيجاباً.. كانت جزءاً من قيم وأخلاقيات أصحابها.. أبرزها:ـ مدير عام عاقبه الرئيس أحمد حسن البكر.. بطرده من منصبه وتعينيه معلماً في مدينة الثورة.. وتنزيل درجته الحزبية من عضو شعبة الى عضو عادي.. وجاء معلماً ساعدته ووقفت الى جانبه.. ودارت الأيام.. وعاد وزيراً أول عمل قام به عاقبني ظلماً وبتهم واهية وغير حقيقية.. عقو
هو مشهد يبعث في النفس القلق والرعب، ويثير ملَكَة البحث عن حلول، ولكن دون جدوى تستحق العناء، ذاك هو مشهد العراقيين وهم يتقلبون بين ليل مظلم ونهار أكثر ظلاما، وصباح حالك ومساء أشد حلكة، وبين هذا وذاك يأتي بصيص الضوء من كوة أضيق من سم الخياط، لايستشعر بها إلا القلة القليلة من الناجين سهوا، او المؤجل إعدامهم لحين إتمام النصاب الشرعي اللازم لإحياء حفلة الإعدام، المزمع إقامتها على مرأى من الحاكمين من ساسته. أما مكان التنفيذ فهو أمر لايستوجب الدراسة وال
ماشهدناه يوم الثلاثاء الماضي 26/5 يعيد الي الازهان أحداث عام 1968م عقب مقتل المناضل الأسود ( مارتن لوثر كينج) في مدينة ممفيس فقد .استدعت ولاية مينيسوتا الأمريكية الحرس الوطني لاول مرة في تاريخ الولايات المتحدة في استعادة الأمن بعد اتساع أعمال العنف ونطاق الاضطرابات في جميع المدن الأمريكية وخاصتا مسقط رآس (جورج فلويد ) الذي لقي مصرعة علي يد شرطي أبيض .عقب انتشار فيديو تسجيل لرجل شرطي أبيض يضع ركبتة فوق عنقة .وهو يستغيث قبل أن يفارق الحياة وهو يجاه
في الوقت الذي يحتفل العالم في يوم 8 اذار/مارس من كل سنة بيوم المراة العالمي، تحتفل المراة العراقية في هذه السنة بعيدها في ساحة التحرير ومعظم مدن الجنوب والوسط، بمشاركتها الفعالة والمتواصلة وبحضور واسع من الشابات والطالبات، كمحتجة في الانتفاضة التشرينية2019 الباسلة، تحت شعارها الحقيقي ( المراة ثورة موعورة)، تضامنا مع المتظاهرين عبر تقديم خدمات، طبية، كمسعفة، وفي التنظيف، والطبخ، ومحرضة ايضا. وقدمت تضحيات جسيمة عدد من الشهيدات والجريحات وتعرضت للاع
الظرف الاقتصادي الذي يمر به العراق صعب وحرج نتيجة تحديات كثيرة ومعروفة للجميع أهمها سوء الأداء الحكومي منذ عام 2003 ولحد الآن وجائحة كورونا وما أتبعها من ركود اقتصادي عام في جميع دول العالم ومنها العراق وانخفاض أسعار النفط في الأسواق العالمية ما جعل الحكومة الجديدة برئاسة السيد الكاظمي في موقف صعب لاتحسد عليه.المواطن العراقي هو من يدفع الثمن في كل ماجرى وسيجري في المستقبل, ويمكننا تقسيم العراقيين في اعتقادي الى ثلاثة أقسام الأول هو الطبقة السياسي
رغم مضي اقل من شهر على استلام السيد الكاظمي رئاسة مجلس الوزراء رسميا ، الا ان الإجماع عليه ما زال صامدا داخليا وخارجيا ... وهذا ان اشر شيئا فانه يؤكد ان كل الظروف والمستلزمات متوفرة للرجل للنهوض بمهامه واخراج العراق من ازماته الحالية.ومما يؤسف له ان كل حكومة تستلم السلطة ترمي بمعظم السلبيات على سابقتها ، وهذا ما حدث مع الحكومة الجديدة التي قالت على لسان رئيسها انها ورثت من سلفها خزينة خاوية وازمات خدمية ومظاهرات شعبية وغليان داخلي ناهيك عن خروقات
كثيرا ما تهربت من التطرق إلى الإعلام الخارجي ، وتحاشيت الكتابة فيه، رغم أن الفكرة كانت تراودني دائما. لكن عندما تصادفني أخبار الكذب والتمويه وتشويه المعلومة تستفزني، وتجعلني مرغما على الكتابة ، لأن الصحافة هي مرآة المجتمع، تلقي الضوء على الأشياء والظواهر تجمع المعلومات تحللها وتتأكد من مصداقيتها ثم تعرضها للقراء، وقد سميت بالسلطة الرابعة لأهمية الدور الذي تلعبه في المجتمع. والموضوع الذي جعلني أتحرك في الأسبوع الماضي هو : تلك الحملة الشيطانية التي
رغم التقدم الفكري والتقني استمرت معاناة السود في الولايات المتحدة الامريكية رغم مشاركتهم في الحروب خادمين اراضيها بكل تفان و إخلاص، و حتى في زمن الهجرة العظمى إلى بلاد العم السام لم يسلم 'الملونون‛ من التفرقة.وتظاهرات التمييز العنصري عقب انتشار واسع النطاق لفيديو يظهر شرطيا، راكعاً فوق رقبة جورج فلويد (46 عاماً) الملون ، محاولاً تثبيته بشكل مقزز وغير انساني وبعيداً عن الجريمة التي حاولت الشرطة القاء القبض عليه بسببها ، فيما كان الرجل يردّد "لا أس
في البداية لابد من التأكيد على أن العنصرية هي سلوك بغيض مرفوض بكافة أشكاله سواء قبل السوشيال ميديا أو بعدها وقد ساهمت وجود السوشيال ميديا في الكشف عن الأقنعة الزائفة للعديد من البشر سواء في مواقع السلطة أو مواطنين وخصوصا في العالم الغربي حيث الممارسات العنصرية هي ثقافة أصيلة عند بعض الأفراد حتى وصل الحال لوصول شخصية عنصرية مثل الرئيس الأمريكي ترامب لمنصب رئاسة أكبر دولة في العالم ويعلم من إنتخبة مسبقا أنه عنصري في مواضيع النساء وأيضا فيما يتعلق ب
صحت امريكا على يوم غير عادي من حيث تعاطف الشارع الامريكي مع الحدث علما ان الحدث ليس الاول واعتقد ليس الاخير بمفرداته شرطي ابيض يقتل مواطنا اسودا، ولكن هذا الهيجان هو الذي يلفت النظر .الصور والافلام التي تعرضها وسائل الاعلام تذهل الكثيرين ممن يحتفظ ويقتنع برقي امريكا وثقافة شعبها بل الافضل شعوبها ، ويرى ما يحدث الان فلا يستطيع ان يصدق لدرجة انه يكذب الاحداث محاولا اقناع نفسه ، ولا ننكر الكذب ياخذ طريقه في هكذا احداث وافلامهم الاكشن تعج بالمشاهد ال
التأصيل السايكو اجتماعي والتربوي والسياسي للفساد الأداري والمالي في العراق وما يمكن للحكومة أن تقوم به  أصبح الحديث عن محاربة الفساد الاداري والمالي في العراق مادة دسمة "رغم انعدام ثقة المواطن" لمن يرغب ان يفوز في انتخابات برلمانية أو يكون في منصب رئيس وزراء أو حتى ان يكون مسؤول صغير في الدولة لأن حجم مشكلة الفساد وسعته واستعصاء حلها لا يمكن تصديقه, وقد اخفقت كل الحكومات المتعاقبة على الحكم ما بعد 2003 في الحديث عن رموز الفساد علانية, بل ان
بعد ان عجزت حكومات الخليج العربي و تركيا و امريكا و العديد من الدول الأخرى و بعد ان دب اليأس فيهم و بعد سنوات طويلة من الحرب لم يتمكنوا من اسقاط الحكم السوري و بعد ان صارت ( أدلب ) المحافظة السورية المحاذية للحدود التركية مخزنآ خطيرآ يمتلئ بالالاف من ( المعتدلين المسلحين ) و الأرهابيين السوريين و الأجانب و صارت هذه المحافظة تشكل تهديدآ متزايدآ على الأمن الوطني التركي اضافة الى تهديد الوجود العسكري الروسي و مهاجمة قاعدة ( حميميم ) الروسية عدة مرات
اختفت أمريكا من العالم بشكل مخجل،‮ ‬ليس على ورق الخرائط بالألوان،‮ ‬وإنما من صورتها النمطية التي‮ ‬جعجعت العالم باقتصادها وصواريخها وقدرتها على حل ألغاز البشر،‮ ‬والسيطرة عليهم عن بعد؛ وذلك بسبب فيروس كورنا الذي‮ ‬لا‮ ‬يرى بالعين المجردة،‮ ‬فأعاد خرائط القوة والبهرجة والكبرياء إلى شكل آخر،‮ ‬وصورة مغايرة للواقع الافتراضي‮. ‬فالعالم اليوم‮ ‬يبدو بدون أميركا أفضل،‮ ‬وهو الشعار المحبب لأصحاب القرار الأمريكي،‮ ‬الذي‮ ‬كانوا‮ ‬يرددونه أيام الانتصارات الموهومة،‮ ‬لأن هذا البلد أصبح اليوم بؤرة عالمية لمرض الكورونا،‮ ‬وغير قادر على مواجهته بصواريخه
استميح القراء عذرا ، كون سطوري هذه المرة  ستكون شخصية ، لكنها باطار عام ، فهي بالفم المفتوح .. اليس عنوان عمودي ( فم مفتوح .. فم مغلق ) ؟ فعطلة العيد وقبلها ايام الحظر ، كانت سببا في استرجاع  ايام مؤلمة مرت بي ، على صعيد الحياة .. ايام سببها" المزاجية" التي تلبست اجسام البعض ممن رماهم الزمن امامي في مسيرة الوظيفة ..وما مررتُ  به من آلام  بسبب مرض المزاجية ، يعرف به زملاء خُلص ، منهم  رئيس التحرير ،
قوّات الخدمة السّرية في الولايات المُتحدة الأميركيّة تغلق البيت (الأبيض) بسبب الاحتجاجات خارج بواباته على مقتل اميركي (اسود). مساع نيابيّة عراقيّة لتشريع قانون يُلزم الحكومة تحريك دعاوي للحصول على تعويضات ماليّة مِن بُداة مملكة آل سَعود لذوي شُهداء اكثر مِن مائة ألف عراقي استشهدوا على يد الانتحاريين السَّعوديين. والمطلوب مِثل هذه الدّعوى للحصول على تعويضات ماليّة لآبائِهم أولاً، مِن بُداة آل «مسعود برزاني» عن جرائم شقّ عصا العُصاة في حرب الشَّمال
في سابقة خطيرة ، لم تحدث عبر قرون التاريخ ، تم توجيه الإتهام الى طيور العراق، بأنها متهمة هي الأخرى بالفساد ، وهو أول إتهام يوجه الى الطيور، على مدى حقب التاريخ، من وجهة نظر مؤرخين ومتابعين للشأن العراقي!!وبرغم أن الطيور ، لها قيمها وأخلاقياتها ، وهي منظومة تتخذ من الحرية والسلام وسيلة للعيش في كل ارجاء العالم، فأنها لاتعير اهتماما للأنظمة السياسية ، إن كانت دكتاتورية أو ديمقراطية، وهي لاتتدخل أبدا في شؤون الدول والحكومات، إن لم تريد أن تسلم رقاب
تتكشف يوما بعد اخر مهازل الحكمً في العراق وابرز ملامحها ان الطبقة الحاكمة وحاشيتها  تحكم بدون خبرة او كفاءة وتشرعن لنفسها امتيازات غير مسبوقة في تاريخ الحكم في العراق والعالم..! وليس في هذه المقدمة تهويل او مبالغات لان  الوثائق والحقائق والارقام هي التي  تكشف المستور  فعضو مجلس النواب في العراق وهو لايمثل الا  كتلته واغلبهم وصل  بالتزوير وباليات غير ديمقراطية يتمتع بامتيازات لا مثيل لها في اوربا وكندا وامريكا من رواتب ومخصصات لتحسين  الاحوال وعمليات تجميل لهم ولزوجاتهم ناهيك عن العقود وعمليات
صدمات كثيرة متوالية على كل الأصعدة تضربنا وتمزق قلوبنا كل يوم اهمها الأزمة المالية التي تواجه العراق وليست هي إلأ نتاج تراكمات من سوء السياسات الاقتصادية الفاشلة على امتداد عقود منصرمة ولم ترسم على اساس بناء دولة ولها خصوصيات ركائزمستقبلية وخاصة بعد عام 2003 حيث طغت الموازنة الاستثمارية على الانتاجية لصالح المجموعات الحاكمة و كيفية قنص الاموال والاستيلاء عليها لصالح تلك المجموعات المعينة وخلق مرحلة من مراحل تداعيات الاقتصاد العراقي و تتميز عن ساب
عشرون عاما لتشكيل عالم جديد ومختلف, برموز جديدة وجغرافيا مختلفة, وكان لابد من حروب اقليمية واهلية تندلع هنا وهناك, سقوط حكومات تشكل اخرى, وثورات مفاجئة تظهر ثم تختفي, واغتيالات تتزايد من دون معرفة الجناة, ونشوء التطرف الاسلامي بإدارة استخباراتية غربية, وزلزال اقتصادي مخيف, كل هذا حتى يتحقق هدف القوى العالمية الكبرى في تغيير العالم.احداث العقدين الاخيرين كان لا تحمل الخير للشعوب ابدا! كانت البلدان مجرد حقل تجارب للقوى العظمى, انها لم تكن من باب ال
كثيرا ما كنت أراقب سلوك القيادة الإيرانية، وردات فعلها تجاه الأحداث، وردات فعل الجمهور (إيراني، عراقي، عربي، أمريكي)، تجاه سلوك القيادات الصانعة للسياسة الإيرانية. الدارس لعلم الاجتماع السياسي، يحاول دوما ان ينال معرفة تمكنه من دراسة السلوك السياسي للمجتمع. مشكلة الجمهورية الإسلامية (كدولة وحكومة لها مخرجات سلوك سياسي محدد)، أنها لا زالت تعيش دور النخبوية السياسية والدينية والاجتماعية في صناديق التفكير السياسي لديها. التغير الخطير الذي طرأ على ال
كثيرٌ من الأشياء نتعايش معها ولكننا لسنا سعداء بها وليست لنا القدرة على رفضها او المجاهرة بعدم السعادة بها ، هذه الأشياء ليست من اختيارنا ، ولم تتحكم ارادتنا الذاتية بتبنيها. لكننا مجبرون على الدفاع عنها وقبولها. تسيطر علينا دون ان نعَّي بحقيقتها ، ربما تكون كذبة وتتحول الى وهم ويتحول الوهم الى إيمان يتحكم بنا كجماعة ، ثم الى عقيدة مقدسة نقاتل ونقتل من اجلها وتصبح معروفة وتنتشر بين الناس ،وكما تقول العرب : ( رب مشهور لا أصل له) ويقول : روبرت بيرس
لماذا رفض الفلسطينيون استلام المساعدات الطبية الإماراتية واعتبروها تطبيعا خبيثا وإهانة؟لأول مرة منذ اغتصاب فلسطين وإقامة الدولة الصهيونية، حطت طائرة شحن تابعة لشركة طيران " الاتحاد " الإماراتية قادمة من أبو ظبي مساء يوم الثلاثاء 19/ 5/ 2020، في مطار " بن غوريون " شرقي تل أبيب، وعلى متنها 14 طنا من المعدات الطبية المخصصة للسلطة الوطنية الفلسطينية، وتم ترتيب الرحلة بين السلطات في الإمارات وإسرائيل بدون علم السلطة الوطنية الفلسطينية؛ ولهذا رفض الفلس
ثروات سياسيي عراق اليوم ناهزت أل 800 مليار دولار.. من المال العام  ـ ثروات سياسيي عراق اليوم ناهزت أل 800 مليار دولار.. من المال العام.ـ 3000 عشوائية منتشرة في العراق.. وأكواخ مبنية من الطين والصفيح.ـ نسبة الفقر 40 % .. والغالبية طعامهم غير صالح.. أو من القمامة.ـ خزينة خاوية.. وغياب الحصة التموينية.. وارتفاع أسعار المواد الغذائية.ـ احتياطي البنك المركزي بعد ستة أشهر على الحديدة.. والدولار ب (120) ألف دينار.ـ استشهاد أكثر من 500 صحفي .. جميعه
