الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

دليل الكلمات

دليل الكلمات

المسلم من سلم الناس من لسانه ويده.. موقف البابا / سامي جواد كاظم

عجبا على النفوس التي تنقب عن العيوب والاخطاء والكبوات ونحن نعيش في ظرف ما احوجنا الى التاخي والمحبة والسلام ، هذا من جانب ، ومن جانب اخر لنتعلم واولهم كاتب المقال ان نبقى في صلب الموضوع دون اللجوء الى التشتت والتشرذم ، وجانب اخر مهم لنتحدث عن الموقف دون النيل من صاحب الموقف ، وما تراه في الاخرين انظر له في نفسك اولا . البابا فرنسيس مسيحي وليس على ملة الاسلام وهو يؤمن بديانته ويلتزم بتعاليمها وفق رؤيتهم ولا يؤمن بغيرها ، وهذا نفس الامر عند السيد ا
متابعة القراءة
  30 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
30 زيارة
0 تعليقات

النية النية ياحكامنا / علي علي

حسن النية خصلة يشترك فيها الأسوياء من بني آدم، لاسيما الذي يشرع منهم في عمل ما، سواء أيدويا كان أم فكريا! ولاغنى عن اتخاذها نقطة مثابة للانطلاق من أساساتها الى نجاحات وتفوقات، تأتي أكلها كمحصلة نهائية في ذاك العمل فرديا كان أم جماعيا. أما الفردي فعاقبة سوء النية في بداية الشروع به تعود بالدرجة الأساس على الفاعل والقائم بالعمل، إذ هو يحصد مازرعه ويجني مابذره، وقديما قال الحطيئة: من يزرع الخير يحصد ما يُسرُّ به وزارع الشرِّ منكوس على الراس أما العم
متابعة القراءة
  72 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
72 زيارة
0 تعليقات

أكبر كارثة بعد سرقة ألأموال / عزيز حميد الخزرجي

بعد الكوارث العديدة و آلمتكررة لرئاسة الحكومة و كذا البرلمان و القضاء و النزاهة ووو كل مؤسسات و وزارت الدولة حتى وزارة الخارجية التي يسرق وزيرها المليارات من موارد الأرضي العراقية التي إشتراها العراق في سيريلانكا و فيتنام و غيرها, و ما عرضناه من مواقف السيد المالكي و العبادي و الجعفري و النجيفي و الحكيم و الحلبوسي و غيرهم؛ فقد وصل الوضع في العراق اليوم حالة يرثى لها حقّاً مع مستقبل أسود يندر بآلفناء, على كل صعيد و المتحاصصون في نشوة و فرح لا يهمه
متابعة القراءة
  152 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
152 زيارة
0 تعليقات

باختصار الثقافة القانونية / فاروق عبدالوهاب العجاج

تتجدد فيها الافكار والتصورات الواقعية والموضوعية تبعا لمقتضيات الحاجات الاساسية لحياة المجتمع ومتطلبات المتغيرات الطارئة بحكم العلاقات الانسانية والمجمعية عامة على نحو تكييف الوقائع وفق الاسس القانونية الملائمة بما تسهل من حل المعضلات والاشكالات وتقديم افضل الحلول والمسببات لاصدار القرارات القانونية الملائمة والمنصفة والعادلة لمصلحة المجتمع والوطن – وتساهم في تعزيز احترام القانون من قبل الجميع والخضوع لسلطانه وهي اهم اركان قوة السلطة القانوتية وق
متابعة القراءة
  95 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
95 زيارة
0 تعليقات

البدري وحلاق إشبيلية / هشام البياتي

استاذ في كلية التربية الرياضية ليس له علاقة بدائرة الإعلام لامن قريب ولا من بعيد استطاع أن يلفت أنظار الملايين من العراقيين والعرب لبرنامجه المتواضع اخباريا في وقت كان فيه الحصول على المادة الإعلامية والاخبارية صعب جدا وبذكاء غير اعتيادي اختار مقطوعة موسيقية ارتبطت بعالم الرياضة وجعلت الكثير من عشاقها ينسبوها إلى شيخ المعلقين مؤيد البدري ويتناسون روسيني الإيطالي ..... وفي خضم تكنلوجيا الإنترنت وسرعة انتشار الخبر ووسط ضجيج العشرات بل المئات من فضا
متابعة القراءة
  132 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
132 زيارة
0 تعليقات

