الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

دليل الكلمات

دليل الكلمات

انا الميزان / ضرغام الدين علي

قال انسان .. لماذا دائما تلبس اللون .. الاخضر .. ؟ قلت له انا الميزان .. ! وقال ما الميزان .. ؟ قلت له .. انه المولود فجر .. الليالي ... وحب الاحرف والكواكب .. ابالي .. نجم مو بيد الزهر .. هاي ابراجي .. وأصل فوك كل الابراج .. وافضلهم بطباعي .. ناري .. وهوائي .. وترابي .. ومائي .. وهاي كل الاقلام بيه .. منو اليعكب ميزاني .. انبش التراب يضهر ماي .. ومن الهوى اطفي نار .. غير هذا موجز اخباري .. يا معشري يا ناس .. كلت وحجيت ومحد فهمني .. بخضار احروفي
متابعة القراءة
  906 زيارة
  0 تعليقات
906 زيارة
0 تعليقات

تعالي مع القمر / عبدالامير الديراوي

حبيبتي تعالي الّي فقد ارهقني الفراق تعالي مع القمر ومع صباح العصافير التي تغرد عند الفجر فالسهر قد مزق جفوني وليلي يسأل عن نجمك ليضئ درب المحبة المظلم بعد الغياب واشتقت الى قبلة كنت لن اغفو إلا على شهقتها، ففي ايام الحظر كنت انام على انغام اسمك وصوتك الذي كان يملأ اسماعي رغم البعد انه وهج الحب يرفرف فوق الشجرة المجاورة لغرفتي قلت للشجرة يوما هل من خبر تجلبه الطيور عن حبيبة غائبة؟ او عن روح تائهة في الوديان البعيدة ايتها الشجرة المكسوة بالاخضرار ل
متابعة القراءة
  575 زيارة
  0 تعليقات
575 زيارة
0 تعليقات

"قافلة العطش" لسناء الشعلان مفاهيم حداثوية عن الحبّ ومنها ما قتل!

مجموعة "قافلة العطش" مجموعة قصصية للدكتورة سناء كامل الشعلان ، صدرت في العام 2006 عن مؤسسة الوراق ، وفي تلك المجموعة القصصية 16 قصة قصيرة ، يكون السرد اللغوي فيها راقياً ومنسّقاً في سرديات ثيمات الأسطورة والخرافة والحكاية الشعبية ، تختزل فيه اللاواقع لتبدلهُ بالواقع ، وترسم من خلال هذه المجموعة القصصية السعادة بأرقى معانيها وترسم الحزن بأبشع مآسيه ، وتعري الواقع المرير بكل جرأة ، وتعبر عن آرائها بطريقتها الخاصة عبر شعور أنثوي حساس تجاه العالم ، و
متابعة القراءة
  886 زيارة
  0 تعليقات
886 زيارة
0 تعليقات

فريال الصائغ .. تشكيلية وفراشة تطير في حدائق الحب والجمال..! / محمد خالد النجار

شبكة الاعلام في الدانمارك / محمد خالد النجار / بغدادفريال الصائغ فنانة تشكيلية لبنانية اشبه بفراشة تعشق حدائق الحب والالوان وتعشق الطبيعه والانسان .. وتعشق ريشتها الخطوط والالوان وتنقل افكارها عبرذلك النسق الجميل ،وملاذها ان تسبح في بحور التشكيل وارهاصاته.. اللوحة والتشكيل يعني لها الكثير ويفيض في قلبها لترسمه بريشتها والوانها البهية،عشقت الانسان وعشقت نفسها فصنعت مخيلتها الكثير من الافكار وجسدتها بكثافة نتاجها الجميل، فالذاكرة لديها ليست تاريخية
متابعة القراءة
  862 زيارة
  0 تعليقات
862 زيارة
0 تعليقات

بشر تحت الحظر! / د. طه جزاع

سألني صديق عزيز : كيف حالك في أيام الحظر , هل تشعر بالضجر والملل ، وماذا تعمل في هذه الأيام ، وأنت محاصر بين جدران البيت ؟ . والحق يقال أن تجربة بمثل هذا الحظر القاسي الذي عطَّل الحياة ، وغيَّر عاداتها ، وكسر روتينها اليومي المعتاد ، ليست تجربة سهلة لمن إعتاد الدوام الرسمي ، أو اعتاد الخروج من البيت ، سعياً وراء رزقه اليومي ، أو طلباً للترويح عن نفسه ، أو التفنن بقتل الوقت بما ينفع ، أو لا ينفع !لذلك فإن الجواب ، لابد أن يكون مختلفاً ، وأحياناً م
متابعة القراءة
  785 زيارة
  0 تعليقات
785 زيارة
0 تعليقات