بينما تصر إسرائيل على تطبيق بنود " صفقة القرن " المشبوهة باستيلائها على أجزاء من الضفة الغربية، واتفاق قياداتها من اقصى اليمين الى اقصى اليسار على تحقيق احلاهم التوسعية، يعيش الشعب الفلسطيني في حالة من التخبط والضياع بسبب فشل قياداته في العمل بجدية معا للتصدي لمحاولة تصفية ما تبقى من القضية الفلسطينية.فالسلطة الوطنية الفلسطينية والمتمثلة عمليا بحركة فتح دأبت إلى احتكار السلطة، وإلى بناء جيل من الفلسطينيين يقدم الانتماء الحزبي او الفصائلي على الان
كيف بدأت العُملة الرقميّة الصينيّة في إطاحة الدولار من عرشه والتّأسيس لنظامٍ ماليٍّ جديد؟ وأين نجح الزعيم الصيني وفَشِل الأمريكي؟ ولماذا كانت ميركل أبرز الناجحين في اختِبار كورونا للزّعامات العالميّة؟ التحدّي الأكبر الذي يُواجِه الولايات المتحدة الأمريكيّة هذه الأيّام ليس فيروس كورونا وانعِكاساته على الاقتصاد الأمريكيّ، وإنّما فيروس أكبر وأكثر خطورةً اسمه الصين، لأنّه يشكّل تهديدًا وجوديًّا للعظمة الأمريكيّة، وعُملتها الوطنيّة (الدّولار) الذ
دونما خوضٍ ولا غطسٍ في مفاهيمٍ عسكريةٍ متقاربة او متضادة الإتجاهات وفقَ عقيدةٍ عسكريةٍ " شرقية او غربية " وبغضّ النظر عن اساليب التعبئة العسكرية والتكتيكات المستخدمة هنا او هناك , ورؤى القادة العسكريين في ذلك , فبعيداً عن كلّ ذلك : -فمن غير المفهوم ولا المهضوم " على العموم " , لماذا اعلنت القيادة العسكرية في القطر عن نيّاتها وخططها المسبقة لشنِّ حملةٍ شعواء على الدواعش , وحددتها في 3 محافظاتٍ بالأسم ! وذكرتْ أنّ مساحة انتشار قوات هذه الحملة سوف ت
ردود الفعل الرسمية العربية الانهزامية على نوايا إسرائيل بضم المستوطنات والأغوارنجح بنيامين نتنياهو في إرضاء قوى اليمين المتطرف بتقديم تنازلات سياسية تتعلق بالعديد من المناصب الوزارية، وتمكن من تشكيل حكومة جديدة من تحالف ضم " الليكود"، و"أزرق أبيض" وأحزاب يمينية متطرفة أخرى وقعت اتفاقا تم بموجبه تفويض الحكومة الجديدة باتخاذ الخطوات اللازمة لضم المستوطنات والأغوار، والبدء بتنفيذ الضم عمليا اعتبارا من الأول من تموز/ يوليو القادم. الإسرائيليون من أقص
نعيش حالة فيها المواجع والاهات تتزاحم فيما بينها للحصول على موطا قدم في جسدنا ، ولو فكرنا بعلاجها لا نعلم من هي الاسبق والاولى وما تخفي من اثار من بعدها ، دخلنا شارع الجراحين لم نستطع انتقاء واحد لعلاج جرح واحد ، جرح الفقر ام جرح فقدان الامان ام جرح فلتان السلاح ام جرح الثقافة المهزوزة ، ام جرح الاعلام السرطاني ام جرح السياسية الفاسدة ام جرح الذئاب التي تحيط بالعراق ، من هو الجراح الذي يستطيع ان يعالج جرح واحد دون ان يتفاقم الالم في بقية الجراح ؟
العراق -لايزال يعيش أزمة الحكومة او الدولة الفاعلة بسبب تاريخه الشائك والمرير الذي عاشه لفترة طويلة تحت نير سياسات استبدادية وغياب التعرف على معنى الديمقراطية كممارسة وسلوك في الساحة السياسية الحاكمة و في المجتمع العراقي وتأثير الاطر السياسية الاقليمية العربية والمجاورة على الحياة السياسية فيه ، واحتكار السلطة المطلقة من قبل الانظمة المتعاقبة التي لم تخلف سوى الامراض والشوائب العديدة التي اصابت البيئة السياسيه والاجتماعيه والثقافية ، مما تركت اثر
القضية الفلسطينية قضية تخص جميع المسلمين في العالم لم تخص بلد معين ويفترض أن تخص جميع الدول العربية !! ولكن اليوم القضية انحصرت فقط بالأحرار والمقاومين والمجاهدين وقضية الشجعان ولا يوجد اليوم زعيم عربي او من يتبعه يؤيد هذه القضية للأسف الشديد . واكيدا غير هؤلاء الأحرار والمقاومين لا يستطيع أحد من الآخرين أن يتبنى تلك القضية فهي حصرا قضيتهم ويتشرفون بها وهم أهلها وكل مراجع وعلماء الشيعة وغير الشيعة تبنوها بشكل واضح اما الذين يهاجمونهم من سياسيين و
” الجندي الجيد ليس عنيفاً …. المقاتل الجيد ليس غضوباً …. المنتصر الجيد ليس انتقامياًمن هنا ، اذا حمي الوطيس …. ينتصر المستضعفون “( لا وتزو ، التاو ، نصوص من الفلسفة الصينية القديمة ، ترجمة ، هادي العلوي ).في تصريح قصير لكنه لافت لقناة ” فوكس نيوز ” الأميركية ، قال الرئيس ترامب : ان جائحة فيروس كورونا المستـــــــجد في العالم ، أظهرت ” نهاية عهد العولمة ” ! . وبذلك يعلن الرئيس الأميركي في كلمات معدودات ، نهاية عصرٍ
اعترف الكاظمي عبر  رسالة نشرت مؤخرا انه استلم خزينة الدولة العراقية  اغنى  دول النفط في العالم وهي خاوية  بدون ايرادات  وكرر هذا الاعتراف من سبقه  في هذا المنصب. ولم يكن  هذا  التصريح  غريبا في دولة ينخرها الفساد من قمتها حتى اصغر موظف فيها والشريف والنزيه بينهما   مهمش وضعيف ومسلوب   الارادة والقرار واصبحت الحالة العراقية مضربا للامثال ونموذجا مثاليا للدراسة في ورش النزاهة حيث فشل النظام السياسي في ايجاد موارد بديلة  او مكملة لايرادات النفط وفشل ايضا في استثمار موارد النفط بل انه
لم تحظ الأحزاب الإسلامية في العراق بفرصة مثل تلك التي حظيت بها بعد عام 2003،فقد ارتسمت ملامح الإسلام السياسي على المشهد عموماً،من خلال تدخل الأحزاب عموماً ، سواءً الشيعية منها أو السنية أو الكردية ، لأنها شاركت جميعها في السلطة، فقد كان التسلط والتفرد بالسلطة من النظام البعثي السبب الرئيسي في بروز ظاهرة الأحزاب وتدخلها المباشر في السلطة ، والذي انعكس بالسلب على المشهد السياسي عموماً، وأمام هذا الكبت والتسلط ، تنفس الشعب العراقي عموماً الصعداء،وتع
تتصاعد حدة الصراعات والتهديدات بين الكبار على الزعامة العالمية في مختلف الجوانب والنواحي وكل الطرق والوسائل متاحة وشرعية حتى لو كان فيروس كوران القاتل الصامت والمدمر الشامل. السؤال الاكثر تداولا من يقف وراء ظهور هذا الفيروس الاسباب الطبيعية اما البشرية؟ لو رجعنا الى الوراء وتحديدا ابان الحرب العالمية الثانية ان احد أطرافها عندما بدأت ملاحم الخسارة او الانكسار وعدم قدرته على مواجهة خصمه في الحرب ، لهذا لم يبقى خيار له الا اللجوء الى استخدام السلاح
ساعاتٌ قليلة وتمثل الحكومة الإسرائيلية الجديدة أمام الكنيست، بكامل وزرائها وكل وعودها، وستعرض أمام أعضاء الكنيست برنامج عملها وخطتها خلال السنوات الثلاث القادمة، ولا يبدو على رئيسها نتنياهو وحليفه غانتس الخوف من الجلسة، فالثقة مضمونة والمباركة محققة، وما عليهما سوى المباشرة منذ صباح الاثنين في تسيير الملفات العالقة، وتنفيذ الخطط المعطلة، ومواجهة أزمة وباء كورونا وتداعياتها على المجتمع. ولكن عيونهم التي يظن البعض أنها مفتوحة على كورونا، وتتطلع إلى
وفقا للمنهج الديمقراطي في النظام اللامركزي الديمقراطي للدولة العراقية وفق الدستور لسنة 2005 , يتم انتخاب اعضاء مجلس النواب ممثلي الشعب, بعد انتهاء الدورة النيابية لمجلس النواب( البرلماني) , البالغة اربعة سنوات, من قبل الناخبين لغرض تداول السلطة سلميا المادة (6) من الدستورعبر الوسائل الديمقراطية المنصوص عليها في الدستور ومنها كما جاء في المادة (20)منه "للمواطنين رجالا ونساءا حق المشاركة في الشؤون العامة والتمتع بالحقوق السياسية بما فيها حق التصويت
كما كان متوقعاً < وربما جاءَ متأخراً !  فقد جرى إعفاء لواء ركن عبد الكريم خلف " الناطق العسكري بأسم القائد العام السابق عبد المهدي عادل " من منصبه , حيث كان هذا الضابط من أشدّ المتحمسين ضد المتظاهرين في ساحة التحرير وساحات الإحتجاج الأخرى في المحافظات , وقد تعرّض في حينها الى عملياتِ نقدٍ لاذع في بعض وسائل الإعلام واكثر من ذلك في السوشيال ميديا , وكانَ محط رفض جماهيري واسع لإنحيازه المتطرف لعبد المهدي ضد الحركة الإحتجاجية , وكانت احدى اسب
لقد أثارت الممثلية الخاصة في سفارة الاتحاد الأوروبي الاستشارية التي عليها تقديم المشورة للسلطات العراقية بشأن تنفيذها للجوانب المدنية لاستراتيجية الأمن القومي و الاعتراف بالكرامة المتأصلة في العراق الذي يعد بلداً محافظاً، وتلعب الأعراف القبلية والدينية فيه دوراً بارزاً،,، ما قد يؤدي إلى ردود افعال غاضبة بعد ان اقدمت على رفع علم المثليين في مقر البعثة في بغداد وبمشاركة سفارتي بريطانيا وكندا و كانت بعثات الاتحاد الأوروبي في أنحاء العالم قررت رفع عل
بعد سقوط ألشّيعة التدريجي بسبب ألأميّة الفكريّة ألتي ميّزت أحزاب ألشّيعة في العراق .. كآلدّعوة و العمل وغيرها؛ إنتفض العراق بدءاً بمدن الناصرية و البصرة والكوت و الدّيوانية و غيرها لشدة الأميّة الفكريّة و تشابك المفاهيم الخاطئة التي إنعكست من خلال سلوك الأعضاء الذين أكثرهم كانوا إمّا بعثيين أو شيوعيين أو يساريين أو قوميين, و بآلتالي طرح إسلام مؤدلج من خلال أئمتهم ألذين توزّروا ألصّدر - و فكر و أخلاق ألصّدر منهم براء - حتى إمتدّ فسادهم لبغداد التي
مع اقتراب ذكرى رحيل الفيلسوف والكاتب فرنسي رجاء جارودى، الذي توفى في يوم 13 يونيو من عام 2012. انه ليس من المبالغة في شي إن نقول بأن الأمة الإسلامية فقدت احد قممها الشامخة في عالم التاريخ الحقيقي . إن شجاعته جعلته يشرح الأحداث بكل تفاصيلها وتواريخها، أما صراحته في التعبير عن الحقائق والدفاع عنها فهي معروفة لدى الجميع، وقد عنى الكثير عندما قال كلمته الشهيرة فيما يخص الحضارات "إن المؤرخين لم يذكروا من الحضارات إلا مصدرين فقط هما الحضارة اليهودية، ا
أعلن وزير المال السعودي محمد الجدعان يوم الإثنين 11/ 5/ 2020 أن بلاده قررت زيادة الضريبة المضافة إلى ثلاثة أمثالها، أي من 5% إلى 15% بدءا من يوليو/ تموز 2020، وإيقاف بدل غلاء المعيشة لموظفي الدولة بدءا من يونيو/ حزيران من نفس العام، وبرر هذه الإجراءات بقوله ان أزمة وباء كورونا أدت إلى انخفاض إيرادات الدولة، والضغط على المالية العامة إلى مستويات يصعب التعامل معها ألزمت الدولة على اتخاذ هذه الإجراءات.الضريبة المضافة التي رفعتها الحكومة السعودية هي
أن الأقتصاد العراقي يتعرض لضربة مزدوجة --- بين هبوط أسعار النفط وفايروس كورونا ، وأن الأزمة المالية في العراق خطيرة الأيرادات لم تصل إلى أكثر من 20% من حجم الموازنة الكلية ، أضافة لقبول العراق بقرار منظمة أوبك بخفض الأنتاج لمليون برميل في اليوم أنها تحمل الميزانية خسائر فادحة .أن أحدث خبرعاجل لهبوط سعر البرميل إلى أقل من 30 دولار للبرميل في تسعيرة هي الأدنى لهُ منذ 2002، والكابوس المقلق أن هبوط التسعيرة لا تزال مستمرةً حتى ونحن في نهايات شهر مايس
الإساءات السعودية المتكررة بحقكم وبحق مقدساتكم وطقوسكم وشهداءكم ومعتقداتكم وحشدكم ومراجعكم وهويتكم الوطنية وتضحياتكم وجهادكم وكل شي مقدس عندكم اقولها بكل تأكيد هذه الإساءات لم ولن ولا تتوقف ما دامكم تعبرون عن غضبكم بالاستنكار والشجب والبيانات الورقية وعبارات عبر الفيس بوك ، إذا لم تطوروا أساليب الرد فلن تتوقف الإساءات والتجاوزات بحقكم وجرح مشاعركم سيستمر بل الإساءات ستتطور اكثر .. أصحاب الشأن الذين يدعون انهم ممثلي شيعة العراق يمتلكون كل الإمكاني
لعل هناك تساؤل يطرح نفسه يتمثل بالآتي :من لايملك قوت يومه كيف يكون حاله في حال الحظر ومنع التجوال؟ومن وين يأكل ويشرب؟ وقوت يومه مرهون هو ومن يعول بخروجه لطلب الرزق كل يوم بيومه؟اتمنا اثراء الموضوع بالاراء المفيدة لعلا وعسى يتم الاستفادة منها من قبل الجهات المسؤولة بالدولة تبادر بتقديم وجبات غذائية مجانية وايصالها للبيوت لكل محتاج او تقوم بتقديم لمساعدات مالية لكل من حالة مثل هذه الحالة وعلى حساب وبتعاون من المنظمات الاغاثة الانسانية الاممية والله
إن التحدي الذي تواجه دول العالم في إدارة الأزمة لجائحة (كورونا) تحديات حقيقية؛ كون (الجائحة) تأتي وعالمنا على محك لا يحسد عليه مع اتساع ركعة الجريمة المنظمة وعنف الإرهاب والصراعات والاضطرابات السياسية والاقتصادية؛ لتضاف إليهم تفاقم الأوضاع الاجتماعية في ظل تفشي الوباء وانتشاره الغير المسبوقة من حيث سعة نطاقه العالمي وحجم تأثيراته النفسية والسلوكية على المجتمعات؛ وبما يسود من إحباط وشعور نفسي مضطرب للإنسان الذي بات يشعر بخطر غير مرئي لفيروس ينتشر
في كل العالم الأحزاب لها إيديولوجياتها الواضحة والمحددة.. ولها قيادة منتخبة وكوادر حزبية.. وقاعدة جماهيرية عريضة.. وكل له حقوقه وعليه واجباته.ـ في العراق فوضى الحقوق والواجبات.. والأحزاب والكتل السياسية.. لا أيديولوجيات واضحة لها.. ولا قيادات منتخبة.. ولا كوادر على أساس الخبرة والمدة.. والعمل الحزبي والجماهيري ليس له قواعد وأصول واضحة.. ولا قواعد جماهيرية واضحة.ـ كل الحزبيين والجماهير العراقية ينطبق عليهم المثل القائل: (انكليز أكثر من الإنكليز أن