نقد لموضوع الكاتب (المذكور) بعنوان الخيمة و الهتـاف / عزيز حميد

]مقالة إنتقدتَ فيها المعقول باللامعقول فأخطأت الهدف .. رغم حُسن بيانكَ يا مذكور! لقد نسيت .. بأنّ الشهيد ألصديق جمال (أبو مهدي المهندس) نفسه كان مجاهداً منتفضاً على كل الحكومات التي حكمت العراق منذ نصف قرن و حتى شهادته الكونية عبر السماء يوم عجز الأعداء عن مواجهته وجها لوجه على الارض.. هذا في يوم كنتَ و مُعظم إنْ لم أقل كل المتظاهرين في التحرير يهتفون بغباء مقدّس : (بآلروح .. بآلدم نفديك يا هو الجان) طبعا لا أنكر مظلوميتهم - بينما كان المهندس و أ
متابعة القراءة
  203 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
203 زيارة
0 تعليقات

تغيير اسس العلاقة بين الموظف والمواطن / محمد توفيق علاوي

هنالك خلل اساسي في العلاقة بين الموظف والمواطن، يجب ان تتغير هذه العلاقة سواء كان الموظف بمستوى رئيس جمهورية او رئيس وزراء او عضو مجلس نواب او اي موظف حكومي، حيث يجب ان يكون كل مسؤول هو خادم للشعب وليس العكس، ولا يجوز ان تكون مثل هذه المقولات مجرد اقوال تستخدمها الاحزاب السياسية لكسب تأييد المواطنين والحصول على اصواتهم في الانتخابات ولكن يجب ان تتحول هذه المفاهيم إلى حقائق تطبق على ارض الواقع كما هو الحال في الكثير من الدول المتقدمة، ففي الدول ال
متابعة القراءة
  198 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
198 زيارة
0 تعليقات

الولاء ثم الولاء ثم الولاء / علي علي

وددت لو يستعيد الدهر دورته ولو لحظة من زمان الأمس تُسترق ماذا سأشكو على الأوراق من ألم أقل شكواي لا يقوى له الورق نحن انتمينا إلى تاريخنا بدم وآخرون على تاريخهم بصقوا الانتماء والولاء، مفردتان لايُتعِب اللسانَ لفظُهما حتى وإن تكرر آلاف المرات، وقد جبل الانسان بفطرته عليهما، إذ يقول علماء الاجتماع ان لكل منا -وإن لم نشعر- حاجة للانتماء والولاء الى جهة معينة في مراحل حياتنا جميعها، بدرجة تحددها ضوابط ومقاسات تختلف من شخص لآخر. وتدفعنا لهذا الولاء غ
متابعة القراءة
  212 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
212 زيارة
0 تعليقات

الحكام الصادقون .. ميركل انموذجا / راضي المترفي

قرأنا عن زنوبيا وكليوباترا وشجرة الدر وعاصرنا انديرا غاندي وبينظير بوتو وبدرانايكه وتاتشر واكينو وبيرون وغيرهن كنساء حكمن في بلدان مختلفة مكثن في دست السلطة سواء كان هذا البقاء من خلال نجاح أو مؤامرات أو فوز احزابهن بالانتخابات وحفظ لهن التاريخ سيرهن كحاكمات بما حوت من سمين وغث إضافة إلى ما لا يعد ولايحصى من الرجال الحاكمين لكن العالم اليوم يودع سيرة امرأة أخرى مارست الحكم لمدة ( ١٨ ) عاما من دون أن يطوي سيرتها أو يوصم صورتها كحاكم بمايشينها أو ي
متابعة القراءة
  233 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
233 زيارة
0 تعليقات

من الذي صعد بالبعير على التل ؟ / راضي المترفي

 منذ الفطرة عرفنا أن الجمل يعيش في الصحاري والبراري وخلق الله له ( خف ) ليلامس رمالها بنعومة ويسير فوقها بسلاسة ولم يشذ عن هذا إلا ساطع الحصري في قرائته ( الخلدونية ) التي أراد فيها ان يزرع وعيا مغايرا في نفوس طلاب الاول الابتدائي في المدرسة العراقية ابان السنوات الأولى للدولة العراقية الحديثة ومع أن تلك القراءة حوت الكثير من الأمور إلا أن صعود الجمل على التل وبقاؤه هناك هو الوحيد الذي صمد في العقل والذاكرة وظل السؤال يراود الأجيال( إلى متى
متابعة القراءة
  192 زيارة
  0 تعليقات
دليل الكلمات:
192 زيارة
0 تعليقات