رصيف الانتظار .. / حنان جميل حنا

لم أعد أبصرُ الحياة كالأمس.. فحجم أحزاني وشجوني .. قد فاقت شعاب البحار أخشى أن أوقظ طيوري الغافية المستطيبة على أغصان أشجاري المتهالكة .. التي رقدت تترقب فجرا جديدا .. ربما لتتلو ألحانا شائكة معلقة بفراغ منكسر.. مصابي .. أحدث أثلاماً في قعر جفوني .. وأخاديد تراقص أدمعي في دهاليز ترعب روحي الحزينة .. بوحشة الأنفراد .. كبركان يهتز غضبا ليكسر غصن غضيض الطرف متداع آيل للسقوط يلعن دروب الغربة .. والفراق ويلثم تلك الجروح التي تزهر عند الألم كيف أغسل ال
متابعة القراءة
  764 زيارة
  0 تعليقات
764 زيارة
0 تعليقات

قصة : الشهود! / محمد فلحي

صوت المطرب الشاب يتردد، عبر مذياع الحافلة المزدحمة :( أنا مش كافر لكن الجوع كافر))..حشد من البشر، محشورون في علبة صفيح، في صيف آب اللهّاب،الحافلة تهتز، السائق يتلوى، الركاب يتخدرون برائحة العرق والدخان والغبار، ويستنشقون عفونة القمامة التي تراكمت على الطرق،واختلطت مع بقايا الأجساد والدماء البشرية الممزقة.. كل هؤلاء الركاب، وأنا من بينهم، يعرفون الموت، منذ طفولتهم،وقد ربطتهم معه صداقة قسرية (( ومن نكد الدنيا على الحر أن يرى.. عدّوا له ما من صداقته
متابعة القراءة
  704 زيارة
  0 تعليقات
704 زيارة
0 تعليقات

هالة ../ عبد الجبار الحمدي

بتؤده راحت ترفع اذيال ثوبها الطويل هالة وهي تصعد الحافلة التي تؤدي الى عملها كالعادة تحاول ان تجد مقعدا الى جانب النافذة كي تستطيع الانزواء اولا ومن ثم تبتعد عن الذباب الذي يريد الالتصاق بها حتى يلامس جسدها... صعدت وإذا بالحافلة مكتظة تطلعت الى اي كرسي يمكن أن يكون خاليا... لاحت لها يد من بعيد تشير أن هنا يوجد مكان فارغ... تحركت الحافلة تدفع بنفسها وذراع تغير السرعة يتحشرج رافضا القسوة التي يمارسها عليه السائق الذي كل همه ان يغير تروس ما كان لها
متابعة القراءة
  814 زيارة
  0 تعليقات
814 زيارة
0 تعليقات

علاقة الكورونا بحفيد الرسول / شهيد لحسن امباركي

سم الله الرحمن الرحيمعلاقة الكورونا بحفيد الرسوللقد قيل و قيل الكثير عن كورونا و اختلفت الأقاويل و التحاليل لمعرفة الأسباب و فتحت تحقيقات و دراسات و اجتمع أهل الفكر و السياسة و الدين و حتى العلماء و رغم كل ما وصلوا إليه حيث أصبح كل طرف ينادي بالشرح و التحليل و التحاليل و لم يستطع أي أحد أن يكشف الأسباب الحقيقية لهذا الفيروس القاتل.لقد أصيبت الكرة الأرضية بكاملها و توقفت عن الحركة بفعل هذا الفيروس الصغير جدا الذي لا يرى بالعين المجردة، هذا الكائن
متابعة القراءة
  690 زيارة
  0 تعليقات
690 زيارة
0 تعليقات

مبادرة عراقية رائعة راجعوا الطبيب وانتم في بيوتكم / محسن حسين

اروع ما اطلعت عليه من مبادرات عراقية في زمن الكورونا مجموعة من الأطباء شكلوا عيادة طبية مجانية للتواصل مع من يريد الاستفسار عن اي حالة مرضية في زمن الكورونا.في البداية ذكرت لي ذلك ابنة اختي اسماء احمد غني التي تعمل في مدينه الطب اختصاصي صحه مجتمع في مستشفى الجراحات التخصصيه . شكرت اسماء على مساهمتها في هذه المجموعة (الكروب). قالت ان المجموعة تضم اطباء واختصاصيين في انحاء العراق و ان المبادره اطلقتها الاطباء مشكورين حتى لا يضطر احد للذهاب الى المس
متابعة القراءة
  891 زيارة
  0 تعليقات
891 زيارة
0 تعليقات