عاصفة هوجاء من النقد والاتهام والعتب على الفنانين العراقيين والدراما بشكل عام ، واتهام للقنوات المنتجة للأعمال بانها تعمل لأجندات معادية وغير مخلصة للعراق .... الخ لانها لم تناقش بطولات الحشد أومجزرة سبايكر ، أو بيع النساء أو الأعمال الإرهابية و التفجيرات التي راح ضحيتها المئات من الشباب. اعذار لا تمت للواقع بصلة . و ان كان العتب على الفنانين مقبول باعتبارهم ضمير الشعب وصوته العالي و مشاعره المتفجرة في الحب والحياة والحزن والفرح والحرب والسلام وك
اثنتان وسبعون سنة مضت على نكبة فلسطين وضياعها، وتشريد شعبها واغتصاب أرضها، وسلخها عن محيطها وانتزاعها من حاضنتها، وزرع دولة الكيان الصهيوني الغريبة فيها، وغرسها دسيسةً في قلبها، وخنجراً مسموماً في جسمها، وسماً زعافاً قاتلاً يخنق روحها، فقد استهدف الكيان الصهيوني بشروره الأمة العربية والإسلامية، قبل أن يستهدف فلسطين وأهلها، إذ لم تتوقف أطماعه يوماً على فلسطين وعند حدودها، بل كان ولا زال يتطلع إلى غيرها، ويطمع في سواها، ويأمل في دولةٍ لليهود كبيرة،
بعد أكثر من أربعين عاماً عدتُ اليها متشوقاً متلهفاً ، ذلك ان الأجواء السائدة في عالمنا اليوم تَلحُ على الذهن لاستذكار الاعمال الخالدة التي تناولت حقباً زمنية مهمة ومفصلية وحاسمة في تاريخ البشرية ، وانطوت على فلسفة ورؤية متشائمة لمصير الانسان المُعذَب والمُستعبَد الذي فقد الأمل في كل شيء ، إنها رواية " الساعة الخامسة والعشرون " للكاتب والروائي الروماني قسطنطين جورجيو التي صدرت العام 1949. وبينما كنتُ أنقبُ في مكتبتي عن هذه الرواية ، تداعت إلى ذهني ذكريات ومواقف طريفة
كان ومازال الشعب العراقي بتطلع لوجود حكومة رشيدة ومجلس نواب من الكفاءات والعقول التنويرية وكبار المسؤولين من  رجالات الدولة وليس المحاصصة او الصدفة واسناد الخارج. هذه التطلعات لم تر النور منذ 2003حتى تولي السيد الكاظمي  لرئاسة الوزراء  في ظل تكهنات متعددة .وحاول الرجل منذ اليوم الاول ان يغازل الشعب ويمارس  بنفسه ومن استقطبهم من حاشية اعلامية دعاية سياسية( بروبكندا)  لاستمالة الجماهير عاطفيا خاصة المتظاهرين والمحتجين فلعب ورقة  صرف رواتب المتقاعدين وطعم وزارة ببعض الشخصيات ذات المقبولية  واوصاهم  بتبادل الحقائب الفارغة في رمزية
بعد التصويت على كابينة السيد الكاظمي يوم الأربعاء الماضي فأن السيد رئيس الوزراء تنتظره مهام كبيرة وخطيرة في نفس الوقت , وهنا لا نتحدث عن المشاكل الاعتيادية في البلاد , بقدر ما سنراه من إشكالات في العلاقة بين الكتل السياسية وبين الدولة , فالسيد الكاظمي يعرف الأحزاب والتيارات السياسية عموماً إذ كان يشغل منصب مدير جهاز المخابرات لأكثر من سبع سنوات ما أكسبه الخبرة الكافية في معرفة حركة هذه الكتل والتيارات , وكيفية التعامل معها لذلك فأن اكبر واعقد من
قد يعتبر البعض ان ما تم الترحيب بانتخاب الكاظمي على الصعيد الدولي هي إحدى نقاط قوة حكومته و ايّده في ذلك الاميركيون وسارع وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو الى الاتصال به وإلأسيكون الفشل حليفه كما فشل فيه غيره وعليه أن يصنع لنفسه تاريخ يليق به باعتباره كلف لرئاسة دولة كبيرة اسمها العراق. والنصيحة هي بالابتعاد عن الأجندة الأمريكية التي أثبتت من خلال التجربة انها أثقلت البلاد بالمشاكل والازمات والتعقيدات والخلافات تحت شريعة فرق تسد وألقت بوزرها عل
تساؤلات ومقاربات بين بلدين وليست مقارنة بين رجلين في العام 1999 الرئيس الروسي بوريس يلتسين يفاجيء الشعب الروسي ويرشح رجل المخابرات الصامت فلاديمير بوتين ، بعد ان تداعت روسيا وانتشر فيها الفساد. والمافيات والمليشيات المسلحة ، وفي الوقت نفسه كانت روسيا تمتلك قدرات عسكرية وتكنولوجية هائلة وكلها كانت معرضة للدمار ، كما كانت تمر بمخاضات كبيرة على كل المستويات ، فرغم امتلاكها ثروات عملاقة من النفط والغاز إلا ان الناس وقعوا في براثن الفقر جراء الفساد فق
يتحدث الكثير عن الفساد كأن الفساد غير معروف وغير مشخص اقول للذين يتحدثون عن ذلك الفساد ،، الشعب العراقي يعرف جيدا فساد الطبقة السياسية ومشخص بشكل واضح ويعرف كل فاسد يتبع من !! عندما يستمر وكيل الوزارة في منصبة سنوات طويلة ويستولي هذا الوكيل على الدرجات الوظيفية ويحولها إلى حزبه فهذا الفساد بعينه عندما يستولي مدير عام على كذا درجة وظيفية ويحرم منها الشباب المستقل ويحول هذه الدرجات إلى كتلته السياسية فهذا هو الفساد والظلم والأجحاف والاستخفاف بحياة
هجوم سيبراني إيراني "خطير"، كشفت حكومة الكيان الصهيوني عن تعرضها له قبل حوالي اسبوعين، وقالت انه استهدف قطاع المياه والصرف الصحي في بعض المستوطنات الإسرائيلية.حكومة الاحتلال اعتبرت الهجوم "تصعيداً كبيراً من جانب الإيرانيين، وتجاوزاً للخط الأحمر، لأنه استهدف مرافق مدنية"، ومن الواضح أن الهجوم أحدث صدمة كبيرة لدى "إسرائيل" ، إذ قال مسؤول إسرائيلي كبير لقناة 13 العبرية: "لم نتوقع مثل هذا الهجوم من قبل الإيرانيين.. هذا هجوم لا ينبغي أن يحدث".بدورها ع
هل الموضوع مرتبط بما يتعلق بكلمة فلسطين او القدس مثلا؟ يعني هل يمكن ان يكون أولئك المستخدمين لاسم فلسطين او القدس كما في هذه الحالة معتقدين ان الاسم يعطيهم صلاحيات التحكم؟ يعني السلطة الفلسطينية بمنشآتها وكذلك بنك القدس؟لا تزال الفرقعة بردود الفعل ضد البنوك الفلسطينية حامية الوطيس، فلم تنته الازمة بين إيقاف حسابات الاسرى وبين عمولة الشيكات الراجعة.عندما شاهدت الوثيقة الموقعة من البنوك الفلسطينية بعنوان "طلب الجيش الإسرائيلي" لم أفكر بالرد ولا الت
إن المرأة في اليمن عرفت بصلابة أخلاقها وروحها النضالية إلى جانب الرجل ومساعدته في تحمل أعباء الحياة والإسهام في النهوض بالأسرة. ولكن يبقى حضور النساء محتشما في العديد من المجالات بما فيها المجال السياسي، الأمر الذي يصبح صادما، خاصة إذا ما قورن بما تمثله النساء من نسبة في مجمل المجتمع اليمني.في هذا الصدد أثار تعيين اليمنية توكل كرمان، الفائزة بجائزة نوبل للسلام عام 2011، في مجلس الحكماء للإشراف العالمي على فيسبوك وأنستغرام، عاصفة ضخمة على شبكات ال
برقيات التهاني والإتصالات الهاتفية التي انهالت على السيد مصطفى الكاظمي من قادةٍ ورؤساء من مختلف دول العالم , وخصوصاً من دولٍ عربيةٍ وخليجية , ويسبق ذلك تصريحات كبار المسؤولين في واشنطن ولندن بدعم العراق على مختلف الصُعد , لم تكن موجّهة لرئيس الوزراء الجديد فحسب , إذ حملت رسالةً مباشرة او غير مباشرة الى حكومة طهران والى الأحزاب والفصائل الموالية لإيران ايضاً , وقد استلموا جميعا هذه الرسالة واستوعبوها , وكلّ العراقيين اذا لم يكن معظمهم باتوا على در
هل سيدفن كورونا ويكون مصير نهاية الحتمية والقضاء عليه في اليمن كجائحة الجراد؟بلا شك اليمن يمن الحكمة والايمان، ولكن الامر يتطلب مساعدات ودعم دولي واممي يقدم لليمن لمواجهة جائحة انتشار فايروس كورونا.من المعروف ان اليمن يمن الحكمة والايمان، والشعب اليمني استطاع بقوة ايمانه وثقته بالله ان يواجه ال17دولة لدول تحالف العدوان السعودي الصهيو امريكي، ويسجل اروع ملاحم البطولات والانتصارات العظيمة للجيش اليمني واللجان الشعبية، وتمكن بصموده وثباته من مواجهة
بعد فراغ دستوري وأزمة سياسية صعبة استمرت لأكثر من خمسة أشهر، صوّت مجلس النواب العراقي، في ساعة متأخرة من يوم الأربعاء الماضي والمصادف 6ـ 5 ـ 2020، على حكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، لتكون سابع الحكومات بعد عام 2003، والتي سيتعيّن عليها التعامل مع ملفات أمنية وسياسية واقتصادية وصحية تضع العراق، بحسب مراقبين، على مفترق طرق خطير.وبعد ساعات من منحها الثقة، بدعم غير مسبوق داخلياً وخارجياً. وبالإضافة إلى الترحيب الداخلي واسع النطاق الذي حظيت به الحك
لايختلف اثنان من صعوبة مهمة الكاظمي وقبوله لمهمة تكاد تكون انتحارا سياسيا كسلفه عبدالمهدي، حيث تنتظره كثير من الملفات الشائكة، وقضايا معقدة والغام دستورية، وأعراف سياسية ومشكلات لاحد لها، ومطرقة الاحزاب التي لاترحم وسندان الشعب الذي خرج للشارع متحديا كل انواع الترهيب، ومماطلات الأحزاب، والزمن الذي راهنت عليه القوى السياسية المسيطرة على الوضع العراقي.عنصران مهمان يجب على السيد الكاظمي إعطائها أولوية، وبالسرعة القصوى وتشكيل لجان مختصة وبسقف زمني اس
جمهورية العراق هيأة النزاهة دائرة التحقيقات السكرتارية س . م . ع 8848 التاريخ 31 كانون الأول 2019 (( سري و شخصي )) الى / مكتب رئيس الوزراء م / محضر توصيات لجنة تحقيقية نهديكم أطيب التحيات إشارة إلى الأمر الديواني المرقم (29 س لسنة 2018 ) الصادر عن الأمانة العامة لمجلس الوزراء/ دائرة شؤون مجلس الوزراء و اللجان بالعدد ( ش.ز.ل/ت/ديواني/42/1176 بتاريخ 29/3/2018 ) المتضمن تأليف لجنة تحقيقية برئاستنا و عضوية السيدة ( د. نضال عبد الزهرة مراد و / مدير عا
تمر على العالم الذكرى الخامسة والسبعين لدحر العدوان النازي الهتلري، وكان لبريطانيا العظمى الدور العظيم بالتصدي وتشجيع العالم على التصدي وكان للتحالف والتنسيق مع اميركا والاتحاد السوفيتي.. دور كبير في النصر. ومثلما انتصر العالم في الحرب سينتصر بمكافحة الوباء وأسبابه. تحية لمن ضحوا من أجل النصر وتحقيقه. ........ كما توقعنا وتداولنا هنا مسبقا، تشير تقارير وتصريحات متداولة إلى بدء أميركا بتقويم/تعديل استراتيجية الانتشار الخارجية وإعادة نشر قواتها ورس
من مفاخر القدر ، وما يبعث في النفس العراقية البهجة والسرور ، أن أجيالنا الشبابية الحالية هي من أعادت لنا صياغة معادلة جديدة ، تضع خارطة طريق لكيفية خلاص العراقيين، من زمنهم العصيب ،ومما مروا به من محن ونكبات ومآس وويلات ، تكالبت فيها كل قوى الشر بمختلف مسمياتها وأشكالها حامد شهاب  ، وكانت تدعمها جهات أقليمية ودولية،لاتكن للعراق وشعبه ذو الارث التاريخي العريق ، سوى الكراهية والحقد الأعمى ، وها هم أجيال العراق وشبابه يملأون ساحات التظاهر في أغ
بعد مخاض عسير...وبعد أماني ذهبت أدراج الرياح... وبعد آمال كادت تحرقها نيران الصبر العراق المؤبدي.....نهضت من الاجداث وزارة السيد الكاظمي لتبعث الروح نظريا في الحياة العراقية التي انقطع عنها الاوكسجين الطبيعي والصناعي....لحظة بلحظة..كان الشعب العراقي في سحور رمضاني صوري...يتابع التوزير الحكومي على طريقة لحظات نهائي كأس العالم لكرة القدم! ضربة جزاء... هدف.. طرد حارس مرمى... جاء التعادل! وهكذا كانت الانفاس محبوسة...حتى اللحظات الآخيرة... ليعلن حكم ا
ربما فرح أو حزن البعض وهم يراقبون ردود أفعال جمهور الناخبين في مواقع التواصل الاجتماعي وكروبات المحادثة في نقاشات تفاعلية تقدم مختلف القراءات عن البرنامج الحكومي للسيد رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي .. نعم طغت لغة الانشاء والتحسس اللفظي لجبر خواطر الكتل البرلمانية فيما تبقى كابينة الكاظمي هي الابرز والاهم في ترجمة لغة الانشاء إلى سياسات عامة حاكمة لاجراءات الدولة . ولان عراق اليوم يتطلب أن ياخذ بزمام المبادرة الاقليمية لتاسيس نموذجا متجددا للش
رغم خسارة التنظيم الارهابي "الدولة"، المعروف إعلاميًا باسم "داعش ـ التنظيم الأسلامي للعراق وبلاد الشام "، الغالبية العظمى من الأراضي التي كان يسيطر عليها في سوريا والعراق، إلا أن التنظيم أعاد تنظيم صفوفه إلى حد ما، واستمر في استخدام استراتيجية التمركز في الصحراء ثم شن هجمات خاطفة، خصوصًا أن معاقله اليوم هي البادية السورية غرب الفرات، وكذلك صحراء الأنبار الشاسعة وصحراء نينوى وسلسلة جبال حمرين الممتدة من ديالى إلى كركوك مروراَ بصلاح الدين وجبل مكحو
المؤشرات التي تطلق على الدول الهشة وبهذه التسمية تكون وفق مبادئ خاصة و بعد ان يدرس عدد من علماء الاجتماع تلك الدول محل البحث بشكل مستقل ويقيمون الأوضاع فيها بناء على أهم الأحداث التي تشهدها مقارنة بالأعوام السابقة ، كما تعتمد التقيمات على البيانات الرقمية الصادرة من البنك الدولي والأمم المتحدة ومنظمات دولية كمنظمة العمل الدولية ومنظمة الصحة العالمية. وبإلقاء نظرة سريعة على تلك المؤشرات التي على أساسها تُقاس هشاشة الدول أو ضعفها نجدها تنقسم إلى خم
تصاعدت الانتقادات العربية، وخاصة في بعض الدول الخليجية للفلسطينيين، وتشعبت المحاولات لتشويه سمعتهم وتصفية قضيتهم، وشملت زيارات واجتماعات سرية وعلنية بين مسؤولين خليجيين وصهاينة، ومقالات صحفية وتصريحات علنية، وأعمال فنية موجهة من ضمنها " أم هارون" و" مخرج 7 "، وأخذت موجة الانتقادات هذه شكلا قبيحا بتوجيه الشتائم البذيئة للفلسطينيين، وتصويرهم بما ليس فيهم كاتهامهم بأنهم " ناكرين للجميل"، وخونة، و" باعوا أراضيهم لليهود"، و"شحاذون بلا شرف" يعيشون على
طالعت قصة جميلة  على الانترنيت  وفيها من العبرة والحكمة الشىء الكثير ،ومنطوقها ينطبق تماما على وضعنا الراهن حيث تقف البلاد على حافة الافلاس في المجالات  كافة بعد ان هيمن الحهلة والحثالات على مقدراتً  اليلاد. وسننقل لكم الحكاية  كاملة منقوله من مصدرها  تاملوها  ونحن على يقين ستتولد لديكم قناعة ليس لجز صوف الكباش بل لقطع رؤوسها المتعفنة  لنعود لحكايتنا(جز صوف الكباش خير من سلخ جلود الحملان..  قصة رواها الرحالة الفرنسي ڤولني* عن والي دمشق (أسعد باشا العظم) خلال رحلاتهِ بين دمشق و بيروت.. يقال أنه
عندما تعيش البشرية ازمة عالمية تهتز كل معايير الانسان وكل حسب معتقده ولان الازمة عالمية فان التعاطف البشري مطلوب بعيدا عن كل المسميات دينية عرقية حزبية لان الانسان قيمة عليا .ولكن اسوء من يفكر بان يستخدم الازمة للرقص على جراح الناس وكل العالم بل من عانى من كورونا تلاعبوا بمصير الانسان من خلال اثار كورونا وكانهم يختارون من يموت او يصاب بهذا الفايروس مع الاخبار الكاذبة عن طبيعة الفايروس .اما في بلدي الماسوف على تراثه وتاريخه وحضارته فان الطبقة السي
الوباء كالحرب... قبل أن تبدأ... فيمكنك الأيمان بأي شيء... ثم تحل الكارثة!!!"  الوباء هو الحرب، التي يجدر بها التغيير الحاسم لفيلق القيادة، واعضاءه الذين نشأوا في عصر المزادات المضمونة اصحاب نهج "التوقيع على الاستسلام غير المشروط"!! ومن يعيش خلال الحرب على المشاكل يعش بشكل سيئ ، ولكن لن يعش لفترة طويلة!! نحن بحاجة إلى الحديث ليس عن كيفية الخروج من الحجر الصحي، ولكن كيف نعيشه بأكبر فائدة؟ نعم إن اقتصاد السلام غير مناسب للحرب الوبائية، والنخبة
الصراع السياسي في العراق لا علاقة له بالصراعات الفكرية بين أحزاب لها برامج ورؤى مختلفة حول بناء الدولة وشكل النظام السياسي فيه، كون جميع الأحزاب التي تتفق على أنّ ما يجري بالعراق هو عملية سياسية ستتطور حتما في ظل نفس الظروف التي يعيشها البلد منذ الإحتلال الأمريكي لليوم، هي شريكة بشكل أو بآخر في خلق الفوضى التي نعيشها على مختلف الصعد، لأن "العملية السياسية" منذ أن بدأت ولليوم هي في تراجع مستمر لصالح قوى الفساد والميليشيات. وتبقى الحقيقة في أنّ الص
قالت لي الفتاة الصينية التي تشبه دمية جميلة وهي تحاول اقناعي لشراء لعبة من متجرها الصغير تمثل قرداً ملوناً مبتسماً : حظك سعيد وأنت هنا في احتفالات عيد رأس السنة الصينية ، انها سنة القرد ، وهي سنة ملائمة لإقامة صداقات متينة ، ابتسمتُ لها وشكرتها ” Tank you ” لكنها طلبت ان اقولها بالعربية ، فقلت شكراً ، فأجابت ” شي شيلا ” وتعني شكراً بالصينية ! . اشتريتُ القرد ، ففي ذلك اليوم الثامن من شباط 2016  كانت شوارع
عادت العلاقات الإسرائيلية الصينية إلى صدارة الواجهة السياسية لكن من البوابة الأمريكية، حيث عبرت الإدارة الأمريكية عن غضبها الشديد من تزايد الصفقات التجارية، وارتفاع منسوب المشاريع الاقتصادية، وتعاظم التعاون الأمني والعسكري بين الصين والكيان الصهيوني، وأبدت الإدارة الأمريكية غضبها وانزعاجها من حجم الزيارات المتبادلة والصفقات المشتركة بين البلدين، كما ساءتها أخيراً شحنة الكمامات والمعدات الطبية الخاصة بفيروس كورونا، التي شحنتها الصين إلى الكيان الص
كانت حروب ( صدام حسين ) احدى تلك الأسباب و ليست السبب الوحيد في جعل دول الجوار تخاف و تخشى من العراق القوي الذي ان عاد الى وضعه الطبيعي سيكون بلدآ مرموقآ و دولة رصينة راسخة لها صوت مدوي و مسموع   و لنا في العهد الملكي نموذج بالأمكان الرجوع له حين لم يكن العراق يملك من الأمكانات المادية الشيئ الكثير سوى تلك الموارد الشحيحة لكن العقول و الكفاءآت الوطنية حولت العراق من بلد متخلف غارق في الجهل و الأمية الى بلد محوريآ مهمآ لا يمكن اهمال دوره
ترامب يغطي على فشله في مواجهة كورونا باتهامات للصين ومنظمة الصحة العالمية  من الغريب في هذه الآونة ووسط الصراع المتصاعد بين فيروس كورونا من ناحية والبشر من ناحية أخرى على وجه الأرض ,نجد المناوشات والصراعات الجانبية التي يقوم بها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تتوالى نحو جهات أخرى , بدلا من التركيز والإهتمام بمواجهة فيروس كورونا الذي أخذ يتفشى في بلاده وتحت نظره , ظل يلقي الإتهامات على الصين باخفاء حقائق أخرى, وأيضا على منظمة الصحة العالمية لعد
في الحوار الشيق الذي أجراه الكاتب پلينيو أپوليو ميندوسا مع الروائي الكولومبي غابريل غارسيا ماركيز يسال ميندوسا: -اتذكر تلك الطائرة؟ -ماركيز: اي طائرة؟ ميندوسا: تلك التي رأيناها في سماء كاراكاس في الثانية فجر الثالث والعشرين من يناير 1958. اعتقد أن كلينا رآها من شرفة الشقة. (...) على متن الطائرة كان الدكتاتور پيريس خمينيس وبناته ووزراؤه وأقرب أصدقائه. كان ملتهب الوجه وقد ثارت ثائرته على مرافقه الذي نسى في عجلة الفرار؛ حقيبة تحمل احد عشر مليون دولا
ماذا أكتب للتعبير عن مشاعري بفقدان أخي الحبيب الدكتور واثق الهاشمي وانا شهادتي به مجروحة , ولكني اخطّ هذه الاسطر القليلة لاني كاتب ومواطن عراقي وأجد من واجبي الوطني وللتاريخ أن اكتب عن هذه الشخصية العراقية الأصيلة التي فقدها العراق في زمن ضاعت فيه الحقائق وسيطر فيها الفساد وندرت به الوطنية الصادقة.ولد الفقيد في بغداد السلام وترعرع وعاش فيها ورضع حبّ الوطن مع حليب والدتنا وعشق تراب العراق وعانى مثل كل العراقيين كل أنواع الآلام والمصاعب والحروب وال
١-بلد مثل العراق ،وبموقع العراق، وبتاريخ العراق، وحضارة العراق، وبتربة ومياه ومناخ العراق،وبوسطية وغيرة اهل العراق مهم للغاية بالنسبة لأخوته الأعداء " مايسمى بالأشقاء" فيحسبون لنهوضه وأستقراره ألف حساب .لهذا يمنعون ذلك لأنه مؤهل ليصبح سيداً وقائداً عليهم وهم لا يريدون ذلك . ٢-ويعتبر بالنسبة لجيرانه كنز وهي فرصة للتمدد فيه ومنع نهوضه وجعله سوقاً استهلاكية وحديقة خلفية ،وفي نفس الوقت منع تقسيمه ويتمنون له البقاء ضعيفًا لأن قوة ووحدة العراق تهددهم و
تأتي التحركات الاخيرة لعصابات داعش ضمن حلقة لعودة الحياة من جديد في بدن هذه المجموعات المدعومة من قبل الولايات المتحدة الامريكية ولإيجاد المبرر لاحتلالها للعراق و للضغط على اعدائها ومنافسيها في المنطقة. وقبل اجراء المباحثات المؤملة في حزيران القادم حول جدولة الانسحاب الامريكي وهي احدى أهم مهام رئيس الوزراء القادم ، بعد حصوله على الثقة في تنفيذ قرار البرلمان بطرد جميع القوات الأجنبية من العراق و في الواقع ان قرار البرلمان هو أحد أهم الشروط التي ين
لقد سلمنا الوطن كوكبة اخرى من شهداء الحشد الشعبي، ليصطفوا زحاما ممن سبقوهم . والسؤال من يمسك زمام الموت ؟ قدرنا ان نطحن في قصبات ومفاوز ومدن، استكان أهلوها للدعة، وحملوا في خوالجهم العداء، وتنصبوا وناصبوا، لكل من تشع الغيرة والشرف لمواطن شركاء وطن ؟ غيرة ندر مثيلها عبر انهار الدم، وهي تساق الى الحتوف كعاصفة زعزت امنيات القتلة، وحطمت إسطورة داعش . ومهما تنوعت الاعدادات، وتغيرت المخططات، وتناسل الطغاة كالجراثيم في البالوعات، فانكم لا تثلموا عزيمة ر
في السنوات القليلة الماضية أطلقت الجزيرة على عزمي لقب "المفكر"، وراح من خلالها ينظر على العرب أجمعين، ولكسب الجميع كان مع المقاومة في لبنان وغزة، ومع الربيع العربي، ومع حرية الرأي، وكل ذلك ضمن الخطة المرسومة مسبقا، لتكريس المفكر، مفكرا للشعوب، ومستشارا لأميري قطر.وبسرعة البرق أصبح عزمي بشارة واحدة من أكبر إمبراطوريات الإعلام ومراكز الأبحاث والدراسات في المنطقة، مع امتدادات في أوروبا وأمريكا وشرق آسيا . في عام 2004 وعند فتح باب الترشح لانتخابات رئ
إنها دعوةٌ مفتوحةٌ لكل فلسطينيٍ قادرٍ على رفع قضيةٍ ضد أشخاصٍ محددين في الكيان الصهيوني، استناداً إلى السابقة القضائية الإسرائيلية، الصادرة عن المحكمة المركزية الإسرائيلية بمدينة القدس المحتلة، يوم الجمعة الرابع والعشرين من شهر نيسان لعام 2020، والتي قضت بتغريم السلطة الفلسطينية قرابة نصف مليار شيكل، تخصم قسراً من عوائد الجمارك الفلسطينية، وتحول إلى ذوي "الضحايا" الإسرائيليين، الذين قتلوا أو أصيبوا أو تضرروا في عملياتٍ عسكريةٍ نُفذَت ضد أهدافٍ إس
شهدت البارحة حافات تلول مكيشيفة تعرضا متجددا لعصابات داعش الارهابية .. فيما تشهد أغلب البرامج الحوارية الرمضانية.. تبريرات متنوعة عنما يمكن اتخاذه من قرارات تمس رواتب الموظفين والمتقاعدين !! ما بعد إعلان النصر على عصابات داعش الارهابية وتحرير المدن التي اغتصبت .. نشرت اكثر من مقالة ودراسة عن اهمية استثمار النصر في الغاء حواضن داعش المجتمعية .. فهذا التعرض الذي واجهه أبطال الحشد الشعبي .. سبقه تعرضا آخر في كركوك .. بما يؤكد أن شبكة الحوار الوطني ا
لقد صرخ العمال بالأول من أيار مرددين: نحن نعرف حق المعرفة أن الأغنياء لا يخاطبوننا بأي خطاب إلا ليستغلونا.إن هذه المناسبة ليست عيداً للأحتفال بل يوم تضامن العمال العالمي والإحتجاج ضد بشاعة وأستغلال وظلم وعدم مساواة البرجوازية. وليست عطلة في أغلب الدول التي تعد قواتها الأمنية لقمع تظاهرات العمال في هذا اليوم مثل فرنسا وتركيا وكوريا الجنوبية ودول امريكا الجنوبية والفيلبين وغيرها.وهو يوم تذكير البرجوازية بجرائهما ومعتقلاتها وإعلامها المأجور وكتابها
حافیة علی جسر الذهب العلاقات الأمریکیة السعودیة علی حافة الهایة ؟وفق المتغيرات الجديدة.والسریعة لجاٸحة فیروس کورونا ۔وتداعیات ذلك ۔علی الحرب الغیر معلنة " حرب أسعار النفط " ما كان ثابتا في العلاقات الأمريكية السعودية بات يخضع اليوم لقاعدة المتغير، فرياح التغيير محملة برائحة النفط وعالم ما بعد کورونا ۔وکوالیس وأحلام تعصف بخرائط المنطقة العربية. فهل تباعدت سفن حلفاء الأمس لتدفع بالسعوديين والأمريكان إلى موانئ أخرى؟ بعد تصریحات ترامب بالتلویح بفرض ع
فما أن أعلن رئيس الوزراء السيد عادل عبد المهدي عن استقالته حتى دخل العراق في نفق مظلم لا نهاية له , وكلما أردنا الاقتراب من الضوء نتفاجئ بنفق أخر يتحتم علينا السير فيه للوصول , فالجميع متفق أن لا نهاية لهذا النفق وينبغي للبلاد تبقى تدور في رحى الصراعات , ويبدو أن هناك أيادي خفية تعمل على هذا الأمر من خلال محاولة إبقاء الملف السياسي شائكاً عبر الصراعات والنزاعات بين القوى السياسية , و لولا ان هذه القوى السياسية ليس من مصلحتها ضياع البلاد وسقوطها م
شدّد رئيس الوزراء المكلّف مصطفى الكاظمي على أن مهمته هي إبعاد العراق عن الصراعات الإقليمية، جاء ذلك جواباً على سؤال وجهّه له أحد الإعلاميين في لقاء محدود بُعيد تكليفه بمهمته الجديدة، بعد أن قضى في رئاسة المخابرات نحو أربع سنوات، علماً بأن الموضوع يتعلّق بالموقف الملتبس والمعقّد والمتناقض بين الفرقاء السياسيين في إطار نظام المحاصصة الطائفي – الإثني، إزاء الوجود العسكري الأمريكي بشكل خاص والأجنبي بشكل عام في العراق، خصوصاً على خلفية تصاعد الصراع ال
1ـ تسقط حكومة نوري السعيد الخائنة!!ـ ما أن بدأ العدوان الثلاثي على مصر في 29 تشرين الثاني العام 1956.. الذي شاركت فيه كل من (بريطانيا وفرنسا وإسرائيل) حتى انطلقت التظاهرات الطلابية والجماهيرية في بغداد والمحافظات العراقية الأخرى.. وفي اليوم الثاني شاركت مدرستنا (ثانوية غازي) في التظاهرات التي غص بها شارع الرشيد باتجاه باب المعظم.. والكل يهتف (تأييداً لمصر وتنديداً بالعدوان.. وبسقوط حكومة نوري السعيد الخائنة).. وغيرها من الهتافات التي تندد بالحكوم
إذا أردنا أن نفهم ما يجري حاليًّا في لبنان من احتِجاجاتٍ اتّسمت بالعُنف وهجَمات على المصارف، خاصّةً في طرابلس بالشّمال، ما علينا إلا التّأمُّل في تصريحات ديفيد شنكر، مُساعد وزير الخارجيّة الأمريكي لشُؤون الشرق الأوسط، التي أدلى بها اليوم لقناة "العربيّة" السعوديّة. شنكر كشَف عن ثلاث نقاط على درجةٍ كبيرةٍ من الأهميّة يُمكن أن تُسلِّط الأضواء ليسَ على جُذور الأزمة المُتفاقِمة حاليًّا، وإنّما تطوّراتها المُستَقبليّة المُحتَملة: الأولى: أنّ رياض سلام
يستمر ماراثون تشكيل الحكومة في العراق والذي انطلق قبل بداية العام الحالي بشهر؛ باستقالة السيد عبد المهدي واستمر باختيار محمد علاوي ثم الزرفي وصولا الى السيد مصطفى الكاظمي الذي يعتبر نهاية النفق وبارقة الامل بإنهاء هذه الازمة... فهل سيمر الكاظمي عبر بوابة البرلمان؟سؤال يتردد في اروقة الساسة والصالونات السياسية مؤخرا بعد ان بدأ الاجماع الذي حصل عليه الكاظمي قبل اسبوعين يتبدد في ثنايا خلافات المكون الاكبر الذي وللأسف لا نعلم ماذا تريد قواه الرئيسية!
في الشارع، في الاعلام، بين أوساط المثقفين، في اوساط الحكومة، عند البرلمانيين لو سألت أي شخص من هي الجهة المسؤولة عن مكافحة الفساد…؟ لقال لك هيئة النزاهة …ولو سألت لماذا تعثرت قضية محاربة الفساد والفاسدين في العراق …؟ لتعثرت الإجابة وتموجت الصورة بين من يلقي اللوم على الأحزاب وبين من يلقي اللوم على الحكومة وبين من يلقي اللوم على هيئة النزاهة، وبمناسبة تصاعد الأصوات من جديد ضد الفساد بسبب دخول عامل إضافي مستحدث وهو انهيار اسعار النفط وقعود الحكومة
شيوعي عراقي لا أعرفه، جمعتني به زنزانة واحدة، كان ذلك عام 1977 في مديرية الأمن العامة، يوم اعتقلوني، وأخذوني، وأدخلوني إلى مكان قذر ضيق شبه مظلم، فوجدته هناك يئن ويتوجع وكأنه عاش فيه من زمن الطوفان. كان هيكلا بشريا لا أكثر، وقد ترك التعذيب الوحشي آثاره على كل بدنه، تعذيب سرق ملامحه وشكل ولون بشرته الذي تحول إلى ألوان حمراء وسوداء وصفراء، وقد فارقته بعض أسنانه التي تلقت ضرباتهم ولم تقوى على الصمود، وصادروا الكثير من أظفار يديه؛ التي جردوه منها خوف
أعلن المجلس الانتقالي الجنوبي عن تأسيسه لحكم ذاتي في جنوب اليمن، وفرض حالة الطوارئ في عدن والمحافظات الجنوبية الأخرى، وسيطر على البنك المركزي، والمباني الحكومية والميناء والمطار، مما يعني أن قادة المجلس قد بدأوا بتنفيذ خطتهم لفصل الجنوب عن الشمال، والعودة إلى نظام الدولتين اليمنيتين المستقلتين كما كان الحال قبل توحيدهما في عام 1990.المجلس الانتقالي الجنوبي هو تكتل سياسي أعلن عن تشكيله اللواء عيدروس الزبيدي محافظ عدن آنذاك في مؤتمر صحفي يوم 10 سبت
في ظل الصدمة النفسية وحالة القلق الوجودي التي أفرزتها جائحة (كورونا) والتي أربكت حركة المجتمعات البشرية؛ كشف القناع عن وحشية (الرأسمالية) التي لطالما مجدت أمجادها بمفاهيم جلها اصطبغت بمعطيات انتهازية لتخدير الشعوب بأوهام الحرية والديمقراطية والمساواة وحقوق الإنسان وغيرها من هذه الشعارات الرنانة؛ وهي في الحقيقة لم تكن إلا وهم وخيال؛ ليس لها تطبيق حقيقي على ارض الواقع؛ بقدر كونها ادعاءات مزيفة تدور في مخيلة الطبقات (الرأسمالية) و(الارستقراطية) التي
من الصعب التكلم عن مسالة ( العدالة الاجتماعية)، التي تقرالحق الأساسي للإنسان بان يتمتع بكامل حقوقه الاجتماعية والاقتصادية والسياسية بمعزل عن تطبيقات لأركانها المتمثلة بالاتي:النظام الاقتصادي السياسي السائد في الدولة، وتوجهات البرنامج الحكومي إزاء التنمية الوطنية المستدامة، ومفهوم المواطنة والوطنية ومسألة الهوية، المساواة وتكافؤ الفرص، والحريات المدنية والسياسية، والديمقراطية، وذلك لارتباط الوثيق بين هذه المفاهيم ومصطلح العدالة الاجتماعية ـ الاقتص
العالم اليوم لا شيء يعلو عنده على أخبار الوباء والموت وتساقط الاجساد وهزه الرعب والقلق والحرب بكل الوسائل ضد كائن لا يرى ، في زمن نرى الدول الكبرى التي تعودت أن تلجأ إلى خيار التدمير والارهاب بمنظماتها وهيئاتها الدولية بالتعاون معا لسحق الانسانية ولازالت تعيش في احلامها و لا اهمية لها سوى البحث في نمو ايراداتها الاقتصادية في حين باتت مبهوتة وعاجزة عن مواجهة الازمة الحالية " فيروس كورونا "هذا الكائن الصغير الذي لا يرى إلأ بواسطة ادق الاجهزة الكاشف
(إعمل لدنياك كأنك تعيش أبداً، واعمل لآخرتك كأنك تموت غداً)أمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب ( عليه السلام )كم جميلٌ أن نرى الوفاء والإخلاص والتفاني في العمل وحب الوطن هو ديدن رجل يقود وزارة مهمة وحيوية في ضل أجواء يباع فيها الظمير ويشترى من قبل بعض الساسة والمسؤولين الذين تسلطوا على رقاب الناس وتسيدوا المناصب المهمة في حكومات شابها الفساد طيلة السنوات الماضية ..!!اليوم يزيدني الفخر أن أكتب كلماتي هذه بحق عراقي أصيل تسلم مهمام القيادة في وزارة
 تمر علينا الالاف من الحوارات عن الازمات التي تجتاح البلاد واغلبها للاسف تهريج وترويج تبحث في المظاهر ولا تنفذ لجوهر الاشياء وهنالك حوارات عميقة تترسخ في الاذهان وترسم طريقا لانقاذ الاوطان. ومن  امثلة هذه الحوارات النادرة الحوار الثري الجرىء مع الباحث والاديب المغربي احمد عصيد والذي حاول ان يقدم اجابة عن سؤال  يهم بلاد المشرق العربي ومغربه بل مشارق الارض ومغاربها حيث تنتشر  مختلف الديانات والسؤال  عن ظاهرة عجيبة مفادها  لماذا كلما تكثر مظاهر التدين  تتراجع القيم  والاخلاق في المجتمع..؟ يقول عصيد اننا
كثر ممن عاشوا على أرض جمهورية اليمن الديمقراطية وسط شعبها وبين ناسها من شيوعيين وحركات تحرر وقوى يسار وعلى وجه التحديد العراقيين والفلسطينيين ، وكانت لهم حضوة كبيرة من الأهتمام والامتيازات ، وشغلوا مراكز مهمة في جسم الدولة أنطلاقاً من الفهم الماركسي للتضامن الأممي ، لكنهم قله ممن كتب عن تلك التجربة ووثق الحدث الدامي بين رفاق الحزب الواحد والتجربة الواحدة والتاريخ المشترك من النضال والمقاومة .دموية ذلك اليوم في ١٣ كانون الثاني العام ١٩٨٦لم تكن الم
هذا زمن الحيرة وسيادة الشك وفناء اليقين ،زمن كله محن وفتن بسبب وجود بشر من أمثال حفتر ،عفوا " المشير " الذي لا أحد يعرف ما في عقله. سنين طويلة وحفتر يجهد نفسه ،يبذل طاقات لا أول لها ولا أخر لكي يجد مكانا له مع أصحاب القرار في بلده .وللوصول إلى هذا الغرض اتصل ببعض المخربين العرب والعجم ؟ فوجدوا له مكانا الهدف منه تدمير ليلبيا . ومند ذلك الوقت أصبح كل يوم يقوم بتصريحات لا تخطر ببال جن ولا انس. ينقل لنا أمرا أو خبرا جديد مثير للدهشة حتى أثر في بعض ا
غداة غدٍ الجُّمُعة الاُولى مِن شهر نزول القُرءان، رمضان، وآخر جُمُعه فيه، يوم القُدس العالَمي. " إِنَّ الَّذِي فَرَضَ عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لَرَادُّكَ إِلَى مَعَادٍ Verily, He Who has given you the Qur'an will surely bring you back to place of return " (سورَةُ القَصَص 85). " لا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ Allah does not forbid you t
قبل مائة عامٍ تماماً، في الخامس والعشرين من شهر نيسان 1920، قررت دول الحلفاء التي انتصرت في الحرب العالمية الأولى، في اجتماعها الشهير في مدينة سان ريمو الإيطالية، وضع مقررات سايكس بيكو موضع التنفيذ، والمباشرة العملية في تجزئة سوريا التاريخية، تمهيداً لشطبها عن الخارطة السياسية للعرب، وإنهاء وجودها الحقيقي على الأرض، ووضع حدٍ لدورها التاريخي ومكانتها السياسية.فقد كانت سوريا الطبيعية دولةً محورية، تضم أقاليم عربية أربعة، تمثل قلب الأمة العربية النا
بل حتى حد فقدان الرجولة لدرجة ان اسياد المؤامرة يتعرون امام العرب وهم مطمئنون من انعدام فحولتهم ، وبكل جراة ..بل بكل ثقة يعرضون اوراقهم الخفية التي تامروا بها على العرب ويصرحون بها مرارا ليؤكدوا انها صدرت بكامل قواهم العقلية وثقتهم المفرطة بالنفس ، والعبيد تهرع الى اسيادها وهي ترى السياط في ايديهم لكي يجلدوهم .عندما تعرض بريطانيا الوثائق السرية للراي العام بعد مرور ثلاثين سنة عليها وتحديدا ما يخص العرب فانها واثقة تمام الثقة بانها خلال ثلاثين سنة
البصرة : مكتب شبكة الاعلام في الدانمارك اثارت الانباء التي تتحدث عن نية الكاظمي تقديم الاعتذار عن تشكيل الوزارة الجديدة استغراب جميع المراقبين للوضع المأساوي الذي يعيشه العراق سواء على الصعيد السياسي او الاقتصادي او الأمني فكل هذه المستويات تعيش الفوضى والتخبط بما يؤكد عدم انفراح الموقف وما تؤول اليه الأحداث اللاحقة خصوصا ان مسألة تكليف الكاظمي وحضور كل السياسيين الى حفل تكليفه كان بمثابة الايذان له بالمباركة الجماعية التي تسير به نحو النجاح والت
يبدو ان القرارالذي أوصل الكاظمي والركون اليه، قد ضاقت حلقاته . وان الانتصار على الانانية والنفعية، لازال هو العقلية الثابته الراكدة في عقول ألهة الشعب . ويبدو ان الرجل المكلف الذي جاء على حين غره كرجل مخابرات، وقف متهما يبحث عن الخلاص. والكتلة الثقيله التي اوقفته على ناصية عالية، اقتنع انها ليست إلا تلال هشة، واذا به يغور كينزك هوى وارتطم بغلاف الممانعة . والسؤال اين موطن العلة ؟ هل الرجل الذي وكأنه ادرك ان من سيروه اميرا، قد تخلصوا من جلبابها ال
قبل وباء كورونا، كانت الأصوات تنادي بضرورة تغيير نظام العولمة باعتباره نظاما يفتقر لعلاقات اقتصادية عادلة، وأنه لا يعبّر عن مصالح السواد الأعظم من سكان الأرض، بقدر ما يعبّر عن مصالح الشركات العملاقة متعددة الجنسيات التي كرّست الفقر في دول الجنوب، وألحقت الضرر بالبيئة والمناخ، مما يفسر تصاعد الحركات الاحتجاجية ومناهضي العولمة من مثقفين ومنظمات حقوقية ونقابات مناضلة وتجمعات أخرى من قبيل منظمة "العالم ليس سلعة " و"الطريق الفلاحي" و"أتاك"، وما في سلا
بؤرة لفايروس كورونا وترجيحات بارتفاع اعداد المصابين  سجل قضاء الهارثة شمالي محافظة البصرة اليوم اعلى مستوى بعدد الاصابات بفايروس كورونا بين مواطنيه منذ بدء الازمة وحتى الان حيث اسفرت التحليلات المختبرية عن تشخيص (37) اصابة مؤكدة فيما رجحت مصادر طبيعية امكانية ارتفاع العدد بعد اجراء مسح ميداني لنفس المنطقة التي ظهرت بها هذه الاصابات والتي تقع في اقصى شمال منطقة (ابو صخير) التابعة الى قضاء الهارثة .ويأتي هذه الارتفاع المتزايد بعدد الاصابات الى
لا يخفى على الجميع، أن الركود الذي أصاب العالم بأسره، سببه فيروس كورونا، الذي اَلّحق اضراراً بليغة في الإقتصاد العالمي، ما أدى إلى ضعف التبادل التجاري، و أنخفاض حاد في أسعار النفط، الذي بدوره سيؤدي إلى اثار سلبية، سيما البلدان التي تعتمد في مواردها النفط العراق منها، الذي يعتمد كلياً على النفط في موزانته السنوية بشقيها التشغيلي والإستثماري، التي منها دفع رواتب الموظفين.. لكن البلدان الصناعية التي لديها موارد أخرى لن تتأثر كثيراً عما هو عليه في ال
للقوانين مزايا وعيوب، منها تتغلب مزاياها على عيوبها، ومنها ماتتغلب عيوبها على مزاياها، بالتالي سيظلم عدد كبير من المواطنين، هنا تكمن حنكة المشرع، واللجان الفنية المرتبطة به. المصلحة العامة، او مصلحة الاعم الاغلب ان لم تكن جميع المشمول بالقانون يجب ان تراعيها تلك القوانين الا في العراق، حيث تكون اغلب القوانين طاردة للمستفيدين منها كقانوني الاستثمار، والتقاعد على سبيل المثال وليس الحصر، حيث لم يأخذ المشرع العراقي نقاط كثيرة تؤثر على تلك القوانين.قا
أزمة تشكيل الحكومة في العراق لازالت مستمرة إثر العقبات الجمة التي يواجهها المكلف ليستجيب لاستحقاقات المرحلة الراهنة، ويتمكن من استعادة هيبة الدولة وتهدئة الأوضاع، وإجراء الانتخابات القادمة في أجواء مطمئنة ووضع آلية مراقبة فاعلة على جميع مراحل عملها، تسمح باستعادة الثقة بالعملية الانتخابية وبالتالي اما مجرد تشكيل حكومة عبر الاليات السابقة التي حكمت تشكيل الوزارات المتعاقبة لا احد يعرف توصيفها، او مهامها المفترضة، ، لن يكون امراً سحريا لحل المشاكل
هل يمكن ايجاد نهضة في البلد وتشغيل عجلة الاقتصاد مع هبوط اسعار النفط من خلال المشاريع الاسكانية ؟يمكن حل مشكلة السكن وايجاد نهضة اقتصادية في العراق الآن مع تدهور اسعار النفط العالمية من خلال آلية ودراسة واقعية وممكنة التطبيق فضلاً عن توفير وحدات سكنية مجانية، وأخرى بأقساط شهرية مناسبة وتوزيعها على المحرومين، ومتوسطي الدخل، والموظفين من دون تخصيص مبالغ من الموازنة، ولا المرور بهيئة الاستثمار من قبل متخصصين بالشؤون الاقتصادية والمالية، والانشاءات.ا
قررت ان اعيد الحياة لصندوق بريدي, ولأعود لكتابة الرسائل الورقية التي, حيث نكتب بالأوراق المميزة, ونهتم كثيرا بالخط والقلم ونوعية الظرف, تلك الطقوس المحببة التي كنا نمارسها في زمن الحصار, حيث كان صندوق البريد وسيلتنا الوحيدة للتواصل مع العالم ومع المجتمع, بعد ان اغلق "صدام" كل ابواب الوطن, قررت ان اكتب هذه الرسائل المهمة, التي ارى من الواجب كتابتها, واتمنى ان يقرأها صاحب الشأن بعناية واهتمام.الى سيادة الرئيس.. اكتب هذه السطور على عجلاَ, لان البلد
تأسست منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة في السابع من شهر ابريل 1948 ومقرها في جنيف سويسرا، تضم في عضويتها 194 دولة، لها مكاتب في ما يزيد عن 150 دولة، تمول بمزيج من رسوم الدول الأعضاء على أساس الثروة وعدد السكان والمساهمات الطوعية، تهدف إلى تعزيز العناية والثقافة الصحية التي تخدم مواطني العالم من خلال مشاركتها في حملات التطعيم ضد الأوبئة كالسل والكوليرا والملاريا والايدز وغيرها من الأمراض، وتقدم أدوية ومساعدات فنية وخبرات صحية وبحثية للكث
لنتخيل بلداً كالعراق الذي يشكل ثاني احتياطي نفطي في العالم بعد السعودية، والذي يمتلك 200 مليار برميل من النفط تكفيه لخمسين عاماً مع معدل انتاج يومي قدره ستة ملايين برميل في اليوم .لنتخيل دولةً كالعراق اعتماده الرئيسي على النفط .. يفصل نفطه عن اقتصاده.ماذا سيحدث؟هل سينتهي العراق؟هل سيموت جوعاً لو صام عن النفط في شهر الصيام؟وهل هناك بدائل عن النفط يمكن اعتمادها كمصدر للاقتصاد العراقي؟لقد بدأت المشكلة السياسي في العراق مع ظهور النفط ومنذ تأسيس شركة
يعيش الرئيس الأمريكيّ دونالد ترامب حالةً من الارتِباك نتيجة فشَلِه على أكثر من صعيدٍ داخليًّا وخارجيًّا، فإدارته أثبتت عجزَها أمام أزَمة انتِشار وباء كورونا التي بلغ عدد ضحاياها ما يَقرُب من الخمسين ألف قتيل حتى الآن، وجاء انهِيار أسعار النّفط الصخريّ إلى ما دُون الصّفر ليُشَكِّل ضربةً قويّةً للاقتِصاد الأمريكيّ، واحتِمال إفلاس أكثر من 1500 شركة كُبرى، وانضِمام خمسين مِليون عاطل إلى طوابير البِطالة. للتّغطية على هذا الفشل، ومُحاولة الخُروج من هذه
يبدو ان عظم المصائب وجسامة البلاء والوباء يفجر وينمي روح السخرية عند البشر وهكذا كان الشعب المصري وحتى وقت قريب ثم تفوق شعبنا عليهم واصبحنا البلد الاول في العالم في انتاج السخرية....! وهذه الحالة نتيجة طبيعة لتطور تاريخي مر فيه شعبنا العراقي عبر العصور فتعايش مع غزوات مدمرة واحتلالات ما حقة وحروب وكوارث طبيعية مدمرة وامراض واوبئة فتاكة وحكومات جائرة ومستبدة والحق نقول بدون مبالغات ان كل الذي عشناه او سمعناه وطالعناه في كتب التاريخ يعد هزيلا لما ح
فقدت النخب الصحفية والثقافية وحتى الفنية ، وبالاخص نقابة الصحفيين العراقيين ونقيبها الأستاذ مؤيد اللامي الأمل ، بكل الحكومات العراقية المتعاقبة منذ عام 2003 وحتى الان ، بعد إن تم تغييب صاحبة الجلالة وسلطتها الرابعة ، وتعرضت في فترات حكمهم، الى تغاض خطير عن دورهم ومكانتهم، وهم النخيل والقامات الباسقة التي يعتمد عليهم تطور أي مجتمع ونهضة شعبه، وكانوا على الدوام الشموع التي تحترق لتنير طريق الاجيال ، الى حيث التطلعات والأماني المشروعة ، وهم ، أي رجا
تواصلاً مع نهج اللصوصية و سرقة ثروات الشعب العراقي حكومة عادل عبد الكردي الفاقدة للشرعية تقرر استقطاع نسبة ٣٥ ٠/٠ من رواتب الموظفين و المتقاعدين تحت بند ( الادخار الإجباري ) اعتباراً من ١ / ٧ / ٢٠٢٠ ! من دون ضمانات حقيقة تلزم الحكومات اللاحقة بإعادتها،... و حسبنا الله و نعم الوكيل ادناه كل قرارات حكومة الشياطين و اللصوص و السماسرة العراقية أسفرت إلاجتماعات التي عقدت لمدة أسبوع كامل من المناقشات والتي تتمحور حول تأمين الموارد المالية اللازمة في تل
في بداية السنة الجديدة، جلست مع ولدي العشريني وهو على اعتاب انهاء دراسته الجامعية الاولية، بني اتمنى لك حياة سعيدة، وان اراك من الرجال الذين افتخر بهم، وارفع راسي عاليا بين اقاربي واهلي واصدقائي، اتمنى ان يرفع اسمي ويذاع في بعض المحافل الرسمية او الشعبية مقترنا باسمك، كي أطبق المقولة الشهيرة من خلف مامات. نظر الي بعين المدهوش ابي مابك؟ هل هي ايامك الأخيرة؟ هل تريد ان توصيني؟ فانا لا اطيق التفكير بهكذا موقف، تبسمت بوجهه، وقلت له لا لا احضر ورقة وق
حتى اغلق الباب على اصحاب عقول المغالطات المنطقية فاقول لسنا بصدد المقارنة بين الوضع في امريكا والوضع في العراق ، بالرغم من ان الدول التي تعاني من حكوماتها سببها امريكا وانكلترا والصهيونية لنطوي صفحة هذا النقاش ، ولكن لنقف عند السياسة الامريكية الداخلية التي يعتبرها المخدوعون بها انها تمثل الحرية والرفاهية والتطور بالنسبة لشعوب العالم .الادارة الامريكية والمتمثلة بسياسة الحزبين الجمهوري والديمقراطي لا تضع في حساباتها بناء انسان فانها استطاعت وبذكا
يحتفل عمال وعاملات العالم بعيدهم وسط تحديات سياسية وأجتماعية وأقتصادية تهزُ العالم تحت ظل الرأسمالية المتوحشة المتعددة الرؤوس والباحثة عن النفعية الربحية في تكديس المال في أرصدة الكارتلات وعولمتها وما يرافقها من تأثيرات تترك آثاراً خطيرة على وحدة صفوف الطبقات الفقيرة والوسطى في العالم أجمع ، والآلة الرأسمالية تحصد الآلاف من الشغيلة والعمال والكسبة بأعتبارها وقوداً لحروبها العبثية ، وتلجأ لأسلوب أنتقائية (مناعةالقطيع ) في أهمال شريحة المسنين والمع
لا قيود على حُرية الإنسان في التنقُل من حيث المكان و الزمان حيث له التنقل أين يشاء و في أي وقت ، و لا يرد على هذا الحق سوى إاستثناءات خاصة لبعض الأماكن أو في بعض الأوقات و ذلك طبعاً لأسباب تميلها الظروف و المصلحة العامة ، و الحق في التنقُل من حُقوق الإنسان الثابتة دولياً و تُقره الاتفاقية و الإعلانات و المواثيق الدولية و الدساتير .وقد يَصبح تنقُل الإنسان من مكان إلى آخر، و اختلاطه مع بقية الأفراد سبباً في نقل العدوى إليهم، بل يمكن أن يكون تنقله ه
زار وفد من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق صباح هذا اليوم مكتب المفوضية للانتخابات في الدانمارك .. برئاسة الدكتور وليد الزيدي مدير عام دائرة العمليات في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات والوفد المرافق معه المتمثل بالسيد على حميد مدير قسم سجل الناخبين والسيدة يسرى كريم مديرة قسم التنسيق والدعم الميداني حيث تم استقبالهم من قبل مدير مكتب الدانمارك للانتخابات السيد هه را محمد نهاد والسيد معمر الموسوي مدير المالية ، كما حضر اللقاء عدد
هناك نظرية بديهة تخضع لها كل ظواهر الحياة، تلك النظرية تنص على أن الطبيعة تميل دوما الى الاستقرار، فالرياح العاصفة لابد لها من هدوء، والبركان لابد له من خمود، والأعاصير لابد لها من سكون، وكذا الحال مع باقي ظواهر الحياة. في أرض عُلِم أنها أرض الحضارات ومهبط الأنبياء والرسل، عُلِم أيضا أنها محط أطماع أقوام وأمم عبرت البحار والجبال على مر العصور، للوصول اليها والاستحواذ على ما فوقها وما في باطنها، تارة تحت مسمى الفتوحات، وأخرى تحت مسمى العائدية، وثا
ثلاثة أسبابٍ رئيسيّة تَقِف خلف الأزَمة النفطيّة العالميّة الحاليّة التي أدّت إلى انخِفاض سِعر البرميل لنفط تكساس الأمريكي إلى 37 دولارًا تحت الصّفر، وبات المُنتجين يدفعون للزّبائن مُقابل الشّراء، أوّل هذه الأسباب الحرب النفطيّة السعوديّة الروسيّة ممّا أدّى إلى غمر الأسواق بملايين البراميل الإضافيّة الزّائدة، الثّاني، انخِفاض الطّلب العالميّ على النّفط بسبب حالة الإغلاق الاقتصاديّ لمنع انتِشار وباء الكورونا، والثّالث، انعِدام إمكانيّات التّخزين، و
كلنا يعرف هناك غش صناعي وتجاري وفي كثير من المهن الاخرى بصفتها الخاصة والعامة يتم في صناعة أي شيء ويجري التلاعب في مواصفات السلع والاعمال ومن الاجراءات والاشياء المطلوبة من الناس اما في محتويات المواد الخاصة بنوع السلعة اوالمادة المصنوعة او في التلاعب في مصدرالمنشا بغية السعي لايهام الزبون المستهلك بجودت البضاعة وغيرها من عمليات الغش الصتاعي او التجاري وفي أي عمل مهني اخريحصل فيه الغش بشكل مغايرللمواصفات الاصلية لنوع السلعة المطلوبة – والحد من هذ
كان شرط برزان مع جميع الحكومات لحد الآن كان؛ [إما أخذ وزارة المالية أو وزارة النفط و الباقي كله للمتحاصصين الآخرين من الأحزاب الاحزاب الطفيلية], و يقول؛[لا نتدخل و لا يهمّنا من يأخذ باقي الوزرات], و كان ما كان من فساد و نهب بآلتساوي بين جميع المتحاصصين , حتى طفح الكيل مع وزير المالية الكردستاني أخيراً, ليصل رقم المنهوبات لأكثر من ترليون دولار و نصف الترليون دولار, و الحبل على الجرار.أ تذكر وقتها قبل إنعقاد قمة بغداد عام 2008م, كتبت أكثر من عشر مق
الحروب النفسیة والإشاعات فی زمن الحروب والأوبٸة تلعب الإشاعات دور كبير في خلق بيئة من الفوضى في المجتمعات سواء فی السلم أوالحرب ففی فترة السلم تبدآ الإشاعة علی انها معلومة غیر مٶکدة کی تنتشر أولاً ۔والإنتظار ۔من نتاٸج هذا المردود داخل المجتمع من سلبیات فالإشاعة تستخدم قبل الحرب للتمهيد لها وتهيئة الأجواء وإرهاب الخصم، جيشاً وشعبا،ً وأثناءها للتأثير على مجريات سير المعركة وإضعاف قدرة العدو على مواصلتها والتأثير سلباً على معنويات جنوده؛ وتتواصل لما
لا يختلف اثنان في ان الفشل الذريع الذي لحق بالمشروع الأيراني في العراق قد تحقق و بنجاح كبير و منقطع النظير حيث حول المؤيدين للمشروع الأيراني من الأحزاب الأسلامية العراق الى دولة هلامية ضعيفة لا اهمية تذكر لها و لا يحسب حسابها و هذا الأمر لا يمكن للعراقيين من القبول به او السكوت و التغافل عنه و اذا كان الأيرانيون يعتقدون ان العراق الضعيف و المفكك هو الأكثر امنآ لهم حين عملوا و منذ اليوم الأول لسقوط النظام السابق على تقسيم العراق الى كيانات طائفية
ظَمياءُ مِن فِسق «عفلق» تزعق: " هَيْتَ لَكْ !" خلْفَ فتىً لَمْ يلتفتْ ومضى - صفراءُ كالعَصْفَرِ، لا نُفَسَاءُ، لها ذَنْبٌ بدا فاضًحاً ماضٍ نبا وخبا ، بلونِ سحنتِها، قيحٌ قبيحٌ تراءى يضع العربة أمام الحصان Put the cart before the horse عند تخويـلِها تحديث موقع جافى بُؤرَة " النور" ، حَجْباً للمقالاتِ. صيّادةٌ للظِّبى، اللهُ يرزقها غِرَّاً بنشر السَّفالاتِ، تُلبّسهُ فخَّ الخَنا؛ عانسٌ، سنُّ اليأس آلمَها، محاكمٌ للحرقِ والتفتيش مُعتِمَةٌ مِثل دهاليز
توصل تحالف " أوبك بلس OPEC Plus"الذي يضم أعضاء المنظمة ودولا خارجها أبرزها روسيا إلى اتفاق يوم الإثنين 13/ 4/ 2020 على خفض لإنتاج النفط يوصف بأنه الأكبر من نوعه في تاريخ إنتاج النفط الخام؛ الاتفاق ينص على خفض الإنتاج 9.7 مليون برميل يوميا بدأ من الأول من أيار/ مايو القادم لمدة شهرين، وخفضه ب 8 ملايين برميل يوميا لمدة 6 أشهر حتى نهاية شهر ديسمبر من العام الجاري، وخفضه بدأ من يناير2021 إلى 6 ملايين برميل يوميا لمدة 16 شهرا تنتهي في بداية ابريل 2022
تناقلت الاخباروتسربت الاشاعات، وسجلت خفايا اللقاءات، بأن إمبراطورية الاقليم، إشترطت وبمساومة لا تقبل النقاش، ان حصتها وزارة النفط والمالية، وهما غنيمة المساومة حتى تمضي الحكومة . وزارتان سياديتان تندلق منهما ( الخرجية ) دون عناء . الاولى سطوة لسياسة بلد حيث تمضي وفق اجندة عمقها وستراتيجتها معروفة المفاد، وبوصلتها قذفتنا في المتاهة، وأضحت سفاراتنا لم تقاس بمعيار الديمغرافيه والتحاصصيه في توزيع الادوار، بل سلمت رسما بالملكية لما اشتهى السيد " زيبار
أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن بلاده تحقق في ما إذا كان فيروس كورونا الذي أصاب حتى الآن أكثر من مليوني شخص قد خرج من معمل في مدينة ووهان الصينية التي كانت منطلق تفشي الوباء في العالم، لكن بكين نفت أن تكون أنتجت الفيروس بأحد مختبراتها، مستشهدة في ذلك بمنظمة الصحة العالمية .الواقع إن الولايات المتحدة الأمريكية إنما هي الأراضي الجرداء التي تنتشر فيها انتهاكات حقوق الإنسان الخطيرة المثيرة للصدمة في أنحاء العالم. من الحماقة أن الولايات المتحدة ا
لعل الشعبين الفلسطيني واللبناني ومعهما مقاومتهما الباسلة، أكثر من باتوا يدركون حقيقة العدو الإسرائيلي، ويعرفون طبيعته وكيف يفكر، ويدرسون عقليته ويحيطون بنفسيته، ويستطيعون أن ينفذوا إلى أعماقه، ويفسرون تصرفاته، ويخمنون ردود فعله، ويتكهنون بقرارته، ويحددون اتجاه غدره ونوعية أهدافه، ويميطون اللثام عن مشاريعه ومخططاته، ويفضحون نواياه ويكشفون أسراره، ويتقنون لغته ويدرسون كتبه. ولعلهم باتوا يعرفون يقيناً كيف يحبطون خططه ويفشلون مؤامرته، وكيف يتصدون لعد
منذ الربيع العربي نسمع بين الحين والآخر من بعض الشعوب التي أصيبت ثوراتها ببعض التشوهات والعقبات والنكسات عبارات خطيرة كالحنين الى زمن الطغاة المخلوعين الذين اغرقونا بالظلام، وأعادونا الى العصر الحجري، وأجبرونا بظلمهم واستبدادهم على العيش في كيانات غوغائية منزوعة الدسم.فحنين بعض الشعوب العربية إلى الطغاة يشكل صفعة وإهانة إلى الأرواح التي قضت دفاعا عن تطلعاتها للحرية والكرامة والازدهار، ويعبر عن ضحالة وعيها السياسي وقدرتها على تقييم وتحليل سياسات و
مما لا يقبل الشك ان ترشيح السيد مصطفى الكاظمي لرئاسة مجلس الوزراء جاء بعد مخاض عسير استمر لاكثر من مائة يوم تخللته فترات ترشيح السيد محمد علاوي وعدنان الزرفي ، لذا يعتبر هذا الترشيح السفينة التي ستخرج العراق من ازمة تشكيل الحكومة الجديدة مع اتفاق كافة الاطراف السياسية على تكليفه ومنحه قدرا من الصلاحية في اختيار وزرائه وفق بعض التسريبات.. لكن هل اتفاق كافة الكتل السياسية هو نهاية المطاف في اختيار رئيس مجلس الوزراء ، ام ان هناك اشياء اخرى ينبغي ان
الأمراض التي يعاني منها إقليم كوردستان العراق، هي في الحقيقة نفس الأمراض التي يعاني منها بقية أرجاء البلد، مع إختلاف بسيط وغير محسوس وهوما يتعلّق بشدّة هذه الأعراض وطريقة تناولها، والتي لا معنى لها "طبيّا" طالما تؤدي الى نفس النتيجة. ومن أشدّ هذه الأعراض تأثيرا هي المحاصصّة الحزبية والطائفيّة، بإعتبارهما الأب الشرعي لجميع الأمراض الأخرى التي دمّرت البلاد. وبلغة أخرى فأنّ غياب المحاصصة يعني أن لا وجود لأمراض عدّة على رأسها وجود "جيوش" عدّة، وإرادا
العراقيين صارلهم سنين يتظاهرون ضد الفساد وضد المحاصصة وقبض ماكو ، بالعكس انوب الفساد جاي يزيد والمحاصصة باقية غصبا على اليرضى والمايرضى ، وهاي تصريحات الكتل والاحزاب بأن هم راح ينطون فرصة لرئيس الوزراء يختار كابينته بدون تدخل منهم گطنه وشيلوها من اذانكم ، القصد ، التظاهرات الاخيرة الي خلّفت الكثير من الشهداء والجرحى ، وعطّلت مصالح ناس ، واضرّت باقتصاد البلد المتضرر اصلا ، وفتحت الباب امام مخربين مدفوعين الثمن استغلوها حتى ينفذون اجندات داخلية و خ
اتساءل ، حين أسمع وارى المبادرات الشعبية ، والمجتمعية التي تسهم في توفير الاطمئنان النفسي للمواطنين من خلال السلال الغذائية ، وتقديم المعونات المالية او من خلال امتناع الكثير من اصحاب الاملاك التجارية من استلام الإيجارات ، بسبب ظروف الحظر الذي نعيشه ، وتوقف حركة البيع والشراء .. اتساءل عن دور ( الهيئة العامة للضرائب ) في هذا الحراك النبيل ، فهي يبدو تعيش في واد بعيد عن الظروف المالية والمعيشية السائدة في البلد او انها مصابة بداء "المثقبيات " الإفريقي
في مجتمعات "اللا دولة" وبغياب قانون متفق عليه لتفاصيل الحياة، يتقزّم المجتمع وينكمش إلى "ملجئيات" تحتضنه وتوفر له الأمان الذي يفتقده بغياب الجامع الوطني، تلك الملجئيات الجزئية تكمن في نظام العشيرة وقائدها، والدين والمذهب ومجموعة المخلصات الغيبية ورموزها، والملجأ الأخير هو المال الذي وصفه المفكر العظيم علي بن أبي طالب بأنه وطن في الغربة وفقدانه غربة في الوطن: " الغنى في الغربة وطن، والفقر في الوطن غربة". وفي ثلاثي الملجئيات الفكرية (العشيرة والدين
لا يمكن لأحد إنكار هشاشة العملية السياسية في العراق، وهذا ربما يعود لأسباب كثيرة منها، حداثة التجربة وغياب الارضية الصلبة التي تستند عليها، والخلاف السياسي الذي أدى الى صراعات طائفية وإجتماعية.. وهذه كانت أبرز سمات المرحلة المنصرمة، وبدل أن نشهد إنحسار هذه الأسباب في الحكومة الجديدة وتراجعها، بدأت عوامل صراع أخرى بالظهور بعد عام 2018. لم تغير الإنتخابات العراقية السابقة والتي جرى بعضها في ظروف ملتهبة، شكل العملية السياسية المبنية على التوافق وتوز
يعيب بعض الأصدقاء كثرة استخدامي لعبارة (مفاسد المحاصصة) تكرار الدعوة للتغيير الشامل في العملية السياسية، التي حولت الدولة العراقية الى( دولة - شبح ) ليس لها سيادة في فرض سيطرتها على السلاح الداخل والخارج من البلد بما فيه الصواريخ متوسطة المدى وشبح اقتصادي ليس لها قدرات مادية مؤهلة وفقا لمعايير الحكم الرشيد، فيما يتصاعد صخب التصريحات عن وجود كفاءات متنوعة ضمن الولاءات الحزبية وشبح متجدد في هذه الأيام وهي تواجه معضلات متفاقمة نتيجة جائحة كورونا وهب
مهمةُ رئيس الوزراء العراقي المكلف مصطفى الكاظمي ليست بالهينة كما يروج البعض ويصرح بذلك ممثلون عن كتل سياسية مختلفة ، بل ان مرحلة البدء بمهام عمله رسميا ستكون الاصعب فيما لو مرر من خلال مجلس النواب .الكاظمي سيواجه منعطفين خطيرين قد يشكلا تحديا كبيرا امام حكومته المحاطة بملفات شائكة ورثها عن اسلافه من جهة وبسبب ما افرزته العملية السياسية في العراق من جهة اخرى .اولى هذه التحديات التي سيصطدم بها رئيس الوزراء المكلف هي الاستحقاقات الانتخابية للكتل الس
عناصر الإنبهار وعوامل الإستياء تتقدمهما كوكبة من كلا علائم الإستفهام والتعجب , يلتقون مع بعضهم أممياً وانسانياً وقومياً .!شاهدنا وقرأنا وسمعنا جميعاً او معظمنا مديات التعاون والمساعدات " مجاناً ! " بين دولٍ من جنوب شرق آسيا وسيّما الصين , وروسيا وسواهم يرسلون طائرات مدنيةٍ وعسكريةٍ عملاقة , محمّلة بفرق من الأطباء والأدوية ووسائل الوقاية الفنية الأخرى الى دولٍ تحمّلت اكثر من سواها من اعداد الموتى الكبيرة جرّاء فيروس كورونا الجاثم على صدر الكرة الأ
مقولة جميلة في تغريدة أطلقها رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمن قبل يومين مفادها : السلطة التي تقتل شعبها تفقد شرعيتها!!لاشك أنها نظرة إيجابية متفائلة ، تنسجم ومبادي أي نظام ديمقراطي يحترم شعبه..ولكن لدينا جملة حقائق تؤكد مقولة السيد الكاظمي عن مضمون هذه التغريدة، علنا نجد لديه جوابا شافيا عنها :** فحكومة المالكي التي قمعت تظاهرات الانبار التي انطلقت نهاية عام 2012 ينطبق عليها هذا الوصف (السلطة التي تقتل شعبها تفقد شرعيتها)!!** وجريمة ارتكاب مذبحة
تجمع اراء الخبراء في الصحة وتاريخ الاوبئة وعلم السياسة والستراتيجيات وعلم الاجتماع والعلوم كافة بان العالم كما قال هنري كييسنحر  بعد كارونا سيتغير ولن يعود كما  كان عليه قبلها.وبعيدا  عن نظريات  المؤامرة سواء كانت حقيقية  ام مفتعلة بفعل الحرب النفسية واسقاط الاخر نقول ان هذا الوباء كشف عجز الانسان  وغطرسته و غروره فهو بطل  ومغوار حين يواجه اخيه الانسان ويخصص مئات المليارات لحروبه العبثية لم يستثمرها لسعادة الانسان بل  لانتاج  اسلحة دمار  شامل  مبتكرة  واساليب  قتل  وابادة جماعية وفشل في مواجهة
بملء الفم أهنئ وطني العزيز  ، لاسيما القطاع المالي والاقتصادي ، لإختيار صندوق النقد العربي ،  محافظ البنك المركزي العراقي علي محسن اسماعيل رئيساً لمجلس محافظي الصندوق.وذكر صندوق النقد العربي انه انتخب محافظ البنك المركزي ، وفقا لقراره المرقم (1) لسنة 2020 وبهذا القرار ، فأن حصول العراق على هذا الموقع ، يعني انه كان يسير وفق منهجية علمية في ادارة المال الوطني بعيدا عن الشللية ، ووفق معطيات اقتصادية ومالية ، لفتت انظار جميع انظار العالم المالي والاقتصادي والعالمي ،
تطلعات وأماني وتحليلات وتخمينات حول الانتخابات الاميركيه ونتائجها المحتملة ، هناك من صدمته تلك النتائج والبعض الآخر هلل لها اعتمادا على ارتباط مصالح الدول مع بعضها مما أدى للتخوّف من الاحتمالات الواردة لفوز هذا المرشح أو ذاك ...حُسم الموضوع وفاز السيد ترامب برغم ما قيل عن عدم امتلاكه باعا طويلة في السياسة وهذا احد الأسباب المهمة التي بُنيت عليها مخاوف بعض الدول والأحزاب ، كما يدل هذا التخوف أن تلك الدول والأحزاب كانت مرتاحة إلى حد ما مع فتره حكم السيد
صحيح إن الكل كان مقتنعاً بمن فيهم صدام حسين نفسه ومريديه.. إن لا أمل في نجاة نظام حكمه.. من هجوم التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة لإسقاط نظامه.. وها هو تمثال صدام في ساحة الاحتفالات الكبرى يسحب بدبابة أمريكية ويسقط على الأرض في صبيحة يوم 9 نيسان 2003.. وسط دهشة المواطنين.. وما سيحدث.ـ لم تعد هناك مقاومة.. بعد احتلال مطار بغداد.. وتصفية المقاولة هناك.. بل اختفى جيش العراق.. وتوقفت الحياة.. و الكثير غير مصدق بما حدث.. متناسين إن نظام صدام فقد
يحاول الرئيس المكلف مصطفى الكاظمي إثبات أنّ تكليفه لم يكن مشروطاً بتبني تشكيلة حكومية جاهزة، وأن لا علاقة له بكل المشاورات التي أجريت قبل تكليفه، وأنّ مهمة التأليف منوطة به وهو يمارس صلاحياته المنصوص عنها في الدستور على أكمل وجه. يدرك الرئيس المكلف مدى حجم الأزمة التي تعصف بالعراق ، كما يدرك انّ مهمة الإنقاذ شبه مستحيلة ما لم تتوافر ظروف وطنية مساعدة وخارجية مهيأة لنجاحه، وبالتالي لا يفيد بشيء أن يشكل حكومة يكون مصيرها الفشل الحتمي على وقع عدم مب
إسرائيل تسعى إلى إلغاء الوجود الفلسطيني في الأغوار ومنع أي تطور فيها، وتهويدها مبني عل رؤية استراتيجية صهيونية تقوم على إجهاض فكرة إقامة الدولة الفلسطينية، واختيار الاحتلال كمنهج نهائي وأبدي، وقطع الطريق على أحلام السلام الفلسطينية والعربية؛ ولهذا فإنها هي وحليفتها الولايات المتحدة الأمريكية متفقتان على ضم المنطقة للدولة الصهيونية، وإن قرار الضم يحظى بتأييد الرأي العام الإسرائيلي ومعظم الأحزاب السياسية، وتم اتخاذه منذ سنوات، وترك الإعلان عنه رسمي
لم يكن اكثر المتفائلين يوما يتوقع ان تمر ازمة كورونا وما رافقها من تدهور اقتصادي كبير على بلد مثل العراق الا وتنتهي به الى بلد محطم اقتصاديا واجتماعيا وصحيا ، فالواقع الصحي وتدهور البنية التحتية وغياب الكفالة الاجتماعية الحكومية وانعدام الخطط الاستراتيجية وافتقار البلد لعوامل التنمية الشاملة اسباب قادرة على جعل العراق ساحة لصراعات مجتمعية من اجل الحصول على لقمة العيش (صراع البقاء) وبما ان البقاء للاقوى كما تقول بعض النظريات الا ان الاقوى في العرا
ملت الجماهير العراقيه المتعبه ..المتعبه.. الحزينه المظلومه وهي تراقب ..هياكل المرحله من السياسيين واتباعهم...واشباههم ومقلديهم بالحركات والسكنات...من السابقين واللاحقين وهي تلعب على كل الحبال...في سيرك القضيه العراقيه...وعلى طاولة اللاعبين السذج منهم او الاكثر دهاء....اللعب الذي طال كل الاوراق المكشوفه...والمخفيه...الحقيقيه والمزوره.... لأكون اكثر صراحة كعادتي حين تكون مقالاتنا حول كشف العاب الفرقة والتشتت والنوايا اللاوطنيه ...وبقايا الحثالات ال
اثار مقال للاستاذ محمد الشبوط عن بناء الدولة الحضارية المنشودة وتطبيقات المشاريع الصغيرة ( الذكية) .. ليست بصدد تكرار وجهة نظري المتواضعة في مضمون فكرة الدولة الحضارية المنشودة ... واركز في هذه الاسطر على تطبيقات المشاريع الصغيرة والمتوسطة وهي مادة دسمة للتحليل والمقارنة بين تجارب الدول والتجربة العراقية ..وفي ذلك يبدو من الممكن القول : أولا. تعد هذه المشاريع نموذجا متجددا للشراكة بين الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع المدني لتوليد فرص عمل حقيقية خا
لم يستطع الكِبر ان يجرني الى اخاديد الزمن الصعب وتعرجاته القادمة في النسيان دون ان اهرع في كل مرة الى تقليب اوراق ثلاثة رجال من كتاب الاجتماع السياسي في العراق ،وانا ادرك حقاً انها نصوص يصالح بعضها البعض بشان احوال الانسان ومشاغله في العراق السياسي .فهم ثلاثة رجال من العراق يلوجون باحزان الحاضر وآمال مستقبل أناس يتطلعون لمن يفك شفرة عقدهم الاجتماعي الضائع . والثلاثة لم يسدلوا الظلام بالتخلي خطوة عن الاصرار وفعل مايرجى منهم في فك لغز الدولة واشكال
أيها ألكاظمي:ـأستهلْ كلامي.. باستغرابي وتعجبي.. فقد حددت بشكل مباشر في كلمتك الأولى بعيد تكليفكم بمنصب رئيس وزراء العراق.. إن مطالب المتظاهرين أمانة في أعناقنا وتحترم.. هذا أيها ألكاظمي: كلام أدبي.. وليس كلام رئيس وزراء تنفيذي.. قل: مطالبكم مشروعة ووزارتي استثنائية مهمتها الأولى تنفيذ مطالبكم.. خاصة إجراء الانتخابات النيابية بوقت لا يتجاوز ست الى ثمان أشهر.. وبمحاسبة قتلة أبناء الشعب.. والمطالب الأخرى الرئيسية!! أيها ألكاظمي:ـإذا أردتً أن تكون قا
بعد طول مخاض وترقب ومتابعة لبورصة الأسماء التي تم تداولها لتكليفها تشكيل الحكومة، وآخرها عدنان الزرفي الذي كان المرشح الوحيد الذي لا بديل عنه، بعد أن قطع برهم صالح الشكّ باليقين هو أو لا أحد غيره والذي كان يحظى بتأييد قيادة سياسية ، غير أنه فاجأ الجميع وانسحب من سباق التكليف لأسباب باتت معروفة ومعلنة، ومنها على سبيل المثال فقدان الميثاقية الكتل التي رشحته بعد قنبلة أو طعنة سياسية المفاجئة. فكان رئيس المخابرات مصطفى الكاظمي ، الذي لم يُذكر اسمه لا
على مدى 17 عاما كان يطرق أسماعنا مفردة القانون، ودولة القانون ولربما اختلطت الأوراق بشكل كبير تحت هذا المفهوم الذي خفى ويخفي تحت طياته الكثير من الأمور واليوم نحن نقف على أعتاب تشكيل حكومة مؤقته لعلها فرصة مناسبه للتعليق على هذا المفهوم مع وضع النقاط على الحروف وفق مقتضيات المصلحة العليا للبلاد ومفهوم دولة القانون بأختصار هو الدولة التي تعمل بدستور يحدد صلاحيات الحكومة ويقيدها بقوانين وهو أيضا كمفهوم يعمل على حماية أبناء المجتمع بغض النظر عن انتم
موجة التفاؤل تأتي بعد ان طرقت ازمة تشكيل الحكومة ابوابها وأوحَت بأنّ قطار التكليف قد ينجح في عبور احدى المحطات الخلافية ولكن الهواجس باقية في محلها والتعقيدات قد تكون صعبة لا نعتقد بانها بسيطة وسهلة وَلأُ ابَرِّئُ السياسيين من النَّفْسَ الَأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلَّا مَا رَحِمَ رَبِّي ،على الرغم بعدم وجود سبيل الى ترجمة عملية لما مضى من غياب ابجدية الفلاح والنجاح والاصلاح . وتشاء الصدفة السياسية أنّ هذه الموجة التفاؤلية تأتي عشيّة تكليف مصطفى ال
نعرف ان المسؤول الاول في دوائر الدولة يخصص عادة ساعات طويلة ، لقراءة البريد في وزارته .. اليوم وفي غمرة التواصل الالكتروني .. نحن ايضا نقرأ بريدنا .. نرد ، ونبارك ، ونعزي ، و نجامل .. واحيانا ندخل في عتب .. ونعارك ، ونصالح .وبعد الانتهاء من البريد المفروض علينا .. نحتاج حتما الى قسط من الراحة.. لان قراءة الرسائل وفك طلاسمها .. اشبه بالتعرف على امراة ، وسبر اغوارها .من حسنات وباء كورونا صرنا نقدر قيمة المواهب العلمية وقيمة
تتعدد وتختلف أسباب الفساد من مجتمع الى أخر فمنها أسباب سياسية وأخرى أسباب اقتصادية واجتماعية وأخلاقية وبالتالي تتعدد الابعاد والتأثيرات والانعكاسات التي تولدها, لذلك يعد الفساد أهم عائق للتنمية فضلا عن تأثيره على النظام السياسي وعلى العملية الديمقراطية وخاصة إضعافه للأداء الحكومي . واليوم بودنا ان نتطرق للفساد الوظيفي او الاجتماعي بعد ان اتضح للجميع ان الجهات السياسية غارقة بالفساد المالي والاداري .. ولنأخذ أمثلة حية حاولت جمعها من هنا وهناك وتيق
تطبيق حظر التجوال والانقطاع الاضطراري الوقائي الصحي عن الدوام في دوائر الدولة والقطاع الخاص، فرض على الجميع إدراك أهمية العمل والنشاط، فالحياة هي مزيج متفاعل من العمل والتفكير والحركة والتواصل وتبادل المنفعة بين الناس، وذلك ما عبر عنه سيد البلغاء أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام بمقولته الرائعة: (قيمة المرء في ما يحسن)، فلكل شخص دور يؤديه في هذه الحياة، وعندما ينقطع المرء عن عمله، وينزوي بين جدران بيته، لأي سبب كان، سوف يجد فرصة للحوار م
بآلعدالة وحدها يتحقق ألأمن و آلسلام و آلرّفاه : بآلأعتذار و التوبة حتى النصوحة منها لوحدها لا تتحقق العدالة ولا الرفاه ولا السلام .. بل تُمهّد لها .. بعد القيام بسلسلة عمليات لا يحتاج تنفيذها لوقت طويل ولا برامج معقدة أو إستعدادات دولية و كونية .. و عندها ليس فقط لا يسعى الناس لكسر هيبة الدولة و لا آلخروج للتظاهر ولا حتى رمي عقب سيكارة في الطريق ألعام .. بل يصطفون بأرواحهم و قلوبهم مع الحكومة لو أخلصت و أصبحت مثلهم في الحقوق و آلفرص و غيرها! و يح
الانتشار السريع والمفاجئ لجائحة فيروس (كورونا – كوفيد 19)) المعدي من مدينة (ووهان الصينية) إلى أكثر من مائة وواحد وخمسون دولة في العالم حتى الآن؛ وبشكل دراماتيكي غير مسبوق في العصر الحديث، هو ما يحفزنا إن نذهب باتجاه الشائعات (الافتراضية) التي من الصعب تبديدها؛ بكون محفزات سواء لدولة (أمريكا) أو لـ(الصين) اللتان سعتا لتطوير برامج الأسلحة (البيولوجية) التي تدرج ضمن نطاق (الحرب البيولوجية أو الجرثومية) والتي تستخدم (الجراثيم) و(الفيروسات) كسلاح لنش
في الواقعِ الواقعْ او الجاري فإنَّ العنوان اعلاه ليس كما هو بالضبط ! فقد قلّصناه واختزلناه وعصرناه عصراً ليغدو بأقلّ عددٍ من الكلمات , وفق متطلّباتِ عِلم الإعلام " نظرياً " والكتابة الصحفية عملياً .كان يراد من العنوان ان يكون بأنَّ جائزة غينيتس للأرقام القياسية قليلة بحقّ حكام العراق جرّاء ما سجّلوه من ارقامٍ " سوبر- سوبر قياسية " ولم ولن تسبقها سابقة لا في العصور الوسطى ولا حتى في العصر الحجري او الغجري , لذا فمن المفترض ووفق الحتمية الجدلية وقو
أخيرا تمخّض جبل التحالف الطائفي الشيعي ومعه قطبي المحاصصة الكوردي السنّي وبعد مخاض عسير ومخالف للدستور عن إسم مرشّح لرئاسة الوزراء، إثر إستقالة السيد عادل عبد المهدي تحت الصغط الجماهيري الذي تراجع بشكل مؤقت لشيوع جائحة كورونا، وبعد رفض هذا التحالف لشخصيتين شيعيتين لإختلاف وجهات النظر الإيرانيّة حول مدى كفاءتهما في تحقيق أهدافها بالعراق والمنطقة من خلال أذرعها العسكرية، وليس من خلال برنامجهما الحكوميين ومدى قربها من مصالح الناس وتحقيقها. لقد جاء ا
موجة التفاؤل تأتي  بعد ان طرقت ازمة تشكيل الحكومة ابوابها وأوحَت بأنّ قطار التكليف قد ينجح  في عبور احدى المحطات الخلافية ولكن الهواجس باقية في محلها والتعقيدات قد تكون صعبة لا نعتقد بانها بسيطة وسهلة وَلأُ ابَرِّئُ السياسيين من النَّفْسَ الَأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلَّا مَا رَحِمَ رَبِّي ،على الرغم بعدم وجود سبيل الى ترجمة عملية لما مضى من غياب ابجدية الفلاح والنجاح والاصلاح . وتشاء الصدفة السياسية أنّ هذه الموجة التفاؤلية تأتي عشيّة تكليف مصطفى الكاظمي بعد المخاض العسير من المعاناة الطويلة
يشير مصطلح القيم الإنسانية إلى مجموعة الأخلاق السامية والمبادئ التي ترعرع عليها الأفراد من مختلف الأجناس والفئات، فهي القواعد التي يرتكز عليها الشخص عند تعامله مع أعضاء المجتمع الآخرين وهي الأخلاق الفضيلة التي يتحلى بها كالصدق، والأمانة، وحب الآخرين، والتسامح، والعفو عن الخطأ، واجتناب الظلم والحقد، إضافة إلى الحرص على نشر الحب والود بين مختلف الدوائر القريبة للأفراد، وما إلى ذلك من الأُسس التي تدعو إليها جميع الديانات السماوية في خطابها المعلن والفكر الانساني المسالم. وتتفق الانسانية إلى أن هذه القيم
السياسة كنفوذ هي أشبه بجغرافية متحركة يمكنك من خلالها تحويل مجرى نهر لاندويسر من غراوبوندن السويسرية إلى بغداد دون حتى أن تعبئ بنهريها.كما أنها ليست شعرًا أو روايةً أو قصة حب، لتنطلق من الخيال لفهمها، هي ليست نظرتك اتجاه الأمور، بل نظرة الواقع حول كل مايجري، لذلك فأن الحديث حول تكليف الكاظمي لاعلاقة له بالشخصنة بكلتا حديها، إنما إنطلاقًا من واقع مضطرب ساهمت فيه الأحزاب من خلال تغيّبها لمعايير محددة في الإختيار، وبالتالي إيهام الشعب بتفسيرات سطحية، وبالعودة لموضوعة الكاظمي وعن
ازمة كورونا امتحان ليس لقدرة النظام الصحي وفاعليته . بل ولقدرة نظام المواطنة وفاعليته...واذا كانت دول عظمى قد انهار النظام الصحي الصارم والمتقدم لديها امام الضربات الموجعة من الوباء كايطاليا وفرنسا وايران والصين..الا ان نظام المواطنة مازال صامدا في تلك الدول والذي يبدو من تاريخ البشرية ان المواطنة ونظامها هو المعول وليس التطور والتقدم والتكنولوجيا وذلك في الازمات الشديدة والعاصفة والمدمرة ..ودوننا الشواهد من تاريخ الانسانية وحروبها واوبئتها ...فالحربين العالميتين لم تنتصر الانظمة العسكرية ومدى مطاولتها بقدر ماانتصر النظام الوطني الذي
يأخذ مجلس الأمن على عاتقه مهمة حفظ السلم والأمن الدوليين باعتباره الجهاز التنفيذي ولإدارة الرئيسة للأمم المتحدة ، ويعمل نائباً عن أعضاء المنظمة في القيامبتلك المهمة وهو ما قررته الفقرة الأولى من المادة (24) من ميثاق الأمم المتحدة لقولها "رغبة في العمل الذي تقوم به الأمم المتحدة سريعاً وفعالاً، يعهد أعضاء تلك الهيئة إلى مجلس الأمن بتبعات الرئيسة في حفظ السلم والأمن الدولي ويوافقون على إن هذه المجلس يعمل نائباً عنهم في قيامه بواجباته التي تفرضها عل
ينتظر الكثير من العراقيين تلك الانتخابات البرلمانية المبكرة .. والتي كان يفترض أنها قد أجريت خلال هذه الايام لولا جائحة كورونا .. والتي أصدر مجلس النواب العراقي قانونها ولكنه لم يحيله الى رئيس الجمهورية للمصادقة عليه واصداره في جريدة الوقائع العراقية الرسمية . فما ابرز السيناريوهات المطروحة ؟؟ هل سيصدر قانون الانتخابات المعدل الى النظام الفردي ؟ ام ثمة مداولات من تحت الطاولة مست جميع السلطات العراقية وصلت إلى حد التعارض بين مجلس القضاء الأعلى وال
من خلال التجربة في الحياة فإن العقل البشري يبقى سيد أجهزة الاستخبارات، وعندما تشح المعلومات تظهر أهمية التحليل في الوصول إلى استنتاجات تعتبر حقائق مستجدة، وهذا لايقلل من أهمية المصادر البشرية والمعدات الإلكترونية. في كل مكان من العالم نشاهد حضورا أميركيا، وسعة الجبهات، وتعدد المواقف والأهداف والغايات، تؤدي إلى تبعثر جهد الاستخبارات. ودون تقليل من قدرات الأجهزة الأميركية فإن التوسع في الخيال القيادي الأميركي أدى إلى مفاجآت حساسة، ومنها في فترة ما
مع شبه وجود توافق بين العتاوي الكبيرة؛ ربما سيتم تشكيل حكومة تحاصصية برئاسة (الكاظمي) كنسخة مكررة لا بديل عنها لإستمرار الفساد لأسباب ذكرناها للمرة الألف .. لكن آلمطالب ألأساسيةهي هي ثابتة للشارع العراقي المنهوب؛ المنهوك؛ المظلوم؛ المُدمّر؛ المأبون, من قبل الذين شاركوا في الحكم لحد هذه اللحظة, لكن المطالب ما زالت واحدة وثابتة ولا خلاف ولا نقص فيها حتى حدوث الثورة الحقيقية التي لن تنتهي حتى لو هدأت ألاوضاع في الظاهر, و قبل إعادة ذكر تلك المطالب في
حظر التجوال اجراء احترازي ووقائي لجئت اليه معظم دول العالم بعد ان وصلت حالة التفشي لفيروس كورونا الى مرتبة الجائحة العالمية حسب تصنيف منظمة الصحة العالمية,وهذا الاجراء يعتبر أفضل وسيلة لتقليل انتشار الفيروس خاصة في ظل انعدام وجود لقاح ودواء له لحد الآن.معظم حكومات العالم عندما اتخذت هذا الاجراء سبقته بقرارات واجراءات تضمن بها حقوق الناس وتضمن لهم لقمة العيش الضرورية خاصة لمحدودي الدخل وقسم من الحكومات تكفلت بسريان رواتب الموظفين في القطاع العام و
في التاسع من نيسان/ أبريل عام 2003 ، أطاح جنود ألأمريكان بتمثال رأس النظام السابق في بغداد. وبعد مرور سبعة عشر عاماً، تبين أن الحرب، التي كلفت مئات الآف الضحايا، وأوقعت الشرق الأوسط في حالة من الفوضى "بنيت على أكاذيب أمتلاك النظام السابق لأسلحة الدمار الشامل". لم يستغرق الأمر أكثر من ثلاثة أسابيع على بدء الغزو الأمريكي للعراق، ليظهر مشهد الإطاحة بتمثال صدام حسين في بغداد عبر ملايين الشاشات حول العالم. ودخلت هذه الصورة في الـتاسع من نيسان /أبريل م
في الوقت الذي يواجه العراق العزيز تحديات عديدة وازمات ومشاكل بنيوية اساسية وعمّقتها الطائفية والأزمات السياسية، ولم تقف عن حدود سياسة مؤسسات الدولة والحكم، بل تسللت إلى ثنايا المجتمع وحقول حياته الحيوية وغذّاها العنف المسلّح ويحتاج الى من يبلسم الجراح التي خلفتها تلك السياسات الخاطئة الماضية .نقر بأن العملية السياسية خلال السنوات 17 الماضية كانت غير ناجحة، لأنها مبنية على أساس المحاصصة وأن التوافق على هذا الأساس لا يؤسس لتنمية أو ازدهار العراق وأ
لاريب أنّ تطبيق اجراءات حظر التجوّل وفرضها والإلتزام بها يختلف بين دولةٍ واخرى , كما لا شكّ أنّ شرائحاً وقطاعاتٍ كبيرةً من الناس تتعرض الى الضرر الحاد جرّاء ذلك , سيّما اصحاب الدخل اليومي ومستأجري البيوت , كما ينبغي الأعتراف أنّ تقاطعاتٍ ما او محددة تحدث وتنبثق بين ضروراتٍ خاصة تفرض كسر وخرق الحظر لحالات فرديةٍ اضطرارية , وبين التعرّض للحجز والتوقيف من قبل الأجهزة الأمنية , حيث ينفقد التوازن والتقدير للحالات الأضطرارية , ويرافق ذلك عدم التشدد في
وقع الزلزال الذي لم يكن توقيته مفاجئا لنا، ولا مباغتا، لكن آثاره وارتداداته لم تكن متوقعة بالصورة نفسها التي اسرتنا واذهلتنا واعادتنا الى الخلف قرونا!.قبيل الحرب التقيت شابا اكمل دراسته الجامعية توا، وكان حزينا فسألته عن سر كآبته فقال: سمعت ان الرئيس الامريكي يتحدث بلغة رخوة عن الحرب.. واردف قائل: ان الحرب ربما لا تقع!.قلت له: بشرك الله بالخير.. الحمد لله، سيجنبنا الله شرورها!.أزعجه كلامي وردّ عليّ بعنف قائلا: أخي .. الجميع ينتظرون الحرب كحلم ينقذنا من الكابوس!.قلت له: تأكد يا
هنالك  جملة ماثورة لطالما نرددها  ونحن نرصد المزيد  من التصرفات  غير المالوفة عند الانسان العاقل والنزيه الا وهي (ان كنت لا  تستحي فافعل ما شئت)..!  لقد برزت هذه الجملة واصبحت مالوفة ونحن نطالع ونشاهد ونلمس  كل يوم تصرفات تدلل على ان   من يتحكم في عراق اليوم من طبقة سياسية وزعامات دينية وقبلية  وقيادات ادارية  ونيابية ونخب  محسوبة على الثقافة والاعلام والفكر العلمي وحقوق الانسان تتصرف في الاغلب بما يثير السخرية من  جهلهم وحبهم للاستحواذ  وخيانة الامانة والاخطر من  كل ذلك ان

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال